أحدث المشاركات
صفحة 4 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 53

الموضوع: أمـــي

  1. #31
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    المشاركات : 4
    المواضيع : 0
    الردود : 4
    المعدل اليومي : 0.00
    من مواضيعي

      افتراضي

      لله درك من مبدع ...وخينما يكون الابداع في سيدة الابداع في مجمل حياتنا فقد فزت والله ....يحفظك ربي ويحفظ او يرحم من ابدعت فيهن الامهات جميعا ....يسلم يراعك..

    • #32
      مشرفة عامة
      أديبة

      تاريخ التسجيل : Aug 2012
      المشاركات : 14,291
      المواضيع : 195
      الردود : 14291
      المعدل اليومي : 5.11

      افتراضي

      كلمات حب صادقة وفية لأكثر الناس استحقاقا
      لهذا الحب والوفاء والعرفان وهل هناك أغلى منها
      أشجيتنا وأمتعتنا بحلو الكلام
      بورك نبضك
      ودمت بكل خير.

    • #33
      الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
      شاعر

      تاريخ التسجيل : Jan 2010
      المشاركات : 18,201
      المواضيع : 492
      الردود : 18201
      المعدل اليومي : 4.89

      افتراضي

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وجيه محمد أبوالعلا مشاهدة المشاركة
      لأنها الأم

      لله درك إنسانا

      كادت لوحتك ترسم الأم بكل معانيها ، لولا تناهي الأم في عوالم المشاعر التي لا تضاهى

      بورك نبضك

      شكرا ايها الحبيب على مرورك الجميل وتداخلك الراقي

      خالص ال
      ود
      نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    • #34
      الصورة الرمزية الدكتور ضياء الدين الجماس أديب
      تاريخ التسجيل : Sep 2013
      الدولة : المملكة السعودية
      المشاركات : 4,632
      المواضيع : 381
      الردود : 4632
      المعدل اليومي : 1.94

      افتراضي

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ذيب سليمان مشاهدة المشاركة
      أمّــــي



      مذ كنــتُ لا أدري الغـــرام أو الهــوى أيقنـتُ أنَّـك منبــع الحســـنات
      مذ كنتُ لا أدري الوصـال من الجــوى كنـتِ الصّفـاءَ وحُجَّــة الآيـات
      مــذ كان يكتبني الربيــع على الخليـــ ـقـةِ برعماً متوثِّـب الخُطُـوات
      كنــــتِ النّقـــــاءَ يُحيطنـي ويمدّنـي بروائـع الأنفــاس والهمَسَـات


      مذ كُـنتُ ...
      كُنـتِ أنيسـتي
      قلبـاً يُجيـد الصمْت قُرب أريكتي
      قَمَراً يهدهـد بالحنـان مواجعي
      وينيـر ليـلاً ظُلْمتـي
      تغفـو العيـون جميعُهـا
      ومِـداد قلبِـك سـاهرٌ لا يشـتكي
      مذ كنـتُ
      كنـتِِ غمـامةً
      في صيـف أيّـامي
      تُظـل حـديقتي
      وتعيـد في صمتِ بهاء قصيـدتي
      أُنشـودةً تحنـو على جـذعي الضعيفِ
      تضمّـه
      وتقـوده لفواصلٍ
      جَعلـت دروب العـزِّ رمز هويتي
      قـد كنـتِ لي أُمّـاهُ مدرسـةً
      مثل الصَّبـاح إذا تنـاثر فوق أرديـة الظـلام ِ مُبـدِّدا
      مثل الرَّحـيق يُعـانق الأجـراس
      مع قطـر النّـدى
      مثـل النـدى
      مذ كنـتُ ... كنـتِ هـديّتي
      وسـوارَ أحلامي وسـاعدَ قـامتي
      ومـدىً أصوغ الفخـر منـه جدائـلاً
      في خـاطري
      ومِـدادَ حـبٍ أسـتنير بخطْـوِه
      ويُطيـل حتمـاً بالكـرامةِ هـامتي
      أُمـاه يا خير الرفاق لمُتعَـبٍ
      في بحـر أحـزاني
      يقـود الى الأمـان سـفينتي


      أُمّــــاه ما زلـتِ الحنــان جــــداولاً تنســاب أشـكالاً من اللفتــــات
      تعطي بـلا خــــوفٍ عطــــاء مُتيّـمٍ لا يكتفـي الملهـــوف بـالقَطَـرات
      أُمّـاه إنّـي في فضـائِك لحظـــــةٌ تهفـو إلى التحليـق في الجنّـات
      قلبي يتـوق الى البقـاء مرافقــــــا دفءَ العيـون ورائعَ البسـماتً
      ومشـاعري تدنو الى التَّوحِّد مثلما تدنـو الدموع لبؤبــؤ الحدقــات
      قدمـــاك يـا أُمي محَـطُّ نواظــــري هــاتي أُمـــرِّغ فيهمــا قُبُــلاتي
      وجبينـك التَّعِـبُ الذي لا يشـــتكي أبـــداً ولا يدنــو من الهفَــوات
      لا ينحنـي إلاّ إلى ربِّ العبــــــاد بخـالص الإيمــان والصلَـوات
      إنـي أراه بعيـن قلبـيَ واحــلأــةً أرتـــاح من تَعَبـي ومن نَـزَواتي
      مَن غير حضنك في البـلاء يضمني ويـذود عنّـي موجِـــعَ الأنـّــــات
      فضعي يديـك على جبينيَ واذكـري رب العبــاد وسـددي خُطـواتي
      فيـداك ما خُلقـت ْ لغيـر قداســــةٍ كانـت , سـتبقى موْئل الومضات
      يكفي فـؤادي من لسـانِك دعـوةٌ حتى أفـــوز بخــالص اللّـــــذات
      أُمّـاه لن يخبـو بريقُك في دمـي حتـى أجـــود بـــآخر النبضــــات
      ويظـل ذكـرك والجـلال يحيطــــه كالبـدر يـحسق حالك الظُّلُمـــــات

      23/10/2007
      إبداع جميل رائق
      ليس بغريب على شاعرنا الكبير
      ومهما قيل عن الأم لايفيها جزءاً من حقها.
      بوركت وجزاك الله خيراً
      واتقوا الله ويعلمكم الله

    • #35
      الصورة الرمزية عبدالحكم شاعر
      تاريخ التسجيل : Oct 2005
      المشاركات : 2,160
      المواضيع : 43
      الردود : 2160
      المعدل اليومي : 0.41

      افتراضي

      ما أبهى مارسمت هنا وما سطرت وما عزفت
      قدمت لوحة فنية ثرية آسرة الإيقاع والمعنى
      خالص الود

    • #36
      الصورة الرمزية هبة الفقي شاعرة
      تاريخ التسجيل : Feb 2014
      المشاركات : 1,055
      المواضيع : 34
      الردود : 1055
      المعدل اليومي : 0.47

      افتراضي

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ذيب سليمان مشاهدة المشاركة
      أمّــــي



      مذ كنــتُ لا أدري الغـــرام أو الهــوى أيقنـتُ أنَّـك منبــع الحســـنات
      مذ كنتُ لا أدري الوصـال من الجــوى كنـتِ الصّفـاءَ وحُجَّــة الآيـات
      مــذ كان يكتبني الربيــع على الخليـــ ـقـةِ برعماً متوثِّـب الخُطُـوات
      كنــــتِ النّقـــــاءَ يُحيطنـي ويمدّنـي بروائـع الأنفــاس والهمَسَـات


      مذ كُـنتُ ...
      كُنـتِ أنيسـتي
      قلبـاً يُجيـد الصمْت قُرب أريكتي
      قَمَراً يهدهـد بالحنـان مواجعي
      وينيـر ليـلاً ظُلْمتـي
      تغفـو العيـون جميعُهـا
      ومِـداد قلبِـك سـاهرٌ لا يشـتكي
      مذ كنـتُ
      كنـتِِ غمـامةً
      في صيـف أيّـامي
      تُظـل حـديقتي
      وتعيـد في صمتِ بهاء قصيـدتي
      أُنشـودةً تحنـو على جـذعي الضعيفِ
      تضمّـه
      وتقـوده لفواصلٍ
      جَعلـت دروب العـزِّ رمز هويتي
      قـد كنـتِ لي أُمّـاهُ مدرسـةً
      مثل الصَّبـاح إذا تنـاثر فوق أرديـة الظـلام ِ مُبـدِّدا
      مثل الرَّحـيق يُعـانق الأجـراس
      مع قطـر النّـدى
      مثـل النـدى
      مذ كنـتُ ... كنـتِ هـديّتي
      وسـوارَ أحلامي وسـاعدَ قـامتي
      ومـدىً أصوغ الفخـر منـه جدائـلاً
      في خـاطري
      ومِـدادَ حـبٍ أسـتنير بخطْـوِه
      ويُطيـل حتمـاً بالكـرامةِ هـامتي
      أُمـاه يا خير الرفاق لمُتعَـبٍ
      في بحـر أحـزاني
      يقـود الى الأمـان سـفينتي


      أُمّــــاه ما زلـتِ الحنــان جــــداولاً تنســاب أشـكالاً من اللفتــــات
      تعطي بـلا خــــوفٍ عطــــاء مُتيّـمٍ لا يكتفـي الملهـــوف بـالقَطَـرات
      أُمّـاه إنّـي في فضـائِك لحظـــــةٌ تهفـو إلى التحليـق في الجنّـات
      قلبي يتـوق الى البقـاء مرافقــــــا دفءَ العيـون ورائعَ البسـماتً
      ومشـاعري تدنو الى التَّوحِّد مثلما تدنـو الدموع لبؤبــؤ الحدقــات
      قدمـــاك يـا أُمي محَـطُّ نواظــــري هــاتي أُمـــرِّغ فيهمــا قُبُــلاتي
      وجبينـك التَّعِـبُ الذي لا يشـــتكي أبـــداً ولا يدنــو من الهفَــوات
      لا ينحنـي إلاّ إلى ربِّ العبــــــاد بخـالص الإيمــان والصلَـوات
      إنـي أراه بعيـن قلبـيَ واحــلأــةً أرتـــاح من تَعَبـي ومن نَـزَواتي
      مَن غير حضنك في البـلاء يضمني ويـذود عنّـي موجِـــعَ الأنـّــــات
      فضعي يديـك على جبينيَ واذكـري رب العبــاد وسـددي خُطـواتي
      فيـداك ما خُلقـت ْ لغيـر قداســــةٍ كانـت , سـتبقى موْئل الومضات
      يكفي فـؤادي من لسـانِك دعـوةٌ حتى أفـــوز بخــالص اللّـــــذات
      أُمّـاه لن يخبـو بريقُك في دمـي حتـى أجـــود بـــآخر النبضــــات
      ويظـل ذكـرك والجـلال يحيطــــه كالبـدر يـحسق حالك الظُّلُمـــــات

      23/10/2007
      الله الله الله
      وأزيد الله
      للقصيد لديك سحر خاص شاعرنا الفاضل محمد ذيب

      كلما تحدثت لامست كلماتك شغاف القلوب

      دمت بهذا الألق

      تقديري واحترامي

    • #37

    • #38
      الصورة الرمزية خالد الجريوي قلم فعال
      تاريخ التسجيل : Sep 2010
      المشاركات : 1,330
      المواضيع : 83
      الردود : 1330
      المعدل اليومي : 0.38

      افتراضي

      وهل غيرها تستحق
      هذا الإبداع
      ولو كانت ألف ألف قصيدة
      رائعة في موعدها اتت
      لتجعلنا .. مع الذكريات نبتسم
      رحم الله كل أم مسلمه فاضت روحها لبارئها
      وكفظ الله كل أم مسلمه

      وحفظ الله قلبك أستاذنا الكريم

    • #39
      الصورة الرمزية أمــيــرة توحــيــد شاعرة
      تاريخ التسجيل : Feb 2014
      المشاركات : 541
      المواضيع : 18
      الردود : 541
      المعدل اليومي : 0.24

      افتراضي

      أستاذي وأبي الحنون وشاعرنا الرقيق محمد ذيب سليمان

      أبكيتني والله

      قصيدةٌ مترعة بالدفء والحنان والحب الصادق الذي لا تشوبه شائبة ، فلا حب في الدنيا أصدق من حب الأم

      كلماتك وما تجود به من صور يلامس القلوب

      تقبل خالص تحيتي وتقديري

    • #40
      الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
      شاعر

      تاريخ التسجيل : Jan 2010
      المشاركات : 18,201
      المواضيع : 492
      الردود : 18201
      المعدل اليومي : 4.89

      افتراضي

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هدى عبد الرحمن مشاهدة المشاركة

      الجَدْوَلُ المُشْتاقُ للنّسَماتِ
      أُمّاهُ سارَ على ضِفافِ حَياتي
      لَمّا وَجَدْتُ النّوْمَ يغْرقُ بالدّجى
      وَطُفولَتي دَرجَتْ على مَأْساتي
      وَتَلَمّسَ المشْطُ الضّريرُ جَديلَتي
      بِبَراعَةٍ وَتَجَعّدَتْ لَمَساتي
      واهْتَزّ ما بَينَ الضّلوعِ وأَنّتي
      سَيْلٌ مِنَ الحُزْنِ المُقيمِ بِذاتي
      أُمّاهُ أَيْقَنْتُ الطّفولَةَ بالهُدى
      سارَتْ إلى جَرْفٍ مَنَ الشّهَقاتِ
      وَعَلمْتُ بِاللّيلِ الدّخيلِ قَدِ انْطَوى
      يَلْوي ذِراعَ الحُلمِ بِالظّلُماتِ
      عانَقَتْني وَأنا أَسيرُ بِلا هُدى
      نَحْوَ الدّعاءِ بِمَسْكَبِ الصّلَواتِ
      وَهُناكَ روحي قَدْ لَقيتُ وإِذ بِها
      أُمّي تُناديني إِلى أَنّاتي
      لِتَكونَ شاهِدَةً عَلَيَّ إِذا اشِتَكى
      قَلْبي مِنَ الزّفَراتِ والعَبَراتِ
      عَتَبي عَلَيَّ تَرَكْتُ يُتْمي صاغِراً
      للْوَحْدَةِ الشّمْطاءِ وَالآهاتِ
      أُمّاااااااااااااهُ رُدّيني إِلَيَّ أَعيشُني
      وَيداكِ غاَرِقَتانِ بالدّعواتِ
      يبْقى لَكَ الشّكْر المُنَضّد يا أَخي
      طيّ السّلامِ عَلى مَدى اللّحظاتِ
      [/right]



      لقد قلت وابدعت وتجاوزت الإبداع
      الحمند لله رب العالمين على ما اعطى وما اخذ
      الله اجعلنا من البارين لوالدينا
      بوركت

    صفحة 4 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة

    المواضيع المتشابهه

    1. قصيدة: مهداة إلى أمّـــي الغالية في عيدها00
      بواسطة ابراهيم محمود الخضور في المنتدى الاسْترَاحَةُ
      مشاركات: 4
      آخر مشاركة: 26-07-2009, 01:59 AM
    2. رسالة من أمـــي
      بواسطة حسنية تدركيت في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
      مشاركات: 7
      آخر مشاركة: 01-03-2009, 01:46 AM