أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 24

الموضوع: ** قَـبـل الـفَـجْـرِ بِـقَـلـيـل **

  1. #1
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,304
    المواضيع : 328
    الردود : 20304
    المعدل اليومي : 4.16

    افتراضي ** قَـبـل الـفَـجْـرِ بِـقَـلـيـل **

    قَبْلَ الفَجْرِ بِقَليل

    مَكَثَ عِنْدَها أكْبَرُ أَبْنَائِها إلى سَاعَةٍ متأخِّرَة من اللَّيل ، و ودّعها بَعْدَ أنْ كرَّرَ على مَسَامِعِهَا ذاتَ الأعْذَارِ مُبَرِّرًا

    غيَابَ إخْوَتِهِ و أَخَواتِهِ عنْها .

    بَدَأت الحَركة تَخِفّ شَيْئا فشيئا إلى أنْ عمّ الهُدوء .و انطفأت الأنوار، إلا خيْط نورٍ كان يَنْبَعِثُ من غرفَة المُداومة .

    بينما أطلَقَتِ العَنان لفِكرها تُعيد تَرتِيبَ ما جَرى من أحداث في ذلك اليوم ، تُعطي حجْما أكبرَ لكل التَّفاصيل

    كي لا تَشْعُرَ بفَراغ ليْلِها و طولِه ، إذ ِبهِ دَخَل الغُرْفَة و عَبَرَهَا ببطءٍ إلى أَنْ وَصَلَ إلى سريرها ،

    و وَضَعَ يَمينَهُ على رأسِهَا و قَال :

    كيْف حالُك ؟؟ هَلْ أَنْتِ بِخيْر ؟؟

    نظرتْ إليْه بلَهْفَةٍ و رَدَّت :

    الآن ، الآنَ أنا بخيْر ، لكِني بِمُجَرَّدِ انْصِرَافِكَ أَعُودُ كَما كُنْت .

    ضمّ يديْهَا البارِدَتَيْنِ بيْنَ رَاحَتَيْهِ و قَال :

    لا يَا حبيبَةَ عمْري ، هذه المَرَّة لَنْ أتْرُكَك .

    كَأَنَّ ثوبَ العافيةِ أرخى أسْتَارَهُ عليْها و دَبَّتْ الحياة في وَجْنَتَيْها و سَرَتْ في عُروقها ، فأَعادتْ إليْها شبَاب رُوحِها ....

    جَلَسَ بقُربِها يتَسامَران ، يَتَذَّكَران مَواقفا مِن حيَاتِهِما ، حدَّثَتْهُ عَنْ لُطْفِ المُمَرِّضَة و عِنَايتِها بِها ،

    و حدّثَتْهُ أيْضا عن أولادِها و عَنْ زِيارَة ابْنِها تِلْكَ اللَّيْلة،

    وعن الحَرَجِ الذِّي بَاتَتْ تَراهُ في أَعْيُنِهِمْ كلَّما تخَلَّفوا عنْ زِيَارَتِها ،،،

    شَكَتْ إليْهِ الأَوْجاع التِّي تَنْتَابُها و اسْتَسْلَمَتْ للبُكاءِ ، كلُّ ذلكَ و هوَ يُنْصِتُ إليْها

    مُنْتَبِهًا مواسِيا .

    مَرَّتْ ساعاتُ اللَّيل بِسُرْعَة ، و قُبَيْلَ آذان الفَجْرِ نَهَضَ منْ مَكانِهِ

    و مَدَّ يَدَهُ إليْها ليُسَاعِدَها :

    هيّا ، يَجِبُ أنْ نَذْهَبَ الآنَ ، معًا

    تَبَسَّمَتْ و تمَسَّكَتْ بيَدِهِ بكلِّ ما بَقي في جسَدِها النَّحيفِ مِنْ قوَّة .

    في الوقْتِ المُعْتاد ، قدِمتِ المُمَرِّضَةُ كي تُوقِظَها لأداء الصَّلاة ، إقْتَرَبَتْ مِنْها ،

    مَرَّرَتْ بِرِفْقٍ أَصَابِعَ يَدِها على عيْنَيْها ، و غادَرَتِ الغُرْفَةَ و دَمْعُها رَقْرَاق .

    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=57594

  2. #2
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 56
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 2.06

    افتراضي

    موتٌ أنيقٌ لأمٍ حانيةٍ ووفية ... جاء ليأخذها بيده رفيق العمر والممات
    شريكة الحوار المبدعة ... شفيفةٌ ومدهشة ... تقطر جمالًا وحزنا
    سررت أني الأول ... من صافحت ناظريه كل تلك العذوبة
    لك رأيٌ آخر في الإبداع يستحق التصفيق كثيرًا
    مودتي أختاه كما تعلمين وأكثر

  3. #3
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.56

    افتراضي

    قصّة رائعة تعرض الإحساس بقرب دنوّ الأجل
    يقولون إنّ الإنسان يحسّ قبيل رحيله، ويرى صور من رحلوا قبله من الأعزّاء، فيأتون لأخذه ... والله أعلم
    جميل ما قرأت بلغة معبّرة، وسرد جذّاب أخت نادية
    تقديري وتحيّتي
    ( همسة: العِنان - مواقفَ - أذان )

  4. #4
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,304
    المواضيع : 328
    الردود : 20304
    المعدل اليومي : 4.16

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد عارف الرشيد مشاهدة المشاركة
    موتٌ أنيقٌ لأمٍ حانيةٍ ووفية ... جاء ليأخذها بيده رفيق العمر والممات
    شريكة الحوار المبدعة ... شفيفةٌ ومدهشة ... تقطر جمالًا وحزنا
    سررت أني الأول ... من صافحت ناظريه كل تلك العذوبة
    لك رأيٌ آخر في الإبداع يستحق التصفيق كثيرًا
    مودتي أختاه كما تعلمين وأكثر
    ==========
    سرني أن كنت أول من يقرأ النص ، و أسعدني أنه قد نال رضاك .

    أخي الأديب وليد

    امتناني و جزيل الشكر لك .

  5. #5
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,304
    المواضيع : 328
    الردود : 20304
    المعدل اليومي : 4.16

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاملة بدارنه مشاهدة المشاركة
    قصّة رائعة تعرض الإحساس بقرب دنوّ الأجل
    يقولون إنّ الإنسان يحسّ قبيل رحيله، ويرى صور من رحلوا قبله من الأعزّاء، فيأتون لأخذه ... والله أعلم
    جميل ما قرأت بلغة معبّرة، وسرد جذّاب أخت نادية
    تقديري وتحيّتي
    ( همسة: العِنان - مواقفَ - أذان )
    ========
    أختي الكريمة كاملة ،

    أشكرك على مرورك و وقوفك على النص متأملة ،

    و أشكرك أكثر على همساتك الثمينة ، و إليك و للأحبة أعيد نسخ النص بعد التصويب :


    قَبْلَ الفَجْرِ بِقَليل

    مَكَثَ عِنْدَها أكْبَرُ أَبْنَائِها إلى سَاعَةٍ متأخِّرَة من اللَّيل ، و ودّعها بَعْدَ أنْ كرَّرَ على مَسَامِعِهَا ذاتَ الأعْذَارِ مُبَرِّرًا

    غيَابَ إخْوَتِهِ و أَخَواتِهِ عنْها .

    بَدَأت الحَركة تَخِفّ شَيْئا فشيئا إلى أنْ عمّ الهُدوء .و انطفأت الأنوار، إلا خيْط نورٍ كان يَنْبَعِثُ من غرفَة المُداومة .

    بينما أطلَقَتِ العِنان لفِكرها تُعيد تَرتِيبَ ما جَرى من أحداث في ذلك اليوم ، تُعطي حجْما أكبرَ لكل التَّفاصيل

    كي لا تَشْعُرَ بفَراغ ليْلِها و طولِه ، إذ ِبهِ دَخَل الغُرْفَة و عَبَرَهَا ببطءٍ إلى أَنْ وَصَلَ إلى سريرها ،

    و وَضَعَ يَمينَهُ على رأسِهَا و قَال :

    كيْف حالُك ؟؟ هَلْ أَنْتِ بِخيْر ؟؟

    نظرتْ إليْه بلَهْفَةٍ و رَدَّت :

    الآن ، الآنَ أنا بخيْر ، لكِني بِمُجَرَّدِ انْصِرَافِكَ أَعُودُ كَما كُنْت .

    ضمّ يديْهَا البارِدَتَيْنِ بيْنَ رَاحَتَيْهِ و قَال :

    لا يَا حبيبَةَ عمْري ، هذه المَرَّة لَنْ أتْرُكَك .

    كَأَنَّ ثوبَ العافيةِ أرخى أسْتَارَهُ عليْها و دَبَّتْ الحياة في وَجْنَتَيْها و سَرَتْ في عُروقها ، فأَعادتْ إليْها شبَاب رُوحِها ....

    جَلَسَ بقُربِها يتَسامَران ، يَتَذَّكَران مَواقفَ مِن حيَاتِهِما ، حدَّثَتْهُ عَنْ لُطْفِ المُمَرِّضَة و عِنَايتِها بِها ،

    و حدّثَتْهُ أيْضا عن أولادِها و عَنْ زِيارَة ابْنِها تِلْكَ اللَّيْلة،

    وعن الحَرَجِ الذِّي بَاتَتْ تَراهُ في أَعْيُنِهِمْ كلَّما تخَلَّفوا عنْ زِيَارَتِها ،،،

    شَكَتْ إليْهِ الأَوْجاع التِّي تَنْتَابُها و اسْتَسْلَمَتْ للبُكاءِ ، كلُّ ذلكَ و هوَ يُنْصِتُ إليْها

    مُنْتَبِهًا مواسِيا .

    مَرَّتْ ساعاتُ اللَّيل بِسُرْعَة ، و قُبَيْلَ أذان الفَجْرِ نَهَضَ منْ مَكانِهِ

    و مَدَّ يَدَهُ إليْها ليُسَاعِدَها :

    هيّا ، يَجِبُ أنْ نَذْهَبَ الآنَ ، معًا

    تَبَسَّمَتْ و تمَسَّكَتْ بيَدِهِ بكلِّ ما بَقي في جسَدِها النَّحيفِ مِنْ قوَّة .

    في الوقْتِ المُعْتاد ، قدِمتِ المُمَرِّضَةُ كي تُوقِظَها لأداء الصَّلاة ، إقْتَرَبَتْ مِنْها ،

    مَرَّرَتْ بِرِفْقٍ أَصَابِعَ يَدِها على عيْنَيْها ، و غادَرَتِ الغُرْفَةَ و دَمْعُها رَقْرَاق .


  6. #6
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.37

    افتراضي

    سأحمل ما أستولى عليّ من شعور أوهن الروح وأدمع العين وأحاول الهرب بعيدا عن مشهد أبدعت في رسمه فأسرتنا فيه وسحرتنا به

    مدهش ما حملت حروفك هنا من جمال وحس

    تحيتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 18,202
    المواضيع : 492
    الردود : 18202
    المعدل اليومي : 4.89

    افتراضي

    تصوير بديع لساعة الرحيل

    كم انت انيقة ايتها الكريمة

    ما ااجملها من ميتة

    شكرا لك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,304
    المواضيع : 328
    الردود : 20304
    المعدل اليومي : 4.16

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيحة الرفاعي مشاهدة المشاركة
    سأحمل ما أستولى عليّ من شعور أوهن الروح وأدمع العين وأحاول الهرب بعيدا عن مشهد أبدعت في رسمه فأسرتنا فيه وسحرتنا به
    مدهش ما حملت حروفك هنا من جمال وحس
    تحيتي
    =========


    الأخت ربيحة الرفاعي

    أشكر لكِ المرور و الرد الجميل ،

    بوركت .

  9. #9
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,304
    المواضيع : 328
    الردود : 20304
    المعدل اليومي : 4.16

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ذيب سليمان مشاهدة المشاركة
    تصوير بديع لساعة الرحيل

    كم انت انيقة ايتها الكريمة
    ما ااجملها من ميتة

    شكرا لك
    ==========

    لا تسعني كلماتي لأفيك حقك من الشكر ، لما أوليت به النص و كاتبته من كرم في ردك .

    الأستاذ محمد ذيب سليمان

    لا حرمنا الله حضورك و تشجيعك .

    دمتَ و الخير في يديك .

  10. #10
    الصورة الرمزية رشدي مصطفى الصاري أديب
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : الرياض المملكة العربية السعودية
    العمر : 53
    المشاركات : 164
    المواضيع : 16
    الردود : 164
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    الرائعة نادية بوغرارة
    قرأت في قصتك ... عنوان كبير لقدسية العلاقة الزوجية.. وماأجملها من علاقة
    ياأختاه..
    الرابطة الزوجية هي مودة ورحمة ووفاء ...وأمل وعطاء..وماأروعها من حياة حينما ترفرف طيور الحب، في هذا العش الزوجي..
    وحينما يدنو الأجل ..
    يتذكر المرء أغلى ما كان يملك في هذه الدنيا..؟
    وهل هناك أغلى من زوج محب ... وأطفال أوفياء
    غريبة هذه الدنيا ...تكبر آمالنا وأحلامنا فيها ...وفي لحظة يتلاشى كل شيء
    واذكر قول حذيفة ابن اليمان يمازح سيدنا علي رضي الله عنهما
    (والله أصبحت أكره الحق... والموت حق على كل إنسان)
    قمة الإنسانية والإخلاص فيما كتبت ياسيدتي
    لك مودتي
    وأقترح عنواناً لهذه القصة الرائعة( قُبيل الفجر)...
    عيناك شاردتان ماذا تبغيان هل تبحثان عن الأليف
    ياحلم عينيك ورؤياهما ماتا مع الانسان والزمن الشريف

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. قـبـل شــروق الــحــلــم .. بعد نزيف العمر ؟؟
    بواسطة إسماعيل القبلاني في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-05-2010, 09:22 AM
  2. قـبـل أن تـلاسن ,,,
    بواسطة مـتـذوّق في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-04-2004, 10:02 PM