أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 24

الموضوع: ديوان الشاعر سالم العلوي

  1. #1
    الصورة الرمزية سالم العلوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 2,520
    المواضيع : 69
    الردود : 2520
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي ديوان الشاعر سالم العلوي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله
    والصلاة والسلام على رسول الله
    وعلى آله وصحبه ومن والاه
    وبعد ..
    فيا أيها الأخوة والأخوات .. رواد هذا الملتقى الرائق الشائق الجميل .. ملتقى رابطة الواحة الثقافية
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
    ثم يسعدني ويشرفني أن أدلف إلى عالمكم المتألق كالنجوم.. وأن أكون بين قوم ينتقون أطايب الحديث كما تنتقى أطايب الثمر ..
    دعاني إلى ملتقاكم الجميل، شيخ عليَّ عزيز، وأستاذ لي فاضل، وهو أحد المشتركين معكم، ولولا عدم معرفتي هل يقبل أن أخبر باسمه أم لا يقبل لكنت بحت باسمه..
    وكنت أسائل نفسي، مالذي يدفع الشيخ لأن يكيل كل ما حدثني عنه من حب وتقدير لهذا الموقع، أيستحق الموقع كل هذا الحب والهيام، والشوق والغرام .. فلما دخلت موقعكم صدَّق الخبَرَ الخبْرُ، فهنيئا لكم بملتقاكم المتميز هذا..
    وفي الحقيقة لما طالعت شعر الأساتذة الكبار الذين يكتبون، أمثال الدكتور سمير حفظه الله، والذي أخبرني عنه شيخي قبل أن أدخل، لما طالعت شعره وشعر بعض الأسماء المتألقة الأخرى، تهيبت أن أكتب، وتهيبت أن أشارك، فكيف بهاو مثلي بين العمالقة، وكيف بمتعلم السباحة أن يسبح في المحيط ..
    لكن انتصر رأي المشاركة، كي لا أحرم نفسي هذا الأدب الرائق الشائق العذب الجميل، ولكي أستفيد من رأي الأساتذة صقلا وتوجيها وتسديدا، ولأنه إذا بلغ الماء قلتين لم يحمل الخبث.
    فاعذروني على تطفلي، وارجو قبولي بينكم أخا محبا، متعلما ومتذوقا..
    وأحببت أن أشارك اليوم بقصيدة متواضعة هي مولودة يومها، أهديها للأحبة في حماس مع أول شمس تشرق في هذه السنة الهجرية المباركة إن شاء الله، ولأنهم هم كذلك شمس تشرق بصبح جديد لا أقول على فلسطين وحدها بل على العالم أجمع بإذن الله ..
    ثم أهديها لكم عربون محبة على الطريق إن شاء الله ..
    فإن كان من صواب فمن الله .. وإن كان من خطأ فمن نفسي والشيطان ..
    وبارك الله فيكم..

    رسالة حب إلى حماس
    حماس أيا حبا نما وترعرعا
    وفوق سويداء الفؤاد تربّعا
    حماس وقلبي يا حبيبة خافق
    بحبِّك والأشواق تنهلُّ أدمُعا
    أحبك حبا لا قياس لقدره
    فقدرك أعلى أن يقاس ويجمعا
    أتانا بشير من فلسطين صادق
    بأنك حزت السبق والمجد أجمعا
    وما ذاك يا نور العيون بحادث
    فقد كنت للأمجاد أصلا ومربعا
    لقد كنتِ بنتَ الدين منه تشربت
    حناياك إيمانا وعزَّا مُمَنَّعا
    ولدتِ فأضحى البذل دربا ومسلكا
    وأضحى فؤاد الظالمين ممزعا
    فلسطين يا جرحا تطاول عهده
    وخرقا على رُقَّاعِهِ قد توسعا
    وقصةَ عمْرٍ مخلصٌ بعض من روى
    تفاصيلها والبعضُ زيّفَ وادعى
    وقد ملَّت الأسماع زيْفا مكررا
    وقد مجّت الأرواح زورا مُصَنَّعا
    مللنا مللنا من حديث تفاهة
    يؤمِّلنا أرضا وقدسا مضيعا
    مللنا مللنا من مواعيدَ خُلَّبٍ
    وصرنا لتجار السخافة مرتعا
    وقد آن أن ننهي حكاية بؤسنا
    بعود حميد للهدى طاب منبعا
    لقد آن للأحرار أن يتسربلوا
    بسربال إيمان سجودا ورُكَّعا
    فوالله ما غيرُ الإلهِ نصيرُنا
    وليس سوى القرآن حصنا ومَفْزَعا
    هنيئا فلسطين الحبيبة فتية
    على صهوات العزِّ جاؤوك سُرَّعا
    تراهم ليوثا في النهار كواسرا
    وفي خلوات الليل لله خُشَّعا
    رعى أحمدُ الياسينَ غرس إبائهم
    فطب أحمدَ الياسينَ يا خير من رعى
    وسار على درب الكرامة ثُلَّةٌ
    روته دماً حراً زكى وتضوَّعا
    فذاك ابن رنتيسَ الأبيُّ سحابةٌ
    سقى غيثُها أهلا هناك وأّربُعا
    وذاك صلاحٌ من صلاحٍ مَعينُهُ
    شحادةُ ذاك الشهمُ قاد التجمُّعا
    وذاك أبو هنّودَ يا أنس خاطري
    أذاق عدوَّ الله سمّاً مُنَقَّعا
    وسلّم على عياش عاش له الهوى
    بقلبي وقلبِ العاشقين مُشَعْشَعا
    وذاك عمادُ العقلِ أسطورةُ الفدى
    أحال أماني الغاصبين بلاقعا
    وقافلة لا ينتهي عطرُ ذِكْرِها
    أبتْ لجدار البغيِ إلا التصدَّعا
    مضى من مضى منها ويبقى أسودُها
    يزيحون عن وجه الجبانِ البَراقِعا
    وهمسةُ حبٍّ زانها الصدقُ منطِقا
    إلى الشرفا من فتحَ فلنرتقي معا
    كفانا كفانا ما شربناه علقما
    وقد أخلف الجزّار عهدا وضيَّعا
    وراقَ عدوَّ الله منا تخاذلٌ
    وغايتُه في الأمرِ أن نتنازعا
    ونصبحَ أشتاتاً فتَذهبَ ريحُنا
    فيثْخِنَ جُرحاً أو يُهَيِّئَ مَصرَعا
    فضُمُّوا أياديكم جميعا ووحِّدوا
    صفوفا تَروا صفَّ العدوِّ مُزَعزَعا
    لك الله يا نورَ العيونِ تقَدَّمي
    وسيري إلى العلياء قد فاز من سعى
    لك الله ترجين الكرامةَ مسلكا
    تكونُ بدنيا الناس طبعا وواقعا
    حماسُ سلامُ الله أهديه بُكرَةً
    وفي الخلوات الحبُّ والشوقُ والدُّعا
    فديتكِ لا ترْضَيْ سوى اللهِ غاية
    وموعدنا الفردوسُ والغرسُ أينعا


    هذا ... وجزاكم الله خيرا على حسن المطالعة.
    والسلام عليكم ورحمة الله.

  2. #2
    الصورة الرمزية سالم العلوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 2,520
    المواضيع : 69
    الردود : 2520
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي ديوان الشاعر سالم العلوي

    هو الرسول فصغ للشعر أوزانا
    إلى مقام الحبيب صلى الله عليه وسلم ..
    تجرأت حروف خجلى مرتجفة أن ترفع إلى مقامكم هذه الأبيات ..
    نبضة حب لا تترجمها الكلمات ..
    وتنهيدة محزون على واقع أمته .. هب على قلبه نسيم من صحوة الأمة في محنتها الأخيرة في نبيها صلى الله عليه وسلم.. ومن يدري فلعل منحة تولد من رحم المحنة..

    هو الرسول فصغ للشعر أوزانا
    وغنِّها نشوة الأفراح ألحانا
    ويا حروف القوافي صوِّري ولعاً
    أجاد في لغة الأرواح تِبيانا
    خيرَ البرية نظمي ينزوي خجلا
    عن السموِّ إلى علياك حسرانا
    لكن ذكرك طبٌّ أستطبُّ به
    ليصبح الجدب بعد الذكر ريانا
    يا رحمة مرسلا للناس كلِّهِمِ
    قد فضت حبَّاً عميقا عم أكوانا
    كنت البشيرَ النذيرَ المصطفى شرفاً
    تقيم للحق والأخلاق بنيانا
    بطحاءُ مكةَ والصحراءُ ما عرفت
    فخرا ونصرا وتوفيقا وإيمانا
    إلا انتسابا إلى ما قد بُعِثْتَ به
    أكرم بها نسبة يا خير من كانا
    وفي المدينة فاح العطر وانتشرت
    أعباقه فتغنى الطير جذلانا
    أقمت للدين والقرآنِ دولتَهُ
    أعليت للحق أركانا وأركانا
    وصحبك الغرُّ ما تاهت ركابهمُ
    في الدربِ، جاؤوا زُرافاتٍ ووِحدانا
    تركتهم وخيول النصر جامحة
    تحوِّل الأرض للإسلام أوطانا
    تركتهم ورباط الله يجمعهم
    كانوا على الخير أنصارا وأعوانا
    واليوم يا ويح نفسي أمتي تركت
    هداه فاستأخرت في الركب أزمانا
    كنا الأعزة لا تفرى عزيمتُنا
    واليوم صرنا لِسِفْرِ الذلِّ عنوانا
    لقد ذللنا فصار الغرب يحكمنا
    يذيقنا من صنوف البغي ألوانا
    وصار فينا لفكر الغرب شرذمة
    به تقود مفاليسا وعميانا
    لو أصبح الهمُّ للإسلام يشغلنا
    لما تجرأ بالبهتان أعدانا
    قد هيأوا لرسوم الكفر محبرة
    تسيل سما وأحقادا وأضغانا
    تمالؤوا في عداء سافر وقح
    وقدموا الكفر للشيطان قربانا
    تبرأوا من أساس الخير ويلهم
    وشوَّهوا فطرة الإنسان إمعانا
    شُذَّاذُُ رأيٍ وأفكارٍ ملاحدةٌ
    همُ البلاءُ يعمَُ اليومَ أكوانا
    يا أمتي فاكسري طوقا حبست به
    وفجّري من عميق القلب بركانا
    وأشعلي غضبة لله صادقة
    تكون للحب والتصديق برهانا
    وعبِّري ببيان صادق لجب
    بأنّ نصر رسول الله مهوانا
    تفديك أرواحنا يا خير من وطئت
    أقدامه الأرض سلطانا وربّانا
    تفديك أرواحنا في الله نرخصها
    ويملأ الشوق أعطافا وأردانا
    حتى نعلِّم ذي الدنيا بأن لنا
    رسولَ حبٍّ نُفدِّيه بأحشانا
    نمضي على العهد لا نرضى مساومة
    نصون للدين أركانا وبنيانا
    نعيش في هذه الدنيا على أمل
    بأن يكون إلى الفردوس مثوانا
    هناك نلقى حبيب الله مبتسما
    فيكمل السعد مِعطارا ومزدانا
    [/gasida]

  3. #3
    الصورة الرمزية سالم العلوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 2,520
    المواضيع : 69
    الردود : 2520
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي ديوان الشاعر سالم العلوي

    الأحبة أرباب البيان
    الأخوات ربات البيان
    إن من البيان لسحرا
    انقطعت فترة ليست بالقصيرة عن هذا الملتقى ، بل عن هذه القطعة من الجنة، واليوم فتح لي الباب للعودة من جديد، فألفيتها غير التي تركتها، فهنيئا لكم بالواحة يا أهل الواحة.
    والحقيقة أن الأستاذ العمري المشرف على هذه الواحة عمار في عمار بارك الله فيه وفي جهوده وجهود الطيبين والطيبات معه.
    واسمحوا لي بمناسبة العودة، وبمناسبة العام الهجري الجديد أن أهديكم هذه المقطوعة القصيرة التي هي آخر ما كتبت.
    مضى عام وهذا العام أقبل
    فكن في مقبل الأيام أفضل
    وكن قلبا يحب الله حبا
    عميقا صادقا بالنور يرفل
    وكن بالدين إنسانا جميلا
    فأهل الدين هم أبهى وأجمل
    أخي هذي حياتك فاغتنمها
    وإن العمر مهما طال يرحل
    تزود بالتقى تحيا سعيدا
    وتأوي في الختام لخير منزل
    [/gasida]
    وعلى تواصل دائم غير منقطع بإذن الله وجزاكم الله خيرا وبارك فيكم
    وكل عام وأنتم بخير.

  4. #4
    الصورة الرمزية سالم العلوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 2,520
    المواضيع : 69
    الردود : 2520
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي ديوان الشاعر سالم العلوي

    إلى هناك .. حيث يبزغ الفجر من جديد ..
    إلى هناك .. حيث يرحل الشوق كل يوم .. بل كل ساعة ..
    إليهم .. وهم بصمودهم وصبرهم وإبائهم يذكروننا بشعب أبي طالب في بدايات ميلاد هذه الأمة .. وكأن الله تعالى يهيئ بهم ميلادا جديدا لها .. ميلادا طال انتظاره لكنه لا محالة آت بإذنه سبحانه ..
    إلى نور العيون .. وأشهد الله على حبهم .. أبعث هذه الكلمات .. لعلها تكون عزاء لقلب طالما اشتاق إليهم .. ورفع أكف الضراعة إلى مولاه ليفرج عنهم ، مع خالص الحب والتحية والتقدير ..
    كتبت هذه القصيدة أيام عيد الأضحى المبارك لكن لم يتيسر نشرها إلا اليوم عسى الله أن ينفع بها ..

    مباركة أعيادكم فتية النصر
    ونسمة إيمان ترقرق في صدري
    فأنتم لقلبي ريه وشفاؤه
    وأنتم صباح مشرق باسم الثغر
    تأملت في العيد المبارك مقبلا
    وإخواننا في القتل والحبس والأسر
    تأملت في العيد السعيد وقد أتى
    وأمتنا بحر الدماء إلى بحر
    وأمتنا غابت شموس رشادها
    فخيم كابوس الكآبة والسكر
    وبتنا بحال لا مثيل لبؤسها
    يبيع بنا ذاك المتاجر أو يشري
    فأيقنت أن العيد ضل طريقه
    وقلت له يا عيد قد حرت في أمري
    فأنت لنا أنس وسعد وفرحة
    ولكننا يا عيد في شدة العسر
    فكيف لنا أن نبدل البؤس فرحة
    ويغدو عسير الأمر يسرا على يسر
    وتنهض فينا غضبة عمرية
    فتخرجنا من كبوة الضيق والقهر
    وكدت وكاد اليأس يغرس نصله
    بقلبي ويفري ما تبعثر من صبري
    ولكن بدا نور بهي وساطع
    فبدد ليلا حالكا كاد يستشري
    هناك على أرض الرباط خطوطه
    أطلت كفجر ما أحيلاه من فجر
    بغزة أرض العز قام أسودها
    يذودون عنها لا يبالون بالجمر
    ويروونها من بذلهم ودمائهم
    ويسقون أهل البغي من حنظل مر
    رأيتهم الدنيا تنادي عليهم
    وهم طلقوها مستعيذين بالصبر
    فكانوا مثالا يحتذى بصمودهم
    وهمتهم والله أقوى من الصخر
    تربوا على القرآن منه تشربت
    شرايينهم فيها مبادئه تسري
    ولم يعرفوا يوما دروب خلاعة
    فهم طهر إيمان تسربل في طهر
    وأحمد خير الرسل نور طريقهم
    وفي دربه شدت خيولهم تجري
    إلى فتية القسام أبعث أحرفي
    وإخوانهم في خندق العز والفخر
    سلام عليكم يا طلائع عودة
    مسددة للمجد والسعد والنصر
    وأفخر أني عاشق ومتيم
    وفي ناظري أنتم أجل من البدر
    إلهي رب العرش صنهم أعزة
    وأصبغ عليهم من عطاياك ما يمري
    ملاذهم يا رب أنت وحصنهم
    إلهي رب الفتح والنور والعصر

  5. #5
    الصورة الرمزية سالم العلوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 2,520
    المواضيع : 69
    الردود : 2520
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي ديوان الشاعر سالم العلوي

    جادت القريحة بهذه الخواطر فأحببت أن أسجلها هنا ..
    مشاركا الأحباب في الشعر المقاوم الذي يغني لأهل الرباط هناك في فلسطين ويسدد جزءا من الدين الذي يطوق عنق كل فرد منا، فهم يقاومون العدو بالنيابة عن الأمة ..

    قولوا لهم لا للحصار
    فالليل مهما طال يعقبه النهار
    أحرارنا في غزةَ الأحرار يأبون الصَّغار والانكسار
    قد علمونا أن في الإنسان طاقات كبار
    قد علمونا أن بالإصرار ينتصر القرار
    ***
    قل لي بربك هل رأيت كشعب غزة في الصمود
    فلا القيود .. ولا الحدود
    ولا ولا شحُّ الوقود
    لا الجوع يفتك بالحياة
    ولا القواصف فوقهم تهدي الدمار
    ولا خيانات الحثالات الصغار
    لا البرد .. لا الإعياء .. لا صمت الجوار
    ما فتّ في عزم العمالقة الكبار
    ***
    يا قومنا ما عاد يجدي الانتظار
    قد حصحص الحق المزمجر وانجلى كل الغبار
    بصمودهم وإبائهم رسموا المسار
    فكوا القيود عن القلوب وأشعلوا بركان نار
    ما عاد يجدينا الأسى ما عاد ينفعنا اصطبار
    ***
    الله يا إنسان غزة جزت جزت الاختبار
    أبشر فقد هبت بإذن الله ريح الانتصار

  6. #6
    الصورة الرمزية سالم العلوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 2,520
    المواضيع : 69
    الردود : 2520
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي ديوان الشاعر سالم العلوي

    تَطَاوَلَتِ الأَيَّامُ والليَالِي بِلِقَاءِ مَنْ أُحِبُّ ..
    وَأَضنَى الشوقُ مُهجَتِي وفُؤَادِي ..
    ثمَّ لاحَ مِنْ بَعيدٍ أُفُقٌ ِللِّقَاءِ جَديدٌ ..
    فَتَنَسَّمَتِ الرُّوحُ .. وَتَشَوَّفَتِ النَّفْسُ لِلُّقْيَا .. وَلَهَجَ اللِّسَانُ ..(قُلْ عَسَى أَنْ يَكُونَ قَرِيِباً)..
    وَكَانَ هَذَا النَّزْفُ ..

    أُعَالِجُ الشَّوْقَ تُدْمِيني شَظَايَاهُ
    وَأَجْرَعُ الصَّبْرَ مُرٌّ فِي فَمِي مَاهُ
    أَقُولُ لِلْقَلْبِ لاَ تَحْزَنْ لَعَلَّ عَسَى
    يَدنو لِقاءُ حَبيبٍ نَاءَ مَرْآهُ
    فَيَهطُلُ الغَيثُ يَروي الرُّوحَ مِنْ ظَمَأٍ
    وَيَبْسُمُ الثَّغْرُ إِنْ لاَقَى مُحَـيَّاهُ
    وتستعيدُ المُنىَ ما غَابَ مِنْ أَلَقٍ
    فَتَنْتَشِي النَّفْسُ مِنْ أَعْبَاقِ لُقْيَاهُ
    مَا زَالَ بَدْرِيَ فِي لَيْلِي أُسَامِرُهُ
    بِنُورِهِ أَسْتَطِيبُ الدَّرْبَ أَهْواهُ
    مَا زِلْتُ أَذْكُرُ أَيَّامَاً بِصُحْبَتِهِ
    قَدْ ذُقْتُ فِيهَا لَذِيذَ الشَّهْدِ أَصْفَاهُ
    وَقَدْ تَنَاءَتْ بِنَا الدُّنْيا وَزُخْرُفُهَا
    وَكِدتُّ أَحْسَبُ أَنِّي لَسْتُ أَلْقَاهُ
    وَاليَوْمَ حَانَ لِلُقْيَا الصَّبِّ مَوْعِدُهُ
    أَسْتَعْجِلُ الوَقْتَ أَحْدُوهَا مَطَايَاهُ
    وَلِي فُؤَادٌ مَشُوقٌ طَارَ مِنْ شَغَفٍ
    يُسَبِّحُ اللهَ يَرجُوهُ وَيَخْشَاهُ
    وَيَسْأَلُ اللهَ فِي صُبْحٍ وِفِي غَسَقٍ
    أَنْ يُكْرِمَ النَّفْسَ مِنْ أَمْرَى عَطَايَاهُ
    أَنْ نَلْتَقِي يَا أَخِي مِنْ بَعْدِ فُرْقَتِنَا
    يَا رَبُّ يَا رَبُّ يَا اللهُ يَا اللهُ

  7. #7
    الصورة الرمزية سالم العلوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 2,520
    المواضيع : 69
    الردود : 2520
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي ديوان الشاعر سالم العلوي

    في فجر الاثنين غرة صفر من عام خمسة وعشرين وأربعمائة وألف للهجرة النبوية ، الموافق للثاني والعشرين من مارس آذار عام أربعة بعد الألف الثانية للميلاد ، أقدمت العصابة الصهيونية في فلسطين العزة والجهاد ، على مجزرة بشعة استهدفت فيها الشيخ القائد أحمد ياسين رحمه الله ، فأطلقت نحوه ثلاثة صواريخ من مروحية غادرة ، بعد أن أدى صلاة الفجر في مسجد حيه ، فصعدت روحه الطاهرة إلى بارئها هو وكوكبة من أخوانه ، فرحمة الله عليهم رحمة واسعة ، ولله المشتكى ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

    لا لنْ أَقولَ وداعاً أيُّها الرَّجُلُ
    مَكَانُكَ القَلْبُ والوِجْدانُ والمُقَلُ
    يا والِدي لَستُ أدري أَيُّ عَاطِفَةٍ
    تَجْتاحُني والقَوافي شَابَها الخَجَلُ
    أَهْفو إِلى وَصْفِ إِحساسٍ يُغالِبُني
    فَأَنْثَني حَائِراً إِذْ تَهْرُبُ الجُمَلُ
    مِنْ أينَ أَبدَأُ لا أَدْري وَلَسْتُ أَرَى
    نَفْسي لِفَادِحِ هذا الخَطْبِ تَحْتَمِلُ
    يا وَيْحَها جَاءت الأَخْبارُ مُعلِنةً
    اغْتيلَ شَيْخُ الجِهادِ الفَارِسُ البَطَلُ
    فاهتَزَّت الأرضُ وارْتَجَّتْ وَأَيْقَظَها
    مِنَ السُّباتِ العَميقِ الحَادِثُ الجَلَلُ
    قدْ فارَقَ الأَرضَ والأَوحالَ مُبْتَسِماً
    حَيَّاً هُناكَ نَأَتْ عَنْ صَدْرِهِ العِلَلُ
    سَما هُنَالِكَ لِلْعلْياءِ فَازَ بِها
    مَعَ الصِّحابِ إِلى الجَنَّاتِ قَدْ رَحَلُوا
    صَلَّيْتَ فَجْرَكَ تَشْدو اللهُ غايَتُنا
    لا خَيْرَ فِيمَنْ بِغَيْرِ اللهِ قَدْ شُغِلوا
    صَلَّيْتَ ثُمَّ سَرَجْتَ الخَيْلَ مُنْطَلِقاً
    نَحْوَ العُلا بِالْمَلا الأَعْلى سَتَتَّصِلُ
    وَكَشَّرَ الحِقْدُ عَنْ أَنْيابِه وَقِحاً
    وَذَاكَ شَأْنُ بَني صَهْيونَ مُتَّصِلُ
    ظَنُّوا بِسَفْكِ دِماءِ الشيْخِ راحَتَهُمْ
    فَصَفَّقُوا فَرَحاً بِالخَطْبِ وَاحْتَفَلُوا
    وَأَعْلَنوا دونَ دَسٍّ أو مُوارَبَةٍ
    بِأَنَّهُمْ لِحِبالِ الشَّرِّ قدْ فَتَلُوا
    ظَنُّوا بِسَفْكِ الدِّما يَبْنونَ أَمْنَهُمُ
    الواهِمُون عَنِ التَّاريخِ قدْ غَفَلُوا
    واللهِ ما زَادت الأَحْداثُ أُمَّتَنا
    إِلاّ ثَبَاتاً وَتَزْكُوا بِالدِّما المُثُلُ
    أما تَرَوْنَ فِلِسْطيناً وَقَدْ خَرَجَتْ
    كَمَوْجَةِ السَّيْلِ لا خَوْفٌ ولا وَجَلُ
    أَما تَرَوْنَ الشَّبابَ الغُرَّ قَدْ خَرَجُوا
    في وَجْهِهِمْ يَبْرُقُ التَّصْميمُ والأَمَلُ
    تَوَعَّدوا الشَّرَّ أَياماً مُزَلْزِلَةً
    يَرْتَجُّ فيها كَيانُ الشَّرِّ يَنْخَذِلُ
    يَسْقونَهُ الرُّعْبَ كَأْساً مِنْهُ مُتْرَعَةً
    فَهُمْ لَهُ المَوْتُ والكَابُوسُ والعِلَلُ
    يا آسِري وَجْهُكَ البَسَّامُ مُعْجِزَةٌ
    كَأَنَّهُ البَدْرُ بِالأَنْوارِ يَكْتَحِلُ
    فَأَنْـتَ حُـبٌّ وَإِيمـانٌ ومـرْحَمَةٌ
    وَشُعْلَةُ النُّورِ فِيها الليْلُ يَغْتَسِلُ
    مَامُتَّ يا والدي يا قامَةً سَمَقَتْ
    وَالمُرْجِفونَ مِنَ التَّارِيخِ قَدْ أَفَلُوا
    هَذِي حَماسُ مَضَتْ في الدَّرْبِ ثَابِتَةً
    مَاهَمَّها سُقْمَ مَنْ خَابُوا ومَنْ ثَمِلوا
    هَذِي حَماسُ تَرَى التَّصميمَ مَنْطِقَها
    وَبِالعَزيمَةِ فِيها يُضْرَبُ المَثَلُ
    يا وَالِدي لَسْتُ أَرْثيكُمْ فَأَنْتَ هُنا
    حَيٌّ وَذِكْرُكَ بالآمالِ يَتَّصِلُ
    إِنْ كُنْتَ فَارَقْتَنا شَكْلاً فَلا عَجَبٌ
    فَكُلُّ مَنْ فَوقَ هِذِي الأَرْضِ مُرْتَحِلُ
    لَكِنَّ رُوحَكَ تَبْقَى دائِماً وَهَجَاً
    في دَرْبِنا تَسْتَحِثُّ السَّيْرَ تَخْتَزِلُ
    قدْ عِشْتَ عُمْرَكَ طَوْدَاً شَامِخَاً جَبَلاً
    وفي مَماتِكَ أَنْتَ الطَّوْدُ والجَبَلُ
    يا والِدي إِنَّني أَرْثي لِطَائِفَةٍ
    مِنْ أُمَّتي هَدَّها الإِرْجافُ والشَّلَلُ
    تَأْبى سِوَى الليْلِ تَحْياهُ وَتَعْشَقُهُ
    تَظَلُّ تَرْكَعُ لِلطَّاغي وتَبْتَهِلُ
    يا أُمَّتي طَلِّقي الأَوْهامَ لَيْسَ لَنا
    بَصيصُ نورٍ بِمَنْ خَانُوا ومَنْ خَتَلُوا
    تَمَرَّدِي وَاكْسِرِي طَوْقَاً حُبِسْتِ بِهِ
    دَهْراً فَقَدْ حَانَ مِنْكِ الجِدُّ والعَمَلُ
    عُودِي إِلى اللهِ لا تَبْغي بِهِ بَدَلاً
    كُلُّ البَـــلاءِ إِذا مَاحُكِّمَ البَدَلُ
    عُودِي يَعُدْ لكِ عَرْشُ المَجْدِ ثَانِيَةً
    وَمِنْكِ تَنْهَلُ ذِي الدُّنْيا وَتَغْتَسِلُ
    يَارَبِّ ثَبِّتْ فُؤَاداً عَاشَ مُحْتَسِباً
    يُعْلي وَيَرْفَعُ مَا جَاءَتْ بِهِ الرُّسُلُ
    يارَبِّ جَنِّبْهُ زَلاَّتٍ تُحيطُ بِهِ
    فَالكَيْدُ يَعْظُمُ والتَّضْليلُ والدَّخَلُ
    يارَبِّ وَارْزُقْ عِباداً فِيكَ قَدْ وَثِقُوا
    وَآمَنوا بِكَ صَانوا العَهْدَ وَاحْتَمَلوا
    ارْزُقْهُمُ رَبِّ جَنَّاتٍ تَطِيبُ بِها
    نُفوسُهُمْ ، فَهُناكَ الأُنْسُ يَكْتَمِلُ

  8. #8
    الصورة الرمزية سالم العلوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 2,520
    المواضيع : 69
    الردود : 2520
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي ديوان الشاعر سالم العلوي

    في مساء السبت 27 صفر 1425 هـ الموافق 17/4/2004 م اغتالت آلة القتل الصهيونيـة الدكتور القائد / عبدالعزيز الرنتيسي قائد حركة حماس في قطاع غزة بفلسطين ظنا منها أنها بذلك تقضي على مقاومة شعب وأمل أمة ، فوهمت ووهم من وراءها ، فهنيئا لفلسطين بعرسها المهيب ، ورحم الله الشهيد ، وعظم الله أجركم فينا وفي النظام العربي حتى إشعار آخر ..
    عبدالعزيز الذي في القلب مأواه
    للقابضين على البارود ننعاه
    ما جف دمعيَ في ياسينَ أذرفهُ
    حتى تجدد في رنتيس مجراه
    مهلا رويدك قطَّعت الفؤاد أسىً
    ما أكثر الهمَّ يفري القلب يغشاه
    اختارك الله نجما هاديا عَلَماً
    تَهدي وتُرشد من شَطُّوا ومن تاهوا
    جاهدت في الله أعطيت الأُلى مَثلا
    أن الجهاد سبيلُ الحرِّ مسعاه
    بذلت روحك للرحمن تنصره
    وفاز من باع دنياه بأخراه
    يا خيبةً لبني قومي ويا أسفاً
    ( أوَّاه لو أجدتِ المحزونَ أوَّاه )
    نظل نندب شارونا وطغمتَه
    وقد تلبَّس بالشارون أشباه
    فلا هُمُ للمعالي أوقدوا شُعَلاً
    ولا هُمُ تركوا للعزِّ أبناه
    تَراهمُ في سراديبِ الهوى قِمَماً
    عاشوا له وتوارَوْا في زواياه
    لهُم نفوس رخيصاتٌ مشوهةٌ
    تبلد الحسُّ فيهم مات معناه
    نفوس من قد أحب الدون من عمل
    تقاصر العزم فيهم تاه مغزاه
    تأَمْرَكَتْ فيهمُ الأفكارُ وانحرفت
    قلوبُهم تعبد الدولارَ تهواه
    الرأيُ عندهمُ ما قال سيِّدُهُم
    في البيتِ الاَبْيَضِ شاهَ الرأيُ بلْ شاهُوا
    ما عاد وزنٌ لهمْ في الناسِ تَرْهَبُهُ
    ولا قرارٌ ملوكُ الأرضِ تخشاه
    ما ضَرَّهم لو أفاقوا من غَشاوَتِهم
    وصالَحوا ربَّهم فالنَّاصر ُالله
    إذنْ لَعَزُّوا وهابَ البغيُ صوْلَتَهُم
    وَعَاد مَجْدٌ لَنا كُنَّا نَسيناه
    إذنْ لَدَانَتْ لنا الدُّنْيا نُطَهِرُها
    بالشرعِ والدينِ نسقي الخيْرَ نرعاه
    نزيل عنها ركام الجَوْرِ نملؤُها
    حبا وعدلا ومنَّا الصِّدْقَ تَلقاه
    عبدالعزيزِ لقدْ غادرْتَنا عَجِلاً
    دَعاهُ دَاعٍ إلى الرحمنِ لبَّّاه
    لَحِقْتَ بالصَّحْبِ لا تَبْغي بِهِمْ بَدَلاً
    وَنِلْتَ سؤْلَكَ ذَاكَ العِزُّ والجَاه
    ياربِّ فَرِّجْ كُروبا قَرَّحَتْ كَبِداً
    وامنحْ فؤدايَ رُشْدا قد تمنَّاه
    امْنُنْ علينا بِفَجر نَسْتضِيئُ بِهِ
    فَالليْلُ طالَ وأَنْتَ اللهُ يَا الله
    امنُنْ بِرَاعٍ يَصوغُ الحَقُّ مَنْطِقَهُ
    ( يَرْعَى بَنِيهِ وَعَيْنُ اللهِ تَرْعَاهُ )

  9. #9
    الصورة الرمزية سالم العلوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 2,520
    المواضيع : 69
    الردود : 2520
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي ديوان الشاعر سالم العلوي

    تحملني الذكريات إلى الأيام التي يفوح عبقها في حياتي اليوم وغدا بإذن الله ..
    فلا أملك إلا أن أخلط الحزن على فراقها .. بالحنين إليها..
    لينطلق دعاء ورجاء بأن يلتئم الشمل .. ويبرأ الجرح.. وتشرق الأرض بنور ربها ..

    (سَلامٌ مِنْ صَبَا بَرَدَى أَرَقُّ)
    لَهُ فِي الحُبِّ دَقَّاتٌ وَخَفْقُ
    وَيَبْدُو فِي سَمَاءِ الحُبِّ غَيْمٌ
    يُسَابِقُهُ لَكُمْ رَعْدٌ وَبَرْقُ
    أُسَلِّي خَاطِرِي عَنْكُمْ قَلِيلاً
    فَيَصْعُبُ مَا أُكَابِدُ بَلْ يَشُقُّ
    إِذَا مَا نَسْمَةُ الذِّكْرَى تَهَادَتْ
    تَضَوَّعَ فِي حَنَايَا الرُّوحِ شَوْقُ
    فَتَأْخُذُنِي اللَيَالِي مُسْرِعَاتٍ
    إِلى أَلَقٍ لَهُ فِي النَّفْسِ عِشْقُ
    أَتَذْكُرُ إِذْ وَرَدْنَا الحُبَّ صَفْوَاً
    يُزَيِّنُهُ مِنَ الإِيِمَانِ صِدْقُ
    تُعَلِّمُنَا المَعَانِي مُزْهِرَاتٍ
    وَأَبْوَابَ العُلا عَزْماً تَدُقُّ
    تَقُولُ لَنَا أَلاَ هُبُّوا هَلُمُّوُا
    لَنَا فِي الخَيْرِ غَايَاتٌ وَسَبْقُ
    أَضِيؤُوا مِنْ شُمُوعِ الحَقِّ قَلْبَاً
    لِدِينِ اللهِ أَوْفُوا لاَ تَعُقُّوا
    أَقِيمُوا دَوْلَةَ الإِسْلامِ فِيكُمْ
    لِتَهْنَأَ أَنْفُسٌ وَيَؤُوبَ خَلْقُ
    لَهَا الأَيَّامُ رَبِّي مَا أُحَيْلَى
    سُوَيْعَاتٍ بِهَا تَصْفُو تَرِقُّ
    كَأَنَّا مِنْ سَعَادَتِنَا مُلُوكٌ
    وَخَيْلٌ فِي ذُرَى العَلْيَاءِ بُلْقُ
    تَطِيرُ بِنَا الأَمَانِي نَحْوَ مَجْدٍ
    بَنَاهُ لأُمَّتِي بَذْلٌ وَدَفْقُ
    فَنُصْبِحَ لِلْهُدَى إِخْوَانَ صِدْقٍ
    يُسَابِقُنَا إِلى الجَنَّاتِ شَوْقُ
    وَإِنْ جَنَّ المَسَاءُ لَنَا لِسَانٌ
    بِآيَاتِ الهُدَى غَرِدٌ وَطَلْقُ
    تَمَنَّيْنَا دَوَامَاً فِي هَنَاءٍ
    وَأَنْ لاَ يَمْحَقَ الأَوْقَاتَ مَحْقُ
    وَلكِنَّ الدَّوَامَ بِطِيِبِ حَالٍ
    مُحَالٌ ، ذَاكَ يَا أَحْبَابُ حَقُّ
    تَشَتَّتْنَا فَذَاكَ دَعاهُ غَرْبٌ
    تَلَقَّفَهُ وَذَاكَ دَعَاهُ شَرْقُ
    وَأَثْخَنَنَا التَّفَرُّقُ وَالتَّنَائِي
    لِجُرْحِ بِعَادِنَا فِي القَلْبِ عُمْقُ
    وَآَلَمَ قَلْبِيَ المَكْلُومَ هَجْرٌ
    يَزِيدُ بِنَا وَإِسْفِينٌ يُدَقُّ
    أَرَى الدُّنْيَا تُكَبِّلُنَا بِقَيْدٍ
    فَهَلْ مِنْهَا لِذِي الأَرْوَاحِ عِتْقُ
    أَمَا آَنَ التَّلاَحُمُ وَالتَّصَافِي
    فَيَشْفَى جُرْحُنَا وَيَزُولَ فَتْقُ
    لمِيِثَاقِ المحَبَّةِ وَالتَّآَخِي
    ( يَدٌ سَلَفَتْ وَدَيْنٌ مُسْتَحَقُّ )
    هَلُمُّوُا نَسْتَعِدْ صَفْوَ اللَيَالِي
    فَيَبْدُو عَنْ قَرِيبٍ مِنْهُ أُفْقُ
    كَفَانَا مَا يُكَدِّرُنَا فَرِقُّوا
    لِحَالِ مُحِبِّكُمْ يَا صَحْبُ رِقُّوا
    [/gasida]

  10. #10
    الصورة الرمزية سالم العلوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 2,520
    المواضيع : 69
    الردود : 2520
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي ديوان الشاعر سالم العلوي

    في يوم أمس الثلاثاء 28 جمادى الأولى 1429 هـ الموافق 3/06/2008م أكرمنا الله تعالى وامتن علينا بمقدم طفلة أحببنا أن نسميها على اسم أم المؤمنين وحبيبة خير المرسلين صلى الله عليه وسلم عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها وعن أبيها رجاء أن تكون قدوة لها في الحياة وحاديا للجنة بعد الممات .. ثم كانت هذه الأبيات ابتهاجا بمقدمها الميمون.
    أَيا أَحْبابُ قَدْ نِلْتُ الأَمَانِي بِمَقْدَمِ مَنْ سَبَتْ مِنِّي جَنَانِي
    فَتَأْخُذُنِي قِوَافٍ سَاحِرَاتٌ وَتَغْدُو لِلْفُؤَادِ كَتُرْجُمَانِ
    تَرَانِي بِالسَّعَادَةِ فِي رِدَاءٍ زَهَا بِشْراً وَطِيباً إِذْ تَرَانِي
    أُغَنِّي مِثْلَمَا العُصْفُورُ غَنَّى عَلَى فَنَنٍ بِأَلْحَانٍ حِسَانِ
    وَيَمْلَؤُنِي ابْتِهَاجٌ وَانْشِرَاحٌ بِمَنْ رَبِّي بِهَا فَضْلاً حَبَانِي
    وَقَدْ سَمَّيْتُهَا بِاسْمٍ عَظِيمٍ يَفِيضُ طَهَارَةً عَذْبِ المَعَانِي
    تَسَمَّتْ بِاسْمِ مَنْ كَانَتْ حَصَاناً رَزَاناً دَرْبُهَا دَرْبُ الجِنَانِ
    حَبِيبَةَ سَيِّدِي خَيْرِ البَرَايَا وَبِنْتَ الفَرْدِ صِدِّيقِ الزَّمَانِ
    وَأُمَّ المُؤْمِنينَ وَمُجْتَبَاهُمْ وَعُنْوَانَ الفَصَاحَةِ وَالبَيَانِ
    وَمُكْثِرَةَ الرِّوَايَةِ فِي حَدِيثٍ بِنُورِ سَنَاهُ ضَاءَ الفَرْقَدَانِ
    رَجَاءً أَنْ تَكُونَ لَهَا مَنَاراً يُضِيءُ طَرِيقَهَا نَحْوَ الأَمَانِ
    تَكُونُ عَلَى المَدَى مِفْتَاحَ خَيْرٍ وَدَاعِيَةً لِرَبٍّ مُسْتَعَانِ
    لجِيلٍ وَاعِدٍ أُمَّاً رَؤُوماً تُعِزُّ الدِّينَ بِالْيَدِ وَالْلِسَانِ
    تَصُونُ العَهْدَ لا تُثْنِي عِنَاناً إِذَا مَا حَادَ مَرْخِيُّ العِنانِ
    أَيَا أَحْبَابُ عَائِشُ قَدْ أَتَتْنَا فَرَاقَتْ حِينَ مَقْدَمِهَا التَّهَانِي

    ودمتم بخير وعافية.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ردا على رائعة الاستاذ سالم العلوي/ شعر لطفي الياسيني
    بواسطة لطفي الياسيني في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 23-04-2019, 12:18 AM
  2. درجة الماجستير بامتياز .... باركوا معي لأخينا الفاضل سالم العلوي
    بواسطة د. سمير العمري في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 18-02-2010, 07:54 AM
  3. اهداء بالدم القاني لاستاذي سالم العلوي / شعر لطفي الياسيني
    بواسطة لطفي الياسيني في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 09-12-2008, 12:37 PM
  4. انسدال الجفن العلوي !
    بواسطة أبو الفداء في المنتدى عُلُومٌ وَتِّقْنِيَةٌ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 25-01-2005, 11:40 AM