أحدث المشاركات

حسن الدجى» بقلم نزهان الكنعاني » آخر مشاركة: فاتن دراوشة »»»»» خضر مواسم عشقها» بقلم محمد حمدي » آخر مشاركة: فاتن دراوشة »»»»» ما أظلمك» بقلم محمد حمدي » آخر مشاركة: فاتن دراوشة »»»»» غواية الحروف ..» بقلم محمد ذيب سليمان » آخر مشاركة: فاتن دراوشة »»»»» .. ذاكرة الديار................» بقلم موسى الجهني » آخر مشاركة: فيصل مبرك »»»»» ضياع» بقلم مازن لبابيدي » آخر مشاركة: براءة الجودي »»»»» الزمن الجميل» بقلم ابن الدين علي » آخر مشاركة: براءة الجودي »»»»» مِرساة» بقلم فاتن دراوشة » آخر مشاركة: براءة الجودي »»»»» فواصلٌ على الطريق» بقلم براءة الجودي » آخر مشاركة: براءة الجودي »»»»» ما هي سكرات الموت» بقلم نانسى سليم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»»

صفحة 6 من 10 الأولىالأولى 12345678910 الأخيرةالأخيرة
النتائج 51 إلى 60 من 97

الموضوع: ديوان الشاعر صبري الصبري

  1. #51
    الصورة الرمزية صبري الصبري شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 2,169
    المواضيع : 344
    الردود : 2169
    المعدل اليومي : 0.70

    افتراضي

    تَفَتَّح الزَّهْر
    ***
    شعر
    صبري الصبري

    ***
    تَفَتَّح الزهرُ في أرجاء وادينا
    وَطَيَّبَ الطيبُ بالحسنى البساتينا

    وأغدق العطر نشر الحسن منتشيا
    فقابل الجوُّ بالبشرى الرياحينا

    ربيعنا انهل جل الله هيأه
    فأثمر الروض من أرزاق بارينا

    وأيقظ الشعر فصلُ البوح منطلقا
    لساحة الشدو بالأشعار تشجينا

    فإنه الأنس حل اليوم متخذا
    مراكب الحرف في إبحار شادينا

    تلازم الروح بالإسعاد بهجتها
    وتغرف الشهد من أبيات حادينا

    توافق الرأي بالإمتاع نسقه
    بأروع السمت وجه من أمانينا

    تلاحق السعي في مشوار وجهتنا
    تألق الأمر في إشراق نادينا

    فأطرب الناسَ شدو الحس أسعدهم
    وهبت الطير بالفصحى تنادينا

    وشقشق الصبح في أرجاء ساحتنا
    وأشرق الورد صحوا في نوادينا

    بـ(مارس) الحب في إنبات فرحتنا
    براعم الشوق تسري في نواحينا

    ونضرة الدوح بالإقبال تصحبنا
    بألفة الود بثت عزمها فينا

    تخلص الجسم من تدثير كنيته
    وأسفر الدفء مرغوبا يناجينا

    شتاؤنا العذب بالأحضان ودعنا
    مزمل البرد بالتذكار يقرينا

    سيرحل الفصل تلو الفصل مستبقا
    مسافة العمر في أعوام ماضينا

    ويحضر الآن في طيات حاضرنا
    لينثر البشْرَ نثرا في مآقينا

    تتابع الأمر والأيام نشهدها
    شهادة الحق بالإثبات تحيينا

    فإنما العيش ومض البرق نلمحه
    بصفحة الأفق يرقى في مراقينا

    يحرك الفكر فينا ما نطالعه
    بطالع الطقس بالآلاء يأتينا

    توسط النضر بالأزهار وقفتنا
    يباغت اللب والإبداع يُهدينا

    حصاده الحلو للأذهان رفعتها
    بذروة الوعي حلت في أعالينا

    قصيدة الشعر في (آذار) نسمعها
    تشنف السمع .. نسمو في مرامينا

    ببحرها المدُّ مَدَّ الآن ملهمنا
    أطايب الشعر بالإلهام تروينا

    يا ساقي القوم من محمود مشربهم
    كؤوسك الشهد تسري في سواقينا

    بناتها الطهر في زيناتها .. شفةٌ
    تواصل البوح بالإحسان يسدينا

    عرائس الحرف قد راقت لخاطبها
    وسابق الليلَ والخُطَّابَ قارينا

    بخيمة الفوز فض الشدوَ شاعرُنا
    بخدرها الغض قد طابت ليالينا !

    وأخرج الخبء من مكنون مخبئه
    ورافق البوح للسمار تالينا

    وأطلق القلب مكنونات نبضته
    برقة الهمس بالحسنى توافينا

    تفتَّح الزهر في أوراق أروقة
    نرى بها الكون بالنجوى يصافينا

    وسطر القوم أهل البوح أسطرهم
    ودوَّنوا الشعر معشوقا دوواينا !

    يا حادي الشوق بالإدناف قربتنا
    فقرب النفس من أحبابها حينا

    جوارح الصب صبت محض لهفتها
    وأمطر البين ودقا من تدانينا

    تذكر القلب أحبابا له هجرت
    وأحسن الحسن في الدنيا تلاقينا !

    لا يذبل الزهر ما لاقى رعايتنا
    إن الزهور رقيقات بوادينا

    تبارك الله رب العرش صورها
    فأبدع الخلق والتصوير والينا

    وقدر الأمر تقديرا بحكمته
    وشرعة الله رب الناس تكفينا

    صلاة ربي للمختار سيدنا
    (محمد) البر والمعروف هادينا

    وعترة الطهر والأصحاب أجمعهم
    بها الله ربي ذو الإجلال يشفينا !!
    مهندس مدني استشاري صبري أحمد الصبري
    www.sabryalsabry.blogspot.com
    http://www.facebook.com/#!/sabry.alsabry

  2. #52
    الصورة الرمزية صبري الصبري شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 2,169
    المواضيع : 344
    الردود : 2169
    المعدل اليومي : 0.70

    افتراضي

    تَفَتَّح الزَّهْر
    ***
    شعر
    صبري الصبري
    ***
    تَفَتَّح الزهرُ في أرجاء وادينا
    وَطَيَّبَ الطيبُ بالحسنى البساتينا

    وأغدق العطر نشر الحسن منتشيا
    فقابل الجوُّ بالبشرى الرياحينا

    ربيعنا انهل جل الله هيأه
    فأثمر الروض من أرزاق بارينا

    وأيقظ الشعر فصلُ البوح منطلقا
    لساحة الشدو بالأشعار تشجينا

    فإنه الأنس حل اليوم متخذا
    مراكب الحرف في إبحار شادينا

    تلازم الروح بالإسعاد بهجتها
    وتغرف الشهد من أبيات حادينا

    توافق الرأي بالإمتاع نسقه
    بأروع السمت وجه من أمانينا

    تلاحق السعي في مشوار وجهتنا
    تألق الأمر في إشراق نادينا

    فأطرب الناسَ شدو الحس أسعدهم
    وهبت الطير بالفصحى تنادينا

    وشقشق الصبح في أرجاء ساحتنا
    وأشرق الورد صحوا في نوادينا

    بـ(مارس) الحب في إنبات فرحتنا
    براعم الشوق تسري في نواحينا

    ونضرة الدوح بالإقبال تصحبنا
    بألفة الود بثت عزمها فينا

    تخلص الجسم من تدثير كنيته
    وأسفر الدفء مرغوبا يناجينا

    شتاؤنا العذب بالأحضان ودعنا
    مزمل البرد بالتذكار يقرينا

    سيرحل الفصل تلو الفصل مستبقا
    مسافة العمر في أعوام ماضينا

    ويحضر الآن في طيات حاضرنا
    لينثر البشْرَ نثرا في مآقينا

    تتابع الأمر والأيام نشهدها
    شهادة الحق بالإثبات تحيينا

    فإنما العيش ومض البرق نلمحه
    بصفحة الأفق يرقى في مراقينا

    يحرك الفكر فينا ما نطالعه
    بطالع الطقس بالآلاء يأتينا

    توسط النضر بالأزهار وقفتنا
    يباغت اللب والإبداع يُهدينا

    حصاده الحلو للأذهان رفعتها
    بذروة الوعي حلت في أعالينا

    قصيدة الشعر في (آذار) نسمعها
    تشنف السمع .. نسمو في مرامينا

    ببحرها المدُّ مَدَّ الآن ملهمنا
    أطايب الشعر بالإلهام تروينا

    يا ساقي القوم من محمود مشربهم
    كؤوسك الشهد تسري في سواقينا

    بناتها الطهر في زيناتها .. شفةٌ
    تواصل البوح بالإحسان يسدينا

    عرائس الحرف قد راقت لخاطبها
    وسابق الليلَ والخُطَّابَ قارينا

    بخيمة الفوز فض الشدوَ شاعرُنا
    بخدرها الغض قد طابت ليالينا !

    وأخرج الخبء من مكنون مخبئه
    ورافق البوح للسمار تالينا

    وأطلق القلب مكنونات نبضته
    برقة الهمس بالحسنى توافينا

    تفتَّح الزهر في أوراق أروقة
    نرى بها الكون بالنجوى يصافينا

    وسطر القوم أهل البوح أسطرهم
    ودوَّنوا الشعر معشوقا دوواينا !

    يا حادي الشوق بالإدناف قربتنا
    فقرب النفس من أحبابها حينا

    جوارح الصب صبت محض لهفتها
    وأمطر البين ودقا من تدانينا

    تذكر القلب أحبابا له هجرت
    وأحسن الحسن في الدنيا تلاقينا !

    لا يذبل الزهر ما لاقى رعايتنا
    إن الزهور رقيقات بوادينا

    تبارك الله رب العرش صورها
    فأبدع الخلق والتصوير والينا

    وقدر الأمر تقديرا بحكمته
    وشرعة الله رب الناس تكفينا

    صلاة ربي للمختار سيدنا
    (محمد) البر والمعروف هادينا

    وعترة الطهر والأصحاب أجمعهم
    بنورها العذب ذو الإجلال يشفينا !!

  3. #53
    الصورة الرمزية صبري الصبري شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 2,169
    المواضيع : 344
    الردود : 2169
    المعدل اليومي : 0.70

    افتراضي

    معارضة لقصيدة بشار بن برد
    (أبكي الذين أذاقوني مودتهم)
    (حتى إذا أيقظوني في الهوى رقدوا)
    ***
    لا تعبأن
    ***
    شعر
    صبري الصبري

    ***
    (أبكي الذين أذاقوني مودتهم)
    (حتى إذا أيقظوني في الهوى رقدوا)

    تفطر القلب من آلام هجرهم
    وضيعوا العقد .. يا خسران ما عقدوا

    ومزقوا العهد في إصرار صدهم
    وعذبوا النفس بالطغيان وابتعدوا

    وأصبح القلب بالتمزيق في حزَنٍ
    يقلب الكف في إحساسه الكمدُ

    يغالب الهم .. والإنسان في عجب
    بربقة الغم قد ساخت به العمدُ

    يكابد الفوت قد ثارت كوامنه
    يعاشر الفقد بالنيران يتقدُ

    يطاوع الهمس بالبلبال متخذا
    شواطئ البوح في موجاتها الجدَدُ

    تقاطر الشدو في أهداب رقته
    يهدهد الوجد قد لاحت به القددُ

    وأقبل البحر تلو البحر ممتشقا
    لواكف الشعر أمشاجا بها عددُ

    فإنما الهجر بث الصمت أشرعة
    بأجمل الفلك قد فُكَّت لها العقدُ

    تماسك القلب وانسابت له جُمَلٌ
    بأعذب البوح في آفاقها سهدوا

    وأطلقوا النفس من تقييد حالتها
    وضمدوا الجرح في آلامه اتحدوا

    فإنما الحب للأحباب أدوية
    شفاؤها الصدق في الأشواق ما بعدوا

    غذاؤها القرب .. إن القرب جامعة
    بروضة الحسن فيها الروح والجسدُ

    يغالب الحب في أزمان نشأته
    مصاعب الناس فيها الحقد والحسدُ

    فيحصل الهمز مصحوبا بلمزهم
    ويحدث الشر .. في نيرانه قعدوا

    ويقطر السم من أنياب حاقدهم
    وينزف الغل قد فاضت به الغددُ

    تمزق الود بالحساد من زمن
    وأثمر المر شوكا كله نكدُ

    تلاحق الأمر بالإجحاف مرتبكا
    وفارق الرشد أقواما بهم أودُ

    لا تهجروا الحب إن الحب أيكتنا
    بظلها الأمن والإسعاد والرشَدُ

    وأحسنوا القول في وصف له أبدا
    فإنما الحب للوجدان معتمدُ

    ضياؤه العذب للإنسان تبصرة
    إمامها الحق فيها الناس قد وردوا

    بوردها الشهد قد طابت منابعه
    بلهفة العشق بالتحنان قد وفدوا

    وأهمل اللغو للأضداد كلهم
    وأحسن القول فالأقوال مستندُ

    بمنهج العدل بالإخبات ملتزما
    شريعة الحق في أنوارها السَّنَدُ

    صلاتك الحب للمختار ترفعها
    لـ(أحمد) الخير في ترديدها مددُ

    وعترة الطهر آل البيت أجمعهم
    وصحبه الغر بالإيمان قد سعدوا !

  4. #54
    الصورة الرمزية صبري الصبري شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 2,169
    المواضيع : 344
    الردود : 2169
    المعدل اليومي : 0.70

    افتراضي

    غوري
    ***
    شعر
    صبري الصبري
    ***
    غوري بأعماق التجاهل غوري
    فلقد محوتك من جميع سطوري

    ولقد شطبتك من جميع دفاتري
    يا من تمادت بالمدى المغرورِ

    وحذفت إسمك من صداقة صفحتي
    وحجبت عنك قصائدي وشعوري

    حتى مدونتي منعت رحيقها
    عمن تلاقي بالفضا تعبيري

    لن تنظرين جديدها .. تحديثها
    إشراقها بنموها المنظورِ

    وبها مشاعر مهجتي وجوارحي
    لمن استحق جواهري وعبيري

    وانساب فيها باتساق جوانح
    وسجية تمتاز بالتفكيرِ

    وسلامة القلب المنير وبرؤه
    وضياؤه بنضارة لضميرِ

    إني حظرتك من جهاز تواصلي
    وقطعت كل تخاطب بأمورِ

    وستشعرين بكل ذلك فجأة
    وستعلمين عواقب التغريرِ

    وستشهدين بأمِّ عينكِ ما جرى
    بتجاهل بالمنتدى تحذيري

    بعض النساء سلكن تيها كاذبا
    بظنون أوهام بتيه غرورِ

    وحسبن أن الملتقى في وجهة
    يعني المضي بسوءة التدبيرِ

    بالطعن في الأوطان باسم تدين
    بقناع وجه ضالع في الزورِ

    وبنشر أسطر لوثة مخبولة
    بتخبط في الحرف والتسطيرِ

    إن التواصل والتعامل يرتقي
    بالصدق لا بالزيف والتزويرِ

    وبنبض وجدان محب مخلص
    لبلاده بمودة كحريرِ

    لا بالتمادي بالإساءات التي
    تودي بنا وبأمننا لسعيرِ

    وببئر فوضى غار فيه مجادلُ
    دون انتباه لانحدار مصير

    كم بالجهالة من إساءات حوت
    ما بالتمزق من أليم شرورِ

    وكففت حرفك عن مضامين العنا
    يا من تجلَّت في غرور ثبورِ

    إن التواصل بالفضاء وسيلة
    للوعي لا للهدم والتدميرِ

    ولقد صبرت على انحدار كوامن
    للفكر .. حانت ساعة التغويرِ !

    بالبئر متسع بقاع موغل
    في الذكريات بهمة التطهيرِ

    تعدو علينا التقنيات بما بها
    فالكل أضحى مولعا بظهورِ

    بالخير والشر استباحت دهرنا
    فاعرف وقرر أحسن التقريرِ !

    عشنا قديما في وسائل قربة
    بضمائر وضاءة التبصيرِ

    والآن عشنا عصر (نت) داهم
    أودى بنا لتشابك التشهيرِ

    فلتذهبي عني فإني لا أرى
    فيك الكفاءة للتواصل .. غوري !

  5. #55
    الصورة الرمزية صبري الصبري شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 2,169
    المواضيع : 344
    الردود : 2169
    المعدل اليومي : 0.70

    افتراضي

    غوري
    ***
    شعر
    صبري الصبري

    ***
    غوري بأعماق التجاهل غوري
    فلقد محوتك من جميع سطوري

    ولقد شطبتك من جميع دفاتري
    يا من تمادت بالمدى المغرورِ

    وحذفت إسمك من صداقة صفحتي
    وحجبت عنك قصائدي وشعوري

    حتى مدونتي منعت رحيقها
    عمن تلاقي بالفضا تعبيري

    لن تنظري إشراقها .. تحديثها
    إطلالها بنموها المنظورِ

    وبها مشاعر مهجتي وسريرتي
    لمن استحق جواهري وعبيري

    وانساب فيها باتساق جوانح
    وسجية تمتاز بالتفكيرِ

    وسلامة القلب المنير وبرؤه
    وضياؤه في مستطاب ضميرِ

    إني حظرتك من جهاز تواصلي
    وقطعت كل تخاطب بأمورِ

    فستشعرين بكل ذلك فجأة
    وستعلمين عواقب التغريرِ

    وستشهدين بأمِّ عينكِ ما جرى
    بتجاهل بالمنتدى تحذيري

    بعض النساء سلكن تيها كاذبا
    بظنون أوهام بتيه غرورِ

    وحسبن أن الملتقى في وجهة
    يعني المضي بسوءة التدبيرِ

    بالطعن في الأوطان باسم تدين
    بقناع وجه ضالع في الزورِ

    وبنشر أسطر لوثة مخبولة
    بتخبط في الحرف والتسطيرِ

    إن التواصل والتعامل يرتقي
    بالصدق لا بالزيف والتزويرِ

    وبنبض وجدان محب مخلص
    لبلاده بمودة كحريرِ

    لا بالتمادي بالإساءات التي
    تودي بنا وبأمننا لسعيرِ

    وببئر فوضى غار فيه مجادلُ
    دون انتباه لانحدار مصير

    كم بالجهالة من إساءات حوت
    ما بالتمزق من أليم شرورِ

    وكففت حرفك عن مضامين العنا
    يا من تجلَّت في غرور ثبورِ

    إن التواصل بالفضاء وسيلة
    للوعي لا للهدم والتدميرِ

    ولقد صبرت على انحدار كوامن
    للفكر .. حانت ساعة التغويرِ !

    بالبئر متسع بقاع موغل
    في الذكريات بهمة التطهيرِ

    تعدو علينا التقنيات بما بها
    فالكل أضحى مولعا بظهورِ

    بالخير والشر استباحت دهرنا
    فاعرف وقرر أحسن التقريرِ !

    كنا قديما في وسائل قربة
    بضمائر وضاءة التبصيرِ

    والآن عشنا عصر (نت) داهم
    أودى بنا لتشابك التشهيرِ

    فلتذهبي عني فإني لا أرى
    فيك الكفاءة للتواصل .. غوري !

  6. #56
    الصورة الرمزية صبري الصبري شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 2,169
    المواضيع : 344
    الردود : 2169
    المعدل اليومي : 0.70

    افتراضي

    نسائم الإسراء
    **
    شعر
    صبري الصبري

    ***
    هَبَّ النسيم على النبات فهفهفَ
    والبلبلُ المشتاقُ غَنَّى واحتفى

    وانساب بالروضات يغشى حسنها
    غضا جميلا بالمديح .. وشنفا

    أسماعَ من عشقوا الحبيب (محمدا)
    وغشوا نعيما ذا بهاء أورفا

    يا للجلال إذا تطاير عبقه
    بين الخمائل بالمحبة والصفا

    أشتاق في مدح النبي وآله
    شعرا منيرا بالحنين مرفرفا

    بجناح شوق للرسول مرددا
    في ليلة الإسراء أشعار الوفا

    يشدو بها المشتاق للنور الذي
    يسري بوجدان الأحبة بالشفا

    يا سيدي المختار طاب ضياؤكم
    بقلوب أحباب أحبوا المصطفى

    واستعذبوا الإقبال في روض البها
    بفؤاد صدق قد تطهر واقتفى

    هدي الرسول (محمد) عين الهدى
    وانساب بالهادي البشير مُعَرفا

    يشدو الجمال الأحمدي بمدحه
    نصفو ننال من الفخار تَشَرُّفَا

    في رحلة المعراج حل حبيبنا
    في سدرة النور الجليل مُضَيَّافَا

    من بعد رحلته بإسراء علا
    بالجو في أفق الفضاء مُطَوَّفَا

    بين المعالم تستنير بـ(أحمد)
    حتى استقر بقدس إشراق صفى

    بحبيبنا المختار أمَّ جماعة
    رسلَ الإله على الحبيب تلطفا

    بعظيم آلاء تسامت بالمنى
    أهداه سرا للنبي تَكَشَّفا

    (جبريل) قال لـ(أحمد) هيا إلى
    هذا المقام لأجل نورك قد هفا

    سِرٌّ هنالك للحبيب تفتحت
    أبوابُه .. عنا جميعا بالخفا

    وتقدم المحمود يدخل سدرة
    في منتهاها كل إغداق وفى

    وبها ينال من المهيمن فضله
    فرضا يوافي بالصلاة مُكَلَّفا

    للأمة الفيحاء جاء بمنحة
    فيها من الخير المهيأ ما كفى

    فالله أكرم عبده وحبيبه
    ونبيه طه بإكرام طفا

    بمحاسن الآيات تزهو بالهدى
    نورا مبينا كلَّ قلب قد شفى

    يا سيد الرسل الكرام بمهجتي
    شوقٌ لمدحك يا مشفع هفهفا

    في موئل الذكرى أؤم ضياءكم
    ويود قلبي من حماك تشوفا

    فمديحك المبرور أسنى نعمة
    فيها أعطر من شذاك الأحرفا

    في كل ذكرى نستقر بروضة
    عصماء ضمت ذا غرام مرهفا

    حتى نفوز بقربة بجواركم
    وننال نورا من بهاك مُوَصَّفا

    وننال منكم يا رءوفُ تكرما
    ونحوز من عطف الحبيب تعطُّفَا

    فالله يمنح من أحبك وهبه
    فضلا وفيرا بالنعيم مُصَنَّفَا

    فاجعل إلهي يا مهيمنُ حبه
    فينا بإغداق العطاء مُصَرفَا

    وائذن بفردوس الجوار لـ(أحمد)
    مَنْ ربه المعبود بالقرب اصطفى

    صلى الإله على النبي وآله
    في يوم فتح عن قريش قد عفا !

  7. #57
    الصورة الرمزية صبري الصبري شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 2,169
    المواضيع : 344
    الردود : 2169
    المعدل اليومي : 0.70

    افتراضي

    قصيدة رثاء السيد يوسف السيد هاشم السيد أحمد الرفاعي، الذي توفي بتاريخ 14 رجب 1439ه، الموافق 31/3/2018م وهو من مواليد 1932. من علماء الدين البارزين في الكويت. شغل منصب وزير البريد والبرق والهاتف (وزارة الموصلات آنذاك) عام 1964 ثم عين وزيرا للدولة لشؤون مجلس الوزراء ورئيسا للمجلس البلدي ورئيسا لمجلس التخطيط من 1965 إلى 1970 وذلك بجانب استمراره كعضو منتخب في مجلس الأمة الكويتي من 1963 إلى 1974، وكان ناشطا في مجال الدعوة الإسلامية
    .
    ***
    رثاء السيد يوسف الرفاعي
    ***

    شعر
    صبري الصبري

    ***
    نبأٌ حزينٌ مؤلمٌ للناعي
    بأفول نجم ساطع لـ(رفاعي)

    من كان في الدنيا منارة علمها
    بجليل عزم دائب ومساعي

    في المكرمات النيرات بحسنها
    بحساب ذخر طيب الإيداعِ

    بالاحتساب لربه سبحانه
    هو واحد في الخلق والإبداعِ

    برأ الخلائق في الحياة بقدرة
    ببصائر والذوق والأسماعِ

    وأمدهم بمواهب وفضائل
    من رزقه بتنوع الأنواعِ

    وببسطه وبجوده وعطائه
    نالوا مزيد الخير والإمتاعِ

    بشريعة الإسلام إن ضياءها
    نور مبين ساطع للساعي

    بالدعوة الحسنى بنهج طيب
    وفق اتباع صادق للداعي

    خير الأنام المصطفى خير الورى
    بسفينة خفاقة بشراعِ

    اركب بها يا ذا اليقين بهمة
    وعزيمة في مستطاب دواعي

    قد كان (يوسف) سيدا متميزا
    بفؤاد حق للفضائل واعِ

    وله مداد في كتاب سطوره
    قد دونت خيراتها بيراعِ

    باليسر واللين السماحة شأنه
    بسلوك منحى البر والإقناعِ

    بخوافق الأعلام يعلو أمره
    بمقام هذا اللوذعي الراعي

    للغرس طاب بروضة مبرورة
    من جهد عزم أكارم الزراعِ

    طابت بها الثمرات تُجنى كلها
    في نضرة بمهارة الإسراعِ

    فاسترسلت في طيبها وبهائها
    وصفائها وبنورها اللماعِ

    وتوشحت حزن الفراق .. وداعه
    صعب علينا كلنا يا ناعي

    وتسربلت كل الجوارح في العنا
    والدمع والآهات والأوجاعِ

    فالقول منا في شجون حديثنا
    هو قول تسليم بالاسترجاعِ

    فارحمه ربي أنت أرحم راحم
    واجعله في الفردوس باستمتاعِ

    وجميع موتانا بفضلك بارئي
    بالخلد في الجنات بالإجماعِ

    صلى الإله على النبي وآله
    خير الأنام مكرم الأتباعِ !

  8. #58
    الصورة الرمزية صبري الصبري شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 2,169
    المواضيع : 344
    الردود : 2169
    المعدل اليومي : 0.70

    افتراضي

    معارضة لقصيدة أمير الشعراء أحمد شوقي
    (وإنما الأمم الأخلاق ما بقيت)
    (فإن همُ ذهبت أخلاقهم ذهبوا)
    ***
    جوامع الصدق
    ***
    شعر
    صبري الصبري
    ***
    (وإنما الأمم الأخلاق ما بقيت)
    (فإن همُ ذهبت أخلاقهم ذهبوا)

    فأمة الخير بالإشراق في شمم
    بذروة المجد قد حفت بها الشُّهبُ

    تسطر الأمر بالمعروف أحرفه
    منارة النفس لا يغشى الضيا وَقَبُ

    مسرة النور في الأرجاء قاطبة
    لأطيب الناس بالأخلاق قد طربوا

    رسالة الحق جل الله قدَّرها
    سفينة البر .. فالأبرار قد ركبوا

    وأوسع الأرض ما ضمت أحبتها
    بمنهج الخير بالوجدان ينسكبُ

    وأضيق الأرض ما كانت بأروقة
    بمنهج الشر بالشيطان تلتهبُ

    وأحسن الحال حال الصدق نتبعه
    بطاهر القلب للرحمن نقتربُ

    وأسوأ الحال حال الإثم تقصده
    بخبثها النفس تستشري بها الخِرَبُ

    تباين الناس في حالات سعيهم
    وسجل الله بالقسطاس ما ارتكبوا

    صحائف الحق في إحصاء دقتها
    توثق الشأن توثيقا له انجذبوا

    فثلة الفوز في روضات صدقهم
    وثلة الخسر في أشتات ما كذبوا

    تتابع الدهر بالإنسان يدرسه
    بدارس الحتف قد دارت به الحقبُ

    تأكد الأمر في ترتيب حصرهم
    وأظهر الفعل بعد القول ما حجبوا

    وأصبح العيش مقرونا بشيمتهم
    يفصل الوصف في أحوالهم عجبُ

    تفرق السمت تفريقا بلهفتهم
    وأقبل الضعف لما حفهم لعبُ

    فرفعة القوم في آفاق همتهم
    بقوة العزم يسمو العلم والأدبُ

    مكارم الرشد تعلي فيهم قيما
    بحكمة اللب ولَّت عنهم الكُرَبُ

    وفارق الهم بالإدبار مخدعهم
    بسرعة العدو .. والإعياءُ والنَّصَبُ

    مثالب الغي بالإغواء قد نثرت
    مهالك الحتف في نيرانها اللهبُ

    فسادها العجز والإقتار واتخذت
    بزحفها الخسر قد ساخت به الرُّكَبُ

    مسيرة الدهر للأقوام ما سطرت
    بطهرها الجمِّ ما جاءت به الكتبُ

    حضارة النفس في إحسان وجهتها
    لوجهة الحق في أرباحها كسبوا

    وشمروا الجد والإقدام أشرعة
    بجوها الصحو بالإتقان وارتقبوا

    وسارع المجد مشدودا لحضرتهم
    وأقبل الفخر مبهورا بما اكتتبوا

    طريقة الخير للإنسان ما فتئت
    تقدم البر للأخيار فاحتسبوا

    وصاحبوا البرَّ والأخلاق في رَشَدٍ
    تقيدوا النورَ بالإيمان وانتسبوا

    وفارقوا الشر فالأشرار مهلكهم
    بربقة البؤس بالإذلال ما اكتسبوا

    فمنهج الحق للمخلوق تبصرة
    بعيشة الأمن حَلَّ الحاذق الأرِبُ

    وزائغ القلب بالإغواء في سفه
    يقلب العين ممسوسا به رَهَبُ

    يرافق الوغد أهل الخبث ممتزجا
    مفاسد الفعل فيها اللهو والتعبُ

    تأخر الركب عن إدراك مقصده
    بلوثة الإثم لما فسقَهم صحبوا

    وأدرك الأمر أهل العدل في كرم
    بحنكة الرأي للقراء قد كتبوا

    وسطروا الشعر بالديوان منتشرا
    ببحره العذب ولت عنهم الرِّيَبُ

    فأتقنوا البوح مصحوبا بأودية
    زهورها الشدو قد طابت به العَرَبُ !

    أميرنا الفذ (شوقي) الشعر معذرة
    لعارض الودق قد سالت له السُّحُبُ

    فأنتمُ السيل قد فاضت موارده
    ومنهل الشعر للعشاق قد شربوا

    وموئل الضاد في إعلائها مدد
    لأمة العُرْبِ إن آبوا وإن ذهبوا

    فبيتك الفخم درَّ الدُّرَّ جوهره
    بمنبر الناس في إبلاغ من خطبوا !

    جوامع الصدق للأخلاق مرجعها
    بريقها الرَّوْحُ والريحانُ والذهبُ !

    صلاتنا الشوق للمختار نبعثها
    وعترة النور والأصحاب هم نُجُبُ !

  9. #59
    الصورة الرمزية صبري الصبري شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 2,169
    المواضيع : 344
    الردود : 2169
    المعدل اليومي : 0.70

    افتراضي

    زبيدة بنت جعفر رحمها الله تعالى زوجة الخليفة العباسي هارون الرشيد من طلائع النساء اللاتي قمن بأعمال خيرية عملاقة، وذلك من نفقتها الخاصة؛ ففي رحلتها للحج سنة (186هـ= 802م) رأت ما يعانيه أهل مكة المكرمة من جهد في سبيل الحصول على الماء الصالح للشرب، فبادرت باستدعاء خازن مالها وأمرته أن يجمع المهندسين والعمال من أنحاء البلاد لإيجاد حل سريع وفعال لهذه المشكلة، فأخبرها الخازن أن هناك صعوبات كبيرة في حل هذه المشكلة، وأن إيجاد الماء العذب لمكة سيكلفها أموالا طائلة، فما كان من زبيدة إلا أن أمرته بتنفيذ المشروع حتى لو كانت ضربة المعول بدينار وهو ما يؤكد صدق عزيمتها للقيام بهذا المشروع وقد قام المهندسون والعمال بوصل منابع المياه من الجبال حتى أوصلوها بعين حنين بمكة، وتم تمهيد الطريق للماء في كل منخفض وسهل وجبل، وعرفت العين بعين زبيدة وكان طولها حوالي 10 أميال، كما أقامت الكثير من الآبار والمنازل والمساجد على الطريق بين بغداد ومكة ويذكر أن زبيدة أنفقت في رحلة الحج تلك التي استمرت حوالي 60 يوما ما يقرب من 54 مليون درهم وهو ما يشير إلى إنفاقها الكبير في وجوه الخير.
    ***

    عين زبيدة
    ***
    شعر
    صبري الصبري
    ***
    تيهي (زبيدةُ) وافخري بالماء
    يجري لـ(مكة) بانهمار عطاءِ

    ويسير بالأميال يقطع طولها
    بعزيمة فياضة وسخاءِ

    فمن (العراق) إلى (المشاعر) يلتقى
    بحجيج ربي واسع النعماءِ

    وإليك (مكة) في رحاب آمن
    يأتي إليها مفعم الآلاءِ

    يا زوج (هارون الرشيد) تعددت
    فيك المآثر بانبلاج ضياءِ

    وتتابعت فيك المآثر بالهدى
    والبر والمعروف والألاءِ

    في عصر أمجاد الخلافة أشرقت
    أنوارُها في كافة الأرجاءِ

    و(رشيدنا) المقدام يجلس قائلا
    لسحابة مملوءة بالماءِ

    سحي غمامك في بعيد مواقع
    فلسوف يأتي بالخراج إزائي !

    كنا بعز شامخ وبهيبة
    في العالمين بقوة النجباءِ

    نبني مشاريع المنافع للورى
    بعزيمة بمهارة العلماءِ

    بخلافة فيحاء تجمع أمرنا
    بمهابة وكرامة وإباءِ

    وإليك شعري يا (زبيدةُ) ينبري
    بالمدح يذكر مكرمات نساءِ

    ظلت بميزات المسرة في الملا
    تروي لنا ما كان من أنباءِ

    لما تطوعت الكريمة أينعت
    في أرض (مكة) طيلة الآناءِ

    عينٌ بإغداق رطيب طيب
    تجري خلال الصخر بالبيداءِ

    بدقيق ميزان المساحة شيدت
    بسلاسة المنسوب باستلقاءِ

    في جوف كيزان وأكواب لهم
    عند المصب فتزدهي بإناءِ !

    والناس تشرب بعد شح مياههم
    تروى الحشا بسعادة الإرواءِ

    وتنال خيرا دافقا مسترسلا
    مستجمعا لمحاسن الإطراءِ

    للمحسنين الطيبين تميزوا
    للمحسنات الطيبات ثنائي !

    بقصيد شعري لا أغادر معلما
    للخير إلا زدته إهدائي

    وذكرته ذكرا حميدا نيِّرا
    ألقي عليه معالم الأضواءِ

    لينال في فكر الأنام تذكرا
    ويظل فينا ماثلا بعلاءِ

    ويكون دوما في سياق حياتنا
    كالبدر بالأنوار بالعلياءِ

    كانت (زبيدة) بالثراء زكاتها
    بالمال للأيتام والفقراءِ

    ترعى المدارس أُنشئت بضيائها
    لكتاب ربي بالهدى الوضَّاءِ

    بالحفظ للحفاظ تحمل همهم
    وتبث فيهم هِمَّةَ الفضلاءِ

    هم أهل قرآن كريم شأنهم
    عالي المقام بذرة فيحاءِ

    أهل الإله المستعان برفعة
    ميمونة محمودة عصماءِ

    فارحم (زبيدةَ) يا إلهي رحمة
    يا ذا العلا في الجنة الخضراءِ

    وكذا الخليفة زوجها يا ربنا
    واجعلهما في روضة السعداءِ

    وأعد لأمة (أحمد) أمجادها
    بالحفظ يا ذا الفضل من أعداءِ

    وامنن عليها بالرجوع لشرعة
    مبرورة ومحجة بيضاءِ


    وافتح لها بالمعطيات مفاتحا
    لتعود للحسنى بلا إبطاءِ

    صلى الإله على النبي وآله
    طه حبيبك سيد الشفعاءِ !

  10. #60
    الصورة الرمزية صبري الصبري شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 2,169
    المواضيع : 344
    الردود : 2169
    المعدل اليومي : 0.70

    افتراضي

    عين زبيدة
    عين زبيدة هي عين عذبة الماء غزيرة وإحدى روائع أوقاف المسلمين ، أمرت بإجرائها أمة العزيز بنت جعفر بن المنصور، زوجة هارون الرشيد وغلب عليها لقبها زبيدة.
    ويعتقد البعض من الناس أو الكثير منهم أن عين زبيدة ممتدة من العراق إلى مكة المكرمة، وكثيرون يصرّون على ذلك، ولكن الحقيقة أن أصل هذه العين من وادي نعمان شرق مكة المكرمة يسار المتّجه من مكة المكرمة إلى الطائف.
    فلابد لكل زائر لمكة المكرمة الصاعد إلى الطائف أو النازل منها، من أن يشاهد على سفوح الجبال بقايا بناء قناة "زبيدة" الأسطورية التي نفّذتها السيدة زبيدة بعد حجها عام 186هـ؛ فقد أدركت زبيدة في أثناء حجّها مدى الصعوبات التي تواجه الحجاج خلال طريقهم إلى مكة من نقص المياه، و ما يعانونه من جرّاء حملهم لقرب الماء من تعب وإرهاق، و كان الكثير منهم يموتون جرّاء ذلك.
    وبسبب ذلك، قرّرت زبيدة وأمرت بحفر قنوات مائية تتصل بمساقط المطر، فاشترت جميع الأراضي في الوادي، وأبطلت المزارع والنخيل، وأمرت بأن تُشقّ للمياه قناة في الجبال.
    وفي أثناء مرور القناة بالجبال، جعلت لها فتحات لأقنية فرعية أقامتها في المواضع التي تكون متوقعة لاجتماع مياه السيول؛ لتكون هذه المياه روافد تزيد في حجم المياه المجرورة إلى مكة المكرمة عبر القناة الرئيسة، ومن هذه الأقنية الفرعية التي خصّصتها للمياه الإضافية السيلية في الطريق: "عين مشاش" و"عين ميمون" و"عين الزعفران" و"عين البرود" و"عين الطارقي" و"عين تقبة" و"الجرنيات"؛ وكل مياه هذه الأقنية الفرعية تصبّ في القناة الرئيسة، وبعضها يزيد سنويًا، وبعضها ينقص بحسب الأمطار الواقعة على نواحيها من وادي نعمان إلى عرفة.
    ثم إن السيدة زبيدة أمرت بجرّ "عين وادي نعمان إلى عرفة"، وهي مياه تنبع من ذيل جبل كرا بأرض الطائف أيضًا، وأمرت بجرّ هذه المياه في قناة إلى موضع يُقال له "الأوجر" في وادي نعمان، وفيه إلى أرض عرفة، ثم إنها أمرت أن تُدار القناة على جبل الرحمة محل الموقف الشريف، وأن تجعل منها فروعًا إلى البرك التي في أرض عرفة ليشرب منها الحجاج يوم عرفة، وهيأت الأماكن الخاصة لذلك على شكل حنفيات حجريّة جميلة؛ لكي يشرب الحجاج منها بكل يسر وسهولة، كما بُني في هذه القنوات الملتفّة بجبل الرحمة مجارٍ لتجميع مياه الوضوء وصرفها إلى المزارع المجاورة التي كانت موجودة في السابق.
    ثم أمرت أن تمتد القناة من أرض عرفة إلى خلف الجبل، إلى منطقة يسميها أهل مكة، "المظلمة" (وتخترق القنوات خرزات، أو ما يُسمّى حاليًّا بغرف تفتيش بعضها ظاهر على سطح الأرض، ويُسمى بالخرزات الظاهرة، وأخرى مدفونة حُدّد مكانها دون أن تظهر على سطح الأرض، والجدير بالذكر فإن القناة تمرّ بمجرى أحد السيول؛ لذا فقد بُني سدٌّ لحجز تلك السيول، والتحكم في تدفّقها لسقي المزارع الواقعة في أسفله، ولا تزال أجزاء من هذا السدّ باقية حتى الآن ويمكن مشاهدته)، ومن ثمَ تصل إلى "المزدلفة" إلى جبل خلف "منى"، ثم تصبّ في بئر عظيمة مرصوفة بأحجار كبيرة جدًا تُسمّى "بئر زبيدة". ثم يمتدّ هذا المجرى إلى مكة المكرمة مرورًا بمنطقة العزيزية، ثم إلى منطقة الششة، ثم تمرّ بالمعابدة، وتستمر هذه القنوات متجهة نحو مكّة المكرّمة، لكنها تعود لتأخذ مسارها مدفونة على أعماق قريبة من سطح الأرض، حتى تصبّ في بئر عظيمة مطويّة بأحجار كبيرة جدًا تُسمّى أيضًا "بئر زبيدة"، في منطقة تُسمّى اليوم بمحبس الجن، إليها ينتهي امتداد هذه القناة العظيمة (قناة عين زبيدة).
    وقد أنفقت زبيدة الكثير من أموالها وجواهرها لتوفر للحجاج المياه العذبة والراحة و تحميهم من كارثة الموت. و بعد أن أمرت خازن أموالها بتكليف أمهر المهندسين والعمال لإنشاء هذه العين؛ أسرّ لها خازن أموالها بعظم التكاليف التي سوف يكلفها هذا المشروع، فقالت له: "اعمل ولو كلفتك ضربة الفأس دينارًا"، وقد بلغ طول هذه العين عشرة أميال تقريبًا، أو ما يعادل ستة عشر كيلو مترًا. وقيل إنه بلغ مجموع ما أنفقته السيدة "زبيدة على هذا المشروع 1,700,000 مثقال من الذهب. أي ما يساوي 5,950 كيلو غرامًا. ولما تمّ عملها اجتمع العمال لديها، وأخرجوا دفاترهم ليؤدوا حساب ما صرفوه، وليبرّئوا ذممهم من أمانة ما تسلموه من خزائن الأموال، وكانت السيدة "زبيدة" في قصر مطلٍّ على دجلة، فأخذت الدفاتر ورمتها في النهر، قائلة: "تركنا الحساب ليوم الحساب؛ فمن بقي عنده شيء من المال فهو له، ومن بقي له شيء عندنا أعطيناه"، وألبستهم الخِلَع والتشاريف.
    وقد وصف اليافعي (عين زبيدة) في القرن 8 هـ فقال:
    «إن آثارها باقية ومشتملة على عمارة عظيمة عجيبة مما يتنزه برؤيتها على يمين الذاهب إلى منى من مكة ذات بنيان محكم في الجبال تقصر العبارة عن وصف حسنه، وينزل الماء منه إلى موضع تحت الأرض عميق ذي درج كثيرة جدًا، لا يوصل إلى قراره إلاّ بهبوط كالبئر، ولظلمته يفزع بعض الناس إذا نزل فيه وحده نهارًا فضلاً عن الليل.»
    وبفعل العوامل الطبيعية فقد تعرّضت عين زبيدة للانقطاع لقلة الأمطار، وطرأ في بعض الأحوال على قنواتها تخريب من أثر السيول، وتوالي الأزمان، وكان الخلفاء والسلاطين الذين تعاقبوا على الحكم في الأقطار الإسلامية إذا بلغهم ذلك تحرّكت هِمَمهم لإصلاح تلك العين التي تتمتع بتلك الهندسة الزبيدية العباسية.
    عهد السلاطين
    لقد قام بإصلاحها منذ إنشائها حتى زمن السلطان سليمان القانوني العديد من الملوك والأمراء. وفي زمن السلطان سليمان انقطعت "عين زبيدة"، وتهدّمت قنواتها، وصار أهل البلاد يستقون من آبار حول مكة يُقال لها "العسيلات"، وأخرى يُقال لها "الجوخى"، وصار الماء غاليًا جدًا.
    وكان الحجاج يحملون الماء إلى عرفات من الأمكنة البعيدة، وصار فقراء الحجاج يوم عرفة لا يطلبون شيئًا غير الماء، لعزّته، ولما عُرضت أحوال العين إلى السلطان؛ أمر بالفحص عنها ودراسة كيفية إعادة جريانها؛ فتألفت لجنة من قاضي مكة يومئذ الشيخ "عبد الباقي بن علي الغربي" والأمير "خير الدين خضر" أمير جدة" وغيرهما من الأعيان، فقرّروا أنه يمكن إعادة جريان الماء بكلفة 50,000 ليرة عثمانية ذهبًا؛ ظنًّا من غير تحقيق ولا تقدير لعواقب العمل الكبير.
    ولما كانت صاحبة هذه الصدقة الجارية هي السيدة "زبيدة العباسية" فقد رُؤي أن تكون كريمة السلطان هي التي تتولى إصلاحه، وهكذا فقد عيّن الأمير(إبراهيم بن بردى) دار بمصر لإنجاز هذه المهمة، فحضر إلى مكة، وشرع في عمله، واستخدم من العمال أربعمائة مملوك ومعهم ألف آخرون من العمال والبنّائين والمهندسين والحفّارين، وجلب من مصر، والصعيد، ومن الشام وحلب، واسطنبول، واليمن طوائف بعد طوائف من المهندسين، ومن المختصين بجرّ المياه، وترتيب القنوات، وكثير من الحدادين والحجّارين والبنّائين، والقطّاعين والنجارين.
    وكان قد حمل معه من مصر بما لا حصر له من آلات العمارة والنقب والمكاتل، والمساحي، والمجاريف، والحديد، والفولاذ، والنحاس، والرصاص، وكان يظن أنه يستطيع أن يتمّ العمل في عام. ولكنه علم بعد ذلك أن الخطب كبير، والعمل كثير؛ فإنه كان يحتاج لحفر ألفي ذراع بذراع البنائين في الصخر والصلب؛ ليمكن إتمام الإصلاح وإيصال الماء إلى مكة، والحفر المطلوب عميق في الحجر الصوان يصل أحيانًا إلى عمق (50) ذراعًا، ولم يمكنه ترك العمل بعد الشروع فيه حفظًا لناموس السلطنة الشريفة، والمهمة المستحيلة فكان يوقد على الحجر الصوّاني الذي يجب حفره مقدار مائة حمل حطب جزل ليلة كاملة، والنار لا تعمل إلاّ في العلوّ، أما فيما أسفلها فتعمل عملاً يسيرًا لا يزيد على قيراطين اثنين، فيزال هذا القدر المحترق، ثم يُعاد إيقاد الحطب، وهكذا فقد صبر الأمير إبراهيم صبر أيوب، وكلما فرغ المصروف أرسل وطلب مصروفًا آخر، إلى أن أتى على500,000 ليرة عثمانية ذهبية.
    وغرق له في أثناء قيامه بالمهمة مركب فيه ثروته وسائر تجملاته، وقيمتها 100,000 ذهبية، فما تزعزع ولا توانى، ثم مات له طفل وتبعه ولدان، فاحترق للجميع قلبه، ومات أكثر مماليكه كل ذلك وهو يتجلّد ويتجمّل إلى أن وافاه الأجل قبل إنجاز المهمة المستحيلة.
    فتولى الأمر من بعده أمير "جدة"، فمات أيضًا دون إنجازه. إلى أن أتمّها القاضي السيد "حسين الحسني"، بعد أن استغرق العمل عشرة أعوام كاملة، وهلك دونه أمراء وخدّام ومماليك، وأُنفقت ثروة طائلة.
    العهد السعودي
    وفي العهد السعودي أي في عهد الملك عبد العزيز أُنشئت إدارة خاصة لإدارة العين سُمّيت (عين زبيدة) تشرف إشرافًا كاملاً على العين والآبار الخاصة بها وترميمها. وقد قام الشيخ عبد الله الدهلوي بأمر من الملك عبدالعزيز سنة 1346 هـ بعمارة عين زبيدة لعدة سنوات.
    ثم بدأ توزيعها في مجارٍ صغيرة إلى أحياء مكة المكرمة، وكانت تُسمّى بالدبول (الدبول جمع دبل، أي مجرى صغير للمياه)، وكانت هنالك أماكن مخصصة تصبّ فيها هذه الدبول تُسمّى بالبازان (البازان هو بئر عميقة تصبّ فيه عين زبيدة يسحب منه السقايا المياه عن طريق الدلو)، ومن ثمَ يقوم السقايا بتوزيعها على البيوت في الحي في أوانٍ خاصة تُسمّى (الزفا) يحملها الرجل على كتفه إلى البيوت.
    وهكذا استمرت هذه العين شامخة قوية لأكثر من 1200 سنة إلى عهد قريب، إلى أن استُعيض عنها بمياه البحار الناتجة عن محطات التحلية الضخمة، وذلك بسبب شحّ المياه فيها وتدمير أغلب قنواتها بسبب التطوّر العمراني في مكة المكرمة.
    وما زالت الأبحاث والدراسات مستمرة لإنهاض عين زبيدة؛ فــ"دارة الملك عبد العزيز" تنسق في دراساتها مع عدة جهات ذات علاقة بالثروة المائية في منطقة مكة المكرمة، منها مركز المياه ومشروع مياه عين زبيدة، ومصلحة المياه بمكة، ومحطة تحلية المياه بالشعيبة، ومصنع مبرة خادم الحرمين الشريفين؛ وذلك بغرض الحصول على نسخ من الوثائق وكافة المعلومات الخاصة بعين زبيدة ومشروعات ترميمها وصيانتها.


    ويكيبيديا الموسوعة الحرة بالإنترنت


صفحة 6 من 10 الأولىالأولى 12345678910 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. اليمن :: شعر :: صبري الصبري
    بواسطة صبري الصبري في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 26-05-2013, 06:59 PM
  2. لدرعا .. ضاقت الأشعار ذرعا :: شعر :: صبري الصبري
    بواسطة صبري الصبري في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 08-06-2012, 02:45 PM
  3. الشاعر القدير صبري الصبري
    بواسطة عمار الزريقي في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 20-08-2011, 02:03 AM
  4. الأندلس :: شعر :: صبري الصبري
    بواسطة صبري الصبري في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 17-08-2011, 10:56 AM