أحدث المشاركات
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 39

الموضوع: لعنة أبو أنف ...

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    المشاركات : 24
    المواضيع : 2
    الردود : 24
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي لعنة أبو أنف ...

    يوم الأحد .. قبل ستة عشر عامًا .. كان رأسي يتدلى من النافذة المرتفعة باتجاه زقاق ضيق يلعب فيه الأولاد الكرة ويتبادلون السجائر الورقية، انهمكتُ في مراقبتهم قبل أن يصرخ محاولًا أن يكون رجلًا : ادخلي يا بنت .. لعنة الله على رأسك .
    لم أفهم ما الذي دفعه آنذاك ليلعن رأسي، لمَ رأسي وليس أي شيء آخر ؟
    لم يكن سوى شقيق لصديقتي وجارٌ لا أهتم لأمره ولا أنجذب إليه رغم أنه لم يكن دميم الشكل جدًا، في الحقيقة لم أعلم لماذا لم أهتم لأمره ولم أعلم ما الذي جعلني أتوارى سريعًا وأحبس البكاء، امتزجتْ فيَّ مشاعر متناقضة .. شعورٌ بالمهانة ثم شعور خفيّ لم أفهمه أبدًا، فقط .. جعلني أشعر بالزهو وأقف أمام المرآة طويلًا .

    والدتي بدأتْ تتذمر من سلوكي وتطلب مني ألا أرتدي فستاني الجديد في المنزل، وأن أكف عن طلبِ أن تأخذني للاستحمام كل يوم، الساعة الرابعة عصرًا .

    الساعة الرابعة عصرًا تعني أن أبدأ في ممارسة سلوكيات مدفوعة بشعورٍ لا أفهمه، كأن أغنّي وقت الاستحمام وأنزلق من يديْ والدتي وهي تحاول أن تُسكتني وأضحك بصوتٍ مرتفع دون أن أخاف نظراتها الصارمة، كأن أطلب منها أن تجعل شعري ضفيرتين هنديّتيْن، وتأذن لي باستخدام عطرها، كأن أطلب منها أن تضمّني بشدة ثم تسمح لي بالنظر من النافذة للأولاد، بعد اللعنةِ لم أجرؤ على إظهار رأسي، اكتفيتُ بالتلصص والمراقبة البعيدة .

    لديّ شقيقة واحدة تكبرني بعاميْن، لا يمكنها أن تلعبَ أبدًا ولا يمكنها أن تكون طفلة، منذ خُلِقتُ وأنا أراها امرأة .. تتابع المسلسلات وتسهر حتى ساعات الفجر الأولى وتشرب الشاي بإفراط وترفع شعرها إلى أعلى رأسها وتسخر من ضفيرتيّ، تمنيتُ لو أستيقظ يومًا ليخبرني أي شخصٍ أنها اختفتْ، كان هذا سيجعلني أعيش مرحلتي بشكلها الطبيعيّ، لطالما دفعتِ الجميع – دون أن تتعمد – إلى مقارنتي بها، كان المطلوب أن أكون مثلها .. أكثر ما يهمّ الآخرين ألا نسبب لهم أي إرباك وإزعاج، لا بأس أن نعيش بإعاقاتٍ نفسية .. المهم أن نكون هادئين .

    تخيلتُ حياتي ورقة بيضاء ممتدة، رغم أنني أعيش في بيتٍ متهالِك تحيط به البيوت الشعبية القديمة وإشاعاتُ أنه مسكونٌ بالجنّ، ورغم غياب والدي عن مسرح الحياةِ ورغم أنني كنتُ في أيامٍ أشعر بالجوعِ ثم لا أجد أي شيءٍ في الثلاجة القديمة سوى " حلاوة طحينية "، ورغم أن العمّة فاطمة كانت تقول بخبثٍ : إذا ما دفعت أمك الإيجار ح أزوجك ولدي .

    كنتُ أرتعد لمجرد رؤية وجهه الذي احترق في حادثٍ وهو ذاهبٌ للعمرة، بعد اللعنة صرتُ أضحك وأقول : زوجيه نادية لأنه إذا ما تزوجها ولدك مش حتتزوج أبدا . ثم أهرب سريعًا قبل أن أسمع شتائمها الممتزجة بضحكةٍ مجلجلة .

    كنتُ أعلم أنها تكره نادية لأن أسنانها الأماميّة بارزة جدًا، ولأن لسان والدتها سليط، وكم كنت أحب نادية .. شقيقة ذلك الأرعن الذي لعن رأسي وبقيتُ ممتلئة حقدًا عليه .. حتى رأيته يومًا يترنّح فوق سطحِ منزلٍ قديم وقد اجتمعت أعداد نحلٍ هائلة حوله ولم تبقِ مكانًا في وجهه دون أن تترك آثارها، ثم هوى من السطح المتهالك حتى وسط المنزل وبكى بصوتٍ مرتفع !

    كم كنتُ مغتبطة لأجل أنه بكى .. انكسر أمامي، لم يعتريني أي شعور بالرأفة تجاهه، تلك المرة الأولى التي شعرتُ بالإنصاف والعدل، وربما كانت الأخيرة . وقفتُ أنتظر أن أرى وجهه بعد الخروج وكنتُ أضحك، التف الجميع حوله لكنه حين رآني خبأ وجهه بين يديه وهرب .

    أخبرتني شقيقته ذات الأسنان البارزة أن أنفه تورّم فاقترحتُ أن نسميه : ( أبو أنف )، والتصقتْ به التسمية .

    مع الوقتِ .. ولفرط ما كنتُ سعيدة ولا أكترث للحياة .. بدأتُ أحسّ بالدوار .. أن يكون الطريق أبيض يعني هذا أنني معرضة للتيهِ، لأن أضيّع المكان، لا بد أن يكون هناك نقاط سوداء تحدد معالم الطريق، حينذاك .. بدأتُ أبحث عن النقاط السوداء وبدأتُ ( أفكر ) .....
    يتبع

  2. #2
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.56

    افتراضي

    أن يكون الطريق أبيض يعني هذا أنني معرضة للتيهِ، لأن أضيّع المكان، لا بد أن تكون هناك نقاطا سوداء تحدد معالم الطريق، ..
    جملة تعكس فلسفة حياتيّة صعبة
    نصّ جاذب بلغة شيّقة وواقعيّة بسيطة أخت سمراء
    أرحّب بك في ربوع الواحة ... وبانتظار الآتي
    تقديري وتحيّتي

  3. #3
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.37

    افتراضي

    أقترح أن تسرعي بالتالي
    فقد أزعجنا اضطرارنا للانتظار

    لغتك جميلة وتمكنك من أدوات نصك رائع
    وهذا الغوص في حوارها الداخلي بسلاسة روائية ينبيء عن قاصة مقتدرة ذات حرف أصيل

    وسنكون بانتظار التتمة
    دمت بألق
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    المشاركات : 24
    المواضيع : 2
    الردود : 24
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    أستاذة كاملة..
    أستاذة ربيحة..
    شكرا لمروركما , ولمتابعتكما.
    مودتي.

  5. #5
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    المشاركات : 24
    المواضيع : 2
    الردود : 24
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    كان عليّ ألا أفعل، أن تفكر يعني أن تدرك .. أن تشعر، ومن ثَمَّ تعاني، وقد تسمم الآخرين،
    أن تجد نقاطك السوداء .. أن تتحول النقاط إلى كراتٍ تتناثر على مدى الطريقِ ثم تعرقلك، فلا تخطو للأمام ولا تعود للوراء .. بل تقف كعمود خشبيّ يمتليء رأسه بالمسامير، المسامير .. نعم، كانت كل فكرة تتحول إلى مسمار ينغرز في رأسي .. كان كلّ سؤال يستحيل نصلًا أدسه في قلوب من أحب، دون أن أدرك .. أن الأسئلة تستثير الأحزان، تجعلها تطفو على السطح وقد كانتْ في العمق ساكنةً تمامًا .

    كانت المرة الأولى التي أقول لصديقتي إن فمها مشوّه وإنني لو كنتُ مكانها لاخترتُ أن أموت،
    هل أنا بشعة حقًا ؟ طرحتْ سؤالها عليّ .. والأصدقاء مرايا لا تكذب ولا تجامل،
    نعم أنتِ .. لا .. لستِ بشعة، فقط أسنانكِ .. أسنانك يا نادية تثير القرف،
    سحبتها إلى المرآة : انظري .. إنها متباعدة، لا يمكن أن يكون هذا فم إنسان، إنك أرنبْ .

    الحقيقة وحدها تجعلنا نبكي، وبالأصدقاء تتضخم عقدنا النفسية، بكتْ حين صارحتها ..
    ثم أصبحتْ – حين تضحك – تضع يديها على فمها، ومازن .. ذو الأنف الكبير .. يضع يديه على أنفه .
    يُفترض أن ندين لأيدينا بالكثير .. لأصابعنا .. تلك التي تخبيء تشوهاتنا، تكتبها أحيانًا، تكتبنا.. تمسحنا وتهشّ عنا ذباب الحزنِ !

    لا يتوقف لؤمنا عند الإفصاح عن حقيقةٍ ما، حقيقة كانت الحياة دون معرفتها ستسمر بشكلها الجميل، بل نبالغ في اللؤم أحيانًا .. أو في الحرصِ، قد يبدو الحرص لؤمًا !

    غير أني لم أكن أعلم مقدار لؤمي حين زرعتُ في قلب نادية خوفَ أن تفقد يديها، أتراها ستضحك بعد ذلك ؟
    كنتُ .. أحبها، لماذا على الحبّ أن يكون مؤلمًا في كل حالاته ؟!
    لم أكن أعلم .. كنتُ أخاف أن تفقد يديْها فعلًا، عندها لن يمكن أن تتزوج أحمد .. ليس لأنها بلا يديْن بل لأن فمها قبيح ولن تستطيع أن تخبئه .

    وتنامتِ العقدة، تحولتْ إلى كائنٍ يسكن جسدها الصغير، هكذا سمعتُ والدتها تقول لأمي :
    .. نادية ليست بخير، هناك جني يفزعها ليلًا، يهددها بخطف يديْها، كل ليلة تبكي بفزع، تنصحيني أذهب بها إلى شيخ ؟!
    وسريعًا قالت والدتي الجامعيّة : نعم، بكل تأكيد .. قبل أن يقتلها !

    نستوي جميعًا في الاستسلام للخرافات والتكهنات وتقبّلها، لا فرق بين أن نقرأ أو لا نقرأ، لا فرق بين أن نضيّع من أعمارنا ستة عشر عامًا في الدراسة أو نقضيها بصحبة الجهل، الجنّ دائمًا في قفص الاتهام .

    توقفتُ أمامهما بذهول، قبل أن تنهرني والدتي : اخرجي .. كم مرة قلت لك عيب التنصت على كلام الكبار .

    تساءلتُ بصمتٍ: أين هو كلام الكبار ؟ الأمر يعنيني أكثر من أيّ أحدٍ في الكون، الأمر يعنيني تمامًا، نادية صديقتي وأن تذهب إلى شيخ .. يعني أن أفقدها للأبد، أن تتحول إلى .. مجنونة قسرًا ..
    وأنا أحظى بلقبٍ جديد : صديقة المجنونة ..
    يتبع

  6. #6
    الصورة الرمزية د. مختار محرم شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2011
    الدولة : في بيتٍ ما
    المشاركات : 3,219
    المواضيع : 139
    الردود : 3219
    المعدل اليومي : 0.97

    افتراضي

    متابع...
    وأنتظر البقية مع المنتظرين

  7. #7
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.56

    افتراضي

    سلم الإبداع وصاحبته ... تتطرّقين لقضايا متنوّعة
    رائع أسلوبك في السّرد يا سمراء
    أنتظر ما سيأتي ...

    (همسة:يمتلئ - يخبّئ )

  8. #8

  9. #9
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.37

    افتراضي

    معك وهذه اللغة الرائعة والسرد المتألق
    وحلقة بحلقة سنواصل

    بانتظار جديدك
    وكوني في نصوص الآخرين غاليتي
    فالتبادل يثرينا

    دمت بألق

  10. #10
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    المشاركات : 24
    المواضيع : 2
    الردود : 24
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    د. مختار شكرا لتواجدك ومتابعتك
    أ. كاملة أشكر تعقيبك الجميل وهمستك الرائعة
    أ. عبد الرحيم شكرا لتعليقك الجميل وسعيدة بتواجدك
    أ. ربيحة .. أشكر تواجدك وكلماتك وأعتذر عن عدم تواجدي بشكل أوسع بسبب ضيق الوقت
    سأحاول ذلك..
    تحية للجميع

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. رغم أنف الزوبعة
    بواسطة تبارك في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 29-06-2019, 12:34 AM
  2. أنفٌ مكهرب
    بواسطة علي قنديل في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25-05-2017, 08:16 PM
  3. النصرُ آتٍ رغمَ أنفِ الكارهين
    بواسطة زاهية في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 13-08-2013, 06:25 PM
  4. أنفٌ واعتراب!/للشهيد صدام حسين.
    بواسطة فوزي الشلبي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-06-2013, 09:42 PM
  5. عملية بطولية رغم أنف الكثير
    بواسطة د. سمير العمري في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-03-2003, 02:12 PM