أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: الشيخ حامد العلي حفظه الله يرد على مفتي السعودية بشأن الثورة

  1. #1
    الصورة الرمزية سالم العلوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 2,520
    المواضيع : 69
    الردود : 2520
    المعدل اليومي : 0.51

    افتراضي الشيخ حامد العلي حفظه الله يرد على مفتي السعودية بشأن الثورة



    الشيخ حامد العلي حفظه الله يرد على مفتي السعودية بشأن الثورة المصرية والتونسية

    فضيلة الشيخ : وصف مفتي السعودية الثورة التونسية والإنتفاضة المصرية بأوصاف الذم مثل الفتن وغيرها وبما يثير عليها الشبه الخارجية وأنها تفسد الأمة وتفرقه فما ردكم بارك الله فيكم ؟!

    ----------------------
    الجواب : -


    الحمدلله والصلاة والسلام على نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه ..وبعد :
    قال الحقَّ سبحانه : ( ربّ بما أنعمتَ علـيّ فلن أكون ظهيـراً للمجرمين ) ، وقال جل وعــزّ : ( ولاتركنوا إلى الذين ظلموا فتمسّكم النّار ، وما لكم من دون الله من أولياء ، ثمّ لاتُنصرون ) ، وقال سبحانه : ( ولاتكن للخائنيـنَ خصيماً ) وقال تعالى : ( ولا تجادل عن الذين يختانون أَنفسهم ) ، وقال : ( هاأنتم هؤلاء جادلتم عنهم في الحياة الدنيا فمن يجادل الله عنهم يوم القيامة أمّن يكون عليهم وكيلا ) ..
    وبعـد .. فإنَّ مـن أعظم ما افترضه الله تعالى على العلماء ، بما حمَّلهـم من أمانـة العلـم ، أن يكونوا سـدَّا منيعا في وجه ظلـم الطغـاة ، وبغيهم ، وعدوانهم على حقوق العباد ، ومقدّرات البـلاد ،
    وأن يقومـوا ضـدّ نشر الطغـاة للفساد ، والفتن في بلاد المسلمين ، وإعانتهم أعداء الأمّـة على مقدَّساتها سيما في فلسطين ، وعلى رأسها قُدسنا المعظـَّم ، والأقصـى المقدَّس المحـرَّم ، الذي يتعرض اليوم لتهديد يتزايد بهدمه ، بسبب تحالف النظام الفاسد في مصر مع الصهاينة.
    .
    وهذه بعض جرائم النظام المصري الذي أمعـن أيمّـا إمعان في حربه أمّتنـا ، وإعانة أعدائها عليها ، والتآمر مع العدوّ الصهيوني ، ضدّ كلّ حقوق المسلمين في فلسطين ، من تبادل المعلومات الأمنية مع الصهاينة لإجهاض كلِّ أشكال مقاومة الإحتلال ، إلى حصار غزة ، قبل وأثنـاء الحرب الصهيونية التي إستباحتها فدمّرتـها ، ثم واصل بعد ذلك خنقها ، ولايزال ، يصدّر الغاز للكيان الصهيوني بأسعار زهيـدة ، ويحاصر المسلمين في القطاع ! حتى حفـر أخيـراً الجدار الفولاذي الذي يمنع التهريب من الأنفاق ، ليعطي الصهاينة في نيل رضاهـم ، كلّ مبتغاهـم .
    أما ما فعله في شعب مصر من الظُّلم ، والبغي ، والفتن ، والفسـاد ، والجرائم ، فقد بلغ حـدَّا لاتفي بوصفه الكلمات من بشاعته ،


    فبينما تنشر التقارير عن إمتلاكه ، وأسرته عشرات المليارات من الثروة ، ويستولي كبار أعضاء حزبه على مقدّرات مصر ، وخيراتهـا .
    فثمة 48 مليون فقيرا في شعب مصر ، و1109 منطقة عشوائية ، و12 مليون مواطن بلا مأموى ، و9 ملايين عانس ، و22% من قوة العمل معطلة ، و50% من أطفال مصر مصابون بالإنيميا ، و29% مصابون بالتقـزّم بسبب سوء التغذية ، وبسبب سوء الرعاية الصحية يوجد 9 ملايين مصري مصاب بفيروس سي ، و106 ألف يصابون بالسرطان سنويا ، و20 مليون مصري مصاب بالإكتئاب ، منهم مليون ونصف مصابون بإكتئاب شديد ، و15% منهم يلجأون للإنتحار !!


    وبعد 30 عاما من حكم هذا الطاغيـة ، أصبحت مصر تحتل المركز 57 من بين 60 دولة في تقرير البؤس العالمي كما في مؤشر بلومبيرج ، وصار شحّ المياه النظيفة الصحيّة ظاهرة شائعة في أرض النيل !! ، وفسد القمح المصري الشهير بجودته ، وضُرب القطن المصري الذي هو أجود القطن في العالم ، وأصيبت الأراضي الزراعية بآفات لم تعرفه من قبـل أرض مصـر !!
    أما إنتهاك آدمية الشعب في مراكز الشرطة ، وغيـرها ، فقد بلغ من الوحشية ما تقشعر منه الأبدان ، وقـد تحوَّل لسياسة منهجية للحكم منذ 6 أكتوبر 1981 ، وطال جميع فئات الشعب ، من السياسيين ، إلى المواطنين العاديين ، مرورا بالمتهمين الجنائيين ، وتحـوَّل تعذيب المواطن المصري إلى درجة إلقائه جثة هادمة امام مراكز الشرطة إلى ظاهـرة متكررة مفزعة في المجتمع المصري .


    أما الزجّ بالآلاف في المعتقـلات بغير حق ، مع ما يلاقونه فيها من أهـوال ، وإفساد القضاء ، والتلاعب بأدواته ، فغدا عادة السلطة التي لاتُعرف إلاّ بهـا .
    وقد بلغ الأمر بهذا الشعب الكريـم الأبيّ الذي هو قطب رحى الإسلام ، وقلب العروبة النابض بين الأنام ، أن يضطر أحيـانا إلى بيع أعضاء جسمه ليعيش ، ومنهـم من لايأمن عليها أن تُسرق في المستشفيات لتُباع من شدّة الفقـر ، والحاجة ، و البؤس !!


    وغـدا الملايين مـن الناس لاينالون أدنى حقوقهم البشريّة في أرض النيـل التي هي أخصـب البلاد ، ومن أعظمـها بركة !!


    بل هـم لايشعرون بآدميّتهم ! وأشد ما يشعرون بالخـوف على أنفسهم من أجهـزة الأمـن ! وقـد أُنتهكت كرامتهم ، وأهينت إنسانيتهم ، وزاد الطين بلـّة ، إجبار هذا النظام الخبيث المهتديات من النصرانية إلى الإسلام على الإرتداد أو يسلمهـنّ إلى القساوسة الذين يسومهم أشـدّ العذاب ، وكذا محاربته القنوات الإسلامية ، وإعلانه الحـرب الشعـواء على النقاب ، تضييقا على الحريـّات !! ، وإمعانـاً في نشر الفساد !


    وأمـا تقزيمه دور مصر في تبنّي قضايا الأمة ، فلا تسل عما فعل ، بل قـد حـوَّل دورهـا الأهـم ، إلى حـرب على قضايا الأمـّة ، وإلى وقـوف مع أعدائها ضد مقدّساتها لاسيما في فلسطين المغتصبة .


    حتى إذا بلغ السيل الزبى ، انفجـر الشعب المصري البطل في وجه هذا الطاغية ، صارخا صرخة الكرامة ، منتفضا إنتفاضة العدالة ، آخـذا على يد الجزّار الذي لم يزل يذبحه ثلاثين عاما ، ليضع حـدّا لجرائمه ، وليوقف بلاياها ، ومصائبه .


    إنفجر إنفجار البركان الثائر على الطغيان ، وفق سنن الله تعالى التي أودعها في الفطرة البشرية ، وزرعها في النفس الإنسانية ، في حال إجتماعها كحال إنفرادها ، أنها تطلب الخلاص عنـد شدّة الضيـق نافرةً من الظـلم ، طالبـةً للعدل ، والحريـة ،
    وإنتفض الشعب المصري البطـل مُصـرّا على أن ينال حقوقه ، ويسترجع حريّته ، ويعيش بأمان في أرضه ، وينصر قضايا أمّته ، ويصنع له تاريخا يشرّفه بين الشعـوب ، نابذا حياة الذل ، والإستعبـاد .
    هذه هي الحقيقة كما هـي ، فليس ثمـّة مؤامرة خارجيّة ، ولا مكيدة داخليّة ، بل المتآمـر على كل قيم العـدالة هو النظام الباغي لاسـواه ، والكائد ضد الحقّ هو الطاغيـة وأعوانه لاغيـرهم .
    ومع ذلك فقـد كان تحرُّك الشعـب للمطالبة بحقوقه في غاية الإنضباط ، وفق ما يُبـاح له ، وتسمح به قوانين بلاده ، في أن يتظاهر سلميا ، مطالبـاً بتحقيق مطالبه العادلة باسلوب راقٍ ، ومنضبط ، وأن يستمر في إستعمال حقـّه ، بهذه الوسائل السلمية حتى يحُدث التغيير المنشود ، ويرفع كـلّ المظالم عنه ، ويعيش إنسانيته التي كرّم الله تعالى بها البشـر !


    فهـو لم يأت بفتنة ، ولا دعا إلى فساد ، بل الفتنة كلَّ الفتنة ما فعله النظام عندما رأى الشعب يقف في وجه طغيانه ، فأخذ يستبيح دماءهم ، ويفتك بهم ، وينشر الفوضى في المجتمع ليبقى حكمه الظالم ولو على أشـلاء ، دماء الأبرياء ! لكنّه فشل في كلّ سعيه ، وانقلب عليه مكره ، وازداد إصرار الشعب على نيل حقوقه .
    وأيـمُ الحـق .. لقـد كانت الفتنة كلِّ الفتنة ، في حكم هذا النظام الطاغية الذي لم يزل يفتن الناس منذ ثلاثين عاما ، وقـد كان الفساد كلَّ الفساد في حكمه الذي لم يألُ جهدا في أن يملأ البلاد والعباد من الخبث ، والشـرّ ، فسلَّط على شعبه الطيب ، شرارَ الخلق ، وهو أشرُّهم ، ومكَّن من رقاب المستضعفين أرذل الناس ، وهو أرذلهـم ،
    حتى ضاقت بهم الأرض بما رحبت ، وضاقت عليهم أنفسهـم ، فخرجوا يستغيثون بربهّم من حكم الطاغية ، ويستصرخون أمَّتهم أن تعينهم على الخلاص منه ، ويطلقون مناشدتهـم أن يقف معم في وجه الظلم ، علماء الدين ، ومثقفو الأمة ، ونخبُها ، ومحبُّو العدالة من جميـع الأمم ، لإنقاذهم من بؤسهـم ، وإخراجهـم من محنتهم التي طالت عليهـم ، فلم تعـُد تُطـاق !
    فإستجاب لهم أكثر الناس ، وأيّدتهم معظم الشعوب العربية ، وشكـرت ثورتهم كلّ الشعوب المحبّة للعدالة ، إذ هذا هو مقتضى الفطرة ، كما هو روح الشريعة .


    هذه هي حقيقة الموقف في مصر ، كما كانت في تونس تماما ، وستتكرر في كلِّ بلد عربي ، يعيش أهله مثل هذه الحياة البائسة ، والعيشة الناكسة ، في ظلِّ أنظمة لايهمّها إلاّ أن تنهب الثروات ، وتكدِّس الأموال المنهوبة من مقدرات الوطن في أرصدتـها الغربيـة ، لترضي القوى الكبرى ، ولو على حساب شعوبها المسحوقة ، المظلومـة ، المقهـورة .
    نعم سيتكرر ما حدث في تونس ، ومصـر ، وسيعمّ بإذن الله تعالى جميع الشعوب العربية المستضعفة ، حتى تُعامل على أنها شعوب ، وليست قطعانا من السائمة !


    وحتى تستعيد كرامَتها كاملة ، وحقوقها تامـّة ، وترفع الطغيان الجاثم على صدورها ، كلَّ العقـود التي مضـت ، كانت فيها تحُكم بالخوف ، وتُقـاد بالجوع ، وتقيـَّد بالقهـر !


    وإنّ هذه النهضة المباركة قد عصفـت رياحها ، ولن يقـف في وجهها شيء بإذن الله تعالى .
    وإنـَّه لمن الأذى العظيم لهذه الشعب المصـري الكريم _ بل هو أذى للأمـّة بأسرها _ أن يقف علماء الشريعة ضدَّهم ، فيوصف سعيهم للخلاص من الظلم بأنـّه فتنة ، وفسـاد !! وأن يستهان بدماء شهدائهم ، وبتضحياتهم العظيـمة التي يقدّمونها لنهضة الأمة ، وليس لمصر وحدهـا .
    وياللعجـب .. أن تُلقـى التُّهم جزافـا على هذا الشعب المظلوم ، ويُسكت عن الظالم ، الباغي ، الطاغية ، المجرم ، الأثيـم ، وأن يُتّهم الشعب المستضعف المضطهد بالفتنة !! ويُصمـت عن فتن نظامٍ لم يدع فتنة يفتن به الخلق عن دين الحقّ إلاّ إقترفها !!


    هذا ..وقد علم من نصوص الشرع ما تكاثرت به آيُ القرآن الحكيم حتى بلغت منه عُشْرهُ أو أكثـر ، تحذّر من الظلم ، ومن الركون إلى الظالمين ، وتبيّن عواقبه الوخيمة ، ومصائبه العميمه ، وأنّه مبيد النعـم ، ومعيـد البلايـا ، والنقـم .


    وما تواترت به نصوص ، وأكدته القواعد الشرعية ، والكليّات الدينيّة القطعيّة ، مما أجمـع عليه العلماء ، ولايخفى على أحـد من الفقهـاء ،


    أنَّ العدل هـو أساس السلطان ، والظُّلم ممحـقة للعمـران .
    وأنّ حفظ الضرورات الخمس ، هي غاية الدين العظمى ، ومقصد الإسلام الأسمى ،
    فأيّ نظام يهدمها ، وكلّ سلطان يقوّضها ، فالقيام في وجهه فرض الدين ، حتى يستقيـم ، وأنَّ هذا هو نظام الحكم في هذا الدين القويـم .


    روى ابن اسحاق : حدثني الزهري ، حدثني أنس رضي الله عنه ، فيما قاله الصديق رضي الله عنه ، في أوّل خطبه سياسية في الإسلام بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : ( ثم تكلم أبو بكر ، فحمد الله ، وأثنى عليه بما هو أهله ، ثم قال : أما بعد ، أيها الناس ، فإني قد وليت عليكم ، ولست بخيركم ، فان أحسنت فأعينوني ، وإن أسأت فقوّموني ، الصدق أمانة ، والكذب خيانة ، والضعيف منكم قوي عندي حتّى أزيح علّته إن شاء الله ، والقويُّ فيكم ضعيف حتى آخذ الحقّ إن شاء الله ، لا يدع قومٌ الجهاد في سبيل الله إلاّ ضربهم الله بالذلّ ، ولا يشيع قومٌ قط الفاحشة إلاّ عمّهم الله بالبلاء ، أطيعونـي ما أطعت الله ورسوله ، فإذا عصيت الله ورسوله فلا طاعة لي عليكم ، قوموا إلى صلاتكم يرحمكم الله ) قال ابن كثير ، وهذا إسناد صحيح أ.هـ ،
    وقد قال الصديق هذه الجمل العظيمة ، في حضرة خيار الصحابة ، وفي مجمع عام يشملهم ، فكان هذا منهج الإسلام الأصيـل .
    فالواجب على العلماء أن يتفقّـدوا حال السلطة ، فإن هي أقامت العدل في الناس ، فأوصلت إليهم حقوقهم وعلى رأسها أن يختاروهـا ، ويحاسبوهـا ، وإن هـي أغنتهم بمال الوطن الذي هو مالهم عن مواقف المهانة ، ومواطن الذلّ ، وأكرمتهم عن الإنتهاك ، وحفظت لهم ما يجب حفظه ، وعملت بقوله تعالى : ( إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون ) ، كانوا عونا لهـا .


    وإن هي تحوَّلت إلى آلة للظلم ، والفتن ، والفسـاد ، واستبدَّت بالجور على العبـاد ، نأوا بأنفسهم أن يكونوا أبواقا لها ، فيصيروا أعوانا للظـلمة !


    بـل واجبهـم أن يقوموا عليها بما يجب على القائمين بالقسـط من الأمر بالمعروف ، والنهي عن المنكر ، والتحرُّك بما يعيـد الأمور إلى نصابها ، ويحمي الشعوب من الطغـيان ، وفق ما جاء في الشريعة العليّة في هذا الباب من الميـزان ، بحيث لايُعقب ذلك ما هو أعظـم شـرّا .
    وذلك كما فعل مَنْ فعـل مِن شيوخ الأزهـر المبجـَّل _ والناطق بإسمه _ عندما انضموا إلى الشعـب المصري في تظاهراته الغـرّاء ، ومسيراته الشمـّاء ، في وجه الطغيـان .
    وهذا من الجهـاد المأمور به شرعا ، كما في الحديث الذي ذكر الطغـاة : ( إنها تخلف مـن بعدهم خلوف ، يقولون مالا يفعلون ، ويفعلون مالا يؤمرون ، فمن جاهدهم بيده فهو مؤمن ، ومن جاهدهم بلسانه فهو مؤمن ، ومن جاهدهم بقلبه فهو مؤمن ، وليس وراء ذلك من الإيمان حبّة خردل ) رواه مسلم


    وفي الحديث : ( إنَّ الناس إذا رأوْا الظالم فلم يأخذوا على يديه ، أوشك أن يعمّهم الله بعقاب منه ) رواه احمد ، وأصحاب السنن
    .
    وفي الحديث : ( أنصر أخاك ظالما أو مظلوما ) رواه البخـاري ، وفيه أنّ المعنى في حالة الظالم منعه ، وحجزه عن ظلمه ، فكلّ شعب مظلوم تجب نصـرته ، وخذلانه إثم مبين ، ومخالفة عظيمة لفرض الدين.
    .
    وفي الحديث : ( ما من امرئ يخذل امرءا مسلما في موطن ينتقص فيه من عرضه ، وينتهك فيه من حرمته ، إلاّ خذله الله تعالى في موطن يحب فيه نصرته ، وما من أحد ينصر مسلما في موطن ينتقص فيه من عرضه ، وينتهك فيه من حرمته ، إلاّ نصره الله في موطن يحبّ الله فيه نصرته ) رواه أحمـد وأبو داود .
    .
    وفي الحديث : ( المسلم أخو المسلم لا يظلمه ، ولا يسلمه ، من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ، ومن فرَّج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة ، ومن ستر مسلما ستره الله يوم القيامة ) متفق عليه ، ومعنى يُسلمه ، أي يتخلَّى عنه ، فيراه يُظلم ولاينصره ، وأيُّ تفريجٍ لكربة أعظـم من إزاحة الظلم ، والبغي ، و الطغيان ، بالسلطة التي تفسد الدين ، والدنيـا ، فتغتصب الأعراض ، وتسفك الدمـاء ، وتنتهك الحرمات ، وتستولي على الحقوق .


    والله أعلـم ، وصلّى الله على نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه وسلّم تسليما كثيرا ، وهو حسبنا عليه توكّلنا ، وعليه فليتوكـّل المتوكـّلون .

    وصلني عبر بريدي الالكتروني

  2. #2
    الصورة الرمزية محمد جاد الزغبي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    العمر : 42
    المشاركات : 705
    المواضيع : 83
    الردود : 705
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    بارك الله فيك وأثابك أخى الكريم ,
    وجزاك الله خيرا
    فحقا هؤلاء هم علماء الأمة ,
    فبارك الله فى الشيخ حامد وأثابه ,

    وأضيف فقرة كتبتها فى معرض مناقشة هذا الموضوع , وهى

    أما فى قضية الحكام ,
    فنيبغي أن نقف جدا عند نقطة مفصلية ,
    فهم يتعاملون مع المظاهرات باعتبارها خروجا عن الحاكم ـ حسب الفتوى الرسمية ـ وهذه مغالطة مفضوحة !
    فالخروج عن الحاكم هو الخروج بالسلاح , والقوة , والإجبار ,
    أما الهتاف بالحق فهذا صدع بالحق كما قالوا لك عن مثال بن حنبل وبن تيمية ,
    فهنا نقطة جوهرية ,
    وهى أن المظاهرات طالما كانت سلمية فهى ليست خروجا بأى حال بل حتى ليست معصية أصلا , طالما أن فاعلها يقوم بها ظنا منه أن يطالب بحق من حقوقه , ناهيك أن يكون هذا الحق حقا أصيلا ,
    عندئذ يكون فرض عين عليه أن يطالب ويجاهر به , مثلما فعل الصحابة مع عمر نفسه رضي الله عنه ,
    أما إن كان الجهر بكلمة الحق يخص شأنا قطعيا فى الدين مثل المصائب التى نحن بصددها , فهنا لا يصبح الجهر بالحق مشروعا فقط بل يصبح فرضا واجبا يأثم كل من سكت عنه إلا عن ضعف أو خشية هلاك ـ مع استثناء أهل العلم من ذلك ـ
    بمعنى ..
    إنكار المنكر هنا يصبح فرضا واجبا على كل فرد بعينه , يأثم إن خالفه , فينكره بيده ـ إن كان صاحب ولاية أو مشورة ـ وينكره بلسانه إن كان غير ذلك , وإن لم يستطع فينكره بقلبه وليس بعد ذلك حبة خردل من إيمان كما نص حديث النبي عليه الصلاة والسلام فى هذا الشأن
    غير أن العلماء لا يجوز لهم الإكتفاء بإنكار القلب هنا ولا الأخذ بالتقية , بل يكون واجب الجهر فرضا لا يسقط فإن سكت فقد فرط وإن وافق عليه فهو كعلماء اليهود حتما ,
    وفى هذا الشأن .. شأن الجهر بالحق أحاديث وضعته كأفضل أنواع الجهاد !
    هل يمكن أن نتخيل هذا ..
    أى أنهم يخالفون المبادئ الصريحة عندما يحاربون مظاهرات اليوم , حيث نص الحديث
    ( أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر )
    وأيضا
    ( سيد الشهداء حمزة , ورجل قام إلى حاكم ظالم فأمره ونهاه فقتله )
    ولاحظوا أننا لا زلنا فى موضوع الجهر بالحق فقط , وإنكار المنكر والأمر بالمعروف , وهو الفرض العين على الأمة وليس فى هذا شيئ من الخروج على الحاكم إطلاقا
    فقارن هذه المبادئ بما فعله العلماء الرسميون عندما اعتبروا التظاهر خروجا محرما ,
    فليت أنهم سكتوا
    أو حتى حرموا حلالا !!
    بل جاءوا إلى أقوى الفرائض فى الإسلام فجعلوها جريمة
    !!!
    ولهذا وضعهم الملوك السعودية تحت طاعتهم ـ إلا نفر قليل منهم ـ ورأينا كيف أن الرسميين من قبل وافقوا على استقدام القوة الأمريكية للخليج وأصدرت فتوى تبيح ذلك !
    ثم سكتوا عن مفاسد الأسرة الحاكمة وهى كلها لا تخفي وأقلها آلاف القصور !
    ثم سكتوا عن الأمر بالمعروف فى مسألة موالاة الغرب بعمالة صريحة مطلقة وتوفير النفط له بسعر رخيص متدن عشرات السنين وهو وقود آلياتهم العسكرية التى ما تركت بلدا إلا ودمرته !

    نأتى للخروج على الحاكم ,
    الخروج كما قلنا هو الخروج المسلح وهو مشروط فى الإسلام بأحد شرطين
    الأول : إذا عطل الحاكم الصلاة ,
    الثانى : إذا أتى كفرا بواحا
    وكليهما ينطبقان تماما على زين العابدين والقذافي ومبارك وسائر حاكمنا دون استثناء
    وهذا ما يجعل الخروج عليهم ليس مباحا , بل واجبا
    وارجعوا معى لتفسير بن كثير فى آية ( ومن لم يحكم بما أنزل الله ) ستجد أنه هو وبن تيمية أجازا الخروج المسلح وأوجباه على ملك التتار عندما أظهر قانونا اسمه ( الياسق ) وجعله بديلا لأحكام الشريعة , فأصدر بن تيمية فتوى الطائفة الممتنعة وهى لا تبيح فقط الخروج المسلح بل تجعل الحاكم المسلم مجبرا على قتال أى بلد إسلامى تمتنع عن تنفيذ الشريعة !
    فتخيل أين واقعنا من هذا ؟!
    وحكامنا ـ ما شاء الله ـ أتوا الكفر البواح من ثلاثة وجوه لا تحتاج فقيها ليحكم بها ,
    أولها : موالاة الكفار على المسلمين , وهذه لم تقتصر على الممالأة , بل تعدته للتعاون العسكري مع أعداء المسلمين فى ضرب أراضي المسلمين !!
    والله يقول ( ومن يتولهم منكم فإنه منهم )
    فأى تولى أكبر من هذا ؟!
    ثانيها : تعطيل الصلاة , وهم لم يعطلوا الصلاة فقط بل عطلوا الشريعة كلها , فأصبح كل مسلم ذو لحية ارهابي وطاردوا كل ملتزم وملتزمه وفتحوا الباب أم الفجور والدعارة بحجة محاربة الإرهاب
    والأهم عطلوا أحكام الشريعة تعطيلا عاما وحتى من يدعون تطبيقها يطبقونها على العامة ولا تمس الأمراء منهم , مثلما يفعل آل سعود
    هذا فضلا على قتل عشرات العلماء الذين جهروا بكلمة الحق
    عشرات العلماء وليس عالم واحد
    هذا بخلاف الكفر البواح اللفظى فى تصريحاتهم وتصرفاتهم والذى مس أركان الإسلام فى بعض الأحيان , وتاريخ الحكام فى هذا الشأن معروفة
    نخلص من ذلك إلى أن الخروج علي الحكام اليوم بالسلاح أصبح واجبا , ولا يمنعه عنا ـ كعامة ـ إلا شيئ واحد وهو أننا نفتقد القدرة على تغيير هذا الواقع أمام جبروتهم
    لأن من شرط الخروج القدرة على الإنتصار عليهم حتى لا تكون مهلكة للمسلمين , كما حدث فى محاولات عديدة من قبل
    فتخيل أخى بأى وجه يتحدث هؤلاء عن حرمة المظاهرات ؟

    ونسأل الله الهداية ,

    الإيميل الجديد للتواصل
    gadelzoghaby@hotmail.com

  3. #3
    الصورة الرمزية بندر الصاعدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : المدينة المنورة
    العمر : 39
    المشاركات : 2,930
    المواضيع : 129
    الردود : 2930
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي

    هداني الله وإياك إلى الحق أيها الأخ محمد الزغبي , فقد كنت أقرأ ما نقله أخي سالم من رد للشيخ حامد , فلما انتهيت ومررت بتعقيبك دهاني ما قرأت لك , فإذ به كيل لعلمائنا بما سيسألك الله عنه من اتهام وافتراء عظيم ألقيته ولم تحسب له حساب , بل ووقعت عن رب العالمين بما عليك أن تعد له جوابا حين يسألك عنه وهو لا محالة سائلك , فقد أفتيت بالخروج ولا أظنك تجهل خطورة التجرؤ على الفتيا بل وفي مسألة عظمى, إلا إذا كانت لك مأرب لا علاقة لها بالدين فهذا شأنك , ولكنك تحدثت باسم الدين وسقت مثالا لأحد أهم أئمة أهل السنة والجماعة وأنزلت فتواه على حال بلد لا أظنك تجهل أنها قامت على فتاواه وعلى منهجه السلفي ولكنك غفلت عن هذا , وما حوربت السعودية في أهمِّ ركائزها كما حوربت في دعوتها التي قامت على الكتاب والسنة بسلفية سمحة تمتد من الصحابة رضي الله عنه مرورا بابن تيمية وصولا إلى ابن عبدالوهاب رحمهم الله جميعا .
    كان بإمكاني أن أتجاهل تعقيبك لولا افتراؤك على العلماء ونزع ثقة العامة فيهم ولكن هيهات , فالثقة بهم وقبولهم بيد الله لا بيدك , وقضايا الدين ومسائله تؤخذ من علماء الأمة بالدليل لا من المتعالمين هنا وهناك .
    إن كان يمنعك أنت ومن معك الخروج عدم استطاعة فإنه ما منع المسلمين إلا الدين الذي يدينون الله به وهو عدم الخروج لعدم وجود موجبه وداعيه , وإن كنت أفتيت لنفسك ولمن معك بالخروج فإننا لا نعلم إلا أننا نسأل أهل الذكر إن كنا لا نعلم , والحمد لله أننا نعرف أهل الذكر ولا نعرفك منهم .

    أعتب عليك أخي سالم نشر ما وصلك عبر البريد والاكتفاء به فقط , فإنَّ العنوان له تداعياتها , فلو تريثت قليلا ونظرت في المسألة لعلمت أن المفتي حفظه الله قال بما قال به بعض من سبقوه من أهل العلم , وأنَّ الشيخ حامد يرد على القائلين بالتحريم برأي قال به غيره من قبله , ولكنَّ الإعلام فضائيا وشبكيا حيب ما يثير ويسوق مواده على ذلك .

    ملحوظة : بين كثير من العلماء حكم المظاهرات أجاز من أجاز وحرم من حرم ولم يتهم أحد أحدا بالخيانة لأنهم علماء ربانيون يدينون بما يقولون , ولو أراد الحائر في هذه المسألة جوابا لوصل إلى مبتغاه بالبحث عن الحق مقدما احترام العلماء وإحسان الظن بهم .

    والله أسأل الهدى والرشاد كما أسأله الاعتصام بحبله والأخوة فيه .
    ولا حول ولا قوة إلا بالله

  4. #4
    الصورة الرمزية محمد جاد الزغبي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    العمر : 42
    المشاركات : 705
    المواضيع : 83
    الردود : 705
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    مرحبا أيها الأخ الفاضل ..
    هداني الله وإياك إلى الحق أيها الأخ محمد الزغبي ,
    اللهم آمين ..

    ومشكلتنا الحقيقية كما قلنا مرارا وتكرارا ,
    هى تسلط أفكار معينة والحديث عنها باعتبارها ثوابت لا تقبل الجدل , رغم منافاتها لأعظم ما ندفع عنه وهو الدين ,
    فأنت تقول أيها الأخ الكريم ..
    فقد كنت أقرأ ما نقله أخي سالم من رد للشيخ حامد , فلما انتهيت ومررت بتعقيبك دهاني ما قرأت لك , فإذ به كيل لعلمائنا بما سيسألك الله عنه من اتهام وافتراء عظيم ألقيته ولم تحسب له حساب ,
    كيل وسب للعلماء وافتراء عظيم واتهام !!
    هل تستطيع أن تخرج لنا مثالا لما تعتبره كيلا للسباب والإفتراء ـ ليس العادى ـ بل العظيم على العلماء
    هذه واحدة ..
    والأخرى ,
    ما هو مفهومك لسب العلماء والإفتراء عليهم ,
    هل القول بأن عالما ما أخطأ أو أصاب فى رأى أو فتوى وتعضيد ذلك بآراء نظرائه من العلماء يعتبر سبا وقذفا
    من أين أتيت بهذه المفاهيم يرحمك الله
    وهلا طبقتم أول المبادئ التى درج عليها السلف الصالح وهى عدم إلقاء التهم جزافا ,
    والثانية أن أقوال العلماء يستدل لها ولا يستدل بها

    العلماء أيها الأخ الفاضل لهم الإحترام والتقدير .. وليس التقديس ,
    وقلت من قبل أن العكوف على أقوال عالم أو أكثر والتمسك بها واعتبار مناقشتها فسقا وخروجا هى ثقافة سياسية فى المقام الأول كان هدفها تطويع الدين للسياسة لسهولة التحكم فى الجماهير ,
    وأمامك الأرض واسعة من عشرات السير للعلماء فى تاريخ الإسلام , كانوا يحتدون مع تلامذتهم ومع بعضهم البعض فى المناقشة ولم يعتبر واحد منهم أن هذه الحدة أو الخلاف رميا بالإتهام أو افتراء عظيما كما تقول !
    خلاصة القول أيها الكريم أن مناقشة رأى أو فتوى لعالم ليست سبا ولا اعتداء
    والإعتداء الحقيقي هو الترويج لهذا الكلام كما قال بن تيمية فيما نقلناه فى الرد السابق
    ( ليس لأحد أن يتخذ عالما يوالى ويعادى عليه )

    وتقول ..

    بل ووقعت عن رب العالمين بما عليك أن تعد له جوابا حين يسألك عنه وهو لا محالة سائلك , فقد أفتيت بالخروج ولا أظنك تجهل خطورة التجرؤ على الفتيا بل وفي مسألة عظمى,
    أين هى الفتوى أيها الكريم
    هل الحديث عن المبادئ الأساسية فى الدين والتى تعتبر من المعلوم بالدين بالضرورة تعتبرها فتوى !!
    ارجع لتعريف الفتوى أخى الفاضل لتعرف الإختلاف بينها وبين ما تناولناه ,
    فما ذكرته فى تعليقي أشبه بأن نقول بوجوب الصلاة والزكاة ,
    فهل إذا قال مسلم ذلك نعتبرها فتوى منه ؟!!
    أم نعتبرها حديثا عن مبادئ راسخة فى الدين ,

    وهذه المبادئ تتمثل فى أوامر قطعية للمسلمين لا تحتاج عالما ليوضحها أو يفتى بها لأن نصوص يفهمها البدوى فى الصحراء كما يفهمها أستاذ الجامعة
    فعندما نقول أن موالاة الكفار على المسلمين هى خروج عن الملة , فنحن هنا لا نفتى بل نقرر ما أقره الشرع بقوله عز وجل
    ( ومن يتولهم منكم فإنه منهم )
    وعندما نقول بحرمة الإستعانة بمشرك نكون قد قررنا واقعا شرعيا لا يحتاج اجتهادا ولا فتوى لقول النبي عليه الصلاة والسلام
    ( لن أستعين بمشرك )

    وما حوربت السعودية في أهمِّ ركائزها كما حوربت في دعوتها التي قامت على الكتاب والسنة بسلفية سمحة تمتد من الصحابة رضي الله عنه مرورا بابن تيمية وصولا إلى ابن عبدالوهاب رحمهم الله جميعا .
    والله إنها مأساة !!!
    يا رجل يكفي أن آل سعود غيروا اسم جزيرة العرب ليصبح السعودية وهى بلاد تضم مكة والمدينة
    واسم جزيرة العرب أقره النبي عليه الصلاة والسلام نفسه واستعمله حتى جاء بن سعود فغيره دون اعتراض من أحد !
    ألم يقل النبي عليه الصلاة والسلام ( أخرجوا المشركين من جزيرة العرب )
    وتقول أن نظام آل سعود يقوم على الكتاب والسنة !!
    فإذا كان كذلك فكيف غير اسم بلاد الحرمين , وكيف خالف آخر وصايا النبي عليه الصلاة والسلام فأدخل المشركين بل وأدخل أساطيلهم الحربية إلى أراضي العرب ليستعلمها أعداء الإسلام فى قصف بلاد المسلمين !!
    والسعودية هى الممول الإستراتيجى الأول للغرب بالبترول , هذا البترول الذى تستخدمه آليات الجيش الأمريكى والبريطانى من قبله
    تماما كما مول نظام مبارك السابق إسرائيل بالغاز وهى تقصف به أطفال غزة
    فهل هذا من سلفية الصحابة أو من سلفية بن تيمية ؟!
    وهل هؤلاء من مبارك أو آل سعود أو زين العابدين أو القذافي هم الحكام الراشدون فى نظرك ؟!
    أين العقل يرحمك الله ؟!

    إن كان يمنعك أنت ومن معك الخروج عدم استطاعة فإنه ما منع المسلمين إلا الدين الذي يدينون الله به وهو عدم الخروج لعدم وجود موجبه وداعيه ,
    عدم وجود موجب ؟!
    هل تنتظرون أن يدخل الغرب إلى غرف نومكم حتى تقوموا من غفوتكم وتصلحوا أمر حكامكم الذين باعوا المسلمين لأعدائهم ؟!
    هذه كارثة ورب الكعبة

    وأخيرا ..
    كل ما ذكرته حول هذه النصوص لا يختلف عليه أحد , ومنه أيضا ما نادى به كبار علماء التيار السلفي من غير ذوى الإتجاه الرسمى
    ولو كنت تتابع الأحداث بدقة ,
    لعلمت أن العلامة الألبانى ـ وهو من هو فى التيار السلفي ـ أعلن اعتراضه العتيد والحملة الشعواء على الفتوى الرسمية التى خرجت أيام حرب الخليج فى عام 1990 م , وتفتى بجواز استقدام القوات الأمريكية لتستخدم الأراضي السعودية فى تحرير الكويت
    ناهيك عن أن هذه الآراء نادى بها الكثيرون من كبار علماء الجزيرة , والذين تم تغييبهم عمدا من أمثال الشيخ حمود العقلا الشعيبي

    فأنا لم آت بفتوى أصلا حتى تقول أننى أفتيت , كذلك لم آت بشاذ من القول بل هو على العكس القول الأصيل فى مواجهة شذوذ أقوال السلاطين التى جعلتنا كمسلمين نرضخ بالقول والطاعة حتى وأراضي المسلمين ينتهكها أعداء الدين ويستخدموها لضرب أطفال المسلمين فى شتى بقاع الأرض

    ومن الغريب أخى الفاضل أنك فى غيرتك على العلماء لم تنتبه أبدا إلى أنك لم تدل بدلوك فى القضية الأساسية رغم خطورتها !!
    ألا يلفت نظرك ويوجع ضميرك موالاة الحكام العرب للغرب فى انتهاك وقتل المسلمين ؟!
    ألا يلفت نظرك ويوجع ضميرك انتشار الفساد وتبديد الثروات بينما غالبية الشعوب تحت خط الفقر ؟!
    ألا يلفت نظرك ويوجع ضميرك أن نرى بعض علماء المسلمين يشهدون بالصلاح والتقوى لحكام لم يتركوا فرضا فى الدين إلا وانتهكوه ولم يتركوا ثابتا فى العقيدة إلا ودمروه ؟!
    ألا يلفت نظرك ويوجع ضميرك أن ينعم حكامنا بالملذات بمناصرة بعض علمائنا ولا يرفع أحدهم صوتا ليدافع به عن أراضي المسلمين المغصوبة ؟!
    بل يعاونون المحتلين ويقدمون لهم الدعم ؟!
    ألم تقرأ فى كتاب المغنى بابا كاملا بعنوان ( إذا ديس شبر من أرض المسلمين فالجهاد فرض عين على كل مسلم )
    ألم تقرأ عن العز بن عبد السلام الذى أفتى بالخروج على الصالح إسماعيل بعد أن تعاون هذا الأخير مع الصليبيين

    وتتبقي ملحوظة أخيرة ..
    وهى أن كاتب هذه السطور لا يزايد عليه أحد فى التوجه السلفي , وقد رهنت قلمى بفضل الله للذب عن هذا المنهج لا عن الأشخاص والسجلات ـ كما يقولون ـ محفوظة
    هذا لو كنت متابعا حقا

    والله الموفق


  5. #5
    الصورة الرمزية بندر الصاعدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : المدينة المنورة
    العمر : 39
    المشاركات : 2,930
    المواضيع : 129
    الردود : 2930
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي

    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أعود أخي لأبين مسألتين لا أزيد مجادلا و لا فاتحا لنفسي مجالا أقول فيه على الله بغير علم , فالعلم أمانة والقول به ديانة , ولعلي أتجاوز كثيرا مما طرحته لأتحدث في مسألتين هما لب الموضوع وخلاصته , وهما :
    المسألة الأولى ( افتراؤك على العلماء) :
    ذكرتَ أنني اتهمتك بسبك لهم مع الافتراء فقد أتيت بالسب من عندك لذا ليس له مثال أذكره , مع العلم أن السب أهون من الافتراء , أما افتراؤك فهو بين , ولكنك تعده مسلمة من مسلماتك التي تسير عليها , فبماذا نصف قول:
    "فليت أنهم سكتوا
    أو حتى حرموا حلالا !!
    بل جاءوا إلى أقوى الفرائض فى الإسلام فجعلوها جريمة !!!
    ولهذا وضعهم الملوك السعودية تحت طاعتهم ـ إلا نفر قليل منهم ـ ورأينا كيف أن الرسميين من قبل وافقوا على استقدام القوة الأمريكية للخليج وأصدرت فتوى تبيح ذلك !
    ثم سكتوا عن مفاسد الأسرة الحاكمة وهى كلها لا تخفي وأقلها آلاف القصور !
    ثم سكتوا عن الأمر بالمعروف فى مسألة موالاة الغرب بعمالة صريحة مطلقة وتوفير النفط له بسعر رخيص متدن عشرات السنين وهو وقود آلياتهم العسكرية التى ما تركت بلدا إلا ودمرته !"
    كل هذا وليس بافتراء, بل لعظمته وددت لو لم تتطرق إليه ,, فالعلماء خونة مداهنون ونحن نأخذ عنهم ديننا, فماذا بعد يا رجل !. إن لم تكن هذه فرية فعليك أن تبرأ إلى الله ببينات عندك فيها من الله برهان تدل على ما تدعي , وإلا!! .
    قلت مهونا المسألة وملبسها لباس المناقشة والماحجة "خلاصة القول أيها الكريم أن مناقشة رأى أو فتوى لعالم ليست سبا ولا اعتداء "
    وهل ما فعلته أنت يندرج تحت ما ذكرت , لكنك تسوغ لنفسك بمبادئ في خلاف مواضعها . ولا حول ولا قوة إلا بالله .

    المسألة الثانية (الخروج على حكام المملكة العربية السعودية) :
    لا تظنني ساذجا لتسوق علي مفاهيم مخلوطة وتخلط بين الأمور لتصل إلى غاية تريدها , فالحكم معلوم والفتيا أيضا , ومشكلة إن لم يكن ما قلت به فتوى مشكلة كبيرة لأنك حكمت بالخروج على حكام المملكة فأين لك في هذا من برهان وهل لديك من وحي به , أما أن تنزل حكم الخروج العام على صورة خاصة فأنت تفتي عندئذٍ .
    ولا أظنك حاكميا تصلت الآيات على رقاب الناس وكأنه ليس هناك من سنة ولا أئمة ولا فقهاء , أالدين لديك واضح في كل أموره!؟ مكتملة أدوات علمه عندك !؟, فلم لا أجدك في مصاف الفقهاء ولا ركب العلماء ولا أعرف لك مجلسا علميا ولا مؤلفًا فقهية .
    إن كنت تتحرى الأمانة والصدق في الخروج على حكمام المملكة فلديك المجال مفتوح بمؤلف تنقض فيه أقوال العلماء القائلين بحرمة الخروج وتدلي بكل ما لديك في هذه المسألة فلا تجعل لأحد عليك مدخلا ولا في قولك مطعنا, ولا عذر في هذا , وبه أنصك إن كنت صادقًا مخلصا ناصحا للأمة , وإلا فالمسألة تعبية سطور تخفي مَا وراءها من أمور.

    ملحوظة :
    في ما يخص الإمام المحدث الألباني_رحمه الله_ فليتك وأنت تتشهد به تعلمت منه التأصيل العلمي في المسائل التي تطرحها ولا تسوقها بمقولة"من الدين بالضرورة" والتي تكون أحيانا مطية لكل غاية يوصل إليها باسم الدين , فهذا العالم الجليل _الذي أنْكَرَ ولا أجهلُ ذلك_ قد عاش في المملكة زمنا ودرس فيها وجالس العلماء الذين افتريت عليهم والتقا بهم وأثنا عليهم وأثنوا عليه واختلفوا وألفوا رسائل في ذلك ومناقشاتٍ, فهل نقول أنه أي الألباني نافق وداهن (وحاشاه) بسكوته في مسألة الخروج على حكام المملكة فلم يبين وجوب ذلك , أم أنه لم يصل إلى علمك ليفتي بالخروج عليهم ,, ولكن أعز الله علماء الأمة ورثة الأنبياء الذين في اجتماعهم واجماعهم عصمة ورحمة , ومن هنا أنا أدافع عنهم لا عن أشخاص بعينهم كما تدعي ومنهج أهل السنة والجماعة واضح في كل أموره ولست في حاجة أن آخذه منك كونك لست مرجعا لدي ,, والله الهادي إلى سواء السبيل .
    أخيرا:
    لعلي أوصلت لك رسالتي وأخلصت لك نصحي , ولا مراء بيني وبينك, فالسمألة بابها العلم والتأصيل لا الحوار بتبعاته , وقضايا الأمة الكبرى مناطها العلم ومجامعه والعلماء ومجالسهم لا غير ذلك . هدانا الله إلى الرشد وثبتنا على الهدى .
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى اللهم على محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم باحسان إلى يوم الدين

  6. #6
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Feb 2011
    المشاركات : 570
    المواضيع : 222
    الردود : 570
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين على نعمة الاسلام والصلاة والسلام على رسول الله محمد عليه وعلى آله وصحابتة والتابعين وتابعيهم الى يوم الدين
    لقد اوقفني الموضوع عندما قرات العنوان ولم استطع ان افارقه حتى قراته بالكامل والردود كلها
    بداية اشكرفضيلة الشيخ على ما اجاد بكلامه وهو لسان حال الامة المقهورة والمظلومه فبارك الله فيه على ما قال وجاه الله خيرا
    اما تعقيب الاخ الكريم محمد جاد الزغبي فكان في محله ولم يخرج عن الحق شيا ولم يفتر على اي عالم بل قال الحق والحق لا يجب ان نغضب منه الااذا كان فهمنا لديننا في خلل اوقصور
    واريد بالله عليك اخي بندر اين كان علماء الامه ووعاظ السلاطين عند ضرب العراق وتدميرها وقتل ابناء الامه المسلمين فيها ، اسن كان العلاماء عند احتلال افغانستان وتشريد اهلها وقتلهم واغتصاب بناتهم ، اين كان علاماء الامه الذين ذكرتهم وافتوا بعدم جواز الخروج على السلطان الذي لم يراعي حرمة لمسلم ولا مسلمة عند ضياع فلسطين وضياع القدس والمسجد الاقصى وتهويدة ومحاولت كثيرة لهدمة لاذا لم يتكلموا لماذا سكتوا عن قول الحق ويدافعوا عن الاقصى ام انهم غير مامورين بالكلام من السلطان
    اخواني الكرام جراحنا كثيرة وماساتنا عظيمة والكلام فيها طويل
    واخيرا ان كل عالم او يسمي نفسه كذلك لا بد له من قول الحق الذي يرضي رب العالمين ويرضي رسوله الكريم وينتصر لمظالم المسلمين او انه يجلس في بيته ولا يتكلم بشيء خوفا على حاله يوم القيامة من ان يساله الله تعالى عن علمه ماذا فعل فيه هل سخره في خدمة دينه وارضاءرب العالمين ام انه سخرة لخدمة الحاكمن واعوانه وابناءة ............ والله الموفق

  7. #7
    الصورة الرمزية محمد جاد الزغبي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    العمر : 42
    المشاركات : 705
    المواضيع : 83
    الردود : 705
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    الأخ الفاضل مصطفي ,
    شكرا لمشاركتك وحضورك ومرحبا بك
    والحقيقة أخى الكريم أن قمة مأساتنا اليوم فى مشكلة ( ثقافة الإستبعاد ) التى لم تكتف بتحويل عامة الناس إلى أجهزة ميكانيكية تصدر لها الأوامر فتطيع
    بل تعدى الأمر للنخبة وحملة الأقلام ,

    والأخ الفاضل بندر أنا أعذره والله ,
    أعذره فى كلامه الذى أشك أنه يقنعه هو شخصيا ,
    كما أعذره فى الصدمة التى جعلته يكتفي بالكلام العام ولا يجرؤ على الرد ولو فى نقطة واحدة أو سؤال واحد !!.
    ونحن لا نطلب منك جدالا أو نقاشا فعقليتك المبرمجة يستعصي عليها هذا الأمر .. فكن حيث شئت ,
    وليس هذا لبراعة المحاور أو قوة الحجة ,
    فليس هناك مجال للمقارنة أصلا حتى يمكن أن نقول بوجود حوار أو حجج متبادلة ,
    بل هو حق مطلق أرسله رب العالمين , وجعله للناس كافة ,
    يقول الأخ الفاضل :
    المسألة الأولى ( افتراؤك على العلماء) :
    ذكرتَ أنني اتهمتك بسبك لهم مع الافتراء فقد أتيت بالسب من عندك لذا ليس له مثال أذكره , مع العلم أن السب أهون من الافتراء , أما افتراؤك فهو بين , ولكنك تعده مسلمة من مسلماتك التي تسير عليها , فبماذا نصف قول:
    "فليت أنهم سكتوا
    أو حتى حرموا حلالا !!
    بل جاءوا إلى أقوى الفرائض فى الإسلام فجعلوها جريمة !!!
    هل هذا سب أو افتراء ؟!
    أخبرنا أنت إذا ماذا يعنى فتوى العلماء الرسميين بتحريم المظاهرات أو الصدع بالحق فى مواجهة الحاكم وتحريمه
    أوليس كلام النبي عليه الصلاة والسلام صريحا وقاطعا فى أن خير الجهاد كلمة الحق
    لماذا لا ترد فى صلب الموضوع إن كنت حقا تبتغي حقا ؟!
    لماذا لا تسأل نفسك أين هو الموقف الذى وقفه مفتيكم الرسمى مثلا طيلة حياته ضد نظام الحكم ؟!
    هل اعترض أو أوقف شيئا من سياسات الحاكم ولو لمرة واحدة .. على كثرة المصائب التى نعانيها ؟!

    دعك من كل هذا ..
    ألم تسأل نفسك مرة واحدة يا رجل , إن كنت تستطيع كمواطن حر أن تساءل حاكم بلدك أو تنتقد سياساته أو حتى تطالب بحقك الطبيعى فى عيش مستقر بعيدا عن نهب الثروات ؟!
    وإن كنت سألت نفسك , فكيف وجدت الإجابة
    هل تجرؤ على ذلك أم على لا ؟!
    وما الذى حدث يا ترى ـ أيها المتابع العارف بالخبايا ـ للمعارضين السلميين فى الجزيرة ومنهم علماء كبار ؟!
    ولهذا وضعهم الملوك السعودية تحت طاعتهم ـ إلا نفر قليل منهم ـ ورأينا كيف أن الرسميين من قبل وافقوا على استقدام القوة الأمريكية للخليج وأصدرت فتوى تبيح ذلك !
    ثم سكتوا عن مفاسد الأسرة الحاكمة وهى كلها لا تخفي وأقلها آلاف القصور !
    ثم سكتوا عن الأمر بالمعروف فى مسألة موالاة الغرب بعمالة صريحة مطلقة وتوفير النفط له بسعر رخيص متدن عشرات السنين وهو وقود آلياتهم العسكرية التى ما تركت بلدا إلا ودمرته !"
    كل هذا وليس بافتراء, بل لعظمته وددت لو لم تتطرق إليه ,, فالعلماء خونة مداهنون ونحن نأخذ عنهم ديننا, فماذا بعد يا رجل !.
    سبحان الله !!
    يا رجل هل أصدروا فتوى استقدام القوات الأمريكية لبلادكم أم لا ؟!
    هل سكتوا عن تلك المفاسد أم لا ؟!
    هل رفعوا صوتا ـ ولو لمرة واحدة ـ يطالب الحكام بعدم موالاة الغرب وعدم تصدير النفط إليه أم لا ؟!
    هل انتقد واحد منهم مرة وجود قوات عسكرية عدوة على أرض الحرمين أم لا ؟!
    ما هذا العمى الحيسي ؟!
    إن كنت تسمى هذا افتراء فأثبت أنه افتراء وأخرج لنا فتاوى المفتى الرسمى الذى تنتقد كل هذا أو تحرمه ..

    إن لم تكن هذه فرية فعليك أن تبرأ إلى الله ببينات عندك فيها من الله برهان تدل على ما تدعي , وإلا!! .
    برهان على ماذا أيها المغيب
    هل تصدير النفط للغرب واعتماد القوة الامريكية عليه يحتاج دليلا ؟!
    هل استقدام الأمريكان أثناء حرب الخليج تحتاج دليلا
    وهى أشياء شهد عليها الصم والبكم والذين لا يعقلون !!
    وصدق الشاعر :
    وليس يصح فى الأذهان شيئ ×× إذا احتاج النهار إلى دليل
    أنا لم آتيك بالأسرار والفضائح المخبأة بعد , وملفاتها أوسع من المسافة بين القطبين , وهذا لأن ما ظهر يكفي وزيادة *!!
    فضلا على أنه لا يمكنك فهم حديث السياسة والوثائق السرية ,
    ما دمت تطلب دليلا على وجود الشمس !!!

    قلت مهونا المسألة وملبسها لباس المناقشة والماحجة "خلاصة القول أيها الكريم أن مناقشة رأى أو فتوى لعالم ليست سبا ولا اعتداء "
    وهل ما فعلته أنت يندرج تحت ما ذكرت , لكنك تسوغ لنفسك بمبادئ في خلاف مواضعها . ولا حول ولا قوة إلا بالله .
    هل فهم أحد من هذا الكلام شيئا ؟!
    متى تتعلموا الكلام فى صلب الموضوع وطرق لب القضية مباشرة
    لقد شرحت ـ ما لا يحتاج شرحا ـ أننى تكلمت عن مبادئ لا يعذر من يجهلها ولو كان بدويا فى صحراء
    وقلت أن هذه ليست فتوى , وطلبت إليك ـ منعا لأى إحراج لك ـ الرجوع أولا لمفهوم الفتوى
    فلم تفعل ولم تجب
    ولا زلت أسأل
    هل أركان الإسلام تحتاج فتوى من عالم حتى نحتج بها ؟!
    هل هناك مسلم على وجه الأرض يمكن أن يحتج بجهل فرضية الصلاة مثلا ؟!
    وبالتبعية ..
    هل هناك مسلم يحتاج فتوى أو تفسيرا ليدرك عظم موالاة العدو الكافر على الشقيق المسلم
    وأخيرا ..
    هل هناك عاقل يقول أن دعم العدو بالأرض والتسهيلات النفطية بل واستقدامه لحرب المسلمين , هل يوجد عاقل يشك أنها موالاة صريحة
    ما هى الموالاة إذا لو لم تكن كذلك ؟!
    وبالمناسبة , لم تجبنا ولم تعلق بحرف واحد على ما ذكرناه من تحويل اسم الجزيرة العربية إلى مسمى بدعى وهو السعودية ,
    فهل يا ترى وجدوا هذا الإسم فى السنة ؟!
    ومن بن سعود هذا حتى تتسمى باسمه أرض الأنبياء ؟!
    ولم تجبنا عن وصية النبي عليه السلام بإخراج المشركين من جزيرة العرب , كيف وبأى مسوغ شرعي جاز لحكامكم إدخالهم مرة أخرى
    وأين وجدوا هذا فى السنة ؟!
    ولم تجبنا عن تكفير العز بن عبد السلام للصالح إسماعيل الذى سهل للصليبيين إعادة احتلال القدس .. فكيف يا ترى جاز للحكام أن يسهلوا احتلال العراق من أعداء الإسلام ؟!
    ولم تجبنا عن جزاء من آوى محدثا فى السنة النبوية , أولم يلعنه النبي عليه الصلاة والسلام ,
    فما بال الملك آوى زين العابدين بن على وهو من هو فى الفسق وحرب الإسلام والإبتداع ؟!
    أليست هذه المبادئ موجودة فى السنة المطهرة وهى أعلى مبادئها , أم أن السنة لا تحتوى عندكم إلا أحاديث طاعة الحكام ؟!

    المسألة الثانية (الخروج على حكام المملكة العربية السعودية) :
    لا تظنني ساذجا لتسوق علي مفاهيم مخلوطة وتخلط بين الأمور لتصل إلى غاية تريدها
    ,
    لا سمح الله ..
    لو كان الأمر يقتصر على السذاجة لهان !!
    إنما هى كارثة نزع ثقافة النقد والاستيعاب من عقولكم , وأنتم الأدباء ومن المفروض أنكم قادة الرأى للأمة
    فلا حول ولا قوة إلا بالله

    إن كنت تتحرى الأمانة والصدق في الخروج على حكمام المملكة فلديك المجال مفتوح بمؤلف تنقض فيه أقوال العلماء القائلين بحرمة الخروج وتدلي بكل ما لديك في هذه المسألة فلا تجعل لأحد عليك مدخلا ولا في قولك مطعنا, ولا عذر في هذا , وبه أنصك إن كنت صادقًا مخلصا ناصحا للأمة , وإلا فالمسألة تعبية سطور تخفي مَا وراءها من أمور.
    ألا زلت تسأل عن الدليل ؟!
    وهل فتاوى المفتى الرسمى تحتاج كتابا أو حتى مقالا للرد ؟!
    وهل يمكن لعاقل أن يصنف كتابا فى اثبات وجود الشمس ,
    هل يحتاج المسلمون بعد أربعة عشر قرنا على نزول الرسالة , كتابا فى إثبات الولاء والبراء ؟!
    هل يحتاج المسلمون اليوم لكتاب أو شرح حتى يدركوا أن حكامنا مستعمرين من الغرب طائعين خانعين , وهذى أراضي المسلمين نهبا فى كل مكان , بينما الحكام فى القصور على الأسرة وحولهم علماء السلاطين !
    هذه مصيبة والله

    إن كنت تتحرى الأمانة والصدق في الخروج على حكمام المملكة فلديك المجال مفتوح
    ومن طلب منك أو من غيرك بالخروج عن الحاكم ؟!
    يا رجل ما نتمناه من شباب الأمة أقل من هذا بكثير
    نطلب فقط أو تجهروا بالحق فى وجه الحكام , أن توقفوا سيل الفتاوى الذى يرتفع بالحكام إلى مصاف المعصومين ..
    أن تأمروا بالمعروف وتنهوا عن المنكر
    فإن عجزت عن هذا ,
    فعلى الأقل أنكر المنكر بقلبك , وخذ آخر الخيط , ولا تكن بوقا مسيسا كما هم عامة المحكومين ,

    هذا والله ما نتمناه ,
    نتمنى عودة الوعى وعودة العقول من المصادرة ,
    ولم يطلب أحد منك الجدل أو النقاش , وأنت الذى دخلت بنفسك شاهرا سيف الإتهام ,
    فلو كان يؤلمك ما وجدت فما كان لك أن تدخل أصلا ..
    نسأل الله لنا ولكم السلامة

  8. #8
    الصورة الرمزية بندر الصاعدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : المدينة المنورة
    العمر : 39
    المشاركات : 2,930
    المواضيع : 129
    الردود : 2930
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي

    الأخ مصطفى أمين
    حياك الله
    من حقك أن تسأل أين العلماء ودورهم في قضايا الأمة , ولكن لنا أن نسأل أنفسنا هل سمعنا لهم أو قرأنا أو عرفنا أقوالهم , ولست هنا لأدافع عنهم ولكنهم موجودون لمن أرادهم وتواصل معهم وكاتبهم واطلع على فتاواوهم وكتبهم , وعلم حجتهم وحالهم في كل قضية , أما أن نسقطهم ثم نقول أين هم حينما نحتاج إليهم في قضية ما , بل وإن قالوا وأفتوا وصمناهم بالمداهنة كما يفعل الأخ الذغبي , فهذا معضلة .

    أما أخي الزغبي فقد يرى ما ادعاه شمسا وأنني معمى ولي عقلية مبرمجة إذن فالقضية منتهية , ولكن هلا سأل نفسه :كم من الناس على كافة أطيافهم يرى شمسه هذه ! وكم من الناس عمي ذوي عقليات مبرمجة على علماء المملكة !. لينظر السائل بحق إلى إجابة هذا السؤال لا من المنتديات والإعلام بل من أقوال العلماء والمفكرين من داخل السعودية وخارجها ليجد الإجابة , أما (شبهات) أخي الزغبي فهي مطروحة من قبل ومردود عليها في أماكن كثيرة من كتب العلماء , إلا إذا كان لا يعد من أعني علماء كابن باز وابن عثيمين وابن جبرين والبراك والغنيمان والقعود وبقية العلماء الكبار من الأحياء حفظهم الله والأموات رحمهم الله .
    قد خلصت إلى مسألة من كلام الأخ الزغبي وهي بما أننا أدباء إذن علينا قيادة الأمة!. معذرة فقد كنت أجهل هذا .

    ملحوظة : الإنكار على الولاة مطلوب بل وموجد وليس هو قضيتنا هنا, إنما لخصت القضية في المسأليتن الأوليين في ردي السابق واللتين لم يقف عليهما الأخ الزغبي من قريب ولا من بعيد بل عد القضية لديه واضحة كوضوح الشمس , لذا أحيل إلى سؤالي السابق ليبحث طالب الحق (وما سمي طالبا إلا لأنه يطلبه) في هاتين المسألتين فيجده .

    نسأل الله الهداية والإخلاص في طلب الحق.

  9. #9
    الصورة الرمزية عبد الرحيم صادقي أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    المشاركات : 1,300
    المواضيع : 106
    الردود : 1300
    المعدل اليومي : 0.40

    افتراضي

    سبحان الله، لله في خلقه شؤون. تفقير الشعوب وتجويعها وإرهابها وتجهيلها.....وموالاة الكفار وخذلان الإخوان وتبذير الأموال...................ويجادل المجادل، وينافح المنافح عن الظلم والظالمين. رحمك الله يا من قلت:
    وليس يصح في الأذهان شيء إذا احتاج النهار إلى دليل
    والله إني أتقزز من النظر في وجوه حكام العرب، بله أن أقف موقف المدافع عنهم.

  10. #10
    الصورة الرمزية مرشدة جاويش أديبة
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    الدولة : سوريا
    المشاركات : 467
    المواضيع : 36
    الردود : 467
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي

    بعد ان قر ات جميع المداخلات و الردود
    لا يسعني القول إلا ان الطر ح راقي والسؤال من الراهن والحدث الآني
    ياسيدي الامور لم تترك
    ولكن بالنهاية من خاف الله لا تخافه
    وسيأتي يوم تجد أنه لا يصح إلا الصحيح
    و الخلاف لا يفسد للود قضية والحو ار مشرو ع
    والدلالات هي التي تؤكد
    تحاياي
    انظروا فتنتي تترامى صارت الشمس عنقاء كوني
    انظروها كغيمة ورد وسألوا عاهل الشهد أيني

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. خطبة مفتي ديار نيجيريا الشيخ الشريف ٳبراهيم صالح
    بواسطة حسين لون بللو في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-05-2017, 08:37 PM
  2. توضيح للمقطع المنتشر بشأن فتوى الشيخ محمد بن عثيمين ( رحمه الله )
    بواسطة أبوأحمد الخثعمي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 25-11-2016, 03:05 AM
  3. التصوّف : إسلام .. الشيخ عبد الغني العمري حفظه الله
    بواسطة إدريس الشعشوعي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 07-10-2015, 12:47 PM
  4. تحية إلى فضيلة الشيخ صالح المغامسي حفظه الله
    بواسطة مروان المزيني في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 26-09-2011, 10:51 PM
  5. د. حامد بن حمد العلي يتكرم بتشريف الواحــة
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 08-02-2006, 10:07 AM