أحدث المشاركات
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 38

الموضوع: شـــبــيــحـة الـعـقــل

  1. #1
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    المشاركات : 167
    المواضيع : 94
    الردود : 167
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي شـــبــيــحـة الـعـقــل

    شـــبــيــحـة الـعـقــل
    ِ
    نبيـل عـودة

    [RIGHT][SIZE="4"]هذا النهار سيء من أوله، أستاذ الفلسفة دخل متجهماً على غير عادته، وضع دوسيته بضربه قوية على المنضدة، وهو ينفخ أنفاسه من بين أسنانه ويبدو أن جسده دخل حقاً، لكن الطلاب لم يشعروا بوجوده الذهني الساطع الذي اعتادوه منه، منذ بدأوا معه الفصل الدراسي الأول.

    ليس صعباً الإحساس بنفسية هذا المحاضر، فهو يكاد يكون لوحة تُقرأ نصوصها بسهولة، وفي صميم اللوحة عقله الذي يجرهم دوماً إلى عوالم جديدة، تبدو للوهلة الأولى غير قابلة للفهم، وعصية عن الاستيعاب.. ولكنها شديدة الإثارة بالوقت نفسه.ربما بسبب ما تثيره من تساؤلات وتفكير.

    طال صمت المحاضر، قبل أن يتمالك نفسه ويقول بصوت هادئ: "تعالوا نواصل". توقع الطلاب أن يفصح قليلاً عما يعتمل في نفسه، كما عودهم دوما، لدرجة باتوا يشعرون أنه زميلهم في الدراسة وليس أستاذهم فقط. اليوم فهموا جملته التي كثيرا ما رددها: "العلاقة بيننا يجب أن تكون علاقة بين مفكرين، وليس بين طلاب ومحاضر"، وكان يضيف وهو يتأمل انعكاس كلماته على وجوههم:" رغم أن الكلمة الفصل هي كلمتي، مؤقتا وحتى بلوغكم الفكري الكامل، مستقبلا سأكون سعيدا حين تواجهوني رأيا برأي ، هذا سيشعرني بسعادة مطلقة".
    وعاد يكرر دون أن يبدو انه يقصد ما يقول: "نواصل"... ثم صمت.
    ضم قبضته بقوة، كأنه يجمع نفسه، وقال وضحكة كبيرة تكسر التوتر الذي خلفه من
    لحظة دخوله:

    - أسمعوا هذه الحكاية.. نشرت مقالاً... قبل نشره قرأناه سوية وناقشتم طروحاتي في المقال وعدلت بعض أفكاره بناء على نقاشكم. اليوم فاجأني أستاذ اللغة العربية... لا تذكروا أسماء من فضلكم، المضحك ان كل ما لفت انتباهه أني أخطأت في تجليس جلالة الهمزة في مكانها الصحيح، وأنزل على رأسي أطناناً من الإنتقادات التي لم أفهم منها إلا أنه ضليع في تجليس جلالة الهمزة بمكانها الصحيح. قلت له:" يا هذا، لغتي في كتابة النصوص أفضل من لغتك، لغتي واضحة، تُقرأ بحماس ولغتك لا تقرأ لصعوبة ألفاظها ووعورتها وبعدها عن المناخ الثقافي، فهل تظن أن جلوس الهمزة على كرسي بدل أن تظل فالتة ، سيغير تاريخ الفلسفة ، أو ينسف كرامة اللغة العربية وكرامة المواطن العربي؟!".
    وقلت له:" حقاً أنت ضليع في نحو عمره مئات السنين، وصار يحتاج إلى انتفاضة ثورية، الى ربيع لغوي يندمج بالربيع السياسي العربي.. انتفاضة تجعل لغتنا وعقولنا ومجتمعاتنا وانظمتنا العربية أقرب للحياة ولواقع التطور. وأنا حقاً لست لغوياً ولا أريد أن أكون ضليعا بنحو لغتي أكثر مما أعرف، هذا لا يلزمني للتفكير ومعرفة ما يلزم نهضتنا، ما هو ضروري لتحرير عقولنا من رواسب التخلف وكيف ننجز تنويرنا الاجتماعي والثقافي.قلت له: "أعترف انك أفضل مني في التعامل مع الهمزات، وأنا أفضل في التعامل مع الأفكار ومع الواقع، انت أفضل مني في عبادة الماضي المتحجر وانا افضل منك في فهم ضرورات التنوير وتحرير العقل من الخبل، فلماذا لا نقر بيننا اتفاقا بأن لا نشهر ببعضنا ، أنت لا تشهر بي بسبب الهمزة، وأنا لا أشهر بك بسبب قصورك الفكري؟!.."
    فغضب وكأنه زعيم دولة عربية وليس مجرد خبير في تجليس الهمزة. واعتبر كلامي تجريحا ومشاركة في المؤامرة الإستعمارية والصهيونية على العرب.
    قلت له:
    - أنت مناسب لعضوية مجلس الشعب في دمشق.
    اتهمني أني بذلك أشوه عقول الطلاب بلغة غير سليمة، وأزرع بذور الفتنة والطائفية، وأضعف مناعتهم القومية، واجعلهم فريسة للمؤمرات... ولا بد من عقابي بتهمة تشجيع التراخي القومي. قلت له انه الآن أصبح انسب للتوزير في دمشق. وقلت أن طلابي عقولهم تتطور مع الهمزة أو بدونها، وعقول طلابك تتلبك حول قضايا لن تفيدهم في حياتهم أو حتى في عملهم بالتعليم. ففقد أعصابه تماما وأسمعني كلمات لا تليق بزملاء في نفس المعهد، بالطبع لم أبق مديوناً، قلت له:
    - يا أستاذ الضاد، وعميل سيبويه، وعدو الاستعمار وعميل نظام القهر الاجتماعي واللغوي، أنت تقول لي أنه مسموح لي أن أخطئ بكرامتي، بوطنيتي، بعقلي، بثقافتي، بضميري، وأن أخدم حتى عدوي ومضطهدي، وان اكون شبيحا ضد ابناء شعبي، هذا لا تحتج عليه. أما أن أخطئ بتقعيد جلالة الهمزة أو بالنحو ، فتقيم علي الدنيا ولا تقعدها ؟!
    صمت. أخذ نفسا طويلا. تأملنا لبرهة قصيرة، ثم أضاف:
    - هذه حالة يجب أن تنتبهوا لها وان تمنعوا تحويلكم إلى روبوتات لا تفكر؟ جهاز حافظ بلا وعي؟ نحن نعيش في عصر العقل، في عصر التطور، في عصر الإقلاع نحو الفضاء، وبعض الناس غارقون في الهمزة أو النصب والرفع والشبح. إياكم أن تستبدلوا فكركم في جدال لغوي عقيم. للغة أهمية عظيمة في تيسير الفهم ونقل المعرفة، لذا عليكم إثراء عالمكم اللغوي، وجعل جملكم مفهومة وسهلة ، وليس خطابا رئاسيا لا شيء فيه قابل للتحقيق .
    وبعد ان تجولت عيناه على وجوه الطلاب أضاف:

    -أعزائي أريد أن تعلموا شيئاً لا يقل أهمية عن نظريات الفلسفة، وهو جعل اللغة أداة ميسرة التعبير، وطز في النصب والرفع وجلالة الهمزة وحرمة الأنظمة التي تظن نفسها دائمة أبد الدهر مثل نحو سيبوية.
    وأنفجر الصف ضاحكاُ. وفجأة تغير شكله وسطع وجوده وقال:
    - الآن نعود إلى العقل!!
    - العقل.. العقل .. عاش العقل .
    صدر صوت قوي، ولم يكن صعبا معرفة صاحبه.
    - هل لديك إضافة يا زاهر؟
    - حول العقل وقلة العقل لي ما أضيف.. نادرة تشبه قصتك مع الهمزة وشبيحها الواقف بالمرصاد للمؤمرات الاستعمارية.
    - أحذرك.. إذا لم تكن حكايتك حسب توقعاتنا سأخصم من معدلك 10 علامات كاملة؟
    - أنا أقبل التحدي.. على شرط ان تضيف لي 10 علامات اذا كانت قصتي مناسبة ؟
    - كلنا آذان ..
    - التقى نازي ويهودي في بار، والقصد الاشارة الى نقيضين. كان اليهودي جالسا بعيدا عن زبائن البار، في زاوية منعزلة، يحتسي الويسكي ويقرأ كتابا ولا يلتفت لما يجري بين الزبائن في البار،.عبثا حاول النازي أن يجر اليهودي إلى حوار ، وان يخرجه من تركيزه بالقراءة واحتساء الويسكي بمتعة ظاهرة. ولكن اليهودي رسم ابتسامة على شفتيه وحافظ على صمته وهدوء اعصابه رغم مواصلة النازي استفزازه، وكان النازي يزداد غضبا لأنه لم ينجح بجعل اليهودي يسقط ابتسامته ويترك كتابه، أو يتفوه بكلمة ضيق ليكيل له الصاع صاعين.
    وفكر النازي كيف يستفز اليهودي؟
    ووجدها!!
    قال النازي للبارمان بصوت حاد يسمعه جميع زبائن البار وخاصة اليهودي:
    - وزع على جميع الموجودين كؤوس ويسكي على حسابي ولا تقدم كأسا لذاك الشخص.
    وأشار إلى اليهودي.ولكن اليهودي ظل يبتسم وغارقا في كتابه وكأسه الذي يملأه البارمان كلما فرغ وحتى بدون ان يطلب اليهودي ذلك.
    بعد أن شكره جميع الزبائن على كرمه وعلى نخوته وتضييفه لهم، التفت النازي للبارمان مرة أخرى وقال بنفس الصوت الصاخب، وزع من جديد على حسابي كؤوس ويسكي للجميع ما عدا لذلك اليهودي الذي يبتسم بدون سبب.
    وأشار إلى اليهودي، ولكن اليهودي ظل يبتسم.. بل تزداد ابتسامته وضوحا وامتدادا. هذا الأمر لم يعجب النازي. اقترب من البارمان وسأله:
    - قل لي من ذاك اليهودي الذي يواصل الابتسام رغم إني أهنته ولم ادعوه لشرب الويسكي على حسابي؟
    - أوه عزيزي انه صاحب هذا البار!!
    التعديل الأخير تم بواسطة كاملة بدارنه ; 21-01-2012 الساعة 01:54 PM سبب آخر: حذف إيميل

  2. #2
    الصورة الرمزية مرمر القاسم أديبة
    تاريخ التسجيل : May 2010
    الدولة : حيفا
    العمر : 42
    المشاركات : 2,201
    المواضيع : 95
    الردود : 2201
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبيل عودة مشاهدة المشاركة
    شـــبــيــحـة الـعـقــل
    ِ
    نبيـل عـودة



    - أسمعوا هذه الحكاية.. نشرت مقالاً... قبل نشره قرأناه سوية وناقشتم طروحاتي في المقال وعدلت بعض أفكاره بناء على نقاشكم. اليوم فاجأني أستاذ اللغة العربية... لا تذكروا أسماء من فضلكم، المضحك ان كل ما لفت انتباهه أني أخطأت في تجليس جلالة الهمزة في مكانها الصحيح، وأنزل على رأسي أطناناً من الإنتقادات التي لم أفهم منها إلا أنه ضليع في تجليس جلالة الهمزة بمكانها الصحيح. قلت له:" يا هذا، لغتي في كتابة النصوص أفضل من لغتك، لغتي واضحة، تُقرأ بحماس ولغتك لا تقرأ لصعوبة ألفاظها ووعورتها وبعدها عن المناخ الثقافي، فهل تظن أن جلوس الهمزة على كرسي بدل أن تظل فالتة ، سيغير تاريخ الفلسفة ، أو ينسف كرامة اللغة العربية وكرامة المواطن العربي؟!".
    وقلت له:" حقاً أنت ضليع في نحو عمره مئات السنين، وصار يحتاج إلى انتفاضة ثورية، الى ربيع لغوي يندمج بالربيع السياسي العربي.. انتفاضة تجعل لغتنا وعقولنا ومجتمعاتنا وانظمتنا العربية أقرب للحياة ولواقع التطور. وأنا حقاً لست لغوياً ولا أريد أن أكون ضليعا بنحو لغتي أكثر مما أعرف، هذا لا يلزمني للتفكير ومعرفة ما يلزم نهضتنا، ما هو ضروري لتحرير عقولنا من رواسب التخلف وكيف ننجز تنويرنا الاجتماعي والثقافي.قلت له: "أعترف انك أفضل مني في التعامل مع الهمزات، وأنا أفضل في التعامل مع الأفكار ومع الواقع، انت أفضل مني في عبادة الماضي المتحجر وانا افضل منك في فهم ضرورات التنوير وتحرير العقل من الخبل، فلماذا لا نقر بيننا اتفاقا بأن لا نشهر ببعضنا ، أنت لا تشهر بي بسبب الهمزة، وأنا لا أشهر بك بسبب قصورك الفكري؟!.."
    فغضب وكأنه زعيم دولة عربية وليس مجرد خبير في تجليس الهمزة. واعتبر كلامي تجريحا ومشاركة في المؤامرة الإستعمارية والصهيونية على العرب.
    قلت له:
    - أنت مناسب لعضوية مجلس الشعب في دمشق.
    اتهمني أني بذلك أشوه عقول الطلاب بلغة غير سليمة، وأزرع بذور الفتنة والطائفية، وأضعف مناعتهم القومية، واجعلهم فريسة للمؤمرات... ولا بد من عقابي بتهمة تشجيع التراخي القومي. قلت له انه الآن أصبح انسب للتوزير في دمشق. وقلت أن طلابي عقولهم تتطور مع الهمزة أو بدونها، وعقول طلابك تتلبك حول قضايا لن تفيدهم في حياتهم أو حتى في عملهم بالتعليم. ففقد أعصابه تماما وأسمعني كلمات لا تليق بزملاء في نفس المعهد، بالطبع لم أبق مديوناً، قلت له:
    - يا أستاذ الضاد، وعميل سيبويه، وعدو الاستعمار وعميل نظام القهر الاجتماعي واللغوي، أنت تقول لي أنه مسموح لي أن أخطئ بكرامتي، بوطنيتي، بعقلي، بثقافتي، بضميري، وأن أخدم حتى عدوي ومضطهدي، وان اكون شبيحا ضد ابناء شعبي، هذا لا تحتج عليه. أما أن أخطئ بتقعيد جلالة الهمزة أو بالنحو ، فتقيم علي الدنيا ولا تقعدها ؟!
    - [/SIZE][/RIGHT]


    قبل أن أعود إن شاء الله لي عودة إلى إكمال بقية الحكاية ،
    دعني أقول لك أن ما أسميته ب ( تجليس الهمزة ) أكثر أهمية من أفكار ذاك المتفلسف و تَكَبّره على اللغة ثم جعل من نفسه ومما يفعل مكانة عظيمة لا يستحقها ،

    قد و غالبا يكون للفلاسفة خطٌ كتابي سيء لكن الخطأ في اللغة شيء عظيم يا أستاذ ولا يمكن أن يستهان به إلى هذا الحد الظاهر من بداية قصتك ، فأنت بذلك كم يحاول تجميل الخطيئة و تصغيرها مما يسبب في الإنقاص من أهمية بناء لغوي صحيح ..

    و دعني أقول لك أيضا أن فاقد اللغة فاقدا لأية أفكار مستقلة كما يفتقر تماما لخط مسير صحي و صحيح لمجمتعه و مستقبله و مستقبل أمته، و ما اوصلنا لما نحن عليه إلا ندرة نقاد اللغة الأحرار الغير تبعيين .

    تحية .
    لا يكفي أن تطرق باب الإنسانية لتحس بمجيئها نحوك, عليك أن تخطو تجاهها , و التوقف عن الإختباء خلف الزمن,امرأة محتلة
    التعديل الأخير تم بواسطة كاملة بدارنه ; 21-01-2012 الساعة 03:48 PM سبب آخر: حذف عنوان بريد إلكتروني

  3. #3
    الصورة الرمزية مرمر القاسم أديبة
    تاريخ التسجيل : May 2010
    الدولة : حيفا
    العمر : 42
    المشاركات : 2,201
    المواضيع : 95
    الردود : 2201
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبيل عودة مشاهدة المشاركة
    شـــبــيــحـة الـعـقــل
    ِ
    نبيـل عـودة

    - يا أستاذ الضاد، وعميل سيبويه، وعدو الاستعمار وعميل نظام القهر الاجتماعي واللغوي،
    - هذه حالة يجب أن تنتبهوا لها وان تمنعوا تحويلكم إلى روبوتات لا تفكر؟ جهاز حافظ بلا وعي؟ نحن نعيش في عصر العقل، في عصر التطور، في عصر الإقلاع نحو الفضاء، وبعض الناس غارقون في الهمزة أو النصب والرفع والشبح. إياكم أن تستبدلوا فكركم في جدال لغوي عقيم. للغة أهمية عظيمة في تيسير الفهم ونقل المعرفة، لذا عليكم إثراء عالمكم اللغوي، وجعل جملكم مفهومة وسهلة ، وليس خطابا رئاسيا لا شيء فيه قابل للتحقيق .



    هذه محاولة لتشويه النقاد الأحقاق لكنها فاشلة بنظري على الأقل .


    -أعزائي أريد أن تعلموا شيئاً لا يقل أهمية عن نظريات الفلسفة، وهو جعل اللغة أداة ميسرة التعبير، وطز في النصب والرفع وجلالة الهمزة وحرمة الأنظمة التي تظن نفسها دائمة أبد الدهر مثل نحو سيبوية.
    وأنفجر الصف ضاحكاُ.


    - إذا كان هذا شكل خطاب الفيلسوف فسلام على الجيل .



    -
    - التقى نازي ويهودي في بار، والقصد الاشارة الى نقيضين. كان اليهودي جالسا بعيدا عن زبائن البار، في زاوية منعزلة، يحتسي الويسكي ويقرأ كتابا ولا يلتفت لما يجري بين الزبائن في البار،.عبثا حاول النازي أن يجر اليهودي إلى حوار ، وان يخرجه من تركيزه بالقراءة واحتساء الويسكي بمتعة ظاهرة. ولكن اليهودي رسم ابتسامة على شفتيه وحافظ على صمته وهدوء اعصابه رغم مواصلة النازي استفزازه، وكان النازي يزداد غضبا لأنه لم ينجح بجعل اليهودي يسقط ابتسامته ويترك كتابه، أو يتفوه بكلمة ضيق ليكيل له الصاع صاعين.
    وفكر النازي كيف يستفز اليهودي؟![/SIZE][/RIGHT]

    و هنا تحاول من خلال قصة احياء ( العنصرية ) ما بين اليهودي و الألماني ( النازي ) لمَ لَمْ تقل و كان خيرا لك لو فعلت ( التقى يهودي و ألماني .؟)
    كانك تريد منح اليهودي ذريعة قوية ليبقى عنصريا حين تذكره بــ( النازية ) ، و بالتالي فإنك تمنحه حصانة و قوة مستبدة ليبقى على أرض فلسطين هاربا من موت .

    كان لابد من جلد السطر كي أصل إلى استجلاء حقيقة ما بينها ( الدسائس ).

    أيها الكاتب كن على حذر فإنّا من أمة محمد أمة اقرأ .

    تحية
    التعديل الأخير تم بواسطة كاملة بدارنه ; 21-01-2012 الساعة 03:47 PM سبب آخر: حذف عنوان بريد إلكتروني

  4. #4
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,304
    المواضيع : 328
    الردود : 20304
    المعدل اليومي : 4.16

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مرمر القاسم مشاهدة المشاركة
    قبل أن أعود إن شاء الله لي عودة إلى إكمال بقية الحكاية ،
    دعني أقول لك أن ما أسميته ب ( تجليس الهمزة ) أكثر أهمية من أفكار ذاك المتفلسف و تَكَبّره على اللغة ثم جعل من نفسه ومما يفعل مكانة عظيمة لا يستحقها ،

    .
    ========

    العزيزة مرمر ،

    قرأت ردودك حول النص و وصلني غضبك مما فهمتِ منه ،

    و اعتبار أن النص فيه من الدسائس ما فيه ، و التي قد لا يعيها من يقرأ ببدائية ،

    و لا ألومك في ذلك ، فكل يقرأ الأمور من زاوية معينة .

    رغم ما في النص من تحامل على التمسك بتفاصيل اللغة ، لكن القاصّ أشار بوضوح أن نقد

    المقال تناول خطأ إملائيا دون أن يكترث بالمضمون الأهم ، و الذي بذل أستاذ الفلسفة و طلابه

    مجهودا في كتابته تنقيحا و تصويبا ، و قد كان تسفيهه للغة ردة فعل الغاضب لا أكثر ، حسب

    سياق النص .

    هي مسألة العقل و النقل كما قرأتها في القصة ، و طغيان النقل على استخدام العقل

    و هو مفسدة كبيرة و مضيَعة عظيمة ، و بعبارة أخرى :

    هو التقيد بالموروث و مواجهة كل تجديد و تفكير بالتشبيح العقلي .

    قد تكون قراءتي للنص محدودة ، لكن ما لفت انتباهي هو إثارة إشكالية أراها مهمة جدا .

    و هي ما أثارني في النص بعيدا عن الإيحاءات السياسية و الحزبية التي يراها

    من يربط النص بعوامل خارجية .

    و يبقى الأمر مجرد وجهة نظر .

    كل التحية لك و للكاتب .
    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=57594

  5. #5
    الصورة الرمزية دعاء نور الدين قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jan 2012
    الدولة : بين صفحات دفاترى
    المشاركات : 61
    المواضيع : 6
    الردود : 61
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    أنا أفضل أن أقرأ النص
    اى كان بعين القارئ الذى يستمتع
    او لم يستمتع عن هذا التفصيص
    الذى يجعل من النص مادة وليس
    أبداعا." هذا رأى"
    لذا بعين القارئ فأنا كنت ابتسم طوال
    القرأ قد يرجع هذا لأننى كنت أعذب
    مدرسة اللغة العربية فى حصة النحو
    لاننى لا أعرف متى أضع الهمزة ومتى لا أضعها
    حتى حاول أحد الاصدقاء ان يفهمنى إيها ولا حياة لمن تنادى
    وشعرت كان الذى يدافع عن الهمزة كان بسبنى أنا وبطريق
    فلسفية جعلتنى أتعرف على نوع جديد من السباب المثقف.

    أعنك الله على قلمك العميق الذى يحمل كل تلك الهموم

    وتقبل منى تحيتى ومودتى

  6. #6
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.56

    افتراضي

    السّلام عليكم أستاذ نبيل
    بصراحة لم أقرأ لأيّ كاتب قصّة يستهين فيها بقواعد وقوانين لغته ، ويعتبر التّمسّك بقوانين الكتابة الصّحيحة تخلّفا،( ويستهزئ )سوى لقلّة ممّن يكتبون بالضّاد!
    لمّ هذا التّحامل على اللّغة؟ وماذا ينقص من قيمة الكاتب إذا أحسن الكتابة إملاء وقواعد
    المستعمر الصّهيوني الذي يغضبك لا يخطى في نشرته الإخباريّة بقواعد لغته، مثلما يخطئ مذيع عربيّ، وإن أخطأ يعتذر ويصحّح خطأه، والكثيرون يتباهون بهذا الأمر
    فلسطين ضاعت بسبب حرف جرّ الذي من الممكن ألّا تعيره اهتماما هو الآخر مثل الهمزة هناك من ترجم" وطن قوميّ لليهود في فلسطين، ومن ترجم فلسطين وطن قوميّ لليهود! حرف الفي قلبَ الدّنيا.
    أظنّ أنّ من لا تعجبه لغته وقوانينها، يستطيع أن يختار أيّة لغة من اللّغات الكثيرة في العالم، والتي يعتبرها منفتحة ومتطوّرة، ولا يكتب بلغة المتخلّفين، بإمكانه تركها لأصحابها.... وأؤكّد لك أنّهم راضون بتخلّفها!
    تقديري وتحيّتي

  7. #7
    الصورة الرمزية مرمر القاسم أديبة
    تاريخ التسجيل : May 2010
    الدولة : حيفا
    العمر : 42
    المشاركات : 2,201
    المواضيع : 95
    الردود : 2201
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية بوغرارة مشاهدة المشاركة
    ========

    العزيزة مرمر ،


    المقال تناول خطأ إملائيا دون أن يكترث بالمضمون الأهم ، و الذي بذل أستاذ الفلسفة و طلابه
    مجهودا في كتابته تنقيحا و تصويبا ، و قد كان تسفيهه للغة ردة فعل الغاضب لا أكثر ، حسب
    سياق النص .
    كل التحية لك و للكاتب .
    و هنا إن مررنا هذا النص أو المقالة نكون قد فعلنا ما فعله .
    المصيبة أنه بذل و طلابه هنا العجب و ما يصنعه الطالب نتاج ما تعلمه .!!

    تحية لك أستاذة نادية

  8. #8
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,304
    المواضيع : 328
    الردود : 20304
    المعدل اليومي : 4.16

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مرمر القاسم مشاهدة المشاركة
    و هنا إن مررنا هذا النص أو المقالة نكون قد فعلنا ما فعله .
    المصيبة أنه بذل و طلابه هنا العجب و ما يصنعه الطالب نتاج ما تعلمه .!!

    تحية لك أستاذة نادية
    ==========
    وصلت الفكرة

    بارك الله فيك .

    و ما دمنا في حديث عن اللغة ، لفت انتباهي اجتزاء كلمة " نقد " في أول الفقرة المقتبسة من ردي،

    و هذا يجعل معنى الفقرة مغايرا تماما لما قصدتُه .

    دمتِ .

  9. #9
    الصورة الرمزية مرمر القاسم أديبة
    تاريخ التسجيل : May 2010
    الدولة : حيفا
    العمر : 42
    المشاركات : 2,201
    المواضيع : 95
    الردود : 2201
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية بوغرارة مشاهدة المشاركة
    ==========
    وصلت الفكرة

    بارك الله فيك .

    و ما دمنا في حديث عن اللغة ، لفت انتباهي اجتزاء كلمة " نقد " في أول الفقرة المقتبسة من ردي،

    و هذا يجعل معنى الفقرة مغايرا تماما لما قصدتُه .

    دمتِ .
    معذرة يا غالية فحين اقتبست حذفت البقية و لم ألحظ ذلك فأعتذر .
    قوافل عطر

  10. #10
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,304
    المواضيع : 328
    الردود : 20304
    المعدل اليومي : 4.16

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مرمر القاسم مشاهدة المشاركة
    معذرة يا غالية فحين اقتبست حذفت البقية و لم ألحظ ذلك فأعتذر .
    قوافل عطر
    ==========
    لا بأس أيتها المرمر المرمر .

    لك مني كل الاحترام و أصدق التقدير .

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة