أحدث المشاركات

من وحي الخيال» بقلم جهاد بدران » آخر مشاركة: جهاد بدران »»»»» في سبيل التاج» بقلم نديم العاصي » آخر مشاركة: نديم العاصي »»»»» أضغاثُ أحلام» بقلم تسنيم الفراصي » آخر مشاركة: تسنيم الفراصي »»»»» ويبقى الكبر قبرا» بقلم عبدالله يوسف » آخر مشاركة: حاتم على حاتم »»»»» وتركتني» بقلم يوسف العمر » آخر مشاركة: حاتم على حاتم »»»»» من بعثرالعنبا» بقلم حاتم على حاتم » آخر مشاركة: حاتم على حاتم »»»»» هزيمــــــة» بقلم أحمد رامي » آخر مشاركة: أحمد رامي »»»»» مِعْطَفُ الشوق» بقلم أنس الحجّار » آخر مشاركة: محمد ذيب سليمان »»»»» ماذا لو نلتقي» بقلم وجدان خضور » آخر مشاركة: وجدان خضور »»»»» تضحية» بقلم سلوى سعد » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»»

صفحة 1 من 10 12345678910 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 100

الموضوع: كفٌّ وإزميل

  1. #1
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,194
    المواضيع : 1078
    الردود : 40194
    المعدل اليومي : 6.55

    افتراضي كفٌّ وإزميل

    أَبْــكِي اشْــتِيَاقًا إِلــيهَا وَهْــيَ تَــبْكِي لِــي
    وَأَشْــتَكِي مِــنْ أَذَى الــدُّنْيَا وَتَشْكُو لِي
    أُفَــتِّــشُ الــشُّــهْبَ عَــنْهَا وَهْــيَ غَــائِبَةٌ
    وَأَفْــرشُ الــقَلْبَ مِــنْهَا وَهْيَ تَأوِي لِي
    مَــا كُــنْتُ أَطْــمَعُ مِــن نَجْوَى مَوَدَّتِهَا
    إِلا بِــقَــلْــبٍ بِــمَــاءِ الــطُّــهْرِ مَــغْــسُولِ
    وَصِـــدْقِ عَــاطِفَةٍ يَــصْفُو الــزَّمَانُ بِــهَا
    وَهَــمْسِ طَرْفٍ بِصِدْقِ العَهْدِ مَكْحُولِ
    يَــا لَــهْفَةَ الرُّوحِ طِيرِي حَيثُمَا رَحَلَتْ
    فَــإِنْ بَــلَغْتِ مَــدَارَ الــصَّفْوِ فَاحْكِي لِي
    يَـــا حَــبَّــذَا سَــاعَةً أَغْــفُو عَــلَى يَــدِهَا
    وَالـــرُّوحُ مَـــا بَــيــنَ تَــدْلِــيهٍ وَتَــدْلِيلِ
    تُــجْرِي الــوِئَامَ إِذَا سِــفْرُ الــكَلامِ سَجَى
    بَــــأَبْــجَــدِيَّــةِ فَــــيــــحَــاءِ الــتَّــرَاتِــيــلِ
    بِــهَــا الــحَــيَاةُ تُــبَــاهِي سِـــرَّ بَــهْــجَتِهَا
    وَفِـــي نَــدَاهَــا تَــرَاهَــا كَــفَّ تَــنْوِيلِ
    وَإِنَّــهَــا لَـــو أَدَامَــتْ حَــثَّ خُــطْوَتِهَا
    أَحْــيَتْ كَلِيلَ الخُطَى فِي سَاقِ مَشْلُولِ
    يَــا أَنْــتِ مَا أَنْتِ؟ إِلا أَنْ تَكُونَ أَتَتْ
    مِــنْ عَــالَمِ الــغَيبِ فِــي وَحْيِ القَنَادِيلِ
    أَأَنْـــتِ بَـــوْحُ أَقَـــاحٍ فِـــي مَــيَاسِمِهَا؟
    أَمْ فَــوْحُ مِــسْكٍ بِــعِطْرِ الوَرْدِ مَجْبُولِ؟
    أَمْ جُــلَّــنَارٌ سَــقَــانِي الــطُّهْرَ نَــشْرَ فَــمٍ
    فَــأَنْبَتَ الــشُّكْرَ فِــي وِجْدَانِ مَذْهُولِ؟
    مُــرِّي عَــلَى خَــاطِرِي مَــرَّ النَّسِيمِ عَلَى
    خَـــدِّ الأَصِــيــلِ وَعُــفْــرَاتِ الــرَّآبِيلِ
    هِـــيَ ابْــتِــسَامَتُكِ الــنُّعْمَى أَلُــوذُ بِــهَا
    مِـــنْ قَــرِّ كَــانُونَ أَو مِــنْ حَــرِّ أَيــلُولِ
    نَــاشَدْتُكِ اللهَ لا تُــشْقِي الذِي اقْتَرَفَتْ
    فِــيــهِ الــخَــطَايَا ضَـــلالاتُ الــتَّــمَاثِيلِ
    حَــــتَّــامَ أَعْــــصــرُ أَيَّــــامِــي مُــكَــابَدَةً
    وَأَحْــتَــسِــيهَا بِــتَــسْــوِيفٍ وَتَــسْــوِيلِ؟
    الــسِّنُ تَــسْعَى إِلَــى الــخَمْسِينَ لَمْ تَرَ مِنْ
    مَــعْنَى الــسُّرُورِ وَلَــمْ تَــسْلَمْ مِنَ الغِيلِ
    فَــزَمِّــلِينِي إِذَا اهْــتَــاجَ الأَذَى حَــرَضًا
    ثُــمَّ اشْــحَذِي مِــنْ فُــؤَادِي كُلَّ مَفْلُولِ
    أَنَـــا الــغَرِيبُ طُــيُورُ الأَرْضِ تُــنْكِرُنِي
    لا الــرِّيشُ رِيشِي وَلا الأَلْوَانُ تَحلُو لِي
    إِذْ تَــأْكُلُ الــخُبْزَ مِنْ شِعْرِي وَتَنْقُرُنِي
    وَتَــلْبسُ الــخَزَّ مِــنْ قَــدْرِي وَتَجفُو لِي
    هَـــا قَـــدْ بَــلَغْتُ عِــتِيًّا وَانْــحَنَى أَمَــلِي
    أُقَــلِّــبُ الــدَّهْرَ لَــمْ أَعْــثُرْ عَــلَى جِــيلِي
    وَهَــبْــتُ كُـــلَّ حَــيَاتِي كَــفَّ مُــجْتَهِدٍ
    وَعِــشْتُ أَكْــثَرَ عُــمْرِي عَيْشَ مَخْذُولِ
    أَطُــاعِــنُ الــدَّهْــرَ عَــنْــهُمْ كُــلَّ نَــابِيَةٍ
    فَــيَطْعَن الــقَومُ فِــي فِــعْلِي وَفِــي قِــيلِي
    وَأَسْــتَــحِــثُّ إِلَــــى الــعَــلْيَاءِ هِــمَّــتَهُمْ
    فَــيَــنْــهَــضُونَ لِــتَــشْــكِيكٍ وَتَــشْــكِــيلِ
    يَــعِــيبُ فِــيَّ الــحَسُودُ الــقَدْرَ مُــمْتَعِضًا
    كَــمَــا يَــعِــيبُ قَــصِــيرٌ فَـــارِعَ الــطُّولِ
    وَيَــــعْــذِلُــونَ سَــمَــاوَاتِــي وَأَجْــنِــحَــتِي
    وَمَـــا عَــلِــمْتُ حَــلِــيمًا غَــيرَ مَــعْذُولِ
    إِنِ ابْــتَــسَمْتُ يَــقُــولُوا: فِـــي مُــخَــاتَلَةٍ
    وَإِنْ عَــبَــسْتُ يَــقُــولُوا: مَــحْضُ تَــمْثِيلِ
    وَإِنْ حَــلُمْتُ يَــقُولُوا: ذَاكَ مِــنْ وَجَلٍ
    وَإِنْ حَــمَــلْتُ يَــقُــولُوا: طَــبْــعُ مَــغْلُولِ
    لَــكَمْ غَــرَسْتُ وَلَــكِنْ قَــلَّعُوا شَــجَرِي
    وَكَــمْ سَــأَلْتُ وَلَــكِنْ لَمْ تُجَبْ سُولِي
    وَكَــمْ نَــهَضْتُ إِلَــى عَــزْمٍ فَــمَا نَهَضُوا
    وَكَــمْ دَعَــوتُ فَــمَدُّوا كَــفَّ إِجْفِيلِ
    هَــذَا الــزَّمَانُ الــذِي يَــشْقَى الــنَّبِيلُ بِهِ
    بِــالــطَّــيِّبَاتِ وَيَــهْــنَــا ذُو الــعَــقَــابِيلِ
    أَكُــلَّمَا غَــاظَ حُــسَّادِي جَــنَى رُطَــبِي
    رَمَــــوا نَــخِــيــلِي بِــتَــسْفِيهٍ وَتَــسْــفِيلِ
    أَيَــعْــذِلُــونَ الـــذِي أَشْــكُــو لِــقَــافِيَتِي
    فَــأَيــنَ مِــنِّــي فُـــؤَادٌ غَــيــرُ مَــشْكُولِ
    شِعْرِي مِنَ المَنِّ وَالسَّلْوَى لِذِي سَغَبٍ
    وَشِــعْــرُ غَــيــرِي مِــنَ الــقِثَّاءِ وَالــفُولِ
    وَلَــــيــسَ يَــجْــحَدُهُ إِلا ذَوُو غَـــرَضٍ
    أَو مُـــرُّ نَــفْــسٍ حَــسُودٌ غَــيرُ مَــحْمُولِ
    لِــمَنْ أُغَــنِّي؟ فَــرَاشَاتُ الــمُنَى احْتَرَقَتْ
    وَحَــطَّــمَ الــلَــيلُ أَنْـــوَارِي وَقِــنْــدِيلِي
    لِــمَنْ أُغَــنِّي وَفِــي عَــينِ الــمَدَى غَــلَسٌ
    وَفِـــي الــمَرَايَا عَــرَايَا فِــي الــسَّرَاوِيلِ؟
    لِــمَنْ أُغَــنِّي وَنَــايُ الــشِّعْرِ فِــي شَــفَتِي
    يَــكَــادُ يَــجْهَشُ مِــنْ رَجْــعِ الــمَوَاوِيلِ
    أَلِــلــجَمَالِ؟ أَمَـــا ذَابَ الــجَــمَالُ عَــلَــى
    لِــسَــانِ حَــرْفِــي بِــشَهْدٍ مِــنْهُ مَــبْذُولِ؟
    أَلِــلخَيالِ؟ وَهَــلْ كَــانَ الــخَيَالُ سِــوَى
    إِبْــدَاعِ مَــا هَــمَسَتْ رُوحِــي لــجِبْرِيلِي
    أَلِــلــنِّضَالِ؟ حُــرُوفِــي ثُــرْنَ فِــي شَــمَمٍ
    حَــتَّــى انْــتَــظَمْنَ جُــنُــودًا بِــالسَّرَابِيلِ
    أَلِــلــبــلادِ؟ لَــــقَــدْ سَــطَّــرْتُــهَا بِــدَمِــي
    فِــي صَــفْحَةِ الــقَلْبِ فِــي خَدِّ المَنَادِيلِ
    أَلِــلــرَّشَادِ؟ فَــشِــعْرِي حِــكْمَةٌ هَــطَلَتْ
    زُلالَ فِــكْــرٍ مِـــنَ الــبِــيضِ الــيَعَالِيلِ
    أَلِــلــوِدادِ؟ جَــعَــلْتُ الــحُــبَّ أُغْــنِــيَةً
    بَــيــنَ الــقُــلُوبِ تُــنَاجِي كُــلَّ مَــتْبُولِ
    مَــاذَا جَــنَيتُ مِــن الــتَّحْلِيقِ فِــي لُغَتِي
    غَــيــرَ الــجِنَايَةِ مِــنْ هِــطْلٍ وَمَــطْلُولِ؟
    يَــنْــسَاقُ بِــالحَمْدِ عُــجْبًا كُــلُّ ذِي بَــطَرٍ
    وَيَــشْتَرِي الــمَدْحُ بَــخْسًا كُــلَّ مَــخْتُولِ
    حَــذَّرْتُ نَــفْسِي فَــعَافَتْ كُــلَّ مُشْتَبَهٍ
    مِـــنَ الــلِسَانِ وَمَــلَّتْ كُــلَّ مَــعْسُولِ
    وَمَــا أَرَى الــشِّعْرَ فَــخْرًا عِــنْدَ صَاحِبِهِ
    إِلا بِــــفِــكْــرٍ وَأَخْـــــلاقٍ وَتَــأْثِــيــلِ
    إِنَّــــا لَــــمِــنْ أُمَّـــةٍ أَقْــصَــى مَــآرِبِــهَا
    حَـــظُّ الــنُّــفُوسِ وَتَــرْوِيجُ الأَقَــاوِيلِ
    وَزَعْــــمُ كُـــلِّ قَـــؤُولٍ أَنَّـــهُ مَــلــكٌ
    وَعُــــذْرُ كُــــلِّ خَــتُــولٍ بِــالــعَرَاقِيلِ
    فَــلَــو سَــأَلْتَ: لِــمَنْ مَــجْدُ الــحَيَاةِ لِــمَنْ
    فَــخْرُ الأُبَــاةِ؟ لَــقَالَ الــحُمْقُ: لِي لِي لِي
    عَــمَّ الــبَّلاءُ فَــمَا أَبْــقَى الــمَدَى سُــبُلا
    لِــلــعَــارِفِينَ وَمَــــا أَلْــــقَــى بِــمَــدْلُــولِ
    تَــقُــودُنَا أُمْــنِــيَاتُ الــعَــجْزِ شَــاحِــبَةً
    إِلَـــى غَـــدٍ خَــائِــرِ الأَنْــفَاسِ مَــجْهُولِ
    وَدَولَــةُ الــجَهْلِ تَزْرِي كُلَّ ذِي خُلُقٍ
    مِـــنَ الــكِــرَامِ وَتُــعْلِي كُــلَّ مَــرْذُولِ
    إِلامَ تَــحْــمِلُ هَـــمَّ الــقَــومِ فِــي كَــبَدٍ
    وَفِــيكَ مَــا فِــيكَ مِــنْ طَعْنٍ وَتَنْكِيلِ؟
    أَمَــا افْــتَرَى الــكِبْرُ وَاخْتَانُوا نُفُوسَهُمُ؟
    فَــفِــيمَ تَــأْسَــى عَــلى الــقَومِ الــمَجَافِيلِ؟
    لِــلــمُــسْتَحِيلِ حِــكَــايَــاتٌ يُــــرَدِّدُهَــا
    أَمَـــا اتَّــعَظْتَ مِــنَ الــعَنْقَاءِ وَالــغُولِ؟
    أَمَــا هَــلَكْتَ شَــهِيدَ الــعَفْوِ مِــنْ ظَمَأٍ
    وَأَنْـــتَ تَــنْــضَحُ صَــبْــرًا بِــالــغَرَابِيلِ؟
    هَــابِــيلُ مَـــاتَ وَلَــمْ يَــمْدُدْ يَــدًا لأَخٍ
    بِــــالــسُّــوءِ لَــكِــنَّــنَا أَبْــــنَــاءُ قَــابِــيــلِ
    وَقَــدْ عَــلِمْتَ بِــأَنَّ الــعِرْقَ نَــسْلُ أَبٍ
    فَــكَيفَ تَــأْمَلُ مِــنْهُمْ يَــا بْنَ مَقْتُولِ؟
    بَــعْــضٌ لِــبَــعْضٍ عَــدُوٌّ طَــوْعَ شَــهْوَتِهِ
    إِلا الــذِيــنِ اتَّــقَــوا فِــي هَــدْيِ تَــنْزِيلِ
    مَـــا مِـــنْ وَفَــاءٍ وَلا خِــلٍّ وَلا مِــقَةٍ
    إِلا بِـــبَـــرٍّ بِــــحَــبْــلِ اللهِ مَـــوصُـــولِ
    يَـــا صَــاحِــبًا أَنْــزَلَــتْهُ الــنَّفْسُ مَــنْزِلَةً
    فَــــوقَ الــمَــقَامِ بِــتَــبْجِيلٍ وَتَــفْــضِيلِ
    مَــا زِلْــتُ أَمْحَضُ مِنْ وُدِّي عَلَى طَبَقٍ
    حَــتَّــى مَــلَــلْتَ وَوُدِّي غَــيــرُ مَــمْــلُولِ
    شَــــيَّــدْتُ فِــيــكَ مَــنَــارَاتٍ مُــمَــرَّدَةً
    مِــــنَ الــوَفَــاءِ مَــهِــيبَاتِ الأَكَــالِــيلِ
    وَخُــضْتُ فِــيكَ بِــحَارَ الــعَاذِلِينَ فَــلَمْ
    أَغْـــرَقْ بِــنَوءٍ وَلَــمْ أَشْــرَقْ بِــتَسْوِيلِ
    وَكُــنْــتُ فِــيــكَ بِـــلا عَــينٍ وَلا أُذُنٍ
    عِــنْــدَ الــوُشَــاةِ وَلَــكِنْ عِــنْدَ تَــعْوِيلِ
    وُكُنْتُ مَا خَطَرَتْ فِي النَّفْسِ خَاطِرَةٌ
    إِلا رَسَــمْــتُكَ فِـــي أَبْــهَــى الــتَفَاصِيلِ
    أُطِــلُّ مِــنْ شُــرْفَةِ الــذِّكْرَى وَأَنْــظُرُ فِي
    مَــا كَــانَ فِــي أَمْسِنَا مِنْ عَهْدِ مَسْؤُولِ
    فَــلَسْتُ أَذْكُــرُ إِلا فِــي الــعُيُونِ جَــرَى
    دَمْــــعُ الــلِــقَاءِ بِــتَــرْحِيبٍ وَتَــقْــبِيلِ
    وَهَــاتِــفًا مِـــنْ حَــبِــيبٍ قَــبْلَ عُــمْرَتِهِ
    وَوَرْطَــةَ الــعُرْسِ وَالبَسْمَاتِ فِي النِّيلِ
    فَــفِــيمَ لَــمَّــا رَأَيـــتَ الــكَــيدَ غَــافَلَنِي
    نَــهَــضْتَ تَــتْــبَعُ ذَا زَيْـــفٍ وَتَــهْوِيلِ
    قَــدْ كُــنْتَ أَوَّلَ مَــنْ أَحْــتَاجُ نُــصْرَتَهُ
    فَــكُــنْتَ أَوَّلَ مَـــنْ يَــسْعَى لِــتَخْطِيِلِي
    مَــنْ يَــنْشُدُ الــظَفْرَ فِــي عَرْجَاءَ مُقْعِيَةٍ
    وَيُــنْشِبُ الظُفْرَ فِي النُّجْبِ المَرَاسِيلِ؟
    تَــقُــولَ: يَــغْــتَابُنِي بِــالــسُّوءِ فِـــي مَــلأٍ
    وَسَـــوفَ يَــكْــفُرُ ثَــأْرِي بِــالأَنَاجِيلِ
    أَمَـــا وَإِنِّـــي بَـــرِيءٌ مِـــنْ وِشَــايَتِهِمْ
    وَمَــــا ادْعِــــاؤُكَ إِلا نَـــزْغُ تَــخْــيِيلِ
    وَقُــلْتَ: قَالَ وَقَالَتْ ، لا عَدِمْتُ أَخِي
    مَــــا ذَاكَ إِلا لِــرَبَّــاتِ الــخَــلاخِيلِ
    يَــحْــتَجُّ أَهْـــلُ الــنُّــهَى حُــكْــمًا بِــبَــيِّنَةٍ
    وَلا يَـــكُـــونُ بِـــظَـــنٍّ أَو بِــتَــأوِيــلِ
    وَأَيــمُنُ اللهِ مَــا خُــنْتُ الــهُدَى غَرَضًا
    وَلا عَـــدَدْتُـــكَ إِلا فِــــي الــبَّــهَــالِيلِ
    وَقُــلْتَ: أَطْــعَنُ كَــي تُحْمَى الحُقُوقُ بِنَا
    وَهَــلْ سَــتُحْمَى حُــقُوقٌ بِالأَبَاطِيلِ؟
    يَا صَاحِبَ الرَّأْيِ مَا فِي العَدْلِ مَنْقَصَةٌ
    مَــتَــى تَــبَــيَّنَ هَـــدْيٌ بَــعْــدَ تَــضْــلِيلِ
    إِنْ خَــاتَــلَتْكَ الــهُــدَى عَــيــنٌ مُــكَحَّلَةٌ
    فَــكَيفَ تَرْجُو الهُدَى بِالأَعْيُنِ الحُولِ؟
    هَــوَى الــنُّفُوسِ هَوَانٌ وَالأَذَى صَلَفٌ
    وَحِــكْــمَةُ الــمَــرْءِ فِـــي عَــقْلٍ وَتَــعْلِيلِ
    لا تَــحَــسَبَنَّ عِــتَــابَ الــقَــلْبِ مَــثْــلَبَةً
    إِنَّ الــعِــتَــابَ وَفَـــاءٌ فِـــي الــمَــكَايِيلِ
    فَــإِنْ أَتَــيتَ تَــجِدْ صَــفْحًا بِــلا عَــتَبٍ
    وَإِنْ أَبَــيــتَ فَــرَتِّــلْ سُـــورَةَ الــفِــيلِ
    يَــا رَحْــمَةَ اللهِ هَــلْ لِــلحَالِ مِــنْ فَــرَجٍ
    فَـــلا نَــضِــلُّ بِــنَــجْوَى كُـــلِّ مَــخْبُولِ
    إِنْ عَـــمَّ كَـــرْبٌ فَــمَــا إِلاكَ يَــرْحَــمُنَا
    فَــجُــدْ عَــلَــينَا بِــأَمْــرٍ مِــنْــكَ مَــفْعُولِ
    وَاهْــدِ الــقُلُوبَ إِلى تَرْكِ الذُّنُوبِ وَلا
    تَــفْتِنْ نُــفُوسَ الــوَرَى بِــالقَالِ وَالقِيلِ
    لا زَلْــتُ أَحْــلمُ لَــنْ أَرْتَــدَّ عَــنْ حُلُمِي
    حَــتَّى أَرَى الــخَيرَ يَــشْفِي كُلَّ مَعْلُولِ
    وَسَــوفَ أُحْــسِنُ ظَــنِّي بِــالكِرَامِ فَإِنْ
    عَـــزَّ الــمُــعِينُ فَــيَــا كَــفِّــي وَإِزْمِــيلِي

  2. #2
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 2,473
    المواضيع : 68
    الردود : 2473
    المعدل اليومي : 0.70

    افتراضي

    يَـــا رَحْــمَــةَ اللهِ هَــــلْ لِـلـحَــالِ مِــــنْ فَــــرَجٍ = فَـــــــلا نَـــضِــــلُّ بِــنَــجْـــوَى كُـــــــلِّ مَــخْــبُـــولِ
    إِنْ عَـــــــمَّ كَــــــــرْبٌ فَــــمَــــا إِلاكَ يَــرْحَــمُــنَــا = فَـــجُــــدْ عَـلَــيــنَــا بِـــأَمْــــرٍ مِــــنْــــكَ مَــفْـــعُـــولِ
    وَاهْــــدِ الـقُـلُــوبَ إِلــــى تَــــرْكِ الــذُّنُـــوبَ وَلا = تَـفْــتِــنْ نُــفُـــوسَ الـــــوَرَى بِـالــقَــالِ وَالــقِــيــلِ

    اللهم آمين
    وبورك لك أستاذي بكفك وإزميلك
    وبورك في الأحرار والشرفاء من حولك
    لقد أقمت الحجة وبلغت النجعة
    وكنت كما أنت دائما سامقا عاليا
    تقديري وامتناني لهذا الإبداع
    ودعنا لنتذكر قول الله تعالى :
    ( ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين )

    تقبل عاطر الحب والود من تلميذك المحب

    تحياتي وخالص ودي

  3. #3
    الصورة الرمزية محمود فرحان حمادي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : العراق
    العمر : 58
    المشاركات : 7,102
    المواضيع : 105
    الردود : 7102
    المعدل اليومي : 1.86

    افتراضي

    الآن قرأتُ شعرًا
    إنَّهُ حقًّا بقيّةُ الشِّعْر الجاهلي
    وروعة الإبداع العربي الرصين
    وجمال الأصالة السامقة
    وحسبي أن أقول:


    للتثبيت عرفانًا بشموخه واستحقاقا

  4. #4
    الصورة الرمزية سالم العلوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 2,520
    المواضيع : 69
    الردود : 2520
    المعدل اليومي : 0.51

    افتراضي

    الله
    الله
    الله
    أمير القوافي قد أتيت مبايعا
    وهذي وفود الشعر قد بايعت معي
    حينما يسيل حبر فؤادك أيها الحبيب ينهمر شعر فوق الشعر .. وسحر فوق السحر
    جزى الله المصائب كل خير .. فقد زادت مشاعرنا التهابا
    أما حزنك فإني أتفهمه وأحترمه أيها الكبير .. لكن اعلم أن لك قلوبا لا تسلم حبك للنسيان أبدا .. ولا تبيع الوفاء مهما تلونت الأيام وتداخلت النوايا
    والدعاء أن يرزق المعصوبة أعينهم القوة كي يزيلوا تلك العصابة فيبصروا من جديد
    وتقبل من قلب أخيك أجمل الحب وأعذبه وأصفاه
    ودمت بخير وعافية


  5. #5
    الصورة الرمزية رفعت زيتون شاعر
    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    الدولة : القدس
    المشاركات : 2,334
    المواضيع : 136
    الردود : 2334
    المعدل اليومي : 0.57

    افتراضي

    .

    وهل تكفي قراءة واحدة سيدي

    وكيف تكفي لإمتاعنا وإبهارنا

    كيف لا وقد دخلت إلى أعماق بعض النفوس البشرية

    ولكن يا سيدي يبقى الحبّ والمحبون يتحدّون بحبهم

    من ران الله على قلوبهم

    وهم كثر ولله الحمد

    استاذنا الجميل الجليل

    أصبح البغض والبغضاء من سمات العصر

    وأصبح التطاول لا حدود له

    فتطاولوا على الشرفاء وعلى الصحابة وحتى على المساجد والمصاحف وأمهات المؤمنين

    إنها حرب شاملة قذرة ضد كل ما هو جميل

    فهنيئا لك أنك في هذا الجانب

    .

  6. #6
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,995
    المواضيع : 485
    الردود : 17995
    المعدل اليومي : 5.12

    افتراضي

    الحبيب سمير العمري
    قرأتها حرفا حرفا وأنا أنسقها
    وأعيد كتابتها
    ولم أستطع أكثر من ذلك
    كان الله في عونك أيها الكريم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية مازن لبابيدي شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أبو ظبي
    العمر : 59
    المشاركات : 8,530
    المواضيع : 133
    الردود : 8530
    المعدل اليومي : 2.03

    افتراضي

    يَـا لَهْفَـةَ الـرُّوحِ طِـيـرِي حَيثُـمَـا رَحَـلَـتْنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيفَـإِنْ بَلَغْـتِ مَـدَارَ الصَّفْـوِ فَاحْـكِـي لِــي

    يَــا حَـبَّـذَا سَــا عَــةٌ أَغْـفُـو عَـلَـى يَـدِهَـانقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وَالــــرُّوحُ مَـــــا بَــيـــنَ تَـدْلِــيــهٍ وَتَـدْلِــيــلِ
    ------------
    وَمَــا أَرَى الشِّـعْـرَ فَـخْـرًا عِـنْـدَ صَـاحِـبِـهِ
    إِلا بِـــفِــــكْــــرٍ وَأَخْــــــــــــلاقٍ وَتَــــأْثِــــيــــلِ

    --------------------
    وَدَولَــةُ الجَـهْـلِ تَـــزْرِي كُـــلَّ ذِي خُـلُــقٍ
    مِـــــنَ الــكِـــرَامِ وَتُـعْــلِــي كُـــــلَّ مَـــــرْذُولِ
    --------------
    يَــا رَحْـمَـةَ اللهِ هَــلْ لِـلـحَـالِ مِـــنْ فَـــرَجٍ
    فَــــلا نَــضِــلُّ بِـنَــجْــوَى كُـــــلِّ مَـخْــبُــولِ

    إِنْ عَـــــمَّ كَـــــرْبٌ فَـــمَـــا إِلاكَ يَـرْحَـمُــنَــا
    فَــجُــدْ عَـلَـيـنَـا بِــأَمْـــرٍ مِــنْـــكَ مَـفْــعُــولِ

    وَاهْــدِ القُـلُـوبَ إِلـــى تَـــرْكِ الـذُّنُــوبَ وَلا
    تَفْـتِـنْ نُـفُـوسَ الــوَرَى بِـالـقَـالِ وَالـقِـيـلِ

    لا زَلْــتُ أَحْـلـمُ لَــنْ أَرْتَــدَّ عَـــنْ حُـلُـمِـي
    حَـتَّـى أَرَى الخَـيـرَ يَشْـفِـي كُــلَّ مَعْـلُـولِ

    وَسَـــوفَ أُحْـسِــنُ ظَـنِّــي بِـالـكِـرَامِ فَـــإِنْ
    عَــــزَّ الـمُـعِـيـنُ فَــيَـــا كَــفِّـــي وَإِزْمِـيــلِــي
    -----------------
    أخي الحبيب الغالي أبا حسام
    ما شاء الله لا فض فوك
    خريدة سامقة هطلت من ديم الإبداع والتألق
    معان تتابعت متسلسلة ببناء متقن عهدته بك
    فيها الجمال والحكمة والإباء والإيمان
    أختلف معك أخي في التعميم في مثل :

    إِنَّـــــا لَــمِـــنْ أُمَّــــــةٍ أَقْـــصَـــى مَــآرِبِــهَــا
    حَـــــظُّ الـنُّــفُــوسِ وَتَــرْوِيـــجُ الأَقَـــاوِيـــلِ

    .......
    عم الفساد ... أبناء قابيل
    مع تفهمي للدافع ويقيني بأنك لا تقصد كل الأمة وأنت أوضح مثال لذلك .

    لك كل الود والتقدير عميدنا الحبيب

  8. #8
    الصورة الرمزية محسن شاهين المناور شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : سوريا ديرالزور
    العمر : 66
    المشاركات : 4,232
    المواضيع : 86
    الردود : 4232
    المعدل اليومي : 1.01

    افتراضي

    أخي أبا حسام
    بارك الله بك أيها الحبيب
    معلقة تصلح أن تكون مدرسة لأولي العقول
    تستحق التوقف والإمعان لما فيها من الحكمة وتجارب الحياة
    ولاأظنك بحاجة لمن يشهد على شاعريتك . . وهذه وحدها تكفي
    دمت بكل الخير أخي
    ووفقك ربي
    محسن شاهين المناور

  9. #9
    الصورة الرمزية عبدالصمد حسن زيبار مستشار المدير العام
    مفكر وأديب

    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    الدولة : الدار البيضاء
    المشاركات : 1,878
    المواضيع : 99
    الردود : 1878
    المعدل اليومي : 0.39

    افتراضي

    الله
    خريدة متعالية سامقة
    حنما يكون الشعر طواف في المعاني بالنفس و خيالاتها و في الفكر بالعقل و كشوفاته،نكون أمام صورة نرى فيها الذات المتقلبة في زمن الإدعاء.

    لا زَلْــتُ أَحْـلـمُ لَــنْ أَرْتَــدَّ عَـــنْ حُـلُـمِـي *** حَـتَّـى أَرَى الخَـيـرَ يَشْـفِـي كُــلَّ مَعْـلُـولِ
    هنا ملمح من بوارق الأمل وهو الوطن الحلم الذي أمضى العمري حياته من أجل غرسه و ما الواحة إلا خطوة ضمن مسافة ممتدة من العطاء و الجهد و الفعل.

    هذه القصيدة إذا ما استثتينا بعض الارتباطات الشخصية للشاعر تصلح أن تكون ضمن مناهج فهم الواقع و النفوس و بداية أنوار الخروج من المأزق.

    هذه دعوة للنقاد و أصحاب الأدب و الفكر و منشدي النهضة و التغيير لمدارسة هذه القصيدة .

    تحياتي
    تظل جماعات من الأفئدة ترقب صباح الانعتاق,لترسم بسمة الحياة على وجوه استهلكها لون الشحوب و شكلها رسم القطوب ,يعانقها الشوق و يواسيها الأمل.

  10. #10
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    المشاركات : 2,362
    المواضيع : 139
    الردود : 2362
    المعدل اليومي : 0.47

    افتراضي

    الله الله الله
    على كل ماتكتب اصبح تعليق تقليدى !
    افتش عن مصطلحات تصف اندهاشى بكل جديدك

    يكفيك كفك المعطاء وازميلك

    انا بطلت اتكلم كثير

    سأدعو لك قريبا فى مكان تحبه ويتمنى الناس ان يصلوا اليه

    انت تستحقها والله سيوقف لك من يقدر جهودك ويضع يده فى يدك بكل تأكيد
    فالغرض سامى والقلب نظيف واليد ابيض من غير سوء

    تحياتى وسلامى

صفحة 1 من 10 12345678910 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. كفٌ و كفٌ
    بواسطة عبد السلام هلالي في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 25-01-2016, 07:50 PM
  2. قراءة في قصيدة "كف وإزميل" للشاعر د. سمير العمري
    بواسطة ربيحة الرفاعي في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 30-07-2015, 03:10 AM
  3. قراءة في قصيدة "كف وإزميل" للشاعر د. سمير العمري
    بواسطة ربيحة الرفاعي في المنتدى قِسْمُ النَّقْدِ والتَّرجَمةِ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-01-2011, 07:16 PM
  4. كفٌّ وإزميل
    بواسطة د. سمير العمري في المنتدى دِيوَانُ الشِّعْرِ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-10-2010, 09:07 PM
  5. على كفِّ عفريتٍ حملتُ الهوى الباقي ......
    بواسطة مجذوب العيد المشراوي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 21-03-2006, 11:54 AM