أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 20

الموضوع: لاأحبُ البحر

  1. #1
    الصورة الرمزية زاهية شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    المشاركات : 10,296
    المواضيع : 574
    الردود : 10296
    المعدل اليومي : 1.74

    افتراضي لاأحبُ البحر


    لاأحبّ البحر ياأبي

    جلس أحمد فوق صخرته الصّغيره قرب البحر, يغوصُ بأعوامِه العشرة إلى أعماق ذكرياتِه, والشـّمسُ قد بدأت تـُلقي برأسها على كــَتـِفِ الغروب بهدوء وحياء ,وهي تجرُّ وراءها ثوب الشـَّـَفـق برقةٍ وعذوبة, بينما دمعة ُ حزنٍ تنساب بدفءٍ على وجنة أحمد 0
    كانت قدماه الحافيتان تعبثان بما غمرهما من مياه البحر في نهاية يوم صيفي مرّحاراَ على أهل الجزيرة, وكأنَّ البحرَ أحس بالذنب تجاه أحمد, فراح يعتذرإليه بمداعبة قدميه بانسياب رقيق لقافلة من الامواج النّاعمة اللطيفة , علـه ينسى موت والده غرقاً قبل خمس سنوات0
    التقط أحمد ببراعة تلك الدّمعة الحزينة براحة يده اليمنى, وراح يحدّق فيها ,فرأها بعين خياله تكبر وتكبر , حتى غمرتْ كفه0
    أحس أحمدبتدفق الماء من يده نحو البحر, الذي بدأبدوره يتحرك بأمواج دائريّة, مالبثت أن انشقت, وخرج منها رأسُ أبيه مبتسماً له بسمرة وجهه , وجمال عينيه السّوداوين كما كان يراه دائما بمشهد يحبه و لن ينساه أبدا0
    ظلَّ أحمد يحدق بوجه أبيه بخوف تمتزج به الفرحة بألوان الشّفق,ناداه والده بصوته الرّخيم :انزل ياأحمد ,هيّا أريد أن أعلّمك السّباحة 0
    ولكن ّأحمد لم يستجب لطلب والده,فأعاد عليه الكلام مرّة ثانية فأجابه:لاأريد ياأبي إنني أخاف البحر0
    فنهره أبوه قائلا :انزل ياولد,أ تخاف من البحر وأنا معك, هيّا ارمِ بنفسك بين أحضانه ,لم تعد صغيراً ,أنت اليوم في الخامسة من العمر والرِّجال لايخافون يا بنيّ 0
    قال أحمد بشيء من التَّردد:ولكنني لاأحبّ ُ البحر ياأبي , مياهه المالحة تحرق عينيَّ و أكرهُ طعمهاأيضا0
    قهقه أبوأحمد وهو يمد يده الطويلة نحو ابنه ويلتقطه من فوق الصخرة الصَّغيرة كنسر يلتقط عصفوراً, وأحمد يرفرف بيديه ورجليه في الهواء حتّى سقط في الماء, فراح يتخبّط بين الامواج مستنجدا بوالده كي ينقذه من الغرق, والاب يضحك بسعادة ,وهو يلقن ابنه أول درسٍ من دروس الحياة , فالسباحة بالنسبة لاهل الجزر, هي رأس مالهم, وشاغل بالهم0
    أطبق أحمد بأنامله فوق راحته يريد أن يمسك بأبيه قبل أن تختطفه الامواج, وعندما فتح يده وجدها فارغة جافة لم ير فيها والده الذي غرقت به السّفينة ذات يوم هناك في البعيد ,الذي لايستطيع أحمد أن ينقذه من قسوة أمواجه رغم أنه أصبح كأبيه من أمهر السّباحين0
    بقلم
    بنت البحر

    يكفيكم فخراً فأحمد منكم000وكفى به نسباً لعزِّ المؤمن

  2. #2
    الصورة الرمزية طائر الاشجان شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    الدولة : المملكة العربية السعودية
    المشاركات : 1,048
    المواضيع : 41
    الردود : 1048
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    هي لحظةٌ ربما لا تتجاوز الثواني ، لكن الغوص فيها بخيال الكاتب يجعلها عالماً رحباً . لحظة بدأت بانحدار دمعة على وجنة الجهم ، فأخذته إلى البعيد ، لكن الولوج في هذا البعيد ليس من السهل التمهيد له إلا عند المحترفين حيث تجد ترويض الكلمة لما يخدم الفكرة في فحوى العبارة التالية :

    وراح يحدّق فيها ,فرأها بعين خياله تكبر وتكبر , حتى غمرتْ كفه0
    أحس أحمد بتدفق الماء من يده نحو البحر, الذي بدأ بدوره يتحرك بأمواج دائريّة, مالبثت أن انشقت, وخرج منها رأسُ أبيه مبتسماً له ...


    أما التمهيد لهذا الحدث فقد جاء خفيفاً لطيفاً هادئاً وكأنها تهدهدنا قبيل النوم برفق حتى غمرتنا مياة البحر وكأنه حلمٌ لا تملك إلا التشبث به لتصل إلى منتهاه ، وقد انقلب إلى معايشةٍ خياليةٍ حية ، استشعرناها بكل جارحة في مواضع اللمعان كما في :

    قهقه أبوأحمد وهو يمد يده الطويلة نحو ابنه ويلتقطه من فوق الصخرة الصَّغيرة كنسر يلتقط عصفوراً, وأحمد يرفرف بيديه ورجليه في الهواء حتّى سقط في الماء

    ونصحو وقد آن لتلك اللحظة أن تلد المفاجأة ، وجاءت بريشة ابنة البحر في قولها :

    وعندما فتح يده وجدها فارغة جافة لم ير فيها والده الذي غرقت به السّفينة ذات يوم هناك في البعيد

    تعمدَتْ الكاتبة أن تتكئَ على حدثٍ مُبكٍ بطبعهِ ، فالغرَق هنا موغلٌ في الالم لا سيما والغريق أبٌ لليتيم .
    ثم تأتي دمعةُ الطفولةِ المبتليةِ بالحرمان من حنان الاب ، وانهماك الصبيِّ في لُجّةِ الهم حتى غرقَ أو كاد يغرق ، وتمضي الدلالاتُ في غاية الدقة ، فالغرق والبحر والدمع والموت جميعها أتت بالصورة التي أدارتها زاهية أن تنطق عبر سطورها القصيرة لتقول لنا رسالتها في اسلوب شيّق ، هو عصارة الفكر المبدع ، ليس على مستوى اللشعر كما عهدتها لكنها فاجأتني بهذه الروعة فآمنت أن قلم الكاتب ريشةٌ يمكن أن يرسمَ بها لوحاتهِ على أي ورق وفوق أي جدار . في انتظار المزيد من ابنة البحر .

    تحية لزاهية واحتنا ملئ البحر وملئ خيالها اللا محدود .

    أخوها /
    طائر الاشجان
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية زاهية شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    المشاركات : 10,296
    المواضيع : 574
    الردود : 10296
    المعدل اليومي : 1.74

    افتراضي


    لله درُّك ياأخي طائر الأشجان

    ،تعرف أيها الفاضل أنت فنان بتغريدك الجميل

    بتناغم عجيب

    ربما أنا واحدة من الناس الذي فهموك

    حقَّ الفهم فأنت إنسان طيب

    مسالم , طاهر القلب ,طموح , خدوم,محب للخير

    ولكنك عندما تحس بأنََّ

    أحداً ما أساء إليك

    ( وليس الإحساس دائماً يكون صادقاً)

    تغضب بشدة

    ربما كنت من السكان الذين يعيشون قرب البحر

    أو ورثت من أحدهم عنفوان البحر وهدوءه

    وربما كنت من مواليد برج الحوت لاأدري

    ولكنك على أي حال فقد استطعت بنجاح مذهل أن تتغلغل في

    أعماق هذه القصة

    وتخرج منها الجميل باسلوب بديع

    فاذهب إلى البحر وتأمل كم هو جميل

    ورائع عندما يكون

    هادئاً

    وأنا متأكدة من أنك ستسبح الله العظيم

    الذي سخَّرَ لنا هذا البحر حبيباً وعدواً في آنٍ واحد0

    لقد أخذت منه دروساً كثيرة

    عندما كنت أعيش بين أمواجه المتلاطمة

    وخرجت بنتيجة إيمانية

    مازلت أعمل بها

    وأتمنى من كل الناس أن يعملوا بها

    أختصرها بما علَّمنا إياهُ المولى عزَّ وجلَّ

    ياألله لاإله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

    كم هذه الآية جميلة ففيها الخير لنا جميعا0

    لاتغب طويلاً أيها الطائر الشقيق

    سلمت أناملك بما خطَّت

    وسلم فكرك داعياً لله بصدقٍ وإخلاص

    أختك فيه

    بنت البحر


    يكفيكم فخراً فأحمد منكمُ000وكفى به نسباً لعزِّ المؤمن

  4. #4
    الصورة الرمزية طائر الاشجان شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    الدولة : المملكة العربية السعودية
    المشاركات : 1,048
    المواضيع : 41
    الردود : 1048
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    ولكنك عندما تحس بأنََّ
    أحداً ما أساء إليك
    ( وليس الإحساس دائماً يكون صادقاً)
    تغضب بشدة



    نعم أيتها الغالية .. ليس الاحساس دائماً ... ولكنه غالباً يأتي موافقاً لظني .. أما برجي فقد أصابته تكهناتك ، وإنني لأشكرك على رأيك في شخصي وهذا لأنك تنظرين إلى الآخرين بعين طبعك ، ابتسمت فلا شك أن من البعض مَن لا يروقه هذا ! ما علينا .

    ألا إن من طبعي التسامحَ طيبةً وأعفو عن الجاني إذا طلب الصفحا
    وليس لي الخد الذي إن صفعتهُ يغظ ولا القلب الذي يقبل القُبحا

    سأعمل بنصيحتك ، وأما الغياب فلن يطول ، ذلك لأنكم أحلتم الواحة إلى شلالات من الضياء حيثما ذهبتم وهذا يكفي للتواجد .

    تحياتـــي وتقديري
    أخوكم/ طائر الاشجان

  5. #5
    الصورة الرمزية زاهية شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    المشاركات : 10,296
    المواضيع : 574
    الردود : 10296
    المعدل اليومي : 1.74

    افتراضي


  6. #6
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,478
    المواضيع : 1090
    الردود : 40478
    المعدل اليومي : 6.29

    افتراضي

    إبداع في السرد القصصي لا يقل روعة عن ابداعك الشعري أختي زاهية.

    ولعلني شدني ارتباطك بالبحر يا بنت البحر وذدني أشياء أخرى ربما تعكس المزيد
    من ألق نفسك الكريمة الطيبة.

    لقد تناول أخي طائر الأشجان القصة تناولاً مميزاً بطريقته ولا أراني إلا أؤكد على عبرة القصة التي رسمتها يراعتك بريشة فنان متمكن. يجب على المرء أن لا يتخلى عن دوره ولا أن ينكص عن واجبه وأن يعرف أين نجاته ولو كان فيها ما لا يحب.

    تحياتي وإعجابي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Aug 2003
    المشاركات : 684
    المواضيع : 55
    الردود : 684
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    لك أسلوب يأسرني أيتها الأديبة الأريبة
    سيان شعرا أو نثرا كان

    قصة جميلة
    وقاصة أروع

    تحياتي وتقديري

  8. #8
    الصورة الرمزية زاهية شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    المشاركات : 10,296
    المواضيع : 574
    الردود : 10296
    المعدل اليومي : 1.74

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. سمير العمري
    إبداع في السرد القصصي لا يقل روعة عن ابداعك الشعري أختي زاهية.

    ولعلني شدني ارتباطك بالبحر يا بنت البحر وذدني أشياء أخرى ربما تعكس المزيد
    من ألق نفسك الكريمة الطيبة.

    لقد تناول أخي طائر الأشجان القصة تناولاً مميزاً بطريقته ولا أراني إلا أؤكد على عبرة القصة التي رسمتها يراعتك بريشة فنان متمكن. يجب على المرء أن لا يتخلى عن دوره ولا أن ينكص عن واجبه وأن يعرف أين نجاته ولو كان فيها ما لا يحب.

    تحياتي وإعجابي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وقد زادها مرورك الوضاء القاً وسمواً
    أخي الفاضل د0سمير العمري
    دمت بخير
    أختك
    بنت البحر

  9. #9
    الصورة الرمزية د.جمال مرسي شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2003
    الدولة : بلاد العرب أوطاني
    العمر : 63
    المشاركات : 6,074
    المواضيع : 364
    الردود : 6074
    المعدل اليومي : 1.00

    افتراضي

    الأخت الكريمة زاهية
    لن أزيد على ما قاله الأخوان الذين سبقوني هنا
    و تناولوا القصة بعين المعجب و الناقد البصير
    نعم .. انها جذابة من أولها لآخرها كجاذبية البحر لمن يحبونه و أنا أحدهم .. فبيني و بينه عشق قديم حركتيه في نفسي بقصتك الراقية فخلت نفسي و أنا أقرأ أنني أحمد هذا الطفل الصغير الذي جلس و قد تدلت قدماه في الماء يلامسها برفق .
    و هكذا صدق التجربة أخيتي .. فأن تجعلي المتلقي يعيش معك الحدث و يتخيل نفسه أحد أبطال العمل لهو قمة الإعجاز
    و الإبداع .. و لا أخفيك سراً أنني شعرت بهذا .

    إلا أن الصورة هنا كانت خلابة بشكل لم أكن أتخيله و كأنك تنسجين قصيدة حالمة و ليست قصة :

    " جلس أحمد فوق صخرته الصّغيره قرب البحر, يغوصُ بأعوامِه العشرة إلى أعماق ذكرياتِه, والشـّمسُ قد بدأت تـُلقي برأسها على كــَتـِفِ الغروب بهدوء وحياء ,وهي تجرُّ وراءها ثوب الشـَّـَفـق برقةٍ وعذوبة, بينما دمعة ُ حزنٍ تنساب بدفءٍ على وجنة أحمد "


    لله درك يا زاهية ايتها الشاعرة القاصة الفاضلة

    تقبلي مودتي في الله

    أخوك د. جمال
    البنفسج يرفض الذبول

  10. #10
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Dec 2003
    الدولة : رحال
    العمر : 41
    المشاركات : 19
    المواضيع : 5
    الردود : 19
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي


    بعد قراءة البحر لهذا البحر اكاد اجزم انه سيبتسم سعيدا دلبلاً على قوته
    ساحر هو هذا البحر بامواجه يبتلع الشمس كل يوم ويزأر سعيدا عندما نعبر عن عنفوانه وجبروته .
    رغم رقته وهدوئه .

    زاهية لله درك

    لن يكون هذا الشاطئ حزيناً بعد اليوم
    ولن تعود امواجه للبكاء
    وحيتانه للرحيل
    نوارسه سوف ترقص مع الانغام
    ولطمات الموج ستنعش الوجدان
    فقط لانه ... يحيا برئ بصداه



    تحياتى وتقدبرى لك
    خالد المصرى

    ساحر هو هذا الموضوع فمن ابداع زاهية لتحليل طائر الاشجان الرائع لتحية دكتور سمير العمرى
    انتقالا لرقه الدكتور محمد واخيراً روعه احساس الدكتور جمال .


    تحياتى على هذا الفيض المتألق من المشاعر .

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. رحبوا معي بشاعرة طال انتظارنا لها ... بنت البحر
    بواسطة د.جمال مرسي في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 08-05-2006, 06:02 PM
  2. أسئلة في قاع البحر
    بواسطة بن عمر غاني في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 29-06-2004, 04:50 PM
  3. قصيدة( يا شـــاطئ البحر ) لمروان المزيني
    بواسطة مروان المزيني في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 27-05-2004, 01:33 AM
  4. بحب البحر
    بواسطة إسكندرانى في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 26-05-2004, 11:16 PM
  5. تعقيبٌ سريع على البحر السريع
    بواسطة عبد الوهاب القطب في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 26-07-2003, 10:51 PM