أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: مُحَاكَمَةُ فِرْعَوْن المَيِّت..

  1. #1
    الصورة الرمزية أحمد بلقمري قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Sep 2011
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 165
    المواضيع : 39
    الردود : 165
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي مُحَاكَمَةُ فِرْعَوْن المَيِّت..

    مُحَاكَمَةُ فِرْعَوْن المَيِّت..
    ( رؤية متخيّلة لمحاكمة صوريّة للرّئيس المخلوع...)

    جاؤوا به إلى المحكمة على سرير الموت، وضعوه وراء القضبان و سجّوه بالبياض ليظهر على حقيقته المُتخفيّة دهرا من الزّمن.. احتشد النّاس في الخارج قلقا على الحقيقة، هل سياحكمه أوزوريس؟.. كان هذا السّؤال الأكثر تكرارا في شوارع طيبة على اختلاف مدنها وقراها و آلهتها الاثنين و الأربعين.. قبل أن تحتل الشّمس كبد السماء وتعلوا أشعتها على سنابل حقول النيل خرج أوزوريس و شقيقتاه إيزيس و نفيتس على النّاس يلبس ثوب القضاء و يتخلّى عن ثوب الآلهة، حضر المحاكمة التاريخيّة أيضا الوحش الحارس لأوزوريس، كما حضر تحوت و أنوبيس وكثير من نوّاب الشّعب و الصحفيين، و السياسيّين، ورجال المال و الأعمال.. أخرج أوزوريس من بين يديه كتاب فصول السّير أثناء النهار ليقرأ على الموتى و الأحياء نصّه الخالد:
    - باسم الأوباتشي آلهة الضّعفاء يمثل أمامنا للمحاكمة نحن أوزوريس قاضي العدل الفرعون الميّت..
    - باسم شعب طيبة العظيم أعلن انطلاق المحاكمة وكلّي ثقة في عدالة السّماء..
    صاح النّاس.. يحيا أوزوريس، يحيا أوزوريس، يحيا أوزوريس.. سأل القاضي فرعون الميّت:
    - يا فرعون طيبة: هل كنت تعطي الخبز للفقراء المساكين الجياع؟، وهل كنت تقدّم الماء للعطشى من ماء نيلنا العظيم؟، هل كنت تكسي العريانين من أبناء أوباتشي وبيدك مفاتيح خزائننا؟ هل قتلت ظلما وعدوانا أبناء طيبة الأشراف الأخيار خير جند الله؟..
    عقدت الدّهشة لسان فرعون الميّت، وراح يتلكأ في الإجابة عن أسئلة أوزوريس، لكنّه استجمع قوى الكبرياء الأخير وقال: نعم فعلت يا سيّدي أوزوريس.. صاح الشّعب: اقتلوه، اشنقوه، أرموا به في البحر يلتقمه وحش الظلمات.. أيّها الكاذب اللّعين.. قام أوزوريس غاضبا من مكانه، و صاح في النّاس: أيّها الشّعب الحكيم، تحلّى بالصّبر، أنتم تعلمون أنّ أوزوريس لا يظلم عنده أحد، ولا يعلو أحد عنده على دستور السير في السّهول أثناء النّهار.. قال النّاس بصوت واحد: أيّها القاضي أوزوريس نحن نثق في حكمتك وعدلك لكنّنا لا نثق في الكهنة الذين يريدون أن يبرؤوا ساحة فرعون، نريد منك تمزيق ورقة البردي التي كتبوا عليها رسالة للحقيقة معات كي تترك كفّة قلب فرعون تميل إلى تبرئته من الجرم المنسوب إليه.. قال أوزوريس: الهدوء يا سادة، ليس هناك من يجبر الحقيقة معات على فعل ذلك، أعدكم بأن المحاكمة ستكون نزيهة و بأن حقّ الرّب سيضيء دروبنا و بأن آلهة الشّمس لن تسقط في نيلنا العظيم..
    باسم الأوباتشي آلهة الضّعفاء أطلب منك يا فرعون أن تدافع عن نفسك أمام محكمتنا الموقّرة، وتقول ما تدفع به التهمة عن نفسك.. قال فرعون: ليس لي ما أقوله أيّها القاضي.. اشتدّ حنق النّاس وغيظهم، و ارتمى أحد المواطنين على قفص فرعون يريد النّيل منه قائلا: أيّها المجرم الخائن القاتل، لقد استجاب الله لدعوات المظلومين، وها أنت تمثل اليوم أمام الشّعب العظيم صاغرا، دحرا، ذليلا، بائسا، يئسا..
    أمسك الحرّاس بالرّجل، و طرحوه أرضا ليحاكم على مرأى من النّاس لانتهاكه سيادة المحكمة وحرمتها أمام جلالة القاضي أوزوريس.. سأل القاضي الرّجل: من أنت، من أين جئت و ما الذّي دفعك لفعل ما أقدمت عليه في حضرتنا نحن القاضي أوزوريس؟.. قال الرّجل: أنا واحد من الأوباتشي ولدت لأب غزّاويّ و أمّ مصريّة، أعيش في طيبة منذ طفولتي، وهذا الفرعون الماثل أمام سيادتكم الموقّرة اضطهد حقّنا في الحياة و تواطأ على أمّتنا و أحلام أبنائنا، هذا الفرعون أيّها القاضي أوزوريس بنى سدّا فولاذيا ليصادر حقّنا في الحياة من أجل عيون شعب يهود، أفلا يستحقّ الموت..
    نادى أوزوريس في الحراس: أيّها الحرّاس، أكرموا هذا الرّجل وفاء و إجلالا لبني جلدته من إخواننا في غزّة.. أمّا أنت فلا تعد لهذا العمل يا رجل و إلا حاكمناك بما تنص عليه نصوص كتاب الموتى..
    صاح الشّعب: الحياة للقاضي أوزوريس، الحياة لشعب طيبة، الحياة لشعب غزّة، تحيا العدالة الإلهية..
    طلب القاضي أوزوريس أن يضعوا قلب فرعون في الميزان و يضعوا في الكفّة الأخرى تمثالا للحقيقة معات، ظهر قلب فرعون ضعيفا، رقيقا، خائفا، يكاد يطبق عليه ملك الموت.. قال فرعون: أرجوك سيدي القاضي أوزوريس: أنا لا أريد الرّحيل عن دنياكم إلى العالم الآخر، زادي قليل، و جسمي النّحيل العليل لا يحتمل أن يأكله الوحش..
    قال القاضي أوزوريس:هل ترى يا فرعون بأنك عشت أجلك الذي حدده لك الإله كاملاً؟.
    هل راعيت حقّ شعبك عليك كما رعاك الإله عندما ولاك سيدا لطيبة دون غيرك؟.
    هل حفظت سيرتك طاهرة كرداء نظيف لم تلوّثه القاذورات و الخطايا؟.
    صمت فرعون وطأطأ رأسه معلنا قبوله بالنهاية مسلّما بالقدر.. قام أوزوريس من عرشه للمرّة الثانية قائلا:
    باسم الحقّ و العدالة و شعب طيبة العظيم، أيّها الفرعون، هذا حكمنا فيك:
    الدّين و العزة لله وحده، و الوطن للجميع.. يا من أتيت مثل حكم فرعون، ها قد ضيّعت حكمك و منزلتك بجورك وتجبرّك وعنادك، إنك تصغر و هذا قلبك ضامر يموت كل لحظة آلاف المرّات.. قررنا بقائك في سجن الله حتّى يحدث الله بعد ذلك أمرا فتقبض روحك وتموت فلا تستقبلك الأم "نوت" بيديها لأنك رجس من عمل الشّيطان..
    أمّا أنتم يا أهل طيبة فعودوا إلى حياتكم، انتشروا في الأرض، اعملوا فسيرى الله عملكم فيحبّكم و يفضل عليكم بالخيرات و يمنّ عليكم بنعمة العدل و الأمن.
    قلم: أحمد بلقمري
    مدونة أحمد بلقمري
    http://belgoumri-ahmed.blogspot.com/

  2. #2
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,642
    المواضيع : 386
    الردود : 23642
    المعدل اليومي : 5.53

    افتراضي

    محاكمة صورية ؟!
    أم سيناريو أعدت صياغته لكي يظهر لنا بصورة تجعل الغير يرانا بلهاء لانعي مايدور
    يكفينا أن الفرعون المخلوع لم ينل الحياة الأبدية كما منحها الإله حورس لأبيه أوزيريس ؟
    نص جميل أستاذي المكرم أجدت فيه صياغة المحاكمة
    تحيتي لإبداعك
    وجل تقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية أحمد بلقمري قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Sep 2011
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 165
    المواضيع : 39
    الردود : 165
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رنيم مصطفى مشاهدة المشاركة
    محاكمة صورية ؟!
    أم سيناريو أعدت صياغته لكي يظهر لنا بصورة تجعل الغير يرانا بلهاء لانعي مايدور
    يكفينا أن الفرعون المخلوع لم ينل الحياة الأبدية كما منحها الإله حورس لأبيه أوزيريس ؟
    نص جميل أستاذي المكرم أجدت فيه صياغة المحاكمة
    تحيتي لإبداعك
    وجل تقديري
    هذا النّص كان تكريما منّي لشهداء الثّورة المصريّة، و لكلّ الفلسطينين لا سيما الغزّاويّين.. الفرعون الميّت يرقد الآن على سرير الحقيقة فهل سيعترف؟.
    كلّ التّقدير لك أستاذة رنيم على هذه المتابعة القيّمة.. مودّتي

  4. #4
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.38

    افتراضي

    ما أجمل استدعاء التاريخ بأحداثه ورموزه لمنح ابعاد أخرى للجملة القصية تجعلها أثقل محمولا وأكثف تعبيرا
    نص ثري بفكرته وذكاء تجنيد الموروث لخدمة رسالته
    تسلسلت المحاكمة بمهارة وأجدت نسج الحرف الفرعوني في الحكم

    تحيتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية أحمد بلقمري قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Sep 2011
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 165
    المواضيع : 39
    الردود : 165
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيحة الرفاعي مشاهدة المشاركة
    ما أجمل استدعاء التاريخ بأحداثه ورموزه لمنح ابعاد أخرى للجملة القصية تجعلها أثقل محمولا وأكثف تعبيرا
    نص ثري بفكرته وذكاء تجنيد الموروث لخدمة رسالته
    تسلسلت المحاكمة بمهارة وأجدت نسج الحرف الفرعوني في الحكم

    تحيتي
    الأستاذة ربيحة الرفاعي
    تحية تليق بمقامك.. قراءة موفقة لنصي و محاكمتي المتخيلة للرّئيس المخلوع.. أرجو أن لا أكون قد شططت في الحكم. دام ألقك سيدتي

المواضيع المتشابهه

  1. الضحك عند أقدام الميت
    بواسطة محمد الحامدي في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 24-12-2015, 09:37 PM
  2. " لفائف البحر الميت " مخطوطات قُمران
    بواسطة أنس إبراهيم في المنتدى النَادِى التَّرْبَوِي الاجْتِمَاعِي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-11-2007, 11:13 PM
  3. وفاة الأمل الميّت
    بواسطة محمد الأمين سعيدي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 12-02-2007, 06:41 PM
  4. قمـــة الجــزائر// اكرام الميت دفنه // !!!
    بواسطة محمد حافظ في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 26-03-2005, 04:22 PM