أحدث المشاركات

من وحي الخيال» بقلم جهاد بدران » آخر مشاركة: جهاد بدران »»»»» في سبيل التاج» بقلم نديم العاصي » آخر مشاركة: نديم العاصي »»»»» أضغاثُ أحلام» بقلم تسنيم الفراصي » آخر مشاركة: تسنيم الفراصي »»»»» ويبقى الكبر قبرا» بقلم عبدالله يوسف » آخر مشاركة: حاتم على حاتم »»»»» وتركتني» بقلم يوسف العمر » آخر مشاركة: حاتم على حاتم »»»»» من بعثرالعنبا» بقلم حاتم على حاتم » آخر مشاركة: حاتم على حاتم »»»»» هزيمــــــة» بقلم أحمد رامي » آخر مشاركة: أحمد رامي »»»»» مِعْطَفُ الشوق» بقلم أنس الحجّار » آخر مشاركة: محمد ذيب سليمان »»»»» ماذا لو نلتقي» بقلم وجدان خضور » آخر مشاركة: وجدان خضور »»»»» تضحية» بقلم سلوى سعد » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»»

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: التذمر..

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Oct 2011
    الدولة : iraq
    المشاركات : 81
    المواضيع : 14
    الردود : 81
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي التذمر..

    خذ من وقتك لحظات وتامل في افكار اقربائك وزملائك واصدقائك ومن تعرفهم , ثم قسمهم الى قسمين, المتذمرون وغير المتذمرين, سوف تجد فيهم على الاقل اثنين او ثلاثة من صنف المتذمرين, ثم الق نظرة قريبة على هؤلاء لتعرف ما الامور التي يتذمرون منها ومدى تكرارهم لها، ثم اسال نفسك؛ هل هم مثل الاغلبية من الناس الذين قد يتذمرون عرضيا في مناسبة ما؟ ام انهم متذمرون على الدوام ؟ الان قم بابعاد الاشخاص الذين نادرا ما يتذمرون، لتحصل على شخص واحد على الاقل من صنف المتذمرين الثابتين على التذمر، ويكون على الاغلب الان جالسا يتذمر من شئ ما.
    الان تعرفنا على الشخص المتذمر , الخطوة التالية تكون بالتساؤل عن سبب كون هذا الشخص متذمرا على الدوام .
    اغلب المتذمرين يقومون بذلك لانهم يعتقدون ان اظهار مشاعرهم السلبية واستيائهم بشكل متكرر سيعطيهم ما يريدون وسيكسبهم تعاطف الاخرين, لنكن منصفين ولنقل ان هناك قول ماثور مفاده ( ان العجلة التي تصدر صريرا تكسب المزيد من التشحيم ) , على الاقل فاننا سنقوم ولو لمرة واحدة فقط بتشحيمها لايقاف صريرها, ولكن اذا ما عادت العجلة الى صريرها كل خمس دقائق فاننا بالتاكيد سنفقد صبرنا ونتضايق, ذلك ما يحدث مع المتذمرين الثابتين على تذمرهم والذين يعيشون بيننا .
    القليل من الناس لديهم القدرة على تحمل هؤلاء المتذمرين الذين تتجاوز عاداتهم في التذمر الطبيعة البشرية. ولسوء الحظ فان النتائج التي يتوصل اليها هؤلاء المتذمرون هو نفور الاخرين منهم, مما يعطيهم سببا اخر للمزيد من التذمر, وهكذا نجد انهم يدورون في حلقة دائرية لا نهاية لها.
    بشكل عام يمكن القول ان المتذمرين نوعان, الاول؛ الذي يتذمر لاجل التذمر, والثاني؛ الذي يتذمر، غير أنه يتخذ الخطوات الضرورية لتغيير الواقع الذي يعيشه. ان متذمري الصنف الاول يفعلون ذلك بسبب عدم اشباع حاجاتهم الضرورية، مما يسبب لهم درجة عالية من التعاسة، قد تؤدي بهم الى حالة التذمر من كل شيء. في حين نجد الصنف الثاني، والذين يتذمرون بين فترة واخرى، يتخذون الخطوات اللازمة في محاولة لتغيير كل ما يجدونه عائقا في طريق حياتهم وتطلعاتهم.
    قالت مايا انجيلو؛ ( اذا لم تحب شيئا فغيره، واذا لم تتمكن من تغييره، فاعمل على تغيير سلوكك ومواقفك .. لكن لا تشتكي ) .
    هناك امل لهؤلاء المتذمرين , فكل ما يحتاجونه، التغيير في سلوكهم، وتغيير أفكارهم المتمحورة حول انفسهم واعتقادهم ان العالم حولهم لا يتبدل. فعليهم أن يؤمنوا أن كل شيء قابل للتغيير إذا كانوا مستعدين له من داخل انفسهم ، وكل شيء سيكون اكثر اشراقا إذا اصبحت رؤيتهم للأمور من حولهم مشرقة.
    في الواقع، من الافضل للشخصية المتذمرة ، أن تسعى لإحداث تغيير ايجابي في ذاتها او في الاخرين أو في موضوع التذمر. فالدوران في دائرة التذمر، يعد امرا خطيرا على الفرد وصحته، فضلا عن انه سيكون مصدرا لتذمر الاخرين، وقد يؤدي الى نفورهم.


    للكاتبة M. A. Dalcero


    ترجمة رسول عبدالله

  2. #2
    الصورة الرمزية نورية العبيدي قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Nov 2005
    الدولة : العراق
    المشاركات : 653
    المواضيع : 32
    الردود : 653
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    علينا ان ندرك ان بعض الدول في العالم الغربي، لديها قوانين تمنح للافراد الحق في الشكوى على الشخص الذي يتذمر لهم، ايّ كان نوع التذمر، حتى لو كان نوع من الفضفضة الشخصية! بحجة ان هناك جهات خاصة تستوعب هؤلاء الاشخاص وتسمعهم بمقابل!

    ونحن هنا ، لم نسمع بمثل هذه القوانين ، ولدينا الاستعداد ان نسمع الاخر ، بل نسأله عن ا حواله ، وهذه نعمة اجتماعية تنعم بها مجتمعاتنا ، ويعد احيانا نوع من انواع العلاجات النفسية من دون ان نعلم ذلك ، واقصد بها فضفضة بعضنا الى بعض . ولكن علينا ان ندرك ان المبالغة في (الفضفضة ) والتنفيس والشكوى قد تتحول الى تذمر وهنا سنعمل على جعل الاخر ينفر منا ، لاننا سنقتحم مزاجه ونعكره !!!

    علينا ان نتذكر ذلك دائما كلما بدأنا في (التنفيس عن مشاكلنا لصديق او لاي شخص لديه الاستعداد لسماعنا مهما كان قريب لنا! ).


    اختيار موفق ، لموضوع اجتماعي مهم جدا ....

    مع تضامني لرفيق العمر ،،،،،، رسول ...
    عيني على وطني
    د. نورية العبيدي

  3. #3
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,304
    المواضيع : 328
    الردود : 20304
    المعدل اليومي : 4.34

    افتراضي

    موضوع مفيد و له أهمية بالغة ، فما أكثر المتذمرين ،

    و ربما ازدادت و استفحلت هذه الظاهرة في ظل تردي الأوضاع و تعقيدات الحياة المعاصرة .

    سمعت من المرحوم ابراهيم الفقي كلاما جميلا عن التذمر قال فيه

    أن من أراد أن يكتسب أعداء فليكثر من التذمر ، على أساس

    أن الناس لا تحبّ كثير الشكوى .

    الأخ رسول عبد الله ،

    أحييك على ترجمة النص ، و نقله إلينا لنستفيد من مضمونه .

    بارك الله فيك .
    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=57594

  4. #4
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Oct 2011
    الدولة : iraq
    المشاركات : 81
    المواضيع : 14
    الردود : 81
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية بوغرارة مشاهدة المشاركة
    موضوع مفيد و له أهمية بالغة ، فما أكثر المتذمرين ،

    و ربما ازدادت و استفحلت هذه الظاهرة في ظل تردي الأوضاع و تعقيدات الحياة المعاصرة .

    سمعت من المرحوم ابراهيم الفقي كلاما جميلا عن التذمر قال فيه

    أن من أراد أن يكتسب أعداء فليكثر من التذمر ، على أساس

    أن الناس لا تحبّ كثير الشكوى .

    الأخ رسول عبد الله ،

    أحييك على ترجمة النص ، و نقله إلينا لنستفيد من مضمونه .

    بارك الله فيك .



    الاخت الفاضلة والشاعرة نادية بو غرارة
    اشكرك على مرورك وتعليقك عاى الموضوع. اشاركك الراي في ما تقوليه . اننا بامس الحاجة الى اكتشاف انفسنا ومعرفة دواخلنا لنتمكن من فهم ما يحيط بنا وبعالمنا الذي بات مكتظا باشياء كثيرة نجهلها ، والتذمر واحدة من هذه الافات . هذه مقالة من مجموعة مقالات في علم النفس ترجمتها وسانشرها تباعا على واحتنا الرائعة ، لتعم الفائدة . ومن الله التوفيق.
    رسول عبدالله.
    !Think green

  5. #5
    نائب رئيس الإدارة العليا
    المديرة التنفيذية
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.91

    افتراضي

    إذا كنا نأمر الكون كما يقول قانون الجذب، أو نتحكم كليا بدخيلتنا ونضع البرامج العصبية لأنفسنا، أو لمن نتعامل معهم، فإن المداومة على التذمر في الحالين هي رسائل سلبية نواصل رفد النفس بها فنكرس مضمونها ونجعلها واقعا مما يزيد في دواعيها ويستيبب بالدخول في حلقة التروية المتبادلة
    موضوع قيّم يحتاج بعض تعمق لمزيد من الفهم

    دمت أيها الكريم بألق

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية بهجت الرشيد مشرف أقسام الفكر
    أديب ومفكر

    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : هنا .. معكم ..
    المشاركات : 5,065
    المواضيع : 234
    الردود : 5065
    المعدل اليومي : 1.21

    افتراضي


    التذمر حالة سلبية
    يمثل تعبيراً عن انسحاب الانسان من المواجهة ، مواجهة ذاته ومجتمعه ..

    الرسول صلى الله عليه وسلم لم يكن متذمراً ، مع كل الضغوطات والحروب النفسية والإعلامية والاجتماعية ، لم نره يتذمر يوماً
    بل كان دائماً صلى الله عليه وسلم داعياً الى الله ، مبيناً للحق ، مصلحاً للفساد ..
    قال عليه الصلاة والسلام :
    ( لقد شهدت مع عمومتي في دار عبدالله بن جدعان حلفا ما أحب أن لي به حمر النعم ولو أدعى به في الإسلام لأجبت ) .
    فانظر الى ايجابيته صلى الله عليه وسلم .


    الأخ رسول عبد الله
    دمت مبدعاً متألقاً


    تحياتي ..






    لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

  7. #7
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Oct 2011
    الدولة : iraq
    المشاركات : 81
    المواضيع : 14
    الردود : 81
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهجت الرشيد مشاهدة المشاركة

    التذمر حالة سلبية
    يمثل تعبيراً عن انسحاب الانسان من المواجهة ، مواجهة ذاته ومجتمعه ..

    الرسول صلى الله عليه وسلم لم يكن متذمراً ، مع كل الضغوطات والحروب النفسية والإعلامية والاجتماعية ، لم نره يتذمر يوماً
    بل كان دائماً صلى الله عليه وسلم داعياً الى الله ، مبيناً للحق ، مصلحاً للفساد ..
    قال عليه الصلاة والسلام :
    ( لقد شهدت مع عمومتي في دار عبدالله بن جدعان حلفا ما أحب أن لي به حمر النعم ولو أدعى به في الإسلام لأجبت ) .
    فانظر الى ايجابيته صلى الله عليه وسلم .


    الاخ الفاضل بهجت الرشيد.
    اشكرك على مرورك وتعليقك الرائع .. ما احوجنا الى من يهمه امرنا .. وما احوجنا الى العودة لروح الاسلام والاقتباس منه .. وما اشد احتياجنا لفهم عقيدتنا والاقتداء بنبي الرحمة صلى الله عليه وسلم .
    تحياتي ..







  8. #8
    الصورة الرمزية نجيب المثابر قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jan 2014
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 74
    المواضيع : 12
    الردود : 74
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    فهلا المتدمر عندما يتكلم عن ما هو متدمر منه باستمرار فهو يقع في ما يهرب منه
    أو قد يقع في ماهو أسوء من ذلك
    لأن هدف إلانسان من التعبير عن ما يضايقه سماع الأخرين لكلامه وإحساسهم بما يؤلمه
    لكنه عندما يصبح كلامه عن التدمر هو موضوعه الوحيد فإن كلامه سيصبح ممل وثقيل لا يتحمله أحد مما قد يؤدي بالأخرين إلى النفور منه

    ففي رأيي المتواضع أنه من غير العفة أن نكون ثقيلين عن الأخرين بكلامنا المتكرر والممل
    ولكي نريح أنفسنا دون أن نتعب أحد علينا اللجواء
    إلى الصبر فراحة الصبر هي الراحة المتكاملة
    والحياة طقس متقلب فيه البرد وفيه الحر وفيه العواصف والصبر هو مأوى إلانسان الذي يجد فيه ظل ودفء يقي من منذلك
    تسلم أ أيها الأخ الكريم على الطرح القيم والمفيد
    تقديري

    [/COLOR]


    [/]
    التواضع الحقيقي في دم إلانسان يعجز المال والمنصب عن تحويله إلى تكبر

  9. #9
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.63

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجيب المثابر مشاهدة المشاركة
    فهلا المتدمر عندما يتكلم عن ما هو متدمر منه باستمرار فهو يقع في ما يهرب منه
    أو قد يقع في ماهو أسوء من ذلك
    لأن هدف إلانسان من التعبير عن ما يضايقه سماع الأخرين لكلامه وإحساسهم بما يؤلمه
    لكنه عندما يصبح كلامه عن التدمر هو موضوعه الوحيد فإن كلامه سيصبح ممل وثقيل لا يتحمله أحد مما قد يؤدي بالأخرين إلى النفور منه

    ففي رأيي المتواضع أنه من غير العفة أن نكون ثقيلين عن الأخرين بكلامنا المتكرر والممل
    ولكي نريح أنفسنا دون أن نتعب أحد علينا اللجواء
    إلى الصبر فراحة الصبر هي الراحة المتكاملة
    والحياة طقس متقلب فيه البرد وفيه الحر وفيه العواصف والصبر هو مأوى إلانسان الذي يجد فيه ظل ودفء يقي من منذلك
    تسلم أ أيها الأخ الكريم على الطرح القيم والمفيد
    تقديري
    [/COLOR]

    [/]
    أخي الأكرم نجيب
    أسعد الله أوقاتك
    أعجبني تفسيرك النفسيّ لسلوك المتذمر ، وراقتْ لي نصيحتك الاجتماعية .. ليتنا نعمل بها جميعاً
    وأتمنى أن تراجع ما تكتبه وتنقحه قبل نشره ، فقد حفل ردك هنا بالأخطاء النحوية والإملائية
    تحياتي
    اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا

  10. #10
    الصورة الرمزية نجيب المثابر قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jan 2014
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 74
    المواضيع : 12
    الردود : 74
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    كل الشكر والتقدير لك ستادنا الكريم مصطفى حمزة على التوجيه الطيب والمفيد
    ويشرفني جدا أن ينال تفسيري وفكرتي المتواضعة إعجاب أديب كبير مثلكم
    ويفيدنا جدا إلانتباه لأخطائي كي أحتاط منها
    فمعدرة
    تقبل تحياتي الطيبة

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة