أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 27

الموضوع: صَفْحَةٌ مِنْ طُفُولَتِي

  1. #1
    أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    الدولة : خارج التغطية
    العمر : 40
    المشاركات : 5,087
    المواضيع : 206
    الردود : 5087
    المعدل اليومي : 1.57

    Exclamation صَفْحَةٌ مِنْ طُفُولَتِي

    صَفْحَةٌ مِنْ طُفُولَتِي

    بقلم / ربيع السّملالي

    لاَزَالتْ ذَاكِرَتِي تحتَفِظُ بالكَثير الكثير منَ المواقف التي كنتُ أمرّ بهَا وأنا أسيرُ في دروبِ الحياة ، وأمضي في أزقّة الأيّام ..، فأتبسّم من بعضها وأكاد أبكي من البعض الآخر ..
    فأذكر مرّةً عندما كنتُ في سنّ العاشِرة تقريباً ، حينَ كانتْ أيّامي تعبقُ بأريجِ الطّفولة البريئة ، وتفوح منها نسائمُ الصّبا النّابض بالحياة ..كنتُ أسكنُ في حيّ شعبي وسطَ مدينتي ، وكان أحدُ أبناء الجيران في سنّي وكان يفرضُ سيطرته على كلّ أبناء الحي على أنّه ( بِرِيسْلِي ) أو ( جَاكِي شّانْ ) ولا يستطيع أحدٌ منّا أن يتكلّمَ أو يعترضَ على ما يقوله ، سواء في لعب الكرة أو الجري أو لعب الورق ( الْكَارْطَة ) .. والمضحك أنّ هذا الصّبي لم يكن بالقوي أو البَدِين ، لنُبرّر خوفنا منه وجبننا إزّاءه ، بل كان ذا صدْر أمسح ،وبِنْيَةٍ يابِسَةٍ لا تمتّ للقوة بهاجِس .. خرجتُ مرةً من بيتنا وفي يدي قطعة نقدية من فئة خمسة دراهم ، لشراء قنينة زيت لوالدتي ...اعترض سبيلي هذا الطّفلُ المشَاغِبُ بعدما قشّرَني بعينَيه اللّوزَويتين : وقال ماذا تُخبّئُ في يدك يا هذا ؟ قلتُ له والفزعُ يملأُ كياني وفرائصي ترتعدُ بعنف من هول الخطب : (( خمسة دراهم )) .. فانتزعها منّي بالقوّة وأهانني أمامَ ( أولاد الدّرب ) الصّغار... حينها ازدحمَ صدري بضروب من الكراهية ، وألوان من الحقد الدّفين ، وضجّ صدري بغريزة انتقامية طفولية حارقة ، ولم يستطع الجبنُ والخوفُ أن يُهدّئ من روعي....فَصَقْصَقْتُ ودَمْدَمْتُ وزمْجَرْتُ وأرغَدْتُ وأزْبَدتُ وَغضبتُ غضبًا جنونياً ، ودفعته بكلّ ما أملك من قوة حتى أوقعته أرضاً ، وبدأت ركلاتي ولكَماتي تنهالُ عليه من كلّ حدب وصوب ، وأنشَبتُ أظافِري في عنقه النّحيل ، وهو يستغيث ويبكي تحت كتلة لحمي القليل ، فجاءَ أحد الصّبيان وأنقذه من شراستي المفاجِئَة ..ذهب الطّفلُ يبكي عند أمّه يجرّ أذيالَ هزيمته النّكراء وراءَه .. ومن ذلك الحين تشجّعتُ وأصبح لا يهمّني أمرُه ولا أمرُ غيرِه من الصّبيان ، وأصبح هو الآخر يتجنّب الأماكن الرّبيعية ...!!!

    20 / 12 / 2011
    أنــــا لا أعترض إذاً أنا موجود ....!!
    التعديل الأخير تم بواسطة ربيع بن المدني السملالي ; 04-04-2012 الساعة 02:05 AM

  2. #2
    الصورة الرمزية عبد الرحيم صادقي أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    المشاركات : 1,300
    المواضيع : 106
    الردود : 1300
    المعدل اليومي : 0.36

    افتراضي

    هو ذاك أيها البطل. كم من هر يحكي انتفاخا صولة الأسد. وكم من عملاق صنعه الأقزام. لكنَّ ضربة ربيعية واحدة قد ترجع الأمور إلى نصابها.
    بوركت وبورك القلم.

    حدب وصوب

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    الدولة : خارج التغطية
    العمر : 40
    المشاركات : 5,087
    المواضيع : 206
    الردود : 5087
    المعدل اليومي : 1.57

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحيم صادقي مشاهدة المشاركة
    هو ذاك أيها البطل. كم من هر يحكي انتفاخا صولة الأسد. وكم من عملاق صنعه الأقزام. لكنَّ ضربة ربيعية واحدة قد ترجع الأمور إلى نصابها.
    بوركت وبورك القلم.

    حدب وصوب
    نعم أستاذ عبد الرحيم :
    أسماءُ مملَكَةٍ في غير موضِعِها ...نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    بارك الله في حضورك الموفّق أخي / أعجبتني جدّا قراءتُك لهذه الصّفحة الطّفولية ...
    دمت في رعاية الواحد الأحد

  4. #4
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 18,291
    المواضيع : 495
    الردود : 18291
    المعدل اليومي : 4.85

    افتراضي

    بالعكس انا رأيت فيها رمزا ربما نقوده الى ما تعاني امتنا اليوم امام الهجمة الصهيونية على كامل الأمة

    ولا نجد منهم من يرفع رأسه وحينما هاجمت غزة الفقيرة الضعيفة الصابرة نعم

    ضربت وقتلت وخربت ولكنها رجعت بالخزي وعار الهزيمة وهذا ما حصل ايضا في لبنان

    اذن القضية هي كما حصل معك .. تستقوي عليهم حتى يتعودوا الركوع وحينها يسبقها صوتها في زرؤع الرعب في قلوب الجبناء

    شكرا لك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    التعديل الأخير تم بواسطة ربيع بن المدني السملالي ; 22-12-2011 الساعة 12:28 AM

  5. #5
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,643
    المواضيع : 386
    الردود : 23643
    المعدل اليومي : 5.46

    افتراضي

    بقدر ماتجنب هذا المستأسد الأماكن الربيعية ... جذبني روعة الأسلوب والآداء ومتعة الحكاية
    أتمنى قراءة صفحات ربيعية أخرى لأرتوي من نبع كتابكم الشيق
    خالص التحايا أديبنا الجليل
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية رشدي مصطفى الصاري أديب
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : الرياض المملكة العربية السعودية
    العمر : 53
    المشاركات : 164
    المواضيع : 16
    الردود : 164
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    أخي الفاضل ربيع السملالي
    تحية ود : أعطرها بعبير الأدب ومسك الأدباء أيها الأديب
    أستميحك عذراَ بهذه المداخلة
    اليوم عاد ابني مصطفى من المدرسة ممزق الثياب متجهم الوجه وأثار العراك بادية على كل أطرافه
    وكان غاضباَ حانقاَ وبدون مقدمات بدأ يصرخ قائلاَ: أمسك بي أحد الطلاب أكبر مني سناَ من جنسية عربية
    وقال لي اسجد ... بل اركع أنتم شباب سوريا جيشكم يجعلكم تركعون في كل يوم
    ونظر ابني إلي طويلاَ... ثم قال:لقد ضربته حتى أوجعته ،وتركني وذهب إلى النوم ولم يأكل لساعته...

    ودمتم
    عيناك شاردتان ماذا تبغيان هل تبحثان عن الأليف
    ياحلم عينيك ورؤياهما ماتا مع الانسان والزمن الشريف

  7. #7
    أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    الدولة : خارج التغطية
    العمر : 40
    المشاركات : 5,087
    المواضيع : 206
    الردود : 5087
    المعدل اليومي : 1.57

    افتراضي

    بارك الله في سعيك أستاذي الفاضل ( محمد ) سررت جدّا بهذه القراءة الواعية لهذه الصّفحة ، جزاك الله خيرا
    دمت متألقا في سماء واحة الخير
    تحيتي وتقديري الكبيرين

  8. #8
    الصورة الرمزية نوره محمد حمد قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Nov 2011
    المشاركات : 6
    المواضيع : 0
    الردود : 6
    المعدل اليومي : 0.00
    من مواضيعي

      افتراضي

      قصه جميله تحكي سنة من سنن الله بشكل مصغر اذ لابد من الظلم ان ينجلي بعد ربيع مزهر بإذن الله ..

      قصتك استاذي فتحت امامي باب لذكريات طفولتي الممزوجه بشيء من الحزن والطرافه والبساطه ..

      اممم ...احب ان اقرأمذكرات وسير.. وهنا قرأت هذه المقطوعه الثمينه .. ابدعت يااستاذي في طرحك ..

      ومن هذا المنبر ادعو الجميع ان يصوتو معي بأن لا تحرمنا من بقية إرثك الثمين من ذكريات طفولتك البريئه ..

      اولتكن سيره ذاتيه عطره .. (بكل التفاصيل ..فأنا مولعة بذلك ).. بوركت
      سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

    • #9
      أديب
      تاريخ التسجيل : Jul 2011
      الدولة : خارج التغطية
      العمر : 40
      المشاركات : 5,087
      المواضيع : 206
      الردود : 5087
      المعدل اليومي : 1.57

      افتراضي

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رنيم مصطفى مشاهدة المشاركة
      بقدر ماتجنب هذا المستأسد الأماكن الربيعية ... جذبني روعة الأسلوب والآداء ومتعة الحكاية
      أتمنى قراءة صفحات ربيعية أخرى لأرتوي من نبع كتابكم الشيق
      خالص التحايا أديبنا الجليل
      بارك الله في سعيك أديبتنا الكريمة ( رنيم ) سعدت بكلامك أسعدك الله ، وانتظري من أخيك ما يسرّك
      دمت متألقة في سماء واحة الأحبة

    • #10
      أديب
      تاريخ التسجيل : Jul 2011
      الدولة : خارج التغطية
      العمر : 40
      المشاركات : 5,087
      المواضيع : 206
      الردود : 5087
      المعدل اليومي : 1.57

      افتراضي

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشدي مصطفى الصاري مشاهدة المشاركة
      أخي الفاضل ربيع السملالي
      تحية ود : أعطرها بعبير الأدب ومسك الأدباء أيها الأديب
      أستميحك عذراَ بهذه المداخلة
      اليوم عاد ابني مصطفى من المدرسة ممزق الثياب متجهم الوجه وأثار العراك بادية على كل أطرافه
      وكان غاضباَ حانقاَ وبدون مقدمات بدأ يصرخ قائلاَ: أمسك بي أحد الطلاب أكبر مني سناَ من جنسية عربية
      وقال لي اسجد ... بل اركع أنتم شباب سوريا جيشكم يجعلكم تركعون في كل يوم
      ونظر ابني إلي طويلاَ... ثم قال:لقد ضربته حتى أوجعته ،وتركني وذهب إلى النوم ولم يأكل لساعته...

      ودمتم

      أهلا وسهلا بك أخي الحبيب الأديب رُشدي ، يشرّفني أن أراك في صفحتي هاته بارك الله في سعيك ،
      أشكرك على مداخلتك أخي
      دمتَ متألقا في سماء واحة الأحبة

    صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

    المواضيع المتشابهه

    1. صَفحةٌ من طُفُولتي ( جارة جدّتي )
      بواسطة ربيع بن المدني السملالي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
      مشاركات: 29
      آخر مشاركة: 17-03-2019, 05:38 PM
    2. صفحةٌ منْ طُفُولتي ( عندما مات أبي )
      بواسطة ربيع بن المدني السملالي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
      مشاركات: 29
      آخر مشاركة: 04-08-2014, 10:13 AM
    3. صَفْحَةٌ مِنْ طُفُولَتِي ( معلّمتي الطّيبة )
      بواسطة ربيع بن المدني السملالي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
      مشاركات: 30
      آخر مشاركة: 13-03-2012, 04:08 PM
    4. صفحةٌ من طفولتي ( جَارُنا العجوزُ )
      بواسطة ربيع بن المدني السملالي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
      مشاركات: 24
      آخر مشاركة: 13-01-2012, 03:48 PM
    5. صفحةٌ من طُفولتي ( مُعلّمنا الشّرس )
      بواسطة ربيع بن المدني السملالي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
      مشاركات: 18
      آخر مشاركة: 08-01-2012, 10:01 PM