أحدث المشاركات
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 32

الموضوع: ورشة عمل حول القصة القصيرة

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد النعمة بيروك شاعر وقاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    الدولة : عيون الساقية الحمراء
    المشاركات : 1,510
    المواضيع : 102
    الردود : 1510
    المعدل اليومي : 0.46

    افتراضي ورشة عمل حول القصة القصيرة

    مفهوم القصة القصيرة:
    (محاضرة للأديب الطاهر مكي)
    تلخيص: محمد النعمة بيروك




    يعرف الدكتور القصة القصيرة بأنها تتميز بوحدة الزمان والمكان والحدث، وتتوفر على مقدمة وعقدة وخاتمة في العادة، ولا يملك حق الخروج عن هذه الثوابت إلا الكتاب المتمرسون المعرفون بهذا الجنس الأدبي والذين يملكون القدرة على خلق بدائل لجلب القارىء وجعله ينساق مع الحدث (فلا يغير القواعد إلا العبقري وليس المبتدىء)..لذلك فقد تكسر المقدمة حينما يبدأ الكاتب من حيث تنتهي القصة وهو ما يعرف بالقصة الدائرية وهناك القصة الحوارية التي هي عبارة عن حوار من أولها لآخرها..إلخ..متحدثا عن تجربة إحسان عبد القدوس الذي استطاع التخلص من الرتابة باستخدام عنصر المفاجأة كما أنه يكتب دون تحديد جنس العمل السردي الذي يكتبه وهو قادر على أن يجعلك تقرأ باستمرار حتى النهاية.
    والركن المهم والأساسي الآخر في مكونات القصة القصيرة هو "الصراع" الذي لا يعتبر العمل قصة بدونه ، وهذا الصراع قد يكون بين المرء ونفسه، أو بينه ومجتمعه ..إلخ...
    ويشير الدكتور إلى بعض الوسائل الفنية التي تمكن الكاتب من تجاوز أو كسر حواجز القوانين الثلاث (وحدة المكان والزمان والحدث) وذلك عبر "الحلم" و "ما وراء الوعي" أي انعزال عن اللحظة في السرحان والسهو اللا إرادي، وكذلك عبر التداعي أي حين يقوم كل حدث بجر حدث آخر دون الإخلال بوحدة الحدث الذي تقوم عليه القصة ككل، وكذلك "المنولوج" أو الحوار الداخلي عندما يكلم البطل نفسه، وأيضا توظيف " المونتاج السينمائي" أي أن الكاتب يملك رؤية بانورامية للقصة لكنه يقوم باستدعاء المشاهد حسب الحاجة.
    بالنسبة للضمائر التي تأتي بها القصة القصيرة فمتعددة، فقد تأتي بلسان الراوي (ضمير المتكلم أو الضمير الأول) وهي الحالة التي ينعدم فيها الوصف، هناك أيضا ضمير الغائب (الضمير الثاني) بالإضافة إلى الضمير المخاطب وهو نادر وعادة ما يكون على شكل رسالة.
    وفي تناوله لمسألة اللغة واللهجة في القصة القصيرة أشار الدكتور إلى أن المحاولات التي طرحت هذا الجنس باللهجة لم تجد الإقبال الجماهيري الواسع وهو الأمر الذي تنبه إليه الكاتب إحسان عبد القدوس الذي بدأ مثل محمود تيمور بالعامية قبل أن يحترف الكتابة باللغة العربية، هذا بالإضافة إلى أن الفكرة المتناولة قد لا يفهمها البسطاء من الناس حتى وإن قدمت بالعامية، مشيرا إلى أن نجيب محفوظ لم يكتب بالعامية قط، لكن الكتاب لا يجدون في الغالب بدا من استخدام العامية في الحوار عندما يكون المتكلم في القصة فلاحا مثلا.
    وبالحديث عن أنواع القصة القصيرة تحدث الدكتور عن القصة الوصفية والقصة الحوارية التي لم يحبذها مقترحا التقليل من الحوار حيث يرى أن القصة تكون جيدة كلما كان قصيرا ومكثفا..
    وفى رده على سؤال حول العدد المطلوب من الصفحات في القصة القصيرة قال الدكتور أن ذلك ليس مهما ولا قيمة له مشيرا إلى أن هناك قصة قصيرة لغادة السمان بأربعين صفحة، وأن الأهم هو الإبداع والفكرة والمفاجأة..وردا على سؤال آخر حول الفرق بين الخاطرة والقصة القصيرة قال أن هذه الأخيرة لقطة فيها صراع وهو الأمر الذي لا يوجد في الخاطرة المقتصرة على التعليق.
    وفي ما يخص التسميات يقول الدكتور الطاهر مكي أن الوضع النقدي استقر على رواية ورواية قصيرة وقصة قصيرة، وليس هنالك شيء إسمه رواية طويلة ولا قصة طويلة.

  2. #2
    الصورة الرمزية د. مختار محرم شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2011
    الدولة : في بيتٍ ما
    المشاركات : 3,219
    المواضيع : 139
    الردود : 3219
    المعدل اليومي : 0.97

    افتراضي

    تلخيص رائع منك شاعرنا القدير..
    محاضرة قيمة تطرقت إلى كل النواحي الأدبية والبنائية واللغوية لفن القصة القصيرة
    (فلا يغير القواعد إلا العبقري وليس المبتدىء).. عبارة تنحت على سطح القمر ليقرأها كل الكتاب في زمننا..
    مودتي

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    الدولة : خارج التغطية
    العمر : 40
    المشاركات : 5,087
    المواضيع : 206
    الردود : 5087
    المعدل اليومي : 1.60

    افتراضي

    أشكرك أخي الفاضل ( محمد ) جئتنا بما نحبّ بارك الله فيك
    ودمتَ متألقا
    ....
    تحياتي الخالصة مع التّقدير
    أنــــا لا أعترض إذاً أنا موجود ....!!

  4. #4
    الصورة الرمزية فايدة حسن أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    المشاركات : 2,014
    المواضيع : 115
    الردود : 2014
    المعدل اليومي : 0.63

    افتراضي

    شكرا لك تلخيص قيم جدا وثري بالفائدة
    دمت طيبا أخي الكريم

  5. #5
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,304
    المواضيع : 328
    الردود : 20304
    المعدل اليومي : 4.16

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النعمة بيروك مشاهدة المشاركة
    مفهوم القصة القصيرة:
    (محاضرة للأديب الطاهر مكي)
    تلخيص: محمد النعمة بيروك
    .وردا على سؤال آخر حول الفرق بين الخاطرة والقصة القصيرة قال أن هذه الأخيرة لقطة فيها صراع وهو الأمر الذي لا يوجد في الخاطرة المقتصرة على التعليق.
    .
    =============

    مقال من المختصر المفيد ، و تمييز واضح و بيّن بين الخاطرة و القصة .

    الأخ محمد

    شكرا لك على هذه الهدية .
    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=57594

  6. #6
    الصورة الرمزية أحمد عيسى قاص وشاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : هـنــــاكــــ ....
    المشاركات : 1,960
    المواضيع : 176
    الردود : 1960
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    مقال رائع ، وحبذا أخوتي الكرام لو زودنا كل منكم برؤيته ( حسب مفهومه ) وليس حسب ما ينقل من مصادر أخرى

    وبعد اذنك أخي الكريم سأغير العنوان الى : ورشة عمل حول القصة القصيرة

    وذلك لنتعاون ونكثف الرؤى حتى تتوحد المفاهيم وتتوسع المدارك

    للتثبيت
    للاستفادة والاستزادة
    أموتُ أقاومْ

  7. #7
    الصورة الرمزية أحمد عيسى قاص وشاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : هـنــــاكــــ ....
    المشاركات : 1,960
    المواضيع : 176
    الردود : 1960
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    القصة القصيرة بنظري /
    هي القدرة على احداث الدهشة واثارة التفكير مع طرح قضية ذات فائدة بطريقة غير مباشرة
    والأهم فيها أن تكون خاطفة ، كالومضة ، وأن تسرق منك كل تفكيرك دفعة واحدة
    العناصر المهمة : العنوان الذي يلخص القصة دون أن يفضحها\البناء بدءاً من المقدمة التي تثير الدهشة دون احداث الملل والوسط وهو الوصول بالحدث الى الذروة وصولاً الى النهاية التي تفاجئ القارئ \ طريقة السرد التي تشد القارئ \ التنوع في القالب والسرد وطرق الحكي والقدرة على ادخال رؤية الكاتب وفكره بطريقة ذكية والحوار الذكي الذي ينساب عبر سطور القصة بسلاسة \ اللغة السليمة الدقيقة الشاعرية \ الشخوص والتي تتركز عادة في شخصية واحدة مركزية في القصة القصيرة

    أؤمن بأن القصة يجب أن تتطور مع تطور الزمن ، تماماً كما تتطور السينما ، وكما كنا نرى أفلام السينما في الستينات فنشعر بالانبهار ، بينما الآن نشعر بالدهشة ونتساءل : كيف كانت تعجبنا هذه الأشياء ، وأنا هنا أتحدث عن التقنية وليس عن جودة القصة في الفيلم ، القصة واحدة اليوم وفي الستينات لكن التقنية اختلفت ، من قدم سندباد في الثلاثينات قدم نفس القصة في هذه الأيام ولكن بتقنية تختلف ، فحقق الابهار وهو العنصر الأهم في السينما كونها تعتمد على المؤثرات البصرية
    وبالمناسبة ستشاهدون فيلماً مصرياً في عام 2013 سيبهركم وقد بدأ العمل فيه في 2010 وهو أول فيلم عربي ثلاثي الأبعاد واسمه : ألف ليلة وليلة ويتناول القصة الشهيرة لشهرزاد وشهريار والفيلم مكون من عدة قصص مصغرة منها سندباد وعلي بابا وعلاء الدين والنوامة وغيرها ...
    لا ننسى كذلك أن ألف ليلة وليلة وكليلة ودمنة كانت الارهاصات لفن القصة القصيرة الذي غزا العالم الغربي والاوروبي خاصة : الفابولا الذي هو أحد الأجناس الأدبية الأولى لفن القصة
    أين كنا
    كنت أقول .. التقنية يجب أن تتطور ، أن نعود بالزمن الى الوراء ونقفز الى الأمام ، نتنوع في طرق السرد في ذات القصة
    نقدم القصص المبهرة ، ونرفع من درجة الدهشة ونزيد من عنف المفاجأة لنحقق الصدمة ،
    ملزمون نحن بالابتعاد عن النمطية والتكرار ، ومطالبون بأن نقدم المزيد وأن نكون جزءاً من هذا التطور
    في ملتقانا اليوم نخبة من القصصين الذين يساهمون في هذا التطور بشكل سنراه ملموساً عما قريب باذن الله
    ولعل هذا ما حاولت اتباعه في المسافر وديجافو ، ولسوف أظل أحاول في كل مرة

  8. #8
    الصورة الرمزية أحمد عيسى قاص وشاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : هـنــــاكــــ ....
    المشاركات : 1,960
    المواضيع : 176
    الردود : 1960
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي


    الأهم في القصة القصيرة : الفكرة
    مرة عندما فزت باحدى المسابقات في القصة ، وأنا في المرحلة الثانوية فطلبنا موجه اللغة العربية في مكان ما ليعقد لنا (كل من فاز على مستوى مدرسته ) امتحاناً في القصة ، كأن يقول : اكتب قصة قصيرة تتحدث عن كذا كذا
    فقدمت له الورقة فارغة ، وقلت له : القصة القصيرة فكرة .. وأنتم تقتلون الفكرة
    تبدأ القصة معي بهذه الفكرة ، التي تسيطر علي ، وكلما كنت أسعد بقصتي كلما كانت القصة أكثر ابهاراً وأكثر ادهاشاً ، ما فائدة البناء والتراكيب لو كانت الفكرة هشة مستعملة متكررة لم تثر دهشة أو تطرح تساؤلاً أو يترتب عليها دفق تفكير أو شعور
    في أغلب قصصي كنت أبحث عن الفكرة ، والفكرة لدى العظماء حتى ، مهما بدت لنا بسيطة ، فانها هي العصب الأساس للقصة
    لماذا قرر يوسف دريس أن يكتب نظرة ، لأن الفكرة داعبت خياله أن يحدثنا عن تلك الفتاة التي ربما لقيها فعلاً وهو في مشوار ما ،
    تلك هي الفكرة رغم بساطتها ، لا يمكن أن أمسك قلمي لأرص التراكيب اللغوية والبنائية دون أن أمتلك الفكرة بين يدي ، والا كنت كمن يحاول بناء حائط بدون ملاط ، بالتأكيد سيسقط فور الانتهاء منه ..

  9. #9
    الصورة الرمزية أحمد عيسى قاص وشاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : هـنــــاكــــ ....
    المشاركات : 1,960
    المواضيع : 176
    الردود : 1960
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    حين سئل يوسف إدريس عن تعريف القصة القصيرة، فقط.. أشرع كفه وحك إبهامه بالوسطي،
    محدثا تلك الطرقعة الشهيرة، الدالة علي المباغتة والاكتناز والسرعة والتكثيف والإيجاز.. ..

  10. #10
    الصورة الرمزية ممدوح سالم شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : فى روىّ قصائدى
    المشاركات : 223
    المواضيع : 39
    الردود : 223
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    ما أبهى ذلك الإبداع.. بورك كل من أدلى بدلوه.

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال ينتظر إفادتكم سادتي وأساتذتي حول القصة القصيرة جدا
    بواسطة علي محمد في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 30-03-2013, 05:26 PM