أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: صياغة السياسة بمفردات النذالة

  1. #1
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : (بيتنا بطحاء مكه)
    المشاركات : 1,808
    المواضيع : 128
    الردود : 1808
    المعدل اليومي : 0.28

    افتراضي صياغة السياسة بمفردات النذالة

    هذا المقال الذي نُشر في صحيفة المجد الأسبوعية الأردنية والذي تم بسببه سجن رئيس التحرير فهد الريماوي
    صياغة السياسة بمفردات النذالة

    منذ بدايات الانفتاح الامريكي على منطقة الشرق الاوسط في مستهل عقد الخمسينات اختار حكام السعودية درب التذيل لواشنطن، والتبعية لسياساتها، والارتهان لمشيئتها، والانحياز الى معسكرها، والالتحاق بمواقفها، والسير في ركابها، والتحطيب في حبالها، والارتماء في احضانها، والتفاني في خدمة اغراضها واهدافها•


    ومنذ ذلك الحين والى يومنا هذا، ظل حكام السعودية جيلاً بعد جيل، وكابراً عن كابر، سادرين في غيهم، وممعنين في ضلالهم، ومثابرين على تحالفهم، ومخلصين اشد الاخلاص للبرامج والمخططات وحتى المؤامرات الامريكية المكرسة قديماً وحديثاً لفرض المشاريع الاسرامريكية، وضرب المشاريع النهضوية والوحدوية العربية، منذ عهد جمال عبد الناصر حتى زمن صدام حسين•


    ولعل نظرة تاريخية فاحصة لمجمل السياسات السعودية على مدى نصف القرن الماضي سوف تكشف بجلاء ان تلك السياسات لم تكن سوى انعكاس حرفي للسياسات والمصالح الامريكية، وتعبير امين ودقيق عنها، ووكيل اقليمي متحمس لها ومستعد للنيابة عنها في تنفيذ اخطر واقذر الادوار، بدءاً من تقويض الوحدة المصرية - السورية ومروراً باستنزاف الجيش المصري في اليمن، وتشكيل الحلف الاسلامي بالتعاون مع شاه ايران لمناهضة الخط القومي العربي، وتوظيف الاسلام السياسي كسلاح مناوئ للمعسكر الاشتراكي في الحرب الباردة، وتشجيع انور السادات على طرد الخبراء السوفيات ونقل البندقية من الكتف السوفياتي الى الكتف الامريكي ثم الإسرائيلي، وافساد ثورة ياسر عرفات بالمال اولاً، ثم بالمبادرات السلمية ثانياً، وتجنيد > المجاهدين < لمقاتلة الوجود السوفياتي في افغانستان، وتوريط صدام حسين في الحرب مع ايران، واستدعاء امريكا وجيوش ثلاثين دولة اخرى لضرب العراقيين في الكويت، ثم الاسهام في تحريض امريكا على محاصرة العراق لاثني عشر عاماً •• وانتهاءً بفتح الاراضي السعودية والكويتية امام جحافل امريكا وحلفائها لاحتلال العراق، واسقاط نظام صدام حسين•


    مؤسف، بل مقرف، هو الدور السعودي الذي كشفه مؤخراً الصحفي الامريكي الذائع الصيت بوب وودوارد في كتاب اصدره قبل شهر بعنوان ( خطة الهجوم ) واثار ضجة هائلة في الولايات المتحدة، نظراً لاهمية الحقائق والاسرار الواردة فيه، والتي كان ابرزها ان بندر بن سلطان، سفير السعودية في واشنطن قد علم من ديك تشيني، وكوندليزا رايس، بقرار وترتيبات الحرب على العراق، قبل كولن باول، وزير الخارجية الامريكي الذي كان معارضاً لهذه الحرب •• وان السفير ( العربي جداً ) السيد بندر قد علق على هذا القرار البشع بالعدوان على دولة شقيقة بالقول حرفياً •• ( اذن فلسوف يتم اسقاط صدام هذه المرة )، الامر الذي دفع تشيني الى التعقيب بالقول •• ( امير بندر، فور ان نبدأ القتال سيكون صدام في مأزق خطير )•


    انظروا كم بلغ حجم التآمر، ودرجة التواطؤ، ومقدار المكر، ومساحة الغدر المبيت والمشترك بين صهاينة البيت الابيض، وسفير دولة تتهم نفسها ( بالعربية السعودية )، وتدعي انها في خدمة الحرمين الشريفين، فيما هي تقوم في واقع الامر، ومنذ نيف وخمسين عاماً، باحط الادوار، واقذر المهمات ضد كل ما هو عربي وقومي واسلامي، ولحساب كل ما هو امريكي وصهيوني وصليبي•


    انظروا كيف تقدم الامير بندر على كولن باول، في مضمار التآمر على العراق وفي مقدار الحماس لهذه الحرب الآثمة، وفي درجة الموثوقية التي يحظى بها لدى صقور وصهاينة البيت الابيض الذين اسروا له بما لم يسروا به الى وزير خارجية بلادهم•


    انظروا كيف تجسدت النذالة الكاملة الدسم، في رد فعل ذلك الامير السفير لدى اطلاعه على هذا الامر الجلل، والقرار الخطير •• فبدل ان يرفض العدوان على دولة شقيقة، او ينتقد تسرع الادارة الامريكية في الذهاب الى الحرب، او حتى ينصح بالتريث لحين استنفاذ الوسائل السلمية والدبلوماسية، اسوة بما يقول به كولن باول نفسه •• سارع سعادة السفير الامير الى المباركة والترحيب معلناً بابتهاج لم يستطع اخفاءه، ان صدام سوف يسقط هذه المرة !!!


    يومذاك - لمن يستطيع ان يتذكر - كان دهاقنة السياسة السعودية يعلنون على الملأ، انهم ضد العدوان الامريكي على العراق، ويصرحون ليل نهار انهم مع الخيار السياسي وليس الخيار العسكري، ويدقون على صدورهم متعهدين الا يسمحوا للقوات الغازية باستخدام القواعد والموانئ والاراضي السعودية كمنطلق لمهاجمة العراق•


    يومذاك - او قبله بقليل - كان ولي العهد السعودي قد اثار عاصفة من التصفيق والترحيب في مؤتمر قمة بيروت، حين تعانق امام عدسات التلفزيون، مع عزت الدوري، نائب الرئىس العراقي، حيث توهمنا ان صفحة الخلاف بين العراق والسعودية قد طويت، وان الوئام قد حل بين البلدين محل الخصام وان السعودية يمكن ان توظف علاقاتها المتميزة مع ادارة بوش لحساب الغاء الخيار العسكري بحق العراق، واستبداله بالخيار السياسي والتفاوضي•


    غير ان النذالة الصحراوية سرعان ما تتحول الى اسلحة دمار شامل حين تجد تعبيراتها السياسية المعتمدة لدى دولة مهمة مثل السعودية التي تظهر خلاف ما تبطن، وتقول بعكس ما تفعل، وتقدم المصالح الامريكية حتى على المصلحة الشعبية والوطنية السعودية، نظراً لانها تعتبر امريكا حليفاً وداعماً قوياً للاسرة السعودية حتى لو اختلفت معه في بعض الجزئيات والتفاصيل، فيما تعتبر الشعب السعودي عدواً مبيناً ومتربصاً، حتى لو تظاهرت بغير ذلك، وادعت ان الشعب هو محل ثقتها واطمئنانها ورعايتها•


    لقد تمرس حكام السعودية طويلاً في فنون ( الباطنية السياسية )، واكتنزوا خبرة واسعة في هذا المجال، حيث الخناجر المسنونة تحت العباءات الجميلة وحيث الافكار ال****ة تحت العقالات المقصبة، وحيث الخطابات المهذبة لاخفاء الضغائن المعتقة، وحيث الابتسامات العذبة للتستر على النوايا الشريرة والمخططات الخطيرة•


    عموماً •• لم تقف نذالة او رذالة الامير والسفير بندر عند حد التواطؤ مع ( المحافظين الجدد ) في الادارة الامريكية ضد العراق وصدام حسين •• بل امتدت واتسعت لتفرز حلقة جديدة من حلقات التواطؤ والتآمر الامريكي - السعودي ولكن ضد فلسطين وشعبها وكفاح مجاهديها هذه المرة •• فقد فجر جون كيري، مرشح الحزب الديموقراطي المنافس للرئيس بوش، فضيحة سياسية واقتصادية بطلها السفير بندر، وهدفها اعادة انتخاب بوش لفترة رئاسية جديدة، ومؤداها ان تلجأ السعودية لدى اشتداد حدة المنافسة الانتخابية الامريكية خلال الشهرين القادمين، الى زيادة انتاجها النفطي بشكل كبير، وبما يؤدي الى اغراق سوق النفط العالمية، وبالتالي خفض اسعار النفط الى ادنى حد ممكن، وهو الامر الذي سيقود الى انعاش الاقتصاد الامريكي المتدهور، ومضاعفة فرص الرئيس بوش في العودة مجدداً الى البيت الابيض•


    هذا - باختصار - هو ( الملعوب ) الجديد الذي يلعبه حكام السعودية من خلال سفيرهم الامير او اميرهم السفير الذي لم يتورع بالامس عن الترحيب بقرار الحرب على العراق، ولم يتورع اليوم عن تسخير النفط السعودي، ومصالح الشعب السعودي، لخدمة اهداف بوش الانتخابية، واعادة المحافظين الجدد الى البيت الابيض، رغم كل ما اقترفته هذه العصابة الصليبية والليكودية من مآسٍ وآثام، ليس بحق الشعب العراقي فحسب، بل بحق الشعب الفلسطيني ايضاً، وحتى بحق حكام السعودية انفسهم الذين باتوا ( ملطشة ) محصورة او معصورة بين مطرقة رجال ( القاعدة )، وسندان دعاة الاصلاح الامريكان•


    يعلم السفير بندر ان ادارة بوش و****ها من المحافظين الجدد قد اعطوا شارون واسرائيل ما لم تعطه ادارة امريكية من قبل، وانهم قد انكروا على الشعب الفلسطيني حقوقاً وقرارات دولية لم يسبق لاية ادارة امريكية ان انكرتها وانهم قد مارسوا - ومازالوا يمارسون - على سوريا ضغوطاً غير مسبوقة في تاريخ العلاقة السورية - الاميركية •• ومع كل ذلك يريد لهم ذلك البندر ان يعودوا مجدداً الى البيت الابيض، ولو على حساب الاقتصاد السعودي وبالضد من مصلحة الشعب السعودي ولقمة عيشه !!!


    لسنا من المراهنين على الحزب الديموقراطي ومرشحه جون كيري، ولسنا واهمين بقدرة اية ادارة امريكية على العدل والانصاف فيما يخص القضية الفلسطينية والمسألة العراقية •• غير اننا معنيون اشد العناية والاهتمام بسقوط ادارة بوش و****ها من المحافظين الجدد، نظراً لان سقوط هذه الادارة يعني زوال مدرسة شديدة الخطورة والتأثير، ليس على الصعيد العربي فحسب، بل على المستوى العالمي ايضاً •• ذلك لان التاريخ الامريكي المعاصر لم يشهد منذ سقوط المدرسة المكارثية في منتصف الخمسينات، ما هو اشد خطورة وحماقة وتطرفاً من مدرسة المحافطين الليكوديين الجدد•


    اخيراً •• لسنا مع طاحونة العنف واضطراب الاحوال الراهنة في السعودية، ولسنا نكن للشقيقة العزيزة سوى المحبة والاحترام ****ب الامنيات •• ولكن يتعين على حكام السعودية وسفيرهم البندر ان يتقوا الله في شعبهم وامتهم، وان يعيدوا النظر في سياسات التبعية العمياء، والتذيل المزمن، والارتهان الفادح للمخططات الامريكية المعادية لكل ما هو عربي واسلامي •• اذ ليس من حقهم ان يقايضوا بقاءهم في كراسي الحكم، بمصالح الشعب السعودي الذي يثبت هذه الايام ان للصبر حدوداً•


    _________________


    منقول طبعا

  2. #2

  3. #3
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : (بيتنا بطحاء مكه)
    المشاركات : 1,808
    المواضيع : 128
    الردود : 1808
    المعدل اليومي : 0.28

    افتراضي

    آخرها أعلان الرياض بأنها ستزيد أنتاج النفط لأجل مساعدة الولايات المتحدة من الأعصار الذي فتك بها !



    ولم يرسل للعراق حتى برقية تعزية!!!!


    والقدس في عقل الخائن نسيا منسيا

المواضيع المتشابهه

  1. صياغة جديدة لقصة : البحث عن الظل
    بواسطة ابن الدين علي في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 07-01-2020, 08:40 AM
  2. منتهى النذالة
    بواسطة محمد الشرادي في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 17-07-2015, 04:53 PM
  3. {إعادة صياغة لقصة دعوة على الغداء}
    بواسطة صهيب توفيق في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 10-02-2013, 02:09 PM
  4. برنامج نفسي ارشادي لتطوير مهارتي صياغة الأهداف وإدارة الوقت
    بواسطة نورية العبيدي في المنتدى أَكَادِيمِيةُ الوَاحَةِ للتَنْمِيَةِ البَشَرِيَّةِ
    مشاركات: 80
    آخر مشاركة: 16-05-2010, 03:22 PM
  5. صياغة قاصرة ..
    بواسطة عطاف سالم في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 22-04-2010, 01:03 PM