أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: وأد في القرن الواحد والعشرين

  1. #1
    الصورة الرمزية زهراء المقدسية أديبة
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    المشاركات : 4,598
    المواضيع : 216
    الردود : 4598
    المعدل اليومي : 1.14

    افتراضي وأد في القرن الواحد والعشرين

    خبر مفجع هو جريمة إنسانية أستغرب من حدوثها ونحن الآن في القرن الواحد والعشرين
    وأستغرب أنه ما زالت هناك عقلية الرجل الذي يكن كل هذا الكره والعداء للجنس الأنثوي
    عملية وأد مختلفة في شكلها عما كانت في الجاهلية وربما كانت أبشع
    أترككم مع الخبر:



    الجزائر ـ تجرد أب جزائري من مشاعر الإنسانية حيث حاول وأد بناته الأربع اللاتي تتراوح أعمارهن بين ( 3 سنوات و 12 سنة)، حيث حبسهن في المنزل وحرمهن من الطعام إلا من كسرات خبز، كما منع عنهن الاستحمام.. ما تسبب في إصابتهن بمرض جلدي خطير.

    واقتربت الفتيات الأربع من الموت لولا تدخل أقارب الأب الذين تمكّنوا بمساعدة الأم من إبلاغ الجهات المسؤولة، وتم إنقاذ البنات، وإدخالهن المستشفى لتلقي العلاج.

    وذكرت صحيفة "الشروق" الجزائرية أن الأب "س. د" الذي يعيش ببلدية سيقوس بولاية أم البواقي (شرق البلاد) حاول وأد بناته: حسناء 12 سنة، إيمان 11 سنوات، هيبة 7 سنوات ونور الهدى 3 سنوات لمجرد أنه يكره الإناث.

    وأضافت أن الحالة السيئة التي وصلت إليهن البنات كانت أكبر من أن يتحملها إنسان، حتى أن عمال مستشفى "عين امليلة" امتنعوا عن علاج الضحايا بسبب صعوبة المهمة.

    وكانت البنات بصحبة والدتهن المغلوبة على أمرها في حالة نفسية وصحية حرجة، خاصة أن أمراضا جلدية نادرة بلغت درجة متفاوتة من التعفن قد نخرت أجسادهن النحيفة قبل تحريرهن وبأعجوبة من جانب الأقارب من بين مخالب الأب الذي تحوّل إلى وحش آدمي تجاه بناته.

    واتبع الأب الجزائري أساليب تعذيب لا يتحملها حتى الحيوان، والتي يمكن وصفها بالموت البطيء الذي طال الشقيقات الأربع على يد والدهن؛ حيث قام بسجنهن بإحدى شقق مسكنه، وكان قوتهن اليومي الخبز اليابس.

    كما منع البنت الكبرى حسناء وشقيقتها إيمان من مواصلة التعليم، ومنع عنهن نور الكهرباء ومشاهدة التلفزيون واللعب مع الأطفال، مما نجم عنه تخلف ذهني، وحتى الماء لم يلمس أجسادهن منذ سنوات، الأمر الذي تسبب في إصابة الشقيقات الأربع بمرض جلدي خطير تربى في أجسادهن النحيفة، حسب تأكيدات طبية.

    واستلزم الأمر تحويلهن جماعيا إلى قسم الأمراض الجلدية بمستشفى قسنطينة الجامعي لتلقى العلاج.

    وفي السياق ذاته، فتحت الجهات القضائية تحقيقا معمَّقا في القضية التي هزّت كيان كل من علم بها، حيث تقدمت العائلة بشكوى ناشدت الجهات المعنية بالتكفل بالفتيات ‬اجتماعيا* ‬وإعادة* ‬البسمة* ‬إلى* ‬الشقيقات* ‬الأربع*‬ بعد الجحيم الذي عشن فيه مع والدهن.
    ـــــــــــــــــ
    اقرؤوني فكراً لا حرفاً...

  2. #2
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.16

    افتراضي

    ما فتئت أقرأ الخبر وأعاود كأنما آخرعه متصل بأوله
    أصحيح هذا؟
    أممكن هذا؟؟
    أهي موجة جنون تجتاح الدنيا؟

    يا إلهي ..
    يتجاوز هذا قدرتنا على التصديق

    تمنيت لو لم اقرأ الخبر فقد مزقني

    تحيتي لمتابعتك أيتها الحرّة

    دمت بألق
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    المشاركات : 2,070
    المواضيع : 373
    الردود : 2070
    المعدل اليومي : 0.40

    افتراضي

    عجيب ما يفعله أمثال هذا المتخلف عقلياً وإنسانياً !!
    كلما عشنا سمعنا ما لا يخطر على البال من مآس عجيبة غريبة

  4. #4
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 53
    المشاركات : 12,546
    المواضيع : 378
    الردود : 12546
    المعدل اليومي : 2.30

    افتراضي

    قلت لشيخي ذات يوم في قاعة المحاضرات في كلية الشريعة

    نحن اليوم بحاجة الى اعادة صياغة الكبائر
    واعادة ترتيب مراتبها

    اعتقد ان الانانية هي كبيرة الكبائر
    وياتي بعدها الجهل
    وثالثها الكسل واخص منه الكسل الفكري

    فنهرني شيخي


    وانا في حيرة
    مع امثال هذا الاب وامثال هذه الكليات

    ساخصص ابجدية النور ١٨
    لمثل هذا الفكر الشائك

    /

    اشكرك بعمق الوفاء لله ورسوله
    الإنسان : موقف

  5. #5

  6. #6
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,304
    المواضيع : 328
    الردود : 20304
    المعدل اليومي : 4.09

    افتراضي

    هذا حاول وأد بناته ،

    و هذا حبس جارة الذي كان ينازعه على قطعة أرض ،

    و هذا حبس زوجته و أولاده ،

    و هذه حبست الخادمة مع الحيوانات في سطح المنزل ...

    و كثير من الحالات المشابهة التي نقرأ عنها أو نشاهد تقارير حولها على شاشات التلفاز ..

    توحّش بلغ مبلغه في بعض النفوس ، و غالبا ما لا يبدو على المجرم أنه كذلك ،

    إلا عندما ينكشف أمره ، فتكون صدمة لمن حوله و لكل من يسمع بتفاصيل الحادث.

    هذه أرواح كُتبت لها النجاة و تجرّع مرارة الآثارباقي أيام عمرها ، فكم يا ترى مازال في غياهب الوأد ؟؟؟

    اللهم إن هذا منكر .

    الأخت زهراء المقدسية ،

    دمتِ بخير .
    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=57594

المواضيع المتشابهه

  1. يَا مُعْجِزَةَ القَرْنِ الحَادِي وَالعِشْرِين
    بواسطة سالم العلوي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 44
    آخر مشاركة: 25-06-2010, 12:00 AM
  2. أبكني.. يا رجل القرن الواحد والعشرين..
    بواسطة بابيه أمال في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 30-11-2007, 03:33 PM
  3. قرامطة القرن الحادي والعشرين!
    بواسطة عبد الواحد الأنصاري في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 29-04-2007, 11:03 AM
  4. المارد في يوم من أيام القرن الواحد والعشرين
    بواسطة وردة الصباح في المنتدى أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 21-11-2006, 06:10 PM
  5. علم الإبداع: علم القرن الحادية والعشرين
    بواسطة د. سعادة خليل في المنتدى الإِعْلامُ والتَّعلِيمُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 18-09-2005, 07:48 AM