أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15

الموضوع: ثقوب سوداء في نسيج الذاكرة(2)

  1. #1
    الصورة الرمزية فاطمة جرارعة شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    الدولة : فلسطين
    العمر : 31
    المشاركات : 848
    المواضيع : 52
    الردود : 848
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي ثقوب سوداء في نسيج الذاكرة(2)

    ثقوب سوداء في نسيج الذاكرة (2).




    اليوم أقفل تفاصيل روايتي معهم, وألصق على ظهورهم رسائل وداعي.



    "7"


    قالت له:
    .منذ أن افترقنا وقلبي يتساقط كملامحك, انكساراً يصفعه انكسار,
    يا لك من صدفةٍ يستحيل تكرارها!!
    في مُحيّاكَ الخريفي تجتمع نكهة الأرض واصفرار العاصفة!
    كم مرّة بحثتُ في عينيكَ عن الشيء الذي أضعتُه حين ارتميتُ في لعنة الظل المتآكل.
    يا جنون روحي,
    أحدَ عشر موتاً وأنا أقلّب صفحات الألم, فمتى تدركني لذّتي؟
    أنت من علّمهم كيف يصطادون عن جبهتي أسفار الليل وقد انحسرت عنها أمتعة النهار..
    أنت من سرّبت إليهم رجفة سبابةٍ تستأذنكَ النُطق.
    وأنا...
    ما أناْ إلا وجهٌ كباقي الوجوه,عندما تزدادُ خوضاً في دمي,ألملمُ حشرجات صمتي حتّى أتقن الذبول.

    قلتُ لها:
    مسختِ ليلكِ حتّى غدوتِ تشبهين جرحي.
    فوداعاً يا هوائيّة...


    "8"



    كُسِرَتْ آخِر التيجان سهواً,
    ومضيتَ تشهدُ أنني لا أكترثُ للراقصين في العتمة,
    مفرداتي الصعبة كانت بحوزتك,
    حتى بعثرتَ نبضي بين الترابِ رماداً تلهو به أمواج الهاربين من جفافك,
    فعلام التلامزُ و المرور على قبري في ظلمة النهار؟؟!ا
    كرهتُكَ درباً لا يقودني إلا إلى خيباتٍ أُخَر.
    كرهتكَ صوماً لا يعود عليّ إلا بالجوعِ و المرض.
    وفيٌّ هو الغيثُ حين يخالفك الميعاد,
    لا تُطل الوقوف في ظل السماء,
    فالبومة تحطّ فوق غصنها الأخير.
    وداعاً أيها الأعور...



    "9"



    إن كُنتُ أرى الشرّ بالأحمر القاني,
    فإنّي أجزمُ أنّك أشدّ زرقةً من نجمةٍ أشعلت ذاتَها في ركنٍ بعيد كي لا تحرق رُوّاد المحطّة الموقدة.
    لستُ أنقى من أن يُجرّدني ضوء الرغبة من عذابي,
    وأنتَ أترف من التغاضي عن دوائر طفولتي,
    رغم ذلك يستعصي عليّ أن أنسى مذاق صمتك,
    وقراراتك التي كانت تتجه معها كلّ الأسهم,
    ما زلتُ أستُرُ عنكَ صوابي,
    لكنني أعدكَ ألا أعودَ إلى صحراء الموت الثامن عشر..
    ها أنا أختصرُ عليكَ جرحك, وأسافر كأيّ صورةٍ سقطت من حقيبتك المكتظّة بالصور.
    يؤسفني أننا بعد وداعٍ طويل التقينا في زمانٍ خاطئ, ومكانٍ أكثر خطأ.
    وداعاً أيّها الخطأ الذي لم أرتكب...



    "10"



    الدهرُ لا ينام,
    وأنتم تعشقون الموت محقوناً بألوان الحياة,
    وتجيدون ترتيل حبال الخيبة,
    كي تنبتَ فوق العتبات سطور زنبقٍ أسود,
    يخجل منها الصوت ويمشي في طريقي
    محرابُ وجعي قد تصدّعت جدرانه, وأنتم عاكفون,
    تحاولون طمس وجودي بلا وجودكم,
    وتقتحمون عالمي بلا عالمكم,
    وأنا التي كنت أتوسّل إليكم أن تأسروا مائي إلى ميعاد النكسة الأخرى
    أقسمتُ ودمعي شاهدٌ أنني ما زلتُ أنزف,
    رغم أُفولي سيظلّ الفجر فجري,
    وسأبقى سيّدة البنفسج,
    وأنتم مجرّد نتوء صفراء تستوطن جسدي.
    أيّها الذائبون في دمي,
    استنشقوا غربتكم في كياني,
    ولكن...
    لا تجمعوا أشياءكم ايذانا بالغروب,
    فوجودكم يجعلني أجمل.
    إلى لقاءٍ يا بقاياي التائهة.






    فاطمة جرارعة
    ~وارتاحَ منّي الشِعرُ,,
    و ارتاحَ القلَمْ~~
    التعديل الأخير تم بواسطة كريمة سعيد ; 31-01-2011 الساعة 01:02 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية عتيق بن راشد الفلاسي أحمد الفلاسي
    شاعر وناثر

    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 1,453
    المواضيع : 69
    الردود : 1453
    المعدل اليومي : 0.28

    افتراضي

    ليس لي الحق في خوض بحرك الزاخر هنا يا فاطمة، وحسبي الوقوف مشرأب العنق أمام قامة من قامات صنع الكلمة تجلت في هذا النص الموعود بالكمال ، كما وُعد بأرقى درجات الجمال..
    تقبلي مع مروري مزيد إعجابي، وودي.

  3. #3
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Dec 2009
    المشاركات : 3,596
    المواضيع : 26
    الردود : 3596
    المعدل اليومي : 0.98

    افتراضي

    الاستاذة فاطمة جرارعة


    لستُ أنقى من أن يُجرّدني ضوء الرغبة من عذابي,
    وأنتَ أترف من التغاضي عن دوائر طفولتي,
    رغم ذلك يستعصي عليّ أن أنسى مذاق صمتك,
    تعبير موجز |بليغ| صادق | مؤلم
    فبعض الجراحات تحفر في الذاكرة وشمأ لو تناسيناه واجهتنا به مرآة ذكرانا كل صباح

    رغم أُفولي سيظلّ الفجر فجري,
    وسأبقى سيّدة البنفسج,
    وأنتم مجرّد نتوء صفراء تستوطن جسدي.
    أيّها الذائبين في دمي,
    استنشقوا غربتكم في كياني,
    ولكن...
    لا تجمعوا أشياءكم ايذانا بالغروب,
    فوجودكم يجعلني أجمل.
    إلى لقاءٍ يا بقاياي التائهة.
    يتجلى الحنين رائعا رغم انف الشموخ

    رائعة سلمت يداك

  4. #4
    الصورة الرمزية محمد رامي أديب
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    الدولة : سوريا
    المشاركات : 877
    المواضيع : 55
    الردود : 877
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي

    تداعيات من أفق الزمان
    تجلى صخبها كانها بركان
    لتكون وشماًمقرحاً على مر الزمان
    تعددت ألوانها لكنها بقيت سوداء
    تجنر من جسد الذاكرة باستمرار
    ان كانت تأويلاً فهي سراب
    وإن كانت حقيقة فانها لاتطاق
    تتالت المفردات بإغراء
    ساقتنا الى مناهل الإبداع
    فشربنا من منهل هذا العطاء
    سلمت أناملك
    تحيتي وتقديري

  5. #5
    الصورة الرمزية لمى ناصر أديبة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : زنبقة الروح
    العمر : 35
    المشاركات : 1,415
    المواضيع : 37
    الردود : 1415
    المعدل اليومي : 0.28

    افتراضي

    ثقوب أوجعت النبض بمرارة
    الانكسار وبقايا تائهة في دروب
    العتمة بألوان متعددة.
    نبض متألق سلمك ربي كاتبتنا المبدعة.
    تتوق الرُّوح إلى أن تكون في مكانٍ أعظم
    تظلُّ تهفو لمسكنها تهفو كثيرا !

  6. #6
    الصورة الرمزية كريمة سعيد أديبة
    تاريخ التسجيل : Nov 2009
    المشاركات : 1,435
    المواضيع : 34
    الردود : 1435
    المعدل اليومي : 0.39

    افتراضي

    وقفت أتأمل هذه الكلمات التي تشكلت في لوحات متعددة القراءات
    ولم تسعفني اللغة لمجاراتها، فكل لوحة عالم بذاته يحيل على عوالم مختلفة
    إعجابي وتقديري

  7. #7
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 6,062
    المواضيع : 182
    الردود : 6062
    المعدل اليومي : 1.19

    افتراضي

    رغم أُفولي سيظلّ الفجر فجري,
    وسأبقى سيّدة البنفسج,
    وأنتم مجرّد نتوء صفراء تستوطن جسدي.
    أيّها الذائبين في دمي,
    استنشقوا غربتكم في كياني,
    ولكن...
    لا تجمعوا أشياءكم ايذانا بالغروب,
    فوجودكم يجعلني أجمل.
    إلى لقاءٍ يا بقاياي التائهة.





    السلام عليكم صديقتي العزيزة فاطمة جرارعة
    ما أروع ما كتبت هنا عزيزتي ,,كانت نثريتك نبعة عذبة متدفقة بلا توقف ,لتصف تأزمات في القلب وآلام في الحياة
    كان الإبداع في تصوير المعاني أكثر ما شدني في هذا النص الرائع
    كلماتك جميلة راقية متمكنة
    لغتك قوية وجميلة
    ولكن يصعب على المتلقي سبر أغوار القضية لبعض غموض فيها
    أليس من الأفضل أن نتوخى بعض الوضوح ؟؟
    وغير هذا,,, فهي قمة في الروعة
    أعجبتني للغاية
    للتثبيت
    ماسة

  8. #8
    الصورة الرمزية فاطمة جرارعة شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    الدولة : فلسطين
    العمر : 31
    المشاركات : 848
    المواضيع : 52
    الردود : 848
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الفلاسي مشاهدة المشاركة
    ليس لي الحق في خوض بحرك الزاخر هنا يا فاطمة، وحسبي الوقوف مشرأب العنق أمام قامة من قامات صنع الكلمة تجلت في هذا النص الموعود بالكمال ، كما وُعد بأرقى درجات الجمال..
    تقبلي مع مروري مزيد إعجابي، وودي.
    أخي الأديب الفاضل أحمد الفلاسي

    أشكر لك حضورك وجميل ثنائك

    هو بعضٌ مما لديكم

    وما نحن إلا تلاميذ لهذه الحياة

    تحيتي و وُدّي

  9. #9
    الصورة الرمزية فاطمة جرارعة شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    الدولة : فلسطين
    العمر : 31
    المشاركات : 848
    المواضيع : 52
    الردود : 848
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أماني عواد مشاهدة المشاركة
    الاستاذة فاطمة جرارعة




    تعبير موجز |بليغ| صادق | مؤلم
    فبعض الجراحات تحفر في الذاكرة وشمأ لو تناسيناه واجهتنا به مرآة ذكرانا كل صباح



    يتجلى الحنين رائعا رغم انف الشموخ

    رائعة سلمت يداك

    أختي الفاضلة الأديبة أماني عواد

    بدأتِ الحديث بكلمةٍ صغرنا عنها فنّا و سِناً

    لكنّكِ أحسنتِ الوصول إلى شيء ما

    كان مكتوماً في داخلي, فبحتِ به

    شكراً لحضورك الصادق

    تحيتي و الياسمين

  10. #10
    أديب
    تاريخ التسجيل : Nov 2007
    المشاركات : 909
    المواضيع : 35
    الردود : 909
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي

    أختي الشاعرة فاطمة جرارعة/
    مضى وقت طويل لم أقرأ لك أيتها المبدعة ...
    كلمات في الصميم كما عهدناك.
    سأصفق بحرارة لهذا التألق
    كوني بخير دائما ولك تحياتي العطرة


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ثقوبٌ سوداء في نسيج الذاكرة
    بواسطة فاطمة جرارعة في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 06-09-2016, 06:30 PM
  2. ثقوب الذاكرة
    بواسطة ايلينا المدني في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 23-11-2013, 09:45 PM
  3. ثقوب سوداء
    بواسطة راضي الضميري في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 09-07-2013, 07:57 PM
  4. ثقوب في الضمير
    بواسطة بابيه أمال في المنتدى المَكْتَبَةُ العِلمِيَّةُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-02-2013, 08:27 PM
  5. ثُقوبٌ في ذاكِرَةِ النَّهْرِ
    بواسطة هشام مصطفى في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 29-09-2011, 11:00 AM