أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 25

الموضوع: شمعة العشق

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 6,296
    المواضيع : 181
    الردود : 6296
    المعدل اليومي : 1.29

    افتراضي شمعة العشق

    شَمْعَةُُ العِشْقِ



    اللّيْلُ في عُرْفِ الأَقَاصِي مُقْعَدُ يَمْشي عَلى عُكّازَتَيْهِ العُوَّدُ
    وبِعُرْفِ عَاصِفَةِ الأَنِيْنِ، مَطِيَّةٌ لِقَصِيْدَةٍ مِن زَيْتِ صِدْقٍ تُوْقَدُ
    رَهْنَ الشّتاءِ مَظلَّتي،لا خَيْمَةٌ يُفْضي لَها دِفْءَ الوُصُوْلِ المَشْهَدُ
    بِعَبَاءةِ التّهْجِيْرِ دَثَّرَنِيْ الشَّقَا نَظَرِيَّةٌ يَوْمَاً سَيُثْبِتُها غَدُّ
    وجريرةُ العِيْدِ الغَريبِ يَعِقُّهَا قَيْدٌ، وَأْسْري بِالسَّرَابِ مُقَيّدُ
    مَتَرَبّصٌ بِالحُلْمِ مِنْ حَيْثُ اشْتَكى للسّجْنِ طَيْرٌ بِالإخاءِ مُهَدّدُ
    زَخَّاتُ أعذارٍ،.. تَلَبَّدَتِ الرُّؤَى والبَحْرُ منْ رُوَّادِهِ يَتَجَرَّدُ
    مُتَجَاهِلاً ملحَ النُّعاسِ بِمركبٍ وبضفةٍ أمواجُهُ تَتَأبْجَدُ
    وَلِذا أَعَرْتُ المَاءَ نَهْرَ مَحَبّةٍ وَأَعادَهُ كدَرَ الضّفافِ المُوَرْدُ
    وَنَسَجْتُ أمنيتي على نولِ الرِّضَا فيها خُيوطُ الصِّدْقِ لا تَتَجَعْدُ
    يا سَادِنَ اللّهَبِ العَميلِ مَواقِدي هَرَبَتْ إِلَيكّ وَجَمْرُها يَتَسَيّدُ
    أَثْناءَ تَصْريْفِ الرَّحيلِ لعَالمَي العُلْوِيّ أَوْقَفَني أَمامي المَرْقَدُ
    والبَدرُ شرقيَّ الغُيومِ مُدَثّرٌ بسَحابَةٍ حَوْلَ المآذِنِ تَقْعُدُ
    وَكِلاهُما مِثْلي يُرَتّلُ حُرْقَةً شَجَرِيَّةٌ وَدُخَانُها يَتَلَبَّدُ
    طُرُقٌ تُوَدِّعُها الحَقائِبُ، بَيْنَما طُرُقٌ بِإِسْفَلْتِ الضّياعِ تُعَبَّدُ
    وَأَنا بِعُتْبٍ داكِنٍ،وَأَزِقّتي صَفْراءُ وَالسّبُلُ العَتيقَةُ تُوصَدُ
    نايٌّ طَريحُ الصّمْتِ وَالنّغَمُ انْزَوى بِأَنامِلِ تَعْبَى وَنامَ المُنْشِدُ
    لا غَيْمَ يُسْعِفُهُ بِأَغْصانٍ ذَوَتْ وَمَضى بِهِ طُولَ الحَرائِقِ مَوْقِدُ
    وَأَهِلَّةُ الميْلادِ أَبْطَلَ بَعْضَها صَيْفٌ وَأُخْرى بِالمَرايا تُرْصَدُ
    إيَّايَ أَنْتِ، لو اختبأتِ بِدَفْتَرِي لَوَجَدْتِني قَلباً يَقُومُ وَيَسْجُدُ
    طِفْلاً يُسَاومُهُ الغُرُوْبُ بِنَوْرَسٍ بِجُرُوْحِهِ الشَّفَقُ البَرِيءُ مُهَدَّدُ
    بِجَزِيْرَةِ الأَحَلامِ وَحْدِيْ هَائِمٌ عِنْوَانِيَ المَوْتَى وَجُرْحِيْ المُرْشِدُ
    وَلَرُبّما انْتَبَهَتْ إِلَيّ/كِ جَريدَةٌ أَوْ صَفْحَةٌ مِنْها الأَسى يَتَجَرّدُ
    مُخْضَرّةُ التّأْويلِ أَوْراقي التي بِقَصيدَتي خَلْفَ المُحيطِ لَها يَدُ
    أدَّى صلاةَ العاشقين فريضةً قلبي، لوجهٍ بالسَّماءِ مُقَلَّدُ
    طِفلانِ في كَنَفِ المَلاعبِ عَاقَرَا تُهَمَاً تُقِيْمُ،وضِحْكَةً تَتَشْرُدُ
    مِنْ نَهْرِكِ العُذْرِيّ طِفْلُ قَصائِدي بِجَمالِ أنْثى كُلَّ آنٍ يُولَدُ
    أُلْقيهِ في يَمِّ الحَنانِ إِذا بَكى فَالماءُ مِنْ صَرَخاتِهِ يَتَعَمّدُ
    إِنْ خِفْتِ، فَالْتَمِسي النُّعوشَ وَراءَهُ إِنَّ اليَتيمَ بِمَوْتِهِ يُتَفَقَّدُ
    لا تَتْرُكيهِ عَلى الطّلولِ فَريسَةً للرّيحِ أَوْ رَمْلَ الصّدى يَتَوَسّدُ
    مِنْ أَيّ سُنْبُلَةِ أَتَيْتِ ؟ وَكَمْ بِها إِخْوانُ يوسُفَ كابَدوا وَتَكَبّدوا؟
    وَلِأَيّ مِصْباحٍ سَبيلُكِ تَنْتَمي وَالطّهْرُ أَضْواءَ البَراءَةِ يَنْشُدُ؟
    في شَمْعَداني مِنْ يَدَيْكِ فَتيلَةٌ وَفَراشَةٌ بِالاحْتِراقِ تُقَلَّدُ
    عِشْقي مِنَ الجُرْحِ العَنيدِ يَزيدُهُ نَزَفُ المَلامِ مَحارَةً تَتَوَلَّدُ
    مِنْ سِدْرَةِ الأَرْواحِ قِرْطُ حَبيبَتي انْزَلَقَتْ بِهِ روحي فجَـُنَّ المَعْبَدُ
    وَخِلالَ رِحْلَتِهِ لأَحْداقي، المَدَى أَضْواهُ بِالذّهَبِ الخَجولِ الفَرْقَدُ
    فَصْلُ الغَرامِ تَشابَكَتْ أَغْصانَهُ وَتَنَزّهَتْ عَنْ تُرْبَةٍ تَتَفَصّدُ
    يا طِفْلَةَ الوَقْتِ المُسيلِ لِدُمْيَةٍ رِفْقاً بِقَلْبٍ بِالنّوى يَتَجَمّدُ
    شَفَتاكِ عِيْدَانِ اسْتْزادَا طِفْلَةً في ثَغْرِها كَرَزُ العَفافِ يُنَضَدُ
    في وَصْفِكِ الأَشْعارُ هامَتْ وَالْتُّقى بَيْنَ البَراءَةِ وَالدّمى يَتَشَرَّدُ
    رِفْقاً بِآنِيَةِ الوُرودِ تَيَبَّسَتْ لا ماءَ ، لا قدِّيسَ، أَوْ مُتَعَبِّدُ
    فَالشّوْقُ في وَضَحِ الدّموعِ ،غَريزةً، في كُلّ خَفَقٍ يا هُدى، يَتَوَقَّدُ
    غابَتْ شُموعُ العامِ عَنْ صَلَواتِها وَالعيدُ طَاْرَحَهُ السُّكوتَ المَوْلِدُ
    أَنا مُثْخَنٌ بِالوجْدِ يا بَدَوِيّتي وَفَمي عَنِ اللّحْنِ المَقَيَّدِ مُقْعَدُ
    وَجْهُ الصبايا في إِطارِ مَشاعِري صُوَرٌ بَتولٌ بِالهُدى تَتَعَمّدُ
    مِنْ أَطْلَسِ الوِجْدانِ حَتّى مُلْتَقى سُفُنِ الغَرامِ مَعَ الهَوى أَتَوَحّدُ
    وَكَأَنّ مَلْحَمَةَ اليَتامى أَعْلَنَتْ أَنّ الحِكايَةَ بِالنّوى لا تُحْمَدُ
    هُزّي نَخيلَ الكِبْرِياءِ فَقَدْ خَبا كُحْلٌ، وَعَيْنُ العاذِلينَ تَمَرّدُ
    سَمِعُوا عَلَى أَطْرَافِ قَلْبي نَبْضَةً عُذْرِيَّةً منْ حُرقَتِي تَتَجَرَّدُ
    وكأنَّها انْحَرَفَتْ إلى نَزَوَاتِهَا ظَنَّوا بَها، والطُّهْرُ فِيْهِمْ مُلْحِدُ
    مِنْهمْ تُجاهرُ بالضَّيْاعِ ركابُهمْ والتَّائهينَ إلى الهوامشِ أُبْعِدُوا
    عادُوا بخفِّ الطَّيْشِ وانْتَعلُوا الدُّجَى وطريقُهم فوقَ الشَّقاءِ تُعَرْبِدُ
    لا تُطْفِئي وَجْهَ الصّباحِ فَإِنّهُ طَلٌّ على شُرُفَاتِهِ نَتَعَبّدُ
    لَوْ أَبْصَرَتْ كَفّاكِ نافِذَةَ السّما لَسَمِعَتْ أُغْنِيّةَ السَّحَابِ تُغَرّدُ
    تَعِبَتْ أَصابِعُكِ الجَليسَةُ خاتَما مِنْ صَمْتِها، وَالنّوْمُ مِنْها مُجْهَدُ
    ثَوْبُ الزّفافِ عَلى صَحيفَةِ خَدّهِ كَمْ لَيْلَةٍ فيها البَياضُ تَـنَهّدُ؟
    أَوّاااااااااهُ يا حَرَجَ الغُيُومِ مِنَ الذُّرا كَمْ وَرْدَةٍ بِالصُبْحِ لا تَتَجَدّدُ؟
    كَمْ شَمْعَةٍ أَوْقَدْتِها حينَ الْتَوى لَيْلٌ أظافره بِها تَتَفرَّدُ
    كَمْ طِفْلَةٍ، كَمْ ضِحْكَةٍ، كَمْ دَمْعَةٍ قُدسِيَّةٍ أَصْغى إِلَيْها المَعْبَدُ؟
    أَصْلُ الخَطيئَةِ أَنْ تَغيبَ وُرَيْقَةٌ سَقَطَتْ وَفيها للْقَصيدَةِ مَوْعِدُ
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    التعديل الأخير تم بواسطة محسن شاهين المناور ; 23-12-2010 الساعة 11:31 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية محسن شاهين المناور شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : سوريا ديرالزور
    العمر : 66
    المشاركات : 4,232
    المواضيع : 86
    الردود : 4232
    المعدل اليومي : 1.03

    افتراضي

    أخي أبا القاسم
    كلما قرأت شعرك الجميل
    أحس بأني في رحلة ممتعة خارج حدود الزمن
    لاأستطيع القول إلا أنها الأصالة بعينها التي
    تعود بنا إلى ألق الشعر وعنفوانه
    نسقتها وأثبتها تقديرا واستحقاقا
    محسن شاهين المناور

  3. #3
    الصورة الرمزية رفعت زيتون شاعر
    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    الدولة : القدس
    المشاركات : 2,334
    المواضيع : 136
    الردود : 2334
    المعدل اليومي : 0.59

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد إبراهيم الحريري مشاهدة المشاركة
    شَمْعَةُُ العِشْقِ



    لا تُطْفِئي وَجْهَ الصّباحِ فَإِنّهُ طَلٌّ على شُرُفَاتِهِ نَتَعَبّدُ
    لَوْ أَبْصَرَتْ كَفّاكِ نافِذَةَ السّما لَسَمِعَتْ أُغْنِيّةَ السَّحَابِ تُغَرّدُ
    تَعِبَتْ أَصابِعُكِ الجَليسَةُ خاتَما مِنْ صَمْتِها، وَالنّوْمُ مِنْها مُجْهَدُ
    ثَوْبُ الزّفافِ عَلى صَحيفَةِ خَدّهِ كَمْ لَيْلَةٍ فيها البَياضُ تَـنَهّدُ؟
    أَوّاااااااااهُ يا حَرَجَ الغُيُومِ مِنَ الذُّرا كَمْ وَرْدَةٍ بِالصُبْحِ لا تَتَجَدّدُ؟
    كَمْ شَمْعَةٍ أَوْقَدْتِها حينَ الْتَوى لَيْلٌ أظافره بِها تَتَفرَّدُ
    كَمْ طِفْلَةٍ، كَمْ ضِحْكَةٍ، كَمْ دَمْعَةٍ قُدسِيَّةٍ أَصْغى إِلَيْها المَعْبَدُ؟
    أَصْلُ الخَطيئَةِ أَنْ تَغيبَ وُرَيْقَةٌ سَقَطَتْ وَفيها للْقَصيدَةِ مَوْعِدُ
    يا سيّد الحرف الشّجيَ

    قصائدكَ باتت قصة عشق نحبّ أن نحياها

    صدقني أستاذي الكريم

    أنني أنسخ بعضهها لكي أعيد القراءة مرّات ومرّات

    وكلما قرأتها أدركت بعض جمالها الذي لم أدركه في القراءة السابقة

    لكن لماذا يا سيدي هذا الغياب وأنتّ بدر سمائنا

    الأستاذ الكريم

    كلمة المورد في هذا البيت
    وَلِذا أَعَرْتُ المَاءَ نَهْرَ مَحَبّةٍ=وَأَعادَهُ كدَرَ الضّفافِ المُوَرْدُ
    لم أفهم ما وراءها ربما بسبب التشكيل فهلاّ أفدتنا خاصة وأنها أيضا قد جعلت
    قراءتها العروضية عصيّة على أذني
    فأرجو التوضيح ودائما نتعلم منكم الكثير

  4. #4
    الصورة الرمزية خالدالبهكلي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    المشاركات : 198
    المواضيع : 13
    الردود : 198
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    الأخ الشاعر محمد الحريري
    جمال باذخ بالجمال
    وحرف تجلى بصور بلاغية
    قصيدة أبدعتها وخالق السماء
    دمت مبدعا
    ولك خالص ودي

  5. #5
    الصورة الرمزية حازم محمد البحيصي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : فلسطين / قطاع غزة
    المشاركات : 4,680
    المواضيع : 119
    الردود : 4680
    المعدل اليومي : 1.04

    افتراضي

    طُرُقٌ تُوَدِّعُهـا الحَقائِـبُ، بَيْنَمـا
    طُـرُقٌ بِإِسْفَلْـتِ الضّيـاعِ تُعَبَّـدُ


    كفى بهذ مثملا

    تحيتي

  6. #6
    الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 6,296
    المواضيع : 181
    الردود : 6296
    المعدل اليومي : 1.29

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محسن شاهين المناور مشاهدة المشاركة
    أخي أبا القاسم
    كلما قرأت شعرك الجميل
    أحس بأني في رحلة ممتعة خارج حدود الزمن
    لاأستطيع القول إلا أنها الأصالة بعينها التي
    تعود بنا إلى ألق الشعر وعنفوانه
    نسقتها وأثبتها تقديرا واستحقاقا
    لا حرمت فضلك ونزاهة حرفك يا أخي الذي له في القلب متكأ وحلم
    خارج من نقاهة الشعر عشقي=ولذا أطبقت على الحرف نفسي
    بعد عقدين من ثراء القوافي=عدت أنسى البيان تلقاء همس
    شيبت مفرقي العبارات حتى=كدت من غدرها أذوب بأمس
    واعتذاري مرقع دون شك=ولهذا أتيت أرجو التأسي
    أستاذي
    شكرا لمرورك وتحية لبيانك وقافلة تحيات لتنسيقك النص
    لا حرمت منك أستاذي

  7. #7
    الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 6,296
    المواضيع : 181
    الردود : 6296
    المعدل اليومي : 1.29

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رفعت زيتون مشاهدة المشاركة
    يا سيّد الحرف الشّجيَ

    قصائدكَ باتت قصة عشق نحبّ أن نحياها

    صدقني أستاذي الكريم

    أنني أنسخ بعضهها لكي أعيد القراءة مرّات ومرّات

    وكلما قرأتها أدركت بعض جمالها الذي لم أدركه في القراءة السابقة

    لكن لماذا يا سيدي هذا الغياب وأنتّ بدر سمائنا

    الأستاذ الكريم

    كلمة المورد في هذا البيت
    وَلِذا أَعَرْتُ المَاءَ نَهْرَ مَحَبّةٍ=وَأَعادَهُ كدَرَ الضّفافِ المُوَرْدُ
    لم أفهم ما وراءها ربما بسبب التشكيل فهلاّ أفدتنا خاصة وأنها أيضا قد جعلت
    قراءتها العروضية عصيّة على أذني
    فأرجو التوضيح ودائما نتعلم منكم الكثير
    بارك الله بك يا أخي رفعت
    لو حملت الجبال بهومي لناءت تحت ثقلها. أرجو الله أن يخفف عنا/ك الحزن.
    هو قدر القصيدة يا أخي ، حزن مطبق ودمع عليها مشفق ، ولكن الأسى أحوج بالبعد مني .
    وأما الكلمة يا أخي فهي المَوْرِدُ
    ولكنه البصر ،
    وَلِذا أَعَرْتُ المَاءَ نَهْرَ مَحَبّةٍ=وَأَعادَهُ كدَرَ الضّفافِ المَوْرِدُ
    دمت أخا وصديقا وبيانا ناصع الود

  8. #8
    الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 6,296
    المواضيع : 181
    الردود : 6296
    المعدل اليومي : 1.29

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالدالبهكلي مشاهدة المشاركة
    الأخ الشاعر محمد الحريري
    جمال باذخ بالجمال
    وحرف تجلى بصور بلاغية
    قصيدة أبدعتها وخالق السماء
    دمت مبدعا
    ولك خالص ودي
    دمت يا أخي بقلب وشعر
    لك التحيات منزهات عن الربا وهي الجديرة بالسماء وبالفضا
    ولك التجلة وفرة والسلام ثريا .

  9. #9
    الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 6,296
    المواضيع : 181
    الردود : 6296
    المعدل اليومي : 1.29

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حازم محمد البحيصي مشاهدة المشاركة
    طُرُقٌ تُوَدِّعُهـا الحَقائِـبُ، بَيْنَمـا
    طُـرُقٌ بِإِسْفَلْـتِ الضّيـاعِ تُعَبَّـدُ


    كفى بهذ مثملا

    تحيتي
    شكرا لك وأسمى
    تحية ملؤها الشعر واليمام
    وردة لك

  10. #10
    الصورة الرمزية محمود فرحان حمادي شاعر
    عضو اتحاد الأدباء والمفكرين

    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : العراق
    العمر : 58
    المشاركات : 7,102
    المواضيع : 105
    الردود : 7102
    المعدل اليومي : 1.90

    افتراضي

    حييت أبا القاسم
    وبورك هذا البوح الحريري
    لقد كنا نترقب هطول غيثك في هذا البرد القارس
    فمن إلاه يحيطنا دفأ وشاعرية
    وها أنت تطل بآسر حرفك ورحيب خيالك
    تتربع قمة الإبداع في كل ما تكتب
    تقبل خالص الود
    تحياتي

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ...ذكرى مولد شمعة البيت...
    بواسطة بنت الموسوي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 21-10-2003, 01:44 PM
  2. لو كنت تملك شمعة واحدة في حياتك . فلمن ستـُنيرها
    بواسطة بكاء الياسمين في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 18-10-2003, 05:32 PM
  3. شمعة وأضواء خافتة وظلمات
    بواسطة حنظلة في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 28-09-2003, 05:36 PM
  4. لأنكَ شمعةٌ رَغمَ الرَمادِ
    بواسطة الاسطورة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 01-04-2003, 07:48 PM
  5. شمعة جديدة
    بواسطة رندلى في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 08-02-2003, 07:48 AM