أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: "مشهد " للشاعر الفلسطيني احمد حسين

  1. #1
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Dec 2009
    المشاركات : 3,593
    المواضيع : 26
    الردود : 3593
    المعدل اليومي : 1.03

    افتراضي "مشهد " للشاعر الفلسطيني احمد حسين

    يا وَلَدُ!
    لِمَ هذا الـمَوْتُ الكَهَنوتِيُّ؟
    أُخْرُجْ قَبْلَ مَجيءِ الذَّبْحِ وَخَلِّ الجَسَدَ الفارِغَ يَبْحَثُ عَنْ شَظْيَتِهِ...!
    لا يَتَوَقَّعُ أحَدٌ أنْ تَحْتَمِلَ مُرافَعَةً قَدْ تَسْتَغْرِقُ عِدَّةَ ساعاتٍ بَيْنَ الشَّظْيَةِ وَالـمَوْتِ الرَّسْمِيّ.
    إنَّ شَجاعَتَكَ الصِّبْيانِيَّةَ مَضْيَعَةٌ لِلحُزْنْ!
    أُخْرُجْ يا وَلَدي!
    لَوْ كانَ الأمْرُ بِيَدِنا كُنّا نَطْلُبُ مَوْتًا أسْهَلَ ما دامَ الـمَقْصودُ هُوَ الحَلُّ السِّلْمِيّ.

    ٭ ٭ ٭

    أنا لا أرْثي أحَدًا
    غَطُّوا هذي العَوْراتِ الـمَأْلوفَةِ بِقِناعٍ غَيْرِ الشَّفَقَة
    إنِّي لا أرْثي أحَدًا.
    هَلْ يَقْدِرُ أحَدٌ أنْ يَحْمِلَ حُزْنًا يَكْفي مِلْيونَ قَذيفَةِ مِدْفَعْ؟
    وَلِماذا أرْثي عُصْفورًا وَجَدَ العُشَّ أخيرًا في دَمِهِ...
    أتْعَبَهُ الطَّيَرانُ وَأرْجَعَهُ البَحْرُ فَحَطَّ عَلى فُوهَةِ القَتْلِ يُريحُ جَناحَيْهِ؟
    وَلِماذا أرْثي امْرَأةً دَخَلَتْ كَرَهًا مِنْ بابِ العُرْسِ وَخَرَجَتْ طَوْعًا مِنْ بابِ أُمومَتِها؟
    ماذا نَفْعَلُ بِالأطْفالْ؟
    ماذا نَفْعَلُ بِالأطْفالِ قَدِ اعْتادَ العالَمُ دَمَنا.
    «مَنْ كانَ فِلِسْطينِيّاً فَلْيُلْقِ بِدَمِهِ طَوْعًا أوْ كَرَهًا!»

    ٭ ٭ ٭

    يَـتَشَرَّدُ دَمُنا في الأرْضْ!
    تَـتَشَرَّدُ فيهِ الأرْضْ!
    لا فَرْقَ، فَلا يُمْكِنُ عِلْمِيّاً تَحْقيقُ مُعادَلَةٍ لا يَتَبادَلُ فيها الطَّرَفانِ التَّأثيرَ بِشَكْلٍ فِعْلِيّ.
    وَغَدًا نَخْرُجُ مِنْ عُنُقِ الـمَقْتولِ وَسِكِّينِ القاتِلْ:
    «مَنْ لَيْسَ فِلِسْطينِيّاً فَلْيُلْقِ بِدَمِهِ طَوْعًا أوْ كَرَهًا!»

  2. #2
    نائب رئيس الإدارة العليا
    المديرة التنفيذية
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 10.08

    افتراضي

    بعض النصوص النثرية تفوق بشاعريتها الشعر وتبزّ بروعتها كل فنون القول
    وقد تمكن الشاعر الفلسطيني أحمد حسين من فكرتها فأجاد صبّها في قالب نثري بديع

    شكرا لروعة اختيارك أيتها الرائعة

    دمت بألق
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية صفاء الزرقان أديبة ناقدة
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات : 715
    المواضيع : 31
    الردود : 715
    المعدل اليومي : 0.24

    افتراضي

    نصٌ نثريٌ بديع
    صور الشاعر أحمد حسين صورٌ قويةٌ أجاد رسمها
    فكانت تُحاكي الجرح فلا يجد القارئ كلماتٍ تصف صدق و قوة ما قرأ
    "وَلِماذا أرْثي عُصْفورًا وَجَدَ العُشَّ أخيرًا في دَمِهِ...
    أتْعَبَهُ الطَّيَرانُ وَأرْجَعَهُ البَحْرُ فَحَطَّ عَلى فُوهَةِ القَتْلِ يُريحُ جَناحَيْهِ؟
    وَلِماذا أرْثي امْرَأةً دَخَلَتْ كَرَهًا مِنْ بابِ العُرْسِ وَخَرَجَتْ طَوْعًا مِنْ بابِ أُمومَتِها؟
    ماذا نَفْعَلُ بِالأطْفالْ؟
    ماذا نَفْعَلُ بِالأطْفالِ قَدِ اعْتادَ العالَمُ دَمَنا.
    «مَنْ كانَ فِلِسْطينِيّاً فَلْيُلْقِ بِدَمِهِ طَوْعًا أوْ كَرَهًا!»" كم هي الصورة رائعة و موجعة حد اسكات القارئ

    اتحفينا بالمزيد من روائعه
    تحيتي و تقديري

المواضيع المتشابهه

  1. عند إعلان الحب للشاعر محمد بن سعيد ابن احمد البريهي
    بواسطة محمد سعيد البريهي في المنتدى مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 07-10-2010, 11:26 PM
  2. مجرد""""كلمة"""""ترفع فيك أو تحطمك........!
    بواسطة أحمد محمد الفوال في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-05-2009, 11:27 AM
  3. (( مشهد من حفلة خروج على المعاش )) للشاعر / محجوب الجارحي
    بواسطة شاهين أبوالفتوح في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 20-04-2009, 11:45 PM
  4. عرس احمد الفلسطيني في العام 1987م
    بواسطة مهند صلاحات في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-12-2004, 11:15 PM