أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: فضفضــــة مصـــــر مـــع ابناءهــــا الغربــــاء

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    الدولة : مصر القاهره
    المشاركات : 24
    المواضيع : 8
    الردود : 24
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي فضفضــــة مصـــــر مـــع ابناءهــــا الغربــــاء


    أبناء وطني..
    أما آن أوان الرجال .. لبلادنا كي نعودْ
    ابناء وطني ..
    غريقُ بين أحزاني ..
    وليل الغريب أحزاناً ..
    لا يكشفه الصمودْ
    مصر ..أمي
    تركتها خوفاً عليها .. وهربتُ بليلِ الغريبِ عنها ..
    فلاحت للكون تصرخُ .. يا بني .. متى تعودْ ؟
    أي بني..
    كل البيوت، والشوارع تعوي..
    في اذن الليالي كي تعودْ
    كل الشوارع والحواري ..
    تئنُ في أذن الزمان ..
    ولا شيء عندي اثمن من وجودك والخلودْ
    كل المآذن تشتكي نحبك على الدروبِ ..
    هذيانا وتهذوا في الوجودْ..
    وليلُ الغريبِ لن تحظى به غير الدراهم ..
    وقدحاً من خمرِ الحياة عني لتنسى بها مجدي..
    وتحررني كي أعودْ
    انظر لنهرِ النيل يبكي الضياء ..
    لبعدك كي تعودْ
    انظر كؤؤس السُكرِ في بعادك.. تشتكي فمُ الحيارى ..
    ما عاد في السكر عني غير النحيب على الأطلالِ ..
    واستنفذ الصبر !..
    المجد !..
    واستُضعفَ الولدُ بعدِك !..
    وما عاد في القلب مني صبراً ..
    ولن يعيدني حرة إليك الصمودْ
    متى أعود يا مصر ولم ؟
    والطهر على الجنبات استحال ..
    وغلفوه زمرة الفاسدون بالحشودْ
    وأعدوا له من الفاسدون أوتاداً..
    وأستحالْ..
    وهربوه من ساحة المجد ..
    لساحة نارها ذات الوقودْ
    أعودْ ولا شيء في القلب منك (ابناء مصر) غير صمت اللياليْ
    فلم ؟ وهل ترضين لي أن أعودْ ؟

    (2)
    أنا في القلب مني ..
    ناراً من هجر الشوارع تكتويني
    وفي القلب مني ..
    برداً في وعاء الذات ..
    كلما لاح بحرك يصطلي، وبنارَ الشوقِ يحتويني
    أما تذكرين ! ..
    كيف كان القلب فيكِ سقيماً ..
    ويد الغادرين في القلب منكِ ..
    وبالسهام منها تستبيني
    أما تذكرين !..
    شواطيء الأحزان مني..
    كانت تراباً ..
    واحالها دمع المآقي لصلصالِ وطينِ
    أما تذكرين ! ..
    جموع الغدر فيك تنخرُ ..
    وكان السيف ..
    يصرعها تصرف ..
    فتعود إليك ثانية كجنِ مُلبسِ ..
    بثوب الطهر بلبس كصلصالِ وطينِ
    أنا لن أعودْ ..
    ولم الرجوع ؟
    فات الأوان..
    وبات دربُ الغريبِ على المآقيِ رمشاً ..
    لعينِ تبكي ألحان الخلودْ
    فالأرض فيكِ تشققت .. والعينُ فيكِ دمعت ..
    عشباً .. وسقمتُ ..
    ولن يجدي الرجوع والعود منفرداً ..
    والهم أطبق .. كعشب الصحاري الدفين
    أي بني !
    اتركني إذن في نارهم ..
    أبكي أنيناً ..
    وسهم الغدر يرديني
    أي بنى!
    أتركني .. بتعويذة الفرعون ..
    للطاغوت أرضخ، والقلب مني يزفُ لأصفاد السنينِ
    لا
    كفكفي الدمع مصر أمي
    لا تستكيني .. لا تحزني..
    فاطلبي وأنا المطيعُ ..
    ساجلوا بنور الحق حزناً في القلب منكِ ..
    وعلى ضفاف النيلِ بات ..
    كشجر الشيطان الدفينِ
    لا لا تحزني ..
    كفكف دموعكِ
    وما زال فجراً حراً يلوح وللنهار يستبينُ
    سأتي ولا مفر..
    وهذا العهد عهد المحبين ..
    صافحيني، واعطني برد الشراب وصبراً ..
    فإنما الأيام السود مثل السحابْ
    سيجلوا الغاصبون عن قلبك ..
    ولا مجال فينا للعقابْ
    وكيف العقاب ؟
    وأنت التصوف ..
    والتسامح ..
    وكل السماحةُ عند الحسابْ

  2. #2
    شاعر الصورة الرمزية عبد التواب السيد
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    الدولة : جمهورية مصر العربية محافظة الفيوم
    العمر : 30
    المشاركات : 99
    المواضيع : 8
    الردود : 99
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    أخي الحبيب\محمد ساهر
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    كثير نزفك هنا أخي حد الأنتشاء ألما لمن يقرؤه ..
    لامس منّي الشغاف أيها الرائع..
    يسر أخاك "المغترب في وطنه "أن يهديك قصيدته المتواضعة المنشورة هنا بعنوان "الوطن العاق"
    شكرا لوجودك هنا\عبد التوّاب
    [SIZE="6"]اللهم صلّ وسلّم على سيّدنا وحبيبنا محمد ..
    اللهم اجعلنا لا نكتب إلا حقّا ولا نقول إلا صدقا..اللهم اغفر لي ولجميع المسلمين.


HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة