أحدث المشاركات
صفحة 1 من 6 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 52

الموضوع: محمّد ,,يا رسولَ الله

  1. #1
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 6,062
    المواضيع : 182
    الردود : 6062
    المعدل اليومي : 1.23

    افتراضي محمّد ,,يا رسولَ الله

    محمّد ,,
    يا رسولُ الله,,
    يا سيّدي, وحبيبي,, وصفاء خاطري
    كيفَ لا ,,,,؟؟
    ومذ تفتّحتْ عيناي ,رأيتُك نهراً من نورٍ ساطع, يتدفّقُ من أعلى وأقصى نقطةٍ في السّماء, قادماً من الأزل, مسافراً للأبد, بعزمِ شلالٍ عظيم ,,ورقةِ قطرات الندى .
    كيفَ لا ,,,؟
    وقد انبسطتْ مياهُ نهرك الطّاهرة على أرواحنا, فانبثقتْ أشجاراً, وأعناباً, وأعشاباً خضراء, وزهوراً غضّة ؟
    كيفَ لا ,,,؟؟
    ومُذْ تفتّح سمعي على المحيط ,,سمعتُ اسمك مكللاً باسم الله,,,, يتصاعدُ من المآذن العالية, فيردّده الهواء, وتظلّ تردّده الأصداء, حتى موعد الأذان التالي.
    كيفَ لا ,,,؟
    وكلّما نظرْتُ للغيوم,, أرى عينيكَ تُحدّقان بوجهي من بعيد,, وتُغرقاني في بحرٍ دافىءٍ من المودّةِ والرّحمةِ والحنان,
    وكلّما نظرْتُ للشّمسِ من تحتِ هدبي, تمتدُّ يداك نحوي كالشّعاع, وتغمراني بحرارةِ الإيمان والصبرِ والخير.
    يا سيّد الخلق ,,
    قلبُكَ ينبضُ في صدري,, فأحسُّ بعنفوانه واضطراباته, وأحسُّ بأوجاعه وآلامه !.
    يا سيّدي ,,
    حلمُكَ يتبلورُ في كياني,, يعزفُ ألحانَه على شراييني ,و يقرعُ طبولَه في رأسي,
    حلمُك يهدرُ في دمي,, فأكاد أموتُ فرحاً وحزناً .
    وما زلتُ أسمع صوتكَ وأقوالك الهادرة القادمة من عمق الأوديةِ والبحار, ومن خلفِ الجبال وأطراف الفضاء,ومن عمق الأبديّة ,
    وأيضاً,, ما زلتُ أميّز الصّحيح الحقيقي منها, من الدَّخيل,
    فمثلك لا يقولُ ولا يفعلُ شيئاً ينكرُه القرآن ويرفضُه العقل,
    كم حاولَ الآخرون تشويه صورتك النّبيلة, وإطفاء هالة النّور المحيطة بك, والمتموّجة حولك, ولم تحاول تشويه إلا الشّرّ في نفوسهم.
    كيف لا ,,,؟؟؟
    وقد تناوَلتْ الأجيالُ من كفّيكَ فاكهةً, وتمراً, وعسلاً,
    وقد تناولْتُها كما الأجيال ,,ومن كفّيكَ أيضاً.
    كيف ؟؟؟
    وقد خبَّأتَنا جميعاً في عباءتِك المعطّرة ,ومسحتَ على رؤوسِنا ووجوهِنا ونفوسِنا بكفِّ الحنان والمحبة والإنسانية؟
    كيف ؟؟؟
    وقد جئناك بسلالٍ فارغة ,فملأتها لنا نجوماً وأقماراً ونوراً وطمأنينةً وسلام .

    يا شيخنا الأول ,,الجليلُ والطّاهر ,,
    بالأمس ,,
    كنت فارساً شجاعاً في ساحات الوغى ,,تصولُ وتجول
    وكم كانت السيوفُ تشتبكُ فوقك وحولك !
    ولم يجرُؤْ سيفٌ واحدٌ أن يهوي عليك,
    واليوم,,
    نراك تتخطّر وسطَ القذائف المتفجّرة وزخّ الّرصاص ,
    وأيضا,, لم تتجرّأ أيّ منها اقتحامك أوالمساس بك .
    بالأمس ,,
    رفعتَ يديك للسّماء ,,ودعوتَ لنا,,
    فرأيناك رجلاً ليس كالرِّجال ,بل فوق مستوى الرِّجال,, بمراحلٍ وأجيال .
    واليوم,,
    نرى هامتَك تمتدُّ وترتفعُ في الفضاء ,
    خلف كلِّ جبالٍ وتلالٍ ,ومرتفعات,, وخلف الدُّهور.
    ونرى وجهَك بدراً مشرقاً ,كبيراً مستديراً, يجوبُ السَّماء شرقاً وغرباً, متهادياً, شديد الوهج, عظيم النّور , يملأ الأفق,
    ونرى أمواجَ البحار ,والريح , تتسابق, لتبرّد قدميك المتعبتين من طولِ المسير, الآتية مع كلِّ قادم ,والغادية مع كلِّ راحل.
    يا سيّدي ,وصفاء بالي ,وراحة ضميري ,,
    أراك اليومَ عملاقاً ,
    زارعاً قدميك في الأرض ,رافعاً رأسَك في السّماء,
    غارساً كفَّيك في القمر,, تصّلي ,
    و أمواجُ النّور تنهمرُ على هامتك, وتسير في نهرٍ مهيب ,,,
    يا سيّدي ,,
    أراك الساعَة عملاقاً ,
    غارساً كفّيك في السَّديم الدَّاكن,, تدعو لنا,
    وأرى النّجومَ تتدحرجُ على صدرك وذراعيك وأثوابك,
    ثم تتجمّع حولَ قدميك ,فتبدو جزيرةً عجيبةً, يملأ وهجُها أقطابَ العالم .
    ياسيّدي,,
    في حفنتيك ,حملتَ لنا حباً طازجاً شهياً ,
    وما زلنا ننقدُ هذا الحبّ من حفنتيك ,,كالطيور الجائعة,
    ولكن ,,سرعان ما نهضمها وننسى .
    يا سيّدي,,
    حملتَ همومَنا كلّهاعلى كتفيك ,وفكرت بنا متيقظاً,, ونحن غافلون.
    و في منامك,, رأيتنا, قبلَ أن نولد, وتولد أمّهاتنا ,وجدّاتنا ,وجدّات جدّاتنا .
    يا سيّدي ,,
    يا رسولُ الخير والنور ,
    كم رأى الله وجهَك المشرق يتقلّبُ في الفضاء ؟؟وكم رأى الله عينيك الساهمتين,,,ناظرتين للمسلمين بعد سنة ,وبعد ألف سنة, وألفين,, وثلاثة ألاف سنة, وإلى ما بعد انقضاء الدّهر, وحتى بعد القيامة !!
    وكم دعوتَ لنا في سرِّك وجهرك ؟؟
    من يقدر أن يصرخَ كالليثِ مثلك ,,,صرخةً واحدةً, قدريّة, مدوّية,
    فيبدِّدُ الظلمةَ عن عقولنا,, ويزيلُ نسيجَ العنكبوتِ عن أحداقنا, ونواظرنا ,وبصيرتنا؟؟
    من يقدر أن يمدَّ لنا كفاً حنونةً, طريّة, ناعمة, مبلسمة مثل يدك؟
    ليمسح جراحَنا,, ويوقف نزفها,, ويبرِّد التهابها ؟
    يا سيدي, وحبيبي, وهمسُ أحلامي, وصراخُ مواجعي ,
    تقدَّم,,
    إثنِ سيوفَنا المشرّعة بوجه بعضنا البعض واكسرها ,,
    كما فعلتَ أولّ مرّة !
    اجمعها كلّها تحت نعليك ,واضغط عليها بقوة, كي لا تخطفها رياحُ المصالح المسعورة ,والأنانيّة الحقودة .
    خلّصنا من جاهليتنا الألف !
    يا سيّدي تقدّم ,,
    وانبعث فينا ثانيةً ,مثلَ دوّامةٍ صاخبةٍ عنيفة,
    حطّم أرجلَ خيلنا التي تصولُ على بعضها البعض ,وخلفها بحر العدو يتضخم ,يعلو ويهبط ,ويغتبط جذلاً ,ويقهقه مزمجراً ,مهدّداً, قاتلاً .
    يا سيّدي تقدّم ,,
    شقَّ عباءتَك ,,وأدخلنا جميعاً ,
    ضمّنا لصدرك ,,لنسمع أنفاسك ,ونبض قلبك ,
    ولنسمع كلام الله على لسانك ,وليس من أي شفاهٍ أخرى سوى شفاهِك .
    يا سيّدي ,,
    إليك وحدَك بعد الله أشكو حالنا ومآلنا ,
    أليك وحدَك بعد الله أشكو كيف صرنا ألدّ أعداء بعضنا! ,
    إليك أشكو الدماء الساخنة المتفجّرة ,والقلوب الباردة المتحجّرة,, والعقول الظلماء المتصخّرة .
    يا سيدي ,,
    ضاعَ منَّا طريقُك العريض المحفوف بالرّيحان والأفنان والنوّار,
    وتدفّقنا كالمخلوقات البدائيّة المخيفة, في طرقٍ عديدةٍ وعرةٍ ,مليئة بالأشواك والصَّبار, والحجارةِ المحترقة .
    يا سيّدي ,,
    ضاعَ منا كتابُ الله الذي أهديتنا,,,كتابُنا المشرق بكل أنوار السماء ,
    وتمسّكنا بكتبٍ كثيرةٍ, مترجمةٍ ,عمياء صمّاء عرجاء .
    يا سيّدي ,,
    أفلتتْ أيدينا العروة الوثقى التي ربطتنا بها , وقضيتَ عمرَك تشدّ وثاقَ أطرافنا بأهدابها,
    فتمسّكنا بعراوٍ عديدةٍ مهلهلةٍ مقطّعةٍ بالية ,,وها نحن نهوي من علٍ لكلِّ هاويةٍ, وكلِّ جرفٍ ,وكلِّ وحل .
    يا سيّدي,,
    نحن ننفرُ من أشباهنا ,,وندخلُ مخدّرين في غيبوبةٍ مميتةٍ في أحضان الضّباع والثّعابين !!
    فكيفَ لا ,,؟؟
    كيفَ لا يشتعلُ وجهي خجلاً أمام جلالِ عينيك المفتّحتين في قلب ثغرات الغيوم,, النّاظرتين إليّ بكلِّ عطف الدّنيا والآخرة ؟؟
    كيف لا أموتُ خجلاً وبؤساً أمام نظرتها الغاضبةِ الحزينة ؟؟
    كيف لا أتلاشى ألماً عندما أسمعُ صوتَك خافتاً متقطّعاً مذعوراً يقول
    أمّتي
    يا خيرُ أمةٍ أُخرجت للبشريّة ,,!!!


    ماسة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    التعديل الأخير تم بواسطة فاطمه عبد القادر ; 11-07-2013 الساعة 11:22 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية ياسر سالم كاتب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    الدولة : وأرض الله واسعة ....
    المشاركات : 1,296
    المواضيع : 166
    الردود : 1296
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي

    ما اجملك وابهاك وأعلاك هنا اختي الكريمة الرائعة فاطمة
    زِدتِ بهاء من بعض نورِ من استهدفتِ بكلماتك الندية الشذية العبقة
    كما لو كنت قد جمعت من كل عطر باذخ قطرة ورششتِ بها نواصينا الآن
    ما ابهى هذه الرقعة وهي تحوي بين جنباتها بعضا من النورالذي ملأ ما بين السماء والارض

    أحيك وأحيك واحيك على هذه الدفقات المؤرجة بعطر حبك العميق لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم
    اللهم اجعل هذه الصفحة نورا في صحيفة اختنا الغالية استاذة فاطمة
    وأنِلْهَا بها من لدنك فضلا ورضا

    شكري وتقدير وعاطر الثناء
    دمت بكل خير

  3. #3
    الصورة الرمزية شريفة العلوي أديبة وشاعرة
    يرحمها الله

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : بقلب جيبوتي
    المشاركات : 2,093
    المواضيع : 139
    الردود : 2093
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي

    الله ..
    لا شيء يشبه هذا الجمال إلا صفات الممدوح سيدي وسيد البشر محمد صلى الله عليه وسلم

    لا شيء يلامس سقف هذه السماء إلا نورا ينطلق عموديا من قلوب طاهرة نحو العلا حين نخلص في اتباع سنته الغراء

    لا شيء يشبه أطايب هذا الحرف المرموق وهو يتعطر بنقاء الإيمان وتتندى المساحات بفوحان مسكه الآخاذ في مدح سيد الخلق

    لا شيء يشبه هذا المداد المدرار النابع من بزرخ النقاء الرقراق وقد تدفقت على اثره ينابيع السناء فتحولت اللوحة النثرية الى لؤلؤ ينتثر على الأفق المديد حيث لا يحده شيئا سوى التقاء الأرض بالسماء كتلاقي الليل مع النهار ويغرقنا مد النور . وعلى مرمى رضا الضمير يتلقف الفجر تعاليم هذا الأدب المطير في زمن يتحكم فيه الجدب على الفصول .

    الأديبة الراقية والصديقة الرائعة فاطمة عبدالقادر

    بورك يراعك الفذ.
    [/SIZE]

  4. #4
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 56
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 2.26

    افتراضي

    اللهم صل وسلم وبارك عليه وآله وصحبه ... الله الله ما أجمل وأطهر هذه اللوحة النثرية وما أقربها للقلوب ..
    رائعة ومن أجمل وأشجى وأبهى ما قرأت في مدح الحبيب
    أنتظر من يأتي من إخوتنا في لجنة النثر الأكارم ليرفعها حيث تستحق في الأعالي
    مودتي وإعجابي أختي المبدعة ماسة الواحة وكثير تقديري

  5. #5
    نائب رئيس الإدارة العليا
    المديرة التنفيذية
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 10.08

    افتراضي

    الله يا ماسة واحتنا وقلوبنا
    ما اروع هطولك هنا وما أبهاه

    أشرقت حروفك بنوره فتوهجت في القوب شمسا تحيل البرد دفئا والآه طمأنينة ورضى

    تحاياي لهذا الأريج
    وروحك

    دمت بروعتك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية فاطمة الشيباني قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 132
    المواضيع : 9
    الردود : 132
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اللهم صل و سلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين

    جمعنا الله واياك مع الحبيب المصطفى في جنات النعيم

  7. #7
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    المشاركات : 47
    المواضيع : 1
    الردود : 47
    المعدل اليومي : 0.02
    من مواضيعي

      افتراضي

      لا ادعي فهم الصياغات اللغوية وتفانينها

      لكن احس بحرقة الكاتب والم يتفطر له الفؤاد

      بوركت على هذه المناجاة الأنانة لرسول الله

      وهنا تلوح لي عدة ملاحظات أعجز عن فهمها


      اولا : صديقيتك وطهارة سرائرك

      انك ترين الرسول وترقبين نظراته وتعرفين مايدور في وجدانه برغم القرون العديدة التي خلت منذ وفاته .... وهذه كرامة صديقية لك قلما تتواجد في عصرنا هذا ... هنيئا لك لطالما تمنيت ان اراه انا ولو في الحلم


      ثانيا : (قصور فهمي) حيث ارى المقدمة لاتترابط عندي مع الخاتمة

      عجزت عن ربط مقدمة القطعة بآخرها ...

      ففي بدايتها الرؤية للجميع واضحة .... حتى في تمييز الحديث النبوي .... حتى بلغت بالتلقي من يد الرسول مباشرة!!! وكلنا تحت عباءته

      وفي اخرها ألم باننا ضيعنا السنة بل والقران بل والعروة !!!! فماذا تبقى ؟


      ثالثا : (استفسار) عبارتا ((اليك)) و ((تقدم)) ارجو توضيح موقعها كما ترونها انتم ؟

      عبارة (( اليك )) اقلقتني قرانيا ... فكما اسلفت لاعلم لي بفنون الشعر وووووو
      (( اليك )) خطاب الحاضر الفاعل في المناجاة وقد استعملها الرسول في مخاطبة الرب (( اليك اشكو ضعف ......))
      وقد سبق التخويل باستعمالها في فاتحة الكتاب ((إياك نعبد وإياك نستعين)) فكانت الكاف دالة على الايمان بالغيب والحصر والقدرة

      ولا علم لي هل يجوز استخدامها مع الرسول ام لا؟

      وكذلك في مجراه عبارة ((تقدم)) فهو فعل أمر منك انت صاحبة الرؤيا الواضحة في تسخير المأمور بتغيير قدر الله الحكيم العليم الخبير بالأمة
      ولو كان اتباع ادب المناجاة كمناجاة الرسول مع الرب ((إن لم يكن بك غضب علي ....)) ((ولكن عافيتك أوسع لي ....)) ادب المناجاة



      رابعا : ومن قال ان الرسول غاضب على الامة !!! ومن يستطيع ادعاء ذلك !!؟ الا دعاة الحروب الدينية

      أمة تتلمس طريقها بجهد وعناء ...

      لا كما الامم التي خلت ... لهم انبياء متصلون وربما ثلاثة انبياء في زمن واحد .... والآيات والمعجزات والوحي المتصل بين الارض والسماء ... ((خدمات سماوية سبعة نجوم )) ثم يعصون ويخالفون !!!!

      وأمتنا تتلمس طريقها بجهد وعناء لاتملك الا صحفا جاءتها من قرون بعيدة !!! وأقوال من هذا وذاك الله اعلم بنواياهم الى اين يريدون جر الامة وكلهم يقول نحن الفرقة الناجية !!! ويرفعون السيف باسم الله لقتل المخالف بالرأي !!! وكلاهما يصيح الله اكبر!! وكلاهما شهداء!! وووو (حروب دينية معتادة)

      ولكن آمتنا آمنت بصحف فقط ( لا رسول ... لا نبي ... لا وحي .... لامعجزات ... لا أئمة هدى ... لا لا لا لا )
      ونرى شباب الامة يضحون ويستشهدون ويقدمون الغالي والنفيس ... مصدقين بصحف فقط ... هم اسطورة والله ماسبقهم أحد بذلك

      من قال او يستطيع ان يدعي ان الرسول غاضب ؟
      وشبابنا (المغضوب عليهم) يدرسون بجد واجتهاد لازالة الغبش عن تراثنا الذي ورثناه عن السلف الصالح (المرضي عنهم)
      ينبشون بين الركام بجهد جهيد وتمحيص ... ومن سبقهم اخذوه طازجا بوحي مباشر على رسول حاضر(خدمات سبعة نجوم)
      ومع كل العناء والمحاورات ووووووو يصدقون بما وصلوا اليه ويقدمون نفوسهم فداءا له

      ترى شباب مثل هذا كيف كان ليقاتل بوجود الرسول ... كيف كان سيحافظ ويوثق العلم لمن بعده لوتلقاه عن الرسول

      ثم يغضب الرسول !!! من قال ومن يستطيع الادعاء ؟

      آسف للأطالة ولكن تقييمي لشباب الأمة بأنهم خير ممن سبقهم ... وأمتنا على سوئها ماهي الا ثمرة من سبقونا وليست نحن
      فاذا جاء من يدعي غضب الرسول علينا فهو على من سبقنا أغضب (هذا ماجناه علي أبي)

      تحياتي

    • #8

    • #9
      أديبة
      تاريخ التسجيل : Jan 2006
      المشاركات : 6,062
      المواضيع : 182
      الردود : 6062
      المعدل اليومي : 1.23

      افتراضي

      السلام عليكم أخي حيدر ,,وعذرا لمن جاء قبلك من الأصدقاء
      ولكني سأحاول أن أجيب على تساؤلاتك ,وأتمنى أن يوفقني الله



      حيدر الإنسان;722329]لا ادعي فهم الصياغات اللغوية وتفانينها
      لكن احس بحرقة الكاتب والم يتفطر له الفؤاد
      بوركت على هذه المناجاة الأنانة لرسول الله

      أشكرك كثيرا أخي ,,هذا لطف منك


      وهنا تلوح لي عدة ملاحظات أعجز عن فهمها
      اولا : صديقيتك وطهارة سرائرك
      انك ترين الرسول وترقبين نظراته وتعرفين مايدور في وجدانه برغم القرون العديدة التي خلت منذ وفاته .... وهذه كرامة صديقية لك قلما تتواجد في عصرنا هذا ... هنيئا لك لطالما تمنيت ان اراه انا ولو في الحلم

      أشكر لك حسن ظنك هنا فنحن نحب أن نرى من نحبهم بكل جوارحنا ,وإن لم نستطع ذلك نحاول استحضار ملامحهم في خيالنا ,وهذة صفة بشرية منحنا اياها من خلقنا عز زجل

      ثانيا : (قصور فهمي) حيث ارى المقدمة لاتترابط عندي مع الخاتمة
      عجزت عن ربط مقدمة القطعة بآخرها ...

      الترابط موجود أخي ,,فقد بدأت النص بسؤال ((كيف لا ؟؟؟))وانهيته بالإجابة على السؤال

      ففي بدايتها الرؤية للجميع واضحة .... حتى في تمييز الحديث النبوي .... حتى بلغت بالتلقي من يد الرسول مباشرة!!! وكلنا تحت عباءته

      خبأتنا جميعا في عباءتك!!! ههنا في حياته عندما دمج القبائل العربية المتناحرة والتي كانت تقتات على بعضها كالوحوش
      أما تمييز الأحاديث فهي دعوة للتفكر بها قبل اتخاذها قاعدة في الحياة,, لأنني اسمع الكثيرين يقولون ~قال الرسول كذا ,وقال كذا~ وهي ابعد ما تكون عن منطق الدين والقرآن !
      وأعتقد جازمة أن رجلا عظيما مثل سيدنا محمد لا يقول هكذا ,وما هي إلا أقوال دخيلة ,إما من صنع الأجيال التي مرّت بعصور انحطاط وجهل قاتل, وإما أقوال حُشرت على لسانه عمدا لتشويه فكرنا وحياتنا .


      وفي اخرها ألم باننا ضيعنا السنة بل والقران بل والعروة !!!! فماذا تبقى ؟

      وهل تعتقد أخي بأننا ما زلنا نملكها في هذه الأيام ؟؟
      لم يتبقى لنا سوى العبادات ,وكأن الله عز وجل عندما فرض علينا هذة العبادات كان كل همه أن يشغل وقتنا ويعذبنا بالصيام والقيام والحج وغيرها
      مع أن الله سبحانه لا يريد بالعبادات إلا تربية نفوسنا وترويضها ,لنصبح من البشر, ونتحلى بالإنسانية ,هذا على الأقل ,
      أما أن تصبح العبادات مجرد عادات كما هي الآن فقط ,دون تفكر وتعقل لما نفعل فهذا أمر ,,لا أدري هنا ما أقول عن هذا الأمر


      ثالثا : (استفسار) عبارتا ((اليك)) و ((تقدم)) ارجو توضيح موقعها كما ترونها انتم ؟
      عبارة (( اليك )) اقلقتني قرانيا ... فكما اسلفت لاعلم لي بفنون الشعر وووووو
      (( اليك )) خطاب الحاضر الفاعل في المناجاة وقد استعملها الرسول في مخاطبة الرب (( اليك اشكو ضعف ......))
      وقد سبق التخويل باستعمالها في فاتحة الكتاب ((إياك نعبد وإياك نستعين)) فكانت الكاف دالة على الايمان بالغيب والحصر والقدرة
      ولا علم لي هل يجوز استخدامها مع الرسول ام لا؟

      إذاكانت تجوز في استعمالها مع الله عز وجل ,فكيف لا تجوز في استعمالها مع رسوله
      أما إن قصدت أنه لا يجوز أن نشكو إلا لله فقد قلت ((إليك بعد الله ))وممكن أن تقال لأي أحد


      وكذلك في مجراه عبارة ((تقدم)) فهو فعل أمر منك انت صاحبة الرؤيا الواضحة في تسخير المأمور بتغيير قدر الله الحكيم العليم الخبير بالأمة
      ولو كان اتباع ادب المناجاة كمناجاة الرسول مع الرب ((إن لم يكن بك غضب علي ....)) ((ولكن عافيتك أوسع لي ....)) ادب المناجاة


      هنا ,,في أدب المناجاة ,
      ألم نقل في مناجاة الله (اهدنا السراط المستقيم ) ألم تكن كلمة اهدنا فعل أمر ,وأيضا عندما نقول لله (إرحمنا يا الله ),أو يا رب انصرنا ,إرض عنا ,سامحنا ,إغفر لنا ,أليست كلها أفعال أمر
      ستقول هي رجاء !!!!
      وكلمة تقدم كانت رجاء ,فقد سبقتها كلمة يا سيدي ,فمن بجرؤ أن يأمر سيده ومولاه



      رابعا : ومن قال ان الرسول غاضب على الامة !!! ومن يستطيع ادعاء ذلك !!؟ الا دعاة الحروب الدينية

      إذا كان الله عز وجل سيغضب بلا شك من الحروب الدينية والمذهبية ,مع أن كل هذة الحروب التي تبدو بالظاهر دينية ما هي إلا حروب سياسية مادية من اختراع الأعداء فكيف لا يغضب منها الرسول؟؟
      أتوقع أن الله ورسوله وكل الأنبياء والصالحين يغضبون من كل عمل لا أخلاقي ولا إنساني حتى لو كان ذلك العمل مع حيوان !!



      أمة تتلمس طريقها بجهد وعناء ...
      لا كما الامم التي خلت ... لهم انبياء متصلون وربما ثلاثة انبياء في زمن واحد .... والآيات والمعجزات والوحي المتصل بين الارض والسماء ... ((خدمات سماوية سبعة نجوم )) ثم يعصون ويخالفون !!!!
      وأمتنا تتلمس طريقها بجهد وعناء لاتملك الا صحفا جاءتها من قرون بعيدة !!! وأقوال من هذا وذاك الله اعلم بنواياهم الى اين يريدون جر الامة وكلهم يقول نحن الفرقة الناجية !!! ويرفعون السيف باسم الله لقتل المخالف بالرأي !!! وكلاهما يصيح الله اكبر!! وكلاهما شهداء!! وووو (حروب دينية معتادة)

      كلامك هنا يؤكد ما جاء بالنص


      ولكن آمتنا آمنت بصحف فقط ( لا رسول ... لا نبي ... لا وحي .... لامعجزات ... لا أئمة هدى ... لا لا لا لا )
      ونرى شباب الامة يضحون ويستشهدون ويقدمون الغالي والنفيس ... مصدقين بصحف فقط ... هم اسطورة والله ماسبقهم أحد بذلك


      كان الله بعونهم وبعوننا ,الشعب دائما يضحي ويقدم الغالي والنفيس ,,ولكن تنقصنا دائما القيادات النظيفة ,,التي تقدر هذا وتحترمه فتكف عن البيع والشراء بهذا الشعب

      من قال او يستطيع ان يدعي ان الرسول غاضب ؟
      وشبابنا (المغضوب عليهم) يدرسون بجد واجتهاد لازالة الغبش عن تراثنا الذي ورثناه عن السلف الصالح (المرضي عنهم)
      ينبشون بين الركام بجهد جهيد وتمحيص ... ومن سبقهم اخذوه طازجا بوحي مباشر على رسول حاضر(خدمات سبعة نجوم)
      ومع كل العناء والمحاورات ووووووو يصدقون بما وصلوا اليه ويقدمون نفوسهم فداءا له

      من قال أن كل السلف مرضي عنهم ؟؟
      أعتقد أنني قلت (جاهليتنا الألف )
      ثم لا نقدر أن نأتي بما جاء من عهود سلفت وذهبت,, لتطبيقه اليوم بحذافيره
      كل شيءمن واجبنا أن نأخذ جوهره ونترك قشوره ,القرآن الكريم لا يحتوي على قشور ,,بل كل ما به جوهر,, ولذلك هو كتاب العصور كلها وهو بين أيدينا ,وينقصنا من يغوص في هذا البحر المقدس, ويستخرج منه الجواهر ,
      من غير إضافات أوتنقيص

      ترى



      شباب مثل هذا كيف كان ليقاتل بوجود الرسول ... كيف كان سيحافظ ويوثق العلم لمن بعده لوتلقاه عن الرسول
      ثم يغضب الرسول !!! من قال ومن يستطيع الادعاء ؟
      آسف للأطالة ولكن تقييمي لشباب الأمة بأنهم خير ممن سبقهم ... وأمتنا على سوئها ماهي الا ثمرة من سبقونا وليست نحن
      فاذا جاء من يدعي غضب الرسول علينا فهو على من سبقنا أغضب (هذا ماجناه علي أبي)


      هذا الكلام أوافق عليه تماما
      هذة الأجيال أفضل ممن سبقها ,,,فمنذ ألف سنة عددا ,والأمة تتخبط
      تحياتي[/QUOTE]


      شكرا لمجهوداتك أخي العزيز
      شكرا لمداخلتك الكريمة
      أرجو أن أكون قد وفقت بالرد
      ماسة

    • #10
      الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
      أمينة سر الإدارة
      أديبة

      تاريخ التسجيل : Jul 2008
      الدولة : Egypt
      المشاركات : 23,618
      المواضيع : 386
      الردود : 23618
      المعدل اليومي : 5.88

      افتراضي

      تدفق روحاني ونوراني تخشع لحرفه القلوب وتهدأ لطهره النفوس
      ماسة الغالية ...
      جعل الله تعالى كل كلمة هنا ثقلا في ميزانك وزادك من فضله وبارك الله لك
      دام ألقك
      تحاياي
      نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    صفحة 1 من 6 123456 الأخيرةالأخيرة

    المواضيع المتشابهه

    1. ياَ فَتَاةْ العِشقِْ .. ياَ مَلِيـِحْةْ . .
      بواسطة ياسر مصطفي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
      مشاركات: 4
      آخر مشاركة: 22-10-2014, 02:35 PM
    2. يَا غَزَّةُ يَا غَضَبَ اللَّهِ هُبِّي هُبِّي
      بواسطة سالم العلوي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
      مشاركات: 20
      آخر مشاركة: 04-08-2014, 01:20 AM
    3. يَا مِصْرُ يَا فَخْرَ العَرَبْ ( بمناسبة فوز مصر بكأس إفريقيا )
      بواسطة محمد سمير السحار في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
      مشاركات: 12
      آخر مشاركة: 28-06-2008, 02:50 PM
    4. نبئت أن رسول الله اوعدنى والعفو عند رسول الله مأمول
      بواسطة اشرف الخضرى في المنتدى الروَاقُ
      مشاركات: 12
      آخر مشاركة: 29-03-2006, 02:56 AM
    5. بدء عمليات 'محمد رسول الله لكسر ظهر أعداء الله'
      بواسطة قلم رصاص في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
      مشاركات: 2
      آخر مشاركة: 29-01-2005, 08:11 AM