أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 28

الموضوع: يا ربّ أطمعُ أنْ أراكَ وأنْ أراهْ

  1. #1
    الصورة الرمزية رفعت زيتون شاعر
    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    الدولة : القدس
    المشاركات : 2,334
    المواضيع : 136
    الردود : 2334
    المعدل اليومي : 0.53

    افتراضي يا ربّ أطمعُ أنْ أراكَ وأنْ أراهْ

    يا ربّ أطمعُ أنْ أراكَ وأنْ أراهْ


    ..
    منْ فوقِ عرشِ المُلكِ قرّرَ واصطفاهْ اللهُ مولانا تقدَسَ في عُلاهْ
    أسماهُ منْ قبلِ التّشكّلِ أحمدا طوبى لإسمٍ قدْ تخيّرَهُ الإلهْ
    سارتْ بهِ مزهوةً نحوَ المعالي نُطفةُ الانسابِ تورقُ في رُباهْ
    في عالمِ الذرِّ القديمِ تلألأتْ في صلبِ أخيارٍ تشرَّفَ إذْ حواهْ
    نورٌ تميّزَ لا شبيهَ لضوئهِ سُبحانَ مَنْ مِنْ خيرِ صلصالٍ براهْ
    أنعِمْ بهِ نسبًا وأكرمْ نسلَهُ هوَ أشرفُ الأقوامِ حتّى في ثراهْ
    منْ مثلهُ جمعَ المكارمَ كلّها دانتْ لهُ الأخلاقُ حتّى في صباهْ
    فهوَ الحنانُ يُطلُّ وجهُ العطفِ منْ جنباتهِ والرّفقُ خيطٌ في عُراهْ
    لينُ العريكَةِ طبعُهُ ما كانَ فظّـًا أوْ غليظـًا والتّكبّرَ ما أتاهْ
    قدْ كانَ رحمةَ ربّهِ للعالمينَ وجُنَّةً والعدلَ دعّمهُ هـُداهْ
    طابتْ حروفُ الحمدِ إذْ جُمِعتْ لهُ يا أجملَ الأسماءِ تنطقها الشّفاهْ
    هوَ أحمدُ الكونينِ والثّقلينِ في الكهفِ الكئيبِ يرى الممالكَ في حماهْ
    فاهدأ يمامَ الغارِ إنّكَ عندَ مَنْ خرّت لهُ الأذقانُ تسبقُها الجّباهْ
    في عهدهِ كلُّ الفضائلِ أزهرتْ والعطرُ فاحَ بلا انقطاعٍ منْ شذاهْ
    واخْضرّتِ الصّحراءُ بعدَ جفافها وتنضّرتْ أعشابُ مكّةَ منْ نداهْ
    حفظَ الأمانةَ والعهودَ وفى بها لمْ يُغْوِهِ سلطانُ أموالٍ وجاهْ
    قدْ كانَ قرآنًا يسيرُ سماحةً فهوَ الكتابُ لكلِّ مخلوقٍ تلاهْ
    لمْ يأتِ فُحشًا ما دنا منْ زلّةٍ فاللهُ منْ نهرِ الطّهارةِ قدْ رواهْ
    ويداهُ والخيراتُ رتقٌ واحدٌ ما كانَ فتقٌ بينها تربتْ يداهْ
    منْ مثلهُ صلّى عليهِ اللهُ جاعلاً الصّلاةَ سبيلَ منْ يصبو رضاهْ
    آتاهُ فضلَ الذّكرِيصحبُ اسمهُ في كلِّ ثانيةٍ إذا أحدٌ دعاهْ
    وحباهُ قلبًا كالزّجاجةِ رقّةً لمدامع الضّعفاءِ تمسحُ كلّ آهْ
    زوّى له الاكوانَ معراجًا لهُ فكأنَّ حدَّ الأفقِ يكبُرُهُ مداهْ
    يا تلكمُ النّجماتُ في عرضِ السّما عجبًا أضاءتْ دونَ نجماتٍ سماهْ
    في كلِّ دربٍ سارَ فيهِ أشرقتْ شمسٌ على الطرقاتِ تسبقها خطاهْ
    فإذا دنا أنسًا تدلّى وارتمى في النّورِ لمْ يبلغْهُ منْ أحدٍ سواهْ
    كالقابِ للقوسينِ أوأدنى فهلْ في الحلمِ كانَ أمْ انّهُ حقًا رآهْ
    (حقّـًـا فما كذَبَ الفؤادُ وما غوى) والكونُ يشهدُ والخلائقُ والإلهْ
    كيفَ اختيارُ العذرِ عندَ لقائهِ أيُّ الحديثِ يليقُ حتّى في لقاهْ
    طوبى لمنْ نالَ الشّفاعةَ يومها طوبى لمنْ مِنْ حوضهِ كأسًا سقاهْ
    أتراهُ يقبلُ منْ تلطّخَ بالذّنوبِ صنيعُهُ أوْ يجبرُ الكابي تُراهْ
    ظنّي بعفوٍ إذْ عفا عن ثُلّةٍ حملوا السّيوفَ لكيْ ينالوا منْ سناهْ
    وأنا المُحبُّ لنورهِ لكنّني أفسدتُ حبّي في ابتعادي عنْ هواهْ
    وهوَ الكريمُ يجيرُ كلَّ منِ التجا خوفًا إليهِ ودونما سُؤْلٍ كفاهْ
    وأنا الفقيرُ بدونِ زادٍ قلبُهُ متصدّعٌ والجوعُ أحرقهُ لظاهْ
    وأنا المُضَلَّـلُ قدْ طغى في غيّيهِ في الغُبنِ قدْ سبقَ التّخيّلَ في مناهْ
    يا ربُّ ليسَ بما كسبتُ وإنّما بعظيمِ عفوكَ ليسَ يُدْرَكُ مُنتهاهْ
    فاجعلْ فؤادَ المصطفى يهوي إليَّ مودّةً فعساهُ يقبلني عساهْ
    فهوَ السّبيلُ إلى رضاكَ وإنّهُ خابَ الذي يا ربّ لمْ تقبلْ رجاهْ
    أخشى اللقاءَ أنا المُسيءُ وإنّني يا ربُّ أطمعُ أنْ أراكَ وأنْ أراهْ

    ..
    بقلم رفعت زيتون
    رمضان 2010
    القدس

  2. #2
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 2,534
    المواضيع : 72
    الردود : 2534
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي

    الله الله
    بوركت شعرا وشعورا
    مشاعر إيمانية سامية المعنى والمبنى
    شريفة القصد والغاية
    جعلها الله في ميزان حسناتك
    حقا ما أرقها شعرا وما أعذبها شعورا
    كلنا يطمع في رؤية ربه وفي شفاعة رسوله
    حقق الله لك شاعرنا ما تتمناه
    وجمعنا وإياكم على حوض المصطفى صلى الله عليه وسلم
    وختم لنا ولكم بإحسان إلى يوم الدين
    تقبل عاطر الود والحب

  3. #3
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.07

    افتراضي

    صوت حي نابض بالصدق والنقاء
    وحروف انسابت ندية ترطب جفاف الأرواح وتخضر يباب النفوس

    لله أنت وهذه الروعة التي هطلت بها

    دمت متألقا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,679
    المواضيع : 386
    الردود : 23679
    المعدل اليومي : 5.38

    افتراضي

    ماشاء الله ولا قوة إلا بالله
    طوبى لحروف من نور عزفت على الكامل بألق بديع
    تروي الروح بلسما
    سيدي الفاضل ...
    طيب الله قلبك بنور الإيمان
    ورزقنا وإياكم الصدق في القول والعمل
    تقديري الكبير
    وكل عام وأنت للخير أهلا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 18,392
    المواضيع : 498
    الردود : 18392
    المعدل اليومي : 4.79

    افتراضي

    الأخ الحبيب رفعت زيتون

    وهوَ الكريمُ يجيرُ كـلَّ مـنِ التجـا = خوفًـا إليـهِ ودونمـا سُـؤْلٍ كفـاهْ
    وأنـا الفقيـرُ بــدونِ زادٍ قلـبُـهُ = متصـدّعٌ والجـوعُ أحرقـهُ لظـاهْ
    وأنا المُضَلَّلُ قدْ طغـى فـي غيّيـهِ = في الغُبنِ قدْ سبقَ التّخيّلَ فـي منـاهْ
    يا ربُّ ليـسَ بمـا كسبـتُ وإنّمـا = بعظيمِ عفوكَ ليـسَ يُـدْرَكُ مُنتهـاهْ
    فاجعلْ فؤادَ المصطفى يهـوي إلـيَّ = مـودّةً فعسـاهُ يقبلـنـي عـسـاهْ
    فهوَ السّبيـلُ إلـى رضـاكَ وإنّـهُ = خابَ الذي يا ربّ لمْ تقبـلْ رجـاهْ
    أخشى اللقاءَ أنـا المُسـيءُ وإنّنـي = يـا ربُّ أطمـعُ أنْ أراكَ وأنْ أراهْ
    اللهم آمين
    اللهم استجب لك ولنا
    يا سيد الحرف والقلم
    ... آمين



    ..
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية محمود فرحان حمادي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : العراق
    العمر : 59
    المشاركات : 7,102
    المواضيع : 105
    الردود : 7102
    المعدل اليومي : 1.71

    افتراضي

    نداء شاعري مبارك
    ومشاعر إيمانية ندية صاغها ألق حرفك البهي
    شاعرنا المبدع الأصيل
    أجدت وأحسنت التضرع للخالق بمفردة مقتدرة ناصعة
    جعلها الله لك ذخرا يوم الدين
    وبارك لك في جميل سريرتك المطمئنة
    تحياتي

  7. #7
    الصورة الرمزية رفعت زيتون شاعر
    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    الدولة : القدس
    المشاركات : 2,334
    المواضيع : 136
    الردود : 2334
    المعدل اليومي : 0.53

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد إبراهيم درويش مشاهدة المشاركة
    الله الله
    بوركت شعرا وشعورا
    مشاعر إيمانية سامية المعنى والمبنى
    شريفة القصد والغاية
    جعلها الله في ميزان حسناتك
    حقا ما أرقها شعرا وما أعذبها شعورا
    كلنا يطمع في رؤية ربه وفي شفاعة رسوله
    حقق الله لك شاعرنا ما تتمناه
    وجمعنا وإياكم على حوض المصطفى صلى الله عليه وسلم
    وختم لنا ولكم بإحسان إلى يوم الدين
    تقبل عاطر الود والحب
    أخي الشاعر الكبير

    غمرني لطفك واسعدتني رعايتك

    وما كل ما ذكرت في حقي إلا دليل نقاء سريرة وشفافية

    وتواضع من علم أمام من جهل

    لك التحية

    .

  8. #8

  9. #9
    الصورة الرمزية رفعت زيتون شاعر
    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    الدولة : القدس
    المشاركات : 2,334
    المواضيع : 136
    الردود : 2334
    المعدل اليومي : 0.53

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيحة الرفاعي مشاهدة المشاركة
    صوت حي نابض بالصدق والنقاء
    وحروف انسابت ندية ترطب جفاف الأرواح وتخضر يباب النفوس

    لله أنت وهذه الروعة التي هطلت بها

    دمت متألقا
    الأخت الكريمة

    وأميرة المكان وشاعرته

    أشكر لك لطفك في التعبير والرد

    وهذه المتابعة الجميلة

    وكل عام وأنتم بخير

    .

  10. #10
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    الدولة : سلطنة عمان
    المشاركات : 279
    المواضيع : 45
    الردود : 279
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    [QUOTE=رفعت زيتون;541896]
    يا ربّ أطمعُ أنْ أراكَ وأنْ أراهْ


    ..[gasida= font=",7,darkblue,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/mwaextraedit2/backgrounds/9.gif" border="groove,4,red" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]

    منْ فوقِ عرشِ المُلكِ قرّرَ واصطفاهْ= اللهُ مولانا تقدَسَ في عُلاهْ
    أسماهُ منْ قبلِ التّشكّلِ أحمدا =طوبى لإسمٍ قدْ تخيّرَهُ الإلهْ
    سارتْ بهِ مزهوةً نحوَ المعالي= نُطفةُ الانسابِ تورقُ في رُباهْ
    في عالمِ الذرِّ القديمِ تلألأتْ = في صلبِ أخيارٍ تشرَّفَ إذْ حواهْ
    نورٌ تميّزَ لا شبيهَ لضوئهِ = سُبحانَ مَنْ مِنْ خيرِ صلصالٍ براهْ
    أنعِمْ بهِ نسبًا وأكرمْ نسلَهُ =هوَ أشرفُ الأقوامِ حتّى في ثراهْ
    منْ مثلهُ جمعَ المكارمَ كلّها = دانتْ لهُ الأخلاقُ حتّى في صباهْ
    فهوَ الحنانُ يُطلُّ وجهُ العطفِ منْ = جنباتهِ والرّفقُ خيطٌ في عُراهْ
    لينُ العريكَةِ طبعُهُ ما كانَ فظّـًا =أوْ غليظـًا والتّكبّرَ ما أتاهْ
    قدْ كانَ رحمةَ ربّهِ للعالمينَ = وجُنَّةً والعدلَ دعّمهُ هـُداهْ
    طابتْ حروفُ الحمدِ إذْ جُمِعتْ لهُ =يا أجملَ الأسماءِ تنطقها الشّفاهْ
    هوَ أحمدُ الكونينِ والثّقلينِ في = الكهفِ الكئيبِ يرى الممالكَ في حماهْ
    فاهدأ يمامَ الغارِ إنّكَ عندَ مَنْ =خرّت لهُ الأذقانُ تسبقُها الجّباهْ
    في عهدهِ كلُّ الفضائلِ أزهرتْ =والعطرُ فاحَ بلا انقطاعٍ منْ شذاهْ
    واخْضرّتِ الصّحراءُ بعدَ جفافها= وتنضّرتْ أعشابُ مكّةَ منْ نداهْ
    حفظَ الأمانةَ والعهودَ وفى بها= لمْ يُغْوِهِ سلطانُ أموالٍ وجاهْ
    قدْ كانَ قرآنًا يسيرُ سماحةً =فهوَ الكتابُ لكلِّ مخلوقٍ تلاهْ
    لمْ يأتِ فُحشًا ما دنا منْ زلّةٍ= فاللهُ منْ نهرِ الطّهارةِ قدْ رواهْ
    ويداهُ والخيراتُ رتقٌ واحدٌ =ما كانَ فتقٌ بينها تربتْ يداهْ
    منْ مثلهُ صلّى عليهِ اللهُ جاعلاً = الصّلاةَ سبيلَ منْ يصبو رضاهْ
    آتاهُ فضلَ الذّكرِيصحبُ اسمهُ = في كلِّ ثانيةٍ إذا أحدٌ دعاهْ
    وحباهُ قلبًا كالزّجاجةِ رقّةً = لمدامع الضّعفاءِ تمسحُ كلّ آهْ
    زوّى له الاكوانَ معراجًا لهُ = فكأنَّ حدَّ الأفقِ يكبُرُهُ مداهْ
    يا تلكمُ النّجماتُ في عرضِ السّما = عجبًا أضاءتْ دونَ نجماتٍ سماهْ
    في كلِّ دربٍ سارَ فيهِ أشرقتْ = شمسٌ على الطرقاتِ تسبقها خطاهْ
    فإذا دنا أنسًا تدلّى وارتمى= في النّورِ لمْ يبلغْهُ منْ أحدٍ سواهْ
    كالقابِ للقوسينِ أوأدنى فهلْ = في الحلمِ كانَ أمْ انّهُ حقًا رآهْ
    (حقّـًـا فما كذَبَ الفؤادُ وما غوى)= والكونُ يشهدُ والخلائقُ والإلهْ
    كيفَ اختيارُ العذرِ عندَ لقائهِ = أيُّ الحديثِ يليقُ حتّى في لقاهْ
    طوبى لمنْ نالَ الشّفاعةَ يومها = طوبى لمنْ مِنْ حوضهِ كأسًا سقاهْ
    أتراهُ يقبلُ منْ تلطّخَ بالذّنوبِ= صنيعُهُ أوْ يجبرُ الكابي تُراهْ
    ظنّي بعفوٍ إذْ عفا عن ثُلّةٍ =حملوا السّيوفَ لكيْ ينالوا منْ سناهْ
    وأنا المُحبُّ لنورهِ لكنّني = أفسدتُ حبّي في ابتعادي عنْ هواهْ
    وهوَ الكريمُ يجيرُ كلَّ منِ التجا =خوفًا إليهِ ودونما سُؤْلٍ كفاهْ
    وأنا الفقيرُ بدونِ زادٍ قلبُهُ = متصدّعٌ والجوعُ أحرقهُ لظاهْ
    وأنا المُضَلَّـلُ قدْ طغى في غيّيهِ =في الغُبنِ قدْ سبقَ التّخيّلَ في مناهْ
    يا ربُّ ليسَ بما كسبتُ وإنّما = بعظيمِ عفوكَ ليسَ يُدْرَكُ مُنتهاهْ
    فاجعلْ فؤادَ المصطفى يهوي إليَّ = مودّةً فعساهُ يقبلني عساهْ
    فهوَ السّبيلُ إلى رضاكَ وإنّهُ= خابَ الذي يا ربّ لمْ تقبلْ رجاهْ
    أخشى اللقاءَ أنا المُسيءُ وإنّني = يا ربُّ أطمعُ أنْ أراكَ وأنْ أراهْ





    أستاذ رفعت أحسنت أدباً ووصفاً ومعنىً..

    صلى الله على المصطفى رضوان الله وصلواته عليه ..

    إن شاءَ الله يكون شفيعنا يوم القيامه..

    وسلمت يمناك بما خطت يا كبير..

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. يَا رَبُّ
    بواسطة محمد سمير السحار في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 12-01-2016, 03:28 AM
  2. أطمع بالرئاسة - ق ق ج - نزار ب. الزين
    بواسطة نزار ب. الزين في المنتدى القِصَّةُ القَصِيرَةُ جِدًّا
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 23-12-2015, 09:36 PM
  3. وأن تعودواْ نعد..
    بواسطة خالد البكاري في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 28-03-2009, 09:59 PM
  4. يَا مِصْرُ يَا فَخْرَ العَرَبْ ( بمناسبة فوز مصر بكأس إفريقيا )
    بواسطة محمد سمير السحار في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 28-06-2008, 02:50 PM
  5. يَا طِفْلَهَا لَكَ رَبُّ النَّاسِ
    بواسطة بندر الصاعدي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 23-11-2006, 11:08 PM