أحدث المشاركات
صفحة 30 من 54 الأولىالأولى ... 202122232425262728293031323334353637383940 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 291 إلى 300 من 537

الموضوع: مجانين في زمن عاقل جداً !

  1. #291
    أديبة الصورة الرمزية مرمر القاسم
    تاريخ التسجيل : May 2010
    الدولة : حيفا
    العمر : 40
    المشاركات : 2,201
    المواضيع : 95
    الردود : 2201
    المعدل اليومي : 0.82

    افتراضي

    أولا،امسك عليك الحبر،ثانيا،اجعل بينك وبين الورق مسافة ألف ميل،ثم اجعل حلقة حول فوهة المحبرة وأربط بها حبلا رفيع،وضع نقطة في منتصف الطريق،من يدري لعل يأخذه الظن بالخيط فيسحبه فينسكب كل كلام اللغة شهيد.
    لا يكفي أن تطرق باب الإنسانية لتحس بمجيئها نحوك, عليك أن تخطو تجاهها , و التوقف عن الإختباء خلف الزمن,امرأة محتلة

  2. #292
    أديبة الصورة الرمزية مرمر القاسم
    تاريخ التسجيل : May 2010
    الدولة : حيفا
    العمر : 40
    المشاركات : 2,201
    المواضيع : 95
    الردود : 2201
    المعدل اليومي : 0.82

    افتراضي

    إذا قرأت كلامه ورأيت فعله كلاهما أشعث فهذا ليس لأنه مخمور ولا لأنه مشرّد،أبداً أبداً،بل لأنه مُدوّن مدان.

  3. #293
    أديبة الصورة الرمزية مرمر القاسم
    تاريخ التسجيل : May 2010
    الدولة : حيفا
    العمر : 40
    المشاركات : 2,201
    المواضيع : 95
    الردود : 2201
    المعدل اليومي : 0.82

    افتراضي

    لهذه الأقلام مداد نضال مستمدّ من أحبار الدم ،حين ينهار أحد رفقاء القلم في المنفى أويموت وقد أضناه التعب والحنين إلى الوطن،وأثكنته حمى الوطنية والوفاء منقطع النظير والمبادئ التي أحرقت كما أحرق المغول مكتبة بغداد ليكون الحبر مداد النهر،بعد هذا كله لو شربنا حتى الثمالة كل الوطنية وسرنا خلف نعش النضال المغطى بملاءة نجسة لسوف نصل إلى حافة الحمق ونركع على ركبنا لا أمام جثّة المناضل وإنما أمام الحمق الوطني.

  4. #294
    أديبة الصورة الرمزية مرمر القاسم
    تاريخ التسجيل : May 2010
    الدولة : حيفا
    العمر : 40
    المشاركات : 2,201
    المواضيع : 95
    الردود : 2201
    المعدل اليومي : 0.82

    افتراضي

    سمّوه ماشئتم ،ربيعا خريفا صيفا شتاءً،سمّوه حراكا سمّوه ثورة ثور،سمّوه مؤامرة سمّوه ماشئتم،من حق الشعوب الإسلامية تغير وجهة البوصلة لتضبط باتجاه الكرامة.

    كانت جدتي تقول "أتعبتني هذه الحمقاء" كانت تقول:صحيح لا تآكلي ومقصوم لا تآكلي وكلي لحتى تشبعي."إي دخليو الله حد يفهمني كيف تجي هي..!!

  5. #295
    أديبة الصورة الرمزية مرمر القاسم
    تاريخ التسجيل : May 2010
    الدولة : حيفا
    العمر : 40
    المشاركات : 2,201
    المواضيع : 95
    الردود : 2201
    المعدل اليومي : 0.82

    افتراضي

    غدا موعدنا مع عكا إن شاء الله لنا،


    القدس – عكا – غسان وسميرة
    إبراهيم جوهر __________________________________
    في رحلة كتّاب القدس من ( ندوة اليوم السابع ) إلى عكا ( مدينة الجزار والأسوار) ___________
    7 تموز 2012 م .

    ( القدس – عكا – غسان وسميرة ) هي تذكرة وصول ... تذكرة ذهاب إلى الروح ؛ روح التاريخ والمجد ومعنى انتصار الصدق على الدم والعدم والموت والاغتيال .
    هو الصدق الجميل الباقي يرفع سورا حول الروح يحميها ويبقي ألقها باقيا على أسوار التاريخ والحضارة ؛ صدق الإنسان مع نفسه ، وأرضه ، وتاريخه ، وروحه .
    صدقه مع رسالته ودفق دمه ، وصدقه مع آلام شعبه .
    هنا عكا الآن . هنا التاريخ وريشة البحر التي ترسم حركته وتقرأ رسائله ؛ هنا عكا .
    وعكا السور والجزار والجامع وغسان وسميرة . الولد البريء الذي غادر عكا بعد أن شرب من بحرها ولعب على سورها وقرأ حكاياتها قبل النوم ، هو نفسه الذي ملأ الدنيا وشغل الناس ، ورجال المخابرات .
    هنا كان غسان الذي حلم بخالد ؛ خالد المستقبل ، ليترك عار الخوف والخنوع ، فكان قضية لأنه قضية ، والإنسان قضية .
    وهنا سميرة عزام التي علمت الساعة والإنسان وعلّمت الإنسان معنى الوقت .
    الوقت يا سميرة هو الذي يعد ساعاته هنا . هنا مرّ أربع وستون سنة على بحر حمل الناس في رحلتهم ولم يحملهم في عودتهم . هو البحر الذي لا يؤمن جانبه ، لكنه ينتظر موعد رحلة العودة . يحمل من حملهم إلى الأسوار الباقية وهي تكتحل بدمع الغياب ورثاء الأحباب الذين غابوا .
    غسان ، وسميرة ، والبحر ، والأسوار ، والثلاثي الإيثاري الأشهر في تاريخ المقاصل العنصرية الظالمة . هنا السجن الشاهد ، والبحر الماجد ، والسور العالي ؛ سور الإنسان والمكان والتاريخ .
    هنا الكلمة الموقف . هنا الأصالة باختصار شديد .
    وهناك في القدس حيث الألم النابض وجعا وخوفا وحصارا وقمعا ومصادرة وتهويدا . هناك يقف التاريخ باكيا مناجيا . مرت خمس وأربعون سنة على وجع القدس . نسيها من نسيها ، وظل القابضون على جذوة الفكرة والأمل على نقاء صدقهم بلا حيلة في اليد ...لكنهم يملكون قوة في الحق ، وحقا في القوة .
    القدس تبكي حال عكا لتبادلها عكا البكاء . وما كل بكاء عاجز . إنه بكاء الوعد المسؤول حين يفتح جراح الروح على المدى المفتوح .
    فيا عكا المقدسية ، ويا قدسنا العكية !
    أشبهت حالك حالي ، وحكى عذري عذرك .
    قالها منذ زمن ذاك العاشق للحياة : الإنسان لا يهزم ،
    واليوم أقول : المدن قد تدمّر لكنها باقية لا تهزم . الهزيمة في الروح ، والروح تواصل إشعاعها رغم الدمار . الروح نسغ باق يحكي ويبث ويواصل دورته الحياتية .

    كبوة كانت وإن طالت . في انتظار جمال يملأ الأفق نورا وكلمات وأغاني .

    في القدس ، أقصد في عكا ، تشعر أنك في روضة الحياة تلهو وأنت تتنسم عبير الأجداد ، وأصالة المعنى والفكرة .
    وفي عكا ، أقصد في القدس ، تقول لك الحجارة ، وينشد لك البحر : لو كانت عكا تخشى البحر ما سكنت عنده .

    حلم بسيط باق في خزانة الأحلام . ترسمه كلماتنا بلون الفرح ، وتلونه بألوان الحياة ؛ إنه حلم تسوّره أقلام شبان وشابات ما غادرتهم روح الحلم . اختاروا الغناء في ساحة الجزار ، وفي باب العامود ، وأعلوا النشيد على الأسوار ؛ أسوار عكا المتوحدة بوجعها مع أسوار القدس .

    هل آن وقت العودة ؟
    حسنا لأعد من رحلة الارواح ؛ إلى القدس ؛ مهوى الجمال وقبلته .
    عكا – القدس - غسان وسميرة ؛ خريطة بلون السماء وزرقة البحر ونقاء الحلم .
    عودة عن عودة تفرق يا غسان .
    سأنتظر عودة عكا إلى عكا . سأنتظر عودة القدس إلى القدس .
    في انتظار عودة الجمال الصافي إلى مرابع التاريخ أرى غسان الذي غيّبت جسده قنبلة الحقد الجبان . روحه وحلمه وكلمته ظلت باقية فينا على السور .
    وأرى سميرة وهي توزّع دمها على المحاصرين : خذوا هذا دمي ، لا أرضى لكم الموت جوعا ...ولا الموت ذلّا وخنوعا ...واصلوا قبضكم على الجذوة ،
    واصلوا قرع الأسوار ...
    __________________________ إبراهيم جوهر – 7 تموز 2012 م.

  6. #296
    أديبة الصورة الرمزية مرمر القاسم
    تاريخ التسجيل : May 2010
    الدولة : حيفا
    العمر : 40
    المشاركات : 2,201
    المواضيع : 95
    الردود : 2201
    المعدل اليومي : 0.82

    افتراضي

    أمي دكتاتور تقليدي،كلما جئت على ذكر"قصّ شعر الرأس"خرجت إليّ تلوي عنقها محدّق بي كما لو كنتُ فريسة شهيّة تود افتراسي قائلة:زينة المرا شعرها وشو قيمة المرا بلا شعر "

    دكتاتور أقسم ،إنها مثل كليوبترا في القساوة والشخصنة للرأي التقليدي.

  7. #297
    أديبة الصورة الرمزية مرمر القاسم
    تاريخ التسجيل : May 2010
    الدولة : حيفا
    العمر : 40
    المشاركات : 2,201
    المواضيع : 95
    الردود : 2201
    المعدل اليومي : 0.82

    افتراضي

    إبراهيم جوهر.ضع من فضلك نقطة وانتقل إلى سطر جديد .هالة حالة تحتاج مني الوقت الكثير لأتحدث عنها بإنصاف، حالة إجتماعية أدبية فكرية ووطنية،للوهلة الاولى قد تراه كهلا،لكن بداخله شاب لطيف،من لم يقرأ بعد"يوميات إبراهيم جوهر"المتوفرة بطبعا عبر "الفيس بوك"فعليه أن يبدأ وإلا فاته الكثير،ينكأ ثم يضحك، قلت له اليوم أن الفارق بينك وبين آينشتاين ،هو أن آينستاين ملحد وأنت من الموحدين.

    وصفني بالمشاكسة،"أيها المشاغب توقف عن مراوغتي فأنا طفلة وأنت قدير." شربنا قهوة ودخّنا سجائرنا بنهم،يا الله سجائر الشوق لذيذة وإن كان فيها ضرر.

    إبراهيم جوهر سوف أقف عند أحاديثنا مدة كافية لتنسكب في طريقك المحابر لعل تصل إلى تقدير يستحقه جهدك وأنت أيها الإنسان الكبير.

  8. #298
    أديبة الصورة الرمزية مرمر القاسم
    تاريخ التسجيل : May 2010
    الدولة : حيفا
    العمر : 40
    المشاركات : 2,201
    المواضيع : 95
    الردود : 2201
    المعدل اليومي : 0.82

    افتراضي

    في الزواج الطبيعي يعقد قران رجل واحد على امرأة واحدة،وفي الإنتخابات يعقد قران رجل واحد على شعب كامل.!!!

    يعتمد على تحصيل موافقة أولي الأمر منكم



    شذوذ والعياذ بالله

  9. #299
    أديبة الصورة الرمزية مرمر القاسم
    تاريخ التسجيل : May 2010
    الدولة : حيفا
    العمر : 40
    المشاركات : 2,201
    المواضيع : 95
    الردود : 2201
    المعدل اليومي : 0.82

    افتراضي

    بين وقت وآخر، وفي غمرة الصراع مع الصنم كان، يتذكر حياته فى بلاط الملك مسقط شرفه،فيكتب متوجعا،إنه الرقاد في الطريق الممهد للذّل.
    أولئك في صدورهم ما يكفي لزعزعة أرسخ العقائد في أعمق النفوس.
    ثم إلى أين؟ في النهاية لا طريق إلا السراط المستقيم.

  10. #300
    أديبة الصورة الرمزية مرمر القاسم
    تاريخ التسجيل : May 2010
    الدولة : حيفا
    العمر : 40
    المشاركات : 2,201
    المواضيع : 95
    الردود : 2201
    المعدل اليومي : 0.82

    افتراضي

    ابراهيم جوهر
    منذ 2‏ ساعتين
    الأحد 8 تموز :
    سبقتني شمس النهار بساعتين !
    لساعتين كاملتين كانت الشمس ولم أكن . خسرت التمتع بمنظر تولّدها الآسر الذي رافقني في الآونة الأخيرة ؛ قرص أرجواني جميل يظهر إلى الحياة بحياء ! ولكن بثقة وعزم وسرعة نسبية . هو يظهر لي أم أنا الذي يظهر له ؟! المهم أنه سبقني هذا النهار ، فخسرت .
    الشمس لا تنتظر أحدا . من لم يلحق شهادة تولّدها يخسر .
    ( هل يشعر بخسارته ؟ هل يدري أنه يخسر ؟ إن كنت تدري فتلك مصيبة ، وإن لم تكن تدري .....)
    اليوم الثامن من تموز . الروزنامة السوداء في التاريخ المعاصر توالي أوراقها الظهور بلا توقف . ظهورها اشتاق ورقة بيضاء !

    تابعت احتفال الذكرى الأربعين لاستشهاد ( غسان كنفاني ) في طولكرم على الفضائية الفلسطينية . القاعة الجامعية ( جامعة خضوري ) لم تكن مقاعدها جميعها مشغولة !!
    انتقد الكاتب ( محمود شقير ) هذا الصباح وزارة التربية والتعليم ( الثانوي والجامعي ) لعدم اهتمامها بالمبدعين والمبدعات من أبناء الشعب الفلسطيني ، فلا يكفي تضمين الكتاب المدرسي قصة لغسان أو قصيدة لدرويش ...
    الجيل الجديد لا يدري مبدعيه من يكونون . لا يعلم شيئا عن إسهاماتهم في الثقافة المحلية والإنسانية . الثقافة بمبدعيها هوية . الشعوب الحية تحترم مبدعيها ، وتفاخر بهم ...
    القاعة الجامعية والمهرجان الرسمي اليوم لم يكن على مستوى قيمة الذكرى وصاحبها بإنجازاته الإبداعية .
    ( هل أقول : مثلما تكونوا تكن احتفالاتكم ! قياسا على : مثلما تكونوا يولّ عليكم !؟)

    حسنا فعلت وزارة الثقافة بتخصيص هذا العام لذكرى غسان . وكذا نقابة الصحفيين ... ( أحد الشبان المنظّمين للحفل ممن يرتدون قميصا يحمل صورة غسان أجاب عن سؤال : ماذا تعرف عن غسان ؟ بقوله للسائل : ...أنت تحرجني !!! )

    على سيارة أجرة تجوب الشوارع ليل نهار قرأت اليوم شعارا بلغة غير عربية وبخط بارز ( لتنساني يميني إن نسيتك يا قدس ) . الشعار الممهور بخط مستفز ومضمون أكثر استفزازا يحمل تذكيرا وتثقيفا وترويجا .
    الشعار المقابل كاب ! غير موجود ! متردد ! بل منسحب !!
    ( أمس حوّل الكوميدي النقي " أحمد أبو سلعوم " الشعار المعروف في ثقافتنا " لا يضيع حق ووراءه مطالب " ... إلى " لا يضيع حق ووراءه مفاوض " !! ) .

    سبقتني شمس هذا النهار بساعتين فشعرت بالخسارة ...كم خسرنا من أمور ولم ندر بها !

صفحة 30 من 54 الأولىالأولى ... 202122232425262728293031323334353637383940 ... الأخيرةالأخيرة

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة