أحدث المشاركات
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 20 من 20

الموضوع: لاأحبُ البحر

  1. #11
    الصورة الرمزية زاهية شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    المشاركات : 10,296
    المواضيع : 574
    الردود : 10296
    المعدل اليومي : 1.74

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.جمال مرسي
    الأخت الكريمة زاهية
    لن أزيد على ما قاله الأخوان الذين سبقوني هنا
    و تناولوا القصة بعين المعجب و الناقد البصير
    نعم .. انها جذابة من أولها لآخرها كجاذبية البحر لمن يحبونه و أنا أحدهم .. فبيني و بينه عشق قديم حركتيه في نفسي بقصتك الراقية فخلت نفسي و أنا أقرأ أنني أحمد هذا الطفل الصغير الذي جلس و قد تدلت قدماه في الماء يلامسها برفق .
    و هكذا صدق التجربة أخيتي .. فأن تجعلي المتلقي يعيش معك الحدث و يتخيل نفسه أحد أبطال العمل لهو قمة الإعجاز
    و الإبداع .. و لا أخفيك سراً أنني شعرت بهذا .

    إلا أن الصورة هنا كانت خلابة بشكل لم أكن أتخيله و كأنك تنسجين قصيدة حالمة و ليست قصة :

    " جلس أحمد فوق صخرته الصّغيره قرب البحر, يغوصُ بأعوامِه العشرة إلى أعماق ذكرياتِه, والشـّمسُ قد بدأت تـُلقي برأسها على كــَتـِفِ الغروب بهدوء وحياء ,وهي تجرُّ وراءها ثوب الشـَّـَفـق برقةٍ وعذوبة, بينما دمعة ُ حزنٍ تنساب بدفءٍ على وجنة أحمد "


    لله درك يا زاهية ايتها الشاعرة القاصة الفاضلة

    تقبلي مودتي في الله

    أخوك د. جمال

    أهلاً بك أخي الفاضل د0جمال محباً للبحر
    إنه البحر
    ويالها من كلمة تهزني عندما أفكر بها
    فارتجف خوفاً يمتزج بشيء
    من السعادة
    التي تعيدني إلى زمن الطفولة
    فأراني صغيرة
    ألعب مع الأطفال فوق رمال الشاطيء
    وأتنقل بشقاوة محببة
    بين صخوره
    وأغطس تحت المراكب فأخالها وحشوشاً بحريه
    فأخرج من الماء وأنا أصرخ رعباً0
    ولكنه رغم قسوته وبطشه
    وعنفوانه
    يظلُّ مدرِّساً فذاً لي
    يعلمني الصفاء
    عندما تهدأ أمواجه
    ويعكس وجهه الرائق زرقة السماء
    أحببته صغيرة
    وتخذت منه كنية وأنا كبيرة
    رحم الله والديَّ
    فقد سمياني ببنت البحر
    فكنت به بارَّة
    شكراً لك أخي الفاضل د0جمال مرسي على هذه المداخلة العذبة
    أختك
    بنت البحر

  2. #12
    الصورة الرمزية زاهية شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    المشاركات : 10,296
    المواضيع : 574
    الردود : 10296
    المعدل اليومي : 1.74

    افتراضي


    أهلاً بك
    أخي الفاضل خالد المصري
    سعيدة أنا ياأخي
    بعودة النوارس المهاجرة
    فقد خـُلِقتْ لتكون نوارساً لاصقوراً
    وأحمد هذا
    كنت قد كتبت قصة حياته مع والدته
    التي آثرت بعد غرق أبيه أن تربي ولديها
    أحمد وعبد السلام
    على أن تتزوج ونجحت في ذلك
    واستطاعت هذه السيدة المكافحة
    أن تغمض للبحر عيوناً كثيرة
    فقد أصبحت تمتلك عدداً كبير
    اً من السفن التجارية
    دفعت ثمنها من عرق جبينها
    وكدها وتفانيها
    دون أن تأخذ قرشاً واحداً كمساعدة
    من أحد
    حتى من أقرب الناس إليها
    والدها واخوتها واخواتها
    أو أهل زوجها
    وحتى اليوم مازالت تعمل
    بعد أن أغلقت للبحر عيونا
    بسفنها الكثيرة
    وهذه القصة كانت بالنسبة لي
    من أحب القصص التي كتبتها
    ولكن يداً ما مزقتها ببراءة
    ولم يعد بمقدوري إعادة كتابتها
    فقد تخلصت من المسودة
    ولكنني مازلت أقوم بزيارة لهذه السيدة
    بين الحين والآخر
    وقد حزنت كثيراً لمصابها
    عندما عادوا لها بأحمد الصغير هذا
    ( بعد أن أن أصبح رجلاً)
    بطل هذه القصة في تابوت من الخليج
    بعد أن خسر كل ثروته
    ولكن أمه التي مازالت تعمل
    في عملها السابق بصنع الحلويات
    ,قالت لي :ياابنتي مال البحر يأتي ويذهب
    ,صدقيني لم أخسر مالاً لأنني لم أكن بحاجة له
    فعملي هنا في بيتي يكفيني
    ولكنني خسرت ابني 0
    هذه المرأة تستحق التقدير والتكريم
    لأنها من أعظم النساء
    رغم أنها لم توجد في بيئة فيها جهاد ضد العدو
    فإنها جاهدت ضد الفقر وسؤال الناس
    ولو وجدت في مكان جهاد
    لقدمت الروح في سبيل الله
    والله أعلم
    شكراً لك أخي الفاضل
    خالد فقد ذكرتني نوارسك العائدة من الغربة
    بأم أحمد وقصتها المحزنة0
    أهلاً بك أخاً عزيزاً
    أختك في الله
    بنت البحر
    يكفيكم فخراً فأحمد منكم***وكفى به نسباً لعزِّ المؤمن

  3. #13
    الصورة الرمزية د.جمال مرسي شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2003
    الدولة : بلاد العرب أوطاني
    العمر : 63
    المشاركات : 6,074
    المواضيع : 364
    الردود : 6074
    المعدل اليومي : 1.00

    افتراضي

    هذه القصة انموذج للقصة القصييرة
    أعدت قراءتها فلم أجد حيالها إلا التثبيت
    تقبلي الود
    د. جمال
    البنفسج يرفض الذبول

  4. #14
    الصورة الرمزية زاهية شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    المشاركات : 10,296
    المواضيع : 574
    الردود : 10296
    المعدل اليومي : 1.74

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.جمال مرسي
    هذه القصة انموذج للقصة القصييرة
    أعدت قراءتها فلم أجد حيالها إلا التثبيت
    تقبلي الود
    د. جمال
    أخي الفاضل
    د0جمال مرسي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أشكرك على تثبيت القصة

    وإن جاء الشكر متأخراً جداً

    رمضان كريم

    أختك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    بنت البحر
    حسبي اللهُ ونعم الوكيل

  5. #15
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 34
    المشاركات : 10,147
    المواضيع : 309
    الردود : 10147
    المعدل اليومي : 1.88

    افتراضي

    حبيبتي زاهية:

    دائما ترتدين ثوب الجمال

    وتنبضين برقة

    قصة رائعة

    سلمت يداك على ما تنثره من جمال

    لك عبق الياسمين نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #16
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Nov 2005
    الدولة : هنا .. تماماً !!
    المشاركات : 603
    المواضيع : 45
    الردود : 603
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي


    بسم الله الرحمن الرحيم


    الأخت الغالية / زاهيه
    يُسعدني أن أكون ضيفكِ اليوم بين حروفكِ الجميلة , واسمحي لي بأن أبدي ملاحظاتي المتواضعة

    قصتكِ بالفعل جيدة يا أختي .. ولكن اسمحي لي بإبداء بعض الملاحظات

    بداية القصة جيدة .. فلحظة دخولكِ بنا إلى القصة لم تكن مُفتعلة و إنما بدت طبيعية .

    فنهره أبوه قائلا :انزل ياولد,أ تخاف من البحر وأنا معك,
    أعتقد أنه كان من الأفضل التعبير بالعتاب الحازم ( قال في حزم ) و ليس النهر .. لأن تعبير النهر مُبالغاً فيه على ذلك الحدث .

    علـه ينسى موت والده غرقاً قبل خمس سنوات0
    كان من الأفضل عدم ذكر تلك المعلومة مع استكمال أحداث القصة حتى يحدث نوع ما من الإثارة كي لا

    تسبب مللاً أو توقّعاً من القارئ ,وجعل تلك المعلومة كلحظة تنويرية مندمجة مع النهاية .

    كان أجمل ما في قصتكِ دمج الذكرى مع الواقع في انسيابية أبدعّتِ - ذهنياً - فيها , إلا إن ذِكر موت الأب كان بمثابة مانع لانسيابية رحلة المرور ما بين الواقع و الخيال .


    قهقه أبوأحمد وهو يمد يده الطويلة نحو ابنه ويلتقطه من فوق الصخرة الصَّغيرة كنسر يلتقط عصفوراً, وأحمد يرفرف بيديه ورجليه في الهواء حتّى سقط في الماء,
    تصويركِ رائع يا زاهية , ولكن لي ملحوظة بسيطة ..

    الحدث كان التقاط الأب لابنه .. وليس جذبه من فوق الصخرة ... فكيف سقط في الماء ؟

    إذا ما كان قصدكِ هو أنه التقطه ثم أسقطه في الماء لكان من الأفضل أن تذكري أنه أسقطه .. فقط لاكتمال أبعاد اللوحة

    النهاية كادت أن تصبح فوق مستوى الجيد .. لولا علم القارئ مُسبّقاً بموت الأب ..

    القصة في المجمل متوسطة .. و ليس هذا بخساً لقيمتكِ الأدبية التي أدركها , ولكنها متوسطة قياساً بموهبتكِ الرفيعة ..

    و أعلم أنكِ ستبدعين في القصة القادمة ..

    أعتذر عن وجهة نظري المتواضعة , ولكني أردت أن أقدم لكِ نصيحة قارئ و كاتب يعشق الحرف .

    زاهية .. قرأت لكِ عدة أعمال , وأعلم علم اليقين أن موهبتك الواضحة تجعلكِ تكتبين أجمل من ذلك , سواء كان ذلك في السرد أو في طريقة إدارة الأحداث في قصتكِ ..

    في انتظاركِ قريباً ..

    أحمد فؤاد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #17
    الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
    المشاركات : 3,877
    المواضيع : 95
    الردود : 3877
    المعدل اليومي : 0.71

    افتراضي تحية ورد

    سلام الله عليك ورحمته وبركاته

    تحية عبِقة كعبَق عشقك للبحر

    الغالية زاهية، تعشقين البحر.. وأنا أعشقه مثلكِ، منذ كنت نبضةً محلّقة بفضاءات الحلم..أتدرين؟ حين قدِمتُ يوما لأسمع حكاياه ويسكنني، وجدتُه مستلقيا.. وبين يديْ موجه دفتر مذكراته، لم أشأْ أن أوقظه، حتى أقرأ بعضَ بوحه، فقرأتُ ورقةً كتبَ فيها:

    ""
    تسلّلت الطفلة الصغيرة خفية من جدتها التي كانت تغطّ في النوم، وقبل أن تخرج إلى الشاطـئ القريب من البيت، أخذت القنديل معها واتجهت أسيرةَ النداء الخفيّ... النداء المخملي الذي أيقظها من رقادها فجأة...لقد سمعتْ صوتَ البحر يسألها اللقـــاء....وعلى وجه السرعة...
    وماإن اقتربت من البحر ، حتى وجدته يكفكف دمعه، وأوصاها بأن يكون حديثهما همسـا.. لكي لايوقظ أمواجه التي تعبَتْ طيلة اليوم جيئة وذهابا ، تنثر الأسرار هنا وهناك...جلست فقال لها:
    "أسمعتِْ مايقولونه عني؟
    أجابت الطفلة ببراءة: عمّاذا تتحدث؟
    قال لها البحر:
    حسنا ربما أنتِ أيضا لاتعرفين مصيبتي...ولكن كان لابدّ أن يسمعني أحد.. ولاأدري لماذا وقع اختيار قلبي عليك ...ربما لأنك طفلة مختلفة.. ولم تُلحقي بي الأذى يوما...حسنا...إنهم يتهمونني بأفظع الاتهامات...بأنني أُغرق السفن التي تتوغّل فيّ، وأُغرِق كثيرا ممن يتوغلون في أعماقي كلما غضبت...ولكن ليست هذه هي الحقيقة... من يفعل هذا: الحبيبة التي تسكنني منذ ألف ذكرى...وهذه أيضا قصة طويلة..ففي يوم من الأيام، حين كنت أزور بعض الجزر القريبة، وقعتُ أسير العشق، أحببتُ ابنة ملك جزيرة الخيال، وتعاهدنا على الوفاء، وكنتُ أظن أنني سأسعد معها..ولكنها تملّكت قلبي وأعماقي ..كانوا يقولون بأن الحب أنانية وتملك، ولكنني لم أفقه ذلك أبدا، حتى قُدِّمت لي كأسُه فشربتها رغما عني.. ولم تسمح باقتراب أي أحد من أعماقي التي سكنتْها، وأقسمتْ ألاّ تفارقها حتى الموت..وكانت كلما اقتربت سفينة من السفن أو اقترب شخص حدّ الجنون من قلبي وتوغّل فيه ، قامت بالقضاء عليه غيرةً منها عليّ..لكي لايشاركها أحدٌ مهجتي...كتبتُ فيها شعرا، أتوسل إليها فيه بأن ترقّ، فما رقّت لحالي وحال الناس..أرأيتِ طفلتي؟ ظننتُ بأنني سأسعد مع من أحببت، فإذا بي قد كتبتُ قدَري الجريح بنفسي، وسجنتُ نفسي بقلعة الشقـاء والتعاسة للأبد...وهاأنذا متّهم بإغراق السفن والناس، ولستُ أنا المذنـب...وكلما طلبتُ منها أن تعود لرشدها ، وتكفّ عن إذاية الآخرين، لاترعوي...فماذا أفعل!!! قولي لي صغيرتي بالله عليكِ، ماذا أفعل؟؟؟ "
    وأطرق البحر، وقد احتفلت سجومٌ حرّى بتقاسيم وجهه الدافئ، وأقامت حفلَ حزن على كل نبض من نبضات روحه...وعادت الطفلة إلى بيتها واجمة، تفكر في كل ماسمعت...هل تحكي للناس حكاية البحر وتبرّئ ساحتَه؟ أم تُبقي الأمر سرا...ومضت في طريقها، والحيرة والحزن يقتاتان منها......حتى أنها نسيت القنديــل.....عند الشاطئ....
    ""
    ألا يمكن للبحر أن يكون مظلوما زاهية؟؟
    هكذا أراه..ربما لأنني أعشقه حتى الثمالة مثلك
    كوني بخير..
    وتقبّلي مني ألف باقة من الورد والمطر
    تحياتي وتقديري

  8. #18
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : سوريا
    المشاركات : 234
    المواضيع : 19
    الردود : 234
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    رائع يازاهية
    وأنا أقرأ القصة أحسست أنني أقف إلى جانب أحمد بل في داخله
    أحس بما يحس وأرى مايرى
    وما هذا إلا من فكر واضح
    وتصوير رائع
    وقلم طائع
    دمت ودام عطاؤك
    م.الهام56

  9. #19
    الصورة الرمزية زاهية شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    المشاركات : 10,296
    المواضيع : 574
    الردود : 10296
    المعدل اليومي : 1.74

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سحر الليالي
    حبيبتي زاهية:

    دائما ترتدين ثوب الجمال

    وتنبضين برقة

    قصة رائعة

    سلمت يداك على ما تنثره من جمال

    لك عبق الياسمين نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    ولك غاليتي
    سحر الليالي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    من أختك زاهية
    دعوات بالخير
    تزيدك إيماناً ورفعة بالتقوى

    أختك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    بنت البحر

  10. #20
    الصورة الرمزية زاهية شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    المشاركات : 10,296
    المواضيع : 574
    الردود : 10296
    المعدل اليومي : 1.74

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد فؤاد مشاهدة المشاركة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخت الغالية / زاهيه
    يُسعدني أن أكون ضيفكِ اليوم بين حروفكِ الجميلة , واسمحي لي بأن أبدي ملاحظاتي المتواضعة
    قصتكِ بالفعل جيدة يا أختي .. ولكن اسمحي لي بإبداء بعض الملاحظات
    بداية القصة جيدة .. فلحظة دخولكِ بنا إلى القصة لم تكن مُفتعلة و إنما بدت طبيعية .
    أعتقد أنه كان من الأفضل التعبير بالعتاب الحازم ( قال في حزم ) و ليس النهر .. لأن تعبير النهر مُبالغاً فيه على ذلك الحدث .
    كان من الأفضل عدم ذكر تلك المعلومة مع استكمال أحداث القصة حتى يحدث نوع ما من الإثارة كي لا
    تسبب مللاً أو توقّعاً من القارئ ,وجعل تلك المعلومة كلحظة تنويرية مندمجة مع النهاية .
    كان أجمل ما في قصتكِ دمج الذكرى مع الواقع في انسيابية أبدعّتِ - ذهنياً - فيها , إلا إن ذِكر موت الأب كان بمثابة مانع لانسيابية رحلة المرور ما بين الواقع و الخيال .
    تصويركِ رائع يا زاهية , ولكن لي ملحوظة بسيطة ..
    الحدث كان التقاط الأب لابنه .. وليس جذبه من فوق الصخرة ... فكيف سقط في الماء ؟
    إذا ما كان قصدكِ هو أنه التقطه ثم أسقطه في الماء لكان من الأفضل أن تذكري أنه أسقطه .. فقط لاكتمال أبعاد اللوحة
    النهاية كادت أن تصبح فوق مستوى الجيد .. لولا علم القارئ مُسبّقاً بموت الأب ..
    القصة في المجمل متوسطة .. و ليس هذا بخساً لقيمتكِ الأدبية التي أدركها , ولكنها متوسطة قياساً بموهبتكِ الرفيعة ..
    و أعلم أنكِ ستبدعين في القصة القادمة ..
    أعتذر عن وجهة نظري المتواضعة , ولكني أردت أن أقدم لكِ نصيحة قارئ و كاتب يعشق الحرف .
    زاهية .. قرأت لكِ عدة أعمال , وأعلم علم اليقين أن موهبتك الواضحة تجعلكِ تكتبين أجمل من ذلك , سواء كان ذلك في السرد أو في طريقة إدارة الأحداث في قصتكِ ..
    في انتظاركِ قريباً ..
    أحمد فؤاد
    أحمد فؤاد أخي المكرم
    أهلا ومرحبًا بك وبكل ماتفضلت به من نقد يوصل صاحب النص للأجمل والأكمل بإذن الله ، أرجو أن تكون بخير وتقرأ ما كتبته مؤخرا، وأنا بانتظار تعليقك المفيد.
    أختك
    بنت البحر

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

المواضيع المتشابهه

  1. رحبوا معي بشاعرة طال انتظارنا لها ... بنت البحر
    بواسطة د.جمال مرسي في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 08-05-2006, 06:02 PM
  2. أسئلة في قاع البحر
    بواسطة بن عمر غاني في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 29-06-2004, 04:50 PM
  3. قصيدة( يا شـــاطئ البحر ) لمروان المزيني
    بواسطة مروان المزيني في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 27-05-2004, 01:33 AM
  4. بحب البحر
    بواسطة إسكندرانى في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 26-05-2004, 11:16 PM
  5. تعقيبٌ سريع على البحر السريع
    بواسطة عبد الوهاب القطب في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 26-07-2003, 10:51 PM