أحدث المشاركات
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 30

الموضوع: شارك بقصيدتك في ديوان شعري مميز وشامل

  1. #11

  2. #12
    نائب رئيس الإدارة العليا
    المديرة التنفيذية
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 11.97

    افتراضي

    ما كل حلمٍ نما في خاطري صدقا
    لأســـتبيحَ فؤاداً بالهوى خَفَـقـا
    تـمر بي ذاتَ وهـمٍ كـنتُ فيـكَ بهِ
    أكحِّـلُ الليـلَ بالأحلامِ والغَسَـقا
    أكذوبةَ الحبّ في قلبي الملّوع والدّ
    نيا التي أشتهي والنور والألَقا
    نزفتُ فيكَ حروفَ العشْقِ يَحْرِقُني
    لكَ اشتياقي وكنْتُ الحِبْرَ والوَرَقا
    وذبتُ أذْرِفُ دمعي منْ دَمي هَوَساً
    وموج بَحْرِ شُجونٍ خُضْتُه غَرَقا
    وأنْتَ تمنـحُ حَـقّي للخَصـيمِ فـلا
    أنالُ فيكَ سِوى التسويفِ مُعْتَنَقا
    ترى تَباريحَ أشْواقي فَتُمعِنُ في
    صَدّي وتُنْظِر قَلْبا صارَعَ الأرَقا
    نازعْتُ فيكَ ضَميري والهَوى نَزَقٌ
    وعِشْتُ أرْقبُ وَهْماً مِنكَ ذاتَ نَقا
    بمرجِفٍ منْ عَويلِ الريحِ أرعَبَني
    وغادِرٍ كلّ أثوابِ التُقى مَشَقا
    تَضيقُ بي فيكَ أيامي فيا عَجَبي
    هَجا الزَمانَ لسانُ الحَقّ إذْ نَطَقا
    فيا زمانَ هوانٍ خلْتُهُ أملاً
    أجفأتَ خَيْلي وجَفَّ الخَيْرُ واحتَرَقا
    لي إخوةٌ قدْ تَداعَوْا وامْتَطَوْا سُفُناً
    فاقوا بهاءَ وَميضِ البَرْقِ إذْ بَرَقا
    لِنُصرةِ الأهْلِ حيثُ الأسرُ وِجْهَتُهمْ
    بِدَفْقِ بَعْثَتِهمْ غَيثُ المنى انْبَثَقا
    فكَّ الحِصارِ أرادوا ويْكَ أنّ لهُمْ
    عَزْماً أطاحَ بسَدِّ العَجزِ واختَرَقا
    قد غافَلتْني عنِ التحقيق حُرْقَتُهمْ
    وصَفْنةٌ صَرَّ فيها خافقي الحَذَقا
    فأسْلموا لانطِلاقِ الريحِ أشْرِعَةً
    والحِمْلُ ما أنْعَمَ المُعْطي وما رَزَقا
    مرَّتْ على سَطحِ بحرِ الرومِ تَحمِلهمْ
    سفينةُ الصُبحِ لما ضَوؤهُ انفَلَقا
    تَوَجّسَ البحرُ من رُكّابِ باخرةٍ
    هامتْ على سَطحهِ لمْ تجْتَنِبْ نَزَقا
    فأقبَلَ الجُبْنُ مَجْبولاً على نَتَنٍ
    بِكُلِّ غِلٍّ كعُبْدِ السوءِ إذْ أبَقَ
    كَحْلٌ من الدّمِ أعْشى البَحرَ ذاتَ ضحىً
    بِمرْوَدِ البَغْيِ جافى الجَفْنَ والحَدَقا
    منَ اليهودِ أساطينِ الظلامِ ومَن
    بِحُمْرَةِ الموْتِ يَغزو الفَجرَ والشَفَقا
    بَنو الخنازيرِ ساقوا الموتَ في صلفٍ
    منْ طاهِرِ الدّمِ أمْواهَ البِحارِ سَقَى
    يا أمةَ التُرْكِ أعْتَبناكمُ خَجَلا
    والعَفْوُ منكمْ بِفَضلِ الفِعْلِ قدْ سَبَقا
    تَنامُ مِلءَ عيونِ الخَوْفِ حاضِرَتي
    ويَبْزُغُ النورُ من إقدامِكُمْ غَدَقا
    أسْقى البغاةُ بني عثمانَ، ما صدقوا
    وحَدّثونا بِزورِ القَوْلِ مُخْتَلَقا
    قالوا:طُغاةٌ عُتاةٌ سَخَّروا سَلَفي
    يُراوِدونَ سَحابَ الغَيْثِ ما وَدقَا
    وبَيْنَ أظْهُرِنا منْ صدَّقوا! عَجَبا !
    سُحْقا لأُمّةِ جَهْلٍ بُعثِرتْ مِزَقا
    أخُوّةُ الحَقّ باسْــمِ اللهِ تَجمَعُنا
    بِخَيْرِ طارِقِ خَيْرٍ فَتْقَنا رَتَقا
    يا أمّةَ التّركِ سَقْنا الشُكْرَ فاحتملوا
    في أمَّةِ العَرْبِ جَمْعاً بالخَنا شَهَقا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #13
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2009
    المشاركات : 204
    المواضيع : 19
    الردود : 204
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي

    همت الفلك !!


    (همت الفلك واحتواها الماء = وحداها بمن تقل الرجاء)


    همت الفلك نحو غزة تبغي = لو تجف الدموع تصفو السماء


    لو ينام الأطفال نوما هنيئا = قد حواهم عبر السنين العراء


    همت الفلك ترتجي دفع ظلم = عن أناس بنورهم يُستضاء


    كل ذنب جنوه أن لا اعتراف= بيهود ولو تراق الدماء


    ذاك حكم الجناة في الأرض دوما= أن تموتوا ولا يصح بكاء


    تُقطع الأشجار انتقاما ممن العصـ=فور غنى ويمنع الإدماء


    تحرم الأم من رضيع وحيد= ثم لا ينبغي لكم أن تُساؤوا



    يا بلادي وأنت خير بلاد=هل يطيب الإذلال و(الإنكفاء)؟!!


    هل نرد العدوان عنا بخزي= وخنوع كأننا ضعفاء ؟؟


    هل علينا يعز كل عدو= ويهون الأصحاب والأصدقاء؟؟



    أيها الفلك لن تجدنا أمانا= من عدو فكلنا جبناء


    سوف تلقى اليهود بحرا وجوا= وترانا آذاننا صماء


    في جحور قد حُصِّنت بعويل =وسلاح الحكام فيها رغاء


    وشعوب قد أثقلتها هموم= ما لها من بداية وانتهاء


    غير أن الشعوب ذنب عظيم= لو حييتم وما لكم كبرياء


    انفضوا عن وجوهكم ذل دهر= يا بلادي فمنكم الأنبياء


    هل إله الأكوان يرضي عبادا= ليس فيهم ، يا ويحنا ، أصفياء ؟؟



    أيها الفلك سر فنحن ضعاف= نحن في غير نخوة أكفاء!!


    قد عمرنا البارات في كل وقت= ما بخلنا وغيرنا بخلاء


    قد رفعنا الحصار عن شهوات= فهي فينا بأمرها ما نشاء!!



    امض نحو القطاع لا لاتبالي= أيَّ عُرب مثل اليهود سواء


    هم رجال مثل الصغار تماما= وصغار بغزة عظماء


    شُق بحر المجهول لا تتردد = لم يمت من رفاقه شهداء


    وهنيئا قد حزتَ ما حاز طه= كان نحو السماء ذا الارتقاء

  4. #14
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    المشاركات : 2
    المواضيع : 0
    الردود : 2
    المعدل اليومي : 0.00
    من مواضيعي

      افتراضي

      فكرة متميزة و رائعة ...
      كل القصائد التي قرأت تستحق أن تكتب في ديوان...
      ليتني من من ينظم الشعر العامودي لكنت أول المبادرين
      لكم جزيل شكري

    • #15
      شاعر الصورة الرمزية رفعت زيتون
      تاريخ التسجيل : Aug 2008
      الدولة : القدس
      المشاركات : 2,334
      المواضيع : 136
      الردود : 2334
      المعدل اليومي : 0.68

      افتراضي

      القصيدة الأولى
      -----------


      مرحى دماءُ التـّركِ



      ....




      يا مركبًا فيهِ


      الكّرامُ تجمّعوا


      منْ كلِّ وجدانٍ طهورٍ مؤمنٍ


      أنعمْ بهذا الطّـّهرِ


      والوجدانِ




      مرحى دماءُ التـّـركِ


      عطـّـرتِ الثـّـرى


      طوبى لروحٍ في حمى الرّحمنِ



      ودخلتِ بابـًا


      منْ خلالِ ترابنا


      يفضي إلى غرفِ النـّـعيمِ


      بجنـّـةِ الرّضوانِ




      والحورُ في شوقٍ ,


      وذلكَ شأنُها , لمنِ استطاعَ المشيَ


      فوقَ الماءِ في بحرِ الهوى


      رغمَ استعارِ الرّيحِ


      والحيتانِ




      مرحى , كأنّ الحورَ تـَـشـْـتـَـمُّ


      الدّماءَ زكيـّـةً ,


      تعلو علاماتُ السّؤالِ


      فمنْ يـُـفكّـكُ لغزَها ..؟


      أينَ الدّماءُ بوجنةِ العـُربانِ ..؟




      ما بالُ قومٍ


      قدْ تخلـّـفَ ركبهمْ


      عنْ كلِّ أسرابِ الطـُّــيورِ


      السّـائراتِ إلى السّـما


      فقدوا الخطى للطيرِ


      والرّكبانِ




      أترى بلادي


      هلْ سيبزغُ فجرها


      يومـًا قريبًا منْ خلالِ نوافذٍ


      في بيتِ نسرٍ منْ


      بني عثمانِ ..؟




      ***




      صرحُ العدالةِ قدْ خارتْ دعائمُهُ
      واشتدَّ كالصّـخرِ عودُ الإفكِ والكذبِ

      يا أمـّـةَ الذلِّ في الأتراكِ عزّتنا
      أضحتْ وذابتْ كملحٍ أمّـةُ العربِ ..!

      يا زمرةَ العارِ هلْ ماتتْ رجولتكمْ
      أيصمتُ الضـّـادُ واليونانُ في غضبِ..؟

      أفٍ لقومٍ كما الأصنامُ طينتهمْ
      صمٌّ وبكمٌ وفي الإحساسِ كالخـُـشُــبِ

      ماذا أقولُ وقدْ أدميتمُ كبدي
      وذا فؤادي كما البركانِ مـُـلتهبِ

      ستّونَ عامـًا وهذا الذّئبُ يأكلنا
      وابنُ اللئامِ يخضُّ الماءَ بالقـِرَبِ

      ستـّونَ عامـًـا كفاكمْ بئسَ موئلكمْ
      الناسُ تعلو وأنتمْ في عُرى الذّنبِ

      http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/threads/42193-مرحى-دماءُ-التــّـــركِ-(إلى-شهداء-الحريّة)?highlight=

      ------------------------------------------------------


      القصيدة الثانية

      ..



      يحميكَ ربـّـي أوردغانْ


      .
      يا أمّ
      قدْ جادَ الزّمانُ
      بفارسٍ كالسيفِ
      يشرقُ منْ سناهُ المجدُ
      أمــّـي أبشري
      واللهِ قدْ آنَ
      الأوانْ


      رجلٌ
      يغارُ الخيلُ من إقدامهِ
      بلْ يستحي إن شئتِ
      منْ أقدامهِ تلكَ التي
      لمْ تمشِ في
      دربِ الهوانْ


      النــّـورُ ظـِــلٌّ
      لا يفارقُ خطوهُ
      إنْ سارَ ثارَ
      العنفوانْ


      أوْ حلَّ
      ينتفضِ المكانُ
      أمامهُ كلُّ الملوكِ تخنـّـثوا
      وهناكَ ينعقدُ اللسانْ


      وإذا تحدّثَ
      فالفخارُ لسانـُـهُ
      قولاً يفوحُ صلابةً
      وتفيض أنهارُ
      البيانْ


      في الأمسِ
      قدْ بلغَ القلوبَ
      أقولها هذا الأميرُ
      أظنـّـهُ إبن الثرّيا والنـّجومِ
      سليلُ زهرِ الأقحوانْ


      هذا أميرُ المؤمنين
      مجدّدا في دربهِ
      يا بطريرك القدس*
      بشراكَ القديمةُ
      عهدةً فيها
      الامانْ


      اليومُ يومُ الفتحِ
      أقسمُ أنـّـهُ قدْ تمـّـتِ الرؤيا
      ويوسفُ رافعٌ أبويهِ نحو العرشِ
      منْ فوقِ العنانْ


      أمـّـاهُ
      والآمالُ تسبقُ بعضها
      كتبتْ عصافيرُ السـّـماءِ سطورها
      أمــّـاهُ في بطنِ الســّـماءِ وأنشدتْ
      يحميكَ ربــّـي
      أوردغانْ


      .
      بقلم : رفعت زيتون
      1\6\2010



      * بطريرك القدس : المقصود به الأب عطا الله حنا له أوجه التـّحيه
      على مواقفه البطولية


      ( أتمنى أن تجد هذه القصيدة طريقها إلى يد اميرها وبلغته التركية )

    • #16
      شاعر الصورة الرمزية أحمد ليبوركي
      تاريخ التسجيل : Jan 2010
      المشاركات : 51
      المواضيع : 12
      الردود : 51
      المعدل اليومي : 0.02

      افتراضي سفينة مرمرة

      سفينة مرمرة
      خلوا السبيل لكي تمـر المَرْمَــرَا
      ودعوا السفينة كي تجوب الأبْـحُرَا
      من تركـ آتية تهـدهـد حلمها
      من تركــ آتية سفينة مَـــرْمَرَا
      لتزيل ظلما كان يكتم غـــزة
      وكأنها الأسرار كـي لا تُـــذْكَرَا
      وتزيح عن وجه العدو ستائــرا
      ليبين حق للعبـــاد ويَظْـــهَرَا
      عرت سفينتنا حقيقـة ظـــالم
      يهوى الدماء ولا يحب الأخــضرا
      قامت على ظهر المياه أنامــل
      وحشية بجـــريمة لن تُغْـــفَرَا
      سالت على خد المياه دمـــاؤنا
      فاحمر بحــر بالدمــاء تَغَيَّــرَا
      واستقبلت أمواجه أرواحـــنا
      بالمسك والورد المحـول عنـــبرا
      الموت في البحر انتصار قضيــة
      تبكي على مر العقـود تحــسُّرَا
      هذا طلوع الفجر يحمل شمســه
      نصـرا أثيلا للشهيد مظــــفَّرَا
      إن لم يكن في اليوم كسر حصارهم
      بإرادة مـــن ربنا قـــد أُخِّرَا
      والله ليس بظــالم يا أمتـــي
      سيعود جيش محمد كـي يثْــأَرَا
      سنريهمُ آيــاتنا فــي أفقهم
      سيرون في القرب الحصار مكـسَّرَا
      وسيعلمون بأننا فـي أرضـــنا
      سنقيم دولتنا إلـى أن نُحْــشَرَا
      أحمد ليبوركي
      الودريمي

    • #17
      عضو غير مفعل
      تاريخ التسجيل : Jun 2010
      المشاركات : 10
      المواضيع : 5
      الردود : 10
      المعدل اليومي : 0.00

      افتراضي

      (مذبحة الحرية )

      *** إهداء إلى قافلة الحرية وشهدائها ***
      ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
      جوانح غزة تصرخ
      جوعٌ
      وليلٌ دميمٌ
      وموتٌ يراقبهم
      وشروق الأماني يذوق انكسارْ
      ذهبنا
      إلى جدبنا
      تركنا هطول نداءاتهم
      ولبسنا الحرير
      شربنا الكؤوس
      ورحنا نثرثر حول مشاكلهم
      ومضينا
      كأنا حصدنا انتصارْ
      ثوى الوقتُ
      والوقت يرمقنا
      من نوافذه
      ويرى ما سنفعل
      من أجل بتر الدمارْ
      نسينا
      جوانح غزة
      والصمت صار قرارْ
      كأن دماء العروبة ماءٌ
      إلى الضعف نغدو
      كأن ممارسة الضعف ليست بعارْ
      أتى
      من أتى
      بحليب اليتامى
      بقمح ٍ
      وباب اخضرارْ
      أتوا
      من أقاصي البسيطة
      حتى تدب الحياة
      بنبض الديارْ
      بإيمانهم عبروا البحر
      كي يملك الحق
      أيدي اقتدارْ
      بإيمانهم عبروا البحر
      فالظلم لا ينتهي
      باصطفاف الكلام
      ولا بالوقوف وراء الفرارْ
      بإيمانهم عبروا البحر
      شكراً لهم
      ألف شكر ٍ
      فكم يلهج الشكر في شكرهم
      هم رحيق العدالة
      من آمنوا بمشاعل حرية ٍ
      رفعوها شعارْ
      أتوا
      وفلول الذئاب
      تشم مبادئهم
      قتلوا حلمهم
      دونما رحمة ٍ
      أو حضور انتظارْ
      مع الفجر
      قد أيقظوا بطشهم
      والدماء الزكية سالتْ
      لتصبح جسر النهارْ
      مع الفجر
      قد أيقظوا بطشهم
      والنيام نيام
      متى سنقدم عن نومنا
      ربوات اعتذارْ ؟!!
      إلى ذلك الحد
      صرنا نخاف
      فهم يقتلون
      وهم يفعلون
      وهم يحكمون
      ونحن بلا أي فعل ٍ
      بلا برء ردع ٍ
      أنحن صغار ؟!!
      أتوا بقوافلهم
      ليشلوا الظلام
      وكي يرفعوا الحيف
      عن أرضنا
      قتلوهم
      بطلقة غدر ٍ
      صهاينة العصر
      لا يضعون
      لغير القويّ اعتبارْ
      إلام سنبقى
      نكدس آلامنا ؟!
      ونظن الخضوع وقارْ ؟!!
      أمام خطانا الطريق الصحيح
      فهل سنسير ؟؟
      إذا ما بقينا
      على حالنا
      نستحق الذي سيكون
      فما زال
      عند البكاء بحارْ

      شعر : ياسر الششتاوي
      ·الثلاثاء * 1 ـ 6 ـ 2010

    • #18
      شاعر الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني
      تاريخ التسجيل : Jun 2007
      المشاركات : 10,900
      المواضيع : 538
      الردود : 10900
      المعدل اليومي : 2.81

      افتراضي

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهأخي الفاضل الحبيب د سمير العمري ابو حسامأ د موسى إبراهيم أبو دقة الفاضلنثمن هذا الجهد المبارك إن شاء الله وهذه الخطزة الرائدة للأمة ثقافيا وحراكيا مع قضية غزة وقضايانا المصيريةأشترك بجهد المقل بقصيدة بعنوان متاريس قمحوهذا رابطها في الواحة المباركةhttp://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...light=وهذه هيمتاريسُ قَمْحٍ أمْ أَوانٍ مِنَ الْمُؤَنْ قَصَفْتُمْ رَصَاصَ الْحِقْدِ أَمْ صَدَّهُ الْبَدَنْ أمِ الْكونُ مُشْتاقٌ لِكَشْفِ حقيقةٍ توارتْ عن التَّصْديق رِدْحًا منَ الزَّمَنْ وَ سَالتْ دِمَانَا تستغيثُ بِعدْلِكُم فلَّما غفى كونٌ خَتَمْنَا بِهَا الْوَطَنْ أَيَا عُصْبَةَ الْأَشرافِ مِنْ نَبْعِ فِطْرَةٍ مَصَبَّ اتِّحادِ الْهَمِّ والدَّمِ وَ الْمِحَنْ تُرى البحر يَبْكي أو تُراه بعيدِهِ إذَا مَا ارْتقي الأبطالُ في عَرْضِهِ عدَن سفينٌ تَنَدَّىْ الخيرُ من بَخْرِ زحفِه كأسْطُولِ حَربٍ هزَّ بالحقَّ مَا سَكَن بتمزيقِ ليلِ الظُّلمِ قامتْ جنودُه ف لله جندٌ فِي عقِيدَةِ مَنْ فطَن بهِِ اسْتَجْمَعَتْ دوْراتُ شَّمْسِ مَدَارَهَا فَغِيظَ الْعِدَا حينَ انْتَشَى البدرُ فاحتضَنْ وما صَفْعَةٌٌ من أَيْمُنِِ الْحَقِّ تُتَّقَى خُذُوها يهودَ الذَّبْحِ- وانْقلبَ المِجَنْ وَ لَا تِلْك يَا صُهيونُ آَخرُ صَفْعَةٍ بأوزَارِكُمْ أنْجَاسِكُمْ كَوْنُنُا احْتَقَنْ بعُجْمٍ وعُرْبٍ وحَّدَ اللهُ قلبَهمْ فيَشْتطَّ طَاغوتٌ بِعَزْمَاتِهِمْ يُجَنْ منَ الإنكليز التُّركِ والصِّينِ والدُّنى وعربٌ مغاويرٌ و (كُلَّاْنْدَ) و اليَمَنْ ألَا أيُّها التاريخُ قِفْ لنجيعِهم تضمَّخْ بمسكٍ في قِرابٍ من الشَجَن أَعِدْ دورةَ التأريخِ للنُّورِكَرَّةً فَكَمْ ذا شَقِيْنَا فِتْنَةََ الزُّورِ وَ الرَّطَنْ وَ مِنْ بِئِرِْ صِدْقٍ فَانْزَعِِ الماءَ فِتْيَةً أَبَوْ أنْ يجيؤونَا العَشيَّةَ بالفِتَنْ مَتَى يلمعُ الحقُّ البَهيجُ ونجمُهُ تنادوْ لِسَعيٍ مَسْحُ أََعتَابِهِ الكَفَنْ ومن وقفة الأحرارِ يَمْتَدُّ سُؤْلُنَا لِأَيْنَ اصْطِبَارُ الأهلِ طَاحُونةَََ الرَّسَنْ وكيفَ احْتمالُ الشَّيْخُ في مَوْتِ بَعْضِهِ و كيفَ اشتهاءُ الطفل قارورةَ الَّلبَنْ و كمْ مِنْ مَريضٍ أو جَريح ٍ تَسَرَّبَتْ لِأوْصَالِه آلامُ موتٍ بِذَا الدَّرَنْ وكمْ من صقيع ألهبَ الظهر سمُّهُ خيامٌ ببؤسٍ موتُهمْ خطفةُ الوَسَنْ سَلَامٌ عليْكُمْ صَاحِبَ الْحَوْضِِ طََرَّدًا فَمِنْ فِعْلِكُمْ ذَا فُسْحَةَِ الْعَدْلِ وَ الْمِنَنْ متى أمةَ الحقِّ الجليلِ رجوعُنَا أَمَا آن فعلٌ قد تَمَاهَى مَعَ السُّنَنْ عَسَى اللهُ في الْعَلْيَاءِ يرضِيهِ سَعْيُنَا فَرِضْوَانِهِ نَصْرٌ معَ السِّرِّ وَ الْعَلَنْ نواقيسُ صَحْوٍ سَاقََها اللهُ نحْوَنَا وقرآنُ كَونٍ في ثِيَابٍ منَ المِحَنْ دَعُونَا شُعُوبَ الْأَرضِ مِنْ حُكْمِ ذِلَّةٍ وَ هَاتُوا قُلُوبًا فِي اتِّحَادٍ مَعَ الزَّمَنْ نَفُكُّ الْحِصَارَ الْمُرَّ مِنْ حُرِّ بَأْسِنَا بَراهينُ صِدقٍ أنَّ للحقِّ مُؤْتَمَنْ أَلَسْنَا بِنِي الإنْسَانِ والأبُ آدمٌ أَمَا أمُّنَا حوَّا وَ جَادَتْ لِمَ الضَّغَنْ أأسف لعدم عمل تنسيق القصايد عنديوأثابكم الله وبارك الهمة و رزقكم النية والعمل الصالحين المقبولين آمينأخوكم

    • #19
      قلم مشارك الصورة الرمزية سالم سليمان سلامة
      تاريخ التسجيل : Apr 2009
      العمر : 63
      المشاركات : 219
      المواضيع : 17
      الردود : 219
      المعدل اليومي : 0.07

      افتراضي

      احيييك دكتر سمير العمريواني لاستهدي صفحاتك سلامي واناشدها حمنله اليكم دمتا لنا منارة وداعيا لخير هذه الامة تحياتي

    • #20
      قلم فعال
      تاريخ التسجيل : Aug 2006
      المشاركات : 1,090
      المواضيع : 142
      الردود : 1090
      المعدل اليومي : 0.26

      افتراضي

      ابليس وفعلته الكبرى

      هل أخبرتُكَ يوماً
      عن سرِ اللهفةِ في عيني
      وهل خبُرتكَ يوماً
      عن سرِاللوعةِ في حرفي
      فالحرفُ حزينٌ جداً في المنفي
      والمشفى
      يدخُلهُ الأحياءُ فيأتونا موتي
      هل تعرفُ سراً
      كان السر حريصٌ جداً أن يُفشي
      سرُ سليمانَ الجنَ وأُنثي تُدعي بلقيس
      هل تعرفُ نوايا إبليس
      إبليسُ القابعُ في الآياتِ لا يعرفُ أسماءَ القتلى
      إبليسُ القابعُ فينا
      يحلمُ أن نُصبحَ قتلي
      أياإبليسُ لنعقِدَ صفقتنا الكبرى
      خُذ ما ترغبُ من وطني و أتركني أكتب نصاً وحشياً
      لأوصفَ فِعلتكَ الكُبرى
      كان الشيطانُ وملوكُ الجنِ في مجلسِ أمنٍ صوري
      وأنا أُدعي ثوري
      والثورةُ ترقدُ في المشفى
      هل تُدرجُ في أسماءِ القتلى ؟
      وأُنثي ليست تِلكَ الأُنثى ، بالأحرى ليست بِلقيس
      تبحث عني .. تسألُ مني ،فتلاقيني أبحثُ في عينِ الموتى
      عن وطنٍ عربي .. عن وطنٍ لا يسكنهُ موتى
      عن تاريخٍ .. عن قصصٍ تروى
      شكراً جداً

    صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

    المواضيع المتشابهه

    1. ناديتُ شعريْ و ما شعريْ بمُبْتعِدٍ
      بواسطة عبده فايز الزبيدي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
      مشاركات: 9
      آخر مشاركة: 06-10-2016, 10:24 PM
    2. ديوان الواحة في حب اليمن ... شارك بقصيدتك مع النخبة
      بواسطة د. سمير العمري في المنتدى أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ
      مشاركات: 79
      آخر مشاركة: 23-10-2015, 09:22 PM
    3. تجارب لتصميم غلاف ديوان الواحة الأول...... شارك برأيك
      بواسطة مصطفى الجزار في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
      مشاركات: 31
      آخر مشاركة: 20-01-2008, 09:55 PM
    4. ساعات نقدية مع الادب الاسلامي/ تابع الحلقات "مميز جداَ"
      بواسطة رمضان عمر في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
      مشاركات: 11
      آخر مشاركة: 24-11-2005, 02:54 PM
    5. سلام... وعادل.... وشامل
      بواسطة ريان الشققي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
      مشاركات: 6
      آخر مشاركة: 21-12-2004, 12:53 PM

    HTML Counter
    جميع الحقوق محفوظة