أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 25

الموضوع: حِوَارُ مَوْتَى

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد الجريوي قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,330
    المواضيع : 83
    الردود : 1330
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي حِوَارُ مَوْتَى

    في ذلك البيت المحطم ، ترى الروح شاحبة الوجه ، رثة الملابس , تلملم حاجياتها في حقيبة الموت ، أستعداداً للرحيل ..
    وفي أثناء تجوالها ، تقابل القلب متكئاً على عصا أحزانه .. أمامه بحر الفراق عتيّ الأمواج ، وخلفه حائط العمر الصلد كلما تهاوى ارتفع ...
    *****
    يرفع القلب رأسه بصعوبة ، يريد الكلام فلا يقوى .. وتزداد أناته ..
    فتعاجله الروح : أهذا ما جنيته لنا ؟!!
    فيأخذ القلب شهيقاً كأنه الأخير ..
    ويرد بصعوبة : لا تلوميني .. ولومي نفسك ....
    ثم يكمل : قد انقطع بنا السبيل ، وأنتهت رحلتنا .. فلا داعي للعتاب واللوم .
    ترد الروح غاضبة : قد ظلمتني ، وظلمت نفسك ... فلتجن ما صنعت بنا ..
    يترنح القلب وتقع منسأته ، ويقول : لم أكن إلا بيتا استقبلتها ، فعشقتها ..
    فترد الروح عابسة : أنا أيضا إحتويتها وبتّ الليالي أحرسها ... فعشقتها ..
    القلب : إسألي العين ، فهى من احضرها ..
    الروح : العين غارقة في الدموع
    القلب : فاسألي العقل لماذا أمرنا بحبها
    الروح : ذهب العقل أسفًا على ما فعل ..
    الروح : والآن ايها العجوز الطاعن .. دعني أرحل ..
    القلب : ولكن .. دعيني احتضنك .... حضن الوداع
    تتمالك الروح نفسها ، وتأتي بين ذراعي القلب ، ويضمها إليه وتضمه إليها ..
    ويخرج كل منهما سكينا ويغرسها في جسد الآخر ..
    فيموتا معا ..

    *******
    ويكتب على قبرهما
    .. عشقا أمس ..
    وقتلتهم
    الخيانه

  2. #2
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 18,196
    المواضيع : 491
    الردود : 18196
    المعدل اليومي : 4.90

    افتراضي

    يا لك من اديب فاره
    سامق القامة لخصت قصة عشق بقصة اخرىهي الأجمل
    ليتني كنت شابا فأعاني ما عانى القلب وما عانت الروح
    شكرا لك وصلت مع هذه حد المتعة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,304
    المواضيع : 328
    الردود : 20304
    المعدل اليومي : 4.16

    افتراضي

    ما أجمله من حوار !!

    مشهد درامي من بدايته إلى نهايته ، وقلم يشق طريقه بثقة .

    ربما تختلف معي لكني وددت لو كانت دونَ السطور الأولى و دونَ الأخيرة ، هكذا :



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الجريوي مشاهدة المشاركة
    يرفع القلب رأسه بصعوبة ، يريد الكلام فلا يقوى .. وتزداد أناته ..
    فتعاجله الروح : أهذا ما جنيته لنا ؟!!
    فيأخذ القلب شهيقاً كأنه الأخير ..
    ويرد بصعوبة : لا تلوميني .. ولومي نفسك ....
    ثم يكمل : قد انقطع بنا السبيل ، وأنتهت رحلتنا .. فلا داعي للعتاب واللوم .
    ترد الروح غاضبة : قد ظلمتني ، وظلمت نفسك ... فلتجن ما صنعت بنا ..
    يترنح القلب وتقع منسأته ، ويقول : لم أكن إلا بيتا استقبلتها ، فعشقتها ..
    فترد الروح عابسة : أنا أيضا إحتويتها وبتّ الليالي أحرسها ... فعشقتها ..
    القلب : إسألي العين ، فهى من احضرها ..
    الروح : العين غارقة في الدموع
    القلب : فاسألي العقل لماذا أمرنا بحبها
    الروح : ذهب العقل أسفًا على ما فعل ..
    الروح : والآن ايها العجوز الطاعن .. دعني أرحل ..
    القلب : ولكن .. دعيني احتضنك .... حضن الوداع
    تتمالك الروح نفسها ، وتأتي بين ذراعي القلب ، ويضمها إليه وتضمه إليها ..
    ويخرج كل منهما سكينا ويغرسها في جسد الآخر ..
    فيموتا معا ..

    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=57594

  4. #4
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.39

    افتراضي

    أعشق النصوص التي تحمل شهادات بميلاد أدباء ووعودا بألق قادم.
    قصة حملت في فكرتها أجمل ما قد تحمله القصة القصيرة جدا، ولكنك أفلتّ هنا حكما هاما، بأن تكون لكل مفردة قيمتها، بحيث يفقد النص جزءا من كيانه بغيابها
    فما كان من حاجة في ال "ق.ق.ج."لتصوير الحال في غير الضرورة التي يحتاجها توصيل الفكرة، ولا لتكرار المسمى وحالة المتحدث
    ***
    ثم إن غرس كل منهما سكينا في جسدالآخر ينهي القصة بقفلة جميلة، ويصبح ما بعدها حشوا
    *******
    واستأذنك بأن نقرأ معا القصة بذات نصك ودون تصرف مني سوى حذف بعض ما كان من حشو ..
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الجريوي مشاهدة المشاركة
    في ذلك البيت المحطم ، ترى الروح شاحبة الوجه ، رثة الملابس , تلملم حاجياتها في حقيبة الموت ، أستعداداً للرحيل ..
    وفي أثناء تجوالها ، تقابل القلب متكئاً على عصا أحزانه .. أمامه بحر الفراق عتيّ الأمواج ، وخلفه حائط العمر الصلد كلما تهاوى ارتفع ...
    يرفع رأسه بصعوبة ، يريد الكلام فلا يقوى .. وتزداد أناته ..
    فتعاجله بحزن: أهذا ما جنيته لنا ؟!!
    يأخذ شهيقاً كأنه الأخير .. ويرد بصعوبة : لا تلوميني .. ولومي نفسك .... قد انقطع بنا السبيل ، وأنتهت رحلتنا .. فلا داعي للعتاب واللوم .
    - قد ظلمتني ، وظلمت نفسك ... فلتجن ما صنعت بنا ..
    - لم أكن إلا بيتا استقبلتها ، فعشقتها ..
    - أنا أيضا إحتويتها وبتّ الليالي أحرسها ... فعشقتها ..
    - إسألي العين ، فهى من احضرها ..
    -العين غارقة في الدموع
    - فاسألي العقل لماذا أمرنا بحبها
    - ذهب العقل أسفًا على ما فعل ..فدعني أرحل ايها العجوز الطاعن
    - ولكن .. دعيني احتضنك مودعا
    تتمالك نفسها ، وتأتي بين ذراعيه، يعانقها
    ويخرج كل منهما سكينا ويغرسها في جسد الآخر ..
    وتبقى الفكرة رائعة ومبتكرة

    دمت مبدعا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    أديب
    تاريخ التسجيل : May 2010
    المشاركات : 1,149
    المواضيع : 174
    الردود : 1149
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي

    حتي الموت يجد منا الإحتفاء عندما تشكله ريشة فنان عميق الإحساس مثلك يا خالد ..سلمت لنا من كل اذيً .

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد الجريوي قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,330
    المواضيع : 83
    الردود : 1330
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ذيب سليمان مشاهدة المشاركة
    يا لك من اديب فاره
    سامق القامة لخصت قصة عشق بقصة اخرىهي الأجمل
    ليتني كنت شابا فأعاني ما عانى القلب وما عانت الروح
    شكرا لك وصلت مع هذه حد المتعة
    سيدي وأستاذي

    الأديب الكبير

    محمد

    شكرا سيدي علي كلماتك الرقيقه

    التي لها كبير الوقع بنفسي

    مع علمي ومن خلال حروفك التي أقرها لك هنا وهنا

    أنك في ريعان شبابك

    تحية لك سيدي

    وإجلالي

  7. #7
    الصورة الرمزية لمى ناصر أديبة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : زنبقة الروح
    العمر : 35
    المشاركات : 1,415
    المواضيع : 37
    الردود : 1415
    المعدل اليومي : 0.28

    افتراضي

    لها وقع جميل في نفس المتلقي
    قد أتفق مع كاتبتنا ربيحة ستكون أجمل
    ومضة سردية تألقت بمحاكاة الروح والقلب
    معا تنتهي الحياة.
    تتوق الرُّوح إلى أن تكون في مكانٍ أعظم
    تظلُّ تهفو لمسكنها تهفو كثيرا !

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد الجريوي قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,330
    المواضيع : 83
    الردود : 1330
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية بوغرارة مشاهدة المشاركة
    ما أجمله من حوار !!

    مشهد درامي من بدايته إلى نهايته ، وقلم يشق طريقه بثقة .

    ربما تختلف معي لكني وددت لو كانت دونَ السطور الأولى و دونَ الأخيرة ، هكذا :
    أستاذتنا الأديبه الكبيره

    نادية بو غراره

    أشكرك علي مرورك الرائع الدائم

    ودعمك المتواصل لتلميذ مثلي

    وضعت مقدمه وخاتمه للقصه

    من وجهة نظري .. كي أدخل من سيقرأ في عمق القصه ..

    أتفق معك .. وأحييك .. علي اسعادي الدائم بتوجيهاتك ونصائحك

    تحياتي وتقديري

  9. #9
    الصورة الرمزية أحمد عيسى قاص وشاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : هـنــــاكــــ ....
    المشاركات : 1,960
    المواضيع : 176
    الردود : 1960
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    نص سامق جميل وحوارية مبدعة بحق

    أحييك أيها الأديب الجميل ، واسمح لي أن أتفق مع الأخوة بأن تكتفي بالقفلة الصادمة

    مودتي لك
    أموتُ أقاومْ

  10. #10

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. موتى البصيرة
    بواسطة ساعد بولعواد في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 10-02-2017, 10:16 PM
  2. مَوْتَى على دِكَّةِ الإحْتِياطْ
    بواسطة أحمد البرعي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 09-05-2015, 10:44 PM
  3. قراءة تحليلية توضيحية لنص " في العراقِ مَوتى "
    بواسطة أنس إبراهيم في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-05-2008, 12:27 PM
  4. في العراقِ مَوْتى
    بواسطة أنس إبراهيم في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 24-04-2008, 06:49 PM
  5. موتى ومخادعون
    بواسطة خليل حلاوجي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 28-07-2006, 08:43 AM