أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: صفاء بوح شفيف،،سيرة باسمة باكية!لعبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)

  1. #1
    الصورة الرمزية عبدالوهاب موسى شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2011
    الدولة : مصر
    العمر : 68
    المشاركات : 157
    المواضيع : 16
    الردود : 157
    المعدل اليومي : 0.05

    Lightbulb صفاء بوح شفيف،،سيرة باسمة باكية!لعبدالوهاب موسى(بيرم المصرى)

    الإسم:
    عبدالوهاب بن محمد بن موسى بن على بن بركات بن رضوان بن رضوان بن بدوى بن سليم بن سليم بن سلمان بن على بن تاج الدين بن محمد أبو الربيع بن عبدالجواد بن محمد بن قاسم بن زين الدين بن على بن قاسم بن شهاب الدين بن محمد الصامت بن أحمد بن عمر بن علوان بن سليم العراقى بن يوسف الهمذانى بن أيوب بن محمد صدر الدين بن الحسين جلال الدين بن على أبو المؤيد بن جعفر أبو الحرث بن محمد بن محمود بن أحمد بن عبدالله المنتخب بن على المختار بن الطاهر عبدالصادق بن جعفر المصدق بن الأمام على الهادى بن محمد الجواد بن على الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام زين العابدين بن الإمام الحسين بن الإمام على بن أبى طالب والسيدة فاطمة الزهراء بنت سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم)

    وذلك حسب ما هو مدون بسجل الأنساب بنقابة السادة الأشراف بجمهورية مصر العربية برقم56804فى25 /10/2005

    ولو كان لى إختيار لأسمى الآن لأخترت : محمد
    وخلاصة كلامى أنا حسينى النسب محمدى السنّة وشافعى المذهب و صوفى المنهج(حصافى شاذلى) و معتدل- والإعتدال وعدمه موجود بنسب متفاوتة فى كل زمان ومكان وبين الطوائف بإختلاف مسمياتها: ثقافية واجتماعية وسياسية ودينية- ولست متعصبا وأحب الأخوة المسيحين وحبى لرهبانهم بوادى النطرون بمصر أشد.

    تاريخ الميلاد:

    1/4/1951

    محل الميلاد والإقامة:

    أولادسيف مركز بلبيس محافظة الشرقية بجمهورية مصر العربية

    ت منزلى 055292141
    ومحمول 0104617406
    العنوان البريدى:

    جمهورية مصر العربية

    أولاد سيف البلد - مركز بلبيس – محافظة الشرقية

    الحالة الإجتماعية:

    متزوج من اثنتين والثالثة فى الطريق وأعول خمسة ثلاثة من البنين وبنتين ومعتق من النار لصبرى على وفاة ثلاثة من أولادى.

    المؤهل العلمى:

    بكالوريوس تجارة دفعة 1974

    العمل:

    وكيل أول وزارة بالجهازالمركزى للمحاسبات بمصر
    بالمعاش من أول إبريل ولمن يحتاج مستشار مالى وإدارى!!
    بأعلى أجر ويمتنع الوسطاء
    ههههههههههههههه

    الصفة الأدبية:

    1- شاعرفصحى وعامية و ناقد وكاتب باحث.
    2- عضو رابطة الزجالين وكتاب الأغانى بمصر.
    3- الفائز الأول فى الشعر بمسابقة المربد الأدبية الثانية.
    4- الفائز الأول فى النقد بمسابقة منتديات فرسان الثقافة.
    5- حائز على وسام الفينق للإبداع الأدبى
    6- حائز على وسام ملتقى الأدباء والمبدعين العرب للإبداع الأدبى
    7-عضو تجمع شعراء بلا حدود
    8- رئيس لبعض نوادى الأدب بوزارة الثقافة(رئيس نادى الأدب بقصر ثقافة بلبيس شرفية) وغيرها
    9- نشر لى ديوانان : الأول بالعامية المصرية (أمل) على نفقة وزارة الثقافة والثانى بالفصحى(ربيع الحب ) على نفقتى الخاصة.
    10- يوجد تحت الطبع ثلاثة دواوين هى:
    أ- معلقات على جدار الصمت بالفصحى .
    ب- قاموس الشرق الأوسط الجديد(الكبير سابقا)
    ج- الكافُ من مبنى "..كأنّك.." تختفى ..!!.،،،،وهو ديوان ذو قصيدة واحدة فى مدح المصطفى صلى الله عليه وسلم ختمت أبياتها بالروضة المحمدية الشريفة.
    11- من أكثر الشعراء المدافعين عن سيدنا الرسول ومن قصائد الدفاع" تبت يداك"(حروف مضيئة فى الرد على الرسوم المسيئة) ،و"اللاحكيمة..!!"( فى رد على دعيّة الشعرحكيمة الشاوى وهى مغربية بدأهلالها فى الغروب !.. ،وبائية الوصل،وتوسلات عاشق،ودموع على جداريات الحج......ألخ.
    12- أحمل على عاتقى مهمة مشروع ثقافى قومىفى مجال النقد الأدبى تحت مسمى(مبدع فى قصيدة- قصائد عربية تحت الأضواء) تتم الدراسة بمقتضاه لقصيدة مختارة لمبدع وتركزعلى الجوانب الإيجابية فيها بالدرجة الأولى خاصة للمبدعين المبتدئين المجيدين فهم الأولى بالرعاية النقدية فى ظل واقع ثقافى مريريتشاجر فيه المثقفون- يفتقد نظرية نقدية عربية موحدة- كما قال المرحوم الدكتور عبدالعزيز حمودة فى مراجعه)- وبدأت بعون الله فى الجزء الأول الذى يضم دراسات منها : شتات سلام الباسل الشاعرةالفلسطينيةعلى رصيف الوطن،وذاك شأن الأنظمة لعبدالله حسن آلمنصورالشاعر السعودى إطلالة نقدية على صمت الأوجاع لدى الشاعرالمصرى الطبيب /ابر اهيم أبوزيد
    (قراءة فى ديوان)،عندما يأتى مساء الشاعر العراقى إيفان عادل بين مطرقة

    الحداثة وسندان الأصالة،"عشق بالقول مع وقف التنفيذ"ومضة نقدية على قصيدة جوليت بدر الشاعرة السورية"باقولك بحبك"،" مزون آلمحمد والرقابة الأدبية بين المنح والمنع ومضة نقدية إجابة على تساؤلاتها الراقية ،معنى الرجولة الضائع بين اشتياق منال شامى- الشاعرة الفلسطينية- وغدرالحبيب ومضة نقدية، أزمة النص بين مطرقة التعصب والمجاملة الزائدة وسندان الجهل والكبر وفقدان آليات الخطاب الثقافى المتحضر،ومضة نقدية على روشتة علاجية- سلامة قلبك- حررهاالشاعرالدكتور/ محمد رائد الحمدو،ومضة نقدية على أيام عزيزةرحمونى - الشاعرةالمغربية-التى تجرى بلا لجام،حلم مرادالساعى-الشاعرالمصرى- بين مطرقة التمنى وسندان الإعتقال- ومضة نقديةعلى قصيدته"حلم قيد الإعتقال"،ومازال يعيش وهم منال صبرى القاصة المصرية بين مطرقة الحاضر وسندان الماضى العنيد- ومضة نقدية متواضعة.....ودراسات أخرى على وشك الإكتما ل وتحت النقد .
    13- مؤسس ومدير موقع: عكاظ ملتقى الأصالة الأدبية
    ورابطه:
    http://ukazelasala.net/ .
    14- تنشر أعمالى فى العديد من الصحف والمجلات المصرية والمنتديات الأدبية على صفحات الويب فى أكثر من 300موقع تركت أغلبها لعدم التفاعل بها!(ردود مجانية مكرورة: يسلمووووه ومشكوووووور وصح لساااانك...ألخ).
    وأسم شهرتى فى القرية: توفيق
    وللإسمين قصة طريفة:

    تزوج أبى متوسط الحال وهو الشيخ الأزهرى المعمم والحافظ فى صدره كتاب الله الكريم، وكان قارئا للقرآن- بصوته وأدائه الشبيهين لصوت وآداء المرحوم الشيخ مصطفى إسماعيل- وهو الحسينى النسب وأبن الطريقة الحصافية الشاذلية التى تنتسب لمدرسة سيدى أبى الحسن الشاذلى (وهى طريقة شرعية لاإختلاط قيها بين المرأة والرجل، كما أن حضرتها التى تجتمع بها الأخوة المتحابين فى جلال الله بعد صلاة العشاء لمدة ساعة على الأكثر يتخللها قراءة القرآن ودرس فى الفقه أو التفسير أو الحديث ، ووردها يقرأ مرّة صباحا ومرّة فى المساء :أستغفر الله 100 مرّة ،اللهم صلِّ على سيدنا محمد عبدك ونبيّك ورسولك النبى الأمى وعلى آله وصحبه وسلم تسليمنا بقدر عظمة ذلك فى كل وقت وحين 100مرّةوأخير لا إله إلا الله 100مرّة ثم سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم مرّة واحدة وهنا بعض الأحزاب(أدعية من القرآن والأحاديث) مثل حزب البحر وحزب البحر وحزب النصر...ألخ وهى لمن يؤمر بقراءتها أو قراءة بعضها حسب حال ومقدرة المريد،

    وشيخنا رحمه الله كان من ذوى الأملاك أنفق ثمنها على نشر الطريق الذى يعلم المريدسن تعالم الإسلام وأصول الفقه ولا توجد إتاوات كما فى بعض الطرق ، شارك والد الشيخ سيدى حسانين الحصافى بعض العلماء فى نشر الإسلام بجنوب أفريقيا- ومضى أكثر من عام ولم تحمل والدتى وتحت ضغط ستى( جدتى أم أبى) ذهب مكرها- طبقا للحيثات المذكورة- لعرّاف فى قرية مجاورةمع والدتى وفى منتصف الطريق قابلهأحد خلفاء شيخنا سيدى السيد/محمد عبدالوهاب الحصافى وكان اسم الخليفة(نائب الشيخ)سيدى/توفيق المرصفى فسأل والدى سؤالا بدا لوالدى استنكاريا وليس استفهاميا إلى أين أنت ذاهب؟!إرجع فى بطن زوجتك توفيق وصرخ بصوت عال:يا توفيق يا توفيق فقالت والدتى بسجيتها المعهودة:إيه الرجل المجنون ده،فأنا لم أتّطهرمن الحيض بعد؟؟!!

    رجع والدى ولم يذهب إلى العرّاف ودخل الخليفةالقرية حيث مقره الدائم عند أحد وجهاء القرية من إخواننا فى الطريق حيث كان يرسله الشيخ الى القرى يعلم الناس مبادىء الفقه الشافعى الميسرمن كتاب (مفيد عوام المسلمين للشيخ عبدالله الجردانى) أثناء الحضرة وحلقة شبه ثابتة من حلقاتهاوفى هذااليوم تنبأ بولادة ثلاثة من أبناء القريةأحدهم زميلى محمد رضا وهو حى يرزق!.وجاء رجل من قرية مجاورة لم ينجب منذ تسع سنوات من تاريخ زواجه فقال له:لا نصيب لك وقد كان حتى مات عن عمر يناهز السبعين ولم ينجب!!.

    تم الحمل بعد شهر ونصف وتمت الولادة أثناء الإحتفال بذكرى وفاة الشيخ الكبير سيدى/محمد عبدالوهاب الذى توفى عام 1949 عام قبل ولادتى بعام ونصف تقريبا فتحير والدى أدبا وقرر أن يكون اسمى الرسمى عبدالوهاب تيمنا باسم الشيخ واسم الشهرة توفيق تيمنا باسم الخليفة صاحب الكرامة.
    من ممتلكاته المتواضعة لتعليمنا خاصة الأرض الزراعية وزيادة،وعقارات...ألخ.
    وكنت يوسف أسرتى- لست يوسفى الخلقة بل يوسفى الأخلاق- مفضلاعندالوالدين خاصة والدتى التى قد صرحت والدتى مراراوتكراراجهارا نهاراوليلا أنها لم تنجب حبيبًا لها غيرى،بل قالت أنالم أنجب غيرك،كنت أساعدها فى إعدادالطعام وترتيب المنزل!.

    إنتلقت إلى رحاب الله فى فبرايرسنة1999عن عمربلغ خمسةوثمانين عاما،وأنتقل والدى فى مارس 2008بعدإحتفالنابمولد حضرة النبى المصطفى صلى الله عليه وسلم وقراءته لقصةالمولد الشريف للعلامة الشيخ المناوى فى احتفال بلدتنا السنوى، وبعد صلاة الفجرمباشرة عن عمربلغ سبعة وثمانين عاما.

    وألجمنى الحزن فلم أكتب إلا قصيدتين(تم نشرهما بديوان أمل الذى لم ترق قصائده للجنة الفحص باتحاد الكـُتّاب)، ورباعية واحدة بالعامية سأكتب بعض مقاطع القصيدتين تجنبا للإطالة:


    1-مارس حياتى:

    ......

    إنتِ موش ست الحبايب/ دانتِ تاج راس الوجود.

    حبى ليكى يدوب شوّية / حُبّك إنتِ ملوش حـدود.

    أنتِ موش ست الحبايب/دا الحبايب ليكى عـــود.

    عـــود يدندن من حنانك / حنـّن القلب الجحـــود.

    ........

    .......

    بادعى ربى يكون رضاكى/ هوّ مقصودى ونصيبى.

    إنتِ قلبى وأنتِ عقلــــى/ وأنتِ أكــتر مـن حبيبــى.

    لو حيغضب قلبك أنتِ/ راح يـــــذوّد نـــــار لهيبــى.

    جنة الرضوان فى طاعتك / والحبيب طــه حسيبى.

    2- ماتت حبيبتى:

    ......

    ......

    ماتت حبيبتى دا دعاها كان.

    أكـون وزير ورئيس كمان .

    بالفاتحة تقرأوترقى جسمى

    تـراب خُطاها جنة وآمــان.

    وكتبت به رباعية عن الموت قبل رحيلها قلت بها:

    لجمّنى فى حضرته توّهنى فى غيابه.

    واحتار دليلى معاه،مجهولة أسبابه .

    أسراره ياما عجب،حُجّابه ياما كتير..

    لابد نشرب كاسانه ونعدّى أبوابه!!.

    ******
    و رباعية بالعامية لوالدتى حين حل عيدالأم فى21مارس التالى لوفاتها وعنوانها (مارس حياتى)بديوان تحت الطبع باسم مؤقت(الشرق الأوسط الجديد )قلت فيها:

    3- مارس حياتى*:

    مهما أعمل كل لحظة

    عقد ليكى م النجــوم.

    وأجمع الورد اللى فتّح

    ألف صحبة كل يـــوم.

    ثم أقوم حارس عليها

    عند قبرك ألف عام..

    موش حكافئ لحظة مُرّه

    فيها خاصمك أحلى نوم!.

    =============

    *- رسالةإلى أمى فى قبرها فى عيد الأم 21مارس.


    وبعد إنتقال والدىزاد تذكرى للموت فأردت الكتابة فى رحيله فلم أستطع عن فراقى له وكتبت فى الموت ذاته مخاطباله ولست مخاطبا لملك الموت سيدنا عزرائيل عليه السلام وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام!، فى قصيدة فصحوية بعنوان(أأخافُ منك وانت صرتَ سفينتى؟؟!!!) أشترك بها فى مسابقة شعرية ستعلن نتيجتها فى نهاية العام بعدها سأنشرها- إن كان فى العمربقية بإذن الله تعالى- إلتزاما منى بشرط المسابقة وهوألا يكون قد سبق نشرها قبل إعلان النتيجة جعلنا الله من الفائزين برضاه علينافى الدنياورضوانه بالآخرةفقد رضيت عنهومازلت مصداقالقوله الكريم

    (.رضى الله عنهم،ورضوا عنه.الآيةالكريمة)فلقدرضيت عنه برضائى بقضائه وقدره.

    بدأت رحلتى مع الشعر:

    فى منتصف الستينيات ومنذ سنة1967وفى نهاية الصف الثالث الإعدادى تعرفت على صديق يكبرنى بأربعة أعوام مدرس ابتدائى ويكتب الشعرالفصيح والعامى والرواية كون فريق تمثيل بالقرية، اشتركت فيه،وأقمنا حفلين أحدهما بتذاكر سعر التذكرة ثلاثة قروش والجنيه المصرى مائة قرشوكانت لدينا النية للإشتراك فى مسابقة مع قصور الثقافة،...ألخ وفرقتنا الجامعة ولو تجمعنا وأخذ بيدنا مسئول لدرسنا التمثيل وبات حظنا قليلا ،وجلسنابالبيت واحتل مكاننا الآن فتيان الدعاية والإعلان كما هو حادث الآن!.

    قال لى صديقى الشاعر إكتبها على وزن المتقارب فعولن وقال ضع أمامك البيت الأول من الأغنية الوطنية للمطرب الراحل محمد عبدالوهاب:

    أخى جاوز الظالمون المدى/ فحق الجهاد وحق الفدا

    وقال كرر هذا البيت وزن عليه كتبت أول قصيدة بالفصحى بعد وفاة الرئيس الراحل جمال عبدالناصر من عشرة بيتا عرضتها عليه فقال:أنت مولود الآن وعمرك عشرة أعوام وأستوضحت منه مقصده فقال لى : لقد كتبت قصيدة من

    عشرة أبيات سليمة بغض النظر عن بعض الهنات هنا وهناك الآن ميلادك الشعرى!.

    وبدأنشر شعرى إعتبارا من أوائل سنة 1984فى بعض الصحف مثل الأهرام المسائى وجريدة المساء - كله مسائى بعد أن تنام الناس هههه- ومجلة الكواكب

    وصوت الشرقية وبعض دوريات وزارة الثقافة وجرائد محلية كثيرة.

    أما عن بيرم المصرى وترجع تلك التسمية:

    إلى أوائل التسعينات حيث كما فى مهرجان أدبى مهيب بقرية الأسدية مركز أبو حماد وبعد إلقائى لبعض رباعياتى فاذا بالشاعر الكبير أستاذى مأمون كامل تجاوز الآن العام السابع و الثمانين تقريبا-أطال الله عمره وبارك فى عمله- الذى يجلس بالصف الأول يقف ويحضننى ويقول:" أشم فيك شذا بيرم"

    كانت مقولته هذه لى بمثابة فتيل تفجير ديناميت حفر جب تفجرت منه ينابيع سعادتى ،وبعده تكررت على مسامعى مرارا وتكرارا هنا وهناك وأقولها صراحة

    على الملأ إن بلغت منتهى حرف الباء الأول من بيرم تحقق مرادىوكملت سعادتى.

    وبعد ذلك التاريخ تيمنت بذلك الشرف كما أننى من عشاق مدرسة القدير الراحل بيرم التونسى .



    وقدقلت فى ديوانى الثانى(ربيع الحب) الذى طبعته على نفقتى الخاصة فى يوليوسنة 2000 والذى تقدمت به مع ديوانى(أمل بالعامية) الذى طبعته لى وزارة الثقافة بعد إجازته للحصول على عضوية إتحاد كتاب مصر فرأت لجنة الفحص المكونة من نثريين و التى ترأسها شاعر نثرى عدم رقى قصائدى المدونة به لنيل العضوية !!!!! ولم يصيبنى الرفض بعقد نفسية أسقطها على كل النثريين انتقاما بل تشهد مشاركاتى لهم ودراساتى النقدية لأعمالهم بما يفيد ذلك- وهويضم أشعارا بالفصحى أغلبها فى حب الوطن ومواكبة أحداثه وفى صفاء الروح والغزل العفيف سأذكر مقاطع من بعض القصائد به تحت عنوان كل منهاحسب ترتيبهابالديوان :





    فى حب الوطن:


    1-أحنّ ُ إليكِ:


    أحنّ ُ إليكِ حنينَ الولىِّ / حنينَ النبىِّ لباب الدعاءْ.

    أحنّ ُ إليكِ حنينَ اليتيم ِ/ لعطفٍ يهوّنُ مُرَّ الشقاءْ.

    أحنّ ُ إليكِ حنينَ الرضيع ِ/لثدى ٍ حنونٍ ينزُ الوفاءْ.

    أحنّ ُ إليكِ حنينَ السجين ِ/ لحكم ٍ نزيهٍ بدار القضاءْ.

    -------

    -------

    فوصلى هناءٌ وهجرى شقاءٌ/فأنتِ الطبيبُ وأنتِ الدواءْ.

    وأنتِ الأميرُ لقلبى الأسير ِ/ وكلى فداءٌ ومنكِ النداءْ.

    أحنّ ُ إليكِ حنيناً يفوقُ/حنينَ قلوبٍ بأرضٍ وماءْ.

    يفوقُ علوماً لإنس ٍ وجن ٍ/ بظهرِ ِ الحياةِ وجوفِ الخفاءْ.

    حنينى يفوقُ تراباً وناراً/ وماءً بكون ٍ يفوقُ الهواءْ.

    يقبّلُ قلبى ترابا طهوراً مُزانَ الخدودِ بمسكِ الفداءْ.

    2-الهوى مصرُ*

    علامَ الصمتُ يا بحرُ / وفيكَ العشقُ والسحرُ؟!.

    وآىُ الطـُهر ِ سابحة ٌ/ عليها الشفعُوالو ِتْرُ؟!.

    -----------

    --------

    أجابَ البحرُ: معذرة ً/ سلوا قوماً بهم شرّ ُ.

    سلوا فى مائى طائرة ً/ لماذا تمّ ذا الصهرُ؟!

    سلوا الصندوقَ فى عجل ٍ/ لماذا الجبنُ ما الأمرُ؟!.

    ...

    أيصبحُ خصمُنا حكماً / ويملأ ُ قلبَه الفجرُ؟!.

    سلوا الطيارَ يُنْبـِئُنا /أهانَ الأهلُ والعمرُ؟!

    أجاب شهيدُنا فوراً / وزان كلامَه الطُهْرُ.

    .....

    .....

    أينتحرُ الذى هام/ بدين ٍ نهجُه اليسرُ؟!.

    أينتحرُ الذى يهوى/ إلهاً وعدُه النصرُ؟!.

    ولم يثبت لنا جُرْمٌ سوى أن الهوى مصرُ!.

    ----------------------------------

    *-كتبتها فى حادثة ضرب الطائرةالمصرية بعدإقلاعها من مطارالغرب القاتل وعلى متنها علماء ورتب عسكرية ومن المضحك أن القاتل صار القاضى والمحقق!!.

    3- فصار الخلقُ أصفارا :

    ......

    .....

    وسمرة ُوجهها دفٌ /حباها الدهرُ إبهارا.

    وساح العقلُ فى عشق ٍ/فصاغ القلبُ أشعارا.

    أناديها..تناجينى / فسال الوصلُ أنهارا.

    وأمُ العشق ِ تحضُننى/ فزاد العمرُ أعمارا.

    .....

    شربنا العشق فى مهدٍ/جدانا الفـُطـْمُ أحرارا.

    .....

    لروض ِ المجدِ مالكة ٌ/ فصار الخلق أصفارا.

    -------

    4- قبل تكوينى:

    ........

    .......

    فأنتِ الحبُ يسكُنـُنى / ويجرى فى شرايينى.

    فلا رغدٌ سيشغِلـُنى / ولا فقرٌ سيُنـْسينى .

    وطيفـُك فاح معطارا/ به ازدانت بساتينى.

    فأنت العشقُ منفردٌ /بلا زيفٍ وتلوين ِ.

    ......

    ....

    فداك الروح يا حبى/ رضاك جبّ تأبينى.

    .....

    ....

    فأنتِ الميمُ مبتدأ ٌ/بنوركِ قد صفا طينى.

    وصادُ الوصل ِمدفأتى/ وراءُ الرّاح ِ تروينى.

    أراكِ اليومَ فاتنتى / وحبّى قبل تكوينى!.

    -------------

    5-أكتبى أنّى شهيدٌ:

    .....

    .....

    إنّ قيساًُ لو رآنى/ كم يعانى الإكتئابْ!.

    صار عبداً يرتجينى/ سيّداً فى العشق ذابْ.

    إنّ ليلى لو تراكِ / بدرَ تِمّ ٍأين غاب؟!.

    رتّلى آياتِ عشقى/ رحمة ً جدّ العذابْ.

    إسْـئَلى الرحمنَ عفواً/ عن ذنوبى والثوابْ.

    أ ُكتبى أنّى شهيدٌ / فوق قبرى ياربابْ .

    --------

    6- يُمنى:

    .....

    ...

    فأنتِ تمامُ المنى فى حياتى/ تسُرّين عينى بآى الجمال.

    .....

    .....

    إذا ما قطعتِ ودادى سأحيا/ بحزن ٍمرير ٍودائى عضالْ.

    فأنتِ وِدادٌ وأنتِ بدور ٍ/ وأنتِ ربابٌ وأنتِ منالْ.

    --------------

    فقريتى مكتى ولدت فى أحضانها ولعبت فى حاراتهاوأزقتها ، وأستقبلت العيد فيها بجلبابى (الدشداشة) بمصروف (عيدية) من بضع نقود كانت تكفى لركوب الأرجوحة ،واستئجار دراجة لبض ساعات وأكل طبق البالوظة من النشا المحلى بالسكر وموشى بمكسرات بلدية (الفول السودانى المبشور وعلى وجهها بعض مكسرات الحلوى للزينة .....ألخ وأكبر عيدية كانت شلن(خمسة قروش)،وذاكرت عصراعلى الترع والبحورالتى تحيط بهاماشياأوجالسا فى مصلى تحت ظل شجرةعلى شاطىء البحرالشبينى المتفرع من ترعة الإسماعيلية المتفرعة من النيل الشامخ.


    تلك المصلى كانت محرابى الذى بدأت فيه أولى مكاشفاتى الصوفية بعد مرور شهرمن أخذ العهد وذلك على يد خليفة شيخى سيدى محمود توفيق المرصفى- بن سيدى توفيق المرصفى الذى تنبأ عن أمر ربه بمولدىوالذى أشرت إليه سابقا - فى شهريونية 1973(عاهدته كمعلم لى على طاعة الله)سيأتى ذكرمناسبتها فى حينه.


    أبدأ من هنا بالكلام عن الأفضل والأبقى بالكلام القريب العهد من الله جل جلاله:

    قد يعترض معترض على ما تسمى بالكرامات!!:

    وأقول له:علوم الدين كثيرة:علوم القرآن (تفسير وتجويد)،وعلوم الحديث وعلم التوحيد...ألخ.

    وعلم التوحيد هذا يبحث فى صفات الله،والنبوة والرسالة ومايجب ومالا يجب فى حق النبى،والولاية وما يعلق بأولياء الله وبهذاالعلم جاء:كما أن للنبى معجزة فللولى كرامةوقد تكون الكرامة مشابهة للمعجزة بفارق جوهرى هو:المعجزة من مؤيدات النى أو الرسول وتظهر على يديه بفضل الله على سبيل التحدى لنشر الرسالة أما الكرامة فتظهر بلا تحدى تكريما للولى فى الحياة الدنيا وتأييدا له حتى يبعدالله عداوة الخلق للولى رحمة بالخلق حتى لايدخلوا فى حرب مع الله مصداقا للحديث القدسى الشريف" من عادى لى وليا فقد آذنته بالحرب...الحديث"

    وقد يعترض معترض على الطرق الصوفية والجماعات الإسلامية المعتدلة- ليست تكفريةإرهابية- مثل الأخوان المسلمين وأنصارالسنة المحمدية....ألخ لنظرته إليها كفرق لفهم خاطىء للحديث النبوى الشريف ما معناه - وأقول أدبا مع رســـول الله صلى الله عليه وسلم مامعناه تحوطا من الزيادة أوالنقص-(تنقسم أمتى إلى ثلاث وسبعين فرقة أحدها الناجية والباقين فى النار...الحديث) فأقول:

    فى أوائل السبيعينات- بالسنة الأولى كلية التجارة كانت هناك توعية دينية لظهور حركة تبشيرية بمصر وحاضرنا الدكتور محمود غريب وسأله أحد الطلبة عن تلك الفرق ( الطرق الصوفية والجماعات الإسلامية المعتدلة فرد عليه قائلا:

    هى مدارس إسلامية تختلف فى مناجهاالتعليمية ولاإختلاف بينها على أركان الإسلام الإسلام-إنتم إلى أى منها شئت بشرط إعمال آية العقيدة (. الذى خلقنى فهو يهدين ،والذى هويطعمنى ويسقسن،وإذامرضت فهويشفين،والذى أطمع أن يغفرلى خطيئتى يوم الدين...الآية الكريمة).

    وأقول لمن يعترض على زيارة قبور الصالحين:

    كيف تدّعى يامن تدّعى جورا وظلما أن الزائر للولى يطلب منه رزقا ونجاحا وشفاءً والزائر فى زيارته يدعوللولى المخلوق برضى الله عنه حين يقول:رضى الله عنه وأرضاه؟؟! ثم يقرأ الفاتحة له والفاتحة من المعروف أنها دعاء وكأن الزائربقراءتها يدعوللولى المزورباعتباره مخلوقا وليس بخالق رازق أو شافى ؟؟!!.

    أما المعترض على المسميات الواردة بالطريقة فكلها متناصة مع ما ورد بالقرآن دستور الأمة:

    الولى :


    ( ألا إن أولياء الله لاخوف عليهم ولاهم يحزنون..الآية الكريمة)، والولى هو من يوالى الله بالطاعات والعبادات،والله ولى الذين أمنوا يواليهم بالرحمات والبركات.

    الشيخ:

    (...وأبونا شيخ كبير...الآية)فى قصة بنات سيدنا شعيب مع الكليم موسى عليهما السلام وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام.

    العهد:


    هو معاهدة المعلم المربى(الشيخ أو خليفته) فى الطريق بطاعة الله كجليس صالح ومربى فاضل مصداقا لقوله تعالى ( ومن أوفى بما عاهد عليه الله فسنؤتيه أجرا عظيما...الآية).

    الطريقة:

    ..ولو استقاموا على الطريقة لأسقيناهم ماء غدقا...الآية الكريمة).)

    ومعناها ببساطة رجال تاحوبوا فى الله محبة خالصة وليس سببها حسب أو نسب أو مصالح مادية.

    الخليفة:

    ( ..وقال إنى جاعل فى الأرض خليفة....الآية الكريمة)

    الحضرة:

    الحضوربنوعيه قلباوقالبا بمجلس الذكرمصداقاللحديث الشريف مامعناه(دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجدفوجد مجلس علم ومجلس ذكرفقال:كلاكماعلى خيروذهب إلى مجلس العلم وقال:أنماأنا أتيت معلما..الحديث)وهنا ملمح ظريف لم يلفت انتباه المعترضين أنه صلى الله عليهوسلم أقرمجلس الذكرحين قال:كلاكما على خير.وكُتب كباررواةالأحاديث الخمس الصحاح البخارى ومسلم والنسائى والترمذى وابن ماجه تحتوى أحاديث عديدة فى فضل الذكرومجالسه وأشهرها(إن لله ملائكة سيّاحين فى الأرض يلتمسون مجالس الذكر...الحديث)!!.

    إن كانت حجتهم فى الإنكار إختلاط الطالح بالصالح فأذكرهم بأنها سنة الحياة البشرية منذ بدايتها ففى كل مجلس به من ينتمى إلى هابيل وبه من ينتمى إلى قابيل وتلك سنة الله فى خلقه فقد خلق النار وخلق خلقا لها وخلق الجنة وخلق خلقا لها،وفى كل الطوائف وفى كل التجمعات توجد تلك الظاهرة !!.

    بل وجدت فى عصر سيدنا الرسول الأعظم بل فى مجلسه الشريف كان المنافقون يتواجدون وكان يعرفهم المصطفى ويتعامل معهم وفى هذا قمةأدب المعاملات مع الآخروكان هذا ردى على معترض على التصوف حين قال لى:بينكم فلان ليس على خير!!.

    بل وأكثرمن ذلك أقول للمعترضين على الإختلاط :

    فى عصر لحبيب وفى عصرنا الآن يوجد الإختلاط فى حضرة القدوس بالكعبة فى كل من الطواف والسعى اختلاط كل النفوس الطيبة وغير الطيبة والحريم والرجال معا بل متلاصقين متلاحمين وكل منهما فى واد منهم من يبكى على ليلاه ومنهم من يستنجد بمولاه!!!.

    إشتدت معارضة معترض لى فقلت له: أخى الحبيب ناقشنى برفق فقال وهل هناك رفق فى قول الحق ؟! قلت له نعم أليست مخاطبة الكليم وهارون- عليهما السلام

    وعلى نبينا وآله الصلاةوالسلام- لفرعون كان يزينهااللين والرفق وهذاأدب التعامل أرسى قواعده لنا المنتقم العزيز الجبارالمتكبر القادرالمقتدر حين قال لهما ( ..فقولا له قولا لينا...الآية الشريفة)؟؟!! جل جلاله

    وبمنطقنا الفاسد وحِكَمِنا الخاسرة لو خاطبناهما لقلنا لهما: أنتما قادمان على كافر فلا تأخذكما به رأفة،وتغذا به قبل أن يتعشى بكما،وأطرقاعلى الحديد وهو ساخن!.


    العلم اللدّنى:

    (وآتيناه من لدنا علما....الآية الكريمة) فى سورة الكهف والتى أراها سورة التى تحكى عن العبد الصالح والذى أجمع علماء التفسيرعلى أنه ( الخضر)وهوليس بنبى أو رسول وتعلّم رسول من أولى العزم على يديه ورأى العجب العجاب!.
    وهنا ملمح ظريف للرد على القائل:كيف يعرف الولى الغيب وكيف تدعى خاصة أهل الصوفية بأنهم من أهل التصريف؟!:
    يقول سبحانه وتعالى فى محكم آيات قرآنه الشريف ( ولا يحيطون بشىء من علمه إلا بما شاء..الآية الكريمة) وعلم الغيب من علمه،ويقول جل جلاله(.ولا يطلع على غيبه أحد إلا من إرتضى من رسول.. الآية الكريمة) وهنا جاءت لفظة رسول نكرة للعموميةوالشمول وهنا العبدالصالح فى قصته بسورةالكهف إطلع بأمر الله وفضله وفيض علم العليم-وهوأحد أسمائه الحسنى إذا تجلى باسمه هذاعلى عبد رزق العلم من فيوضات أنواروتجليات هذا الإسم الشريف عليه فأصبح عليما وخبيرا ببواطن الأمور (وبواطن الأمورغيبها ما غاب من أسرارها عنا) بل ويمنحه فيض التصريف فى شئون الخلق ألم يعط العبد الصالح حق التصريف فى أمورباطنةعلم بفضل الله غيبها(ما غاب عن الكليم موسى؟!) بل علم عن غيب الحال فى قصة السفينة التى عابها،وعلم من غيب الإستقبال:فى قصة الجدار،والطفل الذى قتله لأنه سيرهق أبواه كفرا والسين الملحقة بيرهق تفيد الإستقبال!!.

    وتجدر الإشارة هنا إلى سؤال قال فيه قائله على صفحات موقع شمس المعانى: هل فعلا الأولياء يتصرفون في الكون وهل هم وكلاء الله وهل يمكن لكم أن تشرحوا لي هذا القول وهل هذا لا يتناقض مع قولنا لا اله الا الله ؟.

    وكانت الإجابة عليه عليه كما يلى :

    لا نفهم الربط بين التصرف والألوهية،بمعنى من أين تفهم أن المتصرف هو الإله؛ فالمتصرف يمكن أن يكون من أولياء الله أو من أولياء الشيطان، والتصريف جزء بسيط جدا من قدرة الله سبحانه،ولكن الله الأله الخالق البارئ المصور الأول الآخر الظاهرالباطن ... المعبود بحق صاحب الصفات الإلهية والأسماء الحسنى سبحانه وتعالى عما يصفون،... لا وجه للمقارنة والعياذ بالله.

    إعلم أنه سيأتى زمن يحكم فيه المسيخ الدجال ويجبرالناس على أتباعه والكفر بالله،ويدخل من اتبعه جنته ومن لم يتبعه ناره،ويكون من دخل جنته داخل للنار ومن دخل ناره داخل للجنة،وكما ترى سيكون متصرف تمام التصريف،ولكن هذا لا يرتبط بالألوهية من قريب أو بعيد، وكذلك كان فرعون سيدنا موسى متصرف،وقال أنه يحى ويميت حينما حاجه سيدنا موسى، وقال له إن الله يأتى بالشمس من المشرق فإت بها من المغرب، وهنا أيضا كونه متصرف لم يرتبط بالألوهية، وهناك حديث شريف يقول: قال رسول الله ( لو كانت الدنيا تعدل عند الله جناح بعوضة ما سقى كافرا منها شربة ماء)، وروى أيضا عن النبى أنه قال (من هوان الدنيا على الله ألا يعصى إلا فيها ولا ينال ما عنده إلا بتركها)،وعن أبي سعيد الخدري،قال: قال رسول الله: (الدنيا ملعونة ملعون ما فيها إلا ما كان فيها من ذكر الله أو أدى إلى ذكر الله والعالم والمتعلم شريكان في الأجروسائرالناس همج لا خير فيه) وأخرجه الترمذي عن أبي هريرة،فكون الأولياء متصرفين فى الدنيا موضوع بسيط جدا،بل إنهم فى واقع الأمرلا يفتخرون به مطلقا فهو تكليف،بل وإنهم يخجلون من إظهاره،ولكنهم جميعهم يطمعون فى ما هوأعظم منه،وهو خدمة النبى المصطفى وأمته وأن يشفعهم الله يوم القيامةفى بعض هذه الأمة،وصاحب فضل الأعلى فى هذا الصدد هو الشفيع الأعظم المصطفى .

    وهكذا كما ترى فإن التصريف يشترك فيه أولياء الله وأولياء الشيطان كالسحرة والمردة، وإنما كونه خيرا أو شرا فيعتمد على العقيدة، ونعنى بها عقيدة صاحب التصريف، فإن كان معتقدا ومؤمنا بالله فإنه يكون له وليا وإلا كان للشيطان وليا، والمتأمل فى أحوال الشيطان يجده متصرف أيضا؛ أليس يجرى من الإنسان مجرى الدم،أليس يرانا هووقبيله من حيث لا نراهم،أليس يوسوس فى صدورالناس جميعا فى كل وقت،وييسرللناس الشروالغوايةومن تبعه أغراه بالدنيا،كل هذا بينمالا نعتقد أن مسلما واحدا يشك فى كون الشيطان إله،وهل تعتقد أن الشيطان أتى بهذا التصرف رغماعن إرادة الله ؟؟؟ اسمع قوله سبحانه وتعالى :﴿ قُلْ مَن كَانَ فِي الضَّلالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدّاً﴾،بمعنى أن المدد حتى للضلالة من الله سبحانه وتعالى،فالله هوالذى جعله متصرف وهومن سمح لأولياءالشيطان بالتصرف،فلماذا ننكرذلك على أولياءه؟
    فالتصرف والألوهية شيئان مختلفان وغيرمرتبطان،فبالله عليك ما تعارض ذلك مع لا إله إلا الله.

    لم يتضح الأمر للسائل !! فعاد سائلا :

    أخي أنا لم أتمكن من طرح السؤال جيدا فها هى صيغة جديدة:

    أنا افهم أن لله أفعالا في الكون هي خاصة به وحدهولا يشرك معه فيها غيره ومن أعتقد أن مع الله أحدا يشركه في أفعاله كان مشركا، أليس الله هو الذي يدبر الأمر وحده أم أن الأولياء يشتركون معه في ذلك أليس الله هو الذي يرزق وحده أم أن الأولياء كذلك يتصرفون في الأرزاق،أنالاأفهم هذه العبارةيتصرفون،ففيم يتصرفون هل يتصرفون في أفعال الله أم في ماذا يتصرفون؟،أناأريدك أن تحصرلي الأمورالتي يتصرفون فيهاأم أنهم يتصرفون في كل شيء فماذابقي للخالق اذا؟.

    وكانت الإجابة عليه على الوجه الآتى:

    يا سيدى الفاضل أنت تربط بين الفعل والفاعل والسابق بعلمه وقدرته،وهذه مسائل فلسفية سوف تعرقك ولا تسبرغورها،لأن العلم تابع للتقوى وليس للتعلم،يقول الحق سبحانه: ﴿واتقوا الله ويعلمكم الله﴾.

    ولكن انظر:هل يأخذ ملك الموت(كما نعرفه سيدنا عزرائيل) الروح رغما عن أمرالله أم بأمره؟ وهل يرزق سيدنا ميكائيل الناس والمخلوقات بغير أمر الله؟ فهكذا الأولياء لا يفعلون شيئا إلا بأمر الله، وهم جميعا أقرب إليه منا حيث أنهم أولياءه ولذلك فهم يعرفون ما يريد، مثل قصة سيدنا الخضر ... وهم لا يفعلون ذلك لعجز فى قدرته سبحانه، ولكن هذه هى وظيفتهم، أى عملهم، أى ما كلفهم به الله.

    أخى الفاضل يحسن بنا جميعا أن نشغل أنفسنا بما ينفعنا،ألا وهوتقوى الله وطاعته حيث يقول سبحانه:﴿وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون﴾، فإذا ما عبدنا الله وأخلصنا له العمل أسبغ علينا نعمه، كما يقول فى الحديث القدسى: عبدى أطعنى تكن ربانيا تقول للشئ كن فيكون،فهل تظن أن الله يعنى بذلك إن العبد يتحول بالطاعة إلى إله جديد!. أم أنه يدخل فى جند الله (أولياءه) ويصبح من تابعيه وينفذ أوامره؟ هذاهوما نعنى بالتصريف،مثل جنود الشرطةيملكون السلطة(وأنا أوضح أنها تمتلك التنفيذ وتصريف أمور الدولة) لكنهم يعملون فى ظل القانون (وأوضح وأقول القواعد القانونية الآمرة الصادرة من رأس الدولة)،هكذا الأولياء يملكون السلطة ولكنهم يلتزمون بأوامرالله وتعاليمه، فلا يفعلون ما يخرج على تعاليمه.

    سيدى الفاضل ...

    بعض الناس يرى الأمورببساطة،الله فى جهة والخلق فى جهة أخرى،وهذا الموضوع لا خطأ فيه.. وليس عليهم أن يجهدواأنفسهم فى فهم مالم يتهيأوا له، وهذه الأمور ليس علينا جناح إن لم نفهمها أصلا،ما نحاسب عليه هو العبادة،سيدى إن فهم هذه الأمور رزق من الله، ومثلما فى المال يكون الرزق بالسبب وهو العمل، فى العلم يكون السبب التقوى،ولا يحاسبنا الله على رزقه لنا لماذالم نُرزق غيره،ولكن يحاسبنا على فيما ننفقه، وكذلك فإن علينا السعى وليس علينا بلوغ.

    وأناأزيد تبيانا لما تقدم قائلا:

    *- قد يكون التصرف بسكين يقتل ولدا سيرهق أبواه كفرا،أو بمسماريخرق خشب سفينة لمساكين لكى يعيبها حتى لا يأخذها الملك الظالم غصبا، أوبمسطرين وخيط لبناء جداريقوم ببنائه العبد الصالح.
    هذا لمن يأتيه أمر ربه وليس معنى كلامى إباحة خرق السفينة وقتل الغلام للعامة..!!!!

    وهنا ملمح ظريف وكأن السماء أرادت أن يجتاز الكليم تلك الدورة التدربية بعد أن نسب العلم لنفسه ولم ينسبه الى العليم الخبير ليعلم إن تلك الحالات التى حدثت فى واقعه وتنكرها القوانيين الوضعية فهى أمام قانون السماء المنفذ بأمر كن مقبولة مقبولة مقبولة وهى تلميح لحالات مماثلة حدثت للكليم وتذكره بها:

    - كيف تخشى غرق السفينة المصنعة بحكمة بمن فيها وأنت لم تغرق ياموسى حين وضعتك أمك على ألواح أو صندوق وألقتك باليم وهما أمام المنطق البشرى وقواعد الصناعة المألوفة للقوارب والسفن وهما غيركفيلين بالحافظ عليك على حياتك لولا أمرنا كن بسلامتك!.

    -وكيف تعترض على أمر كن(إقتل الغلام) الذى سيرهق أبواه كفرا مستقبلا وهنا علم العبد الصالح المستقبل الغيب بأمر الله ورضاء الله(.. لا يطلع على غيبه أحد إلا من ارتض من رسولل..) وأنت الذى وكز عدومن هو من شيعتك فقتلته؟!

    - وكيف تعترض على بناء جدار تعلم السماء أن فى بنائه حفظ وحفاظ علىكنز الغلاميين اليتيمين وبدون أدنى أجر وهو أجر الضيافة وقد إستأجرك شعيب ثمان حجج مهرا لإبنته وإن أتممتها عشرا فمن عندك..ألأخ؟!.

    *-وقد يكون التصريف بهاتف يفعله العبد المتصرف بأمر الله- وقد دخل فى زمرة(إن لله عبادا اختصهم بقضاء حوائج الناس حببهم فى الخيروحبّب الخير إليهم،إنهم لآمنون من عذاب الله يوم القيامة..الحديث الشريف)،وقد يكون التصرف بالهمة وأرى أولى درجاتها توجه المتصرف- من أختصه بقضاء حوائج الناس- بالدعاءمن المخلوق المنفذ لأمرالله إلى خالقه الآمر حين يرد وارد له حاجة فيقول:اللهم إنك وجهت قلب عبدك إلىّ ،وألقيت فى قلبه إعتقاده بإختصاصك لى كعبدلك،فثبت إعتقاده بفضلك على فأناالداعى المقيم بحمى- ومارميت إذ رميت ولكن الله رمى..الآيةالشريفة- فلا أخذله فأنت القادر،وأناالمؤمن بقولك الكريم(وما فعلته عن أمرى..الآية الشريفة) بل تنيفذا لأمرك وأنت الفعال لما تريد).

    *- أرى سريان نورالتصريف(التنفيذ) فى خلق الله خاصة البشرمنهم طوعا وكرها وبدونهما(من لم يهتم بأمرالمسلمين فليس منهم ..الحديث الشريف)، وكذلك (من قام فى مصلحةلأخيه خيرله من أن يعتكف فى مسجدى هذاأربعين ليلة.. الحديث الشريف).

    فمنامن يقوم بذلك طوعا طاعة لرسول الله فيدخل فى رحاب طاعة الله وعبادته( عبدى أطعنى تكم عبدا ربانيا تقول للشىء كن فيكون)فيوفقه إلى الإهتمام بأمر المسلمين ويمنحه سلطة الإختصاص( التصريح والتنفيذ) فيأخذ أجر النية وأجر العمل، فنية المرء خير من عمله وثوابها أعظم إن لم يتم التنفيذ رحمة من الله(ولا يحيطون بشىء من علمه إلا بما شاء..الآية الكريمة).

    ومنامن يقوم بذلك التنفيذمكرها تنفيذالأمركن فيثاب على عمله(التنفيذ والتصريف) المؤقت فقط ولا يثاب على نية لم ينوها أصلا ولا يمنح وسام الإختصاص وسلطته الدائمة وثواب المختص عن نيته فقط تفوق ثواب عمل قام به كرها بلا نية.

    ومنا من يكون تصرفه لشأن خاص به بلا طاعة لله وبلا إكراه بل تحقيقا لمصلحة له هو تصريف وتنفيذ بدونهمالخير مقسوما لعدوه ويترتب تحقيقه على تحقيق مصلحته وهنا لاثواب له فلا نية ولا عمل لفعل الخير الى غيره وإنما جاء الخيرإلى عدوه عند تحقيق مصلحته رغما عنه!.

    وللسيرة بقية..!ّ!
    (بيرم المصرى)شاعرناقد وباحث كاتبhttp://www.ukazelasala.net/
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية عبدالوهاب موسى شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2011
    الدولة : مصر
    العمر : 68
    المشاركات : 157
    المواضيع : 16
    الردود : 157
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي



    أما القائل: لماذا لا أكون مسلما مؤمنا فقط؟فأقول له:

    كن من شئت أخى وأنا مثلك فى هاتين المرتبتين مرتبة الإسلام ومرتبة الإيمان، أما المريد لرضوان الله فيدخل فى رحاب مرتبة الإحسان وهى المرتبة الثالثة الفضلى .

    أرىمن حصل على شهادة:أن لاإله إلا الله وأن محمدا رسول الله وآمن بالله وكتبه ورسله وباليوم الآخر خيره وشره حلوه ومرّه كمن حصل على شهادة جامعية جامعة للإسلام والإيمان ، أما من دخل رحاب الإحسان فأراه مثل السابق ذكره وألزم نفسه بالمداومة على أذكار وأوراد شريفة كمن يريد الحصول على شهادة الماجستير أو الدكتوراه ولا ضيرقى ذلك لمن أراد ومن لم يرد فلح إن صدق!.

    أما المتكلم عن زيارة الولى وتشبيهها بالطواف فردى عليه بالآتى:

    زيارة القبور واجبة فى حق الرجال وقبر الولى مثل قبر أى مسلم زيارته واجبة

    أما عن تشبيه زيارته بالطواف فهذا تشبيه غريب عجيب:

    لأن الطواف ركن فى الحج والعمرة ولا ينعقد إلا حول الكعبة وقبر الولى المسلم ليس بكعبة ثانية هذا من ناحية آخرىفركن الطواف سبعة أشواط كل منها له بداية ونهايةوحول الكعبة والزائر للولى لايكمل السبعة أشواط فكيف نقول عنها طواف ولاتوجد كعبة أصلا؟؟؟!!!.

    ولمن يقول بتحريم الصلاة الصلاة فى مسجد به قبر إستنادا للحديث الشريف(

    لعن الله اليهود فقد إتخذوا من قبور أنبيائهم مساجد....الحديث):

    فأنا أضحك منه كثيرا لأنه لم يع معنى (..من قبورا..)وأقول له: لم أر فى حياتى مسلمايصلى فى المقاير وبينها! وهذا هو التلقى الأول ، أما الثانى :ولتقريب معناه أضرب مثلا له

    هب أنك مفلس وليس لديك فى البيت نقودا، هل تستطيع القول:إتخذت من نقود البيت مصروفا للإولاد؟! بالطبع لا تستيطع القول إن لم توجد النقود بالبيت أولا ثم تقول ما شئت:إتخذت من نقود البيت مبلغا لسداد فاتورة الهكرباء أومبلغا كمصروف للأولاد ، ومن هنا تتضح عبارة( من قبور) أى أنها لابد أن تكون موجودة قبل إتخاذها مساجدا ولم أر فى حياتى مسلمين جاءوا على منطقة قبوروبنوا مسجدا عليها.

    فإن سأل سائل: لماذا نطلب الدعاء من غير الله وهو القائل فى كتابه العزيز(وإذا سألك عنى عبادى فإنى قريب....الآية الشريفة)فأقول له

    لا شىء فى ذلك سيدى!!

    لأننا نعلم مصادر التشريع أربعة قرآن وسُنّة وإجماع وقياس ،والسنة تحتوى على ماصدر من حضرة النبى المصطفى الشريف من: قول وفعل وتقرير وبتتبع أقواله


    التى لاينطق بها عن هوى فى نفسه إن هى إلا وحى يوحى إليه فقد إستأذنه الفاروق فى السفر إلى الحج فقال الحبيب: لاتنسنا بدعائك يا أخى....الحديث الشريف، كماطلب دعاء سيدنا أويس القرنى إبن اليمن السعيد!.

    وهو: أويس القرني التابعي الجليل واسمه ونسبه كما في الطبقات لابن سعد: أويس بن عامر بن جزء بن مالك بن عمرو بن سعد بن عصوان بن قرن بن ردمان بن ناجية بن مراد وهو يحابر بن مالك بن أدد من مذحج وهو الذي أثنى عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم كما في حديث مسلم عن عمر رضي الله عنه قال: إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إن خير التابعين رجل يقال له أويس وله والدة وكان به بياض فمروه فليستغفر لكم.

    وفي رواية لمسلم عن أسير بن عمرو قال: كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه إذا أتى عليه أمداد أهل اليمن سألهم: أفيكم أويس بن عامر حتى أتى على أويس رضي الله عنه، فقال له: أنت أويس بن عامر؟ قال: نعم. قال: من مراد ثم من قرن؟ قال: نعم. قال: فكان بك برص فبرأت منه إلا موضع درهم؟ قال: نعم. قال: لك والدة؟ قال: نعم.قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد أهل اليمن من مراد ثم من قرن كان به برص فبرأ منه إلا موضع درهم له والدة هو بها بر لو أقسم على الله لأبره، فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل، فاستغفر لي، فاستغفر له، فقال له عمر: أين تريد؟ قال: الكوفة. قال: ألا أكتب لك إلى عاملها؟ قال: أكون في غبراء الناس أحب إلي، فلما كان من العام المقبل حج رجل من أشرافهم فوافق عمر فسأله عن أويس، فقال: تركته رث البيت قليل المتاع. قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد من أهل اليمن من مراد ثم من قرن كان به برص فبرأ منه إلا موضع درهم له والدة هو بها بر لو أقسم على الله لأبره، فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل، فأتى أويسا فقال: استغفر لي. قال: أنت أحدث عهداً بسفر صالح فاستغفر لي قال لي: لقيت عمر؟ قال: نعم، فاستغفر له، ففطن له الناس فانطلق على وجهه. رواه مسلم.
    وقد ذكر الذهبي في السير أنه غزا أذربيجان، فمات بها.
    والله أعلم.

    وأسأل السائل لماذا طلب سيد الخلق وسيد العباد الدعاءبل و طلب من المؤمنين أن يطلبوا سيدالدعاء وهو الإستغفار من غيره من المخلوقين البشر ألا يعلم بالآية التى تفسرها أهواؤنا؟؟!!

    وهنا ملمح ظريف جواز طلب الفاضل الدعاء من المفضول:

    فقد طلب الفاضل صلى الله عليه وسلم من المفضول الفاروق الدعاء، فأطلبوا دعوة الصالحين فإنها مجابة.

    وخلاصة كلامى أكرره ثانية هنا: أنا حسينى النسب محمدى السنّة وشافعى المذهب و صوفى المنهج(حصافى شاذلى) و معتدل- والإعتدال وعدمه موجود بنسب متفاوتة فى كل زمان ومكان وبين الطوائف بإختلاف مسمياتها: ثقافية واجتماعية وسياسية ودينية- ولست متعصبا وأحب الأخوة المسيحين وحبى لرهبانهم بوادى النطرون بمصر أشد.

    وقلت ذلك فى قصيدتى السابقة(عشق فى جدارالهرم) على النحو التالى:

    "......

    أحب نبض الجـــــــــــــــــرس

    فـــــــــــــــــى قلب قــدّاســـــــك.

    وأحب صـــــــــــــــــــــوت الآدان

    جــــاى مـــــن كمــــــــــان ناسك

    وأحــــــب نيلك عفــــــــــــــــــــى

    علــــــى كتفه شال الخـــــــــــــــير..

    للغيــــــــــــــر بيــدّى الكــــــــــــــتير

    يـــــروى بقـــــليل ناســـــــــــــــــك.
    ........"
    أما عن الخلافات المذهبية بين المسلمين بعضهم البعض سنّى وسنّى حول المذاهب الأربعة مثلا:

    فهناك فرق بين الإختلاف بين مذهب ومذهب فهذا شىء وارد فكل صاحب مذهب له إجتهاده الخاص المستند لسند يقتنع به، وبين خلاف التابعين لهما (ومن يرد الله به خيرا يفقه فى دينه).

    فمسألة البسملة فى الصلاة الجهرية فى أول الفاتحة لو علم المرء أن الجهربها صحيح طبقا لمذهب الشافعية

    وعدم الجهر بها صحيح طبقا لمذهب آخر لأراح واستراح:

    وهنا ملمح طريف يجب على الإمام الزائر إن يلاحظه :

    يروى أن الأمام الشافعى( وفى مذهبه دعاء القنوت فى صلاة الفجر واجب) زار أخاه أبا حنيفة فى العراق(وفى مذهبه دعاء القنوت غير واجب) وتكريما للشافعى
    كضيف أمّ أبا حنيفة فى صلاة الفجر فلم يقنت الشافعى إحتراما لأخيه ومذهبه،هذا
    هو الفقه الرشيد بين الفقهاء والمحبة الخالصة بينهم فلماذا نحن نختلف ونتعصب ويظن الواحد أنه على صواب والآخر على خطأ؟؟!!.
    لذلك يجب على الإمام الزائر- والإمام الراتب أفضل منه ولكن قدمالراتب الزائر تكريما له- إن يراعى ذلك.
    وهناك مسألة خلافية آخرى وهى الصلاة على النبى بعد الآذان:
    هناك من يصلى بعد إنتهاء الآذان على النبى جهرا عملا بالحديث الشريف ما معناه(إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول ثم صلوا علىّ) والمعارضون يرون الصلاة سرّا!!

    نفس مشكلة البسملة!! وأرى أن الجهر بها أفضل ليعلم من لم يدرك الآذان أن وقت الفرض حان فيسرع ويتوضأ،ومن توضأ وسمع وهوذاهب إلى المسجد صلاة

    المؤذن على الحبيب فيصلى عليه وهى مقبولة مقبولة منه وممن لم يتوضأ

    (أدم ِ الصلاة َ على الحبيبِ محمدٍ/ فقبولـُها حتما بدون ِ ترددِ)

    (أعمالـُنا بين القبول ِورفضـِها/ إلا الصلاة َ على الحبيبِ محمدِ)

    كما أن الصلاة على النبى بعد إنتهاء كلمات الآذان التوقيفية والمنتهية ب(لا إله إلا الله) لم تبطل الآذان بل بين الآذان والصلاة على النبى تكون هناك سكتة لطيفة كما يقول الفقهاء وهنا أقول للمعترض على الجهر بها:

    ما رأيك إذا إنتهيت من الآذان ،ورأيت ضريرا سيقع فى حفرة عميقة ،أو فى بئر أوبحروصرخت بأعلى صوتك:حاذر ياعم فلان هل ذلك التحذيرلهذاالضريريبطل الآذان؟!.

    وهناك مسألة ثالثة وأظنهاالأخيرة:
    تسيّد النبى فى التشهدأوفى خطبةالجمعة وغيرها!.
    كلنا نعرف من كتب الحديث الخمس الصحاح: البخارى ومسلم والنسائى وأبى داؤد وأبن ماجه أن المصطفى سيد ولد آدم ولا فخر،كما أن القرآن نطق بالسيادة لسيدنا يحيى عليه السلام وعلى نبينا سيدولد آدم وسيد الخلق وإمام المرسلين بالقدس، فهل نخطأ إذا نطقنا بها؟! قد يجيز المعترض ذلك فى غير التشهد باعتبارها عبادة توقيفيةفأقول له هون عليك أخى ففى الفقه على مذاهب الأربعةالكبار وضعه خيرة علماء الأزهر أجازت الشافعية تسيد الرسول وعلى ما أتذكر ص165وقالوا: (كأنك تقول وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله).
    قد يقول قائل أن الرسول لم سيّد نفسه فكيف أسيّده أنا؟!

    وهنا نلحظ عدم فطنة القائل بذلك لسبب رئيس هو أن علم التوحيد الذى أشرت إليه سابقا يثبت الفطنة والذكاء وبعد النظر للرسل وللأنبياء جمعيهم.

    وكلنا نعرف حكاية المشركين مع عم النبى أبى طالب حين ذهبوا إليه وقالوا:

    إن كان إبن أخيك يريد أن يسودنا سوّدناه،وإن كان يريد الغنى أعطيناه،....ألخ

    وكان رد الحبيب على عمه - وكلنا نحفظه - (..ياعمّ والله لووضعوا الشمس فى يمينى والقمر فى يسارى على أن أترك هذا الأمر.....الحديث الشريف) ولذلك لم يُسيّد الرسول نفسه لأنه لوسيّدها لصدق الكافرون.

    وأخيراتجدرالإشارة إلى أن الحديث الذى سيتند إليه المعارضون للسيادة(لا تسيدونى فى الصلاة) وصحة كلماته (لا تسودونى فى الصلاة) حديث موضوع ولا أساس له.

    أما الخلاف بين السنّة والشيعة والسنّة والدروز...ألخ أرى من الجهل المشاركة فيه،والمؤمن التقى هو الذى يبتعد عن بؤرة الخلاف ومن يرى الصحة والكمال فى مذهبه الذى ذهب إليه فله رأيه ، وليدع حساب ومحاسبة غيره المخطىء للحسيب الخبيرجل جلاله ولسنا نحن على وجه الأرض هنا نوابا عنه فهى سنة الحياة البشرية منذ بدايتها ففى كل مجلس به من ينتمى إلى هابيل، وبه من ينتمى إلى قابيل وتلك سنة الله فى خلقه فقد خلق النار وخلق خلقا لها وخلق الجنة وخلق خلقا لها،وفى كل الطوائف وفى كل التجمعات توجد تلك الظاهرة !!.، وأكررقاله الحبيب المصطفى فى حديث شريف ما معناه( ضمنت الجنة لم ترك الجدال وإن كان محّقا..الحديث).

    أما عن الخلاف بين بين مسلم ومسيحى:

    فأرى إثارته من رؤوس ضالة تبتغى عرض الدنيا الزائل فقد دخلوا دهاليز اللعبة القذرة ويريدون عرض الحياة الزائل ومناصبها المهلكة لشاغليها لعدم قيامهم بمهامهم على الوجه الأكمل،أما نحن الشعب من مسلم ومسيحى فهناك صداقة وتعاون ولم أر تلك الفتنة إلا فى أوائل السبعينات.وأقولها علنا من أخلص أصدقائى وأوفاهم هو الشاعر العراقى/ حكمت البيدارى من تكرم بتأسيس عكاظ لى ويشاركنى إدارته وتنشيطه وتفعيله بإخلاص منقطع النظير!!.

    وخلاصة القول بصدد هذه الخلافات:

    يثير الغرب تلك الخلافات بيننا ليصنع قتنة تفتتنا وننشغل بها عن


    إجرامه وأفعاله القذرة، لايريد لنا إستقرارا بل يريدها حروبا أسواقا لتسويق سلاحه الفتّاك الذى يصنّعه لكى نتناحر به فيدخل خلسة لأستعمارنا طمعا فى خيراتنا من بترول وموقع استراتيجى .

    ما ذكرته حالا عن الصفاء والتصوف قد يجده غيرى فى مؤلفات آخرى ولكن ما لا يوجد هو تجليات نورانية وبعض من أحوال الصوفية :

    *- بعد أخذ العهد بشهرين وكانت إمتحاناتى فى السنة الأولى بكليةالتجارة بجامعة الزقازيق- التى تبعد عن قريتى بمسافة 20 كم والتى كنت أمشى سيرا على الأقدام مع أبناء قريتى من الطلبة والموظفين ثلاثة كم إلى محطة السكة الحديد(محطة أولاد سيف) حيث نستقل قطار السادسة والنصف صباحا – جاءت مناسبة أحياء ذكرى شيخنا بالقاهرة التى تبعد 60 كم عن محطة أولاد سيف فسافرت من الزقازيق بعد الإمتحان مباشرة ،وحضرت قراءة القرآن التى تبدأ بعد صلاة العصر فى تلك المناسبات بمصروحتى صلاة العشاء ثم تبدأ الحضرة (مجلس الذكر):

    رأيت على الحائط المقابل لى ما يشبه شاشة السنما تشبه الشاشة التى كنا نراها ونحن أطفال فى القرية على الحائط ترسلها الثقافة الجماهيرية لتبث فيلما تعبويا وتوعويا فرأيت شيخنا بيده السمال يمسك يد رجل طويل بائن الطول ونحيف وأسمر وثلاث يمسك بيمينه،وكأنهم مقبلين عل المجلس وشيخنا يريهما أبناءه أغمضت عينى وفتحتهما عدة مرات للتحقق من هذا المنظر فإذا هو ثابت ،أنتهت الحضرة- التى لا تستغرق الساعة إن طالت –وقد تكحلت عيناى بصورة شيخى الذى تحققت منها لأنى رأيت صورته على الحائط من قبل فمن يكون الأوسط الأسمر؟؟!!

    لم أرد الإفصاح عما رأيت وسألت مقدم الحضرة من أخذت العهد عليه سؤالا عاما:

    هل يوجد أولياء سود البشرة ؟ فقال كثير: سيدى ياقوت العرشى وسيدى أحمد البدوىوسيدى عمر بن الخطاب و...ألخ) فزاد الغموض غموضا حتى كان مجلسى فى المصلى على شاطىء البحر ومعى كتاب للدكتور/عبدالحليم محمود

    وعنوانه( أبو الحسن الشاذلى الصوفى المجاهد) أقرأ فيه كعادتى فإذ به بمقدمته يقول ( .. رأيت أبا الحسن الشاذلى وهو رجل طويل باتئن الطول ،ونحيف،ووجه أسمر..) فإذا بى أتذكر من رأيته مع شيخى وأنتابتنى حالة من القشريرة قمت على إثرها باكيا وذهبت إلى البيت وقد علمت أن من رأيته هو سيدى أبا الحسن الشاذلى رضى الله عنه.

    وشعرت بأنه الرئيس وشغلت به لآدمية بشرته دون الثالث -

    *- فى زيارتى لسيدى أحمد البدوى بطنطا و بصحبتى حماتى (أمها)وزوجتى (الثانية) وهى حامل ورأينا أشعث أغبر- مجذوب بلغة الصوفية- فأعطيته صدقة

    وقلت أدعى الله لزوجتى الحامل المريضة وأشرت له تحوها ليدعو لها فإذا به يدعو ويقول: اللهم فرّج همومك . فاستعجبت زوجتى وأمها تطلب الدعاء للزوجة فيدعو لك أنت؟! فهونت عليهما قائلا : حالتك من ضمن همومى وهذا دعاء شامل.

    ولكن فسرها لى أحد كبار الطريق وقال الحامل المريضة ظاهرة عادية بين أغلب النساء الحوامل، ولكن الأشعث دعا لك لأنه يرى مدى ثقل همومك أنت وفعلا كانت هناك دعاوى قضائية مروعة من الزوجة الأولى زادعددها عن عشرة دعاوى: تبديد منقولات الزوجية ونفقة للصغيرين ونفقة متعة وسكن الزوجية وزيادة نفقة ونفقة مدارس.........ألخ!!!!.

    *- عند سفرىسنة 1989 إلى سلطنة عمان فى إعارة للعمل بالأمانة العامة للرقابة المالية وهى شبيهة بالجهاز المركزى للمحاسبات بمصر:

    1- فى أحد الحضرات الجامعة للمحبين من أنحاء الجمهورية رأيت المحامَ وكيلى

    يسأل عنى بلهفة شديدة وقص لى رؤياه التى رآها بالأمس فقال لم أر الشيخ فى منامى منذ عشرة سنوات وإذا بى أراه وأنت(أى أنا) معه جالسا أمامه تشتكى إليه وهو يستمع والمحام الرائى واقف على باب المجلس لايستطيع الدخول علينا فاستبشرت خيرا بنصرتى فى قضاياى المرفوعة ضدى ظلما وعدوانا وقد تحقق ذلك والحمد لله.

    2- وكان المنع من السفر أحد القضايا فإذا بى أذهب إلى جهة عملى لإستخراج تصريح السفر وأقابل مدير عام شؤن العاملين حينها وهو من الشرقية وإذابه يأخذنى إلى رئيسة الحسابات ويقول لها عبدالوهاب لازم يسافر عندك حوافزه الحالية تحت الصرف وأنا أضمنه في سداد ما يطلب منه وهو بالخارج وسافرت!.

    3- عند ترقيتى إلى وظيفة رئيس قطاع من فئة وكيل وزارة فى أوائل هذا العام:

    لم أر وظيفة خالية بالزقازيق بجوار محل إقامتى أترقى عليها- لظروفى العائلية المرضية الصعبة التى ذكرتها والتى تحتم علىّ شاء حاجيات البيت قبل ذهابى إلى العملوالدوام الذى يبعد عن محل إقامتى عشرين كيلو مترا- والوظائف الخالية لاتوجد إلا فى القاهرة أو المنصورة وهما بعيدتان جدا وتستلزم السفر فى آذان الفجر لكى أصل فى ميعاد الحضور الرسمى!.

    إنتابنى حزن شديد فرأيت جدى الحسين رضى الله عنه يقول أنت فى حمانا،فأنشرح صدرى،وبعد أسبوع وصل كتاب من إدارتى المركزية يطلب تصميم هيكل للوظيفة التى أبتغيهاوما يتبعها من إدارات عامة وشعب،ولأول مرّة منذ أكثر من ثلاثين عاما يطلب ذلك،كتبت تصورى عن الهيكل وبعد عشرة أيام تمت الموافقة عليه وقيل لى من رؤسائى بالقاهرة:مباركة الوظيفة الخالية الجديدة لك!.

    وبعد أسبوع أتتنى هواتف من أصدقاء بأنشاء قطاعات جديدة آخرى تبع مركزيات متعددة بلغت أربعة قطاعات ليصبح المجموع خمسة داخل مدينة الزقازيق ولكى أختار منها ما أشاء،بل أخترت أنا من قبل رئاسة إدارة مركزية لأكون ضمن العامليين بها وأسر بذلك لى صديق كان فى لحظة ترشيحى واختيارى والحمد لله.

    ومن كتاباتى القريبة العهد من الله:

    1- بعد حجى فى نهاية 2004كنت حالتى الروحانية عالية لقرب عهدى من النور ثم لاحظت الفتور وخاصة فى صلاة الفجر رغم نومى مبكرا وضبطى للمنبه ووضعه بعيدا عن مضجعى كى أقوم فعلا وأقفل جرسه ورغم ذلك كله لم أستطع القيام لصلاة الفجر،فتركت الحرص الذى عجن بغرور العبادة ،فأستيقظت فى الموعد حتى وإن تأخرت فى نومى بعد العشاء وبدون منبه ينبهنى للإستيقاظ

    فرأيت نفسى أردد هذا الدعاء الذى جاء إلى كما أردد بيتا من الشعرآت لى تماما!!.
    (اللهم إن طاعتى لك فضل منك ،فزدنى منه وزينه بتمام القبول)
    2-( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده...الحديث الشريف) أستوقفنى جماله الأدبى ونور جوامع الكلم فيه: وسألت نفسى وإن لم يسلم المسلون من عين المسلم التى تتلصص عليهم وتهتك عورتهم أو من قلبه الذى يحقد ويحسد أومن قدمه التى تسعى به لسرقتهم معاونة يده فى ذلك أو تذهب به إلى المحكمة ليشهد زورا ضدهم فلماذا اللسان واليد؟

    فإذا بى أدقق فى تلك الصورة الأدبية و المدلول الرمزى الذى إتخذته معلم البشرية

    فأتحقق أن السنة الحمدية تشمل كل قول أو فعل أو تقرير يصدر عن حضرة النبى الشريف وهو المعلم فله سلطة التقرير فقط وليست لنا كمتعلمين هذا من ناحية،ومن ناحية أخرى رأيت أن اللسان هو المدلول المزى للقول واليد هى المدلول الرمزى للفعل وأنتهيت إلى أن معنى الحديث المسلم من سلم المسلمون من كل أقواله وأفعاله التى لايقرها الشرع الحنيف.

    3- حين يرد إلىّ وارد له حاجة أقول فى نفسى :اللهم إنك وجهت قلب عبدك إلىّ ،وألقيت فى قلبه إعتقاده بإختصاصك لى كعبدلك،فثبت إعتقاده بفضلك على فأناالداعى المقيم بحمى- ومارميت إذ رميت ولكن الله رمى..الآيةالشريفة- فلا أخذله فأنت القادر،وأناالمؤمن بقولك الكريم(وما فعلته عن أمرى..الآية الشريفة) بل تنيفذا لأمرك وأنت الفعال لما تريد).

    4-(من شغله ذكرى عن مسألتى أعطيته أفضل ما أعطى السائلين... الحديث القدسى)وأقول: الذاكر فى رحاب الجلال أى فى معية ذات : تسبيح وتقديس وتمجيد وتهليل وتكبير كالعاطى ،والداعى فى رحاب الجمال فى معية صفات: كالطلب يطلب:رحمة وبعدا عن النار وقربا من الجنة ومال وأولاد يطلب الدنيا باختصار كثيرا ،وفطنت رابعتنا العدوية إلى ذلك مبكرا وقالت ماقالت: اللهم إن كنت أعبدك خوفا من النار فاحرقنى بها،..........الدعاء).

    وللسيرة بقايا- سأنشرها هنا بإذن الله تعالى- إن كان فى العمر بقية..!!

  3. #3
  4. #4
    الصورة الرمزية محمد البياسي شاعر وناقد
    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    الدولة : دبي
    المشاركات : 2,343
    المواضيع : 59
    الردود : 2343
    المعدل اليومي : 0.67

    افتراضي



    سيرة طيبة عطرة
    و تاريخ أدبي عريق

    و لي عودة ان شاء الله

    تقبل احترامي و تقديري و محبتي

  5. #5
    الصورة الرمزية مرشدة جاويش أديبة
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    الدولة : سوريا
    المشاركات : 467
    المواضيع : 36
    الردود : 467
    المعدل اليومي : 0.15

    Post

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالوهاب موسى مشاهدة المشاركة


    أما القائل: لماذا لا أكون مسلما مؤمنا فقط؟فأقول له:

    كن من شئت أخى وأنا مثلك فى هاتين المرتبتين مرتبة الإسلام ومرتبة الإيمان، أما المريد لرضوان الله فيدخل فى رحاب مرتبة الإحسان وهى المرتبة الثالثة الفضلى .

    أرىمن حصل على شهادة:أن لاإله إلا الله وأن محمدا رسول الله وآمن بالله وكتبه ورسله وباليوم الآخر خيره وشره حلوه ومرّه كمن حصل على شهادة جامعية جامعة للإسلام والإيمان ، أما من دخل رحاب الإحسان فأراه مثل السابق ذكره وألزم نفسه بالمداومة على أذكار وأوراد شريفة كمن يريد الحصول على شهادة الماجستير أو الدكتوراه ولا ضيرقى ذلك لمن أراد ومن لم يرد فلح إن صدق!.

    أما المتكلم عن زيارة الولى وتشبيهها بالطواف فردى عليه بالآتى:

    زيارة القبور واجبة فى حق الرجال وقبر الولى مثل قبر أى مسلم زيارته واجبة

    أما عن تشبيه زيارته بالطواف فهذا تشبيه غريب عجيب:

    لأن الطواف ركن فى الحج والعمرة ولا ينعقد إلا حول الكعبة وقبر الولى المسلم ليس بكعبة ثانية هذا من ناحية آخرىفركن الطواف سبعة أشواط كل منها له بداية ونهايةوحول الكعبة والزائر للولى لايكمل السبعة أشواط فكيف نقول عنها طواف ولاتوجد كعبة أصلا؟؟؟!!!.

    ولمن يقول بتحريم الصلاة الصلاة فى مسجد به قبر إستنادا للحديث الشريف(

    لعن الله اليهود فقد إتخذوا من قبور أنبيائهم مساجد....الحديث):

    فأنا أضحك منه كثيرا لأنه لم يع معنى (..من قبورا..)وأقول له: لم أر فى حياتى مسلمايصلى فى المقاير وبينها! وهذا هو التلقى الأول ، أما الثانى :ولتقريب معناه أضرب مثلا له

    هب أنك مفلس وليس لديك فى البيت نقودا، هل تستطيع القول:إتخذت من نقود البيت مصروفا للإولاد؟! بالطبع لا تستيطع القول إن لم توجد النقود بالبيت أولا ثم تقول ما شئت:إتخذت من نقود البيت مبلغا لسداد فاتورة الهكرباء أومبلغا كمصروف للأولاد ، ومن هنا تتضح عبارة( من قبور) أى أنها لابد أن تكون موجودة قبل إتخاذها مساجدا ولم أر فى حياتى مسلمين جاءوا على منطقة قبوروبنوا مسجدا عليها.

    فإن سأل سائل: لماذا نطلب الدعاء من غير الله وهو القائل فى كتابه العزيز(وإذا سألك عنى عبادى فإنى قريب....الآية الشريفة)فأقول له

    لا شىء فى ذلك سيدى!!

    لأننا نعلم مصادر التشريع أربعة قرآن وسُنّة وإجماع وقياس ،والسنة تحتوى على ماصدر من حضرة النبى المصطفى الشريف من: قول وفعل وتقرير وبتتبع أقواله


    التى لاينطق بها عن هوى فى نفسه إن هى إلا وحى يوحى إليه فقد إستأذنه الفاروق فى السفر إلى الحج فقال الحبيب: لاتنسنا بدعائك يا أخى....الحديث الشريف، كماطلب دعاء سيدنا أويس القرنى إبن اليمن السعيد!.

    وهو: أويس القرني التابعي الجليل واسمه ونسبه كما في الطبقات لابن سعد: أويس بن عامر بن جزء بن مالك بن عمرو بن سعد بن عصوان بن قرن بن ردمان بن ناجية بن مراد وهو يحابر بن مالك بن أدد من مذحج وهو الذي أثنى عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم كما في حديث مسلم عن عمر رضي الله عنه قال: إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إن خير التابعين رجل يقال له أويس وله والدة وكان به بياض فمروه فليستغفر لكم.

    وفي رواية لمسلم عن أسير بن عمرو قال: كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه إذا أتى عليه أمداد أهل اليمن سألهم: أفيكم أويس بن عامر حتى أتى على أويس رضي الله عنه، فقال له: أنت أويس بن عامر؟ قال: نعم. قال: من مراد ثم من قرن؟ قال: نعم. قال: فكان بك برص فبرأت منه إلا موضع درهم؟ قال: نعم. قال: لك والدة؟ قال: نعم.قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد أهل اليمن من مراد ثم من قرن كان به برص فبرأ منه إلا موضع درهم له والدة هو بها بر لو أقسم على الله لأبره، فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل، فاستغفر لي، فاستغفر له، فقال له عمر: أين تريد؟ قال: الكوفة. قال: ألا أكتب لك إلى عاملها؟ قال: أكون في غبراء الناس أحب إلي، فلما كان من العام المقبل حج رجل من أشرافهم فوافق عمر فسأله عن أويس، فقال: تركته رث البيت قليل المتاع. قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد من أهل اليمن من مراد ثم من قرن كان به برص فبرأ منه إلا موضع درهم له والدة هو بها بر لو أقسم على الله لأبره، فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل، فأتى أويسا فقال: استغفر لي. قال: أنت أحدث عهداً بسفر صالح فاستغفر لي قال لي: لقيت عمر؟ قال: نعم، فاستغفر له، ففطن له الناس فانطلق على وجهه. رواه مسلم.
    وقد ذكر الذهبي في السير أنه غزا أذربيجان، فمات بها.
    والله أعلم.

    وأسأل السائل لماذا طلب سيد الخلق وسيد العباد الدعاءبل و طلب من المؤمنين أن يطلبوا سيدالدعاء وهو الإستغفار من غيره من المخلوقين البشر ألا يعلم بالآية التى تفسرها أهواؤنا؟؟!!

    وهنا ملمح ظريف جواز طلب الفاضل الدعاء من المفضول:

    فقد طلب الفاضل صلى الله عليه وسلم من المفضول الفاروق الدعاء، فأطلبوا دعوة الصالحين فإنها مجابة.

    وخلاصة كلامى أكرره ثانية هنا: أنا حسينى النسب محمدى السنّة وشافعى المذهب و صوفى المنهج(حصافى شاذلى) و معتدل- والإعتدال وعدمه موجود بنسب متفاوتة فى كل زمان ومكان وبين الطوائف بإختلاف مسمياتها: ثقافية واجتماعية وسياسية ودينية- ولست متعصبا وأحب الأخوة المسيحين وحبى لرهبانهم بوادى النطرون بمصر أشد.

    وقلت ذلك فى قصيدتى السابقة(عشق فى جدارالهرم) على النحو التالى:

    "......

    أحب نبض الجـــــــــــــــــرس

    فـــــــــــــــــى قلب قــدّاســـــــك.

    وأحب صـــــــــــــــــــــوت الآدان

    جــــاى مـــــن كمــــــــــان ناسك

    وأحــــــب نيلك عفــــــــــــــــــــى

    علــــــى كتفه شال الخـــــــــــــــير..

    للغيــــــــــــــر بيــدّى الكــــــــــــــتير

    يـــــروى بقـــــليل ناســـــــــــــــــك.
    ........"
    أما عن الخلافات المذهبية بين المسلمين بعضهم البعض سنّى وسنّى حول المذاهب الأربعة مثلا:

    فهناك فرق بين الإختلاف بين مذهب ومذهب فهذا شىء وارد فكل صاحب مذهب له إجتهاده الخاص المستند لسند يقتنع به، وبين خلاف التابعين لهما (ومن يرد الله به خيرا يفقه فى دينه).

    فمسألة البسملة فى الصلاة الجهرية فى أول الفاتحة لو علم المرء أن الجهربها صحيح طبقا لمذهب الشافعية

    وعدم الجهر بها صحيح طبقا لمذهب آخر لأراح واستراح:

    وهنا ملمح طريف يجب على الإمام الزائر إن يلاحظه :

    يروى أن الأمام الشافعى( وفى مذهبه دعاء القنوت فى صلاة الفجر واجب) زار أخاه أبا حنيفة فى العراق(وفى مذهبه دعاء القنوت غير واجب) وتكريما للشافعى
    كضيف أمّ أبا حنيفة فى صلاة الفجر فلم يقنت الشافعى إحتراما لأخيه ومذهبه،هذا
    هو الفقه الرشيد بين الفقهاء والمحبة الخالصة بينهم فلماذا نحن نختلف ونتعصب ويظن الواحد أنه على صواب والآخر على خطأ؟؟!!.
    لذلك يجب على الإمام الزائر- والإمام الراتب أفضل منه ولكن قدمالراتب الزائر تكريما له- إن يراعى ذلك.
    وهناك مسألة خلافية آخرى وهى الصلاة على النبى بعد الآذان:
    هناك من يصلى بعد إنتهاء الآذان على النبى جهرا عملا بالحديث الشريف ما معناه(إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول ثم صلوا علىّ) والمعارضون يرون الصلاة سرّا!!

    نفس مشكلة البسملة!! وأرى أن الجهر بها أفضل ليعلم من لم يدرك الآذان أن وقت الفرض حان فيسرع ويتوضأ،ومن توضأ وسمع وهوذاهب إلى المسجد صلاة

    المؤذن على الحبيب فيصلى عليه وهى مقبولة مقبولة منه وممن لم يتوضأ

    (أدم ِ الصلاة َ على الحبيبِ محمدٍ/ فقبولـُها حتما بدون ِ ترددِ)

    (أعمالـُنا بين القبول ِورفضـِها/ إلا الصلاة َ على الحبيبِ محمدِ)

    كما أن الصلاة على النبى بعد إنتهاء كلمات الآذان التوقيفية والمنتهية ب(لا إله إلا الله) لم تبطل الآذان بل بين الآذان والصلاة على النبى تكون هناك سكتة لطيفة كما يقول الفقهاء وهنا أقول للمعترض على الجهر بها:

    ما رأيك إذا إنتهيت من الآذان ،ورأيت ضريرا سيقع فى حفرة عميقة ،أو فى بئر أوبحروصرخت بأعلى صوتك:حاذر ياعم فلان هل ذلك التحذيرلهذاالضريريبطل الآذان؟!.

    وهناك مسألة ثالثة وأظنهاالأخيرة:
    تسيّد النبى فى التشهدأوفى خطبةالجمعة وغيرها!.
    كلنا نعرف من كتب الحديث الخمس الصحاح: البخارى ومسلم والنسائى وأبى داؤد وأبن ماجه أن المصطفى سيد ولد آدم ولا فخر،كما أن القرآن نطق بالسيادة لسيدنا يحيى عليه السلام وعلى نبينا سيدولد آدم وسيد الخلق وإمام المرسلين بالقدس، فهل نخطأ إذا نطقنا بها؟! قد يجيز المعترض ذلك فى غير التشهد باعتبارها عبادة توقيفيةفأقول له هون عليك أخى ففى الفقه على مذاهب الأربعةالكبار وضعه خيرة علماء الأزهر أجازت الشافعية تسيد الرسول وعلى ما أتذكر ص165وقالوا: (كأنك تقول وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله).
    قد يقول قائل أن الرسول لم سيّد نفسه فكيف أسيّده أنا؟!

    وهنا نلحظ عدم فطنة القائل بذلك لسبب رئيس هو أن علم التوحيد الذى أشرت إليه سابقا يثبت الفطنة والذكاء وبعد النظر للرسل وللأنبياء جمعيهم.

    وكلنا نعرف حكاية المشركين مع عم النبى أبى طالب حين ذهبوا إليه وقالوا:

    إن كان إبن أخيك يريد أن يسودنا سوّدناه،وإن كان يريد الغنى أعطيناه،....ألخ

    وكان رد الحبيب على عمه - وكلنا نحفظه - (..ياعمّ والله لووضعوا الشمس فى يمينى والقمر فى يسارى على أن أترك هذا الأمر.....الحديث الشريف) ولذلك لم يُسيّد الرسول نفسه لأنه لوسيّدها لصدق الكافرون.

    وأخيراتجدرالإشارة إلى أن الحديث الذى سيتند إليه المعارضون للسيادة(لا تسيدونى فى الصلاة) وصحة كلماته (لا تسودونى فى الصلاة) حديث موضوع ولا أساس له.

    أما الخلاف بين السنّة والشيعة والسنّة والدروز...ألخ أرى من الجهل المشاركة فيه،والمؤمن التقى هو الذى يبتعد عن بؤرة الخلاف ومن يرى الصحة والكمال فى مذهبه الذى ذهب إليه فله رأيه ، وليدع حساب ومحاسبة غيره المخطىء للحسيب الخبيرجل جلاله ولسنا نحن على وجه الأرض هنا نوابا عنه فهى سنة الحياة البشرية منذ بدايتها ففى كل مجلس به من ينتمى إلى هابيل، وبه من ينتمى إلى قابيل وتلك سنة الله فى خلقه فقد خلق النار وخلق خلقا لها وخلق الجنة وخلق خلقا لها،وفى كل الطوائف وفى كل التجمعات توجد تلك الظاهرة !!.، وأكررقاله الحبيب المصطفى فى حديث شريف ما معناه( ضمنت الجنة لم ترك الجدال وإن كان محّقا..الحديث).

    أما عن الخلاف بين بين مسلم ومسيحى:

    فأرى إثارته من رؤوس ضالة تبتغى عرض الدنيا الزائل فقد دخلوا دهاليز اللعبة القذرة ويريدون عرض الحياة الزائل ومناصبها المهلكة لشاغليها لعدم قيامهم بمهامهم على الوجه الأكمل،أما نحن الشعب من مسلم ومسيحى فهناك صداقة وتعاون ولم أر تلك الفتنة إلا فى أوائل السبعينات.وأقولها علنا من أخلص أصدقائى وأوفاهم هو الشاعر العراقى/ حكمت البيدارى من تكرم بتأسيس عكاظ لى ويشاركنى إدارته وتنشيطه وتفعيله بإخلاص منقطع النظير!!.

    وخلاصة القول بصدد هذه الخلافات:

    يثير الغرب تلك الخلافات بيننا ليصنع قتنة تفتتنا وننشغل بها عن


    إجرامه وأفعاله القذرة، لايريد لنا إستقرارا بل يريدها حروبا أسواقا لتسويق سلاحه الفتّاك الذى يصنّعه لكى نتناحر به فيدخل خلسة لأستعمارنا طمعا فى خيراتنا من بترول وموقع استراتيجى .

    ما ذكرته حالا عن الصفاء والتصوف قد يجده غيرى فى مؤلفات آخرى ولكن ما لا يوجد هو تجليات نورانية وبعض من أحوال الصوفية :

    *- بعد أخذ العهد بشهرين وكانت إمتحاناتى فى السنة الأولى بكليةالتجارة بجامعة الزقازيق- التى تبعد عن قريتى بمسافة 20 كم والتى كنت أمشى سيرا على الأقدام مع أبناء قريتى من الطلبة والموظفين ثلاثة كم إلى محطة السكة الحديد(محطة أولاد سيف) حيث نستقل قطار السادسة والنصف صباحا – جاءت مناسبة أحياء ذكرى شيخنا بالقاهرة التى تبعد 60 كم عن محطة أولاد سيف فسافرت من الزقازيق بعد الإمتحان مباشرة ،وحضرت قراءة القرآن التى تبدأ بعد صلاة العصر فى تلك المناسبات بمصروحتى صلاة العشاء ثم تبدأ الحضرة (مجلس الذكر):

    رأيت على الحائط المقابل لى ما يشبه شاشة السنما تشبه الشاشة التى كنا نراها ونحن أطفال فى القرية على الحائط ترسلها الثقافة الجماهيرية لتبث فيلما تعبويا وتوعويا فرأيت شيخنا بيده السمال يمسك يد رجل طويل بائن الطول ونحيف وأسمر وثلاث يمسك بيمينه،وكأنهم مقبلين عل المجلس وشيخنا يريهما أبناءه أغمضت عينى وفتحتهما عدة مرات للتحقق من هذا المنظر فإذا هو ثابت ،أنتهت الحضرة- التى لا تستغرق الساعة إن طالت –وقد تكحلت عيناى بصورة شيخى الذى تحققت منها لأنى رأيت صورته على الحائط من قبل فمن يكون الأوسط الأسمر؟؟!!

    لم أرد الإفصاح عما رأيت وسألت مقدم الحضرة من أخذت العهد عليه سؤالا عاما:

    هل يوجد أولياء سود البشرة ؟ فقال كثير: سيدى ياقوت العرشى وسيدى أحمد البدوىوسيدى عمر بن الخطاب و...ألخ) فزاد الغموض غموضا حتى كان مجلسى فى المصلى على شاطىء البحر ومعى كتاب للدكتور/عبدالحليم محمود

    وعنوانه( أبو الحسن الشاذلى الصوفى المجاهد) أقرأ فيه كعادتى فإذ به بمقدمته يقول ( .. رأيت أبا الحسن الشاذلى وهو رجل طويل باتئن الطول ،ونحيف،ووجه أسمر..) فإذا بى أتذكر من رأيته مع شيخى وأنتابتنى حالة من القشريرة قمت على إثرها باكيا وذهبت إلى البيت وقد علمت أن من رأيته هو سيدى أبا الحسن الشاذلى رضى الله عنه.

    وشعرت بأنه الرئيس وشغلت به لآدمية بشرته دون الثالث -

    *- فى زيارتى لسيدى أحمد البدوى بطنطا و بصحبتى حماتى (أمها)وزوجتى (الثانية) وهى حامل ورأينا أشعث أغبر- مجذوب بلغة الصوفية- فأعطيته صدقة

    وقلت أدعى الله لزوجتى الحامل المريضة وأشرت له تحوها ليدعو لها فإذا به يدعو ويقول: اللهم فرّج همومك . فاستعجبت زوجتى وأمها تطلب الدعاء للزوجة فيدعو لك أنت؟! فهونت عليهما قائلا : حالتك من ضمن همومى وهذا دعاء شامل.

    ولكن فسرها لى أحد كبار الطريق وقال الحامل المريضة ظاهرة عادية بين أغلب النساء الحوامل، ولكن الأشعث دعا لك لأنه يرى مدى ثقل همومك أنت وفعلا كانت هناك دعاوى قضائية مروعة من الزوجة الأولى زادعددها عن عشرة دعاوى: تبديد منقولات الزوجية ونفقة للصغيرين ونفقة متعة وسكن الزوجية وزيادة نفقة ونفقة مدارس.........ألخ!!!!.

    *- عند سفرىسنة 1989 إلى سلطنة عمان فى إعارة للعمل بالأمانة العامة للرقابة المالية وهى شبيهة بالجهاز المركزى للمحاسبات بمصر:

    1- فى أحد الحضرات الجامعة للمحبين من أنحاء الجمهورية رأيت المحامَ وكيلى

    يسأل عنى بلهفة شديدة وقص لى رؤياه التى رآها بالأمس فقال لم أر الشيخ فى منامى منذ عشرة سنوات وإذا بى أراه وأنت(أى أنا) معه جالسا أمامه تشتكى إليه وهو يستمع والمحام الرائى واقف على باب المجلس لايستطيع الدخول علينا فاستبشرت خيرا بنصرتى فى قضاياى المرفوعة ضدى ظلما وعدوانا وقد تحقق ذلك والحمد لله.

    2- وكان المنع من السفر أحد القضايا فإذا بى أذهب إلى جهة عملى لإستخراج تصريح السفر وأقابل مدير عام شؤن العاملين حينها وهو من الشرقية وإذابه يأخذنى إلى رئيسة الحسابات ويقول لها عبدالوهاب لازم يسافر عندك حوافزه الحالية تحت الصرف وأنا أضمنه في سداد ما يطلب منه وهو بالخارج وسافرت!.

    3- عند ترقيتى إلى وظيفة رئيس قطاع من فئة وكيل وزارة فى أوائل هذا العام:

    لم أر وظيفة خالية بالزقازيق بجوار محل إقامتى أترقى عليها- لظروفى العائلية المرضية الصعبة التى ذكرتها والتى تحتم علىّ شاء حاجيات البيت قبل ذهابى إلى العملوالدوام الذى يبعد عن محل إقامتى عشرين كيلو مترا- والوظائف الخالية لاتوجد إلا فى القاهرة أو المنصورة وهما بعيدتان جدا وتستلزم السفر فى آذان الفجر لكى أصل فى ميعاد الحضور الرسمى!.

    إنتابنى حزن شديد فرأيت جدى الحسين رضى الله عنه يقول أنت فى حمانا،فأنشرح صدرى،وبعد أسبوع وصل كتاب من إدارتى المركزية يطلب تصميم هيكل للوظيفة التى أبتغيهاوما يتبعها من إدارات عامة وشعب،ولأول مرّة منذ أكثر من ثلاثين عاما يطلب ذلك،كتبت تصورى عن الهيكل وبعد عشرة أيام تمت الموافقة عليه وقيل لى من رؤسائى بالقاهرة:مباركة الوظيفة الخالية الجديدة لك!.

    وبعد أسبوع أتتنى هواتف من أصدقاء بأنشاء قطاعات جديدة آخرى تبع مركزيات متعددة بلغت أربعة قطاعات ليصبح المجموع خمسة داخل مدينة الزقازيق ولكى أختار منها ما أشاء،بل أخترت أنا من قبل رئاسة إدارة مركزية لأكون ضمن العامليين بها وأسر بذلك لى صديق كان فى لحظة ترشيحى واختيارى والحمد لله.

    ومن كتاباتى القريبة العهد من الله:

    1- بعد حجى فى نهاية 2004كنت حالتى الروحانية عالية لقرب عهدى من النور ثم لاحظت الفتور وخاصة فى صلاة الفجر رغم نومى مبكرا وضبطى للمنبه ووضعه بعيدا عن مضجعى كى أقوم فعلا وأقفل جرسه ورغم ذلك كله لم أستطع القيام لصلاة الفجر،فتركت الحرص الذى عجن بغرور العبادة ،فأستيقظت فى الموعد حتى وإن تأخرت فى نومى بعد العشاء وبدون منبه ينبهنى للإستيقاظ

    فرأيت نفسى أردد هذا الدعاء الذى جاء إلى كما أردد بيتا من الشعرآت لى تماما!!.
    (اللهم إن طاعتى لك فضل منك ،فزدنى منه وزينه بتمام القبول)
    2-( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده...الحديث الشريف) أستوقفنى جماله الأدبى ونور جوامع الكلم فيه: وسألت نفسى وإن لم يسلم المسلون من عين المسلم التى تتلصص عليهم وتهتك عورتهم أو من قلبه الذى يحقد ويحسد أومن قدمه التى تسعى به لسرقتهم معاونة يده فى ذلك أو تذهب به إلى المحكمة ليشهد زورا ضدهم فلماذا اللسان واليد؟

    فإذا بى أدقق فى تلك الصورة الأدبية و المدلول الرمزى الذى إتخذته معلم البشرية

    فأتحقق أن السنة الحمدية تشمل كل قول أو فعل أو تقرير يصدر عن حضرة النبى الشريف وهو المعلم فله سلطة التقرير فقط وليست لنا كمتعلمين هذا من ناحية،ومن ناحية أخرى رأيت أن اللسان هو المدلول المزى للقول واليد هى المدلول الرمزى للفعل وأنتهيت إلى أن معنى الحديث المسلم من سلم المسلمون من كل أقواله وأفعاله التى لايقرها الشرع الحنيف.

    3- حين يرد إلىّ وارد له حاجة أقول فى نفسى :اللهم إنك وجهت قلب عبدك إلىّ ،وألقيت فى قلبه إعتقاده بإختصاصك لى كعبدلك،فثبت إعتقاده بفضلك على فأناالداعى المقيم بحمى- ومارميت إذ رميت ولكن الله رمى..الآيةالشريفة- فلا أخذله فأنت القادر،وأناالمؤمن بقولك الكريم(وما فعلته عن أمرى..الآية الشريفة) بل تنيفذا لأمرك وأنت الفعال لما تريد).

    4-(من شغله ذكرى عن مسألتى أعطيته أفضل ما أعطى السائلين... الحديث القدسى)وأقول: الذاكر فى رحاب الجلال أى فى معية ذات : تسبيح وتقديس وتمجيد وتهليل وتكبير كالعاطى ،والداعى فى رحاب الجمال فى معية صفات: كالطلب يطلب:رحمة وبعدا عن النار وقربا من الجنة ومال وأولاد يطلب الدنيا باختصار كثيرا ،وفطنت رابعتنا العدوية إلى ذلك مبكرا وقالت ماقالت: اللهم إن كنت أعبدك خوفا من النار فاحرقنى بها،..........الدعاء).

    وللسيرة بقايا- سأنشرها هنا بإذن الله تعالى- إن كان فى العمر بقية..!!
    نشكر الله على هذه التنكنولوجيا
    التي سمحت لنا بهذه المعرفة البعيدة عن لقاء الشخوص
    سيرة وارفة وتاريخ ادبي مشرف
    وسلوكية اجتماعية وأصالة تحسد عليها
    منبت راقي
    واسرة أدامك الله لها وصبرك على من رحل من ابنائك عن هذا العالم
    ولكن ياسيدي إياك والثالثة
    وابداعات وحساسيات عالية
    ومطبوعات تخلد تا ريخك
    و مهنية حفظت فيها دينك وخلقك
    سلمت
    تحاياي
    انظروا فتنتي تترامى صارت الشمس عنقاء كوني
    انظروها كغيمة ورد وسألوا عاهل الشهد أيني

المواضيع المتشابهه

  1. هَمَساتٌ باكِيَّة
    بواسطة فايدة حسن في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 21-06-2014, 06:38 PM
  2. تهنئةٌ باكية !
    بواسطة ماجد الغامدي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 07-09-2009, 01:18 AM
  3. بيرم التونسى
    بواسطة سيد الموجى في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 08-01-2007, 01:51 PM
  4. قصة قصيرة بعنوان "قلب الطاهرة" للكاتب المصرى / موسى نجيب موسى
    بواسطة موسى نجيب موسى في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 04-09-2006, 10:04 PM
  5. اللصوص / لعبدالوهاب زاهدة
    بواسطة مهند صلاحات في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 25-12-2004, 07:40 PM