أحدث المشاركات
صفحة 11 من 11 الأولىالأولى ... 234567891011
النتائج 101 إلى 109 من 109

الموضوع: ديوان الشاعر محمد ذيب سليمان

  1. #101
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,920
    المواضيع : 484
    الردود : 17920
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي


    حكايـة أصيـص


    بحكاية الأصيص صار وداعها
    وحكاية الأصيص تذكرُها
    فمازالت بجوف القلبِ
    قد كانت ....( رنــا )

    أصيصها
    في الفجـر ..
    قبل الظهـر ..
    بعد العصـر ..
    في الأسحار
    يذكـرها
    ما انفك يرسـمها
    أيقونة في قلب لوحتـه
    ويرمق صمتـها
    بين الهنيهة والهنيهة
    باسـماً
    خلف السـتائر
    في مواجهة الجـدار

    تركَتْـه وارتَحلتْ
    وفي عينيه شـوقٌ نـاضحٌ
    لرفيقـة الأيـامِِ
    مذ عرف الطفولة والشـباب
    مذ برْعَمتْ ضحكاتها
    في دوحة الأصيص أكمـاماً ملونةً
    وأغرقه مزيج من صباها الغض
    والسـِّحر المُـذاب

    ما زال يرقبهـا
    ويسـمع همسها
    وينصت باسـما لضجيجهـا
    عند اللقـا
    وتنيـره .. في الليـل
    كالمصباح ضحكتهـا
    ما زال يسـعد بابتسـامة ثغرهـا
    يحتـجُّ ثـرثـرةً ويصمتُ
    إن تغَّلـبَ دمعهـا

    أصيصهـا ما زال ركنـاً هادئـاً
    لمسـيرة الأزهـار من أترابهـا
    أخواتهـا ...
    ما زال كالقصـر المُحصَّن
    في التزام الـدين
    كالحصن المَشـيدْ

    في حضنه كبـرت
    وأضحت زهرة ميّـاسـة
    تختـال سوسنة على كل الـورود
    فتلـوَّنت وتخضَّبت
    بالعطـر والحنـاء
    والطهـر المعتَّـق
    في انتظار العـرس
    واليـوم السـعيد
    أوطائـرا بين الطيـور محلقـاً
    ومغـرداً طُهـراً لسـرِّ وجوده
    ببسـاطة الأحـلام
    والرأي السـديد

    ما انفك ينشـدها
    ويحلم أن يراهـا أثمـرت
    كأميـرة شـرقية
    ثمـراً يليق بعرشـها
    في كَـرْمِ حارسـها ..
    وفارسـها الجديد

    أصيصها امتلأت جـداول عمره
    فرحـاً
    لما رآها في ثيـاب العـرس
    ترفـل
    كالأميـرات اللواتي قد مـلأن حكـايات الطفـولةِ
    أو رواياتٍ يصـوغ الجـنُّ قصتهـا
    وتملـؤها السـعادة
    في فضـاء مشـرق القسـمات
    في عيـش رغيـد

    أصيصها لمَّـا تفتق وردهـا
    وانسـاب عطـر النضـج من ضحكاتها
    لما تقـدم منْ يحـاول أن يشـمَّ أريجهـا
    واختـار آيات من القـرآن
    مَهرَ زفافهـا
    ضحكت له الأيـام واعتنـق الحيـاة

    أضحـت به أرجـوحة
    يغفـو على أهـدابها
    ويزيح عن كتفيـه أثقـالاً
    من التعـب المرافق للحيـاةِ وهمّها
    ذهبت تشـاركه
    بأمر الله في عمـرٍ مديـد

    محبـورةً
    والشـوق يتبعهـا
    الى بيـت أصيل طـاب منبتـه
    لتُسـعِد أهلـه
    بجديدهـا
    فهنـاك أصيص جميل
    سـوف تمـلأه وروداً
    عنـد فارسـها وسيد
    بيتها الموسـوم
    بالأدب الشـديد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #102
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,920
    المواضيع : 484
    الردود : 17920
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي


    عـــذرا بـــلادي



    ليــــل تــدلى كعنقــــود مـن النــــــار
    ويـــاســـــمين بــأغــــــلال وأوزار
    *
    يريـده الموت .. والطوفــان محتـرف
    حرْقَ القصــائد .. في زهـو كجــزار
    *
    يا عازف الليل هات الموت في علب
    ومـزِّق الحـب – لا تحفـل – بمنشـار
    *
    يا جوقـــة العـرس هـــاتي كل قافيــة
    ولــوِّني المشـــهد الــــدامي ببشـــار
    *
    كل الزنابق فوق الأرض قـد ســقطت
    هــاتـــوا نـلملمهــــــا نــورا لأقمــــار

    *
    هاتوا من الشـعر نبضاً يقتفي وجعــاً
    ويحـرس الشـمس من نـاب وأظفـــار
    *
    هاتــوا نشــيدا يــداوي جــرح قافيــةٍ
    لأمــة رُزئت فـي صــدرهـا العــــاري
    *
    هاتــــوا رجــالا تثير النقــع صولتهم
    وتوقــظ الذكـــر في فجـــر وأســحار
    *
    هـاتوا ســراة يقضُُّ الهــمَّ مضجعهـم
    اذا تعـــرض ثــوب الطهـــر للقـــــار
    *
    هاتــوا نســاء تُعــدُّ اليــوم قهوتهــا
    في فسحة الوقت دون الخوف من جار
    *
    هاتــوا وليـــدا ينــام الليـل محتفــــلا
    بلـــذة النــــوم في روض وازهــــار
    *
    هاتـــوا لنـــا أمـــلاً في أمـة سـُــلبت
    عــــزا مهابــا فأضحت دون مقـــدار
    *
    عذرا فهذي بــلاد العـــرب من وجــع
    أمســت مشـاعـــا لمـــأفون وجبــــار
    *
    هيهـــات فيهـــا إلى الأبواب يســبقنا
    ميــزان عـــدل بــــلا قتــــل وانكــــار
    *
    هيهات يــا حمـص لـو نرقى فنكتبنــا
    في صفحة المجـد أنــا جـذوة الغــــار
    *
    هيهـات يـا دمهـــا المسـفوح تنكرنــا
    إنــــا تـركنـــاك لــم نحفــل بأنهـــــار
    *
    عذرا دمشـــق ويا بغــداد يــــا وطني
    لو نملك الحـس نحـو الأهـل والـــدار
    *
    لأرخت القــدس بعــــد البين أعينــها
    كــي تسـتريح من الكابــوس والنـــار
    *
    لاســتيقظ الفجــر بالأنــوار مغتســلا
    وعتمــة الليـل تخبـــو بعــد إصـــرار
    *
    لاهتـزت الأرض من أعماقهــا وربت
    وأخـرجَتْنــــا تراتيـــــــلا لأســــفـار
    *
    هيهات .. أضحت طوال الوقت أمنيـة
    لسادة الصمت كي ينجوا من العـــــار
    *
    عــذرا بــلادي فما زال الهوى وطنــا
    يقــــدم الغصــن متبوعـــــا بأثمـــــار
    *
    يدثــر الجســم فـي أوجـــاع غربتـــه
    ويقطـــف الغيـــم عنقــــودا لأشـــعار
    *
    عــــــذرا فأنــــــا تمــــاثيل مســــندة
    يصحو بهــا الحـس إذ هبَّــت لدينــار

  3. #103
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,920
    المواضيع : 484
    الردود : 17920
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي

    ذرنــي أضمــك



    علـى العتبـــات يحتـرق الضيـاء
    وشــوق الروح يســـحقه الفنـاء


    وآهـــات كمـا الآمــواج صرعى
    مع الشــهقات يحبسهــا الـحيـاء


    لهــــا وجــه تعفَّـــر من دمـــائي
    وخطــو في شــوارعـه الدمــــاء


    على أهــدابهــا تركــت عيـــوني
    ســواد الكحـل فــاصطبغ المساء


    وفي رمل الضفـاف تركت لـوني
    فغـــاب اللون واعتقــل الرجـــاء


    ومــا تعبت خطـاهـــا في دروبي
    وفـي قــــدميّ يحتفـــل الشـــقاء


    تقـــاطر خلفهــــا قلبــي المُعنّـى
    كطفــل بـــات يلجمـــه البكـــــاء


    بخطـو مســرع ولهــاث صــــدر
    وحشـــرجـة يلملمهــــا الشــقاء


    مشــيت ميمما شــطر اشــتهائي
    فضلـت خطـوتي وهوى ارتقــاء


    الـى أرض تنــــام علـى جـــراح
    ويســكن في مواســمها العــزاء


    فكــم يـــا شـــام يقطفنــا جحــود
    وكـــم بغـــــداد يخذلهــا انتمـــاء


    وكـم يــا قـدس بتنـا دون وجـــه
    يُميِّــزنـــا , وقــد فُقِــد الحيــــاء


    وكــم كنــــا الســـنابل مثقــــلات
    فـضيعهـــــا نكـــوص وارتخـــاء


    فكنـــا الـــزارعين يبــاب فجــــر
    وكنا الحـــاصدين كمـــا نشـــاء


    دموعـــا وانتظـــارا واحتضـــارا
    وموتـــا كلمـــا ابتســم الضيـــاء


    فكـــم يــا ليــل يســـحقنا ظـــلام
    تمطــى واســتراح بــه العــــداء


    وكـم يـــا بــدر تطلبـك الأمـــاني
    فيقتلهـــــا التـــوجُّس والريــاء


    وأمســت عتمــة الوجـع المقفـى
    تقهقــــه كلمـــا انتهـك الســـناء


    وتهــــزأ مـن مســاءات وفجـــر
    وزنبقـــــة يرتبهـــــــا اللقــــــاء


    ولكـــن الحنيــــن يشُـــــدُّ أزرا
    الــى وطـن تــعانقـــه الســـــماء


    الــى وطـــن يعــــاقره جفـــــــاء
    وأمــــال يمـــزقهــــا الإخـــــــاء


    تـلوِّثــــه أكــٌّــفٌّ مـــا تســــامت
    ومــا فتئــت يـحركهـــا الغبــــاء


    إلــى وطـن ينـــام علــى شـــقاء
    ويضحــك في مفاصله الشــــقاءِ


    إلـى وطـن يفـوق الكون حســـنا
    برائحـــــة تعتقهـــــا الظبــــــاء


    ففيـــه التيــن والزيتـــون كانـــا
    بحضـن الأرض يغرسـها الوفـاء


    بـــه الليمـــون نـــــايات تغنـــي
    أنـاشـــيدا يرددهــــــا الفضـــاء


    شــهودا أنَّ هـذي الأرض منّــــا
    ففيهـــا جذرنـــا ولــه البقــــــاء


    وعطر العبهر(1) الممزوج فجـــرا
    مــع الطيـّـون يمـــلؤه الــــرُّواء


    وذا كنعـــان منــــذ الخلــق منها
    نخيــــلا لا يفــــارقــــه اللــــواء


    وقــــد كــانت بدايتنــــا ترابــــا
    جبلنـــا منـه فـــاختُرعَ الفـــــداء


    ومنـــا الروح نغرســـها نخيـــلا
    علـى أرض يمـازجهـــا الإبــــاء


    إذا مــــاتت نمــوت بهــا وقوفــا
    لغيــــر الله مـــا كـــان انحنــــاء


    فـــذرني إذ بكيـــت علـى تــراب
    أُبللــــه ففـي الحــــزن ارتقـــــاء


    وذرني أقطــف الغيــــم احتفــالا
    وانثــــره إذا افتُقِـــــد الغطـــــاء


    على أرض كنـور الفجــر طهــرا
    بهــا الأرواح والأقصـى ســـواء


    وذرنــي أيهـــا الوطـن المفـــدى
    أضمُّــك .. كـــم يفتتني الجفـــاء

    (1).. العبهر |شجيرة تنبت في ريف فلسطين لها رائحة
    مميزة وثمارها كروية صلبة كانوا يصنعون منها المسابح

  4. #104
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,920
    المواضيع : 484
    الردود : 17920
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي

    كالورد يغرقه الطلا


    يــا من بـه قلبي امتـــلا
    وبجوف روحي أوغــلا


    أنفقـت فيــه مواســمي
    وعلى فصولي قد عــلا


    لــو تســـألون فــإنـــــه
    ظبـــي علــيَّ تـدلَّـــــلا


    ألـفيتـُـــــه مُتـــــردِّدا
    فرمقتــــه أن يُقبـــــلا


    فنــأى وأرســل جفنـــه
    فغــــدوت فيــه مكبَّـــلا


    ومــددت كفــي نحــــوه
    أرجـــوه أن يترجــــــلا


    فـدنــــا كحلـــم مــائـس
    بـصفــــائـه مُتمهِّـــــلا


    وعليـــه أجمـل بســـمة
    كالـورد يغرقــه الطـَّــلا


    والخـد تفـــاح الشـــــآ -
    - م ِعليــه ليل أُرســـلا


    فـدنوت ألتمــس اللقــــا
    وأبثــه مــا قــد ســـــلا


    شـــوقا يمـــور بـداخلي
    وأتـون عشـق أُشـــعِـلا


    فتـــرنـحت خطــواتــــه
    ومضى ســـريعا مُجفـلا


    نـــاديته فـرنـــا الــيَّ --
    -- مُعـاكســا مُتجمِّـــــلا


    وعلى ابتسامته الخبيثة-
    - قولـه " إميَـة ْ" هـــلا


    فدعـوتـــه متحــرشـــــا
    فــــأتى الــيَّ مُهـــــرولا


    ومنحتـــه كأســي التــي
    مُـــلأت غرامـا مُرســـلا


    وبهــــا فــــؤاد نصفـــه
    في الصدر أضحى منزلا


    وبنصفــه الثــــــاني دم
    بالشوق والعشـق امتـلا

  5. #105
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,920
    المواضيع : 484
    الردود : 17920
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي



    عصفور النــار


    علمنــي حبــــك ســــيدتي
    أن أســبح عكــس التيـــار

    أن ألقـي نفــسي مبتهجـــا
    في بحــرٍ لجــيٍّ ضـــــار

    أن أركض نحوك محتفــلا
    وأمثـِّـــل شــــتى الأدوار

    لــو انــك يومـــاً ســـيدتي
    أحــرقت ظــــلام الأفكــــار

    ومنحــت الحــب لُحيظَتـَــه
    ليعيــش جميـــع الأطـــوار

    وفتحـــت بقلبـــك نــــافـذة
    تســتقبل عصفـــور النـــار

    قــد ضــاق بصـدر يحبسـه
    ويقيـــم شـــواهق اســـوار

    أضنــاه الصمت فــاورثـــه
    حزنـــــا وكـــآبة أوتــــــار

    مـــا عــاد يـدنـدن منتشــيا
    فـي فجـــر يحفــل بالغــــار

    أو يثمــل حيـن يـدغـدغـــه
    صــوت من أجمــل قيثــــار

    ينتظــر الإذن لكـي يشـــدو
    للوصــل بفيـض الأســــرار

    ويـحلـــق مـزهـــوّاً بغـــــد
    ويعــود بـــأحلى الأقمـــــار

    لو أنـــك يومــــا ســــيدتي
    أنصــتِّ لغيثـــي المــــدرار

    لسـمعت هسيســا وحنينـــا
    يســـتعجل دفق الأمطـــــار

    ولبلَّــلَ روحـــك بالنجـــوى
    يـــا خَــدَرَ القلب الفــــوّار

    ولصــاغك ســـيدة اخـــرى
    للكـــون بـديلــــة عشـــتار
    .

  6. #106
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,920
    المواضيع : 484
    الردود : 17920
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي

    روفهـا ..



    تحـاصرني حروفــك دون همـس
    بـــلا لحـن يرتـق جـــرح نفــسي


    أعلقهـــا قـوافــــلَ مـن دمــــوع ٍ
    فتتبعنــي ظـــــــــلالاً دون رأس


    ويقذفهــا الضجيــج اليَّ صمتــا
    يُعــاقر غربتي في يُتـم غـرسـي


    فـأكتبهـــا وتشـــعلني وتمضـي
    وثـوب السُّــهد يحملهـا لطـرسى


    وتمزجنـي مــع الأحـــزان حتــى
    بوحشـــة قـــادم الأيـــام أُمســي


    يُدثـِّـرهــا الصقيـــع وذكريــــات
    تســـاقط مثلمــــا ثلـــج بغلـــس


    فيـــا ثوب الرحيـل بذرت روحي
    بلـون الفقـــد ممزوجـــا بيـــأس


    ورائحـة احتراق الفجــر أضحـت
    بطعـــم الإنكســار وفقـــدِ حِـــسِّ


    مُمزقــــة كـأحـــلامي حـــدودي
    بـــلا وطنٍ أعيــش ودون قـُدس


    تطـــاردني المواجـــع كـل حيــن
    وتُنهك مثلمـــا أوجـــاع ضــرس


    إلـى مـدن الخــواء أقـــود خطواً
    وإن بزغ الضيــاء فـذاك نحسي


    ألملــم من نزيف الحـــزن روحـاً
    يدثِّرهــا الصَّقيــع بثــوب بــؤس


    أُهـدهـدهــا , وأوجــاعي كــذئـب
    بجـوف الليل يعــوي دون يــأس


    يُعذبهــــا الغيــاب وكــلّ طيــــف
    كغيم الصيف يخبــو بين هجــس


    ومـا حمل الغيــاب ســوى نِصال
    وقلبـي لــو علمــت بغيــر تـرس


    أُمنّيــــهِ بوصـــل ٍ كــل فجــــــر
    ويـأتـيني النهـــار بثـوب أمــس


    وقــد قُطعـت جدائلـــه فـــأضحى
    حليـق الـرأس محمــولا لرمـس


    فهــــل للــــدار مـن درب يغنـــي
    عتابا.. ميجنـا..أو صوت عرس؟


    وهل للقــدس في الأرواح شـوق
    وهــل لـلأرض الحــان بجـِـرس؟


    وهل يومـاً ســـتحتضنُ القــوافي
    وحرف الضاد يمــلؤها كشمـس؟


    يعذبنـي الرحيــل علــى ثراهـــــا
    فكيف بفــاقد الأوطــــان يُمـسي؟

  7. #107
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,920
    المواضيع : 484
    الردود : 17920
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي


    ولا تقبل سـواها



    وهــل يـــا قلـب يكفيـك العبيــــر
    وانت العاشــق الكلِـفُ الجديــر؟

    أيسعدك اصطحاب الطيف عمـراً
    وزق الخمـــر يملكــه الغريـــر؟

    أيســـكنك الهـــدوء وفيـك نــــار
    يؤَجِّجهــــا الغيـاب ولا تثـــور؟

    أيـرضيـــك التقلُّــبُ فـــوق آهٍ
    وغيرك بالرضـاب هو الأثيــر؟

    أيســعفك المـــرور بـــدار ليلـى
    وباب البيت يصرخ .. يســتجير

    فمـــا لك لا يحـــركك انفجــــار
    ومــا بك لا يـدغـدغك الحريـــر

    قضيتَ العمر تحلـم كيف تروي
    غـراســـا لا تشـــابهها البـــدور

    وما غرْسُ الجمال عليك صعب
    ومـــا كانـت تجــالـدك النســور

    ومـا زالت على قرب ريــاض
    بـها الثمـرات يقطفهــا الجســور

    وقد كنت الجسور تفيض شـوقـا
    ليـــوم فيــه معتـــرك كبيــــر

    فمـا لك راجف يطويـك خـوف
    ويعبــث في شــجاعتك الفتـــور

    تحـركْ فـالثمــار تميــس غنجــا
    فـلا تخــذلك عن وصلٍ أمـــور

    وأتمــم مـــا تمنيـت ارتجـــالا
    ولا تتــرك لغيـــرك مـــا يثيــر

    ولا تبـــدأ لقــاءك بـانشـــغال
    وأعـــذار تــدنســـها الثغــــور

    وقــدِّم مــن دنـــانك كل كـــأس
    معتقـــــة يرتبهـــا الحضـــور

    فتلك جميلــــة خطفــت فــــؤادا
    والقــت فيــك مـا يَلقى الغَيـــور

    ولســتَ بجــاحدٍ للنــور فضــلا
    اذا احتُبِس الضيــاء وذاب نــور

    فقــد زَرَعتْكَ بعد اليَبْـس حقـــلا
    وكنـتَ مُعــاندا والأرض بـــور

    فأصبحت النقي تعيــش طُهــرا
    ترافقــك البـراعــم والـزهــــور

    وأمســيت الحليــم بنــور فكـــر
    وكان الجهـــلُ ملعبــك الكبيــــر

    فـلا تقبـل ســـواهــا لاعتكـــاف ٍ
    ولا تَــدَعِ الحيـــاة لهـــا تـديــــر

  8. #108
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,920
    المواضيع : 484
    الردود : 17920
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي

    قصيدة مهداة الى " سفانة بنت الشاطئ اكراما لها وتكريما للمرحوم والدها ابن الشاطئ


    كأن بــه عراقـــا ..


    هـي الذكــرى تلوّنهــا الطيـــوف
    وتدمـــع من ملامحهـا الحــروف


    فــأحضنهــا وقلبي فـي الحنايــــا
    يرفــرف مثل عصفــور يطـــوف


    تــدنــدن مثـــل نـــاي قــد تنـاءى
    وأرهقــــه التحــرك والـوقــــوف


    فيــــا ذكـــرى الأحبــة أســعفيني
    شـموس العمر أرهقها الكســوف


    لقــد طـال الغيــاب وتلك روحــي
    مفــــارقـةٌ يُمزقهــــا الخـــــريف


    فلمّي الـــروح واحتفلـي بذكــرى
    فقيـــد لــــم يفارقـــــه الرفيـــف


    حبيـب أشــعل الأشـــعار عرســـا
    ونيرانــــا تبـاركهـــــــا الألـــوف


    فحـــلََّق حامـــلا وطـنــا وحزنــــا
    وأوجاعـــا ومــا ملـك الشـــريف


    ومــــا تـرك اليـــراع يســــيل إلا
    بحـــرف لا تمــــــاثله الحـــروف


    فعـاش مناضـــلا قلقـــا قويـــــا
    وكان النصـل إذ تركــت ســيوف


    وكان الصدق فــي "خفقــات قلب "
    وفـي الأزمــات محتـــرف حصيف


    فــذا اسـماعيل يا "جسير" سهما
    ودرعــا كم تقارعــــه الحتــــوف


    وقـد حمل الشــتات طــوال عمــر
    فبــات الإســـم تتبعــه الوصــوف


    هو ابن الشـــاطئ الفحل المعـــلا
    وهـــذا الإســـم تعرفــه الألـــوف


    قضـى عمــــرا يطـــرزه بيانـــــا
    فكان الشــــعر ملجــأه النظيــف


    فــيا حــرف الفقيد صنعت ذكــرا
    كغصـن الكــرم تملـؤه القطـــوف


    ننــــادمــه ُونـحفظــــه ليبقـــى
    غراســا في مفارقهــــا الحفيــف


    وزهــــراً ينثـــر العبـق المُــوشّى
    علــى وطـن يــــلاحقه النــــزيـف


    فضمي يـــا بــــــلادي كل حــرف
    قضى في الغربــة الكبرى يطـوف


    ونـــاجي فـي فضـــائك كل روح
    أتتـْــكِ مـع المســاء بهـا وجيــف


    وبــابن الشـــاطئ احتفلي وغـني
    فكــم لك بعـــد غربتـــه لهــــوف


    قضى رجــــلا كأن بــه عراقـــــا
    شـَـــموخ ٌلا تكبِّلـــه الظـــــروف


    1_ جسير : اسمك القرية التي ولد فيها المرحوم
    2_ خفقات قلب : الديوان الأول للمرحوم

  9. #109
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,920
    المواضيع : 484
    الردود : 17920
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي

    قالت ذات حين .. انا شديدة الغيرة ولا أطيق أن أراك مع غيري متحدثا ...
    فقلت على لسانها


    إني أغـــار



    قـــالت أحـبُّ وفـي عينيَّ أشـــواق
    تلمُّ روحي ورشـف الحِــبِّ تريــاق


    قلـت اصطفيني فغيمــاتي محملــة
    بــالـودِّ جـاءتكِ رغم البُعد تنســاق


    كأنهـــا بتـــلات اليـــاســمين وقــد
    ألقت بها مع خيوط الضوء آفــــاق


    وذي عيوني على الأطباق أرسلها
    عربون حـٍّب فهل تكفيــك أحـــداق


    وذا احتفــالي ليــوم كنت اذخــــره
    حتى أراك , فبــزَّ العمـــرَ إمـــلاق


    قــالت أحبـك قلت الطـَّـل يغســلني
    فـــإنـكِ الــروض أزهـــار وأوراق


    وإنكِ الهمس ملء الكون يأسرني
    ونبض قلبي كجنـح الطير خفـــاق


    قــالت أحبــك قلت الحــب يملكنـي
    من راحتيــه جنـون العقـل مهراق


    قلبي المســافر لو تدرين وجهتــه
    وهل لغيــرك هـذا القلب يشـــتاق؟

    قـالت أحبـك لا تعــزف على وتـــر
    يغتال روحي فبعض العزف خنـاق


    قــالت لأني عبيـر الورد يشــبهني
    وعــابق الــورد لا يلقيـــه مـِذواق


    وانني النجـم فـي العليــاء مملكتي
    ألقــاك فيهــا فـــلا تخـذلك أطـواق


    إني أغــار وبعضي فيــكَ يـؤلمني
    فكيــف آوي لقلــب فيـــه عشّــاق


    لا تُـرهق الحبَّ في قلبي وتحرقــه
    كـم قــد ســعيت لحبِّ فيه إشــراق


    وكــم وهبتـُـكَ يـــا مولاي دالــيتي
    وكــم تمــاديتَ لا تـرضيــك أذواق


    إنـي أغـــار وحبـي ليــس تحملــه
    كل النســـاء وبـي عهـدٌ وميثــــاق


    إني أغـــــار وعـــش الحـب تمــلأُه
    شتى الطيور فهل في القلب أسواق؟


    هـذا فؤادي بوجـه الريح مُنسـحبٌ
    وبذرة العشــق تنمو حين تشــتاق

صفحة 11 من 11 الأولىالأولى ... 234567891011

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 23-04-2018, 10:23 AM
  2. مُداعبَة شعريّة .. بيني وبينَ الشاعر الكبير محمد ذيب سليمان
    بواسطة مصطفى حمزة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 24-03-2015, 05:56 PM
  3. الأخت أماني محمد ذيب ، كريمة الأستاذ محمد ذيب سليمان بيننا .
    بواسطة نادية بوغرارة في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 31-07-2010, 11:01 PM
  4. اعتذار وشكوى لأخي محمد ذيب سليمان
    بواسطة وائل محمد القويسنى في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 06-06-2010, 11:59 PM
  5. مجرد رؤى - إهداء إلى الاستاذ محمد ذيب سليمان -
    بواسطة هيثم محمد علي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 08-05-2010, 05:04 PM