أحدث المشاركات
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 15 من 15

الموضوع: ديوان الشاعر عبد الرحمن لطفي

  1. #11
    الصورة الرمزية عبدالرحمن لطفي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2010
    الدولة : مقيم في الرياض -المملكة العربية السعودية
    العمر : 61
    المشاركات : 328
    المواضيع : 18
    الردود : 328
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي حـَمَاةُ العِزِّ وَالإِقْدَامِ



    حـَمَاةُ العِزِّ وَالإِقْدَامِ


    قَضَى بَارِي الـخـَلائِــقِ أَجْمَعِيْنَاْ بِأَنَّ حَـمـَاةَ مَـهْدُ الثَّــائِـــرِيْنَاْ
    نِدَاءُ الـحَقِّ يَــعْلُو فِي سـَمـَاهَا يُرَدِّدُهُ الأُبَـاةُ مُكَبِّــرِيْــــنَاْ
    فَأَيْقَظَ صَوْتُهَا الهَدَّارُ شَــعْبَاً رِجَــالُهُ لِلْمَــعَـالِي طَالِــبُوْنَاْ
    هُمُ الأَحْرَارُ نَادُوا فِي سَـلامٍ رَحِيْلَ الظَّــالِمِيــْنَ الآثـِمـِيْنَاْ
    فَجَاوَبَهُمْ بَنُو الأَنَذَالِ غَدْرَاً بِنِيْرَانِ الرَّصَاصِ مُفَاخِرِيْـــنَاْ
    فَفُتِّحَتِ السَّمَاءُ بِأَمْرِ رَبٍّ قَدِيْـرٍ فَوْقَ مَكْــرِ الـمَاكِرِيْنَاْ
    لَقَدْ طَلَبُوا الشَّهَادَةَ فِي اشْتِيَاقٍ فَلا نَامَتْ عُيُوْنُ الخَائِفِيْنَاْ
    فَإِنْ تَعْوِ كِلابُكَ لَنْ يُبَالُوا فَكَمْ نَـــبَحَتْ جِرَاءُ البَاطِشِيْنَاْ
    هُوَ التَّارِيْخُ فَاسْـــأَلْ عَنْ أَفَاعٍ شَـبِيْهَاتٍ بِشَكْلِكَ فَاتِكِيْنَاْ
    فَكَانَتْ فِي مَزَابِلِهِ دُرُوْسٌ لِكُلِّ الظَّــالِمِيْنَ الـمَارِقِيْنَاْ
    ظَنَنْتَ إِذا بَطَشْتَ بِهَا سَـــتـُـفْرَا عَزَائِمُهُ الـهِزَبْرُ وَأَنْ يَلِيْنَاْ
    وَمَا تَدْرِي بِأَنَّ الـمَوْتَ يـُحْيِي شَبَابَاً لِلْفِدَاْءِ مُسَـخَّرِيْنَاْ
    حـَمَاةُ العِزِّ وَالإِقْدَامِ فَاسـْمَعْ هَدِيْرَاً لِلْغِضَاْبِ مـُحَنِّــقِيْنَاْ
    "أَلا لا يـَجْهَلَنْ أَحَدٌ عَلَيْهَا" فَـنَفْرِي مِنْ مُقَارِبـِهَا الوَتِيْنَاْ
    فَمَهْلاً يَا خَؤُوْنُ لَسَـــوْفَ تَلْقَى عِقَابَاً صَارِمَاً دُنْـــيَا وَدِيْنَاْ


    *****


    عبدالرحمن كمال لطفي

    20\7\2011

  2. #12
    الصورة الرمزية عبدالرحمن لطفي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2010
    الدولة : مقيم في الرياض -المملكة العربية السعودية
    العمر : 61
    المشاركات : 328
    المواضيع : 18
    الردود : 328
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن لطفي مشاهدة المشاركة
    قصيدة كُونت بهذا الشكل مصرعة الأبيات دعاء أن يصرع الله كل ظالم .....

    إِرْحَـلْ نَــقُـوْلُ وَلِـلأَبَــدْ

    الشَّــــــعْبُ ثَائِـــرُهُ مَـــرَدْ شَــــــــــــدَّ الإِزَاْرَ وَمَا قَـــعَــدْ
    تَـــبَّــتْ يَمِـــيْــنُكَ يَا أَسَـــدْ تَـــبَّــتْ يَـــقُوْلُ وَلِلأَبَـــدْ
    شُـلَّتْ يَمِـــيْـنُكَ وَانْـعَقَدْ حَــبْـلٌ لِرَأْسِــكَ مِنْ مَسَدْ
    فَالْبِــسْ غِطَاءَكَ وَاسْــــتَعِدْ يَا مَنْ دِمَائِيَ قَـدْ سَــفَكْ
    قَـتْـلُ الصِّـغَارِ هِوَايَــتَكْ تَـــبَّــتْ يَــدَاً .. تَـــبَّــتْ يَــدُكْ
    قُــــبِّـحْتَ مِــنْ قَــــزَمٍ مَــلَـكْ بِالنَّــصْـــــبِ أَرْكَانَ البَلَـدْ
    شُـــــلَّتْ يَمِـــيْـنُكَ يَا أَسَــــدْ يَوْمٌ عَصِــيْبٌ يَوْمُنَـاْ
    يَا رَبِّ جَـــمِّعْ شَــمْلَـنَاْ وَانْصُرْ إلـَهِيَ شَـــــــعـْــبَنَــاْ
    زَلْزِلْ بِـخَطْوِ رِجَالِنَـا أَرْكَانَ مَسْخٍ قَـدْ فَسَــــدْ
    جَاسَ الـمَسَاجِدَ عَنْ عَمَدْ لـِحَمَاةَ جَـيْشُكَ قَدْ وَرَدْ
    دَنَّـسْـتَ أَرْضِيَ عَنْ عَمَدْ وَقَـطَـعْتَ أَرْحَامَ البَـلَــدْ
    وَظَـنَـنْـتَ تُـثْـنِـيَ مَنْ سَــــجَدْ لِلْخَالِقِ الفَـرْدِ الصَّـمَدْ
    شُـــــلَّتْ يَمِـــيْـنُكَ يَا أَسَــــدْ أَخَطَـأْتَ إِذْ رُمْتَ الفَخَارْ
    هَجَّرْتَ فيْ الـجِسْـرِ الـجِوَارْ وَهَدَمْتَ فيْ دُوْمَا الدِّيَارْ
    وكَمَا زَعَمْتَ هُوَ انْــتِـصَـارْ خِــزْيٌ وَعَـارٌ يَا وَلَـدْ
    خِزْيٌ وَعَارٌ يَا وَلَدْ اضِـرِبْ بِــنَــارِكَ صَــدْرَنَـاْ
    لَنْ يَسْـــتَكِيـْنَ شَــــبَابُــنَاْ أَوْ تَسْـــــتَكِيْنَ نِـسَاؤُنَــاْ
    فَـالنَّــصْـــــرُ يَشْمِسُ لَــيْـلَـــنَــاْ حَــتْمَاً غَــدَاً أَوْ بَـــعْدَ غَــدْ
    وَبِسَــاعِدِ الشَّعْبِ الأَشَــــدْ فَكَـفَى بِــرِيْـشِكَ تَــنْــفِـشُ
    إِرْحَــلْ كَـفَـاكَ أَأَطْرَشُ أَمْ أَنْــتَ صُمٌّ أَعْــمَــشُ
    يَــا أَيُّــهَا الـمُــتَــوَحِّـشُ إِرْحَــلْ زَنِــيْمَاً مُــبْــتَــعَــدْ
    إِرْحَـلْ نَـــقُـوْلُ وَلِـلأَبَــدْ


    إرْحَـلْ نَـــقُـوْلُ وَلِـلأَبَــدْ
    إِرْحَـلْ نَـــقُـوْلُ وَلِـلأَبَــدْ
    إِرْحَـلْ نَـــقُـوْلُ وَلِـلأَبَــدْ
    مجزوء الكامل

    عبدالرحمن كمال لطفي

    7\1\2012

  3. #13
    الصورة الرمزية عبدالرحمن لطفي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2010
    الدولة : مقيم في الرياض -المملكة العربية السعودية
    العمر : 61
    المشاركات : 328
    المواضيع : 18
    الردود : 328
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن لطفي مشاهدة المشاركة
    نَخْبُ رَأْسِ المُعْـتَـصِمْ




    هَذَا دَمٌ .. هَذَا دَمٌ

    فيْ الشَّــامِ دَمْ

    وَيْـلاهُ دَمْ

    طَلقَاتُ رَشّــــــاشٍ وَصَوْتُ مَدَافِعٍ

    وَعُواءُ كُـفْرٍ نَــاشِـــزٍ مِنْ كُلِّ فَمْ

    فيْ الشَّــامِ دَمْ

    وَهَدِيرُ دَبَّابَاتِ جَيْشِ الظَّالمِ الغَــثِّ الأَعَمْ

    أَحْشَاءُ أَطْفَالٍ وأُمْ

    أَحْشَاءُ أَطْفَالٍ وأُمٌّ مزّقَتْهَا ضَرْبةُ البَاغِي الأَصَمْ

    في حِـمْصَ دَمْ

    حُزْنٌ وغَمْ

    في الجِسرِ دَمْ .. في التّلِّ دَمْ

    في الدّيْرِ دَمْ .. بَانْـيَاسُ دَمْ

    دُوْمَاهُ دَمْ .. دَرْعاهُ دَمْ

    حَلَبَاهُ دَمْ .. رَقّاهُ دَمْ

    ودِمَشقُ دَمْ

    وحَماةُ دَمْ

    شَـــــلالُ دَمْ

    أتراهُ طُوفانٌ تَـمَطَّى

    أمْ تُــرى سَــــيْــلَ العَرِمْ

    حُزْنٌ وهَمْ

    والكُلُّ غَنّى لَـحْنَ إيقاعِ الأَصَمْ ..

    حَـمْدَاً وَذَمْ ..

    لكَأَنَّـهُ مَاءٌ أُرِيْقَ أَلـمْ يَروا أَلْوَانهُ ؟

    نَــزْفٌ وَدَمْ ..

    طِفْلٌ وَشَــيْخُ وامْرأَهْ

    فيْ الشَّــامِ دَمْ

    فيْ كُلِّ يَـمْ..

    رَحِمٌ أُبِــيْحَتْ حُرْمَتُهْ

    بِـــنْتٌ وأُمْ

    حُزْنٌ وهَمْ

    والكُلُّ مَسْرورٌ ويَشْرَبُ نَـخْبَ رَأْسِ الـمُـعْــتَــصِمْ

    فيْ الشَّــامِ دَمْ


    عبد الرحمن كمال لطفي
    7\4\2012

  4. #14
    الصورة الرمزية عبدالرحمن لطفي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2010
    الدولة : مقيم في الرياض -المملكة العربية السعودية
    العمر : 61
    المشاركات : 328
    المواضيع : 18
    الردود : 328
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن لطفي مشاهدة المشاركة
    ((( اكْـتُبْ قَـصِيْدَتَكَ الأَخِيْرَةَ )))


    اكْـتُبْ قَـصِيْدَتَكَ الأَخِيْرَةَ

    واحْتَمِلْ إِيْقَاعَ أجَرَاسِ الـحَـقِـيْقَهْ

    فالشّـِــــعْــرُ أَنَّـــتْ في قَوافِـيْهِ الجِرِاحُ

    وَناءَ بالقِيَمِ الذَّبــــيْحَهْ

    اكْتُبْ قَصِيْدَتَكَ الأَخِيْرةَ

    إنَّ في كَــفَّيْكَ يَرْتَــاحُ السُّــــنُـوْنـوْ

    يَـومَ قَـيْظٍ ضَاقَ مِنْ وَهَجٍ نُزُوحَهْ

    لوِّحْ بِكفِّكَ وارتَحِلْ نَحْوَ اللِّقَاءْ

    انْثُرْ قَـصِيْدَتَكَ الأَخِيْرَةَ أَدْمُعَاً بَيْنَ الأَقَاحْ

    فَالعَيْنُ تَدْمَعُ والـجُفوْنُ يَهُزُّهَا نَـزَقُ الـجِرَاحْ

    وَدِّعْ أُلوْفَ السَّابِقِيْنَ مُــحَجَّلِيْنَ الى السَّمَاءْ

    وَدِّعْ ولَوِّحْ باليَدَيْنْ

    رتِّـــلْ مِنَ القُرْآنِ آيَــاتِ الشَّـــــهادَةِ وانْحَنيْ

    فَهُنَاكَ تَجْتاحُ الرَّبــِيْعَ قَوَافِلُ الموْتِ الكَريْهَهْ

    وَمَقَابرٌ فَــتَحَتْ مَشارِفَ عِزِّهَا

    لـجَــنَازَةٍ مَرَّتْ بِـهَـَـا

    حَمَلَتْ بــِدَاخِلِهَا شَّـــــــهِيْدَهْ

    صَلَّوا عَلَيْهَا ... سَلِّمُوا

    صَلَّوا عَلَيْهَا ... سَلِّمُوا

    وتَــبَــتَّـــلُوا للهِ وَحْدَهُ ... كَـــبِّرُوا

    لوِّنْ قَصِيْدَتَكَ الأَخِيْرةَ بالوَفَاءْ

    لوِّنْ قَصِيْدَتَكَ الأَخِيْرَةَ بالوَفَاءِ وَبالرَّجَاءِ وبالإِخَاءْ

    لوِّنْ قَصِيْدَتَكَ الأَخِيْرَةَ بالدِّمَاءِ وبالدِّمَاءِ وبالدِّمَاءِ

    فَاليَوْمُ يَوْمُ قَصِيْدَةٍ مـَمْهُوْرَةٍ بِدَمِ الإِبَاءْ

    مَوْلُودَةٍ مِنْ غَيْرِ مَا أَلِفٍ وَبَاءْ

    فَقَصِيْدَةُ الشُّـــــهَدَاءِ تَكْتُــبُهَا مَلائِكَةُ السَّـــــــــــــمَاءْ



    *****

    عبدالرحمن كمال لطفي

    21\6\2012

  5. #15
    الصورة الرمزية عبدالرحمن لطفي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2010
    الدولة : مقيم في الرياض -المملكة العربية السعودية
    العمر : 61
    المشاركات : 328
    المواضيع : 18
    الردود : 328
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن لطفي مشاهدة المشاركة
    رغم المآسي التي يعاني منها شعبنا فقد قرأت النصر يأتي في آلامها


    (( نَـقْـشٌ عَلى رَايَــاتِ نَصْـــرٍ دِمَشْـــقِـيِّـةٍ ))


    اللهُ أَكْبَرُ نَادَى الـحَــقُّ فَانْهَمَــرُوا اللهُ أَكْبَرُ مَـوْجٌ مَــاؤُهُ بَشَــــــــــــــــرُ
    نَـادَاهُمُ الـمَجْـدُ فَاخْتَارُوْهُ أُغْنِيَـةً عَصْمَاءَ فِيْ رَحِمِ التَارِيْخِ تُـخْتَصَــرُ
    سَـلْ عَنْ بُطُولَتِهِمْ تُنْبِيْكَ تَلْبِــيَـةٌ فَاضَتْ بِـهَا مُهَجٌ في نَهْجِهَا الظَّـفَرُ
    للهِ دَرُّهُـمــُوا يَـا شَـــامُنَا ابْــتَهِجِي رَايَـاتـُـنَا النَّصْـرُ فَالآيَاتُ فَالسُّـــوَرُ
    لِلْحَامِلِيـْنَ لِـوَاءَ الـمَجـْدِ هَيْكَلُــهُ
    يـأْبى الأُبَـاةُ حَيَـاةَ الذُّلِّ فَانْـتَـفَضُوا فَانْـهَدَّ مُنْكَسِراً مَسْـخٌ وَمُؤْتَـجَــرُ
    هَـذِي الـجُمُوعُ تَـؤُزُّ النَّـارَ تُوْقِـدُهَا بِالـمَارقِيْنَ
    فَـالحَـقُّ يَضْرِبُ كَفَّ الظُّـلْمِ يَــبْـتِرُها وَالـحَــقُّ يَـحْـصِدُ رَأْسَـاً جَوْفُـــهُ نَــخِـرُ
    وَالـحَقُّ يَـدْمَغُ مَا قَدْ خَطَّــهُ نَــتِــنٌ فَالـحَـقُّ أَبْــلَــجُ في تِــبْــيَانِــهِ العِـبَــرُ
    يا مَنْ أَبـَحْتَ دِمَاءَ الشَّعْبِ سَوْفَ تَـرَى يَوْماً يُـلَوِّحُ لا يُـبِقِي ولا يَذَرُ
    قُوْلُوا لِـمَنْ نَـحَرَ الأَطْفَالَ مُفْتَخِراً قَامَتْ قِـيامَـتُكُمْ فالـحَـقُّ يَـنْـتَـصِــرُ
    ,, ,,
    يَا أيَّـهَا الوَطَنُ الـمَمْزُوْجُ في دَمِنَا مِنْكَ الإِبَـاءُ وَمِنَّا القَلْبُ والبَـصَرُ
    مَاذَا سَـــيَكْـتُـبُـهُ التَّـارِيْخُ عَنْ بَــلَـدٍ كَانَتْ مَآثِــرُهُ تُــتْلَى بِـهَا السُّــــوَرُ
    الكُلُّ أَمْطَرَنَـا بالقَوْلِ ســــَـــانَدَنَـا مَا نَـفْعُهُ كَلِمٌ وَالـظُّـلْمُ يَسْـتَـعِرُ
    فَـالغَرْبُ فَحَّ بِـتَـنْـدِيْدٍ عَلى خَجَلٍ والسُّــمُّ مُخْــتَبِئٌ بِالزَّيْفِ يَسْتَـتِرُ
    والشَّرْقُ يَـعْصِفُ بالأحِقَادِ يَـغْرِسُــهُا في كُلِّ مُـحْـتَـفَلٍ بالعُـهْرِ يَـنفَجِرُ
    والصَّامِـتُـوْنَ شَــيَاطِيْنٌ بِـهَا صَمَمٌ مَا هَـمَّهُمْ وَطَنٌ يَـأْسَى لَـهُ الـحَجَرُ
    إنْ دَنَّـسُــوْكَ فَهَذِي رَايَــةٌ رُفِـعَتْ بِـاسْــمِ الإِلـهِ نَـشِــيْدَاً رَاحَ يَــــنْــتَــشِرُ
    في كُلِّ زَاويَـةٍ غَرْسٌ بـهِ شَـمَـمٌ يُـمْحَى بـهِ نَابِتٌ في أَرْضِنَـا قَـذِرُ
    طَـهِّرْ تُـرَابَـكَ مِنْ رِجْسٍ بِـهِ زَرَعُوا وَارْفَـعْ لِوَاءَكَ فَالتَّــارِيْخُ يَـــنْــتَــظِــرُ
    أَرْضُ الشَّــآمِ تُـعِـيْدُ اليَوْمَ نَــضْـرَتَـهَا فَـاليَاسَــمِـيْـنُ طَغَى في كُمِّـهِ الزَّهَرُ
    للزَّيْــزَفُوْنِ أَرِيْـجٌ عَادَ يَسْحَرُنَـا مِنْ بَــعْدِ مَا عَـبَـثُوا واسْـــتَـأْصَلُوا غَدَرُوا
    هَذِي دِمشْقُ تُــنِيْرُ اليَوْمَ رَايَـتَهَا للعَاشِـــــقِينَ فَـنَصْـرٌ جَادَهُ القَدَرُ
    إنَّ الشَّـــــآمَ زَغَـارِيْدٌ مُضَرَّجَةٌ دَمُ الأُبَـاةِ بِـهِ الأَشْــــــهَادُ تَـفْـتَخِرُ
    أمَّ الشَّـــهِيْدِ وَلا تَـأْسَيْ على بَـطَلٍ مَنْ يَـعْـتَـلي الـمَجْدَ يَجْـثُوا عِنْدَهُ البَشَــرُ



    عبد الرحمن كمال لطفي

    24-08-2012

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

المواضيع المتشابهه

  1. صفحة لطفي عبد الرحمن السيد - شعر
    بواسطة لطفي عبدالرحمن السيد في المنتدى مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 29-10-2015, 02:42 AM
  2. ديوان الشاعر أحمد عبد الرحمن جنيدو
    بواسطة أحمد عبد الرحمن جنيدو في المنتدى دِيوَانُ الشِعْرِ وَالشُّعَرَاءِ
    مشاركات: 66
    آخر مشاركة: 16-05-2012, 02:43 PM
  3. صدور ديوان الشاعر والمسمع الكبير عبد الرحمن بكيرة
    بواسطة مهدي الجيلاني في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 16-03-2011, 09:09 AM
  4. لطفي المجاهد(تحية للمجاهد الشاعر القعيد لطفي الياسيني)
    بواسطة زاهية في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 10-06-2008, 09:13 PM
  5. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 23-09-2007, 05:18 PM