أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: خوى دَنُّ شَرب فاستَجابوا إلى التقى

  1. #1
    أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    الدولة : خارج التغطية
    العمر : 39
    المشاركات : 5,087
    المواضيع : 206
    الردود : 5087
    المعدل اليومي : 1.68

    Exclamation خوى دَنُّ شَرب فاستَجابوا إلى التقى

    هذه إحدى روائع أبي العلاء المعرّي ( رحمه الله ) كما في ديوانه [ اللّزوميات ج 1 ص 301 . 302 طبعة دار الجيل ] وهي قصيدة عميقة المعنى ، قويّة المبنى ، كثيراً ما أردّدها إعجابا بها وبمضمونها ، واليوم ارتأيتُ وعنّ لي أن أنشرها في هذا الصّرح المبارك ، ليشاركني إخواني وأخواتي احتفائي بها ، وأرجو تدبّرها جيّداً


    خوى دَنُّ شَرْب فاستَجابوا إلى التقى،
    فعيسُهُمُ نحوَ الطّوافِ خوادي
    توى ديّنٌ في ظَنّهِ: ما حرائرٌ
    ، نظائرَ آمٍ، وُكّلتْ بتوادي
    رُويْدَكَ! لو لم يُلحِدِ السيفُ لم تكنْ
    لتحمِلَ، هامَ المُلحدينَ، هواد
    تغيّرتِ الأشياءُ في كلّ موطِنٍ،
    ومنْ لِجَوادٍ، نائِلاً، بجوادِ؟
    فما للسّوادي، بالمَعاشرِ، في الدّجى
    ، لقدْ غَفَلَتْ عن رِحلَةٍ بسواد
    وليسَ ركابي، عنْ رضايَ، عوادِناً
    ، ولكنْ عَداها، أنْ تَسيرَ، عوادي
    أتُجمَعُ، في رَبْعٍ، قِيَانٌ، كأنّها
    شوادِنُ، باللّحنِ الخفيفِ، شوادي
    بِوادٍ، نأتْ عنهُ العُيونُ، وعندَهُ
    بوادِنُ، للأمرِ القبيحِ، بَوادي
    وما تُشبِه، الشمسَ، الرّوادنُ مُرّداً،
    كخيلٍ، بمَيدانِ الفُسوقِ، رَواد
    وكلُّ رَواد، لا تُصابُ، أبيّةٌ
    متى نوزِعتْ، في منطقٍ، لرِواد
    فهل قاتلٌ منهنّ غَيداءَ، مرّةً
    فوَادٍ، وهلْ، للمومِساتِ، فَوادي؟
    تفرّعتِ الجُرْدَ العِرابَ، لِعزّةٍ،
    كوادِنُ، بينَ المُقرِفاتِ، كوادي
    تروحُ إليهنّ الغُواةُ، عشيّةً،
    وهنّ على ضِدّ الجميلِ غوادي
    حوَى، دينَ قومٍ، مالُهمْ، فنفوسُهم
    إلى الفَتَكاتِ المُخزياتِ حوادي
    وقامتْ، على أهلِ الرّشادِ، نوادبٌ،
    وغصّتْ، بأهلِ المُندِياتِ، نوادي
    أوى، ديْرَ نَصرانيّةٍ، متظاهرٌ
    بنُسكٍ، ألا إنّ الذّئابَ أوادي
    سوى ديدنِ الجُهّالِ يذهبُ عنهُمُ،
    وقد طالَ جَهْري، فيهمُ، وسوادي
    وتدري المَواضي ما دواءُ دوائبٍ
    يَبِتْنَ، لرَهْطِ المرءِ، شَرَّ دوادي
    وإنّ دُواداً، حينَ أنكَرَ عقلَهُ،
    لَغَيرُ مَقيتٍ، عندَ أُمّ دُوادِ
    أتأمُلُ، ريّاً بالوُرودِ، ركائبٌ
    صوادرُ عن صَدّاءَ، وهيَ صوادِ؟


    وحَفِظكم الله يا أهل الواحة ..
    أنــــا لا أعترض إذاً أنا موجود ....!!

  2. #2
    الصورة الرمزية لطيفة أسير بلابل السلام
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : الدار البيضاء المغرب
    المشاركات : 1,950
    المواضيع : 125
    الردود : 1950
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي

    وجدتها عصية على مثلي ويلزمها قراءات
    سلمت استاذنا القدير ربيع السملالي وسلمت ذائقتك الرفيعة
    تحيتي وتقديري
    في زمنِ الغربةِ ..عُضَّ على وحدتكَ بالنواجذِ

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    الدولة : خارج التغطية
    العمر : 39
    المشاركات : 5,087
    المواضيع : 206
    الردود : 5087
    المعدل اليومي : 1.68

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بلابل السلام مشاهدة المشاركة
    وجدتها عصية على مثلي ويلزمها قراءات
    سلمت استاذنا القدير ربيع السملالي وسلمت ذائقتك الرفيعة
    تحيتي وتقديري
    بارك الله فيك أستاذة ( بلابل السلام ) أشعر بالفخر عندما تزورين صفحاتي جزاك الله خيرا
    هي عصيّة شيئا ما وأنا أتعمّد تجاهل شرح الكلمات لأحفّز من يقرأ للبحث والاستقصاء ، ولعلّك تلاحظين ذلك حتى في كتاباتي ، أريد أن أوقظ الهمم لمراجعة القواميس المكدّسة على الرّفوف والتي يعلوها غبار السّنين !!
    دمتِ موفقة أيتها الكريمة المهذّبة
    تحيتي الخالصة مع المحبة

  4. #4
    نائب رئيس الإدارة العليا
    المديرة التنفيذية
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.81

    افتراضي

    مدهش هذا النص حرفا معنى وأثرا

    لله درك ما أروع ما تختار لنا

    تحيتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    الدولة : خارج التغطية
    العمر : 39
    المشاركات : 5,087
    المواضيع : 206
    الردود : 5087
    المعدل اليومي : 1.68

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيحة الرفاعي مشاهدة المشاركة
    مدهش هذا النص حرفا معنى وأثرا

    لله درك ما أروع ما تختار لنا

    تحيتي
    شكرا لحضورك المثمر أستاذتنا الرائعة ( ربيحة الرفاعي ) سررتُ وتشرّفتُ كالعادة لله أنتِ
    تحيتي الخالصة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 19-03-2010, 12:19 PM
  2. قبل النوى زاد التقى
    بواسطة الطنطاوي الحسيني في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 13-09-2009, 09:41 AM
  3. شهر الصيام وأنوار التُقى !
    بواسطة ماجد الغامدي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 13-09-2008, 04:56 AM
  4. أنا صاحب الأخلاق و الحلم و التّقى
    بواسطة محمد الأمين سعيدي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 29-04-2006, 01:26 PM
  5. جوفٌ خَوَى!
    بواسطة بروق في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 19-11-2004, 04:43 PM