أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: ألا تعرفون من أنا - ق ق - نزارب. الزين

  1. #1
    الصورة الرمزية نزار ب. الزين أديب
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    الدولة : Anaheim,California,USA
    العمر : 88
    المشاركات : 1,930
    المواضيع : 270
    الردود : 1930
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي ألا تعرفون من أنا - ق ق - نزارب. الزين


    ألا تعرفون من أنا ؟
    قصة قصيرة واقعية
    نزار ب الزين
    *****


    أُُحيل الضابط الكبير أبو جاسم على التقاعد بعد بلوغه الستين من عمره ، و سرعانما تحول إلى إنسان مكتئب عصبي المزاج ، كملك فقد عرشه !
    ثم ....
    بدأ يحوِّل ما اكتسبه خلال وظيفته من سلطان مطلق ، إلى رب أسرة متسلط متجبر طويل اليد و اللسان ، غير متقبل لأي اعتراض ،
    ثم ...
    بنى جدارا بينه و بين أقاربه و أصحابه فلم يعد يطيق مقابلة أيا منهم ، حتى انفضوا من حوله ، فيما عدا عمِّه والد زوجته و الذي كان يستقبله أيضا بشيء من الجفاء ..
    ثم ..
    أصبح يتشاجر حتى مع الذباب إن حام حول وجهه .
    ****
    تعرضت زوجته إلى كثير من الإهانات بلغت أحيانا حد الضرب ، و لم ينج أطفاله الأربعة من بطشه ، حتى باتوا يشعرون بالرعب لمجرد سماع صوته ؛ و ذات يوم عاد ابنه جاسم من مدرسته حاملا شهادة درجاته الدورية ، ليطلع عليها الأهل كما جرت العادة ، و ما أن وقع بصر والده على الشهادة التي أظهرت تقصيره في مادتين ، حتى أرغى و أزبد و أخذ يصيح حتى شق صوته عنان السماء ، مهددا بالويل و الثبور و عظائم الأمور ، بينما كان يكيل الضربات لابنه دون أن يأبه لاستغاثاته أو تضرعات زوجته ، التي ما أن اقتربت لتخلص فلذة كبدها من بين براثنه ، حتى انهال عليها ضربا بدورها ،
    ثم ......
    و على حين غرة توجه أبو جاسم إلى غرفته و عاد شاهرا مسدسه مهددا بقتلهما معا ، و لحسن حظهما قدم حموه - و هو في الوقت نفسه شقيق والده - لزيارة ابنته و أحفاده ، فانقض عليه ، و تمكن من انتزاع المسدس من بين يديه ...
    ثم ...
    أشار لا بنته أن تغادر ، فألقت عباءتها فوق رأسها ، و لاذت و أطفالها بالفرار...
    *****
    منذ صبيحة اليوم التالي ، توجهت أم جاسم و ولدها إلى مدرسته ، و دخلت مباشرة إلى غرفة الأخصائي الاجتماعي الذي سبق أن زارته متابعة أحوال ابنها ، و قصت عليه ما جرى بالأمس ،
    ثم..
    أضافت و قد تدفق دمعها هتونا : << قد يجبرني والدي على العودة إلى بيت الزوجية ، فزوجي هو ابن عمي في الوقت ذاته ، و والدي ما انفك يردد على مسامعي ، أن ليس في العائلة حالات طلاق ، و أنه يفضل الموت قبل أن يراني مطلقة ، و كان يعيدني بعد كل مشكلة مرغمة إلى بيت الزوجية ، راجيا إبن أخيه باسم رابطة الدم التي تجمعهما ، أن يحسن معاملتي "!!!" ، و لكن بالأمس كاد زوجي يقتل جاسم ، فأصبحت أخشى عليه و على و إخوته من بطشه فقد جن الرجل ، و لا أدري ماذا أفعل يا أستاذ ؟!...>>
    ثم ....
    أجهشت بالبكاء .
    *****
    بدأ الأخصائي الاجتماعي الأستاذ منجد بإجراءات تحويل جاسم إلى دار الضيافة بعد موافقة والدته ، و هي مؤسسة تابعة لإدارة الخدمة الإجتماعية التي يعمل فيها الأستاذ منجد و مهمتها رعاية التلاميذ ضحايا التفكك الأسري ،
    ثم ..
    و على حين غرة ، سمعوا صخبا خارج الغرفة ، و صوت رجل يشتم مدير المدرسة و معلميها و عمالها ، و أصواتا أخرى تحاول تهدئته ، و الضجة لا زالت تقترب رويدا رويدا من غرفة الأستاذ منجد؛ كان الرجل يصيح : << أريد وِلْدي في الحال ..أريد ذبحه و هذا حقي "!!!" فقد سوَّد وجهي أمام الله و خلقه .. >> و ما أن ميزت أم جاسم الصوت حتى جفلت ،
    ثم ..
    بدأ كلاهما الأم و و لدها يرتعشان كعصفورين أغرقهما مطر الشتاء ،
    ثم ....
    ضمت ابنها إلى صدرها ، و أرخت عباءتها فوقه ظانة أنها سوف تحميه ، و أخذت تردد بصوت مرتعش : << إنه أبو جاسم .. إنه أبو جاسم ...، أرجوك يا أستاذ احمنا منه !!! >>
    ثم ...
    أطل الأستاذ منجد من باب غرفته ، فشاهد جمعا من المعلمين و العاملين و قد التفوا حول أبي جاسم فشلوا حركته ، و إن هي إلا دقائق حتى قدمت ثلة من الشرطة ، فاقتادوه خارج المدرسة ، و هو يحاول مقاومتهم و يشتمهم صائحا : << ألا تعرفون من أنا ، يا أولاد ال......>>
    ثم .....
    أكمل الأستاذ منجد إجراءاته ....
    ==================
    نزار بهاء الدين الزين
    سوري مغترب
    عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب
    الموقع : www.FreeArabi.com

  2. #2
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.37

    افتراضي

    بت اتهيأ كلما هممت بقراءة قصة جديدة من إبداعك لجرعة ألم وغصة تستحوذ عليّ لساعات
    من أين تستقي هذه المآسي البشرية مادة لحرفك أستاذنا

    قصة لا تملك إلا أن تبكي كل شخوصها .. حتى أبا جاسم المريض المعذب بمرضه

    دمت مبدعا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية لمى ناصر أديبة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : زنبقة الروح
    العمر : 35
    المشاركات : 1,415
    المواضيع : 37
    الردود : 1415
    المعدل اليومي : 0.28

    افتراضي

    ولون آخر من حكايا الألم والواقع
    نفسية مريضة أبت الإعتراف بالتقاعد
    لأنها لا تريد لها الإنتهاء,لم يستوعب العقل الباطني انه بنهاية
    الخدمة قد فقد كل شيء حتى تحول لشرس ظالم يمارس
    التعذيب بحق أهله كي يفرغ ما بداخله.
    ثم تطرقت إلى موضوع رجوع الزوجة وهذا القهر المسرطن
    بمجتمعاتنا أن الأهل يرون مأساة ابنتهم ولا يطلقونها منه بحجة
    أنه لا يوجد طلاق بالعائلة ..فأين الحماية السرية من هذا الواقع الموجع.
    سلمك ربي وحفظك والدي العزيز.
    تتوق الرُّوح إلى أن تكون في مكانٍ أعظم
    تظلُّ تهفو لمسكنها تهفو كثيرا !

  4. #4
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    المشاركات : 261
    المواضيع : 16
    الردود : 261
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    لقد تعود على ممارسة السلطة وأبت أن تستقيل من داخله فجعلته مجرداً من إنسانيته .

    قصة حملت في طياتها مرض السلطة والتسلط المباشر بكل وجوهه .

    استاذنا الكبير لكَ كل التقدير

  5. #5
    أديب
    تاريخ التسجيل : May 2010
    المشاركات : 1,149
    المواضيع : 174
    الردود : 1149
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي

    كما عودتنا فى كل مرة تكون قصصك القصيرة موجعة ومؤلمة كنتاج لواقع مفزع ..لا أدرى برغم قوة السرد وجزالة العبارة ..يخالجنى شعور بأن التقاعد لم يعد مخيفاً بهذه الدرجة لا سيما وأن سن الستين تمثل منعطفاً حيايتياً لكثيرين لبداية مشوار جديد وقد تكون هذه العقلية الكلاسيكية قد انتهت فى عالم اليوم وكل متقاعد يجلس فوق كنز من خبرة تراكمية تؤهلة للانخراط في انشطة إيجابية نحو مجتمعه ..هذا مع تحياتى .

  6. #6
    الصورة الرمزية نزار ب. الزين أديب
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    الدولة : Anaheim,California,USA
    العمر : 88
    المشاركات : 1,930
    المواضيع : 270
    الردود : 1930
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيحة الرفاعي مشاهدة المشاركة
    بت اتهيأ كلما هممت بقراءة قصة جديدة من إبداعك لجرعة ألم وغصة تستحوذ عليّ لساعات
    من أين تستقي هذه المآسي البشرية مادة لحرفك أستاذنا
    قصة لا تملك إلا أن تبكي كل شخوصها .. حتى أبا جاسم المريض المعذب بمرضه
    دمت مبدعا
    *********
    أختي الفاضلة ربيحة
    آسف جدا لإيلامك ، و لكنها وقائع من الحياة
    شاهدتها بحكم عملي كأخصائي إجتماعي
    لمدة تزيد عن الثلاثين عاما
    و الحمد لله لا زالت ذاكرتي جيدة رغم تقدمي بالعمر
    ***
    سعيد جدا لاهتمامك بنصوصي أختي الكريمة
    و إعجابك بها
    فلك الشكر و الود بلا حد
    نزار

  7. #7
    الصورة الرمزية نزار ب. الزين أديب
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    الدولة : Anaheim,California,USA
    العمر : 88
    المشاركات : 1,930
    المواضيع : 270
    الردود : 1930
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لمى ناصر مشاهدة المشاركة
    ولون آخر من حكايا الألم والواقع
    نفسية مريضة أبت الإعتراف بالتقاعد
    لأنها لا تريد لها الإنتهاء,لم يستوعب العقل الباطني انه بنهاية
    الخدمة قد فقد كل شيء حتى تحول لشرس ظالم يمارس
    التعذيب بحق أهله كي يفرغ ما بداخله.
    ثم تطرقت إلى موضوع رجوع الزوجة وهذا القهر المسرطن
    بمجتمعاتنا أن الأهل يرون مأساة ابنتهم ولا يطلقونها منه بحجة
    أنه لا يوجد طلاق بالعائلة ..فأين الحماية السرية من هذا الواقع الموجع.
    سلمك ربي وحفظك والدي العزيز.
    *****
    ابنتي الأثيرة لمى
    تلك هي الآفة الكبرى ،
    عندما يجبر الأهل ابنتهم على العودة إلى بيت زوج ظالم
    و قد مر أمام ذاكرتي عدة حوادث انتحار بسبب ذلك
    فإلى متى هذا الظلام ؟
    **
    الشكر الجزيل لزيارتك و مشاركتك في نقاش النص
    و دمت بخير و رخاء
    نزار

  8. #8
    الصورة الرمزية نزار ب. الزين أديب
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    الدولة : Anaheim,California,USA
    العمر : 88
    المشاركات : 1,930
    المواضيع : 270
    الردود : 1930
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دلال كامل مشاهدة المشاركة
    لقد تعود على ممارسة السلطة وأبت أن تستقيل من داخله فجعلته مجرداً من إنسانيته .
    قصة حملت في طياتها مرض السلطة والتسلط المباشر بكل وجوهه .
    استاذنا الكبير لكَ كل التقدير
    ************
    أختي الفاضلة دلال
    نعم ، لقد تعود على التسلط و التجبر على من يقع تحت يده
    و إذ تقاعد ، لم يجد من يمارس عليه سطوته سوى أهل بيته
    **
    أختي العزيزة
    شكرا لمرورك و مشاركتك في نقاش النص
    مع عميق مودتي و احترامي
    نزار
    ر

  9. #9
    الصورة الرمزية نزار ب. الزين أديب
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    الدولة : Anaheim,California,USA
    العمر : 88
    المشاركات : 1,930
    المواضيع : 270
    الردود : 1930
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالغني خلف الله مشاهدة المشاركة
    كما عودتنا فى كل مرة تكون قصصك القصيرة موجعة ومؤلمة كنتاج لواقع مفزع ..لا أدرى برغم قوة السرد وجزالة العبارة ..يخالجنى شعور بأن التقاعد لم يعد مخيفاً بهذه الدرجة لا سيما وأن سن الستين تمثل منعطفاً حيايتياً لكثيرين لبداية مشوار جديد وقد تكون هذه العقلية الكلاسيكية قد انتهت فى عالم اليوم وكل متقاعد يجلس فوق كنز من خبرة تراكمية تؤهلة للانخراط في انشطة إيجابية نحو مجتمعه ..هذا مع تحياتى .
    ************
    أخي المكرم عبد الغني
    صدقت ، التقاعد لم يعد مخيفا
    و لكن هذه حالة مختلفة
    ضابط تعود على السلطة المطلقة
    و التعذيب و سلاطة اللسان
    مع من يقع بين يديه
    و إذ وجد نفسه متقاعدا
    أسقط ظلمه على افراد أسرته
    ***
    أخي الفاضل
    أسعدتني مطالعتك لقصصي
    و إعجابك بها
    فلك الشكر و الود ، بلا حد
    نزار
    -

  10. #10
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.56

    افتراضي

    قصصك أستاذ نزار مرايا تعكس الواقع بحلوه ومرّه ...

    صعبة هي الحالة النّفسيّة لكثير ممّن يتقاعدون؛ حيث يشعرون أنّ دورهم في الحياة قد انتهى ؛ لأنّهم عبيد لمِهَنهم ولمناصبهم، وينسون ذواتهم بذوبانهم في حياتهم العمليّة .

    تذكّرني هذ القصّة المعبّرة بقصّة الكاتبة الفلسطينيّة سميرة عزّام ( مجنون الجرس)التي طرحت فيها قضيّة التقاعد ... وكان البطل قارع جرس الكنيسة الذي لم يحتمل الوضع الجديد، ووجد معلّقا بحبل الجرس!

    شكرا لك ولإبداعاتك

    تقديري وتحيّتي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ألا تعرفون الهدى!
    بواسطة فكير سهيل في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 17-07-2014, 11:15 AM
  2. هل تعرفون فتاتي؟؟؟!!!
    بواسطة د. سلطان الحريري في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 30-08-2007, 01:56 PM
  3. "ألا يا طفلُ لاتكبر.. ألا يا طفلُ لا تكبرْ"..
    بواسطة صالح العَمْري في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 19-10-2006, 04:48 PM
  4. ماذا تعرفون عن الشاعر .. سمير العمري ؟؟
    بواسطة دموووع في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 10-03-2006, 02:26 AM
  5. تعرفون ليش يا جماعة ؟
    بواسطة النجم الحزين في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 19-07-2003, 08:35 AM