أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: خلف أسراب البجع!

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد الشنقيطي شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    المشاركات : 95
    المواضيع : 23
    الردود : 95
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي خلف أسراب البجع!

    *


    ذبُـلَ الليلُ
    فماتَ الحُـلـْمُ
    محمولا ً
    على نجم ٍ وقعْ


    سادرَ الفكـْر ِ
    و في أنغامهِ
    لوعة ٌ حَرّىَ
    على ذكرىَ
    علىَ دنيا
    على أمل ٍ دنا
    ثم انقشعْ


    تصرُخُ الآهاتُ في أطنابهِ
    و رجاهُ
    ملَّ منهُ
    فانقطعْ


    قتلوهُ
    دفنوهُ
    و نعوْهُ
    فرأوهُ
    كلـّما ماتَ رجعْ


    عندليبٌ يؤثِرُ الغيرَ
    و غِـرٌ
    كان يجري خلفَ أسراب ِ البجعْ


    **
    *
    يعيرني أني لقوميَ أنتمي
    فقلت لهُ: إني بذاك فخورُ
    سلاسل أنساب ٍ لنا عربية ٌ
    و قومٌ كريمٌ كلهمْ و جسورُ
    و ( أنتَ ) إذا صحَّ انتسابك للذرىَ
    فلا شكَّ فرعٌ يابسٌ و صغيرُ!
    *

  2. #2
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,222
    المواضيع : 1079
    الردود : 40222
    المعدل اليومي : 6.52

    افتراضي

    أخي الحبيب محمد:

    بوجودكم تشرق واحتنا .....

    نحبكم في الله ...

    تحياتي وأشواقي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية محمد الشنقيطي شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    المشاركات : 95
    المواضيع : 23
    الردود : 95
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    *
    أخي الاستاذ سمير
    لكم عظيم امتناني على خالص مودتكم و أبادلكم الحب في الله
    و أسمحوا لي بهذه المناسبة أن أنشر هنا ردا على رد على هذه المقطوعة نشرت البارحة في مكان آخر:
    ====

    هل لديكمْ
    من علاج ٍ
    في الرؤى؟
    إن في قلبي
    من الحبِّ
    الوجعْ

    من غزال ٍ
    كلمَّـا دانيتهُ
    أجـَّـلَ الحلوىَ
    و أعطاني الدّلـعْ

    فيهِ من طيفٍ
    ضياءٌ باهرٌ
    و من النور ِ
    كبدر ٍ إنْ سطعْ

    بيدَ أنّ البدرَ
    مكلوفٌ ترى
    إن نظرتَ البدرَ
    بعضًا من بُـقعْ

    بينما ظبيي
    صفاءُ باهرٌ
    قمة ُ الحسن ِ
    صفاءٌ
    إن طلعْ

    لستُ أنسى
    في حديثٍ بيننا
    و الجوىَ يسرى
    و وجداني ركـَعْ

    قلتُ: هاتِ
    قالَ : ماذا؟
    قلتُ : حظـِّي
    لا تـَكِـلـْني للودعْ

    ضحكَ الظبيِّ
    و ولـّى هاربـًا
    غيرَ دار ٍ
    بفؤادي ما صنعْ

    ما طلبتُ الشمسَ
    أو نجمَ الذرى
    كلُّ ما أرجوهُ
    ودٌ ما انقطعْ

    ثم قطفـًا من و ريفٍ مُـتـْرفٍ
    حدنا فيهِ
    معاييرُ الورعْ

    أتراني في مرامي منصفٌ
    أم تقولُ في جوابي:
    " يا لـُـكـَـعْ " ؟

    ***

    هاتِ حدثني
    أحاديثَ الهوى
    قبلَ أن يأتي
    زماني
    بالصـَّـلـَـعْ

    مَـنـِّـني خلي
    بدهر ٍ باسم ٍ
    فيهِ تأتيني
    حظوظي
    بـالبـِدَعْ

    *

المواضيع المتشابهه

  1. سنرجع مع أسراب السنونو
    بواسطة محمد الفاضل في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-05-2016, 10:57 AM
  2. رقصةُ البجع
    بواسطة عبد القادر رابحي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 59
    آخر مشاركة: 22-10-2012, 09:51 PM
  3. سياسة في بحيرة البجع !!
    بواسطة شموخ الحرف في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 26-01-2007, 06:42 PM