أحدث المشاركات
صفحة 4 من 11 الأولىالأولى 1234567891011 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 109

الموضوع: ديوان الشاعر محمد ذيب سليمان

  1. #31
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,875
    المواضيع : 483
    الردود : 17875
    المعدل اليومي : 5.22

    افتراضي ديوان الشاعر محمد ذيب سليمان

    نعـــــم النخيــــل

    على أرض الجهاد ثوت خيول
    وأرَّق فجرهــــا ليـــل هطــول
    تنســم ريحها في الكرب قــلب
    فأعــذق نخــله, نِعمَ النخيل
    به الأتــراك قــد أوفوا عهـودا
    لــدين الله فـــي ليــلٍ يطـــول
    فأرسل من معين النصر نصرا
    الى ثغـــر يحاصــره المغــول
    تزاحمت المكارم كيف تلقـى
    لــــواء للـمــــودة لا يــــزول
    على ظهر البواخر هبَّ نجمـًا
    وأعتق خيله فبكت خيـــول
    تشـق الموج بالأيمان ســهما
    الى صــدر يمــزقه الخََــذول
    وضمَّد جرح نفسٍ بات نزفـــا
    وما مــُدَّت لنجــدته النُّصــول
    أتى للشاطيء الحيران نخبًا
    فآوتـه المــدامـع والحجــــول
    تنــاوب والرؤى شبرًا بشــبر
    ولم يسعفه في الدرب البخيـل
    فلــم يأبـــه لحالكـــة الليالـي
    وأجهض حلمه في الليل غـول
    ولكـن العزيـــز بــدون ريــب
    ببطن الغــاب ضرغام يصول
    إذاهُـــزت كرامتـــه قليـــــلا
    بعين العقل يبصر ما يقـــول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #32
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,875
    المواضيع : 483
    الردود : 17875
    المعدل اليومي : 5.22

    ديوان الشاعر محمد ذيب سليمان


    واستشهد القمح نايا


    أثلجت صدراً هموم الأرض تسكنه
    واستوطنته سَموم الريح في الظُّلَم
    في عتمة الليل ملقىً والرؤى أملٌ
    صنو السراب تراءت وانمحت بدمي
    حتى تفجر يأس الشيب في حلم ٍ
    راهنت ردحاً بأن ينجو من السَّأم
    لكن كفاً تراخت عن أصابعها
    تثاءبت بين وهم الروح والسقم
    نادت فغاب بصيص الصوت مندحراً
    في قعر جبٍ بلا ردٍّ لمعتصم
    وانحاز بعض غريب الهطل ملتوياً
    كعابر الحزن يرجو عفو منتقم
    فاستدبر النهر حقلا ًكدت أبذره
    مضى يوجِّه محراثاً الى العدم
    هبت نوارس أيام ٍ بحقل غدي
    تعانق المنجل المصكوك من أدمي
    فاستشهد القمح ناياً قرب نافذتي
    وبعثر اللحن فوق الروح والقلم
    ناطحت خذلان أهل كنت أحسبهم
    كفّـاً تهدهد متناً ضاع عن قدم
    ولم يهن عزم شعب الماردين وما
    تأخَّر الفجر حين الليل لم ينم
    حين استفاق بيان البحر أدركني
    من طاقة الموج ما في البحر من نِعَم
    هبت سفائنه بالحق مشرعة
    تستنهض الفجر بين الذل والسقم
    واختارت الجري في درب أُريد له
    أن يبلغ المجد لا كالتيس في الغنم
    شقت دروباً على اسم الله ســابحة
    واجتاحت الموج كالضرغام في الأجم
    واســـتثمرت سُــنناً ينحاز صاحبها
    لباذر الخير في أرجاء ملتطم
    هناك تحت فؤوس الغدر منتصب
    شعب تجذر عملاقاً على الثلم
    تقوى عزائمه للحق مرتدياً
    مهما تخاذلت الساحات من رحم
    يصارع العتم والأحداق وارِفها
    يراقب المجد مرسوماً على الهمم
    أضحى مناراتِ عزٍ لاذَ ناقدها
    بِِشـرِّ صمتٍ طويلٍ غير منفصم
    يا ليت يوسف في إخوانه مثلاً
    لسادةٍ أبدلوا الياقوت بالنَّــدم

  3. #33
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,875
    المواضيع : 483
    الردود : 17875
    المعدل اليومي : 5.22

    افتراضي ديوان الشاعر محمد ذيب سليمان

    أمّــــي



    مذ كنــتُ لا أدري الغـــرام أو الهــوى أيقنـتُ أنَّـك منبــع الحســـنات
    مذ كنتُ لا أدري الوصـال من الجــوى كنـتِ الصّفـاءَ وحُجَّــة الآيـات
    مــذ كان يكتبني الربيــع على الخليـــ ـقـةِ برعماً متوثِّـب الخُطُـوات
    كنــــتِ النّقـــــاءَ يُحيطنـي ويمدّنـي بروائـع الأنفــاس والهمَسَـات


    مذ كُـنتُ ...
    كُنـتِ أنيسـتي
    قلبـاً يُجيـد الصمْت قُرب أريكتي
    قَمَراً يهدهـد بالحنـان مواجعي
    وينيـر ليـلاً ظُلْمتـي
    تغفـو العيـون جميعُهـا
    ومِـداد قلبِـك سـاهرٌ لا يشـتكي
    مذ كنـتُ
    كنـتِِ غمـامةً
    في صيـف أيّـامي
    تُظـل حـديقتي
    وتعيـد في صمتِ بهاء قصيـدتي
    أُنشـودةً تحنـو على جـذعي الضعيفِ
    تضمّـه
    وتقـوده لفواصلٍ
    جَعلـت دروب العـزِّ رمز هويتي
    قـد كنـتِ لي أُمّـاهُ مدرسـةً
    مثل الصَّبـاح إذا تنـاثر فوق أرديـة الظـلام ِ مُبـدِّدا
    مثل الرَّحـيق يُعـانق الأجـراس
    مع قطـر النّـدى
    مثـل النـدى
    مذ كنـتُ ... كنـتِ هـديّتي
    وسـوارَ أحلامي وسـاعدَ قـامتي
    ومـدىً أصوغ الفخـر منـه جدائـلاً
    في خـاطري
    ومِـدادَ حـبٍ أسـتنير بخطْـوِه
    ويُطيـل حتمـاً بالكـرامةِ هـامتي
    أُمـاه يا خير الرفاق لمُتعَـبٍ
    في بحـر أحـزاني
    يقـود الى الأمـان سـفينتي


    أُمّــــاه ما زلـتِ الحنــان جــــداولاً تنســاب أشـكالاً من اللفتــــات
    تعطي بـلا خــــوفٍ عطــــاء مُتيّـمٍ لا يكتفـي الملهـــوف بـالقَطَـرات
    أُمّـاه إنّـي في فضـائِك لحظـــــةٌ تهفـو إلى التحليـق في الجنّـات
    قلبي يتـوق الى البقـاء مرافقــــــا دفءَ العيـون ورائعَ البسـماتً
    ومشـاعري تدنو الى التَّوحِّد مثلما تدنـو الدموع لبؤبــؤ الحدقــات
    قدمـــاك يـا أُمي محَـطُّ نواظــــري هــاتي أُمـــرِّغ فيهمــا قُبُــلاتي
    وجبينـك التَّعِـبُ الذي لا يشـــتكي أبـــداً ولا يدنــو من الهفَــوات
    لا ينحنـي إلاّ إلى ربِّ العبــــــاد بخـالص الإيمــان والصلَـوات
    إنـي أراه بعيـن قلبـيَ واحــلأــةً أرتـــاح من تَعَبـي ومن نَـزَواتي
    مَن غير حضنك في البـلاء يضمني ويـذود عنّـي موجِـــعَ الأنـّــــات
    فضعي يديـك على جبينيَ واذكـري رب العبــاد وسـددي خُطـواتي
    فيـداك ما خُلقـت ْ لغيـر قداســــةٍ كانـت , سـتبقى موْئل الومضات
    يكفي فـؤادي من لسـانِك دعـوةٌ حتى أفـــوز بخــالص اللّـــــذات
    أُمّـاه لن يخبـو بريقُك في دمـي حتـى أجـــود بـــآخر النبضــــات
    ويظـل ذكـرك والجـلال يحيطــــه كالبـدر يـحسق حالك الظُّلُمـــــات

    23/10/2007

  4. #34
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,875
    المواضيع : 483
    الردود : 17875
    المعدل اليومي : 5.22

    افتراضي ديوان الشاعر محمد ذيب سليمان

    جريمة الأمس


    برقٌ ورعـدٌ والمدى مُتغطْرسٌ
    فيـه الـرَّدى ينقضُّ بالألـوان
    والغوْث ما للغـوث بات مقيـداً
    بسـلاسلٍ تُفضي إلى الأكفـان
    والنار تنهشُ والذُّهـول مواقـدٌ
    والأرض تجـأَر من لظى الطوفان
    وفمُ السَّماء نيـازكٌ محمومـةٌ
    تُلقـي بهـا للآمـن الوسـنان
    ضاقت فِجاج الأرض واحتدم الرَّدى
    كالموج يعصف مركب الرُّبــان
    في كل شـبرٍ , كل بيتٍ لوعــةٌ
    وجريمةٌ عقـدت لسـان الجـان
    والمسـرح المفتوحُ , قضباناً له
    بعض الشُّـيوخ برفقة السـجان
    بسلاسـل الإرهـاب أقبل جمعهم
    وتسـابقوا بمكائـد الشـيطان
    لا تقتفـي دمع العيـون وإنمــا
    تلك الجريمة من يـد الإخـوان
    لكن أرضـا بالكـرام تسـلحت
    تأبى الهوان وسـطوة الطغيـان
    ذخرت رجـالا للفـدى أرواحهم
    هبوا الى السـاحات كالعقبـان
    سلطانهم صوت الجهاد ودرعهم
    الله أكبــر من لظى البهتــان
    فتخـاذل الموت الزؤام أمـامهم
    وتفـرق الجمـع اللئيم الجـاني
    وبقيت يا أرض الجهـاد بعـزة
    ومضت جموع الكفـر بالخـذلان

  5. #35
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,875
    المواضيع : 483
    الردود : 17875
    المعدل اليومي : 5.22

    ديوان الشاعر محمد ذيب سليمان

    مسافر بإذن الله الى فلسطين حيث المسجد الأقصى وأرضه الطاهرة ووجدت نفسي مودعا لكم
    وراجيا الدعاء لعل دعوة من أخ كريم تستجاب فنرى أولى القبلتين وقد فكت قيوده وتحرر من دنس
    من دنسوه



    دعــاؤك يا خليلي مــا أريــد ** بليـل لا يخـالطه الشــرود

    غـدا أمضي إلى وطن أســير ** علـى كتفيـــه وزر لا يميـــد

    وأحلــم أن أرى بيتــا توارى ** بأســوارٍ يشــيدها اليهـــود

    إلى الأقصى أشــد غـدًا رحالي ** فهل درب الى الأقصى يقــــود

    وها قَرُبت سويعات ارتحالي ** فهل للقــدس أحــــلام تعـــود

    وهل وطني يعيش بغير أسـرٍ ** وتُكســر بيننـــا تلك الســدود

  6. #36
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,875
    المواضيع : 483
    الردود : 17875
    المعدل اليومي : 5.22

    افتراضي ديوان الشاعر محمد ذيب سليمان

    رأيت وسمعت ما رأى وسمع غيري , غير أني في سفر الى فلسطين وأخرني عن المشاركة انقطاع الشابكة المتكرر وفقدانها وبعدها عن يدي حيث يتحتم علي دخول بيوت وما يتبع ذلك من حرج فأقول لأخي سمير
    يا رائق الشعر جئت الشعر ملتمسا = عذر الحبيب وقد أعياني السفر


    بعض الحجارة تدمي رأس من ضربوا
    مهداة الى د. سمير العمري



    جفت منابرهم وانهارت الرتب
    واستوطن الكيد أحلاماً بما كتبوا
    أغراهم الصفح والطيب الذي ملكت
    أحلامك البيض والأخلاق والنسب
    حتى تهاووْا على سقط الكلام وما
    ضرَّ السحاب عَقوقا جرَّه ذنَب
    كان الخُواء نديماً يا لحرفته
    يستهدف النجم من يعلوا وينتصب
    ألقاهم الغي عمياناً فما عرفوا
    درب الكرامة حيث المجد والأدب
    واستمرءوا الكيد كي يُلقوك في وجعٍ
    لما رأوْك أميراً دونك السُّحب
    في كل خافقة يهديك خافقها
    فيض الوفاء وحبٌ ما له أرب
    إنا أتيناك صرحاً في ذرى أدبٍ
    ما هُنتَ يوما ولا ضاقت بك الهُدب
    نسعى إليك وفخر القرب يملكنا
    كأنك السحر , فينا بات ينسكب
    يا جذوة الشعر كيف الشعر تقرضه
    عذبًا رصينًا معافىً للعلا يثب
    تستنهض الحرف والأوزان تطلقها
    لسامق الفكر حين الفكر يُنتهب
    تسقي رؤانا زلالاً طاب مشربه
    من غير كِبرٍ ولا في الظل تحتجب
    أرسيت نهجًا ووجه الله يحكمه
    لحامل المسك لا للكير ينتسب
    يا صادق الوعد والعهد الذي درجت
    على يديه جموعٌ , ها هم النُّخب
    لن يخذلوك وقد أوليتهم سببًا
    لنهضة الحرف حين اجتاحه الكذب
    تبقى أميرا برغم الكيد منتصباً
    شأن النخيل على هامات من حُجبوا
    ودربك الحق مسمارا يؤرقهم
    غدا تراهم وقد أعياهم النصب
    فعش سميراً على أفنان واحتنا
    بين الأحبة لا تأبه بمن نضبوا
    إن الكرام كأغصان لها ثمرٌ
    ونافخ الكير يرميها ويحتطب
    ولا يضيرنَّ نخلاً رامه حجرٌ
    بعض الحجارة تدمي رأس من ضَربوا

  7. #37
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,875
    المواضيع : 483
    الردود : 17875
    المعدل اليومي : 5.22

    افتراضي ديوان الشاعر محمد ذيب سليمان

    بين أحضان من أنجبتني ودرجت على ثراها في فلسطين وجدت نفسي ..
    ولها أغني


    بين أحضانها .. رفيقة الغيم


    بلـدٌ تدثَّـر بالغيـوم وبالنــدى
    فكأنما الحسـناءُ في حُضن المدى
    جلسـت على كتفِ الجمال كظبيةٍ
    أرختْ على ألَقِ الطَّبيعةِ عسـجدا
    نامتْ وأيقظهـا النسـيم معاتبـاً
    في همسِ أُغنيةٍ يُرددها الصَّـدى
    كيف الوصال وقد ألَمَّ بنـا الجوى
    والحب يا حسـناء دونك ما ابتدا
    أنت الحروفُ الذائبـاتُ على فمي
    وشـفاهيَ السَّكرى بذكرك موْقِدا
    منك انطلقتُ الى الحيـاة روايـةً
    وخطَوْتُ أوَّل خُطوةٍ فيها الهُـدى
    ورسـمتُ في طرقـاتك الخضـرا
    ءَ قصَّة عاشقٍ كتب النشيد وردَّدا
    لله درك يـا مليحــة إننـي
    ما رمت غيرك أن يتيهَ ويَصعـدا
    سـئِم الجمـالُ مديـح كل مُفـوَّهٍ
    يهوى سـوى غدِك المعانق للهدى
    فلكم لجـأت إلى اللِّسان مخاطبـاً
    قلبي وقد أدمـت معاقله العِــدا
    يا قلـبُ لاتحـزنْ فليلـك زائـلٌ
    ومدينتي "بديا" سـيحفظها النَّدى
    سـنعودُ يا حسـناء كالفجر الذي
    قتل الظَّـلامَ وعـاد مثلك سـيِّدا
    سـتزولُ غربتنـا ويُثمر جرحنـا
    أمـلاً يحقق بالكـرامة موْعِــدا
    وسـتغرقُ الأحزانُ يا حسناء في
    قبر يضم الى الرفـاة شـواهدا

  8. #38
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,875
    المواضيع : 483
    الردود : 17875
    المعدل اليومي : 5.22

    افتراضي ديوان الشاعر محمد ذيب سليمان

    1- نظام
    دفعت شرود أفكار أتتني
    تدندن فوق غصن لا يميد
    وفارقت الفؤاد ولم تحرك
    نظاما قد وضعت ولا يحيد
    هو الخوف الذي لا بد بادٍ
    على نفس يؤرقها الرقود
    وما دربتها إلا لتبقى
    بحضن الغيب مفتاحا يذود
    عن القلب المفاسد أو هواها
    إذا رغبت بشيء لا يفيد
    ودمعي يا خليلي ليس آت
    على دنيا لجُبٍ قد تقود


    [size="5"]يتبـــع ....[/size]

  9. #39
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,875
    المواضيع : 483
    الردود : 17875
    المعدل اليومي : 5.22

    افتراضي ديوان الشاعر محمد ذيب سليمان

    إبتهـال


    يا رب سـاعدني لحمل لواكـا
    قـد ملَّ قلبي صحبـةً لـولاكا
    أنا تائه الخطوات دونك عـاثرٌ
    مستسلم للـريح ، كيف أراكا؟
    نادمت غيـرك كي أفوز بلـذَّة
    ٍ فعـلا الأنين بخـافقي إذ ذاكـا
    وبدت عليه من الهموم سحابةٌ
    هطلـتْ دموع فراقهـا إيـاكا
    يا قلب ما أشـقاك غيرك , إنمـا
    يشقى الفؤاد إذا استغاث سواكا
    سعَف النّخيل على عُلاه معرض
    للموت إن لم تسْـقِهِ يمنــاكا
    وهطول ذاك الغيم يصبح قاتـلاً
    إن لم تقُـدْهُ من السـماءِ يداكا
    وترى السفائن في البحار تلوكها
    أمواجه الرَّعناءُ دون رضـاكا
    وكذا الطيور على الرّياض تبعثرت
    من قسـوة الصياد حين قَـلاكا
    وهناك في أقصى الجبال توحَّدت
    صور الجمـال أنيقـة بِربـاكا
    وعلى امتداد الكون يقفر مزهرٌ
    ملَكتْـه أيدي مجـرمٍ عـاداكـا
    يا رب رافقنـي فـدربي مقفـر
    وإن امتلكـت رغائبـا إلاَّكــا
    يا رب قـرِّبني بحبك طائعــاً
    وأذق فـؤادي طعمه برضـاكا
    يا رب أنت على الوجود محبـةٌ
    قد خاب مسـعى ظالمٍ ينسـاكا
    أُنشـر بفضلك في الأنـام محبةً
    تسـتغرق الملهوف حيث دعاكا

  10. #40
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,875
    المواضيع : 483
    الردود : 17875
    المعدل اليومي : 5.22

    افتراضي ديوان الشاعر محمد ذيب سليمان

    انعتـــــاق


    كنتُ البراءة والحنين يقودنـي
    وزنابقي ذبُلـت بهـا الأقمـار
    فسكبتُ روحي في قداحكِ طامعًا
    أن تنتشـي ويـردكِ التذكـار
    فهجرتِ أسئلتي وبحركِ عاجزٌ
    عن فهم لوعتها فكيـف يغـار
    هـذا رخـامك في دمي متخثـر
    فـإلام تعبث في دمي الأحجـار
    وإلام يجمعني الحنيـن براعمـا
    ويلوكهــا في دربـك الإنكــار
    ما كان يجمعني سواكِ ولم أكن
    طَللاً,ولكـن شـاءت الأقـدار
    سأذيب أشواقي وأحرق لوعتي
    وتنام ملء جوانحي الأزهـار
    وأغـط في حلم سـواك يزوره
    وعلى شـراعي تولـد الأقمـار
    سـيّان عندي أن تعودي وردة
    أو غصـة في حلقـك الأوتـار
    روحي فلا لقيا لغرسكِ في دمي
    قد مات طيش وانمحـت آثـار

صفحة 4 من 11 الأولىالأولى 1234567891011 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 23-04-2018, 10:23 AM
  2. مُداعبَة شعريّة .. بيني وبينَ الشاعر الكبير محمد ذيب سليمان
    بواسطة مصطفى حمزة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 24-03-2015, 05:56 PM
  3. الأخت أماني محمد ذيب ، كريمة الأستاذ محمد ذيب سليمان بيننا .
    بواسطة نادية بوغرارة في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 31-07-2010, 11:01 PM
  4. اعتذار وشكوى لأخي محمد ذيب سليمان
    بواسطة وائل محمد القويسنى في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 06-06-2010, 11:59 PM
  5. مجرد رؤى - إهداء إلى الاستاذ محمد ذيب سليمان -
    بواسطة هيثم محمد علي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 08-05-2010, 05:04 PM