أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 19

الموضوع: زمن ضائع

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد الجريوي قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,330
    المواضيع : 83
    الردود : 1330
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي زمن ضائع

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    كان جالساً مسترخياً على احد المقاعد أمام شرفته ، يرشف من كوب الشاي الذي أعدته له زوجته .. ويسحب نفسا من سيجاره .. كان غارقا في التفكير لدرجة أنه لم يشعر بزوجته التي جلست بجانبه تحتضن كوب الشاي الآخر ..

    كان يحدق بالأفق ، وقد اقتربت الشمس من المغيب وامتزج الأفق بحمرة أفولها وكأنها تنشر شراعها الأحمر الشفاف تعلن عن إبحارها في سكون الليل .

    قالت له : غدا عيد زواجنا التاسع عشر .. فنظر إليها نظرة إعجاب كسولة ، فقد كان يفكر تماما فيما قالته أم أولاده الثلاثة والتي أفنت عمرها في تربيتهم على أكمل وجه ..

    رشفا سويا رشفة أخري من الشاي اللذيذ .. وأسند هو رأسة إلى الخلف وجال بخلده شريط الذكريات منذ أن رآها لأول مرة ، وحتى جلوسه على هذا المقعد ...

    أياما مرت بسرعة البرق إجتهد فيها كثيرا فقد كان يعمل موظفا في أحدى المصالح الحكومية ، ولما اشتد به الحال توجب عليه ان يجد عملاً اضافيًا له .. فكان يومه كلّه في العمل تقريبا ، وما أن يأتي إلى البيت حتي يزحف اليه النوم من كل صوب وحدب ، فلا يكاد يفرغ من طعامه حتي يغط في النوم ..

    تاركا البيت والأولاد مسئولية تامة لزوجتة التي كثيرًا ما حلم معها بحياة أفضل .. ثم ابتسم وهو يتذكر ما فعلته هذه الزوجة المخلصة من وصل الليل بالنهار من اجله وأجل أولاده .. فقد كانت أسرة متحابة وهادئة إلى أبعد الصور ...

    والآن .. وقد زاد رزقه واصبحت الحياه رغيده وتسير بشكل أفضل حيث أصبح الآن صاحب مكتب للعقارات إنتهى من تأسيسه مؤخرا .. وقرر أن يبقى مع اسرته بعض الوقت ليعطيهم شيئا مما فقدوه ..

    هز رأسه وأمسك بكوب الشاي .. فوجده قد فرغ .. فابتسم ثم تنهد تنهيدة خفيفة وألقى برأسة مجددا على الكرسي ..

    وقال لزوجته التي لاتزال تمسك بكوب الشاي بين يديها : ما رأيك أن نذهب أنا وأنت فقط إلى مكان بعيد..بعيد عن العائلة والأولاد..أريد أن أشاهد البحر..وأسير على الرمال أنا وأنت فقط ، نتذكر الأيام الجميلة التي عشناها في أول زواجنا ...

    لم ترد .. حتى أحس بالصمت حوله .. فكرر السؤال .. ولقي نفس المصير .. الصمت

    فاعتدل على مقعده ونظر إليها فوجدها تغط في نوم عميق!

  2. #2
    الصورة الرمزية إسماعيل القبلاني شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : تراجيديا الأمة
    المشاركات : 1,209
    المواضيع : 166
    الردود : 1209
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الجريوي مشاهدة المشاركة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    كان جالساً مسترخياً على احد المقاعد أمام شرفته ، يرشف من كوب الشاي الذي أعدته له زوجته .. ويسحب نفسا من سيجاره .. كان غارقا في التفكير لدرجة أنه لم يشعر بزوجته التي جلست بجانبه تحتضن كوب الشاي الآخر ..

    كان يحدق بالأفق ، وقد اقتربت الشمس من المغيب وامتزج الأفق بحمرة أفولها وكأنها تنشر شراعها الأحمر الشفاف تعلن عن إبحارها في سكون الليل .

    قالت له : غدا عيد زواجنا التاسع عشر .. فنظر إليها نظرة إعجاب كسولة ، فقد كان يفكر تماما فيما قالته أم أولاده الثلاثة والتي أفنت عمرها في تربيتهم على أكمل وجه ..

    رشفا سويا رشفة أخرى من الشاي اللذيذ .. وأسند هو رأسة إلي الخلف وجال بخلده شريط الذكريات منذ أن رآها لأول مرة ، وحتى جلوسه علي هذا المقعد ...

    أياما مرت بسرعة البرق إجتهد فيها كثيرا فقد كان يعمل موظفا في أحدى المصالح الحكومية ، ولما اشتد به الحال توجب عليه ان يجد عملاً اضافيًا له .. فكان يومه كلّه في العمل تقريبا ، وما أن يأتي إلى البيت حتى يزحف اليه النوم من كل صوب وحدب ، فلا يكاد يفرغ من طعامه حتى يغط في النوم ..

    تاركا البيت والأولاد مسئولية تامة لزوجتة التي كثيرًا ما حلم معها بحياة أفضل .. ثم ابتسم وهو يتذكر ما فعلته هذه الزوجة المخلصة من وصل الليل بالنهار من اجله وأجل أولاده .. فقد كانت أسرة متحابة وهادئة إلى أبعد الصور ...

    والآن .. وقد زاد رزقه واصبحت الحياه رغيده وتسير بشكل أفضل حيث أصبح الآن صاحب مكتب للعقارات إنتهى من تأسيسه مؤخرا .. وقرر أن يبقي مع اسرته بعض الوقت ليعطيهم شيئا مما فقدوه ..

    هز رأسه وأمسك بكوب الشاي .. فوجده قد فرغ .. فابتسم ثم تنهد تنهيدة خفيفة وألقى برأسة مجددا علي الكرسي ..

    وقال لزوجته التي لاتزال تمسك بكوب الشاي بين يديها : ما رأيك أن نذهب أنا وأنت فقط إلى مكان بعيد..بعيد عن العائلة والأولاد..أريد أن أشاهد البحر..وأسير على الرمال أنا وأنت فقط ، نتذكر الأيام الجميلة التي عشناها في أول زواجنا ...

    لم ترد .. حتى أحس بالصمت حوله .. فكرر السؤال .. ولقي نفس المصير .. الصمت

    فاعتدل على مقعده ونظر إليها فوجدها تغط في نوم عميق!
    الحبيب خالد أظن أن لديك مشكلة مع الألف المقصورة في الكيبورد نوعاً ما

    لكن فاجئني ما لونته بالأزرق فهو الوحيد الذي جاء بالألف المقصورة عن ما عداه بالأحمر فقد أوردتهم بالياء

    أسعدني المرور من هنا

    خالص محبتي

    https://www.facebook.com/ismaiula

  3. #3
  4. #4
    الصورة الرمزية خالد الجريوي قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,330
    المواضيع : 83
    الردود : 1330
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    أستاذنا الأديب

    إسماعيل

    شكرا لملاحظتك .. وهي ليست من الكيبوورد .. ولكنه إهمال مني فحرف الياء ي .. أقرب وأسهل من حرف ى ..

    قمت بالتعديل

    وشكرا لك

    حفظ الله قلبك

  5. #5
    الصورة الرمزية لمى ناصر أديبة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : زنبقة الروح
    العمر : 35
    المشاركات : 1,415
    المواضيع : 37
    الردود : 1415
    المعدل اليومي : 0.28

    افتراضي

    سردية تعانق وجع الحياة اليومية وروتينها
    حتى بتنا نقول الزمن الضائع
    لم يضع شيء بعد فالحياة بأول تنفسها
    قد يكون التعب أرهقها بعد طول تفكير بنفس
    السيجارة.
    سلمت يداك.
    تتوق الرُّوح إلى أن تكون في مكانٍ أعظم
    تظلُّ تهفو لمسكنها تهفو كثيرا !

  6. #6
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,642
    المواضيع : 386
    الردود : 23642
    المعدل اليومي : 5.53

    افتراضي

    مع مرور الأعوام تفتر الحياة ككوب الشاي ... ليس أول رشفة منه بنفس الحرارة المصاحبة لآخرها
    لاأخفيك أنني كنت برفقتهما أسترخي على المقعد الثالث ...
    حتى أشفقت على الزوجة التي أنهكها عمل يوم شاق يتكرر مع كل إشراقة شمس
    وينتهي بها اليوم لتغط في نوم عميق وهي مازالت تحتضن الحياة بين راحتيها كما كوب الشاي
    لتستعد ليوم جديد ...
    جميل منك أستاذي التقاط هذه الصورة الاجتماعية والتي نقلتها لنا بعين الرائي
    قرأت واستمتعت وانصرفت وتصحبني ابتسامة
    تقديري الكبير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 18,196
    المواضيع : 491
    الردود : 18196
    المعدل اليومي : 4.90

    افتراضي

    الحبيب خالد ..
    لقطة مشعة تحكي حال الكثيرين في مجتمعاتنا
    وإن اختلفت الصياغة والأدوار والنهايات
    ولكنها تسلط الضوء على وقفات لا بد من
    مواجهتها والتفكير فيها مليا
    أقلها دور المرأة العظيم الذي تنقوم به حال
    غياب الزوج في عمله
    وجهادها المتواصل نحو أسرتها
    ولكن المصيبة إذا كان الجزاء ....
    شكرا لك خالد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.38

    افتراضي

    نص قصصي ارتشفته حرفا فحرف، بينما يرتشفان الشاي على مقاعد من خيال سافر فيه كل منهما منفردا
    كان الدخول موفقا تماما من زاوية انطلاقه، وجاءت القفلة بديعة حملت رسائل اجتماعية وإنسانية عميقة
    وبسردية مترابطة نجحت في إيصال الصورة واضحة ومعبرة

    أطمح لقراءة هذا النص قريبا بصياغة أقوى لغة وأحكم نسجا، وأنت على ذلك قادر

    دمت مبدعا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,304
    المواضيع : 328
    الردود : 20304
    المعدل اليومي : 4.16

    افتراضي

    هادئة كما سكون الأشجار في أيام الربيع الزاهية ،

    و هي رغم هدوء صياغتها ، تختزل صخب الحياة و كدّها ،

    كثيرا ما نكتفي باستدعاء الأحلام و استرجاع الأماني في لحظة صفاء تنتهي مع آخر رشفة شاي في الكوب .

    ====

    أخي خالد ، على صفحات الواحة نرى تألقك في ازدياد و نجمك في صعود ،

    و كم كان جميلا لو اعتنيت بالنص أكثر، بحذف الزائد من العبارات فيه ،

    و اختيار الكلمات الأنسب و الأكثر تعبيرا ، لكن هذا لا ينقص من جمالية النص كما هو الآن .

    تحية لقلم يبدع مع كل يوم جديد .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=57594

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد الجريوي قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,330
    المواضيع : 83
    الردود : 1330
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لمى ناصر مشاهدة المشاركة
    سردية تعانق وجع الحياة اليومية وروتينها
    حتى بتنا نقول الزمن الضائع
    لم يضع شيء بعد فالحياة بأول تنفسها
    قد يكون التعب أرهقها بعد طول تفكير بنفس
    السيجارة.
    سلمت يداك.
    أختي الأديبة القديره

    لمى ناصر

    كم أسعدني تواجدك الرائع

    وحرفك الرقيق

    دمتِ في معية الرحمن .... يحفظك

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. زمنٌ ضائع
    بواسطة جلال طه الجميلي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 53
    آخر مشاركة: 09-03-2013, 10:16 AM
  2. طلاب آخر زمن، لأ ونظار آخر زمن!
    بواسطة ماجدة ماجد صبّاح في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-10-2007, 09:28 PM
  3. خيال قلب ضائع
    بواسطة ليلك ناصر في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 21-10-2006, 05:49 AM
  4. علامات استفهام "مذكرات طالب ثانوي ضائع"
    بواسطة أحمد حسن محمد في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-07-2006, 07:39 PM
  5. وقت ضائع
    بواسطة يسرى علي آل فنه في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 28-03-2005, 08:56 PM