أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 28

الموضوع: غربة ,,,5

  1. #1
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 6,062
    المواضيع : 182
    الردود : 6062
    المعدل اليومي : 1.17

    افتراضي غربة ,,,5

    انتصفَ الليل,, وأُعلنت السَّاعةُ الثانيةَ عشرة تماماً ,,فانفجرت الدّنيا,, ولمْ تكنْ قد انفجرت بعد.
    امتلأ الفضاءُ بالألوان الوامضة التي تخطفُ الأبصار.
    إنّها ليلةُ رأس السَّنة ,وكلُّ شيءٍ يبدو مبهرجاً مزيناً .
    هذة المفرقعات الجميلة المزركشةِ بعناية,,كم تعجبني !! ,إنّها ساحرةٌ صارخة وهي تنفجرُ في الهواء راسمةً أشكالاً هندسيَّةً صاعقةَ الجمال . لكنِّني أستغربُ!! كيفَ يدفعُ الناسُ ثمنَها الباهظ من أجلِ ومضةٍ ستختفي بعد حين ؟,وكأنََّ شيئاً لم يكن؟ .
    ومع ذلك,, فأنا مجبرةً على شراء بعضها ,فالأولاد لا بدَّ أن يعيشوا طفولتَهم ,هذا حقّهم. والمفرقعات,, تمنحُهم سعادةً نادرة ,خاصةً عندما يفجّرونَها بأيديهم الصَّغيرة ,ملاحقينَ وميضَها, مرفرفينَ معها ,وكأنَّهم يرتفعون بها للفضاء, لفرطِ السعادةِ والحُبور.

    أن ينظروا ويتمتّعوا بما يفرقعُه الآخرون مثلي,, لا يكفيهم!!!

    كنتُ هناك,, في السّاحةِ العامَّة ,جارتي وأنا,, نشاركُ باحتفالٍ يُفرضُ علينا.
    كي نضعُ عيناً على أولادِنا اليافعين لرعايتِهم, يجب أن نكون هناك.
    ولا ننكر,, أو أنا لا أنكرُ أنَّني أسعدُ أيضاً,, لأنَّ عينيَّ تنبهرُ فعلاً بالوميض , فيأخذني حسُّ طفولةٍ بريئة ,لفرحةٍ عارمة, أنسى بها بعض إحساسي بالغربة .

    شيءٌ ما قد لفتَ نظري وأدهشني ,,!
    كيف تكتفي النساء, وخاصةً الفتيات, بملابسٍ خفيفةٍ قليلةٍ مكشوفة في هذا البرد القارس ؟؟,في الحقيقة استغربتُ ذلك كثيراً في البداية ,إلى أن أدركتُ أنَّ الخمرةَ التي يشربنَها بشراهةٍ في مثلِ هذة المناسبات, تُفقدهنّ الشُّعور بالبرد تماماً .!
    /
    علينا العودة الآن, قلت لجارتي : فقد همدَ الإحتفال ,وتلاشت المفرْقَعَات إلا القليل ,والبردُ شديد.
    أودُّ لو نتمشَّى قليلاً في طريق البيت ما رأيك ؟؟,فالشوارعُ مؤنسة ,والأضواءُ ملعْلعَة, وأنا لم أحظَ بالهواء منذ يومين, أكملت.

    قالت : موافقة,, شرط أن نتناول العشاءَ عندي ,ولا ترفضي أرجوكِ, سيفرحُ الأولاد ببعضِهم ,ونسهرُ معاً, فالليلةُ عيد ,,وعلينا أن نقوم بشيءٍ مختلف.

    أجبتُ والحيرةُ تغلبني : ولكن هذا يعني أنَّنا لن ننامَ قبلَ الفجر!

    ولماذا ننام ؟؟ ردَّت جارتي :غداً عطلةٌ رسميَّة, والناسُ كلهم نيام .في الغدٍ نهاراً سننام ما نشاء.
    هل تعلمين ؟؟, أردَفت: رغمَ العيد,, والبهجة, والبهرجة, أحسُّ بوحدةٍ قاتلة!.
    يا عزيزتي , لست وحيدة ,,عندك أولادك ,,قلت.
    لم تسمعْني وتابعت: وأحسُّ أيضاً بالكآبةِ والفراغ ,وأحسُّ بالمسؤوليةِ ثقيلةً على عاتقي ,,,لو كانَ والدُهم هنا ؟؟
    قلت :أفهمكُ عزيزتي , هذة شريعُةُ الحياة !! أتمنى أن يجمعَ اللهُ شملَكم قريباً .

    مسكينةٌ جارتي ,إنَّها امرأةٌ عاديَّة, مثلَ كلِّ النِّساء ,جارتي ليست شرِّيرَة .

    ولكنِّني لا أدري ماذا أصابَها هذا المساء !! ولا أدري كيفَ جارَيتَها في بدايةِ الأمر.

    كان الأولادُ يسبقوننا بعدَّةِ أمتار,, يهرُجون ,ويقفزُون, ويضحكُون .

    في الشارع الفرعيّ ,المؤدّي لبيتِها, رأينا امرأةً تقفُ أمامَ بنايةٍ وتنادي اسمَ شخصٍ بأعلى صوتها .

    شيءٌ عادي ,,قلتُ لنفسي :المرأةُ لا تحملُ مفتاحَ البيت, أو نسيته, أو أضاعته .والبوابةُ الخارجيَّة مقفلة منذ التاسعةِ مساءً (أبوابُ البنايات عادةً تقفلُ آلياً في مثل هذا الوقت) .
    لم نأبهُ للموضوع ,وبقينا نمشي بنفسِ الوتيرة ,,أي نتمشَّى,, وحديثُنا لا ينقطع .

    أصبحنا بجانب المرأة ,لاحظنا أنَّها ترتجفُ بشكلٍ غير اعتيادي , وإنَّها على وشك السقوطِ أرضاً ,ولاحظنا أن صوتَها غيرُ طبيعيّ.
    اقتربتُ منها مسرعةً بدافعٍ داخليّ وبدون أي تفكير ,رأيتُ عينيها كالجمرِ اشتعالاً.
    لمستُ جبينَها فأحسستُ أنَّها محمومةٌ جداً .
    شرعتُ أسألها وبحماسٍ كبير , كيف سنساعدها ؟عندما أحسَسْتُ أنَّ جارتِي تسحبُني من يدي بقوةٍ وحسمٍ قائلة:

    اتركيها ,,ألا تشاهدين أنَّها امرأةٌ مخمورة, فاسقةٌ كافرة, وشبه عارية ؟ أين كانت لوحدِها في هذة الساعةِ المتأخرةِ من الليل ؟؟

    طأطأتُ رأسي, ~لم أفكر بذلك~, قلتُ لها .ومشيتُ معها .

    تابعنا طريقََنا لا نلوي على شيء !! لكنَّني متألمةٌ, حزينة, خجولةٌ ,وصامتة, لا أحسُّ بالرّاحةِ أو الرضى !

    جارتي ما انفكَّت ترغي وتنفخُ على وجهي كلامًا حاراً ~مجنونةٌ أنتِ ؟هل أنت مسؤولةً عن عبثها؟ ,ألا تعلمُ هيَ أنَّ هذا فعلٌ آثم ؟ لتتحمَّل النتائج بنفسها ,ولترَ نهايتََها على هذا الشارعِ في العراء ,دعيها تتلقَّى عقابَ الله ,هكذا من…لا ~.

    بدأتُ أحسُّ بكلماتِ جارتي تنهالُ على رأسي مثلَ مطرقةٍ ثقيلة .

    صراخُ هذة المرأةُ الذي بدأ يتهيأ لي أنَّه يخفتُ شيئاً فشيئاً يمزِّقُ طبلةَ أذني .
    تسمَّرت عيناي على حذائي, خطوة إثرَ خطوة .

    جارتي على حق ,همستُ لنفسي :
    ولكنَّني على خطأ!
    أنا أرتكبُ خطيئةً لن أسامحَ نفسي عليها أبداً.
    المرأةُ ستموتُ في هذا البرد بلا شك ,وأنا قادرة على مساعدتها, لكنَّني لا أفعل !
    هل أنا الله,,,؟ وعليَّ معاقبتها ؟؟؟؟ طبعاً لا ,ما أنا إلا مجرمةٌ وقاتلة ,أنا سأقتلُ الليلةَ نفساً بدون حق .
    أنا قاتلة, صوت احتجاجٍ وصراخٍ يشبه صراخ المظاهرات الغاضبة في صدري !
    أنا قاتلة ,أنا قاتلة
    صوت يهدر داخلي بدون توقف.

    توقّفتُ مكاني ,,
    ألقيتُ نظرةً في كلِّ الإتجاهات ,لا أحد غيرنا في هذا الطريق,,لا أحد.
    عاد الصّوتُ يهدُر كالبحر العاصف ,قاتلة .
    لم أعدْ أحتملُ الموقف.
    وبسرعةِ البرق, ناديتُ صوتاً على أولادي ,وهممْتُ بالعودةِ إليها .
    تمسَّكت جارتي بطرفِ كمِّي ,,
    أنتِ مجنونة,,إنها كافرةٌ عابثة ,,وأنت مسلمة.
    قلت بحسمٍ وأنا أنفضُ يدي من يدِها بقوَّة ,,
    لأنَّني مسلمة ,,سأقدِّم لها كلَّ العون ,وإن اضطررت سآخذها لبيتي .
    إذهبي أنتِ, وتناولي عشاءَك هنيئا, ولا تنسي صلاةَ العِشاء لتطلبي المغفرة ,أنا لن أطلبَ منكِ شيئاً.

    أسرعت مع أولادي نحوها,,تجمَّعنا حوَلها , ,دثرتُها بشالٍ صوفيٍ كان معي, وشرعنا معاً ننادي نفسَ الأسم الذي تناديه ,بصوتٍ يشقُّ الليلَ شقا .

    وبسرعة, وفّقنا الله, واستفاق الرَّجل وفتحَ نافذةً في الطّابق الثَّالث ليستطلع الخبر ,ثم أسرع ليفتح البوابةَ الخارجيَّة, ويأخذها ويشكرنا كثيراً .

    المرأةُ الآن في أمان ,تنفّست الصُّعداء ناظرةً للفضاء الداكن ,أحسسْتُ أنَّ ابتسامةَ رضى قد أشرقت على طولِ السّماءِ وعرضِها !!.
    مسكينةٌ جارتي ,لقد خسرت تلك الإبتسامة .
    إنها ليست شرِّيرة,, أنا واثقةٌ وصادقة .
    ليست شرِّيرة أبداً.
    لكنَّها مشتَّتة ,,لا تعقلُ بعد أنَّها تعيشُ في مكانٍ آخر ,وزمانٍ آخر, وأنَّ التَّحديات التي تواجهُ مفاهيمَنا في هذة الغربة


    هائلة !!!.


    ماسة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    شكرا للأستاذ حسين المسعودي على ملاحظاته الكريمة
    التعديل الأخير تم بواسطة فاطمه عبد القادر ; 27-11-2011 الساعة 01:34 AM

  2. #2
    الصورة الرمزية أحمد عيسى قاص وشاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : هـنــــاكــــ ....
    المشاركات : 1,960
    المواضيع : 176
    الردود : 1960
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    ولا تزر وازرة وزر أخرى ،،
    وادفع بالتي هي أحسن ،،
    الانسانية تجمعنا جميعاً ، ومن يحكم على الناس ويحاسبهم هو الله ،
    أعجبني تصرف البطلة ، من يدري لعل موقفاً كهذا يكون سبباً في دخول بعضهم الى الاسلام
    وما أكثر الحوادث المشابهة

    نصٌ راق وأسلوب أكثر من رائع تعودنا عليه منك كاتبتنا الجميلة

    أحييك بشدة
    لك التقدير كله




    "هذه الجملة سأضعها في كل رد ، ومع كل شخص :
    اقرأ لزملائك ، ناقش وحلل واستفد وأفد ، ولا تمر مرور الكرام ، دع غيرك يتذكرك مثلما تحب أن يتذكرك غيرك "
    أموتُ أقاومْ

  3. #3
    الصورة الرمزية ساعد بولعواد قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Nov 2011
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 1,126
    المواضيع : 165
    الردود : 1126
    المعدل اليومي : 0.37

    افتراضي

    نص ماتع وأسلوب شيق يستهوي القلوب والأفئدة .
    الانسانية تجمعنا جميعاً،فليكن شعارنا :أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهم *** فطالما استعبد الإنسان إحسان .
    وهذا أختاه من شيم ديننا الحنيف .مودتي لك
    حيتان قومي بيم العرب التقمت
    مغاضب يونس ذي النون يحويني

  4. #4
    الصورة الرمزية نزار ب. الزين أديب
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    الدولة : Anaheim,California,USA
    العمر : 88
    المشاركات : 1,930
    المواضيع : 270
    الردود : 1930
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    أختي الفاضلة فاطمة
    نصك مفعم بالحس الإنساني
    فالتجاهل و السلوكيات السلبية
    لاتمت إلى الإنسانية بصلة
    مهما كانت صفة المحتاج
    يجب ألا يتأخر أحد عن نجدته
    ***
    نص سلس و جاذب
    و وصف حي انساب برقة
    سلم يراعك باسقا
    نزار

  5. #5
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.37

    افتراضي

    يعجبني ذكاء ولوجك في جو النص، ومهارة رسمك للحدث يتقدم خطوة بخطوة ليرسم معان انسانية سامية تصوغها صراعات هي النتاج الحتمي للفروقات البيئية والفكرية واختلاف الثقافات

    قاصة مبدعة أيتها الماسة

    تحيتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية الحسين المسعودي أديب
    تاريخ التسجيل : May 2011
    الدولة : المغرب . فاس . الناظور
    المشاركات : 270
    المواضيع : 27
    الردود : 270
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    أسعد الله مساءك:
    سفر ممتع في رحاب مشاعر إنسانية لا تعترف بالانتماء العقدي أو العرقي.

    ولكن... لا يكفي هذه المشاعر أختي الكريمة في عمل أدبي يستوجب حسن السبك و الصياغة....
    كانت ستكون أجمل و أبدع لو تعضدت بحسن استغلال علامات الترقيم ، الشيء الذي جعل النص يبدو و كأنه كتب على عجل ، و هو أمر طبيعي أمام هذا الكم الهائل من المشاعر الرقيقة التي ينضح بها...
    و اسمحي لي أختي الكريمة بأن أسرد جملة ملاحظات حول النص و التي لا تقلل من قيمته و إنما إعجابي بهذه المشاعر الإنسانية الرقيقة و العفوية في التعبير عنها و غيرتي عليها و رغبتي في أن يكون النص موازيا لجمالها و رقتها ، كل ذلك دفعني إلى تسجيل هذه الملاحظات:
    - علامات الترقيم كما أشرت كان توظيفها توظيفا لا ينسجم مع قواعد العربية في الأغلب الأعم.
    -بعض قواعد العربية لم تكن صائبة في النص ، من ذلك:
    -وكلُّ شيءٍ يبدو مبهرجاً مزين ( رفع مزين)
    -في الحقيقة استغربتُ ذلك كثيراً في البداية ،إلى أن أدركتُ أنَّ الخمرةَ التي يشربونَها بشراهةٍ في مثلِ هذة المناسبات تُفقدهم الشُّعور بالبرد تماماً .!
    حيث إن هذا التعليق كان حول النساء الكاشفات العاريات ، فكيف يخاطبن بجمع الذكور.

    - ألا تعلم .... و الصواب ألا تعلمين...
    -و لترى ... كان يفترض هنا حذف حرف العلة... كعلامة على الجزم..
    - كان الأولاد يسبقونا عوض يسبقوننا...
    تلك كانت بعض ملاحظاتي...
    ...........
    أختي الكريمة: أرجو أن أكون خاطئا ، فما وجدت في أفياء الواحة إلا لأفيد و أستفيد..

    مودتي التي لا تشيخ.
    لكي تكون كاتبا جيدا لا بد ان تكون قارئا جيدا
    .

  7. #7
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 6,062
    المواضيع : 182
    الردود : 6062
    المعدل اليومي : 1.17

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحسين المسعودي مشاهدة المشاركة
    أسعد الله مساءك:
    سفر ممتع في رحاب مشاعر إنسانية لا تعترف بالانتماء العقدي أو العرقي.

    ولكن... لا يكفي هذه المشاعر أختي الكريمة في عمل أدبي يستوجب حسن السبك و الصياغة....
    كانت ستكون أجمل و أبدع لو تعضدت بحسن استغلال علامات الترقيم ، الشيء الذي جعل النص يبدو و كأنه كتب على عجل ، و هو أمر طبيعي أمام هذا الكم الهائل من المشاعر الرقيقة التي ينضح بها...
    و اسمحي لي أختي الكريمة بأن أسرد جملة ملاحظات حول النص و التي لا تقلل من قيمته و إنما إعجابي بهذه المشاعر الإنسانية الرقيقة و العفوية في التعبير عنها و غيرتي عليها و رغبتي في أن يكون النص موازيا لجمالها و رقتها ، كل ذلك دفعني إلى تسجيل هذه الملاحظات:
    - علامات الترقيم كما أشرت كان توظيفها توظيفا لا ينسجم مع قواعد العربية في الأغلب الأعم.
    -بعض قواعد العربية لم تكن صائبة في النص ، من ذلك:
    -وكلُّ شيءٍ يبدو مبهرجاً مزين ( رفع مزين)
    -في الحقيقة استغربتُ ذلك كثيراً في البداية ،إلى أن أدركتُ أنَّ الخمرةَ التي يشربونَها بشراهةٍ في مثلِ هذة المناسبات تُفقدهم الشُّعور بالبرد تماماً .!
    حيث إن هذا التعليق كان حول النساء الكاشفات العاريات ، فكيف يخاطبن بجمع الذكور.

    - ألا تعلم .... و الصواب ألا تعلمين...
    -و لترى ... كان يفترض هنا حذف حرف العلة... كعلامة على الجزم..
    - كان الأولاد يسبقونا عوض يسبقوننا...
    تلك كانت بعض ملاحظاتي...
    ...........
    أختي الكريمة: أرجو أن أكون خاطئا ، فما وجدت في أفياء الواحة إلا لأفيد و أستفيد..

    مودتي التي لا تشيخ.


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخي العزيز الحسين المسعودي
    أشكرك كثيرا على هذة الزيارة الكريمة ,وعلى ملاحظاتك العزيزة ,ألف شكر لك
    رأيك يهمني كثيرا صديقي

    أختي الكريمة: أرجو أن أكون خاطئا ، فما وجدت في أفياء الواحة إلا لأفيد و أستفيد
    لست مخطئا أيها الكريم ,والأخطاء كانت أخطائي


    يشربونها/ تفقدهم
    كنت أقصدهم جميعا وليس النساء فقط/ ولكن الحق معك فالقواعد لا تعرف القصد

    ألا تعلم .... و الصواب ألا تعلمين...
    هذة بالذات/ كان المقصود هي المرأة المخمورة لان الجارة تتكلم عنها .

    و لترى ... كان يفترض هنا حذف حرف العلة... كعلامة على الجزم..
    نعم هذا خطأ مني فادح

    كان الأولاد يسبقونا عوض يسبقوننا...
    هنا أيضا

    سوف أقوم فورا بالتصحيح أشكر مجهوداتك
    وألف شكر لك
    ماسة

  8. #8
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,642
    المواضيع : 386
    الردود : 23642
    المعدل اليومي : 5.53

    افتراضي

    تصرف الجارة يحمل من السلبية مايتعارض وسلوك المسلم وإنسانيته
    ومايؤثر على العديد من الإيجابيات وكان النزاع هنا بين تلك وذاك من خلال بطلتي القصة رائعا أبرز الأخير منتصرا في أي مكان يحياه
    ذكرتني القصة بمقولة قرأتها : من شجرة واحدة تستطيع صنع مليون عود كبريت ويمكن
    لعود كبريت واحد أن يحرق مليون شجرة ،، لذلك لا تدع أمر سلبي
    واحد يؤثر على ملايين الإجابيات في حياتك
    أبدعت ماستي الغالية
    تحيتي الخالصة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 6,062
    المواضيع : 182
    الردود : 6062
    المعدل اليومي : 1.17

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد عيسى مشاهدة المشاركة
    ولا تزر وازرة وزر أخرى ،،
    وادفع بالتي هي أحسن ،،
    الانسانية تجمعنا جميعاً ، ومن يحكم على الناس ويحاسبهم هو الله ،
    أعجبني تصرف البطلة ، من يدري لعل موقفاً كهذا يكون سبباً في دخول بعضهم الى الاسلام
    وما أكثر الحوادث المشابهة

    نصٌ راق وأسلوب أكثر من رائع تعودنا عليه منك كاتبتنا الجميلة

    أحييك بشدة
    لك التقدير كله

    "هذه الجملة سأضعها في كل رد ، ومع كل شخص :
    اقرأ لزملائك ، ناقش وحلل واستفد وأفد ، ولا تمر مرور الكرام ، دع غيرك يتذكرك مثلما تحب أن يتذكرك غيرك "



    وعليكم السلام أخي العزيز أحمد عيسى
    شكرا لك جزيلا يا صديقي على زيارتك الكريمة
    معك كل الحق
    الولاء للإنسانية قبل كل ولاء ,خاصة عندما يكون الطرف الآخر في حالة ضعف
    وما الدين الحنيف إلا الإنسانية بعينها
    وما الإسلام بالمظاهر بل بالعمل
    ((أنا مسلم )) يعني أنا أتمسك بكل القيم والاخلاق الراقية وهي كثيرة جدا ,وليس العكس
    الرقي في رؤيتك أخي العزيز
    شكرا لك
    ماسة


    "هذه الجملة سأضعها في كل رد ، ومع كل شخص :
    اقرأ لزملائك ، ناقش وحلل واستفد وأفد ، ولا تمر مرور الكرام ، دع غيرك يتذكرك مثلما تحب أن يتذكرك غيرك


    نعم يجب على الجميع فعل هذا ,إذن لماذا اخترنا أن نكون ضمن رابطة واحدة ؟
    أنا بحمد الله أقوم بهذا حسب قدرتي وخاصة في قسم النثر ,لأنني مشرفة هناك ,وهذة مهمتي ,ولا أكاد أسمح لأي نص أن يمر دون مروري بحمد الله
    فهل يفعل المشرفون في قسم القصة هذا ؟؟
    توقيع واحد ,من واحد منهم يكفي,, ويظل الباقي للأصدقاء .
    شكرا لك أخي /سامحني أرجوك
    ماسة

  10. #10
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 6,062
    المواضيع : 182
    الردود : 6062
    المعدل اليومي : 1.17

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساعد بولعواد مشاهدة المشاركة
    نص ماتع وأسلوب شيق يستهوي القلوب والأفئدة .
    الانسانية تجمعنا جميعاً،فليكن شعارنا :أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهم *** فطالما استعبد الإنسان إحسان .
    وهذا أختاه من شيم ديننا الحنيف .مودتي لك

    وعليكم السلام أخي العزيز ساعد
    أحسن إلى الناس لترضي الله وضميرك قبل كل شيء طبعا
    ومن يرضي ربه سيرضيه ,وهذا الأفضل .
    لأن من الناس الكثير من يلقي حجرا في البئر التي يشرب منها ويرتوي
    لذلك ,,,فدعنا من الناس وأطباعهم المختلفة ,ولننظر للأسمى والأبقى والأعظم وهو رضى الله علينا ,,وحسبنا ذلك
    وهذا لا شك من شيم ديننا الحنيف
    شكرا لزيارتك العزيزة أخي
    ماسة

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. غربة .. قصيدة من ديواني الأول
    بواسطة د.جمال مرسي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 20-09-2006, 08:00 PM
  2. غربة في غربة
    بواسطة عمر الشادي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 23-04-2005, 08:59 AM
  3. حنين غربة
    بواسطة الاسطورة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 26-07-2003, 01:47 AM
  4. غربة طفل
    بواسطة الاسطورة في المنتدى مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 15-05-2003, 09:34 PM
  5. غربة طفل
    بواسطة الاسطورة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 15-05-2003, 09:34 PM