أحدث المشاركات
صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 44

الموضوع: الأَمَلُ

  1. #1
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.59

    افتراضي الأَمَلُ

    الأَمَلُ
    تُقْبِلُ الدُّنيا عَلى بَعْضِ أَهْلِها بِفَرَحِها؛ مُتْرِعَةً إِيّاهُم كُؤوسًا دِهاقًا، وَتُدْبِرُ عَن الآخَرين؛ مُجَرِّعَةً إيّاهُم الحَنْظَلَ دَفّاقًا... فَيَبْقى الذي حَظِيَ بِفَرَحِها آمِلًا أَنْ تَظَلَّ ناشِرَةً جَناحَ السُّرورِ فَوْقَ رَأْسِهِ، وَمُظَلِّلَةً إيّاهُ بِغَدَقِ النَّعيمِ؛ كَي يَحْظى بِأَطايِب العَيشِ؛ وَيُشْبِعَ رَغَباتِ الطَّيْشِ؛ وَيَرْفُلَ بِنَعيمِها حَتّى يُحْمَلَ في النَّعْشِ، وَإلّا فَإنَّهُ سَيَشْقى، وَتَبْدَأُ أَفكارُهُ بِالنَّبْشِ، وَيَسوحُ في أرْجاءِ المَعْمورَةِ
    باحِثًا عَن هَناءَتِهِ وَسَعادَتِهِ بِالمِعْوَلِ وَالرَّفْشِ... وَيَبْقى قابِضًا عَلى أَمَلِهِ بِيَدٍ، وَعَلى سَعادَتِهِ بِالأُخرى... وَيَحْيا حَياتَيْنِ، تَتَّشِحُ إِحْداهُما بِوِشاحِ جَمالِ الثّانِيَةِ؛ في حين يُقوّي أمَلُهُ مِن إشْعاعِ مَصابيح النّورِ التي تَشِعُّ، وَتُضيءُ له حَياتَهُ .
    أَمّا مَن جَرَّعَتْهُ مِن كُؤوسِ مُرِّها، فَيَأْمَلُ أَنْ يَرْتَشِفَ لاحِقًا مِن حُلوِ شَهْدِها، وَيَبْقى مُحَوِّمًا حَوْلَ نَحْلِ أَمَلِهِ؛ كَي يَحْظى بِعَسَلِهِ يَوْمًا ما. وَلا يُمْكِنُهُ العَيْشَ مُتَحَمِّلًا لَسَعاتِ دَبابير الدَّهْرِ، وَلا لَظى مَشاعِر القَهْرِ، لَو لَم يَطْمَعْ بِحَلاوَةِ الشَّهْدِ... وَيَكونُ أَمَلُهُ العِطْرَ الذي يَسْتَنْشِقُهُ، وَيُنْعِشُهُ كُلَّما هَبَّتْ رائِحَةُ هُمومِهِ بِزَخَمِها المُكَدِّرِ صَفْوَ أَجْواء حَياتِهِ ؛ مُنْتَظِرًا مَوْعِدَ ما سَيَعْتَصِرُ مِن الخَلايا لِيَتَذَوَّقَهُ ...
    الأَمَلُ حَياةٌ غَيْرُ الحَياةِ ... حَياةٌ مِن نَسْجِ الخَيالِ... نَنْسِجُها وَنَتَدَفَّأُ بِصوفِها هَرَبًا مِن صَقيعِ حَياتِنا الواقِعِيَّةِ، أَو حِفاظًا عِلى حَرارَةِ دِفْئِها... لِلذينَ أَنْعَمَتْ عَلَيْهِم بِالدِّفْءِ!.
    هُوَ الجِسْمُ الأَثيريُّ الذي يُرافِقُ أَفْكارَنا وَأَجْسادَنا أَيْنَما حَلَلْنا؛ لِيُعينَنا عَلى التَّقَبُّلِ وَالتَّحَمُّلِ لِكُلِّ ما يُواجِهُنا، مِمّا لا نَرْضاهُ، أَو لا نَسْتَسيغُهُ في مِشْوارِنا الحَياتِيّ؛ لِيُصْبِحَ المُسانِدَ وَالمُحافِظَ عَلى ما يُعْجِبُنا؛ كَي نُحيطَهُ بِجِدارِ الدَّيمومَةِ؛ خَوْفًا مِن فَقْدِهِ ، وَإِكْمالِ حَياتِنا مُتَحَسِّرينَ تائِهينَ !.
    هُوَ الدَّواءُ الذي نَبْتَلِعُهُ عِنْدَما تَسْبِقُ لامُ الكَلِمَةِ ميمَها؛ كَي نُهَدِّئَ مِن رَوْعِ وَوَجَعِ ما نَشْكو ؛ وَنَتَجاوَزَ المِحْنَةَ التي قَد تُقْعِدُنا عَنِ الكَثيرِ مِمّا يَهُمُّنا...
    هُوَ التَّمَرُّدُ الذي يَشْهَرُ السِّلاحَ في وَجْهِ البَطْشِ وَالظُلْمِ الذي يَرْزَحُ تَحْتَهُ المَظْلومونَ .
    إِنَّهُ الفَتيلُ الذي يُشْعِلُ الشَّرارَةَ الأولى، وَتوقَدُ مِن حُروفِهِ شُعْلَةُ الاستِمرارِ حَتّى تَحْقيقِ الانتِصارِ...
    هُوَ خُيوطُ النّورِ المُضيئَةُ لِكَهْفِ النَّفْسِ التي خَبا نورُها... يَهديها بَعْدَ أَنْ ضَلَّتِ الطَّريقَ؛ لِكَثْرَةِ ما تَعَثَّرَتْ بِهِ مِنْ حَصى التّيهِ وَالغِوايَة، وَرَكَنَتْ في زَوايا الإِحْباطِ وَالرَّتابَة؛ تَنْدبُ حَظَّها بِالمَواويلِ وَالعَتابا...
    هُوَ الماءُ الذي يَرْوي تَصَحُّرَ العاطِفَةِ بَعْدَ طولِ جَفافٍ، فَيُعيدُ لَها طُموحَها؛ لِتَنْتَعِشَ وَتورِقَ وَتُثْمِرَ وَتَتَغَنّى بِخُضْرَةِ الواحَةِ، التي تَتَرَبَّعُ تَحْتَ وارِفِ ظِلِّها، وَتَقْطِفَ مِنْ ثِمارِ نَخْلِها رُطَبَ الوِصالِ، وَتَصْنَعَ مِنْ جَريدِها تاجَ تَحقيقِ المُنى وَتَغييرِ الأَحْوالِ...
    هُوَ الطّاقَةُ التي نَشْحَنُ بِها بطّاريَّةَ الاسْتِمرارِ في الحَياةِ ، وَحُبِّها؛ رُغْمَ إِدْراكِنا أَنَّنا نَسيرُ في طَريقٍ مُؤَدٍ إِلى الفَناءِ، تارِكينَ كُلَّ ما جَمَعْناهُ واحتَضَنّاهُ مِن مادِيَّةِ هذِهِ الفانِيَةِ، وَجاهَدْنا مِنْ أَجْلِ الحُصولِ عَلَيْهِ. وَلَولاهُ... لَكُنّا نَقْعُدُ في دُروبِ الحَسْرَةِ نادِبين، وَلِأَواخِرِ الأَيّامِ مُنْتَظِرين، بِأَجسادٍ كَليلَةٍ لا تُصْدِرُ إلّا الأَنين...
    هُوَ الذي يُجْلِسُنا عَلى مَفارِقِ الانتِظارِ؛ لِتَمُرَّ أَمانينا؛ وَنُمْسِكَ بِأَطْرافِ خُيوطِها... قابِضينَ عَلى جَمْرِ الصَّبْرِ بِيَمينِنا؛ وَباسِطينَ شِمالَنا مُتَلَهّفينَ لِبَرْدِ وَسَلامِ تَحْقيقِها ...
    وَقَدْ يَطولُ الانتِظارُ سَنَواتٍ، فَلا نَمَلُّ، وَنَظَلُّ نَغْزِلُ بِمِغْزَلِ الأَمَلِ رَداءً بِأَلوانِ الأُمْنِياتِ. وَلكِنْ، قَدْ نُدَثِّرُ بِهِ خَيْباتِنا، وَنُلْقي بِهِ بَعيدًا ... إِلّا أَنَّنا نُعاوِدُ الغَزْلَ وَلا نَكِلُّ...
    هُوَ الذي يَنْزِعُ وَتَدَ ياءِ اليَأْسِ مِنْ جُلْمودِ الشُّؤْمِ، وَيُطْلِقُ يَمامَةَ التَّفاؤُلِ مُحَلِّقَةً في الأَعالي، وَيَكْسِرُ شُموخَ هَمْزَتِهِ المُشْرَئِبَّةِ بِعَصا الإحْباطِ، وَيَسْتِبْدِلُ بها هَمْزَةَ أُنْسٍ تَبْعَثُ عَلى السُّرورِ، وَتَدْفِنُ الشُرورَ ، وَيَكْسِرُ سِوارَ سينِهِ؛ لِيَسْتَبْدِلَ بِها سين سُنْدُسِ الأَفكارِ التي تَبْسُطُ حَريرَها؛ لِتَسْتَقْبِلَ ما سَتَأْتي بِهِ الأَيّامُ، بِفَرَحٍ وَاطْمِئْنانٍ ...
    هُوَ... هُوَ... هُوَ...
    التعديل الأخير تم بواسطة كاملة بدارنه ; 11-03-2015 الساعة 02:52 PM سبب آخر: ملاحظة الأستاذ عبد الرّحيم

  2. #2
    الصورة الرمزية سهى رشدان شاعرة
    تاريخ التسجيل : Feb 2009
    العمر : 28
    المشاركات : 2,118
    المواضيع : 74
    الردود : 2118
    المعدل اليومي : 0.53

    افتراضي

    دمت اخيتي كامله
    واهلا بك
    دام حرفك الراقي
    تقبلي خالص ودي واحترامينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية رفعت زيتون شاعر
    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    الدولة : القدس
    المشاركات : 2,334
    المواضيع : 136
    الردود : 2334
    المعدل اليومي : 0.55

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاملة بدارنه مشاهدة المشاركة
    الأَمَلُ
    هُوَ الذي يُجْلِسُنا عَلى مَفارِقِ الانتِظارِ؛ لِتَمُرَّ أَمانينا؛ وَنُمْسِكَ بِأَطْرافِ خُيوطِها... قابِضينَ عَلى جَمْرِ الصَّبْرِ بِيَمينِنا؛ وَباسِطينَ شِمالَنا مُتَلَهّفينَ لِبَرْدِ وَسَلامِ تَحْقيقِها ...
    وَقَدْ يَطولُ الانتِظارُ سَنَواتٍ، فَلا نَمَلُّ، وَنَظَلُّ نَغْزِلُ بِمِغْزَلِ الأَمَلِ رَداءً بِأَلوانِ الأُمْنِياتِ. وَلكِنْ، قَدْ نُدَثِّرُ بِهِ خَيْباتِنا، وَنُلْقي بِهِ بَعيدًا ... إِلّا أَنَّنا نُعاوِدُ الغَزْلَ وَلا نَكِلُّ...
    هُوَ الذي يَنْزِعُ وَتَدَ ياءِ اليَأْسِ مِنْ جُلْمودِ الشُّؤْمِ، وَيُطْلِقُ يَمامَةَ التَّفاؤُلِ مُحَلِّقَةً في الأَعالي، وَيَكْسِرُ شُموخَ هَمْزَتِهِ المُشْرَئِبَّةِ بِعَصا الإحْباطِ، وَيَسْتِبْدِلُها بِهَمْزَةِ أُنْسٍ تَبْعَثُ عَلى السُّرورِ، وَتَدْفِنُ الشُرورَ ، وَيَكْسِرُ سِوارَ سينِهِ؛ لِيَسْتَبْدِلَهُ بِسينِ سُنْدُسِ الأَفكارِ التي تَبْسِطُ حَريرَها؛ لِتَسْتَقْبِلَ ما سَتَأْتي بِهِ الأَيّامُ، بِفَرَحٍ وَاطْمِئْنانٍ ...
    هُوَ... هُوَ... هُوَ... [/SIZE]
    [SIZE="7 "]


    الأديبة كاملة بدارنه

    قلمٌ كبير كبير

    حرتُ من أي التفاصيل أدخل لأستحضار الجمال الذي أريد

    لأصلَ بالمتعة حدّ الاشباع

    لم تتركي شيئا مما يعطّر النصّ إلا وقمتِ برشّه بين السطور

    وتكفي هذه المداعبة للياء والهمزة والسّين وإعادة رسم اللوحة بألوان أخرى

    فتكتسي الفكرة بالسندس ثوبا أنيقا جميلا رقيقا

    أذهلني حرفك وهذه ليست المرة الأولى التي يفعل بي حرفك ما يفعل

    ففي كل فقرة سطورا من إبداع

    وفي كل سطر صور وتراكيب وخيال تتصل بعضها ببعض برابط العاطفة الطاغية

    وفي كلّ تركيب وصورة نوافذ نرى من خلالها قلبك الكبير

    هذا نصّ جدير بالاهتمام والتقدير ومكانه في الصدارة

    كما أنتِ أيتها الكاتبة العظيمة فتقدمي لتأخذي مكانك على عرش النثر

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    [/SIZE]
    التعديل الأخير تم بواسطة رفعت زيتون ; 10-03-2011 الساعة 09:32 PM

  4. #4
    الصورة الرمزية محمد رامي أديب
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    الدولة : سوريا
    المشاركات : 877
    المواضيع : 55
    الردود : 877
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي

    ما اروع ان يتحرر القلم من تبعية التكرار
    ويسترسل في الانطلاق نحو عالم الطموح والامل
    لتتغنى الحروف بانشودة العطاء المثمر
    في واحة النفس التي كادت تذوي من هموم مبيته وحسرة دائمة
    فلتكن هاتيك الامور مسعى لتحرير الذات بطموح لا تشوهه مواقف مبعثرة
    ولا توازنات مسروقة ولا خَبَثٌ مزريي
    مباركة انت .. احسنت التعبير الرائع
    لك جل احترامي وتقديري
    سلمت اناملك
    دمت بالق دائما

  5. #5
    الصورة الرمزية نهلة عبد العزيز قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات : 2,225
    المواضيع : 29
    الردود : 2225
    المعدل اليومي : 0.67

    افتراضي

    وحروف تفوح بعطر شهي لقلب يشتعل بالامل


    غاليتى


    انا امام نص يستحق الوقوف على ضفافه والغوص في اعماقه حتى الغرق


    سرّني المرور من هنا واقدم اعجابى احتراما للنقاء


    مودتي على مدى الحرف


    نور الجريوى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية محمدجاسرالحديدي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Feb 2011
    العمر : 36
    المشاركات : 150
    المواضيع : 15
    الردود : 150
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    نصُ كـــلمـــاتهُ كالنسيـــم

    عندمـــا تضيــق الصــدور

    يبعُث الأمـــل للأرواح

    بأنهـــا ستحيــــا من جـــديــد

    يسعدنـــي أن أكون قا رئاً لكلماتك

    سيدتي لك مني ارق تحية ود وأحترام

  7. #7
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.50

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاملة بدارنه مشاهدة المشاركة
    [CENTER][SIZE="3"]
    هُوَ الجِسْمُ الأَثيريُّ الذي يُرافِقُ أَفْكارَنا وَأَجْسادَنا أَيْنَما حَلَلْنا؛ لِيُعينَنا عَلى التَّقَبُّلِ وَالتَّحَمُّلِ لِكُلِّ ما يُواجِهُنا، مِمّا لا نَرْضاهُ، أَو لا نَسْتَسيغُهُ في مِشْوارِنا الحَياتِيّ؛ لِيُصْبِحَ المُسانِدَ وَالمُحافِظَ عَلى ما يُعْجِبُنا؛ كَي نُحيطَهُ بِجِدارِ الدَّيمومَةِ؛ خَوْفًا مِن فَقْدِهِ ، وَإِكْمالِ حَياتِنا مُتَحَسِّرينَ تائِهينَ !.
    هُوَ الدَّواءُ الذي نَبْتَلِعُهُ عِنْدَما تَسْبِقُ لامُ الكَلِمَةِ ميمَها؛ كَي نُهَدِّئَ مِن رَوْعِ وَوَجَعِ ما نَشْكو ؛ وَنَتَجاوَزَ المِحْنَةَ التي قَد تُقْعِدُنا عَنِ الكَثيرِ مِمّا يَهُمُّنا...
    هُوَ التَّمَرُّدُ الذي يَشْهِرُ السِّلاحَ في وَجْهِ البَطْشِ وَالظُلْمِ الذي يَرْزَخُ تَحْتَهُ المَظْلومونَ .
    أغرق في أدبيات حرفك حتى أكاد اتجاوز الفكرة
    وتستحويني الفكرة حتى أفقد تتبعي لجمال اللغة وحلاوة المعالجة

    باهر أدبك ايتها السامقة

    دمت بألق
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.59

    افتراضي

    شكرا لمرورك أخت سهى

    يزداد النّص بهاء بحضورك

    تقديري وتحيّتي

  9. #9
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.59

    افتراضي

    كلماتك ومرورك الكريم اخي وأستاذنا الشّاعر رفعت هما اللذان يعطّران النّص

    لحضور الشّعراء دائما ألق مميّز ...

    أخجلني إطراؤك لكلماتي المتواضعة

    تقديري وتحيّتي

  10. #10
    الصورة الرمزية كريمة سعيد أديبة
    تاريخ التسجيل : Nov 2009
    المشاركات : 1,435
    المواضيع : 34
    الردود : 1435
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    الرائعة كاملة بدرانه
    استغرقني هذا النص فنسيت نفسي بين سمو معانيه ورقي أسلوبه وثراء لغته المبهرة حد الإدهاش
    نص ماتع بديع وجميل جدا صياغة وفكرة وهدفا
    دمت بهذا الألق والسمو عزيزتي

    وللتثبيت تقديرا واستحقاقا
    {لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين}

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. بانتظار الأمل(_قصَّة في حلقات) لزاهية( بنت البحر )
    بواسطة زاهية في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 05-03-2006, 08:25 PM
  2. مصافحه أولى(( ومات طفل الأمل ))
    بواسطة زاهد الراشد في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 23-12-2005, 07:37 PM
  3. الأمل
    بواسطة إبراهيم ربيع في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 09-12-2005, 02:04 AM
  4. زورقي ومجداف الأمل
    بواسطة أبو سامية في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-08-2005, 02:58 AM
  5. أنشودة الحب و الأمل
    بواسطة د.جمال مرسي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 07-04-2005, 01:21 PM