أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: بين الأدب و النفس: دراسة نفسية للشعراء

  1. #1
    الصورة الرمزية د. محمد صنديد مستشار الرابطة العلمي
    تاريخ التسجيل : Sep 2003
    المشاركات : 992
    المواضيع : 59
    الردود : 992
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي بين الأدب و النفس: دراسة نفسية للشعراء

    بين الأدب و النفس

    الشعر و الشعراء من الناحية النفسية

    تعتبر الكتابة بأشكالها المختلفة وسيلة تعبيرية ذات وظائف نفسية مفيدة . والكاتب شاعراً كان أم قاصاً أم روائياً لديه قدرات متميزة ومتفوقة في المجال اللغوي ... وله قدرة على تشكيل الكلمات وتطويعها بشكل يفوق الإنسان العادي
    " الشعراء أمراء الكلام يتصرفون به كيف شاؤوا " .
    وهنا جانب الموهبة الفطرية والتي تتلخص بوجود حساسية خاصة في الجهاز العصبي ، ولاسيما في منطقة اللغة والكلام والتي تتمركز بشكل أساسي في الفص الصدغي من الدماغ ، إضافة لقدرات التذوق الفني والجمالي في المناطق الدماغية الأخرى ، ويمكن لهذه الفائقة أن تكون وراثية . ومن المؤكد أن التدريب له دور كبير في صقل الموهبة الأدبية وتطويرها.

    والإنتاج الشعري لايمكنه أن يكون صناعة لفظية متعمدة إلا في حالات الشعر الهابط . والشاعر المبدع يجد نفسه متفاعلاً ومتاثراً بموضوع معين مما يخلق توتراً خاصاً يستدعي صياغة الكلمات الشعرية التي تمتثل في ذهنه أو لسانه أو قلمه وتلح على الظهور بشكل تلقائي .. ومن ثم يمكن للشاعر أن يراجع كلماته أو يعدل فيها . وهكذا فإن حالة التوتر الإبداعي وما يرافقها من إبداع تتحكم فيها عوامل لاشعورية بشكل أساسي ، ويأتي دور التفكير والمراقبة والوعي مكملاً ومتابعاً وموجهاً للدفقة اللغوية الشاعرية والتي تتضمن في بنيتها مزيجاً من الانفعالات والصور الذهنية والأفكار التي تتفاعل في شخصية الشاعر وفي أعصابه وتكوينه .

    والحقيقة أن حالة " التوتر الإبداعي " ليست محددة تماماً ولايزال يكتنفها كثير من الغموض يشبه غموض العقل البشري نفسه . وهناك عدد من القواعد والنظريات التي تحاول فهم هذه العملية وجوانبها المثيرة .

    وفي أبسط التحليلات يمكننا أن نقول إن التوتر الإبداعي هو حالة من أحوال النفس وفيها متناقضات ، أو حالة من الإثارة والحركة تستدعي الحل والتوازن ... مما يؤدي إلى تشكل الكلمات بطريقة معينة تؤدي إلى إعادة التوازن والانضباط للحالة النفسية . وهي بالطبع ليست حالة مرضية .. ويحاول البعض الوصول إليها عن عمد باستعمال بعض المواد ذات التاثير النفسي العصبي أو من خلال التعرض لمشاهد ومثيرات خاصة ومحاولة التفاعل معها . أو من خلال ترتيب الأجواء المناسبة الطبيعية أو غير الطبيعية مثل اختيار الزمان والمكان والأشخاص والأشياء المحيطة التي تثير مثل هذه الحالات التوترية الإبداعية .

    والحقيقة أن الكتابة الشعرية وغيرها من ألوان الكتابة الإبداعية ، إضافة إلى القدرات الإبداعية الأخرى الفنية مثل الرسم والموسيقا ، لايمكنها أن تعطي وتنتج كل الوقت وكل يوم . ويمر المبدع بمراحل ولحظات منتجة وأخرى عاطلة . ويختلف الأشخاص بالطبع في نوعية قدرتهم وصفاتها وغزارتها .

    ومن المعروف أن الشاعر يحتاج " للإلهام " ... وليس بالضرورة أن يكون ذلك هو " الحبيب الملهم " ، بل يمكن أن يكون قضية أو فكرة أو معاناة خاصة .

    والحب يمكن أن يكون مصدراً شعرياً هاماً لما يمثله الحب من أشواق وأفراح وسعادة ، وأيضاً بما فيه من عذاب وإحباط ومعاناة . وتختلف أشكال المعاناة والحرمانات وشدتها . والألم محرك للنفس ومثير للتوتر الإبداعي .. ولايكفي وحده بالطبع .. والكتابة أو الإبداع عموماً ، يخفف الألم ويشكله ويحوله .. مما يعطي خلقاً جديداً وجمالاً وأثراً .

    والحقيقة أن كثيراً من الشعراء يعيشون الشعر في حياتهم اليومية .. وقد لايكتبون شيئاً كثيراً .. وهم " يرون ما لا يرى " " ويسمعون ما لا يسمع " بسبب حساسيتهم المرهفة .

    كما أنهم يعيشون بكامل طاقاتهم وقدراتهم العاطفية والروحية والفكرية ، ويتفاعلون مع الحياة من حولهم بعمق وحساسية ، وبالتالي فهم يعيشون الحياة حقاً وبشكل أكثر غنى وامتلاءً وأبعاداً من حياة الناس العاديين .

    ويمكن لعدد من الاضطرابات النفسية أن تصيب الشعراء والأدباء وغيرهم من المبدعين بنسبة أعلى من الناس العاديين إذا اعتبروا فئة خاصة ... ونجد مثل هذا الاختلاف في عدد من المهن الأخرى الصعبة مثل الطب وغير ذلك . ومما لا شك فيه أن الشعر ليس جنوناً ... والشعراء ليسوا مرضى نفسيين ...

    والاضطراب النفسي الشديد لا ينتج إبداعاً جيداً ، كما تعلمنا التجربة اليومية مع حالات الاضطراب النفسي وكما تدل عليه سيرة المبدعين ، ذلك أن الاضطراب النفسي الشديد هو حالة من التفكك والتدهور وعدم الترابط ... والإبداع الجيد يحتاج إلى حد أدنى من المنطق والتوازن والصحة النفسية .

    وهكذا نجد أن الفترات الإبداعية تكون عادة بعد تحسن الحالة النفسية واستقرارها عند من يعانون من اضطراب نفسي معين .

    وتختلف أحوال الشعراء وطبقاتهم وشخصياتهم .. ومنهم الهواة ومنهم المحترفون المتفرغون للكتابة ، ومنهم الأدعياء والمحتالون والمضطربون وغير ذلك ، ومنهم المبدعون والمفكرون والعظماء .

    ومما لا شك فيه أنه يمكن للشعر أن يرقى بالإنسان ، وهو أحد معالم تطور الفكر البشري ... وقد استطاع الشعر أن يعبر عن أدق عواطف البشر ومعاناتهم ، ووصل إلى أعماق النفوس وخباياها من خلال التعبير عنها وعن عوالمها وتصوراتها وخيالاتها . كما أضاف للعلوم النفسية ثراءً وفهماً لطبيعة الإنسان وتفكيره ورغباته وتناقضاته وصراعاته ، وفسح المجال للمزيد من البحث والنظريات التي تحاول الوصول إلى الحقائق الهامة الني تحاول أن تفهم الإنسان وتخدمه .


    د. حسان المالح
    من كتاب الطب النفسي و الحياة

  2. #2

  3. #3
    الصورة الرمزية طائر الاشجان شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    الدولة : المملكة العربية السعودية
    المشاركات : 1,048
    المواضيع : 41
    الردود : 1048
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    أخي الدكتور محمد صنديد

    توقيع بالاطلاع .. وشكر لمجهود بذله أحد حملة الاقلام النيرة في واحتنا المعطاءة ، وبحث قيم من الوجهتين الأدبية والعلمية .

    ولا شك أن موضوع كهذا يقبل الحديث فيه بشكل أوسع وله تفرعات يستطيع من له دراية بشؤون البحث النفسي وحتى الادبي بصفة خاصة أن يستمر في تناول الموضوع بشكل مستفيض ، وكنت أتمنى لو شكل هذا المحور نقطة انطلاق لحلقات في هذا الجانب نتابعها ونسهم فيها بشكل أو بآخر .

    تحياتـــي
    الطائر
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية د. محمد صنديد مستشار الرابطة العلمي
    تاريخ التسجيل : Sep 2003
    المشاركات : 992
    المواضيع : 59
    الردود : 992
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    أخي الطائر العزيز:

    أشكرك للطيف كلامك.

    أخي الكريم:

    لعلك لامست شغاف قلبي بما ذكرت و حككت فيّ الجرح. نعم يا سيدي فأنا أتوق لمثل ما ذكرت:

    أن تنشر مواضيع النقاش الهادفة و يشارك كلٌ برأيه...بل أن تعقد في دوحتنا سجالات و مناقشات و مناورات فكرية و تُتبادل الآراء و المنافع و الخبرات شأن دوحات الواحة الأدبية.....و لكن........


    لن أدخر يا صديقي جهداً لتحقيق ما أحلم به...و لعل أحلامنا لن تتحقق إلا بجهودكم و توجيهاتكم و مشاركاتكم. و لعل في مثل هذا الموضوع (المشترك بين العلم و الأدب مثلما ذكرت) ما يحرض أعضاء المنتدى على التجاوب. و أعدكم أن لا أبخل بأي موضوع أراه يثري و يحاكي الهوى و لكن يدي باتت لا تصفق بغير أياديكم.

    أثمن رأيك و مشاركتك.

  5. #5
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Sep 2003
    المشاركات : 359
    المواضيع : 48
    الردود : 359
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    د. صنديد...

    موضوع رائع...

    و الكلام فيه لا ينتهى...و الاقلام تنطلق فيه الى طريق لا نهاية له..

    نعم د.صنديد..

    "
    والحب يمكن أن يكون مصدراً شعرياً هاماً لما يمثله الحب من أشواق وأفراح وسعادة ، وأيضاً بما فيه من عذاب وإحباط ومعاناة . وتختلف أشكال المعاناة والحرمانات وشدتها"

    و يقاس على ذلك كل انواع الحب و كل انواع الاحباط و المعاناة...

    و لكم قرات قصائد قوية و رائعة صبيحة سقوط بغداد...
    و هو نوع راق من الحب و العذاب ....
    و ساحاول ان اجد بعض ماكتب فى هذا الخصوص..


    و أتفق تماما فى الجزء الذى يقول..:

    "وتختلف أحوال الشعراء وطبقاتهم وشخصياتهم .. ومنهم الهواة ومنهم المحترفون المتفرغون للكتابة ، ومنهم الأدعياء والمحتالون والمضطربون وغير ذلك ، ومنهم المبدعون والمفكرون"

    نعم ...نعم ...
    و هناك بعض الاشخاص...يعتبرون الشعر صنعة...
    و المضحك اننى قابلت البعض ممن يقسم الشعر...شعر للكتب و شعر للانترنت...
    و يقسمون ان يكتبوا فى اى وقت اى شىء...

    ماشكل كلمات هؤلاء و كيف الاحساس بشعرهم؟؟؟؟
    الشعر شعور صادق ..خرج من معاناة و حالة اى كانت الحالة...
    و تلقاه شعور ووجدان على الطرف الاخر..
    كلمات من القلب....خرجت الى القلب...



    و يدعم ماسبق تلك الفقرة...بعض الشىء..:

    "كما أنهم يعيشون بكامل طاقاتهم وقدراتهم العاطفية والروحية والفكرية ، ويتفاعلون مع الحياة من حولهم بعمق وحساسية ، وبالتالي فهم يعيشون الحياة حقاً وبشكل أكثر غنى وامتلاءً وأبعاداً من حياة الناس العاديين ."


    موضوع اكثر من رائع ..تعودناه من القدير...

    د.صنديد

    اليه التحية

  6. #6
    الصورة الرمزية د. محمد صنديد مستشار الرابطة العلمي
    تاريخ التسجيل : Sep 2003
    المشاركات : 992
    المواضيع : 59
    الردود : 992
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    العزيزة اسكندرية

    نعم يا أختي هو مثلما ذكرت...كما أني أشكر لطيف كلامك

    فعلاً الموضوع قيم كما ذكرت و لو لم أجد فيه قيمة أدبية و علمية لما قمت بنقله بالطبع

    و بما ان جل أعضاء الواحة من الشعراء او محبي الشعر فقد وجدت فيه موضوعاً مناسباً ليزين واحتنا و يفيد اعضائها.

    أشكر لك تواصلك.

  7. #7
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jun 2003
    الدولة : لملوم
    العمر : 37
    المشاركات : 56
    المواضيع : 10
    الردود : 56
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    هنا لأستمع .. .

    خالص التحايا

  8. #8

  9. #9
    الصورة الرمزية معاذ الديري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : خارج المكان
    العمر : 45
    المشاركات : 3,313
    المواضيع : 133
    الردود : 3313
    المعدل اليومي : 0.54

    افتراضي

    موضوع شيق اشكرك عليه وكأنني في عيادة نفسية فشكرا لهذا التشخيص.
    اذهب الى القول ان هنالك شعراء وهم من يكتبون شعرا مقترنا بالشعور وهم قلة ..
    وهنالك ايضا صناع كلام على الطرف الاخر وهم من ينحتون من الشعر ماشئت من اشكال ولكن اعمالهم تبقى تماثيل بلا روح .. وهم كثرة ومنهم التجار ولكن ليس كلهم ..
    واذكر انني رأيت اعلانا في جريدةاعلانات الاسبوع الفائت ما يلي :
    فلان بن فلان : قصائد مناسبات .. تخرج . اعياد .. الخ . اتصل بالرقم ادناه

    ...
    يمكنك ان تقول للكلام تعال ..
    اما الشعر فلا يمكنك ان تقوله تعال ..
    ولكنه يجرك من فراشك كضباط المخابرات ويجلسك جلسة غير مريحة عند اقرب ضوء .. ثم يعطيك ورقة بيضاء ويقول لك اكتب و اعترف ..
    وليس لك الا ان تعترف .

    هو ايضا مثل شرطي المرور الذي يضبط سرعة توارد الافكار العالية في رأسك فيجبرك على التوقف بسيارتك جانبا ثم يعطيك غرامة التفكير الزائد ..

    هو استاذ صارم يجعلك تحمل ورقة معك حتى وانت في البحر حتى اذا احاطك القرش من كل مكان ابرزت له ورقتك فيأذن لك بالتنفس تحت الماء.

    هو امراة مدللة أو قطة كسولة ... تأتيك بمزاجها .. ولكنها تهرب عندما تلحقها ..فاذا تركتها على سجيتها جاءتك كثيرا .. واذا جذبتها خدشتك .. واذا اهملتها مسحت بذيلها عليك وكأنها لا تدري.. ليبدأ الغزل .

    هو ام حنون ... تحب كل ابنائها فاذا ولدت فكرة فرحت بها وحممتها بالدموع وعوذتها بايات الله حتى تخرج لها شهادة ميلاد ..فاذا وأدتها حية ولم تسجلها ماتت الام حزنا عليها لان الاولاد لا يتكررون .. كما الافكار لا تتكرر.والزمن لا يتكر...والحب لا يتكرر .. والنساء لا تتكرر.
    .
    عـاقــد الحــاجبــين
    http://m-diri.maktoobblog.com

  10. #10
    الصورة الرمزية عبداللطيف محمد الشبامي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    الدولة : صنعاء
    المشاركات : 1,022
    المواضيع : 91
    الردود : 1022
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    دكتورنا الفاضل

    محمد صنديد

    الشعر في ذاته تصورات يستطيع من خلالها الشاعر أ، يعبرعن منكونه أو ما يدور من حوله ... وهنا أستطيع أن أقول أن الموهبة الشعرية ... تتباين من آخر لآخر .. حتى على أي مستوى إبداعي كان ... سواءً شعرأً ... نقداً ... طباً ... هندسةً ... وغيرها ... الإبداع لا يحده مجال ولا ينحصر في مجال الكلمة فميدانه العمل كذلك .... والدماغ والتفكير هو ما يوصلنا إلى حقائق وحقائق ... فالطبيب يكتسب خبرته ويتعمق بها خلال ممارسته لمهنته .. ويتطور من يوم ليوم ... وكم أثبتت المواقف إخفاق أحدهم ... أو أي مجال ... كما أن هناك بوجهتي نظري أن الكتابة بشكلها العام يوجد فيها اخفاق ونجاح ... فما قلت التوتر الإبداعي ... ولن يصل أحدنا إلى هذه النقطة إلا إذا تميز بخصائص فسيولوجية سواءً كانت موروثة أم مكتسبة ... فما العائق في الإنطلاقة لهذا التوتر ... بلا شك .. المعرفة والإدراك بها وملامستها ... يقرب مسافات كثيرة للأديب مثلاً والشاعر ... فالتبحر في الكتب اللغوية ودراستها دراسة واعية بتمعن دون قفز من سطر لآخر ... كما يفعله مثقفوا هذه الأيام ... أو بعض الشعراء الذين يدعون أنهم وصلوا إلى مراتب عالية للتخيل الشعري والوجداني ... أستاذي الفاضل محمد ... الشعور هو مايجسد الكلمات ... والكلمات تأتي عفوية تخرج دون إجبار وتريد أن تنطلق ... لأنها تصل إلى مرحلة فوران ... وكـأنها بركان لا تخمد دون أن تحدث أثراً على من حولها ... ولذا الوصول للعمق والنفس البشرية ليس بالسهل والتأثير عليهم لن ينجح إلا إذا كان أقرب إلى تفكيرهم ويلامس وجدانهم وعلى أن يكون أقرب من العمق ... بعبارة أدق : استيعاب ما يريدون من حوار أوغيره ... فعندما تقرأ قصيدة قرأة عشوائية وتخرج منها إلا بعبارات الترحيب والإعجاب أعتقد أن هذا قمة الفشل والتضليل ... فمن الأفضل إن كان أحدنا مهتماً في السلوك النفسي للإنسان أن يقف أمام هذه القصيدة وقفة ناقد بصير يحللها وهو مرتكز على قواعد ذات قيمة جمالية وذوقية ... ولذا تفشى في عالمنا الشعري مرض العبث بالكلمات ومن ثم يدعى على أنه شعر ... استغرب جداً ... كما أنك تستغرب في مجالك الطبي أن يكون أمامك دكتور ... أقصد دُكيتر ... تصغيراً له ... لأنه لا يفقه ولا يعلم بشىء فقط يدعم من الخلف وهو أشبه بمجذف يحرك القارب لا غير ... ومن حوله يضخمه ... كما في الشعر كذلك ... فلقد التقيت بمن قيل عنهم أنهم وأنهم ... ولكن للأسف لا يستطيع أن يتكلم جملة صحيحة ... عجيب هذا الأمر .. وليس بعحيب ..!!

    المهم

    الشعر من أسمى وأرقى الفنون الإنسانية التي يتغلغل في أعماق شاعر ما ... فكما أن الشجرة تثمر بما يبهج النفس ... وكذا الشاعر لا بد أن يسقى وينمي موهيته ولا يكتفي ... فسوف تكون ثماره أطيب وأهنى .

    دمت بحب وخير

    خالص التحايا والتقدير

المواضيع المتشابهه

  1. المنهج اللساني في دراسة الأدب-المستشار الأدبي حسين علي الهنداوي
    بواسطة حسين علي الهنداوي في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-05-2016, 03:27 PM
  2. المنهج الاجتماعي في دراسة الأدب-المستشار الأدبي حسين علي الهنداوي
    بواسطة حسين علي الهنداوي في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-05-2016, 03:22 PM
  3. المنهج النفسي في دراسة الأدب-المستشار الأدبي: حسين علي الهنداوي
    بواسطة حسين علي الهنداوي في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-05-2016, 03:19 PM
  4. دراسة نفسية لشخصية المتنبي pdf
    بواسطة ياسرحباب في المنتدى المَكْتَبَةُ الأَدَبِيَّةُ واللغَوِيَّةُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 23-09-2013, 03:48 PM
  5. الأدب وتقمص الشخصيات... (رؤية نفسية) !
    بواسطة نورية العبيدي في المنتدى عُلُومٌ وَتِّقْنِيَةٌ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 07-09-2006, 05:19 AM