أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 20

الموضوع: إلى مِصْرَ شَدَدْتْ القوافيا

  1. #1
    الصورة الرمزية هشام مصطفى شاعر وناقد
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    المشاركات : 838
    المواضيع : 50
    الردود : 838
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي إلى مِصْرَ شَدَدْتْ القوافيا

    إلى مِصْرَ شَدَدْت القوافيا

    ألا يا نَسيمَ الْعِيْدِ أزْجِ الْمعانيا
    وغَنّي مِنَ الشَّوْقِ الطويلِ الْأمانيا
    وأَلْبسْ حَنينَ النَّفْسِ صَوْتَ قَصيْدَةٍ
    تُخَبِّرُ مَنْ حَنَّتْ لَهمْ بَعْضَ ما بيا
    فِإنْ ضاقَ بَحْرُ الشِّعْرِ عَنْ قَوْلِ شاعرٍ
    فما غَيْرُ صَوْتِ الشَّوْقِ يَعْكِسُ حاليا
    غَريبا وَما اخْتارتْ خُطاهُ دروبَهُ
    وما كانَ حبُّ الْمالِ إرْبا وحاديا
    وَلَكِنَّ في النَّفْسِ الْعَزيزَةِ هِمَّةً
    أَبَتْ ـإِذْ تعالتْ ـأن تَمُدَّ الْأياديا
    أتى مِنْ بلادِ النِّيلِ يَحْمِلُ حُلْمَهٌ
    كَقِنْديلِ ضَوْءٍ لَمْ يُبالِ الَّلياليا
    فإنْ فارقَ الْجِسْمُ المُعَنَّى بلادَهُ
    فما فارق الْأحبابُ روحي وباليا
    ولولا رِجالٌ في عُمانَ أَحِبَّةٌ
    لَكُنْتُ إلى الْمَوْتِ الْمُحَقَّقِ دانيا
    فيا أيُّها الْحُزْنُ الْمُسرْبلُ فانْجلِ
    فإنِّي إلى مِصْرٍ شَدَدْتُ الْقوافيا
    فَمَنْ كان في أكْنافِ مِصْرَ فلا يَخَفْ
    سوى ما يشاءُ اللّهُ أمرا موافيا
    وإنّي إذا ضَجَّ الْفُؤادُ بِغُرْبتي
    سَرَتْ مِصْرُ في قلبي وَنَفْسي دوائيا
    هي السِّحْرُ لَكِنْ سِحْرَها دونَ رُقْيَةٍ
    فَمَنْ مَسَّهُ مِنْ سِحْرِها هام شاديا
    فلا كان مَن بِالْحُبِّ يَشْكو صبابةً
    ولا كان مَنْ ينْسى هواها مُجافيا
    وَكَمْ مِنْ مُحِبٍّ عاشِقٍ رامَ حُبَّها
    فمازال مِنْ سُكْر الصَّبابةِ ظاميا
    فهلْ للْهوى إلّاكِ أشْرَفُ قِبْلَةٍ
    وهَلْ يُرْتَجى في التِّيهِ غيْرُكِ هاديا
    بلادٌ حباها اللَّهُ آيَ مَحاسنٍ
    ونَهْرا بأَسْبابِ الْمفاتِنِ جاريا
    وَذِكْرا يَدومُ الدَّهْرَ ... يَبْقى مُخلَّدا
    حواهُ كِتابُ اللَّهِ مَدْحا وزكَّيا
    وَشَعْبا إذا ساقَ الْقَضاءُ مَلُمَّةً
    ترى فِيْهِ جَبّارا على الْجُرْحِ عاليا
    هو الْماءُ عَذْبٌ في السَّلامِ مَذاقُهُ
    وَمِلْحٌ أجاجٌ إذْ يَهُبُّ مُعاديا
    وَدودٌ فَيَقْضي لِلْأخوَّةِ حَقَّها
    وإنْ يَجْفُ إخْوانٌ له ظَلَّ حانيا
    وَيَقْسِمُ مِنْ أَجْلِ الإخاءِ رَغِيفَهُ
    وَيَفْتَحُ دارا مِنْ ذراعيْهِ دافيا
    وَيَشْكُرُ مِنْ فَضْلِ الإلهِ قَليلَهُ
    ويَصْبِرُ إنْ ماجتْ يَدُ الضُّرِّ راضيا
    فإنْ جَدَّ جِدٌّ صار كالسَّيْفِ قاطعا
    وَحِصْنا مَنيعا لِلْعُروبةِ حاميا
    سلوا عَنْهُ في سَيْناءَ يَحْكِ تُرابُها
    وَيرْوِ بما يُذْكي النُّفوسَ الْعواليا
    وأَضْحَوْا لَغُفْرانِ الْيَهَودِ مهابَةً
    وصاروا لأَدْواءِ الْغُرورِ الْمُداويا
    هُمُ خَيْرُ أجنادٍ بِقَوْلِ مُحَمَّدٍ
    فَمَرْحى لِمَنْ كان الرَّسولُ مّزكّيا
    صُنوفٌ مِنَ الْأشواقِ تَسْكُنُ مُهْجَتي
    غَدَوْتُ بها لَحْنا سعيدا وباكيا
    ومازلتُ حَتَّى أَسْكَرَتْني مشاعري
    وألْبس عيدي ثَوْبَ مَلْهاةِ باليا
    فلا أنْتِ مِنْ يَسْلوكِ قَلْبٌ مُتَيَّمٌ
    ولا أنْتِ مَنْ يجفو الْفؤادُ ثوانيا
    فواللهِ ما يكْفيكِ ألْفُ قَصيدةٍ
    ولو زاد حَرْفي ظلَّ ظَمْآنَ صاديا


    شعر / هشام مصطفى
    التعديل الأخير تم بواسطة سالم العلوي ; 09-12-2010 الساعة 08:41 AM

  2. #2
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.27

    افتراضي

    ألا يا نَسيمَ الْعِيْدِ أزْجِ الْمعانيا

    وغَنّي مِنَ الشَّوْقِ الطويلِ الْأمانيا وأَلْبسْ حَنينَ النَّفْسِ صَوْتَ قَصيْدَةٍ

    تُخَبِّرُ مَنْ حَنَّتْ لَهمْ بَعْضَ ما بيا فِإنْ ضاقَ بَحْرُ الشِّعْرِ عَنْ قَوْلِ شاعرٍ

    فما غَيْرُ صَوْتِ الشَّوْقِ يَعْكِسُ حاليا غَريبا وَما اخْتارتْ خُطاهُ دروبَهُ

    وما كانَ حبُّ الْمالِ إرْبا وحاديا وَلَكِنَّ في النَّفْسِ الْعَزيزَةِ هِمَّةً

    أَبَتْ ـ إِذْ تعالتْ ـ أن تَمُدَّ الْأياديا أتى مِنْ بلادِ النِّيلِ يَحْمِلُ حُلْمَهٌ

    كَقِنْديلِ ضَوْءٍ لَمْ يُبالِ الَّلياليا فإنْ فارقَ الْجِسْمُ المُعَنَّى بلادَهُ

    فما فارق الْأحبابُ روحي وباليا
    لي شرف المعانقة الأولي
    لنا الله من وطنيتك وحبك
    لقد ابكيت قلبي اخي هشام
    كنت وما زلت اشعر بما تشعر به حتى وانا بها
    قصيد اثبته في قلبي
    كل عام وانت بكل خير ورحمة وبركة
    وعيد سعيد ميمون
    دمت رائعا مدهشا بوطنيتك و شاعريتك

  3. #3
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.08

    افتراضي

    ليس لقاريء أمام هذا الإبداع وهذا الألق لغة وشعرا أن يتحدث عن موضوع القصيدة
    لكن مصر كبيرة حتى تفرض نفسها موضوعا للتحية حتى في نص كهذا
    والغربة قاسية حتى تنافس كل أمر بسطوتها على الحديث
    وقد جمعتهما أستاذنا في نص يأتلق فيه جمال الأدب وتمكن الكاتب فيبهر

    دمت نجما في سماء الواحة مضيئا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية محمود فرحان حمادي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : العراق
    العمر : 59
    المشاركات : 7,102
    المواضيع : 105
    الردود : 7102
    المعدل اليومي : 1.71

    افتراضي

    مشاعر متألقة وشاعرية طافحة الجمال
    ولقد شددنا نحن رحالنا لجميل حرفك الندي
    لنرتفع بألقه مكانًا عليّا
    والقوافي البهية التي جدت بها


    للتثبيت استحقاقا


    ولنا عودة لساحل بحرها الخضم
    كل عام وأنت بخير

  5. #5
    الصورة الرمزية محسن شاهين المناور شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : سوريا ديرالزور
    العمر : 67
    المشاركات : 4,232
    المواضيع : 86
    الردود : 4232
    المعدل اليومي : 0.94

    افتراضي

    أخي الحبيب هشام
    ومن يلومك بهذا العشق . . فلا والملايين من القصائد
    تفيها حقها . .بارك الله لها بك ابنا بارا
    وكل غال يرخص لأم الدنيا . . دامت ودمت بكل الخير
    وكل عام وأنتم بخير
    محسن شاهين المناور

  6. #6
    الصورة الرمزية وضحة غوانمة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 731
    المواضيع : 32
    الردود : 731
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي

    إليها شدَدتَ القوافيا، وشددتنا إلى قصيدك نستقي منه الجمال،،
    بين حنين المغترب، ووفاء المحبّ نسجتَ ما يستحقّ المكوث في النّفس.
    درّةٌ حروفك، فلا عدم
    وكل عام وأنتومصر بخير
    ...
    جهة خامسة..
    ...

  7. #7

  8. #8
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 18,389
    المواضيع : 498
    الردود : 18389
    المعدل اليومي : 4.79

    افتراضي

    هي الكبيرة منذ الأزل
    مصــــــــــــــر
    صدقت والله ما كانت يوما سوى السيدة
    بها نباهي وبدوها في القيادة نرفع الرؤوس
    نعم وأهلها من قال فيهم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
    " اتخذوهم جنودا فإنهم أوفياء "
    برغم ظلمة تمر بها فستعود لا محالة لتكمل دورها في الأمة
    شاعر ما شاء عليك
    كل الحب سيدي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية هشام مصطفى شاعر وناقد
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    المشاركات : 838
    المواضيع : 50
    الردود : 838
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطنطاوي الحسيني مشاهدة المشاركة
    ألا يا نَسيمَ الْعِيْدِ أزْجِ الْمعانيا

    وغَنّي مِنَ الشَّوْقِ الطويلِ الْأمانيا وأَلْبسْ حَنينَ النَّفْسِ صَوْتَ قَصيْدَةٍ

    تُخَبِّرُ مَنْ حَنَّتْ لَهمْ بَعْضَ ما بيا فِإنْ ضاقَ بَحْرُ الشِّعْرِ عَنْ قَوْلِ شاعرٍ

    فما غَيْرُ صَوْتِ الشَّوْقِ يَعْكِسُ حاليا غَريبا وَما اخْتارتْ خُطاهُ دروبَهُ

    وما كانَ حبُّ الْمالِ إرْبا وحاديا وَلَكِنَّ في النَّفْسِ الْعَزيزَةِ هِمَّةً

    أَبَتْ ـ إِذْ تعالتْ ـ أن تَمُدَّ الْأياديا أتى مِنْ بلادِ النِّيلِ يَحْمِلُ حُلْمَهٌ

    كَقِنْديلِ ضَوْءٍ لَمْ يُبالِ الَّلياليا فإنْ فارقَ الْجِسْمُ المُعَنَّى بلادَهُ

    فما فارق الْأحبابُ روحي وباليا
    لي شرف المعانقة الأولي
    لنا الله من وطنيتك وحبك
    لقد ابكيت قلبي اخي هشام
    كنت وما زلت اشعر بما تشعر به حتى وانا بها
    قصيد اثبته في قلبي
    كل عام وانت بكل خير ورحمة وبركة
    وعيد سعيد ميمون
    دمت رائعا مدهشا بوطنيتك و شاعريتك
    أخي المبدع الجميل التقدير / الطنطاوي
    ما أسعد النص إذ تتلقاه عين مبدع مثل وتهطل عليه بنداك فيزهر
    والله أخي ما بلغت حبك لمصر ووطنيتك حتى أباهي بها وإنما منكم تعلمنا كيف نحب وبكم نسمو بهذا الحب
    لك من الحرف أريجه ومن السطر عبيره ومني كل التحايا والمنى بلقاء يروي غلة العمر بارتواء الادب من مناهله
    مودتي

  10. #10
    الصورة الرمزية هشام مصطفى شاعر وناقد
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    المشاركات : 838
    المواضيع : 50
    الردود : 838
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيحة الرفاعي مشاهدة المشاركة
    ليس لقاريء أمام هذا الإبداع وهذا الألق لغة وشعرا أن يتحدث عن موضوع القصيدة
    لكن مصر كبيرة حتى تفرض نفسها موضوعا للتحية حتى في نص كهذا
    والغربة قاسية حتى تنافس كل أمر بسطوتها على الحديث
    وقد جمعتهما أستاذنا في نص يأتلق فيه جمال الأدب وتمكن الكاتب فيبهر

    دمت نجما في سماء الواحة مضيئا
    المبدعة القديرة / ربيحة
    لمرورك العطر ينتشي الحرف ويخجل امام تقديركم الرائع
    شهادة اعتز بها إذ تعطرين الصفحة بأريخ فكرك النير وعمق مشاعرك ورؤيتك الثاقبة
    كل التبجيل والاحترام لهكذا مرور وإطلالة رائعة
    مودتي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. يا مِصْرُ يا أنْقَى الظِّباءِ ... (في ثوْرة مصر)
    بواسطة محمد محمود مرسى في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 23-04-2018, 05:11 PM
  2. مصر يا أم البلاد ...تهنئة الى مصر
    بواسطة سحبان العموري في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 28-03-2011, 03:57 PM
  3. "يا مصر" ردا على قصيده الشاعر شاهين -كتير يا مصر -
    بواسطة أحمد موسي في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 03-03-2010, 03:16 AM
  4. يَا مِصْرُ يَا فَخْرَ العَرَبْ ( بمناسبة فوز مصر بكأس إفريقيا )
    بواسطة محمد سمير السحار في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 28-06-2008, 02:50 PM