أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: الغُول والحِكمة .

  1. #1
    الصورة الرمزية حسين الطلاع شاعر
    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    الدولة : الجبيل - المملكة العربية السعودية
    المشاركات : 424
    المواضيع : 89
    الردود : 424
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي الغُول والحِكمة .

    الغُول والحِكمة :
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ
    ولا تُسرّ إلى امرءٍ قولا ، فتقعد كأسير بين جلاّد وقضبان .
    كالذي حكم عليه المكث احقابا ، ما بين نار مرة ودخان .
    يأتيه من شرر حرّه ، لا هو بنور ولا أمان .
    وإني وإن كنتُ من خير البرية أرومة ، من مَعَدٍّ وعدنان .
    وإسماعيل من قبل ، عقّب بقيدار ودومان[1] .
    لا أظن بغول قط ، وإن قام الأنام يذكرونه على مرّ أيام وأزمان .
    إنك إن فعلت ، يأتيك الغول ! ما هو بإنس ولا جان .
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
    ثم :
    جاءت تركض وتلهث والرعب أخذ منها مأخذه ! وحتى كاد أن يبلغ قلبها حنجرتها .
    قرأت عليها رقية حتى ذهب عنها الخوف وعادت تهدأ .
    فقلت لها : ما بكِ ؟
    قالت : الغول ورائي ويريد أن يأكلني ! .
    قلت : أين هو ؟
    نظرت خلفها وقالت : هناك ! .
    قلت : لن يصل إليكِ ،،، ما رأيكِ لو دعوته لأسمع قوله ؟
    صرخت وقالت : لا .
    قلت لها : سئمت وأنا أسمع بالغول ولا أراه ،،، ولكن سأريكِ مكانه .
    قالت : لا .
    قلت : أتخافين يا فتاتي وأنا معكِ ؟! .
    قالت : هاه !! .
    قبلتها بين حاجبيها وقلت : وإذن ؟؟؟ .
    قالت : لا أخاف ،،، على أن تمنعني منه .
    قلت : أفعل إن شاء الله .
    ولكن ،،، هل تعرفي ( خَوْد ) ؟
    قالت : من خود ؟
    قلت : خود بنت مطرود البُجَيْلية ؟
    قالت : سمعت بها .
    قلت : كانت فتاة ذات مقام محمود عند أبيها ، ولا أستثني جمالها الأخاذ ، وعندما علم بها سبعة إخوة من الأزد ، وكلهم وسيم يعجب الرائي ،،، ذهبوا ليخطبوها إلى أبيها .
    وكانت معهم ربيبتهم الشعثاء وكانت كاهنتهم ،،، فلما علم والد الفتاة بأمرهم وأنهم من بني مالك بن غفيلة ذي النِّحْيَيْن[2] ، قال لهم انزلوا على الماء .
    وفي الصباح رحب بهم ، فقالوا له : بلغنا أن لك بنتا ونحن كما ترى شباب ، وكلنا يمنع الجانب ، ويمنح الراغب .
    قال : كلكم خَيار ،،، ولكن امكثوا حتى نرى رأينا فيكم .
    ثم دخل على ابنته خود وقال لها : قد أتاك هؤلاء القوم يطلبون ودّكِ .
    قالت : أنكحني على قدري ،،، ولا تشطط في مهري ،،، فإن تخطئني أحلامهم لا تخطئني أجسامهم ،،، لعلي أصيب ولدا ، وأكثر عددا .
    هزّ والدها رأسه وخرج إليهم وقال : أخبروني عن أفضلكم ؟
    تصدّت ربيبتهم الشعثاء وقالت له : اسمع أخبرك عنهم ، هم إخوة ، وكلهم أسوة .
    أما هذا فكبيرهم مالك : ،،، جرئ فاتك ،،، يُتعب السنابك[3] ، ويستصغر المهالك .
    وأما هذا فالغمر : بحر غمر ،،، يقصر دونه الفخر ،،، نهد صقر .
    وأما هذا فعلقمة : صليب[4] المعجمة ،،، منيع المشتمة ،،، قليل الجمجمة .
    وأما هذا فعاصم : سيد ناعم ،،، جلد صارم ،،، أبيّ حازم ،،، جيشه غانم ،،، وجاره سالم .
    وأما هذا فثوّاب : سريع الجواب ،،، عتيد الصواب ،،، كريم النِّصاب كليث الغاب .
    وأما هذا فمُدرك : بذول لما يملك ،،، عَزُوب عما يترك ،،، يفني ويهلك .
    وأما هذا فجندل : لقرنه مُجدل ،،، مُقِلّ لما يحمل ،،، يعطي ويبذل ،،، عن عدوه لا ينكل .
    فسمعت خود ماقيل ،،، ثم شاورت أختها العثماء[5] وكانت حكيمة .
    فقالت أختها : ( ترى الفتيان كالنخل وما يدريك ما الدّخل[6] ) .
    إنّ شر الغريبة يُعلن وخيرها يُدفن .
    انكحي في قومك ولا تغرركِ الأجسام .
    لم تقبل خود من أختها وقالت لأبيها : أنكحني مُدركا ،،، فأنكحها أبوها على مئة ناقة ورعاتها .
    ثم حملها مدرك ويمم شطر قومه .
    فلم تلبث إلا قليلا حتى صبحهم قوارس من كنانة ،،، فاقتتلوا حتى انكشف[7] عنها زوجها وإخوته وكل القوم ! .
    فسُبيت خود فيمن سُبوا ،،، ثم صارت تبكي .
    فقالوا لها : ما يبكيكِ ؟ أعلى فراق زوجكِ ؟
    قالت : قبحه الله .
    قالوا : لقد كان جميلا وسيما ؟
    قالت : قبح الله جمالا لا نفع معه ،،، إنما أبكي على عصياني أختي ونصحها .
    وقصّت عليهم القصص .
    فاقترب منها رجل يقال له ( أبو نواس ) وكان شابا أسودا مضطرب الخلق ، قد رقّ لها وعرف أنها برغم جمالها تنشد الأمان برجل شديد عتيد .
    نظر إليها وقال : يا خود ،،، أتقبلين بي راضية على أن أمنعكِ من ذئاب[8] العرب ؟
    نظرت إلى أصحابه وقالت : أهو كذلك ؟
    قالوا : نعم ،،، ومع ما ترين ليمنع الحيلة وتتقيه القبيلة .
    قالت بصدر رحب : هذا أجمل جمال ،،، وأكمل كمال ،،، وقد رضيت به .
    ــــــــــــــ انتهى ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
    قلتُ لفتاتي : هاه ما رأيك بقصة خود هذه ؟
    قالت : قصة محزنة ،،، ولكن ما علاقتها بالغول ؟
    قلت : أحسنت يا فتاة ،،، أين الغول هنا ؟ أقصد بقصة خود ؟
    قالت : لا أفهم قصدك .
    قلت : عجبا لكِ !!! ألم ترينه ؟
    قالت : كيف وأنّى ؟
    قلت : لقد كان الغول كامنا في :
    أولا : وصف الكاهنة الشعثاء للإخوة السبعة من أنهم وأنهم .
    ثانيا : في كلام أختها من أن شر الغريبة يعلن وخيرها يدفن .
    ثالثا : في حكمة أختها حين قالت أيضا ( ترى الفتيان كالنخل وما يدريك ما الدخل )
    رابعا : وحين انكشف عنها زوجها وإخوته وتركوها .
    قالت : أتعني ،،، .
    قلت : نعم ،،، الغول الذي نخافه ولا نراه ليس حقيقة .
    أما الغول الحقيقي فهو هنا ،،، وأشرت بأصبعي إلى رأسها .
    الغول يا فتاتي كَمُن في كذب الكاهنة .
    الغول كمن أيضا في عبارة وما يدريك ما الدخل .
    الغول كمن أيضا في رفض النصيحة ،،، وهروب الرجال وترك النساء .
    وهذا هو الغول الحق .
    والآن ،،، أخبريني مم كنتِ خائفة ؟
    قالت : من الغول ! .
    قلت : ماذا !!!!!!!!!! ؟
    قالت : من غول النفس وحسب .
    قلت : أحسنتِ ،،، وآخر كلامكِ ؟
    قالت : إن ذهب العقل حضر الغول ،،، وإن حضر العقل نزح الغول .
    فما الغول إلا وهما إذا تصدت له الحكمة .
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــ انتهى ـــــــــــــــــــــــــ ـــــ
    حسين الطلاع
    4/9/2010 م
    المملكة العربية السعودية- الجبيل

    [1] قيدار ، ودومان : أبناء إسماعيل عليه السلام ،،، وقيدار إبنه الأكبر الذي بنى مدينة سكاكا بالجوف أو هو أول من سكن بها ،،، أما دومان فإبنه الثاني الذي بنى دومة الجندل وسميت دومة نسبة إليه .

    [2] : النّحي هو وعاء السمن ويدل على الكرم والثراء .

    [3] : هي سنابك الخيل أي حوافرها ، كناية عن أنه مقاتل شجاع لا يكل ولا يتعب .

    [4] : الصليب : صفة الصلابة والمتانة .

    [5] : العثماء بنت مطرود البجيلية حكيمة من الحكيمات .

    [6] : مثل عربي جاهلي ويعد من الحِكم الشهيرة عند العرب قالت عثماء الآنفة الذكر ،،، أي لا يغرنك طول الأجسام وحسنها حتى وإن كانت مثل النخيل طولا ،،، فما يدريك ما الدّخل ، والدخل هو العقل والفكر .

    [7] : انكشف بمعنى انهزم .

    [8] : ذئاب العرب هم الذؤبان الصعاليك واللصوص .

  2. #2
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,304
    المواضيع : 328
    الردود : 20304
    المعدل اليومي : 4.16

    افتراضي

    ختمت قراءة القصة و لسان حالي يقول : لن أخاف من الغول بعد اليوم .نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    قصة رائعة ، شدتني من الألف إلى الياء ، أدخلتني في جوها ، تارة أتقمص دور الفتاة و تارة أخرى دور الراوي الحكيم .
    فكم هي الحواجز النفسية - الوهمية - التي تعيق الانطلاق و التحرر و تكرس الرّان الذي على الهمم و العقول .

    دمت مبدعا ، أميرا للحرف حارسا للغة .
    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=57594

  3. #3
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,642
    المواضيع : 386
    الردود : 23642
    المعدل اليومي : 5.53

    افتراضي

    وهنا كان الراوي حكيما في معالجة الخوف لدى الفتاة
    حتى أدركت أن الغول ماهو سوى وهماً
    قصة ماتعة جذبتني الحوارية الشيقة المزدانة بألق الحروف وجزالة الألفاظ
    نهر منفهق أنت سيدي من العطاء اللغوي وجميل الحرف
    دمت بكل الخير
    تقديري الكبير

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.38

    افتراضي

    مرور تحية وإجلال

    نص مدهش بروعته وألقه وموضوعته
    تألقت هنا رسالية الكاتب وازدهت الحروف ببهاء الفكرة وسمو اللغة
    وطابت القراءة

    دمت متألق
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية سامي عبد الكريم قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    الدولة : بينكم
    المشاركات : 407
    المواضيع : 8
    الردود : 407
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    ما أجمل هذه اللغة
    وما أرقى هذا الفكر

    احييك أخي

  6. #6
    الصورة الرمزية حسين الطلاع شاعر
    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    الدولة : الجبيل - المملكة العربية السعودية
    المشاركات : 424
    المواضيع : 89
    الردود : 424
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية بوغرارة مشاهدة المشاركة
    ختمت قراءة القصة و لسان حالي يقول : لن أخاف من الغول بعد اليوم .نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    قصة رائعة ، شدتني من الألف إلى الياء ، أدخلتني في جوها ، تارة أتقمص دور الفتاة و تارة أخرى دور الراوي الحكيم .
    فكم هي الحواجز النفسية - الوهمية - التي تعيق الانطلاق و التحرر و تكرس الرّان الذي على الهمم و العقول .

    دمت مبدعا ، أميرا للحرف حارسا للغة .
    سلم الله روعك يا نادية من الفزع .
    وأمتع أيامكِ بالسعادة والهناء والطمأنينة .
    أشكر لكِ هذا الإطراء العذب الجميل .
    كما سرني جدا ترددك بين الفينة والأخرى على مواضيعنا المتواضعة .
    بارك الله فيكِ أستاذتنا الكبيرة .
    حسين الطلاع


  7. #7
    الصورة الرمزية حسين الطلاع شاعر
    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    الدولة : الجبيل - المملكة العربية السعودية
    المشاركات : 424
    المواضيع : 89
    الردود : 424
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رنيم مصطفى مشاهدة المشاركة
    وهنا كان الراوي حكيما في معالجة الخوف لدى الفتاة
    حتى أدركت أن الغول ماهو سوى وهماً
    قصة ماتعة جذبتني الحوارية الشيقة المزدانة بألق الحروف وجزالة الألفاظ
    نهر منفهق أنت سيدي من العطاء اللغوي وجميل الحرف
    دمت بكل الخير
    تقديري الكبير

    وما تعليقكِ هذا إلا ترنيمة مترنّم يا رنيم .
    كأن القول وافق منبع النطق .
    إطراء ،،، إعجاب ،،، إشادة .
    كلها جمعت بتعليق ظريف صادق .
    أشكر لكِ هذا .
    فليس بغريب عليكِ التلذذ بحلاوة الحرف .
    دمت بخير وفير يغرقكِ غرقا من هنا إلى هنا ( أي من أعلى الرأس إلى أخمص القدم ) .
    بارك الله فيكِ
    حسين الطلاع

  8. #8
    الصورة الرمزية حسين الطلاع شاعر
    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    الدولة : الجبيل - المملكة العربية السعودية
    المشاركات : 424
    المواضيع : 89
    الردود : 424
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامي عبد الكريم مشاهدة المشاركة
    ما أجمل هذه اللغة
    وما أرقى هذا الفكر

    احييك أخي
    وما أجمل ردك أخي الكريم .
    وما أرقى ذوقك الرفيع
    بارك الله فيك
    مع تمنياتي لك التوفيق والسداد
    حسين الطلاع


  9. #9
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 18,196
    المواضيع : 491
    الردود : 18196
    المعدل اليومي : 4.90

    افتراضي

    مدهش أنت أيها الفتى
    وقاك الله شر الحاسدين
    أو تؤمن بالحسد
    أم تراه كالغول .. ؟
    أما أنا فمثلك لا أومن بالغول منذ أم بعيد
    حين كنت أخافه وصدقني شاب رأسي في ليلة من شدة الخوف من الغول
    وعندما عدت صباحا وجدت من هو مثلك وأرشدني أن لاغول في الدنيا ولكنه وهم ملك رأسك يا فتى أطرده من خيالك فلن تراه ولن تفكر فيه
    ولكنك كنت مدهشافي نصك
    دمت مبدعا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    أديب
    تاريخ التسجيل : May 2010
    المشاركات : 1,149
    المواضيع : 174
    الردود : 1149
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي

    سلمت يداك أستاذ حسين ..لقد علمتنا أن اللغة العربية لغة القرآن الكريم .. أعظم اللغات طراً تنساب في رشاقة كالنهر عندما تجد الكاتب الملهم الذي يعرف كيف يسبر أغوارها ..لا أظن التهنئة علي هذا النص تكفي ومعها احنناءة تقدير وعرفان .. ليتها تجد طريقها إليك .

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. المثل والحكمة في الحديث النيوي الشريف-المستشار:حسين علي الهنداوي
    بواسطة حسين علي الهنداوي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 31-05-2016, 12:38 PM
  2. المثل والحكمة -المستشار الأدبي: حسين علي الهنداوي
    بواسطة حسين علي الهنداوي في المنتدى قَضَايَا أَدَبِيَّةٌ وَثَقَافِيَّةٌ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-05-2016, 10:34 AM
  3. محمد نبي الرحمة والحكمة بين عيون المعتدلين وفتون المعتدين
    بواسطة آمال المصري في المنتدى المَكْتَبَةُ الدِّينِيَّةُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 03-04-2013, 11:01 PM
  4. سليل العلم والحكمة أ.د.محمد المسير
    بواسطة د. حسان الشناوي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 15-03-2009, 08:56 PM
  5. عدنان الغول سيف الإسلام المسلول
    بواسطة عدنان أحمد البحيصي في المنتدى مُنتَدَى الشَّهِيدِ عَدْنَان البحَيصٍي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-07-2005, 09:37 AM