أحدث المشاركات
صفحة 2 من 11 الأولىالأولى 1234567891011 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 109

الموضوع: ديوان الشاعر محمد ذيب سليمان

  1. #11
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,920
    المواضيع : 484
    الردود : 17920
    المعدل اليومي : 5.19

    ديوان الشاعر محمد ذيب سليمان

    علامـاتُ التَّعجُّـبِ تُسـتضافُ بأحـلامٍٍ يُمزِّقُهــا الخِــلافُ
    نُعتِّقهــا بأقْبيـةِ اللَّيــالي لأُخْرانـا ويُلزِمُنـا القِطــافُ
    مُحيّـانا يَضيـقُ به المُحيّــا مُبرْمَجـةٌ ملامحُــهُ العِجـافُ
    "ملأنـا البـرَّ حتى ضاق مِنّـا" غُثـاءً تسـتحي منْهُ الخِـرافُ
    وكنّا في الزَّمـانِ حروفَ نصبٍ نُحـرِّك من نشـاءُ ولا نخـافُ
    مَلكْنـا رايـة التـاريخ غصْبـاً لنـا الدُّنيـا وتَملكُها النِّطـافُ
    خَراجُ الغيْـم يأتينـا انصِيـاعاً وإن بَعُـدََتْ حقولٌ أو ضِفـافُ
    وأصبحنـا نُجَـرُّ بـأيِّ حـرفٍ غريـبٍ لا يُضيفُ ولا يُضـافُ
    ونسـلُكُ دربه لو جُحْـر ضـبٍّ قَرابينـاً , ويُسـعدُنا الكَفـافُ
    فـلا تُركتْ حروف الضَّـادِ تعلو ولم تُحفـظ يُزيِّنُهـا العََفــافُ
    ولـم تَسْـعدْ نواصيهـا بثـوْبٍ تطـرِّزُه السَّـواعدُ والشِّـغافُ
    ملأنـا الجوَّ شـجْباً واعتـذاراً فضـاع الحق واختنق الضعاف
    وأصبـح في منابرنـا ســراة لهـم في كل كارثـة طـواف
    وننتظـر النِّهــايةَ مثـلَ ثـوْرٍ قضى أخَـواهُ وانكشفتْ صِحاف
    وحرفُ العطـفِ أهدرناه حمقـاً فأبحر في مواسـمنا الخـلاف
    فـلا غيمـاً ننـاشـده فيـروي رياضـا بـات بأكلهـا الجفـاف
    ولا لُغـةُ التَّوسُّـلِ قـد تُـداوي جِراحاً بات ينْهشُـها اعتسـافُ
    ولا التَّعتيـمُ قـد يُخفي انهيـاراً ولا شـمسٌ سـيحجُبُها احتراف
    وأينَ حروفنـا الأُخرى ؟ أرانـا أضعْنـاهـا ولازَمََنـا الخِـلافُ
    مُغـادِرةٌ وفـاقِـدَةٌ هُداهـــا إلى دربٍ بـه سُــمٌّ زُعــافُ
    أغيثـوهـا فنـابَ الدَّهـرِ يُدمي وَيفتـكُ أينمـا وُجِـدََ انحِـرافُ
    حروف الضّـاد أنْهكهـا بَنوهـا سـتُسْـعِفُنا إذا وُجِـدَ اصطفافُ
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #12
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,920
    المواضيع : 484
    الردود : 17920
    المعدل اليومي : 5.19

    ديوان الشاعر محمد ذيب سليمان

    هموم

    مسـائي مسـاؤك يا صـاحبي
    ويجمعنـا الهـمُّ في المطلـب
    كلانــا يعلِّـق أحــلامـه
    وزهر الحيـاة على المشـجب
    فآلامنــا كل يـوم لهـــا
    على النفـس طعـم مُـذلٌ غبي
    وأرواحنا في الـرؤى أدمنـت
    ظلامـاً تجــذَّر لم يغــرب
    يطوِّقنـا الخوف في سـاحنـا
    ويقتـل فينـا الهوىً اليعـربي
    ويسـفك أحـلامنــا عُنـوة
    على نطـع أحـلامه المُعشـب
    وراقـت لأنفســنا ســطوة
    تـدكُّ حمــانا ولـم نغضـب
    وأشــلاؤنا تصطفي غـدره
    وتسـعى حثيثـا إلى الثعلـب
    فمالـت الى اليـأس آمالنــا
    وبتنــا نهـلل لـلأجنبـي
    وهـانت كرامــة أجدادنــا
    بأيـٍد تراخـت عن المذنـب
    فـأين الإبـاء أيـا صـاحبي
    ألم يكفنـا ظلـم من نجتبـي ؟

  3. #13
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,920
    المواضيع : 484
    الردود : 17920
    المعدل اليومي : 5.19

    ديوان الشاعر محمد ذيب سليمان

    لا تـلومينـي فـــإنــي قـد جعلتُ الأمـر جَهــرا
    وتنـاســيت وصــــالاً في الهوى قد عِشـت سـرا
    وســئمتُ الغمــز ممن أوقـدوا نيـران كِســرى
    فغـــدا عيشـي كتابـاً بائســا ينضـح كفـــرا
    كل مـن يلقــاه دربـي يصـنع الأوهـام كُبـــرى
    أنـتَ من أحببـتَ ليـلى أنــتَ مفتـونٌ ببشــرى
    أنـتَ من أهملـتَ حبــاً صادقــاً تـلهـو بأخــرى
    أنــتَ مغــرورٌ ضلول في الهـوى تـزدادُ كِبْـــرا
    كــل من كانـوا بـدربي قــد أقاموا الفـجرَ وتـرا
    وتنــاجَوا في حيــــاتي وبنَــوْا للــحبِّ قـبرا
    وتنـاسَـــوا أن قـلـبي من هـواهــا ليــس يَبرا
    كيـــف أنسـاها وأسـلو ضحـكةً في الحبِّ ســكرى
    كيــف أنـسى أن قلـبي نبضُـهُ رهــنٌ بـذِكـرى
    كيف أنسـى شـطر عمري ذكرُهــا قــد فاح عِطـرا
    خافقي مـع كل نبـضٍ ينتــشي زهـواً وشـكِرا
    كـيـف أنسـاهـا وعمري فـي الَجـوى يـزداد قهـرا
    ثغرهـا زهـرٌ بـروضي دونـه قـد حـال قفـــرا
    هي فـي نفـسـي سـلامٌ دائمـٌ يـزدادُ طُهــــرا
    شــاركتني كل هـمٍ حـيـنمـا حُمِّـلْـتُ وزرا
    عـانقـتْ أشـجان قلبي في حنـانٍ ليــس يُشـرى
    ســأغني ســرّ قـلـبي فـفـؤادي عيـل صــبرا
    هل رأيت الحب يـمشــي فــي دلالٍ عـبَّ خمــرا ؟
    إنهـا في العمــر ليـلى عشـقُها قـد هـاج شـعرا
    إنهــا من كان قلــبي قـد هوى مُـذ كان بِكــرا

  4. #14
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,920
    المواضيع : 484
    الردود : 17920
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي ديوان الشاعر محمد ذيب سليمان



    تساؤلات مشروعة






    لمـاذا تَمعَّـرَ وجهُ السـماءِ
    وجنْيُ السـنابل أضحى رهيـنْ ؟

    لمـاذا تفصَّـدَ قلبُ النَّهـار
    فأوْرقَ خوفــاً
    وأُُثمـر في الـروحِ
    لونـاً حزيـنْ ؟

    لمـاذا تموت النََّوارس حزنـاً على بحرنـا
    وتبقى البحـارُ لِطيْـرِ سِـوانـا
    ملاذاً أميـن ؟

    لمـاذا يئنُّ الصبـاحُ ذبيحـاً
    وتٌظلـم جهـراً
    دموعُ الجبيـنْ ؟
    لمـاذا يُهاجمنـا عَنْـوةً
    جراد القبـائل
    قـبل الحصـادِ
    وبعـد الحصـادِ
    وأثنـاء جمع حقـولِ السـنينْ ؟

    لمـاذا يُهـاجُم حقـل البـراءةِ في روضِنـا ؟
    فيُصْلبُ فكـرٌ بِبـابِ الهـلاكِ
    ويُقْتـل فجْـرٌ
    رواه اليقيـنْ

    لماذا التسـلُّلُ عبْـر الليـالي
    فنخشـى الهِـلالَ
    ونخشـى الصيـامَ
    ونخشـى التَّقـرُّبَ للعـابدين ؟

    لمـاذا نُقشِّـر ظهْـرَ الحيـاة ؟
    ونعلم أنّـا سـنحتاج حتمـاً
    لظهـرٍ متيـنْ

    لمـاذا نُيتِّـمُ زهـرَ الحقـولِ
    ونفقـأُ عيـن غيـوم المطـرْ ؟

    لمـاذا القصـائدُ يـا موطني
    تموت اشـتياقـاً
    لثـوْبِ العفـاف وزهْوِ الصَّهيـل ؟

    لمـاذا العروبـةُ يـا موطني
    تخـاف الخيـولَ
    إذا سُـلَّ سـيفُ البغـاء اللّعين ؟

    لماذا فلسـطينُ
    يا موطنيُ
    لماذا العـراقُ
    وسـوداننـا
    وكلُّ مكانِ
    يضِـجُّ لمـاذا

    لمـاذا تُسَـنُّ سـيوف المغـولِ
    وحقـدُ التتـارِ
    ونـاب الجريمةِ في السّـاجديـنْ ؟

    لمـاذا ...؟ وألفُ ...
    وألفُ ... لمـاذا ؟؟؟


    لأنَّ سِـوانـا
    يصوغ الحَكايـا
    ويكتُـبُ أدوارنـا أجمعيـنْ



  5. #15
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,920
    المواضيع : 484
    الردود : 17920
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي ديوان الشاعر محمد ذيب سليمان

    هذه القصيدة كتبت أثناء العدوان الأخير على غزه وهي ما زالت تقول نفي الكلام

    لأن الظروف على الأرض لم تتغير ولم يتغير وجوه وسلوك من صفقوا لها


    جراح الأرض

    بمناسبة الهجوم الاسرائيلي على غزه

    تزاحَـمََ ليـلٌ فـي الفُـؤاد ونـازلُ
    وكـوى عدوٌ مـا يـروقُ وجـاهلُ
    ولمْ تُبقِ فِيَّ الريحُ غيـرَ حَشـاشةٍ
    تـداعتْ وأدْماها من الهَـمِّ وابـل
    ففي كلِّ يـومٍ يوقـدُ الحقـدُ نـاره
    بأضلاع أرضِ دونهـا العمـرُ راحل
    أتاهـا بأنيـابِ الذِّئـاب يلوكُهــا
    ويسـحقُ أعشاشـاً بَنتْها البـلابل
    ويُدمي ترابـاً شـاخَ فوق أديمهـا
    وما جـاءََ بغيـاً في يديْه القنـابل
    ويسفِكُ ضوْء الشَّمس حالَ بزوغها
    جبـاناً تخفَّى , بالظَّـلام يُقــاتل
    يُراهن أن لا يتركََ السَّـيفُ غِمـدهُ
    على أرضها , وأن تستكين المعـاقل
    ويأملُ أن لا يطرحَ القمح في غـدٍ
    بذاراً , وأن ترضى بما هو فـاعلً
    ولم يدرِ أنَّ الأرضَ يوقِـظُ جرحُها
    نفوسـاً لها فوق السَّـحابِ منـازل
    تـلاقتْ على عهـدِ الجهـادِ بغـزَّةٍ
    فأضحتْ شُموسـاً في الوغى تتمايل
    إذا راود المحتـلَّ طيـفََ ضلالــةٍ
    تنـادتْ على درب الجهـادِ تُنـازل
    تُهرولُ للسّـاحاتِ يَحمِلهـا الفِـدى
    وجـرحٌ عميـقٌ نـازفٌ مُتواصـل
    وحقٌ تمـادى الغـاصبون بهدْمـه
    وظلمٌ على أرض الرِّبـاط يُطـاول
    فتخلـعُ قلـب المعتـدين كأنمــا
    ليـوثٌ لأسـباب النَّجـاة تُفـاصل
    وتقْنصُ أرواحـاً يُفاجئهـا الـرَّدى
    فتنهـارُ الْْبـابٌ غزتهـا الـذَّوامل
    وتلثًُــم الآم الجــراحِ بعِـــزَّةٍ
    إذا ما دعاهـا للسَّـلامة خــاذل
    علـى أرضهـا للكبريـاءِ ثقــافةٌ
    تـلاقتْ عليها في العَطـاءِ شـمائل
    تُواجـهُ عصْف الرّيح دون مهـابةٍ
    وكـمْ قد رماهـا حـاقدٌ ومُخـاتل
    فما زادهـا التَّفـريط غير صلابـةٍ
    وما أَخَـذتْ من راحتيْها الحَبـائل
    وما هدَّها الجوعُ المُسيَّـسُ والحصا
    رُ حيـن أرادتهــا بذُلٍّ سَـواحل
    سـتبقى جبـالاً لن يُفتِّتُهـا الرَّدى
    وتنموا جُـذوراً للكفـاحِ تُواصـل
    كفاها على السّـاحات أن تبلغ المنى
    وتُرضي إلـهًا بالجنـان يُبــادل


    29/12/2008

  6. #16
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,920
    المواضيع : 484
    الردود : 17920
    المعدل اليومي : 5.19

    ديوان الشاعر محمد ذيب سليمان

    أشواق الخريف


    مـاذا عسـاني في هـواك أقـول
    من بعد عمـرٍ قـد كسـاه ذبـول
    ولّى من القلب الشـباب ولم يعـد
    يدنيه من سـحر الشـباب سـبيل
    فكأنمـا لـم يحْـسُ يومـاً طلَّـه
    وكأنمـا الأحـزان منـه تسـيل
    وبدت به الأيـام أثقــالاً وقــد
    أضحـت بأرجـاء الفـؤاد تجـول
    أين الجيـاد الصافنـات , أخنتُها
    ونحـرتُ آخرهـا وهـنَّ فلــول
    أين الفـؤاد البكر يسـرج ليلـه
    مع رائقــاتٍ حُسـنهنَّ أصيــل
    أين العيـون الراقصـات كأنهــا
    غـابت وغيبهـا الفتى المقتـول
    هل ضاع من يديَ الشباب ولم يعد
    في القلـب مُتَّسـعٌ لهـن قليـل ؟
    هل جفَّ دمعٌ كان يؤنـس وحشـتي
    حيـن الظبـاء يردُّهـنَّ عــذول
    يا جـارة الأحـلام أرَّقني الهـوى
    وتصبُّـري يا (عبـلُ) فيك جميـل
    أمحـرم نبض الفـؤاد إذ الهـوى
    كصيـاقلٍ فـي ناظـريكِ تصـول
    أَأُلامُ لو رمَقـت عيـونيَ خلسـةً
    سـرب الظِّبـاء يقـودهنَّ سـبيل
    أيعيـب نفسي لو طمعت برشـفة
    تشـفي غليل القلب , فهو عليل
    أم أن قافلــة الحيــاة توقفـت
    حين اعتـرتني شـيبةٌ ونحـول ؟
    لا.. لن أُراع فمثـل قلبيَ لـم يزل
    يشـتاق أثوابــاً لهـنَّ ذيــول
    ويثيره الصـدر المراهق والقـوام الغض والخصر النحيل
    وذوائـب تروي الخيـال وضحكة
    وتغنـج يحكـي الـدلال بمشـية
    وتلفـت كـالظبي وهـو كليــل
    كل النسـاء أقمن بين جـوانحي
    وجعلت من نفسـي لهنَّ جميـل
    لكَ يا فؤادي في الخطـوب تفـرّدٌ
    بالغانيـات إذا عـزمت تـــؤول
    فـاغنم سـويعات الحيـاة فإنهـا
    لا بُـدَّ تبقـى برهــةً وتــزول
    وانهـلْ من اللَّـذات قبـل فواتهـا
    مـا العيـش إلا قــاتل وقتيــل
    هي حرفة الأيـام تسـلبنا الصبـا
    أنَّـا ذهبنـا , والحسـام صقيـل
    فاعمـل لدنيـا قد لثمت شـفاهها
    ولقـادمــاتٍ بعدهـنَّ رحيــل


    هذه القصسدة من شطحات شاعر ولا تمثل بالضرورة نهج حياة

  7. #17
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,920
    المواضيع : 484
    الردود : 17920
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي ديوان الشاعر محمد ذيب سليمان

    صنـوف الفقـر



    صنوف الفقر عاثـت في الجُيـوب
    وأثقلـت الحيــاة على القلــوب
    عسـى الأيـام تُهلكهـا وتُـدمي
    مراكبهـا المليئــة بالخطــوب
    غزتنـا كالوحوش من الضَّـواري
    إذا نهشـت تُعـربد في الـدُّروب
    يداهـا بالغـلاءِ طـوتْ صِحافـاً
    وأرهقَـتِ الفقيـر من الوَجيــب
    ومِخلبهــا يُهاجـم دون قيــدٍ
    جدار البـؤْس في الجَـسد الكئيب
    فأضحى بالحصار شـبيهَ ثـوبٍِ
    ملـيءٍ بالمواجـع والثُّقــوب
    فلا هو في الصِّـراع يـردُّ بأسـاً
    ولا هـو للعليـلِ يـد الطبيــب
    يُهاجمـه الغـلاء وليس يَقـوى
    علـى درءِ المخاطِـر والهُـروب
    فمن هـوَ للفقيـر يـداً تُواسـي
    ومن هـوفي النَّـوائب والكُــروب
    ومن للبـائسـين يُنيـر دربــاً
    تـوغَّل في فـمٍ مُـرٍّ جَـديب
    يُكبِّلـهم جُنـون السِّــعرِ حتـى
    ذوت قســماتهم بيـن النُّـدوب
    وزاغـت في محاجرهـا عيـونٌ
    من التحديـق في الوطنِ السَّـليب
    وما وطنُ الفقيـر سـوى رغيفٍ
    يُكفِّـرُ باسـمه أعتى الذُّنــوب
    وهـل للجائعـين فـمٌ يُنــادي
    بغير مواجع الجَـوْفِ الغَضـوب
    سـحابةُ عُمرهِ المزروع نخــلاً
    تبعثـر جنيُهـا قبْـل المغُــيب
    فمن للمرفـأِ المحـزونِ خِــلاًّ
    يُعيـد المـوج للـرُّكن الرَّحيـب
    ومن ذا يملأُ الجـوْف احتفـالاً
    وقد صرع الغـلاءُ حِجى اللبيـب
    تعـاقره المَدامـعُ حيـن يصحـو
    من الترحـال في شـفة الغـروب
    فَيصْبحُ يومـه شَــبِقاً لِنعــلٍ
    يقـودُ خُطـاه للماضي المَهيـب
    ويسرقُ من عيون الأمـس ذكرى
    حكايـاتِ التَّمتُّــع بالطيــوب
    ســقى الخلاق هاتيك الليــالي
    بخير الذِّكـر كالمُـزْنِ السـَّكوب
    أتينـاهـا نوافِــذَ حالمــاتٍ
    ولـم ننعم بصـوتِ العندليـب

  8. #18
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,920
    المواضيع : 484
    الردود : 17920
    المعدل اليومي : 5.19

    Exclamation ديوان الشاعر محمد ذيب سليمان

    لن أعتـذر


    قالت ...


    لقد طال الغياب
    وما رأيتك تعتذر
    سيضيق صدر الشمس إن لم تعتذر
    سيلوك عتم الليل أهداب القمر
    قد جف في قلبي الربيع
    وما رأيتك تعتذر
    قم فاعتذر
    .
    .

    لن أعتذر ..

    لن أعتذر
    لكنني
    سأعود أحمل في يدي
    طُهر البراعم والطيوب

    وعلى ترابك
    لو زرعت براعمي صبحاً..
    ستثمر في المغيب

    لا تقلقي..

    كل الطيور
    وإن تغرب سربها
    يوما إلى حضن الخمائل
    من وساوسها تؤوب

    والليل إن رفض العناق
    فذلك النجم المعلق
    في السما
    حتما
    سيشهد أنني
    ماغبت إلا كي أدثرك الطيوب

    أحبيبتي..

    لا تتركي قلق الفؤاد يقودنا
    لنهاية
    في متنها الوجع المريب


    قلبي وقلبك كلما
    خفقا تموسق برعم
    وتفتحت أكمامه
    وتهللت قسماته
    في فرحة
    حضنت مراكب عرسنا
    لبداية العمر الرحيب

    أحبيبتي ..

    ما زلت أنت حبيبتي
    وعهودنا منذ التقينا لم تزل
    أوفى العهود

    وبراعم الصفصاف من كانت تراقب حبنا
    كتبت شهادتها على الأوراق
    واحتفظت بها
    ومضى الخريف ولم تزل
    كل الحكايات الجميلة تنتشي
    منها الحروف

    قومي انظري

    كيف البراعم لم تزل
    تنمو وتكتب قصة العشاق
    قصتنا ..
    وتضحك في الصفوف

    حتى النجوم تدثرت بعباءة الأحلام
    واتخذت من الأشواق جارية
    ترافقها الدفوف

    وتحسسي صدري فتلك جراره
    طفحت بخمر الوجد تنتظر العناقْ
    أوَمَا اكتفيتِ ؟..
    وهل لعزفك من وقوف ؟

    كل المواويل العتيقة في رداء الليل

    ما زالت تدندن قصتي
    قومي اسمعيها ..
    واعلمي
    اني على عهدي وأنك من كسرت العهد
    فاعتذري ..


    فقلبي لم يزل

    يهواك
    يحلم باللقا
    لكنما أبدا تعانده الظروف
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد ذيب سليمان ; 02-07-2011 الساعة 09:36 PM

  9. #19
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,920
    المواضيع : 484
    الردود : 17920
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي ديوان الشاعر محمد ذيب سليمان

    هذا الصباح جاءتني هذه الأبيات القليلة وربما لم تنضج بعد وليست بالقصيدة المكتملة
    ومع هذا وجدت رغبة في عرضها

    إلى أين

    حروف الضاد أرهقها المسير
    على درب السراة وتستجير
    تئن وصوتها في الكون يخبو
    كمن أعياه في الوحل المسير
    ويُعقد أمرها بين الأفاعي
    ويخنقها التقزم والقصور
    وتُسقى من كدار الماء قهراً
    ويَشرب ماءها الخصم الحقير
    ويرتفـع العويل على ثراهــا
    ويُقطف رأس شبل قد يثور
    ويجلدها الغريب بشرِّ سوط ٍ
    فيُنثر في مدائنها السرور
    وفتوى شيخها سلمت رؤوس
    فلا شكوى إذا كسرت قدور
    وأضحى كل من رغب اختباراً
    ييمم شطرنا من لا يجير
    فأصبحنا مع الفئران صفاً
    وبالآفات تجمعنا الشرور
    فيا ليت السراة تدير ظهرا
    ونجم النحس ساعتها يُدير

  10. #20
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,920
    المواضيع : 484
    الردود : 17920
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي ديوان الشاعر محمد ذيب سليمان

    حضر الصيف وحضر معه الفساد بين بنات حواء من ملابس قصيرة من الأعلى والأسفل شفيفة غير محتشمة (حدث ولا حرج ) ومن وحي هذا الواقع حضرت هذه المقطوعة

    يا من أظنك ضائعة


    مـاذا بنفـســك صانعـــة
    بين الجمـوع الجامعــــــةْ
    تتمـــايليـن بخفــــــةٍ
    في الســوق أو في الجامعــةْ
    وتحـــركيـن برقَّـــــةٍ
    أطـرافـك المتنــازعــــةْ
    تبــدين مثــل مـــراهقٍٍ
    ثَمِـلٍ يعانــد واقِعــــــهْ
    وإذا مشـيتِ فـإنَّمــــــا
    كالظِّـل يخشــى تـابعـــهْ
    والأرضُ تحـتَــك تشْـتكـي
    كالحرفِ تحـت الطّـابعـــةُ
    تتلونيـــن كــــزهــرة
    بتــــــلاتها متقـــاطعة
    تُلقــى أمــام عصــــابة
    أخــــلاقهم متواضعـــة
    وعلى الشَّـوارعِ تمضغيـــ
    ن وفـوكِ يُقلـقُ ســامعـــهْ
    وتُقهقهيــنَ وقـد خلـــعْ
    تِ عـن الحيــاءِ براقعـــهْ
    وكأنَّ خصـرك ينتشــــي
    بين الذِّئـابِ الجائعـــــةْ
    ولهيـبُ جـسـمكِ ترتــوي
    منــه العيـونُ الطَّـامعـــةْ
    و أراك صيْفـــــاً دُ رَّة
    للســتْرِ تبـدو نـازعـــةْ
    كل المفـاتـنِ للّـــــذي
    وهـبَ الفسـادَ شـرائعـــهْ
    وسُــفورُ جـسمك قـد بَـدتْ
    فيـه المَهـانةُ قابِعـــــةْ
    لا تخجليـــن إذا خلعْـ
    تِمع الحجـابِ توابعـــــهْ
    وأراك فيمـا قد مضـــــى
    أنت الفتـاة ا لضـائعــــةْ
    إنَّ السُّـفورَ مكانـــــهُ
    في البيْـتِ لا في القـارعـةْ
    وتَســـتَّري فالــــدُرُّ لا
    يُلقـى لعيْـنٍ طـامعــــةْ
    إن المَفـاسِــدَ كلهــــا
    بَـدأتْ بِــأوَّلِ فاجعــــةْ
    فـإذا أردتِ مَعـيشـــــةً
    وبِهـا حيــاة وادعــــــــةْ
    فَعليـكِ بـالديـنِ الـّـــذي
    يَهـبُ الحيــاةَ الرائعـــــــةْ
    ويصونُ روحـكِ مثـلمـــا
    صانَ العيـونَ الخاشـــعـةْ
    ويُعيـدُ نفسَــك للهُــدو
    ءِ وراحــةٍ مُـتَســارعـةْ
    والخـوْفُ من ربِّ العِبـــا
    دِ يُعيـد نفســك قانعـــةْ
    والعيــشُ يُصبـحُ جـنَّــةً
    يا من لخِـدْركِ راجعــــةْ

صفحة 2 من 11 الأولىالأولى 1234567891011 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 23-04-2018, 10:23 AM
  2. مُداعبَة شعريّة .. بيني وبينَ الشاعر الكبير محمد ذيب سليمان
    بواسطة مصطفى حمزة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 24-03-2015, 05:56 PM
  3. الأخت أماني محمد ذيب ، كريمة الأستاذ محمد ذيب سليمان بيننا .
    بواسطة نادية بوغرارة في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 31-07-2010, 11:01 PM
  4. اعتذار وشكوى لأخي محمد ذيب سليمان
    بواسطة وائل محمد القويسنى في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 06-06-2010, 11:59 PM
  5. مجرد رؤى - إهداء إلى الاستاذ محمد ذيب سليمان -
    بواسطة هيثم محمد علي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 08-05-2010, 05:04 PM