أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: مزايا الأم

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد الشحات محمد شاعر وناقد
    تاريخ التسجيل : Sep 2007
    الدولة : القاهرة
    المشاركات : 1,100
    المواضيع : 103
    الردود : 1100
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي مزايا الأم


    مزايا الأم


    مزايا الأمّ تجمعنا .. بِرقِّتْها
    تدفِّى الكون بندهتْها
    ترفْرف كل يوم روحها .. على بيتْها
    تصحِّى الذكرى فى النعسان
    و تروى الزرع من قُوتْها
    تدَوَّر فلسفة ساقيه .. ،
    وباقيه الشمس بتْنَوَّر .. ،
    وتطرح كل يوم إنسانْ
    وفى المطبخ شجر فارد .. ،
    يقدم حب مِتسبّك فى ضحكتها .. ،
    وضلِّتْها الأمل يربط
    مع الألوان كلام أبيض
    وتنده فيا مسْطرتى
    وترسمنى .. ،
    أسجل قلب مفتوح بالهدف يشهد .. ،
    وأتْشاهد بأسطرتى
    أموت وأنا بنكتب عايش .. ،
    ومتهرّب رصاص طايش .. ،
    وجوّايا الألم فايش .. ، ومتحجب .. ،
    ولما الدنيا تتعجب .. ،
    أشوف أمى اللى واقفه هناك .. ،
    وبترتِّب ورق مصلوب على الهامش
    وفى عنيها ابتسام مخطوف
    وزهر الخد بات مخطوف
    وبيدارى القلق م الخوف
    على عيالها اللى حطو الطاسه فى الخضه
    ولبسوا حروف خشب مدهونه بالفضه
    وطلعت .. خلخلوا الصّبَّار فى تُرْبتها
    ومدُّوا الجزْر فى الموج بعد تربيتها
    وتربيطها انفلق نصين
    ودبلتها اللى كات سايباها من بختى
    بقت فصِّين .. !
    ولسَّاها بمزاياها ..
    بترفع إيدها دعياها
    تجدد - فى اعتماد - فرحهْ
    وتِفْرد للولاد طرحهْ
    وتفضل عايشة فى الكوشة اللى بتأدن
    تدندن سالمة جوه مقام
    صبا الأرواح
    وتبعت للقلوب ترتاح
    وتبقى صباح
    يهلّ النور على جبينها
    ويتْوَسْطن بنقطة وشم حاجينها بطرحيتين
    وحاجبينها قصيدة شعر من شطرين
    وكحل اخضر يدوِّنْها من الجنبين
    حنين ملهم
    تطبْطَبْ ع الفروق .. تِتْلَمْ
    وتتحرك شفايفها .. ،
    تتمْتِم ع الجروح .. تفضل ..
    ترجَّع .. ، كل موس يتْلَم
    مفيش عسْكر .. مفيش منكر .. ،
    ولا السكر خلاص فى الدم
    أمانها ف حضنها الدافى
    ولسه البحر متعافى .. مع الهوجه
    أتارى الشط مش صافى .. ،
    وكتر خيره قاللى الحاله معووجه .. !!
    وطبعا لزمه تنعدل .. ، وتتبدل .. ،
    فيطلع نسر ويحلق على ظروفنا .. ،
    يحطّ النجمه فى كفوفنا
    ويدَّارى .. ، يدوَّرْها .. ، يروح الهم
    ونطلب منها توجيهها .. ،
    توجِّه .. بس مين يفهم
    ما دام النسر جوَّانا
    وسره ف نجمه قوَّانا .. ،
    وخلاَّنا حصان نارى ،
    ما يتْكَبَّر .. ، وبَيْكَبّر
    وع المنبر بيتواسى الخلاص بسكوت
    ورغم السره ممدوده بحبل ريموت ..
    يبان فى الشاشه صوت كابتن بيتهنطر .. ،
    ويتعنتر .. ،
    وفى الملعب بيتقطنر .. ،
    ويتباصى الكريم .. يتشاط
    وخط الوسط يترقص بلعبه جات
    ويدخل بورصة الأموات
    يبيع الكلْيه والإخوات
    بلاش .. خد .. ، هات
    ومين يهتم ؟!
    بداية الهد فى القاعة
    معدْش فى عمرى كام ساعة
    وحتى الساعة فى العقرب
    ومين أقرب ..
    من الذكرى اللى تجمعنا
    وفى الأعياد ترجَّعْنا
    برحمه ونور .. كلام بيدور
    على الطبليه والفاتحه
    وباسم الله .. ما شاء الله
    بحطِّ اللقمه لسَّه يدوبْ
    لقيتْنى بدوب
    وبادخل فى الطبق طاير
    وجنبى العضْمه مصِّيتْها
    وبعد شويه مرّ صاروخ .. ،
    ومتْحَمّل قمر توجيه
    وللتمويه ..
    قَرِيت لاولادى قصّتْها
    من الفكره التقيت بكره
    عشان أكتب جُمَل بوضوح
    ويسكن فى الجَمَل عنبر كرامتها
    أسرَّح للجميع خصله أمل غايب
    تخصْخص ليَّه قُصِّتْها
    وأرجع تانى قبل النوم
    امضمض بقِّى جوه هموم
    وأتْوضا بغلاوتها
    أنام .. ألْقاها قدَّامى
    بتضحك نفس ضحكتها
    تصحِّى الذكرى فى النعسان
    وتروى الزرع من قوتها .. ،
    أغمض عينى تفتحها
    أرشّ لحاف على سريرى .. أريحها ..
    تنام جنبى ، وتحكيلى عن الماضى
    تصرح بانضمام الحلم للمدفع
    وتدفع سكة الطيار
    وترفع خاصة الاظهار
    وتدفن موت فى عزّ حصار
    وتحكم جلسه القاضى
    وتختم .. بس انا الماضى
    كتاب فاضى .. ومتعطر بطعم الصوم
    ومين هيدوم على الدنيا .. ،
    ويستطعم دناوتها .. ،
    وقسْوتها ف حلاوتها
    بفكر بس مش لاقى اللى بيجاوب
    يقول أوِّلْها أخرتها
    ويتفلسف بصوت أمى ..
    كأنى بشوق .. تنادينى الدموع ليها
    ألبِّيها .. تبصّ لفوق
    أفوق ع الصرخه فى ميلادى
    وتشرح صدرها النادى
    تلفلفنى بحنان سرسوب
    ويكبر غصنى فى الوادى
    تخاف من رمش حسادى
    تلبسنى القميص مقلوب .. !

    وياااه .. يوم رحت مدرستى
    وكات مفتوحه كُرَّاستى
    سمعت الفرحه مخلوطه بكلام تأبين
    وبعد سنين .. بدأت الرحلة مِتْوكِّل .. ،
    وبَتْشَكِّل على التنوين
    ولما الرفع بالفاتحه اتبعتْ مجرور
    فهمت الدرس متفيرس بخط البين
    قطعت الصفحه .. رصِّيتْها .. ،
    وحَطِّيتْها .. مع اخواتها
    عشان تنصم
    يريت ترجع .. ،
    وتفرك عولمه فى معصم
    مزايا الام
    ..............


    عرفْتُ طعْمَ الندى بالصومِ مُرْتَجَلاً .... و النورُ منطقةٌ أرنو إلى فيها
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد الشحات محمد ; 02-07-2011 الساعة 11:22 PM

  2. #2
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.13

    افتراضي

    لم اكن أعتزم الاكتفار بما قرأت الليلة
    إنما وجدتني أمام هذه الباهرة بكل ما فيها شعرا وفكرا ومعاني وصورة وتراكيب
    أقرر إغلاق كتاب ليلتي على باقة من الروعة اجتمعت في قصيدة كلها ألق وسحر

    أبدعت أيها السامق

    دمت بروعتك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية محمد الشحات محمد شاعر وناقد
    تاريخ التسجيل : Sep 2007
    الدولة : القاهرة
    المشاركات : 1,100
    المواضيع : 103
    الردود : 1100
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيحة الرفاعي مشاهدة المشاركة
    لم اكن أعتزم الاكتفار بما قرأت الليلة
    إنما وجدتني أمام هذه الباهرة بكل ما فيها شعرا وفكرا ومعاني وصورة وتراكيب
    أقرر إغلاق كتاب ليلتي على باقة من الروعة اجتمعت في قصيدة كلها ألق وسحر

    أبدعت أيها السامق

    دمت بروعتك


    و أماَّ أنا ، فلقد كان لهذا المرور الأول أثره في أن يجعلني أُعيدُ قراءته مرات و مرات ،
    كما كان لكلماتكم سحرها ، فانطلقْتُ أُقلّبُ شغفاً في صفحات الملتقى

    شكراً لكِ المبدعة القديرة/ ربيحة الرفاعي

    شرّفني كرم مروركِ ، و أسعدني كثيراً أن راقت لكم هذه السطور

    تحية و تقدير

  4. #4
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,643
    المواضيع : 386
    الردود : 23643
    المعدل اليومي : 5.40

    افتراضي

    أمام حرفك أديبنا وشاعرنا الرائع لاأمتلك دائما إلا دهشة تقف معي على ضفاف نزفك الباذخ ونبضاتك المتدفقة
    فلله درك من مبدع أيقظ لي بسمة كنت بحاجة إليها
    للتثبيت تبجيلا وتألقا
    ولك وافر التقدير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية محمد الشحات محمد شاعر وناقد
    تاريخ التسجيل : Sep 2007
    الدولة : القاهرة
    المشاركات : 1,100
    المواضيع : 103
    الردود : 1100
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رنيم مصطفى مشاهدة المشاركة
    أمام حرفك أديبنا وشاعرنا الرائع لاأمتلك دائما إلا دهشة تقف معي على ضفاف نزفك الباذخ ونبضاتك المتدفقة
    فلله درك من مبدع أيقظ لي بسمة كنت بحاجة إليها
    للتثبيت تبجيلا وتألقا
    ولك وافر التقدير

    أسعد اللهُ قلبكِ ، و ثبّتكِ بالقولِ الثابت


    المُتألقة دوماً
    أ. رنيم مصطفى



    يُسعدني كثيراً مروركِ على النصوص ، فَتُحييها ..

    تُرْوى بقراءتكِ المُمَيزة ، و تندفع العصارة في سيقانها بتعليقاتكِ الثرية ،

    إن هذه القصيدة "مزايا الأم" واحدةٌ مِماَّ كتبْتُ في رثاء أمي رحمها الله ..،
    و قدْ كانتْ مُلْهمةً لي في حياتها ، و بعد مماتها ، و على امتداد شرايين الشعر حيثُ كانتْ تُشجّعني كمبدعة ، فضلاً عن كَوْنها الأم الحنون ، و لذلك لم أشعر يوماً بأني "منقطع" بعدها .. حيثُ أجدها في وصاياها و توجيهاتها و ابتسامتها التي تُضيئ الكون من حولي ،
    خشيتُ في لحظة أن نهر الشعر ربما -برحيلها- يُصابُ ببعض ركود ، قكانتْ قصيدتي الأولى في رثائها بعنوان "حوار على وجه الكهف" ، و التي بدأتْ بقولي :
    أماَّهُ قدْ جُمّد التنوينُ في حرْفي ... و باتَ يا أمُّ مَمْنوعاً منَ الصرْفِ

    و ما إن بدأتُ القصيدة حتى وجدتُها تنسابُ على قلمي ، فتكتبني ، و لا أكتبها .. ، و هذه من الـ "مزايا" التي أعتزُّ بها ،

    و كما كان للشعر العمودي مساحته في رثاء أمي ، فقد كان للشعر التفعيلي كذلك ، و قد مثّلتْ مساحته قصيدتي "رائحة المطر" ، و بالعامية المصرية قصيدة "مزايا الأم" التي تشرفتُ بنشرها هنا ..

    و لم تغبْ الأم يوماً عن حرفي ، و خصوصاً في النصوص التي تتناول قضايا مهمة ..

    و قد حمل عنوان القصيدة هنا اسمها رحمها الله ،
    ............

    يا إلهي ..
    ماذا دفعَني لكلِّ هذا السرد ؟

    رحم اللهُ أمي ،

    و مدّ في عمركِ أختنا الفاضلة/ رنيم مصطفى

    دامت ابتسامتكِ التي تنير الحرف ، و تمنحُ المتصفح شرفاً كبيراً

    خالص المودة و الاحترام ، و لكِ دوماً نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,643
    المواضيع : 386
    الردود : 23643
    المعدل اليومي : 5.40

    افتراضي

    رحم الله والدتك وأسكنها الجنة
    جميل أن توسق لها كل تلك المشاعر الوفية وعظيمة هي أن جعلتك تمرق كل هذا الانهمار البديع
    شاعرنا الفاضل ...
    دام ألقك
    ومرحبا بك في واحتك
    تحاياي

  7. #7
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 57
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 2.00

    افتراضي

    ما أجملها في أجمل الجميلات وما أبدع نسيجها وعواطفها وموسيقاها
    رحم الله والدتك وجميع الامهات
    كنت هنا واستمتعت شاعرنا الجميل
    محبتي وتقديري

  8. #8
    الصورة الرمزية محمد عبد القادر شاعر عامية
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : مصر - الأسكندرية
    المشاركات : 1,036
    المواضيع : 32
    الردود : 1036
    المعدل اليومي : 0.25

    افتراضي

    قصيدة ليست للقراءة
    إنما للذكرى و الحب و الحنان
    و الشعر بحق
    جميلة للغاية يا شاعر
    كل التحية
    و
    إلى لقاء
    وَ مَا فِى الدَّهْرِ خَيْرٌ مِنْ حَيَاةٍ = يَكونُ قِوَامُهَا رَوْحَ الشَّبَابِ

المواضيع المتشابهه

  1. مزايا الشعر وآدابه
    بواسطة احمد خلف في المنتدى قَضَايَا أَدَبِيَّةٌ وَثَقَافِيَّةٌ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-11-2011, 04:22 AM
  2. قبل أن تحتفل بعيد الأم ...
    بواسطة أماني محمد في المنتدى النَادِى التَّرْبَوِي الاجْتِمَاعِي
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 09-03-2006, 01:03 PM
  3. عيد الأم -رسالة قبل الأوان
    بواسطة عبد الناصر في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 27-12-2005, 11:42 PM
  4. محبة الأم
    بواسطة د.أحمد في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-12-2005, 02:18 AM
  5. قلب الأم
    بواسطة سلاف في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 07-08-2003, 04:00 AM