يعيش قلبك على فتات عطفها
فأنت رهين مزاجها و أسير رغبتها ترضى بالقليل لأنك تخشى الفقد
وهي تتمادى في غيها وتطاول في عزتها لتكون انت البداية التي تنهيها
التجاهل سيبقيك معلقا ويبقيها قيد كبرياء
حين تتآلف الارواح وتتوحد القلوب لن يكون هناك آخر
نص رسم ملامح الآخر حين لا يكون سوى وجعا يطربنا أنينه
مل التقدير
بوركت