أحدث المشاركات
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 31

الموضوع: قرار ركيك - ق ق ج

  1. #1
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : في بلاد ٍ الموت فيها معجون بالحياة
    العمر : 60
    المشاركات : 688
    المواضيع : 28
    الردود : 688
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي قرار ركيك - ق ق ج


    في حيز القوة القليلة الساكنة فيها
    استرجعت ماضيها معه ..
    زمت شفتيها وأبدت غضباً غير معهود
    فركت يداً بيد .. وقالت : سأقول له اليوم كل شيء
    لن أسكت بعد اليوم ..
    انتظرت عودته بلهفة على غير العادة لتفرغ صدرها مما فيه من آلام استبداده واستمراء ضعفها
    دق الجرس .. فتحت الباب
    رحبت به .. وأسرعت تعد له طعامه


    ..... ناريمان

  2. #2
    الصورة الرمزية حسام القاضي أديب قاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+الكويت
    العمر : 58
    المشاركات : 2,151
    المواضيع : 73
    الردود : 2151
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي

    نادراً ما نجد قصص قصيرة جداً
    يعتمل بها هذا الصراع
    قصة تحتوى على كل عناصر القص

    عمل رائع

    وددت فقط لو لم تذكري "لم تتفوه بحرف مما كانت تود قوله "

    تقبلي تقديري واحترامي
    حسام القاضي
    أديب .. أحياناً

  3. #3
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : في بلاد ٍ الموت فيها معجون بالحياة
    العمر : 60
    المشاركات : 688
    المواضيع : 28
    الردود : 688
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسام القاضي مشاهدة المشاركة
    نادراً ما نجد قصص قصيرة جداً
    يعتمل بها هذا الصراع
    قصة تحتوى على كل عناصر القص

    عمل رائع

    وددت فقط لو لم تذكري "لم تتفوه بحرف مما كانت تود قوله "

    تقبلي تقديري واحترامي
    أخي حسام
    سلام الله عليك
    أشكرك على حضورك وملاحظتك والتي وجدت أنها في محلها
    وها أنا قد حذفت الجملة من النص .. فوجدته مكتملاً بدونها
    احترامي وتقديري




    ..... ناريمان

  4. #4
    نائب رئيس الإدارة العليا
    المديرة التنفيذية
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 10.18

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناريمان الشريف مشاهدة المشاركة
    في حيز القوة القليلة الساكنة فيها
    استرجعت ماضيها معه ..
    زمت شفتيها وأبدت غضباً غير معهود
    فركت يداً بيد .. وقالت : سأقول له اليوم كل شيء
    لن أسكت بعد اليوم ..
    انتظرت عودته بلهفة على غير العادة لتفرغ صدرها مما فيه من آلام استبداده واستمراء ضعفها
    دق الجرس .. فتحت الباب
    رحبت به .. وأسرعت تعد له طعامه
    صراعات تعيشها آلاف النساء
    ولو كان في الخاتمة ولوج لنفس الموقف من زاوية أخرى لكان الإسقاط واردا على شريحة أوسع...
    لو أنه مثلا فتح الباب من تلقاء نفسه، لجاز أن يكون الموقع منزلا أو مكتبا أو ...
    ولو ابتسمت له باستكانة وأسرعت تحمل حقيبته لجاز أن يكون زوجا أو مديرا أو رئيسا من أي نوع

    مجرد فكرة راودتني لدى قراءة نصك الجميل
    وليست تنتقص -طبعا- من نجاح القصة وتفوق حبكتها السردية في تكثيف رائع نجحت الكاتبة بالحيلولة دون تأثيره على اكتمال عناصر القص
    الرائعة ناريمان شريف
    دمت بألق

  5. #5
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,618
    المواضيع : 386
    الردود : 23618
    المعدل اليومي : 5.93

    افتراضي

    هي حواء بكل ماتملكه من قوة هشة ... مجرد قرار ركيك ...
    قصة قصيرة جدا متماسكة ترجمت حالة اجتماعية ، تفاعلت فيها الشخصية مع الصراع النفسي الرهيب وأسلوب الاستبداد الذي مورس عليها بفعل القهر
    فنجد النص هنا كشف لنا تلك الانفعالات من داخل النفس المقهورة
    أحييك سيدتي على هذا البعد الرائع.

    وسلمتِ والقلم
    ولك عاطر المودة وكل التقدير .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية مازن لبابيدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أبو ظبي
    العمر : 59
    المشاركات : 8,443
    المواضيع : 131
    الردود : 8443
    المعدل اليومي : 2.05

    افتراضي

    أختي ناريمان
    ق.ق.ج. موفقة وتطرقت لموضوع شديد الأهمية يمكن أن ألخصها بغياب لغة الحوار والتسلط والاسسبتداد مقابل ضعف الشخصية والخضوع .
    المقدمة قدمت لمحة سريعة عن ماضي وحاضر الحال وتصاعد حدة الغضب الناشئة عن نفاد الصبر بسبب تكرار حالة الصمت واستمرار الاستبداد والمعاناة .
    كان من الممكن تصعيد حالة الغضب أكثر إلى لحظة فتح الباب ، قبل لحظة التنوير بالانهيار والتراجع إلى حالة المعايشة والخضوع "رحبت به وأسرعت تعد له طعامه " .
    لا يوجد في القصة ما يشير إلى مشاعر أخرى غير الغضب والألم ، وكنت متشوقاً لمعرفة إن كان هناك حب له في قلبها ، ربما يكون السبب وراء ضعفها وصبرها عليه ، أو بغض له ما يدل على هزيمة شخصيتها أمام جبروته .

    أرجو أن تقبلي خواطري أختي ناريمان ولك التحية الطيبة .
    [IMG]
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    [/IMG]

  7. #7
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.64

    افتراضي

    لقد رصدت واقع حال معظم النساء ليس في زماننا هذا فقط، بل على مر التاريخ.

    المرأة مهما كان لديها من اعتراضات ولأسباب قد تكون منطقية جدًا فإنّها غالبًا ما تنطوي على نفسها، و وتراجعها تحت ضغط جملة من الأسباب أهمها العادات والتقاليد والموروثات والسلوك الاجتماعي المحسوب بدقة مغلفة بتخلّف ...الخ كل ذلك يجعلها تقبل بالاستمرار ... خصوصا في ظلّ وجود ما يلزمها بالسكوت ..

    عمل جميل وموفق فشكرًا لك

    تقديري واحترامي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 77
    المواضيع : 8
    الردود : 77
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    اختي الفاضلة ناربمان
    كلماتك رائعة معبرةولكن لي سؤال صغير لك هل ما زالت هناك امراة مقهورة
    لا اعتقد ذلك يا سيدتي وان كن فهن قلائل اتدرين لماذا لان المراة الان اكثر حنكة اكثر ذكاء
    اسمحي لي ان اتحدث عن نفسي قليلا فانا اعرف في ماذا يفكر زوجي مجرد ان انظر في عينيه
    افهم كل اموره في التفاتة واحدة 000لم يعد هناك امراة بلهاء00فقد اصبحنا اقوى بعقولنا وقلوبنا وكلماتنا

  9. #9
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Feb 2009
    المشاركات : 470
    المواضيع : 33
    الردود : 470
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناريمان الشريف مشاهدة المشاركة

    في حيز القوة القليلة الساكنة فيها
    استرجعت ماضيها معه ..
    زمت شفتيها وأبدت غضباً غير معهود
    فركت يداً بيد .. وقالت : سأقول له اليوم كل شيء
    لن أسكت بعد اليوم ..
    انتظرت عودته بلهفة على غير العادة لتفرغ صدرها مما فيه من آلام استبداده واستمراء ضعفها
    دق الجرس .. فتحت الباب
    رحبت به .. وأسرعت تعد له طعامه


    ..... ناريمان
    الأخت القديرة ناريمان

    من وجهة نظرى الشخصية فى قصتك القصيرة جدا أنك نجحت الى حد كبير فى توصيل وتصوير إكتمال فكرتها

    1. في حيز القوة القليلة الساكنة فيها

    هذه طبيعة المرأة كما خلقها الله سبحانه وتعالى بها القوة والضعف ، وهذه الطبيعة مطلوبة خاصة فى التعامل مع الرجال (زوجها على وجه الخصوص)
    وفى هذه الجملة أظهرتى أن بها قوة حتى ولو كانت (قليلة) أى أنها أحيانا قوية وأحيانا ضعيفة .
    وظهر هذا من خلال باقى سطور القصة
    القوة : حين قررت مواجهته
    الضعف: حين تراجعت عن قرارها عند عودته لأسباب عدة
    وهذا صراع أنسوى متعارف عليه

    2. رحبت به وأسرعت تعد له طعامه " .

    أرى أن هذه الجملة من القصة تدل على وجود الود والحب فى قلبها تجاهه(رحبت وأسرعت )
    فإن لم يكن موجود هذا الحب لا أدارت له ظهرها (بدلا من الترحيب والسرعة) تعد طعامه كأداء واجب فقط ، أو ربما تنتظر الى أن يطلبه منها .

    3. من تعليق أخى الأستاذ/ مازن مايلى:ـ

    ((لا يوجد في القصة ما يشير إلى مشاعر أخرى غير الغضب والألم ، وكنت متشوقاً لمعرفة إن كان هناك حب له في قلبها ، ربما يكون السبب وراء ضعفها وصبرها عليه ، أو بغض له ما يدل على هزيمة شخصيتها أمام جبروته .))

    أرى أن الكاتبة هنا إستعاضت عن المشاعر الأخرى (الحب والود والألفة) بمشهد الترحيب والسرعة

    وأسمحى لى أختاه

    أن مشهد الإنتظار (بلهفة على غير العادة) لا يتماشى مع مشهد الترحيب والسرعة التى أبدتهما حين حضوره

    حيث أن كلمة (على غير العادة) تدل على أن حضوره لا يُمثل لديها شيئا .

    وأتساءل هل هذا تناقض فى شخصية البطلة ؟؟ أم أنه الخوف والضعف ، أم أنه عقل المرأة التى تقدر وصول زوجها من الخارج ـ وربما متعَب ـ فأثرت الصمت لوقت آخر

    الأخت الفاضلة ناريمان
    أدام الله إبداعك
    مع تحياتى
    كن فى الدنيا كزائر أو عابر سبيل .. مالى وللدنيا .. ما أنا فى الدنيا إلا كعابر سبيل .. إستظل تحت شجرة .. ثم راح وتركها

  10. #10
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,864
    المواضيع : 483
    الردود : 17864
    المعدل اليومي : 5.22

    افتراضي

    ناريمان
    الأنثى سوف تبقى هي هي الأنثى الجميلة
    مهما قست ومهما حاولت تمثيل دور القسوة
    سريعا ستعود الى كونها قطة دافئة متعتها أن تجلس هادئة
    بالقرب ممن أحبت
    والمرأة لايتسع قلبها لأكثر من حبيب أما الرجل سامحه الله
    ففي قلبه اربع حجرات
    القصه قصيرة وثرية جميلة
    دمت مبدعة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. قرار
    بواسطة معاذ الديري في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 50
    آخر مشاركة: 11-04-2009, 12:22 PM
  2. لوكنت صاحب قرار ماذا سيكون أهم قرار تتخذه ؟
    بواسطة زاهية في المنتدى النَادِى التَّرْبَوِي الاجْتِمَاعِي
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 22-11-2006, 02:01 PM
  3. قرار بالمواجهة
    بواسطة محمدابراهيم محروس في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 01-12-2005, 03:05 AM
  4. قرار التعقل
    بواسطة محمد إسماعيل سلامه في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 31-10-2005, 07:23 PM