أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: حدث فى اليوم الاول .....!!

  1. #1
    الصورة الرمزية ابراهيم عبد المعطى قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    العمر : 65
    المشاركات : 170
    المواضيع : 45
    الردود : 170
    المعدل اليومي : 0.04

    حدث فى اليوم الاول .....!!

    لازمتنى منذ ست وثلاثين عاماً. استقرت فى الجيب الخلفي لبنطالي ... هى شاهدة على سنوات وظيفتى التى مرت كالطيف ..

    عاصرت آلامى الكثيرة وابتساماتى النادرة ... لوقُدّر لها أن تتكلم لقالت مايستحى من قوله اللسان ... فالذكريات منفرة

    جارحة ...

    أذكر يوم أن ابتعتها من بائع متجول فى قطار السادسة صباحاً ...كانت سوداء لامعة .. فتحتها وبعناية رتبت بداخلها

    اوراقي المالية القليلة .. كما حشرت بطاقتى الشخصية .. ثم دسست بين طياتها صورة ملونة لأنثى عارية اقتطعتها من

    مجلة لبنانية مشهورة أطفىء بها نار شهوتى المتأججة ..

    وها أنا فى صباح اليوم الأول من إحالتى إلى المعاش .. لسبب ما ارتديت ملابسى .. ثم اتجهت صوب الباب الخارجى ..

    إلى أين سأذهب ..؟! تسمّرت ممسكاً بمقبض الباب ...رنوت إلى الساعة المعلقة على الحائط .. نفس الموعد اليومى ..

    ثم نظرت نحو المرآة المثبتة بجوار الباب .. بحلقت فى وجهى .. ثمة خطوط رقيقة تنبثق من تحت الجفنيين هابطة فى

    خطوط متعرجة نحو الرقبة التى تهدل جزء منها .. بينما الشعيرات البيضاء تغزو الفوديين بكثافة ملحوظة .. فتحت عينى

    أمام المرآة واغلقتهما أكثر من مرة وكأنى غير مصدق بأن الماثل أمامى ليس إلا أنا بشحمه ولحمه.. استدرت عائدا إلى

    الحجرة الداخلية عبر ردهة طويلة ...ثم رحت اقطعهما ذهاباً وإيابا .. هاهى الوحدة تحتوينى بقبضتها الموحشة وفراغها

    الهالك وسكونها العميق ... فتحت النافذة ..رفعت ناظرى إلى السماء .. كانت السحب المتفاوتة الالوان دانية وتركض

    بسرعة والهواء يهب فى دفقات منعشة .. استنشقت نفساً عميقاً ومع ذلك شعرت بشىء ما جاثماً فوق صدرى ... اريد

    أن اتكلم ... أن اصرخ .. أن أتنفس بكلمة أتبادلها مع أحد ...أن أمارس سلطاتى وجبروتى .. أن أزعق فى الساعى وأنا

    استحثه على طلب القهوة الصباحية ..أن انهر الموظفيين من حولى .. أن ابحلق فى مؤخرة السكرتيرة وهى تستدير أمامى

    بجسدها اللدن الممشوق ...

    جلست متهالكا على المقعد ...وبدون ارادة منى .. أخرجتها من جيبى ووضعتها على منضدة بجوارى .. حينئذ خال إلى

    أنها تنظر ناحيتى بشماتة ..ثم أتى صوتها رفيعا :
    بالإيمان والعلم والعمل تتقدًس الحياة

  2. #2
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,635
    المواضيع : 386
    الردود : 23635
    المعدل اليومي : 5.68

    افتراضي

    تمتلك سيدي الفاضل أسلوب رائع للقص وأدوات قلما قرأتها بتلك السلاسة والتمكن
    واختيار موفق للفكرة
    لكن دعني أهمس لك أن هناك بعض اللفتات في النص قد قمت بتوظيفها بطريقة ربما لو تنحيت عنها واستبدلتها بما يليق ويتناسب والقيم الدينية القويمة لصار النص أروع
    تقديري لحرف عانق الغمام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية ابراهيم عبد المعطى قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    العمر : 65
    المشاركات : 170
    المواضيع : 45
    الردود : 170
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رنيم مصطفى مشاهدة المشاركة
    تمتلك سيدي الفاضل أسلوب رائع للقص وأدوات قلما قرأتها بتلك السلاسة والتمكن
    واختيار موفق للفكرة
    لكن دعني أهمس لك أن هناك بعض اللفتات في النص قد قمت بتوظيفها بطريقة ربما لو تنحيت عنها واستبدلتها بما يليق ويتناسب والقيم الدينية القويمة لصار النص أروع
    تقديري لحرف عانق الغماممن

    خالص شكرى العميق لكلماتك الطيبة وإن اختلفت مع حضرتكم فى الشق الثانى
    حيث ان الادب من وجهة نظرى المتواضعة لا تخضع لأى سلطان غير انه ثمة خيط
    رفيع جدا بين تصوير الواقع بكل متناقضاته وبين الادب الرباني القويم .. فحينما نتكلم
    عن الواقع نرى صورا متناقضة تحتاج الى توضيح ولن نتمكن من توضيحها الا بالكشف
    عنها وتشريحها وتحليلها وحسنا فعلت اوروبا حينما أباحت تشريح الجسم الانساني _الذى كان مقدسا_ وحينما تم ذلك تقدمت العلوم تقدما مدهشا .. وفى المقابل نرى فى علوم الانسانيات ما يشيب لهوله الوجدان ..نرى قضاة مرتشون ..نرى زنا محارم
    نرى أباطيل شيخ وزندقة داعية ..نرى حجاب يتتهك وقيما تتردى من عل ..وواقع
    يجتاحنا جميعا بلغطه وسقوطه المهين .. أليست تلك الصور جميعها فى حاجة الى أبراز
    وتوضيح ..أليست تلك الصور جميعها فى حاجة الى شرح وتعليل وتشريح ...
    الاخت الكريمة
    خالص ودى وتقديرى واحترامى .

  4. #4
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.62

    افتراضي

    الإحالة على المعاش ، أو متــ قاعد ، هي نهاية الحياة بالنسبة لبعض الناس، خصوصًا في أوطاننا الجميلة والبائسة، حيث الإنسان لا يتركون أمامه أي خيار آخر سوى الموت قاعدًا، فتجده ينفث غضبه في محيطه، وعالمه الخاص والأقرب إليه قد ينفرون منه وتحدث مشاكل ومشاكل الخ، وقد يحدث العكس طبعًا، فلا مشاكل ولا خلافه، لكن حياة مملة ورتيبة، وهناك غير ذلك.
    هذه نقطة مهمة طرحتها هنا أخي الكريم.

    أيضًا في هذه القصة هناك توظيف محكم "لسلطة العمل" لشخصية رجل ذو سلطة ونفوذ وقد أحيل على التقاعد لا يهم ما هو نوع هذا النفوذ ، فأحيانًا نجد مديرا صغيرا في دائرة ما يمارس سلطاته بتعسف واضح وكأنه ملك زمانه ، يبدو لي من خلال القراءة الأولى أنه لم يكن اجتماعيًا، وكان عمله رقم واحد في حياته ربما لأنه أعطاه تلك الميزة، ميزة السلطة وليس حبا بالعمل ، كان يعيش حياته كيفما شاء، ولم يأخذ بعين الاعتبار عامل الوقت والزمن ، الوقت هي تلك الساعات التي قضاها هنا وهناك... والزمن هو تلك المرحلة التي يصل بها الإنسان إلى عمر يدرك معه أنه قاب قوسين أو أدنى من الرحيل.. حيث تنهار الأوراق من حوله ويجثم الخريف فوقه، ولا سحاب في الأفق، وهنا الوحدة تتجلى لتبدو كسيف مسلّط على رقبته، إنه رعب حقيقي، في مثل هذه الحالات من الطبيعي أن يراجع الإنسان نفسه فيما مضى من العمر... وربما يجد علاجا لحالته هذه بقليل من الإيمان والعودة لله تعالى.

    هذه الشخصية التي اخترتها، أراك قد أشرت فيها إلى بعض التصرفات الحقيقية التي تحدث على أرض الواقع، نعم ولم لا؟! صور خليعة يحتفظ بها مراهق، وغير المراهق أيضًا في مرحلة ما من العمر وهناك من يبحلق هنا وهناك، وهناك من يعتدي ويحاول أن يعتدي على أعراض الموظفات وحتى الموظفين، ومنهن برضاهن أيضًا، وحتى غير الموظفات، كل شيء ممكن ...عالمنا الآن يحدث فيه كل شيء، فالحياء شبه منزوع, والإيمان يحتاج إلى إعادة نظر وتقييم حقيقي، وهناك تصرفات أبشع تحدث ، لكن وكما تعلم هناك أمور كثيرة لا تكشف على الملأ ومن باب درء الفضيحة،أو وجاهة المدير الفلاني، أو مكانة سين أو صاد .... والقائمة تطول.

    أعجبتني قصتك، لكن بالنسبة للخط ليتك تحاول أن تصغره قليلا، وأن ينتظم كفقرات متلاصقة فهذا أفضل للقراءة.

    شكرا لك أستاذ إبراهيم عبد المعطي

    تقديري واحترامي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية أحمد عيسى قاص وشاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : هـنــــاكــــ ....
    المشاركات : 1,960
    المواضيع : 176
    الردود : 1960
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    أستاذي الكريم : ابراهيم عبد المعطي
    نص جميل بأسلوب أجمل ، واسمح لي بالتعليق في بنود :
    أولاً : الخط المائل لم يكن مناسباً للنص ، والتباعد بين الفقرات أفقد النص ترابطه والاستخدام الخاطئ لعلامات الترقيم أدى الى فهم مغلوط في بعض الأحيان ، مثلاً في الفقرة الأخيرة تقول "ثم أتى صوتها رفيعاً : "
    وهو ما أوحى لي بأن ثمة كلام على لسانها سيأتي .. ولم يأت.
    ثانياً : أنا معك في أن الأدب يجب أن يتعرض لأي شيء وكل شيء ، طالما كان الهدف هو عرض المشكلة وليس الترويج لها ، عرض الحدث وليس تبريره ، والقصة هي تعبير انساني عن النفس الانسانية بكل تناقضاتها ..
    فقط من الجيد أن يكون كل شيء في السياق المناسب للحدث ..
    طبعاً لا يوجد تشابه مع قولنا هذا وقول نجمات الاغراء " مستعدة لأدوار الاغراء اذا كانت تخدم الدراما "
    ههه وطبعاً كل شيء أصبح مباحاً ويخدم الدراما في الوقت الحالي ..
    على كل نعم أنا معك ، يجب أن تكون يد الأديب طليقة في تناول سلبيات المجتمع بما يخدم الهدف الأساس وهو تعزيز القيم وليس نزع القيم .

    شكراً أستاذي
    أموتُ أقاومْ

  6. #6

  7. #7
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.69

    افتراضي

    نص قصي جميل الفكرة والمعالجة عازة شيء من التنسيق لتسهيل وصول المضمون للمتلقي نقيا من فهم خاطيء أو قراءة تجنح بعيدا عن مراده
    أحسنت التحليق في سماء الفراغ المطلق لمتقاعد
    وأظن هذا الوقوف المستفيض عند المحفظة كان يستدعي لها عملا أكثر من مجرد ذكرها ثم إلقائها ف يموقع ما حيث قبع

    أهلا بك أيها الكريم في واحتك

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية خلود محمد جمعة أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    المشاركات : 7,725
    المواضيع : 79
    الردود : 7725
    المعدل اليومي : 3.40

    افتراضي

    نلهث وراء التقاعد وعندما يأتي نلهث وراء الماضي
    قصة بفكرة عميقة عازها بعض مراجعة وتنسيق
    راقن تعليق أ. نداء مت قاعد فقد اختصرت ما يمكن أن يقال
    كل التقدير

  9. #9
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,657
    المواضيع : 185
    الردود : 13657
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    التقاعد ليس نهاية الحياة ..بعض الرجال ينظرون إلى التقاعد على إنه كارثة
    بإنتقاله من نظام عمل بدوام كامل ـ وسيطرة وهيلمان إلى نظام منزلي كئيب
    فيشعر إنه أصبح بلا فائدة وقد فقد دوره ، وهذا الشعور يؤلمه ويصيبه
    بالإكتئاب في كثير من الأحوال.
    أحسنت التعبير بأسلوب قصي متقن.
    سلم الفكر والقلم. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية فايدة حسن أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    المشاركات : 2,014
    المواضيع : 115
    الردود : 2014
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي

    جميل ما قرأت هنا تسلسل جميل وأسلوب مشوق
    سلم نبض حرفك

المواضيع المتشابهه

  1. حدث فى مثل هذا اليوم
    بواسطة فريد عبدالعزيز في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-12-2014, 11:56 AM
  2. :::( حدث فى مثل هذا اليوم ):::
    بواسطة فريد عبدالعزيز في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 15-06-2014, 02:30 AM
  3. حدث في غزة اليوم
    بواسطة زهراء المقدسية في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-12-2012, 10:38 PM
  4. حدث في مثل هذا اليوم .. متجدد باستمرار
    بواسطة آمال المصري في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 825
    آخر مشاركة: 13-11-2012, 03:47 PM
  5. ترنيماتٌ نيلية ٌفى قصر ِ الرشيد...!!
    بواسطة عبدالوهاب موسى في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 30-11-2011, 10:39 PM