أحدث المشاركات
صفحة 4 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 85

الموضوع: تحت مشرط شعراء الواحة

  1. #31
    الصورة الرمزية محمد البياسي شاعر وناقد
    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    الدولة : دبي
    المشاركات : 2,343
    المواضيع : 59
    الردود : 2343
    المعدل اليومي : 0.65

    افتراضي

    وَأَن يُكذِبَ الإِرجافَ عَنهُ بِضِدِّهِ -- وَيُمسي بِما تَنوي أَعاديهِ أَسعَدا


    المعنى عند العكبري : ( يريد أن أعداءه يُرجفون وهو يكذّبُ إرجافهم بضد ما يقولون.
    فهم يرجفون بقصوره: وهو يكذبهم بوفوره، ويرجفون بهزيمته، وهو يكذبهم بظفره
    وهم ينوون معارضته فيتحرشون به، فيصير بذلك أسعد، لأنه يظفر عليهم، فيأخذ ما يملكون
    ومن روى (تحوي) أراد أنه أملك لما في أيديهم منهم، لأنه متى أراد احتواه واستحقه ) .

    معنى البيت رائع

    1- يردُّ افتراءهم بضدّه
    2 - ويمسي مسروراً بما بيّتوا

    صورتان حملتا المعنيين , ولكنْ : هل كان المتنبي موفقاً في هذا البيت ؟ بالطبع لا !

    أولاً -
    اجتماع ألفاظه كان ركيكاً في الشطر الأول بسبب ( يكذب), مع أن ألفاظه كلَّها لم تكن غريبة ولا وحشية .
    وكان بإمكانه أن يقول : ( وأن يدفعَ الإرجافَ عنهُ بضدِّه ) , فهكذا يستقيم البيت من ناحية اللفظ السليم .
    ولا يخفى أن لفظ كلمة (يكذب) ركيك , وأن القارئ سيقرؤها أولاً بتشديد الذال , ثم سينتبه إلى أنها خفيفة , ثم سيفكرّ : هل الياء مفتوحة أو مضمومة , وهكذا , مما يجعل الكلمة برأيي تفسد موسيقى البيت ولفظه وتذهب به بعيداً عن معناه في القراءة الأولى .
    ولكن : يكذب , أكثر بلاغة , لأن فيها نوعاً من الجناس المعنوي : يكذّبُ الكذبَ
    فاختار المتنبي هنا البديعَ , وفضّله على سلامة اللفظ والنطق , وعلى وضوح الصورة .

    ثانياً:
    عطف مصدر مؤوّل ( وأن يكذب = تكذيبه ) على اسم صريح ( الطعن ) فيه بعض غموض وخاصة :
    - أن المعطوف والمعطوف عليه وقعا في بيتين مختلفين , لا في بيت واحد
    - أن بين الصريح والمؤوّل اعتراضاً بجار ومجرور
    - أن البيت الثاني شابه غموض في المعنى وركاكة في لفظِ كلمةٍ افتتاحية .


    مودتي

  2. #32
    الصورة الرمزية محمد البياسي شاعر وناقد
    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    الدولة : دبي
    المشاركات : 2,343
    المواضيع : 59
    الردود : 2343
    المعدل اليومي : 0.65

    افتراضي

    وَرُبّ مُريـدٍ ضَـرَّهُ ضَـرَّ نَفْسَـهُ .... وَهادٍ إلَيهِ الجيشَ أهدى وما هَـدى


    قال المعري: " الهاء في (ضره) لسيف الدولة، وفي (نفسه) للمريد
    وهادٍ: من قولهم: هديته الطريق. والجيش: نصب بهاد وضرَّه: بمريد.
    وأهدى: من الهدية.
    يقول: رب إنسان أراد أن يضره، ضر نفسه ! وعاد كيده إليه
    وهذا من قوله تعالى: { ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله }" فاطر/43".

    أي عاد رميه إليه ، ورب قائد هدى إليه جيشاً، فكأنه بعث إليه هديّة وغنيمة
    ".

    ____________

    أي : ربّ إنسانٍ أراد أن يضرّه فضرّ نفسه
    وربّ قائدٍ يريد أن يهدي جيشه ويقوده إليه لمحاربته ولكن فعلَه لم يكنْ هدىً بل إهداءَ هديةٍ وغنيمةٍ لسيف الدولة
    في البيت من البلاغة ما يصل بك إلى حد الذهول
    كل كلمة في مكانها , فلا حشوَ غيرَ لازم ولا زيادة
    لا كلمة وحشية أو غريبة
    لا كلمة تسبب الارتباكَ في النطق لتباعد مخارج حروفها ولا تزاحمَ في الحروف أيضاً من مخرج واحد
    وتكرار كلمة هدى واشتقاقاتها كان إبداعاً وقوة ولم يكن ضرورة وضعفاً
    فقد أتى بكل لفظ منها بمعنى مستقل بنفسه :
    - وَهادٍ : من معاني الهادي في اللغة : الحادي والمتقدم , أي القائد
    - هدى : دلَّ وأرشد
    - أهدى : من الهدية .

    التركيب جمع بين القوة والسلاسة بسبب تناغم الألفاظ وانسجامها وترتيبها ترتيباً محكماً

    والإيقاع جاء رائعاً بسبب سهولة الألفاظ وجريانها على اللسان جريان الماء على الصفوان .

    ولا يخفى أيضاً ما في البيت من سخرية
    لأن هادي الجيش يريد قيادة الجيش لمحاربة سيف الدولة ولكنه يجهل أنه بفعله هذا يسوق إلى سيف الدولة غنيمة .


  3. #33
    الصورة الرمزية نداء غريب صبري شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    الدولة : الشام
    المشاركات : 19,097
    المواضيع : 123
    الردود : 19097
    المعدل اليومي : 5.57

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيحة الرفاعي مشاهدة المشاركة
    والسؤال هنا
    أليست يمسي منصوبة بأن؟؟
    وكيف تأتي أسعد بمعنى سعيد
    أهي صيغة تفضيل ؟ وماذا عن الألف؟

    بانتظار مشاركاتكم
    لنستفيد
    يقول ابن جني في شرح البيت
    وكان ينبغي أن يفتح (ياء) (يُمسيْ) لأنه منصوب، ولكنه سكَّن (الياء)، وهو من حَسَنِ الضَّرورات، وقد مضى ذكره.

    شكرا لأنكم جعلتمونا نبحث في الشروح

    بوركتم

  4. #34
    الصورة الرمزية محمد البياسي شاعر وناقد
    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    الدولة : دبي
    المشاركات : 2,343
    المواضيع : 59
    الردود : 2343
    المعدل اليومي : 0.65

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نداء غريب صبري مشاهدة المشاركة
    يقول ابن جني في شرح البيت
    وكان ينبغي أن يفتح (ياء) (يُمسيْ) لأنه منصوب، ولكنه سكَّن (الياء)، وهو من حَسَنِ الضَّرورات، وقد مضى ذكره.

    شكرا لأنكم جعلتمونا نبحث في الشروح

    بوركتم
    هناك شاهد شهير لـ ( تأبط شراً) في تسكين الياء المنصوبة :
    سدّدْ خِلالَكَ مِنْ مالٍ تُجمِّعُهُ
    حتى تُلاقيْ الّذي كلُّ امرئٍ لاقِ


    سكّنَ ياء ( تلاقي ).

    وتأبط شراً شاعر جاهلي من الصعاليك .


    مودتي

  5. #35
    الصورة الرمزية محمد البياسي شاعر وناقد
    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    الدولة : دبي
    المشاركات : 2,343
    المواضيع : 59
    الردود : 2343
    المعدل اليومي : 0.65

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيحة الرفاعي مشاهدة المشاركة
    وَأَن يُكذِبَ الإِرجافَ عَنهُ بِضِدِّهِ -- وَيُمسي بِما تَنوي أَعاديهِ أَسعَدا
    يكذب الإرجاف بضده، مفندا ومخيبا ما أضمر وتمنى عدوه
    وصانعا بما أتوا عكس ما أرادوا، بدلاله قوله في الشطر الثاني أنه يمس اسعد بما ينوي أعاديه
    فقد صار ما ينوي أعاديه هنا أداة لجعله سعيدا

    والسؤال هنا
    أليست يمسي منصوبة بأن؟؟
    وكيف تأتي أسعد بمعنى سعيد
    أهي صيغة تفضيل ؟ وماذا عن الألف؟

    بانتظار مشاركاتكم
    لنستفيد
    هناك شاهد شهير لـ ( تأبط شراً) في تسكين الياء المنصوبة :
    سدّدْ خِلالَكَ مِنْ مالٍ تُجمِّعُهُ
    حتى تُلاقيْ الّذي كلُّ امرئٍ لاقِ


    سكّنَ ياء ( تُلاقي ).

    وتأبط شراً شاعر جاهلي من الصعاليك .

    و أسعد : صيغة تفضيل , والألف للإطلاق , وأسعدَ : خبر يمسي منصوب .


    مودتي

  6. #36
    الصورة الرمزية عمار الزريقي شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    الدولة : Sana'a
    المشاركات : 1,738
    المواضيع : 86
    الردود : 1738
    المعدل اليومي : 0.53

    افتراضي

    شكرا لكم
    لم أكن أعلم أنكم ستبررون تسكين يمسي ، وقد حبست أنفاسي حتى أتيتم بالشواهد
    شكرا للأخت نداء والأخ محمد فقد أفدتمونا .
    نكتفي بهذا الحد في ما يخص البيت الثاني .
    وننتقل إلى البيت الثالث :
    ورب مريد ضره ضر نفسه = وهاد إليه الجيش أهدى وما هدى
    وطني أيها المُسَجّى أمامي .... قسماً لن أخون , إن لم تَخُنّي

  7. #37
    الصورة الرمزية محمد البياسي شاعر وناقد
    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    الدولة : دبي
    المشاركات : 2,343
    المواضيع : 59
    الردود : 2343
    المعدل اليومي : 0.65

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمار الزريقي مشاهدة المشاركة
    شكرا لكم
    لم أكن أعلم أنكم ستبررون تسكين يمسي ، وقد حبست أنفاسي حتى أتيتم بالشواهد
    شكرا للأخت نداء والأخ محمد فقد أفدتمونا .
    نكتفي بهذا الحد في ما يخص البيت الثاني .
    وننتقل إلى البيت الثالث :
    ورب مريد ضره ضر نفسه = وهاد إليه الجيش أهدى وما هدى
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد البياسي مشاهدة المشاركة
    وَرُبّ مُريـدٍ ضَـرَّهُ ضَـرَّ نَفْسَـهُ .... وَهادٍ إلَيهِ الجيشَ أهدى وما هَـدى


    قال المعري: " الهاء في (ضره) لسيف الدولة، وفي (نفسه) للمريد
    وهادٍ: من قولهم: هديته الطريق. والجيش: نصب بهاد وضرَّه: بمريد.
    وأهدى: من الهدية.
    يقول: رب إنسان أراد أن يضره، ضر نفسه ! وعاد كيده إليه
    وهذا من قوله تعالى: { ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله }" فاطر/43".

    أي عاد رميه إليه ، ورب قائد هدى إليه جيشاً، فكأنه بعث إليه هديّة وغنيمة
    ".

    ____________

    أي : ربّ إنسانٍ أراد أن يضرّه فضرّ نفسه
    وربّ قائدٍ يريد أن يهدي جيشه ويقوده إليه لمحاربته ولكن فعلَه لم يكنْ هدىً بل إهداءَ هديةٍ وغنيمةٍ لسيف الدولة
    في البيت من البلاغة ما يصل بك إلى حد الذهول
    كل كلمة في مكانها , فلا حشوَ غيرَ لازم ولا زيادة
    لا كلمة وحشية أو غريبة
    لا كلمة تسبب الارتباكَ في النطق لتباعد مخارج حروفها ولا تزاحمَ في الحروف أيضاً من مخرج واحد
    وتكرار كلمة هدى واشتقاقاتها كان إبداعاً وقوة ولم يكن ضرورة وضعفاً
    فقد أتى بكل لفظ منها بمعنى مستقل بنفسه :
    - وَهادٍ : من معاني الهادي في اللغة : الحادي والمتقدم , أي القائد
    - هدى : دلَّ وأرشد
    - أهدى : من الهدية .

    التركيب جمع بين القوة والسلاسة بسبب تناغم الألفاظ وانسجامها وترتيبها ترتيباً محكماً

    والإيقاع جاء رائعاً بسبب سهولة الألفاظ وجريانها على اللسان جريان الماء على الصفوان .

    ولا يخفى أيضاً ما في البيت من سخرية
    لأن هادي الجيش يريد قيادة الجيش لمحاربة سيف الدولة ولكنه يجهل أنه بفعله هذا يسوق إلى سيف الدولة غنيمة .


  8. #38
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.67

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد البياسي مشاهدة المشاركة
    في البيت من البلاغة ما يصل بك إلى حد الذهول
    كل كلمة في مكانها , فلا حشوَ غيرَ لازم ولا زيادة
    لا كلمة وحشية أو غريبة
    لا كلمة تسبب الارتباكَ في النطق لتباعد مخارج حروفها ولا تزاحمَ في الحروف أيضاً من مخرج واحد
    وتكرار كلمة هدى واشتقاقاتها كان إبداعاً وقوة ولم يكن ضرورة وضعفاً
    فقد أتى بكل لفظ منها بمعنى مستقل بنفسه
    التركيب جمع بين القوة والسلاسة بسبب تناغم الألفاظ وانسجامها وترتيبها ترتيباً محكماً

    والإيقاع جاء رائعاً بسبب سهولة الألفاظ وجريانها على اللسان جريان الماء على الصفوان .

    ولا يخفى أيضاً ما في البيت من سخرية
    لأن هادي الجيش يريد قيادة الجيش لمحاربة سيف الدولة ولكنه يجهل أنه بفعله هذا يسوق إلى سيف الدولة غنيمة
    قراءة للبيت كافية ووافية
    أحاطت بجمالياته وبلاغته وتماسكه وذكاء توظيف مفردته وإيقاع الكلم وتناغمه

    وتأملا في هاد إليه الجيش أهدى وما هدى، قرأت في تقديم إليه تمكينا من حملها مع أهدى كما مع هادٍ
    فهي هاد إليه الجيش (أهدى وما هدى)
    وهي هاد أهدى إليه الجيش ( وما هدى)


    دمتم بألق
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #39
    الصورة الرمزية نداء غريب صبري شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    الدولة : الشام
    المشاركات : 19,097
    المواضيع : 123
    الردود : 19097
    المعدل اليومي : 5.57

    افتراضي

    وَمُستَكبِرٍ لَم يَعرِفِ اللَهَ ساعَةً = رَأى سَيفَهُ في كَفِّهِ فَتَشَهَّدا

    هي هنا شهادة بالله خوفا وليست إيمانا
    والمستكبر هنا مستكبر عن الايمان بالله
    فهل يصح ان نفهم البيت على انه الإستكبار كان أمام الله والخوف كان من سيف الدولة؟

  10. #40
    الصورة الرمزية عمار الزريقي شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    الدولة : Sana'a
    المشاركات : 1,738
    المواضيع : 86
    الردود : 1738
    المعدل اليومي : 0.53

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نداء غريب صبري مشاهدة المشاركة
    وَمُستَكبِرٍ لَم يَعرِفِ اللَهَ ساعَةً = رَأى سَيفَهُ في كَفِّهِ فَتَشَهَّدا

    هي هنا شهادة بالله خوفا وليست إيمانا
    والمستكبر هنا مستكبر عن الايمان بالله
    فهل يصح ان نفهم البيت على انه الإستكبار كان أمام الله والخوف كان من سيف الدولة؟
    أحسنت أختنا الكريمة نداء

    البيت امتداد لسابقه
    ف(مستكبر) معطوف على (مريد)
    أظن أن تساؤلك في محله
    فالمستكبرالذي لا يعرف الله في ساشر أوقاته حين يرى سيف الدولة شاهرا سيفه يذعن ويتنازل عن غروره وكبريائه ويعود إلى رشده فيتشهد لأنه يرى الموت عين اليقين .

صفحة 4 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشرط
    بواسطة مصطفى سالم سعد في المنتدى القِصَّةُ القَصِيرَةُ جِدًّا
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 14-11-2015, 08:35 PM
  2. أرجو القراءة من كل شعراء الواحة**عاشقة الليل**
    بواسطة نهيل فايق مقداد في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 10-12-2006, 08:45 AM
  3. أغنية الشعراء الرحل ..تحية الى شعراء الواحة
    بواسطة د.أحمد أبورحاب في المنتدى مهْرَجَانُ رَابِطَةِ الوَاحَةِ الأَدَبِي الأَوَّلِ 2006
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-05-2006, 08:17 PM
  4. سجال شعراء الواحة لنصرة العراق وفلسطين
    بواسطة د. سمير العمري في المنتدى حَلَبَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةُ
    مشاركات: 64
    آخر مشاركة: 31-08-2003, 08:40 PM