أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: علم الكتائب- مهداة لأبطال القسام الذين قتلوا عملاء اليهود

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    المشاركات : 262
    المواضيع : 124
    الردود : 262
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي علم الكتائب- مهداة لأبطال القسام الذين قتلوا عملاء اليهود

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أحبابي الكرام الحمد لله الذي شفى صدورنا من أؤلئك العملاء على يد أبطال كتائب عز الدين القسام فأحببت أن أحي السواعد الفتية التي طالت الخونة رغم الحصون والأسوار التي تظلهم فلله درهم من رجال مرغوا وجه العملاء بالوحل ورفعوا عاليا :

    "عَـلَـمُ الكَـتَـائِـب" عَلَـمُ الْكَـتَائِبِ أَرْهَبَ الأُسْـطُولا
    عَلَـمٌ تَأَلَّقَ فِي السَّـمَاءِ فَأَصْبَحَتْ خَفَقـَاتُــهُ للثَّـائِرِيـنَ دَلِـيـلاَ
    عَلَـمٌ أَذَلَّ الغَـاصـِبينَ بِظَّلِّــهِ وَبَدَا بِسَـاحَـاتِ الْقِـتَـالِ مَهُـولاَ
    كَمْ زَلْزَلَتْ كـَفُّ الأُبَـاةِ مَعَـاقِـلاً كَـمْ أَشْبَعَتْ جَـيْشَ الْعِـدَا تَقْتِيـلاَ
    كَـمْ مَزَّقَتْ أُسـْدُ الشَّرَى مُسْتَكْبِراً وَأَصـَابَ مِخـْلَبُهـَا الفَتِيُّ عَـمِيلاَ
    جُنْدٌ يُشِـعُّ الْعِـزُّ مِنْ قَسَـمَاتِهِمْ يَـتَـوَارَثُـونَ الْعِـزَّ جِـيلاً جِـيلاَ
    جـُنْدٌ إِذَا اخْتَبـَأَ الْعَـمِيلُ بِكَوْكَبٍ وَأَقَـامَ بَيْنَ الْكَـوْكـَبَيْنِ خُـيُـولاَ
    حَمَلَتْ لَـهُ رِيحَ الْمَنـونِ أَكُـفُّهُمْ لِتَـرَاهُ بَيـْنَ الْكَـوْكـَبَيْنِ قَـتِيـلاَ
    إِنْ أُشِّبَتْ خَلْفَ الْبِحـَارِ حُصُونُهُ شَقُّـوا إِلَيْـهِ عَلَى الْخِضـَمِّ سَـبِيلاَ
    وَأَتُوا بِـهِ والْخِزْيُ يَعْصِبُ رَأْسَـهُ لِيَبِيتَ فِي حُضـْنِ الفَـلاةِ ذَلـِيـلاَ
    يَابـَائِعـاً وَطَنِـي أَتَتْكَ صـَوَاعِقٌ تَشْـوِي الْـوُجُـوهَ وَتَقْذِفُ السِّجِّيلاَ
    بِالرُّعـْبِ نَسْقِيكَ المَذَلَّـةَ عَلْقَمـاً وَالْمَـوْتُ نَبْعَـثُـهُ إِلَيـْكَ رَسُـولاَ
    يَابَائِعـاً شَـرَفَ البِـلادِ بِحَفْنَـةٍ صـَيَّرْتَ عـِرْضـَكَ للعِـدَا مـَنْدِيلاَ
    وَجَمَعْتَ مِنْ لَعْقِ الْفُتَاتِ مَخَازِيـاً وَجَعَلْتَ ظَـهْرَكَ لليَهُـودِ سُـهُـولاَ
    وَبَذَلْتَ وَجـْهَكَ وَالْكَـرَامَةَ طَائِعاً وَأَقَمْتَ تَحْـتَ الغـَاصِبِينَ طـَوِيـلاَ
    أَطْفـَأْتَ يَاجَـرْوَ اليَهُـودِ مَشَاعِلاً كَانَتْ بِسَـاحَـاتِ الوَغَى الْقِـنْدِيـلاَ
    وَأصبت رَايَـاتِ الْجِهَـادِ بِخِسـَّةٍ وَتَخِذْتَ شَيْطـَانَ اليَهـُودِ خَلِـيـلاَ
    أَسْلَمْتَهُ الْعَـقْلَ الْعِمَـادَ مُضَرَّجـاً وَغَـدَرْتَ مِنْ بَعْـدِ الْعِمَـادِ فُحُـولاَ
    أَسْلَمْتَـهُ عَبْدَالعَـزِيـزِ وَقَدْ مَضَى للْخُلْـدِ يَلْتَمِسُ السَّـمَـاءَ سَـبِيـلاَ
    وَغَدَرْتَ مَنْ مَلأَ الجَـلالُ ثِيَـابَـهُ فَمَضَـى إِلَى دَارِ الْخُلُـودِ جَلِـيـلاَ
    قَدْ عَـاشَ فِي الدُّنْيَـا أَبِيّاً شَامِخـاً وَاخْتَـارَ عَالِيَـةَ الْجِنَـانِ بَـدِيـلاَ
    وَقَضَيْتَ عُمْـرَكَ أَيُّهَا اللـوطِيْ بِلا قَـدْرٍ وَفَـارَقْـتَ الحَيَـاةَ هَـزِيـلاَ
    كَمْ كَانَ ثَغْرُكَ للقَـذَارَةِ عَـاشِقـاً يَهـْوَى النِّعـَالَ وَيُحْسـِنُ التَّقْبِيـلاَ
    وَيَمِـينُكَ الْبَتْـرَاءُ بِئْسَـتْ مِنْ يَدٍ كَـانَتْ لأَيْدِي الْمُخْلِصِـينَ خَـذُولاَ
    كَـفٌّ تَبِيـعُ المُخْلِصِـينَ بِصَفْقَـةٍ َوعَلَى الْمَوَائِـدِ تُحْسِـنُ التَّطْبِيـلاَ
    وَأَرَى خُطـَاكَ عَلَى الأَدِيمِ ثَقِيلَـةً وَخُطـُاكَ فِي طَلَـبِ النَّجَـاةِ خُيُولاَ
    قَدْ بِعْتَ نَفْسـَكَ لليهودِ رَخِيصـةً لِتَمـُوتَ كـَلْبـاً خـَائِفـاً مَخـْذُولاَ
    سَتَظَلُّ كَالْعـَيْرِ البَهِيـمِ مُـذَلَّـلاً تَلْقَـى الْمَهـَانَـةَ بُكْـرَةً وَأَصـِيلاَ
    تَحْيَـا بِأَذْيَـالِ الْمَذَلَّـةِ خَـائِنـاً وَتَمـُوتُ فِي أَرْضِ الأُبَـاةِ عَـمِيلاَ
    قَسَمـاً بِمَنْ بَعَثَ الْكـِتَابَ مُرَتَّـلاً للـذِّكْـرِ وَالْتَـوْرَاةَ وَالإِنْـجـِيـلاَ
    لَنْ يَسـْتَرِيحَ عَلَى النَّمـَارِقِ خَائِنٌ بَـاعَ الْبِـلادَ وَدَنـَّسَ التـَّنْـزِيـلاَ
    بِسَوَاعِدِ الْقَسَّـامِ سَـوْفَ نُرِيـهِمُ بِرَحَى الْمَنُونِ مَشَـاهـِداً وَفُصـُولاَ
    وَنُذِيقُهُمْ لَسْـعَ الْقـَوَاضِبِ وَاْلقَنَا وَأَسَـى الْحَيـَاةِ مُفُصَّـلاً تًفْصـِيلاَ
    إِنْ مَـدَّ إِبْلِيـسُ اللعـينُ لَهُمْ يَداً أَوْ بُوشُ أَرْسـَلَ مِنْ لَدُنْـهُ الْفـِيلاَ
    فاللهُ أَيـَّدَ بـِالْمَـلائـِكِ جُـنْـدَهُ وَأَبـَادَ بِالـرِّيـحِ الْعـَقـِيمِ فُلُـولاَ
    أَخَذَ البُغَـاةَ الظـالمينَ بِصـَيْحـَةٍ قـَدْ كَـانَ أَخْـذُهُ للطـُّغـَاةِ وَبِيـلاَ
    وَتِلالُ بَـدْرٍ قَدْ شَـهِدْنَ هـَزِيمـَةً لَمَّا رَأَى إِبْلـِيـسـُهُمْ جـِبْـرِيـلاَ
    وَلَّـى وَقَـدْ رَكِـبَ الْفَـلاةَ مُوُلْوِلاً يَرْجُـو النَّجـَاةَ وَيُعـْلِنُ التَّخْذِيـلاَ
    يَاخَـائِنَ الوَطَـنِ الأَبِـيِّ غَداً تُرَى فَـوْقَ الجِـدَارِ مُصّـلَّبـاً مَغْلُـولاَ
    تَقْتَـاتُ مَازَرَعَـتْ يَدَاكَ مِنَ الأَذَى عَـدْلاً تَمُـوتُ وَلاتُضَـامُ فَـتِيـلاَ
    وَطَنِي سـَنَقْتَلِـعُ القَتـَادَ مِنَ الرُّبُى وَسـَنَمـْلأُ الأَرْجَـاءَ فِيكَ نَخـِيـلاَ
    وَطَنِـي سَقَيْنَـاكَ الدِّمَـاءَ وَإِنَّنَـا رَغْـمَ الصِّعَابِ سـَنَقْهَرُ الْمَجْهُـولاَ
    سَـنَدُكُّ مَا صَنَـعَ الْيَهُـودُ بِأَرْضِنَا لتصيرَ حـَاضِـرَةُ اللصوصِ طُلُولاَ
    للثَّـأْرِ أَعْـدَدْنَا حُسَـاماً صَـارِماً يُبْرِي الرُّؤُوسَ وَسَـاعِـداً مَفْتُـولاَ
    فَإِذَا أَطَـلَّ المُـرْجِفُـونَ بِغَـدْرِهِمْ كَـانَ الحُسَـامُ بِمَـنْ أَطَـلَّ كَـفِيلاَ
    سَيَظَلُّ سَيْفُ الرُّعْبِ فَوْقَ رُؤوُسِهِمْ بِيَدِ الْكَـتَـائِـبِ مُشْـرَعاً مَصْقُولاَ
    حَتَّى تَعُودَ الْقُـدْسُ شَـامِخَةً فَـلا تَلْقَـى بِأَرْضِ الأَنْبِيَــاءِ دَخِـيـلاَ
    يَافِـتْيَـةَ القَسَّـامِ هَـذِي خَيْلُـكُمْ مَلأَتْ سَمَـاعَ الخَـائِنِيـنَ صَـهِيلاَ
    ضَرَبَاتُكُمْ تَشْـفِي الصُّـدُورَ كَأَنَّهَـا بَرَدٌ أَصَـابَ مِـنَ الشِّـفَاهِ غَلِيـلاَ
    لَمَسَـاتُكُـمْ يَـوْمَ الكَرِيهَـةِ بَلْسَـمٌ شَـافٍ أَصَـابَ مِنَ الأَنَـامِ عَلِيـلاَ
    نُفُـرٌ تَرَاهُمْ عِـنْدَ كُـلِّ مُـلِـمَّـةٍ لايَعْـرِفُـونَ الْخَـوْفَ وَالتَّـأْمِـيلاَ
    يَلْقَى الْمِئِينَ مِـنَ الْكَـتَائِبِ وَاحِـدٌ وَيَـرَى فُلُـولَ الغَـاصِـبِينَ قَلِيـلاَ
    فَيَجُـودُ بِاللهَـبِ الْمَطِـيرِ زِنَـادُهُ مَـاكَـانَ بالْمَـوْتِ الـزُّؤَامِ بَخِـيلاَ
    وَتَرَى الْحَيَـاةَ وَقَدْ تَبَـرَّجَ حُسْـنُهَا وَتَرَاهُ فِي رَهَـجِ الْوَغَـى مَشْغُـولاَ
    َيغْـدُو وَحَـرُّ الْقَيْظِ يَلْفَـحُ وَجْهَـهُ لايَرْتَضِـي غَـيْـرَ الْجِنَـانِ مَقِـيلاَ
    هُمُ الْحُـمَـاةُ فَـلا يُذَلُّ جِـوَارُهُمْ أُسْـدٌ تُجِـيدُ الْفَـتْـكَ وَالتَّجْـدِيـلاَ
    مَا يَمَّمَ الوَعْـلُ الغَـرِيـرُ عَرِينَهُمْ إِلا غَـدَا بِـنُـيُـوبِـهِمْ مَـأْكُـولاَ
    بِفِعَـالِـهِمْ تِلْكَ النُّـجُـومُ تَأَلَّقَـتْ وَبِذِكْـرِهِمْ صَـارَ الحَـدِيثُ جَـمِيلاَ
    لَوْ حُـزْتُ أَزْهـَارَ الْبَسِيطَةِ كُلَّهَـا لَنَظَـمْـتُهـَا لِـرُؤُوسـِهمْ إِكـْلِيلاَ
    أَوْحُـزْتُ أَنْهَـارَ الْقَرِيضِ فَـإِنَّنِي لِكَـتَـائِـبِ الْقَسَّـامِ أُجْرِي النِّيـلاَ

    تحياتي للجميع وتمنياتي أن تصل القصيدة إلى أبطال تلك العملية فتصفية العملاء وتخليص البلاد من شرهم لاتقل عظمة هذا العمل عن عملية استشهادية
    فلكم من ألف تحية ياأبطال كتائب العز القسامية
    أخوكم فارس عودة

  2. #2
    الصورة الرمزية عدنان أحمد البحيصي شهيد العدوان على غزة 2008/12/27
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : بلد الرباط (فلسطين)
    العمر : 37
    المشاركات : 6,717
    المواضيع : 686
    الردود : 6717
    المعدل اليومي : 1.07

    افتراضي

    الله أكبر ولله الحمد

    وملحمة أخرى من ملاحم البطولة يسطرها مؤرخ البطولات الإسلامية
    فارس عودة

    لا تطيل غيابك عنا أيها الفارس


    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...9752#post39752

    نرجو منك الدخول إلى هذا الرابط
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3

  4. #4
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    العمر : 50
    المشاركات : 239
    المواضيع : 31
    الردود : 239
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله

    قال تعالى :( هم العدو فاحذرهم ) سورة ( المنافقون )

    فارس عودة

    لقد وصفتهم بما يستحقون

    دمت شهابا يحرق العملاء

    ويجتث الدخلاء

    تحياتي وتقديري
    لا تيأسن من لطف ربي في الحشا

    في بطن أمك مضغة ووليدا

    لوشاء أن تصلى جهنم خالدا

    ما كان ألهم قلبك التوحيدا

  5. #5
    الصورة الرمزية عبد الوهاب القطب شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2003
    الدولة : الولايات المتحدة
    المشاركات : 3,212
    المواضيع : 122
    الردود : 3212
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي

    اخي الحبيب فارس

    جزام الله عنا كل خير

    تتحفنا كالعادة وانت شاهر سيف الحق في وجه الباطل

    دمت لنا يا مؤرخ الانتفاضة

    تحياتي وحبي

    المخلص

    عبدالوهاب القطب
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,336
    المواضيع : 1087
    الردود : 40336
    المعدل اليومي : 6.37

    افتراضي


    أخي الحبيب فارس الحق والكرامة والعلا:

    أحسنت جداً فما أصابنا من شر أكثر مما أتوا وما لمثلهم إلا ما ذاقوا.


    وددت لو استطعت أن أكتب لك هنا الكثير عن هذا ولكن ذلك لا أراه رشاداً في العلن.



    دمت لأخيك ولأمتك الذخر والسند.


    نحبكم في الله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

المواضيع المتشابهه

  1. غول الكتائب-مهداة إلى روح الشهيد عدنان الغول
    بواسطة فارس عودة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 05-11-2004, 03:15 PM
  2. سيد النصر)مهداة لأبطال حزب الله والسيد نصر الله
    بواسطة فارس عودة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 09-02-2004, 12:58 AM
  3. ريم الكتائب-مهداة إلى روح الاستشهادية ريم الرياشي
    بواسطة فارس عودة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 26-01-2004, 08:48 PM
  4. النار موعدهم-قصيدة مهداة لأبطال عملية عين يبرود الجريئة
    بواسطة فارس عودة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 05-11-2003, 02:27 PM
  5. قصيدة -صقر الكتائب-مهداة الى جنود القسام الأبرار
    بواسطة فارس عودة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08-02-2003, 11:25 PM