أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 23

الموضوع: و قفة على أطلال العراق

  1. #1
    الصورة الرمزية خليل ابراهيم عليوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 2,105
    المواضيع : 98
    الردود : 2105
    المعدل اليومي : 0.52

    و قفة على أطلال العراق

    و قفة على أطلال العراق
    في مثل هذا اليوم المشؤوم سقطت بغداد علىأيدي الهمجية الامريكية و أعوانها و بقيت غصة في الحلق
    و هذه معارضة لمعلقة امرئ القيس
    قِفا نَبْكِ مِنْ ذِكْرَى حَبَيبٍ مُرَحَّلِ
    بِأَرْضِ الْعِراقِ بَيْنَ زَاخُو وَ مَعْقَلِ
    فَمَيْسانَ فَالأَنْبَارِ كُلٌّ مُهَجَّرٌ
    يَحِنُّ إِلِى جَارٍ وَ صَحْبٍ وَ مَنْزِلِ
    يَمُرُّ عَلَيْهِ الْلَيْلُ وَ هْوَ مُعَذَّبٌ
    وَ يَذْكُرُ أَيَّامَ الصَفَا بِتَجَمُّلِ
    بِكُلِّ بَلادِ اللهِ تَلْقَى مُشرّداً
    يَنُوحُ وَ يَبْكِي مِنْ عَدُوٍّ مُضَلِّلِ
    وَ أَرْمَلَةٍ تَشْكُو مِنَ الْبُؤْسِ ناره
    وَ قَدْ أَحْرَقَتْ مَا عِنْدَهَا مِنْ مُحَصَّلِ
    وَ تُقْضَى الَّليَالِي بَيْنِ سُهْدٍ وَ لَوْعَةٍ
    وَ تَكْفلُ أَيْتَاماً بِغَيْرِ مُؤَمَّل
    تَلَوَّى كَمَلْدُوغٍ يُصَارِعُ مَوْتَهُ
    وَ تَشْهَقُ كَالْغَرْقَانِ يَهْوِي لِأَسْفَلِ
    وَأَطْفَالُهَا يَبْكُونَ خُمْصاً مِنَ الطَّوَى
    وَ مَا عِنْدَهُمْ مِنْ لُقْمًةٍ لِتَعَلُّلِ
    عَدُوٌّ بِأَرْضِ الرَّافِدَيْنِ مُحَكَّمٌ
    وَ يَنْفُثُ مِنْ سُمِّ الشِّقَاقِ لِيْخْتَلِي
    يُقَسِّمُ أَبْنَاءَ الْعِرَاقِ طَوَائِفاً
    وَ يَبْعَثُ فِيهَا كُلِّ حِقْدٍ مُزَلْزِلِ
    و لم أر في التاريخ شعبا مقاوما
    رمته يد الأعداء في كل مقتل
    و قد جرب الأعداء كل وسيلة
    و قد منع الأخيار عن عون مبتل
    و حطم جيش الإحتلال معالما
    و صرحا من المجد الطويل المؤَثَّلِ
    و قد أحرقت أحقاده كل أخضر
    من الخير يرجى أو هشيم مخلخل
    شواظ من النيران تسقط فوقه
    و تقذف آلات الدمار كمرجل
    و قد زرعوا أرض العراق قنابلا
    تسيل الردى في كل واد و جندل
    و قد أطلقوا كف الفساد فأنشبت
    مخالبها في سيبه المُتَأَمَّلِ
    أ لَسْتَ تَرَى في كُلِّ ناحِيَةٍ يد
    تُدَمِّرُ ما شادَ البُناةُ بِمِعْوَلِ
    تَمُرُّ عَلَى تِلْكَ المَغَانِي و قَدْ غَدَتْ
    خَرَائِبَ تُنْبِي عَنْ ضَغِينَةِ مُؤْثِلِ
    ففي كل شبر في العراق مصيبةٌ
    و في كلِّ بيتٍ نائِحٌ بَيْنَ ثُكَّلِ
    وَ لكِنَّمَا قَدْ سَطَّرَ الْمَجْدَ فِتْيَةٌ
    حَبَتْهُمْ يَدُ الْعَلْيَاءِ أَفْضَلَ مَنْزِلِ
    شَبَابٌ يَضُوعُ النَّصْرُ مِنْ ضَرَبَاتِهِمْ
    وَ قَدْ نَاجَزُوا الأَعْدَاءَ فَرْداً بِجَحْفَلِ
    رِجَالٌ لَهُمْ فِي كُلِّ مَكْرَمَةٍ يَدٌ
    وَ عَنْ كُلِّ عَيْبٍ عِصْمَةُ المُتَبَتِّلِ
    يُفَدِّي بِلاداً قَدْ بَنَاهَا أَمَاجِدٌ
    وَ مَهْمَا يُفسِدِ الْفُجَّارُ يَأْتِ بَأَفْضَلِ
    وَ قَدْ دَافَعُوا عَنْ كُلِّ حُرٍّ وَ ثَائِرٍ
    وَ قَدْ صَمَدُوا فِي وَجْهِ رُعْبٍ مُجَلْجِلِ
    يُقَاوِمُ كَالطَوْدِ الأَشَمِّ أَشَاوِسٌ
    وَ لَيْسَ لَهُمْ مِنْ عُدّةٍ وَ مُعَوَّلِ
    سِوَى اللهِ رَبِّ الْعَالمَِينَ يُعِينُهُمْ
    لَقَدْ أَرْهَبُوا أَعْدَاءَهُمْ بِتَوَكُّلِ
    أَذَاقَ جُيُوشَ الْمُعْتَدِينَ رَصَاصُهُمْ
    صَوَاعِقَ مَوْتٍ مِنْ كَمَيٍّ وَ أَعْزَلِ
    أَذَاقُوهُ مِنْ طَعْمِ الْقِتَالِ أَمَرَّهُ
    وَ شَدُّوا عَلَيْهِ مِنء جُنُوبٍ وَ شَمْأَلِ
    فَلَمْ يَدْرِ أَيَّ الوُجْهَتينِ ملاذَه
    وَ لا أيَّ دربٍ يَتَقِّي من مُجَحْفِل
    وَ قَدْ أَرْعَبَتْ جَيْشَ الْعَدُوِّ فِعَالُهُمْ
    فَكَمْ مِنْ عُتُلٍّ هَارِبٍ وَ مُجَنْدَلِ
    مُمَزَّقَةٌ أَحْشَاؤُهُ بِدُرُوعِهِ
    وَتأْكُلُهُ النِّيرَانُ مِنْ كُلِّ مَفْصَلِ
    وَ أَدْرَكَ مَا يَعْنِي النِّضَالُ حَقِيقَةً
    وَ قَدْ كَانَ فِي غَيْبُوبَةِ المُتَطَفِّلِ
    فَلا شَيْءَ يُنْجِي مِنْ كَمينِ مُقَاوِمٍ
    وَ قَدْ أُحْكِمَتْ أَسْبَابُهُ بِتَعَقُّلِ
    وِقَدْ أَذْهَلَ الأَعْدَاءَ صَلْبُ صُموُدِهِمْ
    فَلَمْ يَجِدُوا غَيْرَ الْفِرَارِ لِمَعْقِلِ
    وَ قَدْ هَاجَمَتْهُ الْعَادِيَاتُ بَأَنْكَلِ
    وَ قَدْ كَانَ عَنْهَا فِي أَمَانٍ وَ مَعْزَلِ
    لَعَلَّ بِهِ حِصْناً يُحَصِّنُ جُنْدَهُ
    وَ يَأْمَنُ مِنْ غَارَاتِ لَيْثٍ وَ أَجْدَلِ
    وَ كُلِّ أبيٍّ مُسْتَثَارٍ مُجَاهِدٍ
    يَصُولُ كَجَوْلانِ الرِّياحِ بِقَسْطَلِ
    وَ يَحْمِلُ رُوحاً فِي السَّلامِ عَزِيزَةً
    وَ فِي الْحَرْبِ قَدْ أَلْقَى بِهَا كُلَّ مَقْتَلِ
    يُسَاوِمُهُ الْمُحْتَلُّ بَيْعَ بِلادِهِ
    وَ هَلْ يَقْبَلُ الأحْرارُ مَجْداً بِأَرْذَلِ
    وَ تُسْلِمُهُ الأيَّامُ ظُلْماً إِلى الأَسَى
    وَ مَنْ تُسْلِمِ الأَيَّامُ لِلْحُزْنِ يُقْتَلِ
    تُضَرِّسُهُ الأَحْدَاثُ مِنْ غَيْرِ رَحْمَةٍ
    و ترميه شلوا للأسى المتطفل
    وقَدْ كَانَ لا يَخْشَى نُزُولَ خُطُوبِهَا
    وَ قَدْ كَانَ عَنْهَا فِي أَمَانٍ وَ مَعْزَلِ
    تَسَوَّرَتِ الآلامُ كُلَّ قِلاعِهِ
    وقَدْ هَاجَمَتْـهُ الْعَادِيَـاتُ بَأَنْكَـلِ
    وقَدْ عَبَثَتْ فِيهَا النَّوَازِلُ بَعْدَهَا
    وَ قَدْ أَنْهَكَتْهُ فِي حِصارٍ مُكَبِّلِ
    فَمَا عَادَ يَدْرِي كَيْفَ يُوقِفُ زَحْفَهَا
    وَ كَانَتْ تُمَنِّيهِ الوُصُولَ لأَفْضَلِ
    وَ لكِنَّ أَبْنَاءَ العِرَاقِ بُنَاتُهُ
    سَيَبْنُونَ مَا هَدَّتْ يَدُ الْمُتَدَخَّلِ
    وَ تَشْمَخُ أَعْنَاقُ الَّذِينَ تَطَوَّعُوا
    لِقَطْعِ يَدِ الْعُدْوَانِ فِي كُلِّ مَحْفَلِ
    سَتَنْهَضُ يَا شَعْبَ العِراقِ وَ تَعْتَلِي
    مِنْ الْمَجْدِ هَامَاتٍ تَتُوقُ لِمُعْتَلِ
    وَ نَبْنِي عِرَاقاً بِالإخَاءِ مُحَصَّناً
    وَ نَحْصِدُ أَعْدَاءَ الْعِرَاقِ بِمِنْجَلِ
    سَلِيماً مُعَافىً لا يُدَنِّسُ أَرْضَهُ
    عَدُوٌّ مُدَاجٍ أَوْ عَمِيلٌ لَهُ جَلِ
    أَلَمْ تَرَ أَنْوَارَ العِراقِ مُطُلِّةً
    تُمَزِّقُ أَسْتارَ الْظَلامِ لِيَنْجَلِي





    د خليل ابراهيم عليوي
    9/4/2010
    رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي و على والدي و أن أعمل صالحا ترضاه و أدخلني برحمك في عبادك الصالحين

  2. #2
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 2,501
    المواضيع : 71
    الردود : 2501
    المعدل اليومي : 0.65

    افتراضي

    حياك الله أستاذنا
    حروفك رصينة قوية
    تشمخ عزة ولإباء
    سينهض أبناء العراق بإذن الله
    ينهضون ليحرروا أرضهم
    ويعيدوا بناء زطنهم الغالي
    جميل أنت شاعري ..
    جميل وأنت تنفخ روح الإباء والصمود
    جميل وباذخ ما ها هنا
    تمنياتي لك بكل الألق
    وخالص دالدعاء بتمام الصحة والعافية

    دمت أستاذنا في أمان الله
    عاطر حبي ومودتي

  3. #3
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    المشاركات : 2,240
    المواضيع : 61
    الردود : 2240
    المعدل اليومي : 0.49

    افتراضي

    الأستاذ القديرخليل إبراهيم عليوي

    بغداد ..ذلك الطود الشامخ لم يسقط..

    ربما ..سقط الفارس حين كبى الجواد ..

    لكن لبغداد ..ألف فارس وفارس..طاعنوا وسيواصلون الطعان ..!

    بورك نبض حرفك الحر ..وسلم مدادك

    محبتي

    الفكـرة ُ..العالـية ُ..
    لا تحتاجُ.. لصوتٍٍ..عـال ٍ..

  4. #4
    الصورة الرمزية محمود فرحان حمادي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : العراق
    العمر : 59
    المشاركات : 7,102
    المواضيع : 105
    الردود : 7102
    المعدل اليومي : 1.71

    افتراضي

    خريدة عصماء ثائرة
    تزخر بشاعريتها المشرقة الرصينة
    مفردتها مقتدرة طيّعة، وأداؤها شامخ فاره، وسبكها مبهر ناصع
    تميس بكبرياء المنتصر وترفل ببرد التمكين الأبي
    وتهزأ بكل جور وطغيان جرّه عدو مخاتل أشر في غفلة من الزمن
    بمثل هذا الحرف يرجع الحق إلى أهله وتثبت محبة الإيمان في القلوب الولهى
    بورك نبضك أخي الشاعر المُجيد د. خليل ولافضَّ الله لك فاها
    أحسنت وأجدت
    لك مني كل الود
    تحياتي

  5. #5
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 18,389
    المواضيع : 498
    الردود : 18389
    المعدل اليومي : 4.79

    افتراضي

    هو العراق العصي على أعدائه منذ فجر اللتاريخ
    تاريخه يشهد له منذ ما قبل بابل إلى هذا اليوم
    ولم تكن هذه هي الهجمة الهمجية الأولى على العراق
    ولكنها زالت وبقي العراق بأهله وناسه وتاريخه
    أيها الشاعر القدير لقد أتحفتنا بشاعرية فذة مقتدرة
    رسمت من خلالها ملامح الوجه القادم للعراق على أيدي مناضليه
    الذين لم ولن يوقفوا ضرباتهم لعدوالأرض إلا بعد تحريرها من رجسهم
    كثير جدا ما يقال في هذا الموضوع وما كتبت
    دمت مبدعا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية مازن لبابيدي شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أبو ظبي
    العمر : 60
    المشاركات : 8,627
    المواضيع : 145
    الردود : 8627
    المعدل اليومي : 1.90

    افتراضي

    أخي الحبيب الشاعر الأريب خليل ابراهيم
    معلقة على جدار العزة والإباء .
    قصيدة مارست فيها فنك الراقي وإبداعك الجميل بسلاسة واحتراف .
    ألفت نظركم أخي لبعض الهفوات :
    ألست ترى في كل ناحية ... يدا
    ويبعث فيها ..كلَّ.. حقد مزلزل
    فكم من عتل هارب ومجندل .. هذا العجز تكرر في بيتين متتاليين .. فهل قصدت ذلك؟
    وَ مَهْمَا يُفسِدِ الْفُجَّارُ يَأْتِ بَأَفْضَـلِ ... الوزن مكسور
    ما رأيك : .. وإن أفسد الفجار يأت بأفضل .؟

    تحيتي أخي الحبيب ووافر تقديري .
    يا شام إني والأقدار مبرمة /// ما لي سواك قبيل الموت منقلب

  7. #7
    الصورة الرمزية خليل ابراهيم عليوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 2,105
    المواضيع : 98
    الردود : 2105
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد إبراهيم درويش مشاهدة المشاركة
    حياك الله أستاذنا
    حروفك رصينة قوية
    تشمخ عزة ولإباء
    سينهض أبناء العراق بإذن الله
    ينهضون ليحرروا أرضهم
    ويعيدوا بناء زطنهم الغالي
    جميل أنت شاعري ..
    جميل وأنت تنفخ روح الإباء والصمود
    جميل وباذخ ما ها هنا
    تمنياتي لك بكل الألق
    وخالص دالدعاء بتمام الصحة والعافية

    دمت أستاذنا في أمان الله
    عاطر حبي ومودتي
    الاخ الفاضل جهاد الكريم
    تحية من الاعماق شكرا لك ولزيارتك
    محبتي
    د خليل

  8. #8
    الصورة الرمزية خليل ابراهيم عليوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 2,105
    المواضيع : 98
    الردود : 2105
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود فرحان حمادي مشاهدة المشاركة
    خريدة عصماء ثائرة
    تزخر بشاعريتها المشرقة الرصينة
    مفردتها مقتدرة طيّعة، وأداؤها شامخ فاره، وسبكها مبهر ناصع
    تميس بكبرياء المنتصر وترفل ببرد التمكين الأبي
    وتهزأ بكل جور وطغيان جرّه عدو مخاتل أشر في غفلة من الزمن
    بمثل هذا الحرف يرجع الحق إلى أهله وتثبت محبة الإيمان في القلوب الولهى
    بورك نبضك أخي الشاعر المُجيد د. خليل ولافضَّ الله لك فاها
    أحسنت وأجدت
    لك مني كل الود
    تحياتي
    الاخ الكريم ابا حذيفة
    شكرا لاطرائك و هذا المدح الجميل للقصيدة
    ارجو لك كل خير و اللقاء القريب في الفلوجة
    محبك
    د خليل

  9. #9
    الصورة الرمزية خليل ابراهيم عليوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 2,105
    المواضيع : 98
    الردود : 2105
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثائر الحيالي مشاهدة المشاركة
    الأستاذ القديرخليل إبراهيم عليوي

    بغداد ..ذلك الطود الشامخ لم يسقط..

    ربما ..سقط الفارس حين كبى الجواد ..

    لكن لبغداد ..ألف فارس وفارس..طاعنوا وسيواصلون الطعان ..!

    بورك نبض حرفك الحر ..وسلم مدادك

    محبتي
    الاخ الكبير ثائر الحيالي
    زيارتك شرفتني

    نعم انها لكبوة و سزف تعود بغداد خيرا مما كانت
    بوركت و بورك قلمك
    مودتي
    د خليل

  10. #10
    الصورة الرمزية خليل ابراهيم عليوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 2,105
    المواضيع : 98
    الردود : 2105
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ذيب سليمان مشاهدة المشاركة
    هو العراق العصي على أعدائه منذ فجر اللتاريخ
    تاريخه يشهد له منذ ما قبل بابل إلى هذا اليوم
    ولم تكن هذه هي الهجمة الهمجية الأولى على العراق
    ولكنها زالت وبقي العراق بأهله وناسه وتاريخه
    أيها الشاعر القدير لقد أتحفتنا بشاعرية فذة مقتدرة
    رسمت من خلالها ملامح الوجه القادم للعراق على أيدي مناضليه
    الذين لم ولن يوقفوا ضرباتهم لعدوالأرض إلا بعد تحريرها من رجسهم
    كثير جدا ما يقال في هذا الموضوع وما كتبت
    دمت مبدعا
    استاذنا الكريم
    ذا الهمة العالية و الفكرة الشافية
    نعم سيعود العراق و تعود بغداد رغم انف المحتلين و العملاء و كل اذنابهم
    شكرا لك و لاطرائك
    مودتي
    د خليل

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. و قفة مع آية
    بواسطة محمد فجر الدمشقي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26-09-2013, 03:18 AM
  2. على أطلال روح
    بواسطة د. عمر جلال الدين هزاع في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 25-06-2009, 01:08 PM
  3. على أطلال أنثى
    بواسطة العزف الصامت في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 06-06-2006, 11:07 PM
  4. بكائيات على أطلال الوطن
    بواسطة النجم الحزين في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-07-2003, 03:51 PM
  5. وقفة على أطلال الحب
    بواسطة ابو الطيب في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 21-05-2003, 01:20 AM