أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: زمـ..ـهـ.. ..ـهـ.. ..ـهـ..ــلكاوي ..( ورُبَّ ضـارةٍ نافعة !!)

  1. #1
    الصورة الرمزية جمال حمدان عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    المشاركات : 413
    المواضيع : 116
    الردود : 413
    المعدل اليومي : 0.07

    Talking زمـ..ـهـ.. ..ـهـ.. ..ـهـ..ــلكاوي ..( ورُبَّ ضـارةٍ نافعة !!)

    طول عمري ( حمَار ) في الكورة .. وطالما أن النهيق هو من أهم الميزات التي ينفرد بها الحمار دون خلق الله , فقد دابتُ على أن ألجأ للنهيق ( عوضا عن الرفس ) - عندما أشعر بأني بحاجة للتعبير عن امتعاظي !!! ..

    أثناء دراستي في المنصورة كنتُ أسكن بجوار المستشفى الجامعي العام , وكان مقابل شقتي محل بقالة (لعمِّي محمود) حيث كان يدَّعي بأنه هو الذي أسر " لويس التاسع " وسجنه في " لــومان طُـــــرَّة " مع أن كل الروايات تؤكد بان " لويسا " قد سُجٍنَ في بيت " ابن لقمان التابع للقناطر الخيرية " والمقابل ( لدمنهور , غربي السنبله وين؟ )

    ولعل من سائلٍ ( أو واحد حِشَري ) يقول " ..وما شأننا ( بعمِّنا محمود ) !! فأقول هنا مربط الجحش والفرس والتيس ( أكرمكم الله وأعزَّ قدركم )..

    كان لعمي محمود بقالة بسيطة كما أسلفتُ آنفا .. ( آنفا لا تمتُّ بصلة للأنف وملحقاته طبعا), وعنده تلفاز قديم ذو لون واحد ( أسود فقط ) فاللون الأبيض اختفى لانتهاء مدة صلاحيته , وفي عام 1978 كانت الدورة الاولمبية على أوجها, وكل يوم عصرا كان يجتمع عشرات الشبان والعواجيز أمام بقالته ليشاهدوا المباريات , وطبعا كلما اهتزت شباك أي فريق أقوم مفزوعا من النوم من شدة هتاف مشجعي زبائن عمِّي محمود ( لفريق نيكاراجوا ..).

    ذهبت لعمِّي محمود , وقدمتُ له عريضة احتجاج وشجب واستنكار مبينا فيها بأنه هو وزبانيته قد حرموني النوم عصرا لكثرة الصخب والجلبة من علو هتافاتهم , ولكن للاسف لا حياة لمن تنادي وباءت كل محاولاتي بالفشل وحزنتُ حين قال لي بأنني (حاقد ,وعيني ضيقه , وعاوز اقطع عيشه )...
    عدت لشقتي , وأخذت أفكر في حل ناجع لهذا الكابوس الكارثي والذي لن ينتهي قبل ثلاثة أسابيع حتى نهاية الألومبياد وما أن تنتهي ( الماتشات) ستكون بالتأكيد ( نتيجتي ) في جميع المواد أكثر سوءا , وخيبة أمل من نتيجة المنتخب السعودي أمام المانيا...

    تذكرتُ أنه كان عندي بندقية صيد ( دُمدُم) فقمت بنفض الغبار عنها , وحشوتها بالذخيرة الحيَّة , وصويتها من الشباك إلى ( تابلوه ) فيوزات الكهرباء لمحل العمِّ محمود , فكسرت إحداها ..فانقطعت الكهرباء عن المحل وصمتَ التلفاز لأني متأكد بأن القذيفة قد أصابتُ المعلق ( الكابتن لطيف ) في عينه , " وانفض المولد " , ونمت تلك (العصرية) وذاكرت دروسي ليلا .. وفي اليوم الثاني كان عمي محمود قد أصلح الفيوز واشترى" دزينة فيوزات" تحسبا لأي طارئ ,, فعاد الهرج والمرج والحماس الملتهب .. ولازلت ... وللآن , أستغرب وبجد , لماذا كان يهلل الجمهور عندما يهزُّ فريق الارجنتين شباك مالديفيا !! فما دخلنا نحن باهتزاز شباكهم بينما كل يوم تهتز أبداننا مئات المرات , ولا نحرك ساكنا ؟ ولماذا لا نقيم الدنيا ولا نقعدها ؟؟

    وإلى التكملة في الجزء الثاني ... بإذن الله
    !!!

  2. #2
    الصورة الرمزية جمال حمدان عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    المشاركات : 413
    المواضيع : 116
    الردود : 413
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي

    الجزء الثاني

    على أي حال ..من كثر غيظي .. (نقح) عليَّ عِرق الحسّ الوطني . بل نقَحَ بداخلي إحساس بأنه يجب عليَّ أن ( أنهق بأعلى صوتي لأعبر عن استنكاري وامتعاظي ) فاشتريت 35 مترا من القماش الأحمر لأني أشجع فريق الأهلي لمحبتي الشديدة بالكابتن ( حسن شحاته ) , وكم حزنت عندما علمتُ متأخرا بأنه كان زملكاويا !! .. اشتريت لفَّة القماش الحمراء وكسوتُ بها البلكونة نكاية بعمِّي محمود وبجمهوره الأحْوَل , الذي كان يعتقد بأنه كان يتابع مباريات " غزل المحلة " .. .. وما أن وضعت هذه (المصيبة الحمراء) حتى اكتشفت أن معظم زبائن عمي محمود كانوا يحبُّون الكابتن ( محمود الخطيب ) – يعني – للأسف - طلعوا زملكاوية مش أهلاوية مثلي ) .. فقاموا بشتمي ( بأرق الالفاظ , وأعذبها ) فوقعتُ في مشكلتين .. الأولى إقلاقهم لي , و (تطيير النوم من عيوني ) والثانية ( إتحافهم لي ) بشتائمهم الممتعة والتي يندى لها جبين الرُّبع الخالي بالرغم من قلة المطر . .. ..

    تأقلمتُ مع الجو, وكظمتُ غيظي , ونجحت بتفوق بدرجة " مقبول " رغم كيد (عمي محمود) وزبائنه المعتوهين .. وفجأة لاحظتُ بأن البلكونة عارية من لفة القماش الحمراء ..فسألت أم السيد ( مديرة المنزل ) عن القماش فقالت لي : يا ابني احمد ربنا إني ( أنقذتك) من (اولاد الحتة الوحشين) !! ..
    - وماذا فعلتِ بالقماش ؟
    - لقد أخذته وفصلته أربعة ( قمصان نوم ) لي ولبناتي الثلاثة .."وهم بيشكروك , وبيدعوا لك أوي" ...!!
    فقلت لها: ..الشكر لله يا أم سيد ..ثم للكابتن (حسن شحاته ) الذي جعلني أحب الأهلي , وأغيظ ( عمي محمود) وزبانيته (الهاربون من العصفورية ) .. وحمدتُ الله أنها استعملت القماش لعمل " قمصان نوم ؟ وإلا لو فصلتها فساتين (سواريه) وزارتني هيَ " ومنتخبها " لاتهمني أهل الحارة بأنني أنتمي" لمنظمة بادر ماينهوف " ( الألوية الحمراء) .. !!!

    وعطر الله انفاسكم !!!

    مع تحيات
    جمال حمدان

  3. #3
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,222
    المواضيع : 1079
    الردود : 40222
    المعدل اليومي : 6.52

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    حكاية جميلة لا تخلو من فكاهة وإسقاط ....

    المهم أنني أرى أنك هنا وقد أكدت أحقيتك بلقب أحول مع مرتبة الشرف ... نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    باختصار رااااااااائع كالعادة نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

المواضيع المتشابهه

  1. كتب نافعة في الإعلام
    بواسطة لانا عبد الستار في المنتدى مَكْتَبَةُ الوَاحَةِ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 27-09-2014, 09:07 PM
  2. السجائر من ضارة إلى نافعة
    بواسطة محمود سلامة الهايشة في المنتدى عُلُومٌ وَتِّقْنِيَةٌ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 16-02-2013, 02:00 AM
  3. شعب عربي واحد...ورب غفور....
    بواسطة محمدسليمان العلوني في المنتدى الأَدَبُ السَّاخِرُ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 20-07-2009, 12:29 AM
  4. وربِّ السَّما من بيتا مابتطلع
    بواسطة زاهية في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 29-04-2006, 05:16 PM
  5. وَرَبِّ فَاطِمَة
    بواسطة قلم رصاص في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-01-2005, 02:30 PM