أحدث المشاركات
صفحة 1 من 10 12345678910 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 97

الموضوع: قصيدة القدس

  1. #1
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,319
    المواضيع : 1081
    الردود : 40319
    المعدل اليومي : 6.40

    افتراضي قصيدة القدس

    قصيدة القدس
    شعر: د. سمير العمري

    طُــوفُــوا عَــلَى حَــرَمِ الــحَبِيبَةِ أَوْ قِــفُوا
    وَتَــصَوَّفُوا فِــي وَصْــفِ ذَلِكَ أَوْ صِفُوا
    ضُــمُّوا إِلَــى الإِحْــسَاسِ مِــنْ أَنْــفَاسِهَا
    عَــــبَــقَ الــمَــدَى وَتَــلَــهَّفُوا وَتَــعَــرَّفُوا
    وَتَــأَمَّــلُــوا الــقَــسَــمَاتِ إِنَّ جَــمَــالَــهَا
    يَــسْــبِــي وَإِنَّ جَــلالَــهَــا يَــتَــغَــطْرَفُ
    رَهَــفَتْ عَــلَى الخَلَجَاتِ مَا ذُكِرَ الهَوَى
    إَلا تَــــذَكَّــرَهَــا الــحَــنِــيــنُ الــمُــرْهَــفُ
    يَــسْــعَــى بِــمُــحْــتَدمِ الــتَّــعَلُّقِ بِــالــتِي
    يَــهْــوَى ، وَيَــرْشُــفُهُ الــمَعِينُ فَــيَغْرفُ
    وَيُــدِيــرُ كَــأَسَ الــعِشْقِ حِــينَ تَــعَلُّلٍ
    بِــسُلافِ مَــا عَــصَرَ الفُؤَادُ وَصَبَّ فُو
    كَــابَــدْتُ شَــوقِــي لِــلــرِّحَابِ كَــأَنَّــهُ
    كَــلَفٌ عَــلَى كَتِفِ السَّحَابِ يُصَرِّفُ
    تَــسْــرِي إِلَـــى قَــلْبِي وَيَــسْرِي نَــحْوَهَا
    بِــبُــرَاقِ مُــبْــتَهِلٍ عَــلَــى الــفَمِ يَــلْطُفُ
    عَــطَفَتْ عَــلَى الــرُّكْنِ الشَّفِيفِ كَأَنَّهَا
    مِـــنْ فَـــرْطِ رِقَّـــةِ سَــطْوَةٍ تَــتَعَطَّفُ
    هَـــذِي انْــثِــيَالاتُ الــتَّزَلُّفِ وَالــهَوَى
    إِنْ كَـــانَ يُــجْــدِي الــمُغْرَمِينَ تَــزَلُّفُ
    أَذْكَـــى الــمُنَى لَــكِ يَــا حَــبِيبَةُ مُــهْجَةٌ
    تَــخْشَى عَــلَيكِ مِــن الــضَّيَاعِ وَتَلْهَفُ
    أَرْنُــــو فَــيُــنْهِكُنِي الــتَّــأَمُّلُ حَــسْــرَةً
    وَإِخَــالُ مِــنْ عَــسْفِ التَّاَسُّفِ أَتْلَفُ
    وَيَــهُــزُّنِــي فَــــرَقُ الــتَّــفَــرُّقِ عُــنْــوَةً
    فَــأَذُوبُ مِــنْ حَــدَمِ الأَنِينِ وَأُدْنَفُ
    إِنِّـــي لَــيُــطْرِبُنِي الــغَــدَاةَ بِــأَنْ أَرَى
    كُــلَّ الــرِّجَالِ إِلَــى جَــنَابِكِ تَــزْحَفُ
    وَيَــطِــيبُ لِـــي إِنْ رَامَ وُدَّكِ عَــاشِقٌ
    أَوْ إِنْ تَـــغَـــزَّلَ شَــــاعِــرٌ وَمُــــؤَلِّــفُ
    يَــا قَــلْبُ دَعْ دَعَــةَ الــتَّوَجُعِ فَــالذِي
    يَــدْرِي بِــمَا تَــجْرِي الصُّرُوفُ مُكَلَّفُ
    أَسْــرِجْ قَــنَادِيلَ الــصَلاةِ وَهَــاتِ لِي
    فِــي سَــاحَةِ الأَقْــصَى خُشُوعًا يَعْكُفُ
    دَعْــنِــي أُنَــاجِــي اللهَ بَــيــنَ حُــشَاشَةٍ
    تَــرْجُــو رِضَـــاهُ وَبَــينَ عَــينٍ تَــذْرِفُ
    دَعْــنِــي فَــفِــي وَهَـــجِ الــتَّبَتُّلِ مَــا بِــهِ
    تَــصْفُو الــشِّغَافُ وَفِــيهِ مَا لا يُكْشَفُ
    أَرْنُــــو لِــمِــعْــرَاجِ الــنُّــبُوَّةِ وَالـــرُّؤَى
    مَــشْدُوهَةٌ وَصَــدَى الــمَشَاعِرِ يَعصِفُ
    وَأَرَى صُــفُوفَ الأَنْــبِيَاءِ وَفِــي الــرُّبَى
    آثَــــارُهُــمْ وَخُــــطَــى مُــحَــمَّدَ تَــأْلَــفُ
    وَأَرى الــمَسِيحَ خُطَى المَسِيخِ مُلاحِقًا
    حَــتَّى يَــذُوب كَمَا الرَّصَاصُ وَيُخْسَفُ
    هَــذِي هِــيَ الأَرْضُ الــمُبَارَكَةُ الــتِي
    جَــعَلَ الــسَّلامُ بِــهَا الــسَّلامَ يُــطَوَّفُ
    أُمُّ الــمَــدَائِــنِ قَـــدْ سَــمَــتْ أَمْــجَــادُهَا
    مِــنْ قَــبْلِ مَــا يَدْرِي الزَّمَانُ وَيَعْرِفُ
    إِنْ كَـــانَ لِــلــتَّارِيخِ مِـــنْ أَثَــرٍ يُــرَى
    لِــحَــضَارَةٍ فَــالــقُدْسُ فِــيــهَا الــمُتْحَفُ
    بَــزَغَتْ عَــلَى شَمْسِ الحَضَارَةِ وَالوَرَى
    فِــي غَــفْلَةٍ وَالأَرْضُ قَــاعٌ صَــفْصَفُ
    كَــــانَــتْ بِــــهَــا كَــنْــعَانُ أَوَّلَ أُمَّـــةٍ
    قَــطَــنَتْ تَــبِــرُّ بِــهَا الــقُرُونُ وتَــجْنُفُ
    نَــهضَتْ عَــلَى حُــكْمِ الــيَبُوسِ مَــدِينَةً
    فِــــي أُورِ سَــــالِــمَ قَــلْــعَةً لا تُــثْــقَفُ
    تَــسْــعَــى لَــــهَــا كُـــلُّ الــمَــمَالِكِ دُرَّةً
    تَــسْــمُــو بِــــهَــا تِــيــجَــانُهَا وَتُــــشَــرَّفُ
    مِــنْــهَا عَــلَــى الإِغْــرِيقِ حُــلَّةُ مَــجْدِهَا
    وَعَــلَــى يَـــدِ الأَنْــبَاطِ نَــقْشٌ مُــتْرَفُ
    وَالــفُرْسُ وَالرُّومَانُ كَمْ عَصَفَتْ بِهِمْ
    رِيـــحُ الــحُــرُوبِ لأَجْــلِهَا وَاسْــتُنْزِفُوا
    وَالإِنْــكِــلِــيزُ مَــــعَ الــفِــرِنْجَةِ مِــثْــلَمَا
    تَــتَــرُ الــمَغُولِ سَــعَوا لَــهَا وَاسْــتَشْرَفُوا
    أُمَــمٌ خَــلَتْ لَــكِنَّ أَعْــظَمَ مَنْ سَعَى
    نُـــورٌ مِـــنَ الــدِّينِ الــحَنِيفِ مــعَفَّفُ
    قَــدْ كَــانَ فَــتْحُ الــقُدْسِ فَتْحَ قَدَاسَةٍ
    وَعْــــدًا مِــــن الــدَّيَّــانِ لا يَــتَــخَلَّفُ
    وَاللهُ مَــــا وَعَــــدَ الــيَّــهُودَ بِــأَرْضِــهِ
    أَبَـــدَ الــدُّهُــورِ وَلا بِــأَنَّــهُمُ اصْــطُفُوا
    إِنْ كَـــــانَ إِلا وَعْـــــدَهُ لِــعِــبَــادِهِ
    فَــــإِنِ اتَّــقَــوا كَــانُــوا وَإِلا صُــرِّفُــوا
    أَتَــكُونُ قُــدْسَ اللهِ فِــي عُرْفِ النُّهَى
    إِنْ كَـــانَ تَــغْــصِبُهَا الــقُلُوبُ الــغُلَّفُ
    أَوْ كَــيــفَ بِــاسْمِ اللهِ يُــورَثُهَا الــذِي
    يَــعْــصِــي بِــنِــعْمَتِهِ الإِلَـــهَ ويُــسْــرِفُ
    مَــــا حُــلِّــفُــوا إِلا وَخَــــانُــوا ذِمَّـــةً
    أَو كُــلِّــفُــوا إِلا وَعَــــنْــهُ اسْــتَــنْكَفُوا
    هَـــلْ كَـــانَ بَــطْــلِيمُوسُ إِلا فَــاجِرًا
    مِنْ نَسْجِ مَا حَاكُوا الضَّلالَ وَأَرْجَفُوا
    وَتَــــجَــبَّــرُوا حَــــتَّــى تَــجَــبَّــرَ فِــيــهِــمُ
    رِيـــحٌ سَــبَتْهُمْ مِــنْ نَــبُوخَذَ حَــرْجَفُ
    وَغَـــدُوا لِــقُــسْطَنْطِينَ أَهْـــلَ عَــدَاوَةٍ
    فَــأَذَاقَــهُمْ سَــوْطَ الــعَذَابِ وَشُــعِّفُوا
    لَـــمْ يَــكْــتُبِ الــتُّــلْمُودَ إِلا كَـــاذِبٌ
    كَــفَــرَ الــهُــدَى وَمُــحَــرِّفٌ وَمُــخَــرِّفُ
    مَــــا كَــــانَ إِبْــرَاهِــيــمُ إِلا مُــسْــلِمَا
    وَمُــهَــاجِــرًا كَــذَبــوا عَــلَــيهِ وَحَــرَّفُــوا
    إِنْ كَــانَ فِــي الأَدْيَــانِ آيَــةُ مُــلْكِهِمْ
    فَــالــقُدْسُ لِــلإسْلامِ حَــقًّا يَــحْصُفُ
    أَوْ كَــانَ لِــلأَعْرَاقِ مَــرْجِعُ حُكْمِهِمْ
    فَــلَــنَا الــمَــصَابِيحُ الــتِــي لا تَــسْــدَفُ
    إِنَّـــا تُـــرَابُ الأَرْضِ كُـــلُّ خَــلِــيَّةٍ
    مِــــنْ لَــحْــمِنَا ذَرَّاتُ صَــخْــرٍ تَــحْــلِفُ
    إِنَّـــا تَــضَــارِيسُ الــمَــلامِحِ وَالــمَــدَى
    وَالأَمْــسُ وَالــغَدُ والــثَّرَى وَالزُّخْرُفُ
    وَالــزَّعْــتَــرُ الــمَــنْــثُورُ فَــــوقَ جِــبَــالِهِ
    وَالــتِّــيــنُ وَالــزَّيْــتُونُ مَــهْــمَا قَــصَّــفُوا
    هَـــذِي تَــفَــاصِيلُ الــحِــكَايَةِ وَالــذِي
    يَــعْــشُو بِــأَنْــصَافِ الــحَقَائِقِ يُــجْحِفُ
    يَــا قُــدْسُ يَــا بِــنْتَ الــسَّمَاءِ وَقِــبْلَةٌ
    تَــسْــبِي قُــلُــوبَ الــعَــابِدِينَ وَتُــرْهِفُ
    يَــا وَجْــفَةَ الــوَجَعِ الــمُقَدَّسِ فِي دَمِي
    يَــا رَجْــفَةَ الــرُّوحِ الــتِي بِــكَ تَشْغَفُ
    هَــــذِي مَــعَــاهِدُكِ الــتَّــلِيدَةُ سَــمْــتُهَا
    طُــهْرٌ وَصَــمْتُ رُبَــى المَشَاعِرِ مُوْجِفُ
    سُــبــحَانَ مَــنْ أَسْــرَى إِلَــيكِ بِــعَبْدِهِ
    فَــالــعَقْلُ يَــهْــرِفُ وَالــمَلائِكُ تَــهْتِفُ
    مَـــا كُــنْــتِ أُولَــى الــقِبْلَتَينِ لَــجَاجَةً
    لَــكِــنْ بِــأَنَّكِ فِــي الــبِلادِ الأَشْــرَفُ
    وَبِـــأَنَّـــكِ الــمِــشْــكَاةُ إِرْثُ مُــحَــمَّــدٍ
    وَالــكَــوكَبُ الـــدُّرِيُّ نُــورُكِ يُــتْحِفُ
    يَــا قُــدْسُ مَــا أَقْــسَى التَّلَهُّف حِينَمَا
    يَــشْتَدُّ فِــي الــرُّوحِ الــرَّجَاءُ وَيَــضْعُفُ
    زَيَّــنْــتُ فِــيــكِ الأَبْــتَــثِيَّةَ فَــانْــزَوَتْ
    خَــجْــلَى تَــئِــنُّ ، وَأَعْــجَــزَتْنِي الأَحْــرُفُ
    وَسَــأَلْــتُ عَــنْكِ الــبُنْدُقِيَّةَ فَــاشْتَكَتْ
    صَـــدَأَ الــضَّمِيرِ وَلِــلرَّصَاصِ تَــأَفُّفُ
    إِنَّـــا لَــفِــي زَمَـــنِ الأُخُــوَّة أَطْــلَقَتْ
    ذِئْــبَ الــشِّقَاقِ وَلَــيسَ فِــينَا يُوسُفُ
    مَـــا عَـــادَ فِــيــنَا فِــي الــعَوَاهِلِ تُــبَّعٌ
    أَوْ عَـــادَ فِــينَا فِــي الــشَّمَائِلِ أَحْــنَفُ
    مَــا عَــادَ خَــالِدُ أَوْ صَــلاحُ وَمَا اتَّقَى
    مِــنْ عُــهْدَةِ الــفَارُوقِ فِــينَا مُــنْصِفُ
    مَــا عَــادَ إِلا الــقَابِضُونَ عَــلَى السِّلاحِ
    الــرَّاقِــصُونَ عَــلَــى الــجِــرَاحِ الــهُــتَّفُ
    مَــــا عَــــادَ إِلا صَــامِــدٌ وَمُــصَــادِمٌ
    أَوْ خَــــائِــنٌ أَوْ طَــاعِــنٌ أَوْ أَجْـــوَفُ
    كُــلُّ الــدُّفُوفِ عَــلَى جِرَاحِكِ تُعْزَفُ
    وَأَنَــا الــذِي يَــبْكِي عَــلَيكِ وَيَــأْسَفُ
    أَبْــــكِــي وَتَــنْــتَحِبُ الأَزِقَّـــةُ غُــرْبَــةً
    عَـــنْ ذَاتِــهَا وَتَــجُوعُ فِــيهَا الأَرْغُــفُ
    تَــشْــتَاقُ مِــنْ جَــبَلِ الــمُكَبِّرِ صَــرْخَةً
    عُــمَــرِيَّــةً تَــــأْبَــى الــهَــوَانَ وَتَــأْنَــفُ
    وَتَــضُــمُّ فِــي شُــعْفَاطَ خَــيمَةَ لاجِــئٍ
    فِـــي أَرْضِـــهِ عَــنْهَا يُــصَدُّ وَيُــصْرَفُ
    وَتَــئِــنُّ فِــي سُــلْوَانَ فِــي دَيْــرِ الــهَوَى
    فِـــي الــعَيْزَرِيَّةِ فِــي عَــنَاتَا الأَسْــقُفُ
    أَعِــمَــامَــةٌ فِــــي حِــضْــنِــهَا وَعَــبَــاءَةٌ
    أَمْ قُــبَّــعَــاتٌ لِــلــدَّخِــيلِ وَمِــعْــطَفُ
    فَــهُنَا عَــلَى سُــورِ الــبُرَاقِ مِــنَ الــدُّمَى
    نَــجِــسٌ يُــهَزْهِزُ بِــالرُّؤُوسِ وَمُــقْرِفُ
    وَهُــنَــاكَ فِــي الــطُرُقَاتِ تُــنْكَأُ صَــخْرَةٌ
    مَــوْجُــوعَةٌ بِــالــقَهْرِ حَــتَّــى تَــرْعَــفُ
    وَمَــعَــاوِلُ الــتَّــهْوِيدِ تَــنْــقُضُ غَــزْلَهَا
    وَقَــنَــابِلُ الــتَّــقْوِيضِ فِــيــهَا تَــنْــسِفُ
    سَــقَــطَتْ مِــنَ الــزَّيْتُوُنِ دَمْــعَةُ ذُلِّــهِ
    لِــلــغَــرقَدِ الــمَــلْــعُونِ وَهْـــوَ يُــجَــرّفُ
    وَعَــلَــى جِــبَــالِ الــطُّهْرِ تَــشْمُخُ نَــخْلَةٌ
    وَعَــــلَــى وُجُـــوهِ الــعَــابِرِينَ تَــصَــلُّفُ
    غُــصْنٌ هَــوَى لَــكِنْ تَــشَبَّثَ جَــذْرُهُ
    وَلَــسَوفَ يَــنْبُتُ بِــالصُّمُودِ وَيُــورِفُ
    يَــا قُــدْسُ يَــا مَــعْنَى الــوُجُودِ لِدَولَةٍ
    إِنْ غَـــابَ نَــجْمُكِ فَــالوُجُودُ مُــزَيَّفُ
    أَقْــصَــاكِ عُــنْــوَانُ الــقَــضِيَّةِ صَــوْتُــهُ
    نَــغَــمُ الــخُــلُودِ وَشَــمْــسُهُ لا تُــكْسَفُ
    مَــــاذَا يُــــرِيــدُ الــعَــابِــثُونَ تَــفَــاوُضًا
    وَالــقُدْسُ وَقْــفُ الــمُسْلِمِينَ وَمَــوْقِفُ
    مَــهَــرُوا الــلِــقَاءَ مِــنَ الــدِّمَاءِ وَحَــولَهَا
    أَرْوَاحُــهُــمْ طُـــولَ الــمَدَى تَــتَطَوَّفُ
    فِـــي عَــيــنِ جَــالُوتَ اسْــتَمَرَّ لِــوَاؤُهُمْ
    وَعَــلَــى ثَـــرَى حِــطِّــينَ لَـــمْ يَــتَخَلَّفُوا
    مَـــاذَا دَهَــى أَبْــنَاءَ يَــعْرُبَ فَــارْتَضَوا
    عَــيــشًا بِـــهِ مِــثْــلَ الــبَــهَائِمِ تُــعْــلَفُ
    وَإِلامَ نَــحْــتَــمِلُ الــــهَــوَانَ وَنَــنْــحَــنِي
    فَــكَــأَنَّ مَـــا فِــي الــعِزِّ سُــمٌّ مُــذْعِفُ
    قَـــدْ أَذْعَــنُــوا مِــنَّــا الــبِلادَ وَأَمْــعَنُوا
    فِــيــنَا الــفَــسَادَ وَجَــفْــنُنَا لا يَــرْجُفُ
    أَإِذَا افْــتَــرَى الــبَــاغُونَ عَـــوْرَةَ أُمَّــةٍ
    سَتَظَلُ مِنْ وَرَقِ التَّحَسُّفِ تَخْصِفُ؟
    قَــالُــوا الــتَّطَرُّفُ فِــي الــنِّضَالِ فَــأَيُّنَا
    سَــــفَــكَ الــدِّمَــاءَ وَأَيُّــنَــا الــمُــتَطَرِّفُ
    أَمِـــنَ الــعَدَالَةِ أَنْ تَــجُوسَ قُــرُودُهُمْ
    بَــيــنَ الــدِّيَــارِ وَأَنْ يُــلامَ الــسُّلْحُفُ
    أَمِــــنَ الــعَــدَالَةِ أَنْ تُــؤَجَّــجَ نَــارُهُــمْ
    وَيُــذَفُّ كُــلُّ مَــنِ اشْــتَكَى وَيُــعَنَّفُ
    أَمِـــنَ الــعَــدَالَةِ أَنْ تُــكَــالَ دِمَــاؤُنَــا
    بَــخْسًا وَإِنْ نَــزَفُوا هُــمُ الــدَّمَ طَــفَّفُوا
    يَــا مَنْ يَخَافُ عَلَى الدِّيَارِ مِنَ الرَّدَى
    أَقْـــدِمْ فَــمَــا يَــحْــمِي الــدِّيَــارَ تَــخَوُّفُ
    دَعْ عَــنْــكَ فَــلْــسَفَةَ الــتَّــعَذُّرِ قَــاعِدًا
    لا يُــــعْــذَرَنَّ الــقَــاعِــدُ الــمُــتَــفَلْسِفُ
    مَــا نَــفْعُ أَجْــرَاسِ الــكَنَائِسِ مَا عَلَتْ
    إِنْ كَــانَ يَــعْصِي البَطْرِيَرْكَ الأُسْقُفُ
    إِغْــرِسْ كَــمَا شِــئْتَ الــحَيَاةَ وَجِئْ كَمَا
    شِــئْتَ الــمَمَاتَ فَمِنْ غِرَاسِكَ تَقْطِفُ
    وَمَــتَــى ادَّعَــى الــخُلُقَ الــرِّجَالُ فَــإِنَّمَا
    يُــنْبِيكَ عَــنْ خُــلُقِ الــرِّجَالِ المَوقِفُ
    فَــاعْــدُدْ لِــيَومِ الــعَادِيَاتِ وَلا تَــكُنْ
    مِــمَّــنْ إِذَا حَـــزَبَ الــتَّعَسُّفُ سَــوَّفُوا
    وَإِذَا أَتَـــى وَعْـــدُ الــسَّــمَاءِ فَــجَــيْشُهُ
    مُــــتَــحَــيِّــزٌ لِــــلــحَــقِّ أَوْ مُــــتَــحَــرِّفُ
    يَــا قُــدْسُ يَا أَرَجَ الخُلُودِ مِنَ الهُدَى
    يَـــا بَــهْجَةَ الــنَّفْسِ الــتِي لا تُــوصَفُ
    يَــا قُــدْسُ دَنَّــسَكِ الــيَهُودُ فَــلَيتَ مَا
    فِي الكَونِ يَفْدِي الطُّهْرَ فِيكِ وَيُرْدِفُ
    يَـــا قُــدْسُ تَــرْسُفُكِ الــقُيُودُ فَــلَيتَنِي
    فِــي الــقَيدِ دُونَ عَظِيمِ قَدْرِكِ أَرْسُفُ
    سَــــأَعُــودُ أَحْــمِــلُ رَايَــتِــي مُــضَــرِيَّةً
    بِــالــدِّيــنِ وَالــعَــزْمِ الــمَــتِينِ تُــرَفْــرِفُ
    وَعَــلى جَــبِينِ الفَخْرِ أَكْتُبُ مِنْ دَمِي
    آيَــــاتِ مَــــجْــدٍ بِــــالإِبَــاءِ تُــشَــنِّفُ
    قَــدْ ضِــعْتِ يَوْمَ أَضَعْتُ فِيكِ هُوِيَّتِي
    وَيُــعِــيدُنِي سَــيْفٌ إِلَــيكِ وَمُــصْحَفُ
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    الدولة : سورية
    العمر : 46
    المشاركات : 568
    المواضيع : 23
    الردود : 568
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    الدكتور سمير العمري المحترم :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كم يسعدني ان اكون اول المصافحين لهذه الدرة اليتيمة

    نعم القدس فيها اولى القبلتين وثالث الحرمين ومسرى النبي

    القدس موطن المقدسات ومجتمع الانبياء

    القدس التي ما برح التاريخ يجلب لها الغزاة ثم يخرجهم منها صاغرين

    لقد قرأت ههنا شعرا فريدا يا دكتور سمير

    من عبق القدس اخذ جماله

    محبتي واحترامي
    وتعاونواعلى البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان

  3. #3
    الصورة الرمزية عماد أمين شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    العمر : 46
    المشاركات : 1,327
    المواضيع : 37
    الردود : 1327
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي

    إِنِّي لَيُطْرِبُنِـي الغَـدَاةَ بِـأَنْ أَرَى
    كُلَّ الرِّجَالِ إِلَى جَنَابِـكِ تَزْحَـفُ
    وَيَطِيبُ لِـي إِنْ رَامَ وُدَّكِ عَاشِـقٌ
    أَوْ إِنْ تَغَـزَّلَ شَاعِـرٌ وَمُـؤَلِّـفُ


    هذا يطرب ويطيب لكل ذي نخوة ومروءة وهي من صفات المؤمنين.
    ولقد طاب وراق لنا هذا التغزل منك سيدي

    سنناجي الله هناك وتذرف أعين وتصفو شغاف.
    فذلك وعد غير مكذوب.

    مصافحة أولى لحجز مقعد في الصف الأول.
    ولي عودة بإذن الله.

    مودتي وتقديري

  4. #4
    الصورة الرمزية حازم محمد البحيصي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : فلسطين / قطاع غزة
    المشاركات : 4,680
    المواضيع : 119
    الردود : 4680
    المعدل اليومي : 0.99

    افتراضي

    الحبيب د. سمير العمري

    كعادتك بليغ الحرف محلق الفكر نابغ الرؤى

    نص شعري من الدرجة الأولى شعرا وشعورا وطرحا وسبكا

    أبدعت وأسقطت دمعة

    تحيتي لك

  5. #5
    الصورة الرمزية نهلة عبد العزيز قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات : 2,225
    المواضيع : 29
    الردود : 2225
    المعدل اليومي : 0.67

    افتراضي

    الاخ العزيز

    د\ سمير


    نمضي معك تحت وارف الحرف بشغف الشعور

    نحتسي الكلام بنفس طويل لا يدركه انتهاء

    دافئ الحرف انت

    مليئ بالروعه بالجمال

    حروفك اينعت باخضرار الروح

    ولامست شغاف القلب


    لك الله ياقدس

    د\ سمير

    دمت بنقاء اسمك


    تقديرى




    نور الجريوى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 1,156
    المواضيع : 48
    الردود : 1156
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي


    في قب شعرك كل شئٍ يهتفُ
    للقدس إن القدسَ جرحٌ ينزفُ

    وأحسنت دكتور سمير في قصيدتك العصماء الراعة
    ودمت بخير
    أنا إنْ أصبتُ هنا فمن ربي وإنْ
    أخطأتُ إنَّ اللهَ كان رحيما

  7. #7
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات : 18,168
    المواضيع : 490
    الردود : 18168
    المعدل اليومي : 4.94

    افتراضي

    وَيُعِيدُنِي سَيْفٌ إِلَيـكِ وَمُصْحَـفُ

    أيها الحبيب
    سلام الله عليك وعلى كل مؤمن دعا للقدس دعوة
    أوهفت نفسه لزيارتها أو تألم لمصابها
    أو حدث نفسه بالخير عنها
    ها انت هنا لم تبق شيئا منذ بداية التاريخ إلا وجئته شعرا
    وأثبته بأحقية الإسلام فيها
    فقد جاءت هذه الجدارية لترسم لأولئك النفر الذين يقولون بأفواههم ما ليس في قلوبهم
    أين أنتم من القدس وماذا قدمتم أو حاولتم أن تقدموا ..
    جاءت سردا شاعريا تاريخيا واجتماعيا واتبعت ذلك بمناجاة النفس والتمني
    لهذه الجوهرة التي تخلى عنها من يدعون الولاية عليها
    تهدم وتدمر وتقتلع منها المعالم التاريخية الشاهدة
    وأكثر ما نسمع شجبا أو استنكارا
    ألا أقل من مساعدة مجاهد ...؟
    كان الشطر الأخير خلاصة الحل
    فليتنا نستمع ونعمل ...
    لك الود
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية ماجد الغامدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2003
    الدولة : بين الصدر والعجز !
    العمر : 47
    المشاركات : 3,774
    المواضيع : 182
    الردود : 3774
    المعدل اليومي : 0.64

    افتراضي



    ونطوف في حرم الجمال ويأخذنا براق الشوق إلى سماء الإبداع معك دوماً

    للقدس .. للوفاء .. للشعر .. للشاعر

    أثبتها إجلالاً وإعجاباً ولي عودة متأنية
    كلما أبصـرَ حُسنـاً ساكنـاً=هزَّهُ الوجدُ فألقى حَجَـرَه !

  9. #9
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.34

    افتراضي

    يَا قُدْسُ يَا أَرَجَ الخُلُودِ مِنَ الهُـدَى
    يَا بَهْجَةَ النَّفْسِ التِـي لا تُوصَـفُ
    يَا قُدْسُ دَنَّسَكِ اليَهُودُ فَلَيـتَ مَـا
    فِي الكَونِ يَفْدِي الطُّهْرَ فِيكِ وَيُرْدِفُ
    يَا قُدْسُ تَرْسُفُـكِ القُيُـودُ فَلَيتَنِـي
    فِي القَيدِ دُونَ عَظِيمِ قَدْرِكِ أَرْسُـفُ
    سَأَعُودُ أَحْمِـلُ رَايَتِـي مُضَرِيَّـةً
    بِالدِّيـنِ وَالعَـزْمِ المَتِيـنِ تُرَفْـرِفُ
    وَعَلى جَبِينِ الفَخْرِ أَكْتُبُ مِنْ دَمِـي
    آيَـاتِ مَجْـدٍ بِالإِبَـاءِ تُشَنِّـفُ
    قَدْ ضِعْتِ يَوْمَ أَضَعْتُ فِيكِ هُوِيَّتِـي
    وَيُعِيدُنِي سَيْفٌ إِلَيـكِ وَمُصْحَـفُ



    أخي وأستاذي الشاعر الآديب د سمير العمري
    سلام الله عليكم ورحمته وبركاته
    نكأت الطهر ونوهت للدنس
    ونفحت فينا الروح مرة اخرى بعد ان خبت جذوتها
    هي القدس مدينة الصلاة
    هي القدس ارض الرباط
    هي القدس ام الآقصى
    نعم
    وختمت بأروع مما بدأت ايضا
    نعم اخي طريقها الجهاد مصحف وسيف ونصر او استشهاد
    رائع وربي وامسح دمعي لآعود لها ثانية وثالثة ان شاء الله تعالى
    تحياتي وتقديري ودعواتي ايها الشاعر المفلق
    دمت بقلوبنا حبيبا صاحب منهاج وفكر وإبداع صرف

  10. #10
    الصورة الرمزية لمى ناصر أديبة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : زنبقة الروح
    العمر : 35
    المشاركات : 1,415
    المواضيع : 37
    الردود : 1415
    المعدل اليومي : 0.28

    افتراضي

    وما زالت القدس تنزف وتصرخ
    بوجه الأحرار في زمن المستحيل
    والصمت الذي يغني بحرقة الآلآم
    كتبت يا سيدي بآهات الشجن وميلاد
    الجرح بدموع تسكن القوافي.
    أبدعت ببوحك.
    تتوق الرُّوح إلى أن تكون في مكانٍ أعظم
    تظلُّ تهفو لمسكنها تهفو كثيرا !

صفحة 1 من 10 12345678910 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. إما القدس ..إما القدس .قصيدة شعر .
    بواسطة عبدالغني خلف الله في المنتدى مُخْتَارَاتٌ شِعْرِيَّةٌ مُمَيَّزَةٌ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 31-07-2011, 01:49 AM
  2. الإعلان عن مسابقة دولية في الشعر بعنوان :"قصيدة القدس"
    بواسطة نادية بوغرارة في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 08-07-2009, 10:32 PM
  3. (( كوكبُ القدس )) قصيدة في رثاء البطل أحمد ياسين
    بواسطة الميمان النجدي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 22-04-2004, 08:36 PM
  4. الرد المزلزل-قصيدة مهداة لمنفذ عملية القدس الاستشهادية
    بواسطة فارس عودة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 26-06-2003, 04:53 AM
  5. النصر القادم-قصيدة مهداة لمنفذ عملية القدس الاستشهادية
    بواسطة فارس عودة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 23-05-2003, 08:19 PM