أحدث المشاركات
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 33

الموضوع: مَتَاريسُ قَمْحٍ *لأبطال سفن الحرية

  1. #1
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.26

    افتراضي مَتَاريسُ قَمْحٍ *لأبطال سفن الحرية

    أخواني لا أعلم كلاما يضاهي موقف هؤلاء الآبطال فالكلام كلام
    ولكن ارى العمل هو الفاعل اليوم
    وهذه فقط جهد المقل للتعريف والدعاء
    /
    \
    /
    \

    مَتَارِيسُ قَمْحٍ



    متاريسُ قَمْحٍ أمْ أَوانٍ مِنَ الْمُؤَنْ
    قَصَفْتُمْ رَصَاصَ الْحِقْدِ أَمْ صَدَّهُ الْبَدَنْ
    أمِ الْكونُ مُشْتاقٌ لِكَشْفِ حقيقةٍ
    توارتْ عن التَّصْديق رِدْحًا منَ الزَّمَنْ
    وَ سَالتْ دِمَانَا تستغيثُ بِعدْلِكُم
    فلَّما غفى كونٌ خَتَمْنَا بِهَا الْوَطَنْ
    أَيَا عُصْبَةَ الْأَشرافِ مِنْ نَبْعِ فِطْرَةٍ
    مَصَبَّ اتِّحادِ الْهَمِّ والدَّمِ وَ الْمِحَنْ
    تُرى البحر يَبْكي أو تُراه بعيدِهِ
    إذَا مَا ارْتقي الأبطالُ في عَرْضِهِ عدَن
    سفينٌ تَنَدَّىْ الخيرُ من بَخْرِ زحفِه
    كأسْطُولِ حَربٍ هزَّ بالحقَّ مَا سَكَن
    بتمزيقِ ليلِ الظُّلمِ قامتْ جنودُه
    ف لله جندٌ فِي عقِيدَةِ مَنْ فطَن
    بهِِ اسْتَجْمَعَتْ دوْراتُ شَّمْسِ مَدَارَهَا
    فَغِيظَ الْعِدَا حينَ انْتَشَى البدرُ فاحتضَنْ
    وما صَفْعَةٌٌ من أَيْمُنِِ الْحَقِّ تُتَّقَى
    خُذُوها يهودَ الذَّبْحِ- وانْقلبَ المِجَنْ
    وَ لَا تِلْك يَا صُهيونُ آَخرُ صَفْعَةٍ
    بأوزَارِكُمْ أنْجَاسِكُمْ كَوْنُنُا احْتَقَنْ
    بعُجْمٍ وعُرْبٍ وحَّدَ اللهُ قلبَهمْ
    فيَشْتطَّ طَاغوتٌ بِعَزْمَاتِهِمْ يُجَنْ
    منَ الإنكليز التُّركِ والصِّينِ والدُّنى
    وعربٌ مغاويرٌ و (كُلَّاْنْدَ) و اليَمَنْ
    ألَا أيُّها التاريخُ قِفْ لنجيعِهم
    تضمَّخْ بمسكٍ في قِرابٍ من الشَجَن
    أَعِدْ دورةَ التأريخِ للنُّورِكَرَّةً
    فَكَمْ ذا شَقِيْنَا فِتْنَةََ الزُّورِ وَ الرَّطَنْ
    وَ مِنْ بِئِرِْ صِدْقٍ فَانْزَعِِ الماءَ فِتْيَةً
    أَبَوْ أنْ يجيؤونَا العَشيَّةَ بالفِتَنْ
    مَتَى يلمعُ الحقُّ البَهيجُ ونجمُهُ
    تنادوْ لِسَعيٍ مَسْحُ أََعتَابِهِ الكَفَنْ
    ومن وقفة الأحرارِ يَمْتَدُّ سُؤْلُنَا
    لِأَيْنَ اصْطِبَارُ الأهلِ طَاحُونةَََ الرَّسَنْ
    وكيفَ احْتمالُ الشَّيْخُ في مَوْتِ بَعْضِهِ
    و كيفَ اشتهاءُ الطفل قارورةَ الَّلبَنْ
    و كمْ مِنْ مَريضٍ أو جَريح ٍ تَسَرَّبَتْ
    لِأوْصَالِه آلامُ موتٍ بِذَا الدَّرَنْ
    وكمْ من صقيع ألهبَ الظهر سمُّهُ
    خيامٌ ببؤسٍ موتُهمْ خطفةُ الوَسَنْ
    سَلَامٌ عليْكُمْ صَاحِبَ الْحَوْضِِ طََرَّدًا
    فَمِنْ فِعْلِكُمْ ذَا فُسْحَةَِ الْعَدْلِ وَ الْمِنَنْ
    متى أمةَ الحقِّ الجليلِ رجوعُنَا
    أَمَا آن فعلٌ قد تَمَاهَى مَعَ السُّنَنْ
    عَسَى اللهُ في الْعَلْيَاءِ يرضِيهِ سَعْيُنَا
    فَرِضْوَانِهِ نَصْرٌ معَ السِّرِّ وَ الْعَلَنْ
    نواقيسُ صَحْوٍ سَاقََها اللهُ نحْوَنَا
    وقرآنُ كَونٍ في ثِيَابٍ منَ المِحَنْ
    دَعُونَا شُعُوبَ الْأَرضِ مِنْ حُكْمِ ذِلَّةٍ
    وَ هَاتُوا قُلُوبًا فِي اتِّحَادٍ مَعَ الزَّمَنْ
    نَفُكُّ الْحِصَارَ الْمُرَّ مِنْ حُرِّ بَأْسِنَا
    بَراهينُ صِدقٍ أنَّ للحقِّ مُؤْتَمَنْ
    أَلَسْنَا بِنِي الإنْسَانِ والأبُ آدمٌ
    أَمَا أمُّنَا حوَّا وَ جَادَتْ لِمَ الضَّغَنْ




    دمتم أحرارا محررين مبدعين

  2. #2
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 2,534
    المواضيع : 72
    الردود : 2534
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي

    أخي الحبيب
    أتشرف بعناق هذا الحرف الجميل ..
    فلله درك ..
    قلت فأبلغت .. وجدت فأبدعت
    نواقيسُ صَحْـوٍ سَاقََهـا اللهُ نحْوَنَـا
    وقرآنُ كَونٍ في ثِيَـابٍ مـنَ المِحَـنْ
    سبحان الله ..
    كيف ينصر دينه وكيف يعز جنده ..؟!
    ( إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد )
    أيها الأبي
    بمثل هذا الحرف ستشرق الشمس بإذن الله
    ( إن موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب )
    قافية جميلة ذات جرس وإيقاع
    فبوركت شعرا وشعورا

    تقبل عاطر الحب والمودة
    تقديري لسمو حرفك أيها الحبيب

    دَعُونَا شُعُوبَ الْأَرضِ مِنْ حُكْمِ ذِلَّـةٍ
    وَ هَاتُوا قُلُوبًا فِي اتِّحَادٍ مَـعَ الزَّمَـنْ
    نَفُكُّ الْحِصَارَ الْمُرَّ مِنْ حُـرِّ بَأْسِنَـا
    بَراهينُ صِـدقٍ أنَّ للحـقِّ مُؤْتَمَـنْ
    أَلَسْنَـا بِنِـي الإنْسَـانِ والأبُ آدمٌ
    أَمَا أمُّنَا حوَّا وَ جَادَتْ لِـمَ الضَّغَـنْ

  3. #3
    الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 6,296
    المواضيع : 181
    الردود : 6296
    المعدل اليومي : 1.19

    افتراضي

    أخي الطنطاوي ، تحية لقلمك ولبيانك الذي مثل الغيرة على الأمة .
    قصيدة أقل ما يقال عنها : جميلة في معالجة الفكرة ، وعبارات موحية عنها ، وثورة هادئة حينا وأحايين أخرى براكين غضب على الواقع ،
    لديك صور موفقة ، وأخرى تستطيع إعادة صياغتها بطريقة أفضل ومع هذا أعجبت بها
    اختيارك للبحر مناسب بدقة للحالة ، والقافية الساكنة تدل على أنين صامت يغلي بالصدر .
    كلمة احتضن جاءت لسد القافية ، ولم أجد لها معنى يضيف للبيت .
    ما تبقى من الكلمات الموسومة باللون الأحمر فيها خلل بالوزن ، أخي الكريم .
    وفقك الله وحماك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.26

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد إبراهيم درويش مشاهدة المشاركة
    أخي الحبيب
    أتشرف بعناق هذا الحرف الجميل ..
    فلله درك ..
    قلت فأبلغت .. وجدت فأبدعت
    نواقيسُ صَحْـوٍ سَاقََهـا اللهُ نحْوَنَـا
    وقرآنُ كَونٍ في ثِيَـابٍ مـنَ المِحَـنْ
    سبحان الله ..
    كيف ينصر دينه وكيف يعز جنده ..؟!
    ( إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد )
    أيها الأبي
    بمثل هذا الحرف ستشرق الشمس بإذن الله
    ( إن موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب )
    قافية جميلة ذات جرس وإيقاع
    فبوركت شعرا وشعورا

    تقبل عاطر الحب والمودة
    تقديري لسمو حرفك أيها الحبيب

    دَعُونَا شُعُوبَ الْأَرضِ مِنْ حُكْمِ ذِلَّـةٍ
    وَ هَاتُوا قُلُوبًا فِي اتِّحَادٍ مَـعَ الزَّمَـنْ
    نَفُكُّ الْحِصَارَ الْمُرَّ مِنْ حُـرِّ بَأْسِنَـا
    بَراهينُ صِـدقٍ أنَّ للحـقِّ مُؤْتَمَـنْ
    أَلَسْنَـا بِنِـي الإنْسَـانِ والأبُ آدمٌ
    أَمَا أمُّنَا حوَّا وَ جَادَتْ لِـمَ الضَّغَـنْ
    اخي الحبيب جهاد درويش الشاعر النجيب
    سلام الله عليك ايها المثابر الشاعر
    الحمد لله ان بها ما اعجبكم ونفث بعض الكرب اخي
    ونسأل الله الصدق وأن يمن على إخواننا في غزة وفلسطين بعفو وعافية وكسر حصار الظلم والظالمين
    تحياتي ايها القدير

  5. #5
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.07

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد إبراهيم الحريري مشاهدة المشاركة
    أخي الطنطاوي ، تحية لقلمك ولبيانك الذي مثل الغيرة على الأمة .
    قصيدة أقل ما يقال عنها : جميلة في معالجة الفكرة ، وعبارات موحية عنها ، وثورة هادئة حينا وأحايين أخرى براكين غضب على الواقع ،
    لديك صور موفقة ، وأخرى تستطيع إعادة صياغتها بطريقة أفضل ومع هذا أعجبت بها
    اختيارك للبحر مناسب بدقة للحالة ، والقافية الساكنة تدل على أنين صامت يغلي بالصدر .
    كلمة احتضن جاءت لسد القافية ، ولم أجد لها معنى يضيف للبيت .
    ما تبقى من الكلمات الموسومة باللون الأحمر فيها خلل بالوزن ، أخي الكريم .
    وفقك الله وحماك
    أستاذي الكريم الشاعر محمد الحريري
    بخطأ غير مقصود أردت ان أقتبس من ردكم على القصيدة هنا فضغطت زر التعديل
    ولم أتبين خطأئي حتى اعتمدت الاجراء، فتسببت باختفاء ملاحظاتكم في النص
    كيف لي ان اعتذر؟؟
    أعتذر أيضا من شاعرنا الطنطاوي الحسيني ما افقدته من قيم الملاحظة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.26

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد إبراهيم الحريري مشاهدة المشاركة
    أخي الطنطاوي ، تحية لقلمك ولبيانك الذي مثل الغيرة على الأمة .
    قصيدة أقل ما يقال عنها : جميلة في معالجة الفكرة ، وعبارات موحية عنها ، وثورة هادئة حينا وأحايين أخرى براكين غضب على الواقع ،
    لديك صور موفقة ، وأخرى تستطيع إعادة صياغتها بطريقة أفضل ومع هذا أعجبت بها
    اختيارك للبحر مناسب بدقة للحالة ، والقافية الساكنة تدل على أنين صامت يغلي بالصدر .
    كلمة احتضن جاءت لسد القافية ، ولم أجد لها معنى يضيف للبيت .
    ما تبقى من الكلمات الموسومة باللون الأحمر فيها خلل بالوزن ، أخي الكريم .
    وفقك الله وحماك
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أستاذي الشاعر الشلال محمد إبراهيم الحريري الفاضل
    اشكرك استاذي لمرور العبق والتعليق المغدق الوسام
    نعم اخي لك ما قلت فعلا
    وإن شاء الله اعود اليها عندي منقحا
    وها هي بعد بعض اللمسات التي اشرتم بها علينا

    مَتَارِيسُ قَمْحٍ
    متاريسُ قَمْحٍ أمْ أَوانٍ مِنَ الْمُؤَنْ = قصفتم رَصَاصَ الْحِقْدِ أَمْ صَدَّهُ الْبَدَنْ
    أمِ الْكونُ مُشْتاقٌ لِكَشْفِ حقيقةٍ= توارتْ عن التَّصْديق رِدْحًا منَ الزَّمَنْ
    وَ سَالتْ دِمَانَا تستغيثُ بِعدْلِكُم = فلَّما نَسى كونٌ خَتَمْنَا بِهَا الْوَطَنْ
    أَيَا عُصْبَةَ الْأَشرافِ مِنْ نَبْعِ فِطْرَةٍ = مَصَبَّ اتِّحادِ الْهَمِّ والدَّمِ وَ الْمِحَنْ
    تُرى البحر يَبْكي أو تُراه بعيدِهِ = إذَا مَا ارْتقي الأبطالُ في عَرْضِهِ عدَن
    سفينٌ تَنَدَّىْ الخيرُ من بَخْرِ زحفِه =كأسْطُولِ حَربٍ هزَّ بالحقَّ مَا سَكَن
    بتمزيقِ ليلِ الظُّلمِ قامتْ جنودُه = ف لله جندٌ فِي عقِيدَةِ مَنْ فطَن
    بهِِ اسْتَجْمَعَتْ دوْراتُ شَّمْسِ مَدَارَهَا = فَغِيظَ الْعِدَا حينَ انْتَشَى البدرُ فاحتضَنْ
    وما صَفْعَةٌٌ من أَيْمُنِِ الْحَقِّ تُتَّقَى = خُذُوها يهودُ الذَّبْحِ- وانْقلبَ المِجَنْ
    وَ لَا تِلْك يَا صُهيونُ آَخرُ صَفْعَةٍ =بأوزَارِكُمْ و أنْجَاسِكُمْ جمعنُا احْتَقَنْ
    بعُجْمٍ وعُرْبٍ وحَّدَ اللهُ قلبَهمْ= فيَشْتطَّ طَاغوتٌ بِعَزْمَاتِهِمْ يُجَنْ
    منَ الإنكليز التُّركِ والصِّينِ والدُّنى =وعربٌ مغاويرٌ و (كُلَّاْنْدَ) و اليَمَنْ
    ألَا أيُّها التاريخُ قِفْ لنجيعِهم=تضمَّخْ بمسكٍ في قِرابٍ من الشَجَن
    أَعِدْ دورةَ التأريخِ للنُّورِكَرَّةً =فَكَمْ ذا شَقِيْنَا فِتْنَةََ الزُّورِ وَ الرَّطَنْ
    وَ مِنْ بِئِرِْ صِدْقٍ فَانْزَعِِ الماءَ فِتْيَةً =أَبَوْ أنْ يجيئُونَا العَشيَّةَ بالفِتَنْ
    مَتَى يلمعُ الحقُّ البَهيجُ ونجمُهُ=تنادوْ لِسَعيٍ مَسْحُ أََعتَابِهِ الكَفَنْ
    ومن وقفة الأحرارِ يَمْتَدُّ سُؤْلُنَا =لِأَيْنَ اصْطِبَارُ الأهلِ طَاحُونةَََ الرَّسَنْ
    وكيفَ احْتمالُ الشَّيْخُ في مَوْتِ بَعْضِهِ =و كيفَ اشتهاءُ الطفل قارورةَ الَّلبَنْ
    و كمْ مِنْ مَريضٍ أو جَريح ٍ تَسَرَّبَتْ = لِأوْصَالِه آلامُ موتٍ بِذَا الدَّرَنْ
    وكمْ من صقيع ألهبَ الظهر سمُّهُ =خيامٌ ببؤسٍ موتُهمْ خطفةُ الوَسَنْ
    سَلَامٌ عليْكُمْ صَاحِبَ الْحَوْضِِ طََرَّدًا= فَمِنْ فِعْلِكُمٍْ ذا فُسْحَةَِ الْعَدْلِ وَ الْمِنَنْ
    متى أمةَ الحقِّ الجليلِ رجوعُنَا = أَمَا آن فعلٌ قد تَمَاهَى مَعَ السُّنَنْ
    عَسَى اللهُ في الْعَلْيَاءِ يرضِيهِ سَعْيُنَا =فَرِضْوَانِهِ نَصْرٌ معَ السِّرِّ وَ الْعَلَنْ
    نواقيسُ صَحْوٍ سَاقََها اللهُ نحْوَنَا = وقرآنُ كَونٍ في ثِيَابٍ منَ المِحَنْ
    دَعُونَا شُعُوبَ الْأَرضِ مِنْ حُكْمِ ذِلَّةٍ = وَ هَاتُوا قُلُوبًا فِي اتِّحَادٍ مَعَ الزَّمَنْ
    نَفُكُّ الْحِصَارَ الْمُرَّ مِنْ حُرِّ بَأْسِنَا = بَراهينُ صِدقٍ أنَّ للحقِّ مُؤْتَمَنْ
    أَلَسْنَا بِنِي الإنْسَانِ والأبُ آدمٌ =أَمَا أمُّنَا حوَّا وَ جَادَتْ لِمَ الضَّغَنْ

    اما كلمة احتضن جعلتها فاحتضن لترتيب الفعل من الإنتشاء للإحتضان اظنها هكذا تفي بالغرض
    ولي عودة على بعض الصور المباشرة لآضبطها إن شاء الله
    تقبل حب اخيك وتلميذك وشكره
    دمت بعطاءك بهيا جميلا مبدعا كبيرا

  7. #7
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.26

    افتراضي

    مَتَارِيسُ قَمْحٍ
    متاريسُ قَمْحٍ أمْ أَوانٍ مِنَ الْمُؤَنْ
    قصفتم رَصَاصَ الْحِقْدِ أَمْ صَدَّهُ الْبَدَنْ
    أمِ الْكونُ مُشْتاقٌ لِكَشْفِ حقيقةٍ
    توارتْ عن التَّصْديق رِدْحًا منَ الزَّمَنْ
    وَ سَالتْ دِمَانَا تستغيثُ بِعدْلِكُم
    فلَّما نَسى كونٌ خَتَمْنَا بِهَا الْوَطَنْ
    أَيَا عُصْبَةَ الْأَشرافِ مِنْ نَبْعِ فِطْرَةٍ
    مَصَبَّ اتِّحادِ الْهَمِّ والدَّمِ وَ الْمِحَنْ
    تُرى البحر يَبْكي أو تُراه بعيدِهِ
    إذَا مَا ارْتقي الأبطالُ في عَرْضِهِ عدَن
    سفينٌ تَنَدَّىْ الخيرُ من بَخْرِ زحفِه
    كأسْطُولِ حَربٍ هزَّ بالحقَّ مَا سَكَن
    بتمزيقِ ليلِ الظُّلمِ قامتْ جنودُه
    ف لله جندٌ فِي عقِيدَةِ مَنْ فطَن
    بهِِ اسْتَجْمَعَتْ دوْراتُ شَّمْسِ مَدَارَهَا
    فَغِيظَ الْعِدَا حينَ انْتَشَى البدرُ فاحتضَنْ
    وما صَفْعَةٌٌ من أَيْمُنِِ الْحَقِّ تُتَّقَى
    خُذُوها يهودُ الذَّبْحِ- وانْقلبَ المِجَنْ
    وَ لَا تِلْك يَا صُهيونُ آَخرُ صَفْعَةٍ
    بأوزَارِكُمْ و أنْجَاسِكُمْ جمعُنَا احْتَقَنْ
    بعُجْمٍ وعُرْبٍ وحَّدَ اللهُ قلبَهمْ
    فيَشْتطَّ طَاغوتٌ بِعَزْمَاتِهِمْ يُجَنْ
    منَ الإنكليز التُّركِ والصِّينِ والدُّنى
    وعربٌ مغاويرٌ و (كُلَّاْنْدَ) و اليَمَنْ
    ألَا أيُّها التاريخُ قِفْ لنجيعِهم
    تضمَّخْ بمسكٍ في قِرابٍ من الشَجَن
    أَعِدْ دورةَ التأريخِ للنُّورِكَرَّةً
    فَكَمْ ذا شَقِيْنَا فِتْنَةََ الزُّورِ وَ الرَّطَنْ
    وَ مِنْ بِئِرِْ صِدْقٍ فَانْزَعِِ الماءَ فِتْيَةً
    أَبَوْ أنْ يجيؤونَا العَشيَّةَ بالفِتَنْ
    مَتَى يلمعُ الحقُّ البَهيجُ ونجمُهُ
    تنادوْ لِسَعيٍ مَسْحُ أََعتَابِهِ الكَفَنْ
    ومن وقفة الأحرارِ يَمْتَدُّ سُؤْلُنَا
    لِأَيْنَ اصْطِبَارُ الأهلِ طَاحُونةَََ الرَّسَنْ
    وكيفَ احْتمالُ الشَّيْخُ في مَوْتِ بَعْضِهِ
    و كيفَ اشتهاءُ الطفل قارورةَ الَّلبَنْ
    و كمْ مِنْ مَريضٍ أو جَريح ٍ تَسَرَّبَتْ
    لِأوْصَالِه آلامُ موتٍ بِذَا الدَّرَنْ
    وكمْ من صقيع ألهبَ الظهر سمُّهُ
    خيامٌ ببؤسٍ موتُهمْ خطفةُ الوَسَنْ
    سَلَامٌ عليْكُمْ صَاحِبَ الْحَوْضِِ طََرَّدًا
    فَمِنْ فِعْلِكُمْ ذَا فُسْحَةَِ الْعَدْلِ وَ الْمِنَنْ
    متى أمةَ الحقِّ الجليلِ رجوعُنَا
    أَمَا آن فعلٌ قد تَمَاهَى مَعَ السُّنَنْ
    عَسَى اللهُ في الْعَلْيَاءِ يرضِيهِ سَعْيُنَا
    فَرِضْوَانِهِ نَصْرٌ معَ السِّرِّ وَ الْعَلَنْ
    نواقيسُ صَحْوٍ سَاقََها اللهُ نحْوَنَا
    وقرآنُ كَونٍ في ثِيَابٍ منَ المِحَنْ
    دَعُونَا شُعُوبَ الْأَرضِ مِنْ حُكْمِ ذِلَّةٍ
    وَ هَاتُوا قُلُوبًا فِي اتِّحَادٍ مَعَ الزَّمَنْ
    نَفُكُّ الْحِصَارَ الْمُرَّ مِنْ حُرِّ بَأْسِنَا
    بَراهينُ صِدقٍ أنَّ للحقِّ مُؤْتَمَنْ
    أَلَسْنَا بِنِي الإنْسَانِ والأبُ آدمٌ
    أَمَا أمُّنَا حوَّا وَ جَادَتْ لِمَ الضَّغَنْ

  8. #8
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    المشاركات : 46
    المواضيع : 5
    الردود : 46
    المعدل اليومي : 0.01
    من مواضيعي

      افتراضي

      قصيدة جميلة جدا
      تعبر عن الموقف كما هو
      تحياتي كما تليق أيها الشاعر الهمام

    • #9
      الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
      في رحمة الله

      تاريخ التسجيل : Jun 2007
      المشاركات : 10,901
      المواضيع : 538
      الردود : 10901
      المعدل اليومي : 2.26

      افتراضي

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد خيري عكاشة مشاهدة المشاركة
      قصيدة جميلة جدا
      تعبر عن الموقف كما هو
      تحياتي كما تليق أيها الشاعر الهمام
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      أخي الفاضل أحمد خيري عكاشة
      مرورك مسك وعنبر
      ونصر مؤزر ان شاء الله
      تقبل شكري لهذا المرور الجميل
      وشرفتني ونورتني وأثريتني
      دمت مبدعا رائعا

    • #10
      الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
      تاريخ التسجيل : Feb 2006
      المشاركات : 6,296
      المواضيع : 181
      الردود : 6296
      المعدل اليومي : 1.19

      افتراضي

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيحة الرفاعي مشاهدة المشاركة
      أستاذي الكريم الشاعر محمد الحريري
      بخطأ غير مقصود أردت ان أقتبس من ردكم على القصيدة هنا فضغطت زر التعديل
      ولم أتبين خطأئي حتى اعتمدت الاجراء، فتسببت باختفاء ملاحظاتكم في النص
      كيف لي ان اعتذر؟؟
      أعتذر أيضا من شاعرنا الطنطاوي الحسيني ما افقدته من قيم الملاحظة
      نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
      أخيتي ربيحة
      الاعتذار هذا ،لطف منك وحسن أدب ولا يحتاج الأمر لاعتذار ، وقد عرف أخي الطنطاوي ما أشرت إليه .
      شكرا لك أخيتي

    صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

    المواضيع المتشابهه

    1. قمح وحمامة ونفط
      بواسطة شاهين أبوالفتوح في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
      مشاركات: 17
      آخر مشاركة: 19-04-2016, 10:20 PM
    2. ♥♥► ♥♥► إليك حصاد قمح الكلمات ◄♥♥
      بواسطة نجوى الحمصي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
      مشاركات: 18
      آخر مشاركة: 06-08-2010, 09:08 PM
    3. أولى سفن الحرية
      بواسطة محمد إبراهيم الحريري في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
      مشاركات: 39
      آخر مشاركة: 11-06-2010, 04:48 PM
    4. بوح القصيدة في " آخر سفن الغربة " للشاعر صلاح عليوة
      بواسطة أمل فؤاد عبيد في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
      مشاركات: 1
      آخر مشاركة: 09-01-2008, 03:53 PM
    5. قمح بلون الدم ؟؟؟؟؟
      بواسطة علي أسعد أسعد في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
      مشاركات: 17
      آخر مشاركة: 12-06-2007, 05:18 PM