أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: علماء زحل قصة نزار ب.الزين

  1. #1
    الصورة الرمزية نزار ب. الزين أديب
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    الدولة : Anaheim,California,USA
    العمر : 88
    المشاركات : 1,930
    المواضيع : 270
    الردود : 1930
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي علماء زحل قصة نزار ب.الزين

    علماء زحل

    يتعوذون من شياطين الكوكب الثالث

    قصة خيالية قصيرة
    نزار ب. الزين*
    صرح مؤخرا ضابط كبير من ضباط الجيش الأعظم رفض أن يذكر إسمه ، قال : " إن ما يزعمون تسميته بالإنذار الوهمي ، الذي سببه خطأ نسبوه إلى الحاسوب ، لم يكن وهميا على الإطلاق ، لقد كنا بالفعل معرضين لغزو ، و لكن مصدره الفضاء الخارجي !"
    *****
    الزمان : الرابع عشر من الشهر الثامن لعام ألفين و عشرين بعد الميلاد .
    المكان : حافة الغلاف الجوّي ، إضافة إلى ثلاث قمم لثلاث جبال : سلسلة التبت في الشرق ، و سلسلة الألب في الوسط ، و سلسلة روكي في الغرب .
    الحدث : ثمت مركبات ثلاث مما إصطلحت الصحافة على تسميتها ، بالأطباق الطائرة أو الأجسام الطائرة مجهولة المصدر ( UFO ) ؛ تمكنت كالعادة من التسلل عبر أقوى أجهزة الرادار لتستقر فوق تلك القمم ، بينما بقيت المركبة الأم ، تحوم في الفضاء الخارجي .
    الهدف : استكشاف كوكب الأرض عن قرب ، عن طريق رصد كل ما يذاع ، إعتبارا من الإرسال التلفزي و حتى مكاملات الهواتف الجوالة ، ثم تحويلها إلى المركبة الأم من أجل تحليلها و دراستها جميعا .

    *****
    الزمان : الثاني عشر من الشهر العاشر للعام العشرين بعد الألفين للميلاد .
    المكان : منظومة كوكب زحل
    " و منظومة زحل هي مجموعة من الكويكبات تدور حول الكوكب المذكور و تستمد طاقتها المغناطيسية من دوران حلقاته ، حيث قامت حياة ذكية متقدمة في مركزها أي في كويكب ( هابريون ) "
    الحدث : وفد كبير من علماء هابريون ، يستعد على عدد من المركبات الفضائية لإجراء أول زيارة دبلوماسية في التاريخ لما يسمونه بالكوكب الثالث ، و ذلك بعد سنوات طويلة من إعداد الأقنعة المناسبة و تطوير أجهزة التفاهم ، و بعد رحلات إستكشافية استغرقت عشرات السنين ، و على مراحل متفاوتة من الزمن ، آخرها المرحلة الناجحة الحالية ، و ذلك بعد تردد طويل سببه إختلاف التكوين الخارجي ، و وجود بعض الغازات التي لا تناسبهم ، و الحيرة أمام غزارة اللغات التي أحصوا منها حتى الآن ألفي لغة .

    *****
    الزمان : الثالث و العشرين من الشهر العاشر للعام العشرين بعد الألفين للميلاد
    الحدث : أوامر صارمة للمركبات المستقرة في أعالي التبت و الألب و الروكي بالإقلاع فورا ، و ما أن إلتحمت ثلاثتها بالمركبة الأم حتى صدر إ ليها الأمر بالعودة إلى الوطن في الحال و عندما استفسر قائد الرحلة عن الأسباب ؛ أجابت القيادة : " لقد ثبت لدينا من تحليل البيانات الأولية التي وصلتنا منكم أن الكوكب الثالث ( الأرض ) خطير للغاية و قد يتفجر بمن عليه في أية لحظة !!! "
    *****
    "تقرير من رئيس المختبر الوطني للأبحاث إلى رئاسة المجلس الأعلى لحكماء هابريون"
    سيدي الرئيس
    لقد تأكد لدينا أن الكوكب الثالث من مجموعتنا الشمسية عبارة عن قنبلة موقوتة قد تنفجر في أية لحظة ، فهو كوكب مشحون بآلاف العبوات الإنشطارية و الإندماجية أو المتلفة أو المعطلة للأنساق البيولوجية بمختلف أشكالها ، و هي عبوات هندسية متقدمة نسبيا تشير إلى صناع أذكياء إلا أنهم عدوانيون بطبعهم على وجه العموم ، و هناك أكثر من سبب يرجح إنفجارها في أي وقت مجتمعة أو متلاحقة ، مما سيؤدي إلى دمار الكوكب المذكور أو خروجه عن مداره أو ، بأفضل الإحتمالات ، القضاء على جميع الأنساق البيولوجية فوقه.
    إن مخلوقات الكوكب الثالث التي راقبتها مركباتنا الإستطلاعية و التي أجرت فحوصا و إختبارات على أكثرها ؛ يتميز منها مخلوق واحد هو أذكاها و أنشطها طبقا لوصف عالمنا الكبير ( أرشودار ) ، و لكن أرشودار لم يكتشف أن هذا المخلوق الذي نعته بالجمال و الوداعة هو أكثرها شراسة و وحشية و عدوانية و خاصة حين يغضب .
    هذه المخلوقات الذكية تقيم إحتفالات كبيرة تتضمن طقوسا في غاية الغرابة ، تقضي بأن يمزقوا بعضهم بعضا بمختلف الوسائل ، و قد تمكنا من حصر أكثر من عشرة آلاف وسيلة .
    تصور يا سيدي أن إحدى مجموعاتهم ألقت على مدينتين على الأقل من مدن مجموعة منافسة قنبلتين تعتمدان على إنشطار الذرة فقضت على آلاف الأنساق البيولوجية في لحظات !
    أما أبسط وسيلة فهي عبوة تستطيع تدمير مبنى من عدة طوابق خلال ثوان و سحق من فيه سحقا كاملا أسموها القنبلة الفراغية . و عبوة ثانية يسمونها العنقودية تنشر مئات القنابل الصغيرة على مساحة واسعة فتفتك بعشرات المخلوقات من كل الأجناس ، و عبوة أخرى أسموها الفوسفورية تحرق كل ما تطاله من حجر أو بشر .
    إن هذه المسالخ الهائلة التي يقيمونها من حين لآخر ليس لها هدف واضح ، فبينما تتقاتل المخلوقات الأخرى على الكوكب الثالث ليتغذى أقواها على خيرات أضعفها ، و هو ما وصفه الأستاذ أرشودار بالطريقة الطبيعية الشاذة للبناء العضوي ، فإن ما اكتشفته بعثاتنا و آخرها بعثتنا الحالية التي تقرر إعادتها قبل إكمال مهمتها ؛ أن الشذوذ الحقيقي هو الإقتتال غير المغرض بيولوجيا و الذي يمارسه هؤلاء .
    و قد أكتشفنا أيضا أن هذه المخلوقات تنقسم إلى فئات كثيرة لا يمكن حصرها ، تظن كل واحدة منها أنها الأفضل ، قد يتعايش بعضها اليوم مع البعض الآخر ، و قد يتقاتلون غدا ، تحت مسميات و شعارات كثيرة كالدفاع عن الوطن أو العقيدة ، أو نشر الدمقراطية ، أو مكافحة الإرهاب أو تحقيق العدالة المطلقة أو نشر العولمة الثقافية و الإقتصادية ، و في حقيقة الأمر أن الأقوى فيهم يعتدي على الأضعف لينهب ثرواته و يسرق طعامه و يستعبد أفراده .
    سيدي
    إنهم حقا أذكياء ، إلا أنهم مضطربون عقليا ، و هنا يكمن خطرهم الحقيقي ، و إن إمتلاكهم لهذا القدر الهائل من الأسلحة المدمرة يجعل من هذا الكوكب مسلخا عملاقا لا تعرف و لن تعرف الأكوان مثيلا له .
    إنه يا سيدي كوكب مجنون ، مقضي عليه بالفناء ، و لا يصلح لأي نوع من الزيارات حتى لو كانت لغرض السياحة .
    و عليه أرجو سيدي أن تأمروا بإلغاء جميع المشاريع المتعلقة بالكوكب الثالث .

    ------------------------------
    *نزار بهاء الدين الزين
    سوري مغترب
    عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب
    الموقع :
    www.FreeArabi.com

  2. #2
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 6,062
    المواضيع : 182
    الردود : 6062
    المعدل اليومي : 1.17

    افتراضي

    و قد أكتشفنا أيضا أن هذه المخلوقات تنقسم إلى فئات كثيرة لا يمكن حصرها ، تظن كل واحدة منها أنها الأفضل ، قد يتعايش بعضها اليوم مع البعض الآخر ، و قد يتقاتلون غدا ، تحت مسميات و شعارات كثيرة كالدفاع عن الوطن أو العقيدة ، أو نشر الدمقراطية ، أو مكافحة الإرهاب أو تحقيق العدالة المطلقة أو نشر العولمة الثقافية و الإقتصادية ، و في حقيقة الأمر أن الأقوى فيهم يعتدي على الأضعف لينهب ثرواته و يسرق طعامه و يستعبد أفراده .


    السلام عليكم أخي نزار
    قصة رائعة هي كل الحقيقة
    لقد نظرت أخي إلى الأرض بعيون محايدة تماما ,,ومن فوق,, فاستخلصت النتيجة المرعبة
    هذا هو حال الأرض وما عليها ,,وهذة هي الحقيقة الأكيدة
    لن يقضي على هذا الكوكب الجميل ,,إلا هذا الإنسان الوديع الجميل
    البشر اليوم , وأعتقد أنه كان هكذا على مر العصور السابقة ,لكن ليس بهذة الصورة المخيفة
    عالم محموم مسلح بأشد الأسلحة فتكا ,عالم يتطور بسرعة خارقة تعجز عقول الكثيرين عن فهمها
    لا ندري ما النهاية
    ربما كان يوم القيامة الموعود بسبب هذة القنابل عندما تتفجر فتشعل البحار, وتطوى السماء, وتفتت الجبال, ويخرج الأموات من قبورهم
    كل شيء وارد
    شكرا لك أخي العزيز
    قصتك في غاية الروعة والحقيقة,, مع أنها خيال
    ماسة

  3. #3
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.38

    افتراضي

    تقارير إخبارية ومراسلات رسمية صاغت بترتيبها قصة الأرض من وجهة نظر أعلى
    والمرعب أن التأريخ الذي اختاره كاتبنا نزار ب. الزين قريب جدا ولا تفصلنا عنه غير أعوام قلائل

    أعترف بأني شعرت بالتشفي لتسمية كوكب الأرض بالكوب الثالث، ربما على القاعدة الشمشونية "عليّ وعلى أعدائي" بل وربما أنتظرت موقفا يكون فيه أهل زحل يد الله التي تردّ لجيوش القوى التي تعتبر نفسها عظمى ضربات اعتادوا توجيهها للأمم الأخرى من دول العالم الثالث

    وكان تعبير الأنساق البيولوجية ذكيا وموفقا لاستخدامه من قبل أنساق للأحياء غير معروفه الكينونة، إنما وددت لو لم يستخدم اديبنا تعبير "تحرق كل ما تطاله من حجر أو بشر" على لسان تلك الكائنات، فهو بذلك جعلها عارفة بالأنساق البيولوجية وغيرها على الرض وبمسمياتها.

    ثمت = ثمة

    نص موفق فعلا أديبنا المبدع

    دمت بألق
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية نزار ب. الزين أديب
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    الدولة : Anaheim,California,USA
    العمر : 88
    المشاركات : 1,930
    المواضيع : 270
    الردود : 1930
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمه عبد القادر مشاهدة المشاركة
    و قد أكتشفنا أيضا أن هذه المخلوقات تنقسم إلى فئات كثيرة لا يمكن حصرها ، تظن كل واحدة منها أنها الأفضل ، قد يتعايش بعضها اليوم مع البعض الآخر ، و قد يتقاتلون غدا ، تحت مسميات و شعارات كثيرة كالدفاع عن الوطن أو العقيدة ، أو نشر الدمقراطية ، أو مكافحة الإرهاب أو تحقيق العدالة المطلقة أو نشر العولمة الثقافية و الإقتصادية ، و في حقيقة الأمر أن الأقوى فيهم يعتدي على الأضعف لينهب ثرواته و يسرق طعامه و يستعبد أفراده .
    السلام عليكم أخي نزار
    قصة رائعة هي كل الحقيقة
    لقد نظرت أخي إلى الأرض بعيون محايدة تماما ,,ومن فوق,, فاستخلصت النتيجة المرعبة
    هذا هو حال الأرض وما عليها ,,وهذة هي الحقيقة الأكيدة
    لن يقضي على هذا الكوكب الجميل ,,إلا هذا الإنسان الوديع الجميل
    البشر اليوم , وأعتقد أنه كان هكذا على مر العصور السابقة ,لكن ليس بهذة الصورة المخيفة
    عالم محموم مسلح بأشد الأسلحة فتكا ,عالم يتطور بسرعة خارقة تعجز عقول الكثيرين عن فهمها
    لا ندري ما النهاية
    ربما كان يوم القيامة الموعود بسبب هذة القنابل عندما تتفجر فتشعل البحار, وتطوى السماء, وتفتت الجبال, ويخرج الأموات من قبورهم
    كل شيء وارد
    شكرا لك أخي العزيز
    قصتك في غاية الروعة والحقيقة,, مع أنها خيال
    ماسة
    *********
    أختي الفاضلة فاطمة
    ربما كما تفضلت هي آخر أيام كرتنا الجميلة
    و ربما هو خراب جزئي يعقبه تطهير شامل
    و ألف ربما و ربما
    ***
    أختي الكريمة
    إعجابك بالقصة أثلج صدري
    فلك الشكر و الود ، بلا حد
    نزار

  5. #5
    الصورة الرمزية نزار ب. الزين أديب
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    الدولة : Anaheim,California,USA
    العمر : 88
    المشاركات : 1,930
    المواضيع : 270
    الردود : 1930
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيحة الرفاعي مشاهدة المشاركة
    تقارير إخبارية ومراسلات رسمية صاغت بترتيبها قصة الأرض من وجهة نظر أعلى
    والمرعب أن التأريخ الذي اختاره كاتبنا نزار ب. الزين قريب جدا ولا تفصلنا عنه غير لأعوام قلائل
    أعترف بأني شعرت بالتشفي لتسمية كوكب الأرض بالكوب الثالث، ربما على القاعدة الشمشونية "عليّ وعلى أعدائي" بل وربما أنتظرت موقفا يكون فيه أهل زحل يد الله التي تردّ لجيوش القوى التي تعتبر نفسها عظمى ضربات اعتادوا توجيهها للأمم الأخرى من دول العالم الثالث
    وكان تعبير الأنساق البيولوجية ذكيا وموفقا لاستخدامه من قبل أنساق للأحياء غير معروفه الكينونة، إنما وددت لو لم يستخدم اديبنا تعبير "تحرق كل ما تطاله من حجر أو بشر" على لسان تلك الكائنات، فهو بذلك جعلها عارفة بالأنساق البيولوجية وغيرها على الرض وبمسمياتها.
    ثمت = ثمة
    نص موفق فعلا أديبنا المبدع
    دمت بألق

    **********************
    أختي الفاضلة ربيحة
    أشكرك قبل كل شيء لملاحظتك الثمينة
    حول الحجر و البشر
    و قد شطبتها فورا من النص الأصلي
    و ليتني أستطيع شطبها هنا أيضا
    و أشكرك ثانية لاهتمامك بالنص و إضاءة
    سطوره و ما بين سطوره
    و أشكرك أخيرا و ليس آخرا لثنائك الدافئ
    على القصة و كاتبها
    و على الخير دوما نلتقي ، معا لنرتقي
    نزار

    ثمت و ثمة يجوز فيهما الوجهان

المواضيع المتشابهه

  1. غَرَّبْتُ مَشْدودًا إلى زُحَلِ!
    بواسطة عبد اللطيف السباعي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 12-10-2016, 01:27 PM
  2. امرأةٌ تسكنُ في زحل!
    بواسطة محمد حمدي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 01-05-2013, 06:18 PM
  3. [ . . ا لْ حُ بُّ الوَحِــــيدْ ] . .
    بواسطة محمود قحطان في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 05-05-2008, 02:07 AM
  4. **(( أ .. ح .. بُّ .. كِ شهداً حلاوتُهُ بفمي ))**
    بواسطة عبدالخالق الزهراني في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 19-08-2007, 11:01 AM